التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع من الصفر بمحكية من مصر  آخر رد: خشان خشان    <::>    محمد إبراهيم - 2  آخر رد: محمد إبراهيم    <::>    الضرورة الشعرية  آخر رد: خشان خشان    <::>    خطأ في قافية  آخر رد: خشان خشان    <::>    درر إيمان عبد الله  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنت الحبيب - تشطير  آخر رد: خشان خشان    <::>    مدح أو ذم  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    د. مروة عطا الله  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع : ردينة آسيا  آخر رد: خشان خشان    <::>    استكمال الأبيات  آخر رد: خشان خشان    <::>    من سيرة المعطف والأستاذ  آخر رد: خشان خشان    <::>    عدي خشان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود تشعير  آخر رد: خشان خشان    <::>    بتول قداد 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    ورقة محمد ماهر  آخر رد: خشان خشان    <::>    اتفاق وفتاوى - حفصاوي  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    خبب إسباني  آخر رد: خشان خشان    <::>    بين تام الوافر والبسيط  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 06-12-2014, 08:50 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,561
ردان على أستاذي عادل نمير

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
ترسيخا للمنهجية :



1- بحر المتحرك [؟؟] :

http://elgendy.getgoo.net/t23201-topic#267482

اقتباس
فكرة نشوء بحر المتحرك في العروض العربي

الحل الجذري لإشكالية تحريك الرابع في الخبب
___________________________
ا
لفكرة باختصار يقتضيه المقام:
، والحق أقول إنها أهم مشكلة في الشعر العربي،
لأننا لا نحب تخطيء المبدعين، ولأن الإبداع يسبق القانون، قمنا بإعادة النظر في التفعيلة الجديدة، هي مقلوب التفعيلة فـَعـِلـُـنْ / / / o، وكانت التفعيلة فـَعـِلـُـنْ فيها الرابع ساكن، وتتكون من سببين، أولهما ثقيل والثاني خفيف، وتتكون التفعيلة الجديدة، أيضا، من سببين، أحدهما ثقيل والآخر خفيف، لكن مكانهما مبـَدّل، فيها يأتي سبب خفيف /o قبل السبب الثقيل / /، أي تكون رموزها /o / / وننطقها فاعـلُ، فيكون الثاني هو الساكن. وظهر لنا، ولكل أذن موسيقية، أنها تعطي موسيقا مقبولة فعلا، أي إننا لا ننـكر أنه يجوز للشاعر- من باب الموسيقا- وبحسـْب كلامنا- أن يقول في شطر:
يا ولـَدي قد مات شهيدا.........
ووزنه : فـاعــل ُ فـَعْـلـُـنْ فاعــل ُ فـَعْـلـُـنْ
، وبهذا يكون مؤلفا من إيقاع مغاير هو بحر المتحرك، والذي يقوم على التفعيلة الجديدة فـاعــلُ، وثاني حرف من التفعيلة /o / / يكون ساكنا دائما، أي أن هذا الوزن مباح في حد ذاته، .... أما المشكلة فهي أن يجمع شاعرُنا بين هذا البحر وبين بحر الخـَبَب ذي التفعيلة فـَعـِلـُـنْ / / / o، فيـقول في الشطر الثاني :
................................ من مـات فــداءً للمحبــوبْ
ووزنه : ................................ فـَعْـلـُـنْ فـَعـِلـُـنْ فـَعْـلـُـنْ فـَعْـلانْ
أسميته المـتحرك، لأنه أشيع بحر ظهر بعد أن توفى الله الخليل، تنتهي كل تفعيلة في أصله بحركة: /o / / ، لكن الوقوف على تفعيلة آخرها متحرك في نهاية البيت ينتج بعده ساكنا، فيكون وزن المتحرك:
فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـَعْـلـُـنْ

والزحاف فيه كأي زحاف في سبب ثقيل، هو تسكين ثانيه، فتتحول /o / / فاعلُ إلى /o /o فاعلْ أو فـَعْـلـُـنْ.فالتغيير في المتحرك وإن كان زحافا ينتج عنه تحويل:
فاعلُ فعــْلن لــ فعـْلن فعـْلن فهـو قبل هذا تحويل موسيقي ينــتج عنه توالي: دِن دِن دِن دِن من أصلها: دِن دِدِدِن دِن بالدندنة، أو تحويل: تفـَ تي التي هي دِدِدِن بطول نوار واحد موسيقيا، لـ تتْ تي بنفس الطول موسيقيا، ويظهر ذلك أكثر في الضرب بالرِقّ...،
ويــُـستحدث لهذا البحر ما شاء الشاعر من صور، مثل:
- فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـَالْ
- فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـا فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـَا
- فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـا فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـَالْ
- فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـا فـاعــل ُ فـاعــل ُ فـا ، فال
، ويجوز في كل صورة تحويل فـاعــلُ /o / / إلى /o /o فـَعـْـلـُـنْ، بـزحاف تسكين الثاني من السبب الثقيل.
أمثلة لهذا البحر:
- حُبكِ يـَسري في جنـباتي،
يـملأ قـلبي بالأفـراح ْ


- إنـك في قلبـي دوْما،
مهما طال تـَنائــينا


- قال الرب: أنا
تواب ٌغـَفـّارْ
ولو أننا تطرقتا إلى إيقاع طبلة طابور الصباح التي كنا ننصرف بها وكانت تقول:
دُمْ تــَكَ دُمْ تــَكَ دُمْ
وما هي إلا
فاعلُ فاعلُ فا
لعرفنا أن النبر القوي (النقرة دُم) لا بد وأن يحافظ عليه في البحر، وهو يقع في الخبب الأساسي على السبب الثاني (الخفيف دائما) من التفعيلة، أما في المتحرك فيقع على السبب الأول (الخفيف دائما) من التفعيلة

ولأستاذ غالب الغول محاولة تسبق وقال بوجود بحر الخبب الأول والثاني، والبحر الأول عنده هو المتحرك عندنا، وإني وإن كنت توصلت للمتحرك من نظرياتي الخاصة منذ أربعة أعوام قبل معرفتي بمحاولة أستاذي غالب الغول بزمان طويل، لكن له فضل السبق في أنه أول من نشر هذه الفكرة

ولو أن الطالب الذي كان يوقع النقرات صدر عنه في يوم الإيقاع
تــَكَ دُمْ تــَكَ دُمْ تــَكْ

وما هي إلا فعِلن فعِلن فا
لأحس كل الحضور باختلاف موضع النبر وباختلاف الإيقاع

، ومع كون إنشاد الخبب إنشادا بدائيا، كما يعرف الموسيقيين؛ لأنه ببساطة بحر "بابا وْماما:
/o /o /o /o"، وكما عرف بضرب الناقوس وقطر الميزاب- مع كونه كذا، أوجّه من هنا نداء للشعراء والعروضيين جميعا: إلا تحترموا الخبب كبحر مستقل غير مشتق، فلا تكتبوا منه.

وقد أنشد نزار قباني من المتحرك قبل تأصيله بواسطتنا في أجزاء من قصيدة ثلاثية أطفال الحجارة فقال:

يمضغ لحم الدبابات،
ويأتينا
من غير يدينْ.

ويقول:

في لحظاتٍ،
تظهر حَيفا،
تظهر يافا،
تأتي غزةُ في أمواج البحرِ،
تضيء القدسُ
كمئذنة بين الشفتينْ.

ويقول:

يخلع أبواب التاريخِ،
وينهي عصر الحشاشين،
ويقفل سوق القـَوَّادين،
ويقطع أيدي المرتـَزِقين
ويُـلقِي تِركةَ أهل الكهف عن الكَتـِفيـْنْ.
في لحظات،
تحبل أشجار الزيتون، يدُرُّ حليب في الثديَيـْنْ.


فالبحر حاصل ككيان، ويمكن التزام التأليف فيه طوال القصيدة،


الخلاصة أن تحريك الرابع في الخبب عوض عنه بتأصيله وجعله بحرا منفصلا أسميناه المتحرك، بشرط سكون الثاني من التفعيلة دائما
أرجو الإفادة

والسلام




أخي وأستاذي الكريم
لي رأي مخالف يمثل أحد أهم أسس العروض الرقمي

الخبب أسباب ثقيلة وخفيفة متكافئة تجتمع على أي تناوب كان. وعليه،
فالخبب إيقاع مستقل بذاته وليس بحرا. فلا بحر بلا تفعيلة ولا تفعيلة بلا وتد.

يسرى ذلك على الخبب الصافي وعلى ما يترتب على القطع في مستفعلن في منطقة الضرب.

أنقل لك من الرابط:
http://kenanaonline.com/users/masry500/posts/138971
وأورد الأستاذ سليمان أبو ستة ‏
ومثال آخر من شعر التفعيلة على الخبب لمعين بسيسو ‏
منذ خرجنا من تلك الزنزانة ‏
‎ ‎سقطت من يدنا الرمانة
منذ خرجنا من تلك الحجرة فوق السطحْ
‏ ‏‎ ‎سَقَطَ كَحَجَرٍ فوق الأرض الجرحْ ‏
فقد الذاكِرَةَ وَفَقَدَ حَقيبته الجرحْ = 1 1 1 ه 1 ه 1 1 1 1 1 1 1 1 1 ه 1 1 1 ه 1 ه ه ‏
لاحظ ورود تسعة متحركات متتالية
وللمزيد :
http://arood.com/vb/showthread.php?p=44674#post44674

حفظك ربي ورعاك.


____________________________________________


2- أخطأ الخليل [؟؟]


http://elgendy.getgoo.net/t24173-topic

اقتباس
أخطأ الخليل بن أحمد الفراهيدي، وكل الناس ذو خطأ:
أورد البيت:
فَرُمْنَ القِصاصَ وكان التقاص*** حتما وفرضا على المسلمينا
وقال، وقال من بعده، إن القصر دخل كزحاف (كعلة جارية مجرى الزحاف) في عَروض المتقارب
وأقول إنني أرى أن الخليل وغيره من العروضيين تعاملوا مع البيت بصورة خاطئة من المنظور الصوتي، إذ إنه لا قصر في البيت
ذلك أن الصاد من (التقاص) إن تم فكها إلى حرفين فإنها من الكلمات التي اغتفر فيها التقاء الساكنين كـ (الصافات)
وبالتالي تـُعامل الألف والصاد الأولى من التشديد معاملة الحرف الساكن الواحد وتكون العروض محذوفة (فعو)
فلو كان البيت بصورة أخرى معدلة:
فرُمن القصاص، وذاك لهم وحُقَّ التقاص على المسلمينا
لتعاملوا معه بالصورة اللائقة ولم يقولوا: هيه، تحول الشطر الثاني إلى: فعولن فعولْ فَعِلن فاعلاتن
ذلك لو افترضنا أن رواية البيت سليمة، وكان (التقاص) وليس (القصاص)

عادل نمير


أخي وأستاذي الحبيب

حيرني العنوان كما حيرني المضمون.

أنت تتكلم عن بيتين من الشعر.

بيت قاله شاعر أجهل اسمه

وبيت قلته أنت

لا أفهم مسؤولية الخليل أو خطأه . لو تناول الخليل بيتك لقال إن وزنه كذا وكذا . ولا أظنه كان ليخطئ.

**
نأتي إلى بيتك :

فرُمن القصاص، وذاك لهم ....وحُقَّ التقاص على المسلمينا

الصدر فعولن فعولُ (قعولُ فعو ) هل مر بك شعر على المتقارب حتى العهد الأموي انتهى شطره صدرا أو عجزا ( فعولُ فعو ) وما مدى شيوعه إن وجد ؟

ثم كيف يكون قائل البيت الأصلي ( وليس الخليل ) أخطأ في الصدر عندما كان : فرمن القصاص وكان التقاصْ ...صُ

وتكون أنت أصبت في العجز : وحُقَّ التقاص على المسلمينا.

والشاهد في الشطرين كلمة التقاص ؟

حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 06-15-2014, 10:42 PM
عادل نمير غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 22
السلام عليكم
السلام على أستاذي خشان
كلنا ذو خطأ
في رأي الخليل أن المتقارب يجوز القصر في تفعيلة عروضه، لتصير فعولْ
واستناده إلى البيت سالف الذكر
وقد خانه التحليل العروضي، إذ اعتبر أن الصاد من كلمة التقاصّ في منتصف البيت مشددة، وهو سليم من وجهة النظر الصوتية، أما عروضيا، فإن الكلمات النادرة التي اغتفر فيها اجتماع ساكنين في العربية (باشّ، الصافّات، دابّة) يُعامَل المشدد فيها معاملة خاصة بحسابه مخففا لتصير عروضيا (باشن، أص صافات، دا بة) وإن كانت منطوقة بالتشديد، ذلك لأن الوزن لا يحتملها أبدا مثقلة
والصواب الذي أعتمده في رأيي (الذي يحتمل الخطأ) معاملة الصاد من (التقاصّ) معاملة المخفف، فتصير صادا واحدة، وتصير عروض البيت محذوفة لا مقصورة:
فَرُمْنَ القِصاصَ وكان التقا*** ص حتما وفرضا على المسلمينا
وقد قطعه هو:
فَرُمْنَ القِصاصَ وكان التقاص *** ص حتما وفرضا على المسلمينا
أما عن قبض فعولن قبل فعو فهو مستهجن في رأيي، ويستقبحه الاستخدام الشعري، بخاصة قبل الضرب فعو، ليس بالشائع، وإن أرادها أستاذي خشان: فرُمْن القصاص وهذا لهم، فلتكن. يقول إيهاب البشبيشي:
وبعض خلايا طفولته

يعيش على طُهْرِها المُندَثِرْ


شكرا لك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 06-16-2014, 10:25 PM
عادل نمير غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
المشاركات: 22
أستاذي وتاج رأسي

أستاذنا خشان،
الحديث تحديدا عن التعامل العروضي المخطئ عند التقاء الساكنين في منتصف البيت في بعض الكلمات، ولنأخذ كلمة (باش) مثالا، بحر الخفيف:
ذاب قلبي والوجه باش ضحوكُ
كيف نقطعه؟ (باش) مشددة الشين صوتيا، أما عروضيا فمن الخطأ اعتبار (باش) مشددة الشين، والصواب اعتبارها مخففة الشين، فلو كانت الشين مشددة لانكسر التتابع الحرسكوني، واصبح التتابع:
/ه//ه/ه /ه/ه//ه ه /ه//ه/ه
ولأصبح التذييل هو الآخر علة جارية مجرى الزحاف في الخفيف!
أرجو أن يكون مقصدي قد اتضح لأستاذي خشان، وشكرا.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:13 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009