التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنثى القصيد  آخر رد: خشان خشان    <::>    يحيى المصابي - 1  آخر رد: (فاروق النهاري)    <::>    كالصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    مؤشر م/ع في بعض آيات سورة الحج...  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - كأنما الصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    وسام للرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    تمرين البند الخببي  آخر رد: خشان خشان    <::>    محكم ساعة البحور  آخر رد: خشان خشان    <::>    أشباح عروضية  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشمولية المواضيع هنا تتسم بالنظرة الشمولية التي لا تقتصر على موضوع معين بل تتناول مساحات واسعة من العروض تؤثر على فهمه ككل. ولو كانت هناك شهادات للتخرج من مدرسة الرقمي لجعلت النجاح في مواضيع هذا المنتدى شرطا لذلك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2014, 05:44 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
إلى أستاذتي ثناء صالح



من معرض الرياض للكتاب حصلت اليوم على كتاب :" العروض والإيقاع – في النظريات الحديثة للشعر العربي " للدكتور ربيعة الكعبي واستحوذت الفقرة الأولى على اهتمامي وسررت بها أيما سرور، فهي للخليل بن احمد رحمه الله، وقد وجدت فيها ما افتقدته في سواها من نص صريح للخليل يعبر عن منهجه الفكري وما ينبثق عنه من شمولية،وتعبيره عن ذلك تعبيرا يطابق توجه تعبير الرقمي ولكنه يتفوق عليه .
وأول ما قرأتها قفزت إلى ذهني أستاذتي ثناء صالح - ردها الله سالمة – بما لها من مقاربة وآراء هي محل تقديري في حالي الاختلاف بيننا أو الاتفاق.
يختلف الأفراد في مدى وعيهم على منهج التفكير والشمولية ووعي أستاذتي ثناء جد عال في هذا المجال. لعل كثيرا من أهل الرقمي لديهم قدر أو آخر من ذلك الوعي. وإني إذ أهدي هذه الفقرة لأستاذتي ثناء فإني أهديها إلى تلك الجرعة من الوعي لدى كل قارئ.
الفقرة على لسان الخليل بن أحمد منقولة من معجم الأدباء لياقوت الحموي 6 /74

تقول الفقرة :

إن العرب نطقت على سجيتها وطباعها. وعرفت مواقع كلامها، وقام في عقولها علله، وإن لم
ينقل ذكر عنها. واعتللت أنا بما عندي انه علة لما عللته منه، فإن أكن أصبت العلة فهو الذي
التمستُ، وإن تكن هناك علة له، فمثلي في ذلك مثل رجل حكيم دخل دارا محكمة البناء، عجيبة
النظم والأقسام، وقد صحت عنده حكمة بانيها، بالخبر الصادق أو بالبراهين الواضحة والحجج
اللائحة، فكلما وقف هذا الرجل في الدار على شيء منها قال: إنما فعل هذا هكذا لعلة كذا وكذا،
ولسبب كذا كذا سنحت له بباله محتملة لذلك، فجائز أن يكون الحكيم الباني للدار فعل ذلك للعلة
التي ذكرها هذا الذي دخل الدار، وجائز أن يكون فعله لغير تلك العلة. إلا أن ذلك مما ذكره هذا
الرجل محتمل أن يكون علة لذلك، فإن سنح لغيري علة لما عللته... هي أليق مما ذكرته
بالمعلول فليأت بها.

ترجمة ذلك بما يوازيه من عبارات الرقمي.
1- ثمة سليقة أو ذائقة عربية أصيلة متسقة شاملة أشبه بالبرنامج الرياضي أودعها الله سبحانه للوجدان العربي فاستقامت أوزان شعرهم دون وعي منهم على ذلك. وهذه الذائقة الأصيلة يمثلها الشعر العربي قبل اختلاط العرب بسواهم .
2- فكر الخليل أحاط بذلك الاتساق وتلك الشمولية وعبر عنهما بطريقين. طريقة شاملة تجريدية تمثلها دوائره ( ساعة البحور لاحقا) تعبر عن ( علم العروض - محكم البناء عجيب النظم والأقسام ) . وتجزيئية تجسيدية بالتفاعيل تعبر عن ( العروض التطبيقي الذي يصف أجزاء ذلك العلم كلما وقف على شيء منها )
https://sites.google.com/site/alaroo...lrwd-wlm-alrwd

3- يرى الخليل أن معيار النجاح هو التوفق بإدراك شمولية وإحكام البناء المحكم. ويتواضع عندما يحمل كلامه احتمال أن غيره قد يتفوق عليه في منهجه وشموليته.

ولعمري إن الرقمي ليثبت التناغم في الشمولية والاتساق في كل من :

1- السليقة العربية الأصيلة ( السجية والطيع) التي أتقنت إحكام أوزان الشعر العربي

2- تفكير الخليل وإحاطته بتلك السليقة

3- منهاج الخليل في تعبيره عن تلك السليقة وإحاطته بكلياتها في علم العروض والتعبير عن تلك الكلية بتجزيئاتها التفعيلية.

وأنه لن يكون هناك بحر غير بحور الخليل إلا عندما يكتشف عنصر غير عناصر ماندلييف.

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mendeleev

أتمنى أن يهتم العروضيون بمحتوى هذه الفقرة من قول الخليل، ليفهموا معنى المنهج،

https://sites.google.com/site/alaroo...ome/almanhaj-1

وأن يتبين أصحاب البحور الجديدة بأن تفاعيل الخليل تموت خارج منهجه ولا تصلح لبناء بحور جديدة ولا حتى برك.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 03-11-2014, 06:40 PM
(سحر نعمة الله) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: مصر
المشاركات: 2,130
ما شاء الله أستاذي

فقرة رائعة جدًّا!

هذا تأكيد على منهاج الرقمي وإثبات قوة ومتانة رسالته ،وأنه المنهج العلمي الذي آصل به الخليل علم العروض.
اقتباس
رجل حكيم دخل دارا محكمة البناء، عجيبة
النظم والأقسام،

هذه العبارة تكفي أي عروضي الذي يدعي بأن علم العروض ليس محكمًا وينسب أي نتائج خطأ في دراساته للخليل،ودليل وبرهان قوي لما ذكرته أستاذي في روابط العاشرة وتنصح دائما من يدرس العروض الرقمي بأن يتوغل في شمولية وإحكام العروض الرقمي .
بارك الله فيك ،كم تكون سعادتنا عندما نقرأ وندرك هذه الرسائل الرائعة!
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 03-11-2014, 06:47 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سحر نعمة الله)
ما شاء الله أستاذي

فقرة رائعة جدًّا!

هذا تأكيد على منهاج الرقمي وإثبات قوة ومتانة رسالته ،وأنه المنهج العلمي الذي آصل به الخليل علم العروض.
هذه العبارة تكفي أي عروضي الذي يدعي بأن علم العروض ليس محكمًا وينسب أي نتائج خطأ في دراساته للخليل،ودليل وبرهان قوي لما ذكرته أستاذي في روابط العاشرة وتنصح دائما من يدرس العروض الرقمي بأن يتوغل في شمولية وإحكام العروض الرقمي .
بارك الله فيك ،كم تكون سعادتنا عندما نقرأ وندرك هذه الرسائل الرائعة!

شكرا لك أستاذتي.

يزيدني كلام الخليل هذا إدراكا لعظمة الخليل.

المهم أن يدرك العرب أن للخليل منهجا شاملا . ثم لا بأس أن يتقدم الآخرون بما يرونه في ظل إدراك وجود المنهج.

تبقى عبارة الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002 ترن في الآذان والأفهام : :" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية لتي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ ."

يبقى لدي الأمل أن الرقمي سيحقق اختراقا في يوم قد لا يكون قريبا.

يرعاك الله.



رد مع اقتباس
  #4  
قديم 03-13-2014, 08:23 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
سأواصل بإذن الله نقل فقرات من الكتاب حسب ما يتيسر، وأركو بشكل خاص على ما يتوافق مع نظرة الرقمي لمنهج الخليل.

جاء في ( 33 - 34 )

" وبما أننا نعرف أنه هو [ الخليل] الذي وضع مبدأ تدوين اللغة بل ووضع فعلا معجمه "العين" المشهور ، أفليس من المنطقيأن نقول إن الشخص الذي اكتشف تصاريف اللغة وعناصر تركيبها وترتيبها ترتيبا حسابيا مضبوطا هو الشخص نفسه الأقدر على اكتشاف موازين شعرها، لأن هذا الشعر من مادة اللغة ولا شيء غير اللغة فيه. وتعوزنا حقيقة مؤلفات الخليل الأولى أو مؤلفه الرئيسي الذي صاغ فيه نظرياته العروضية ، لتتبع تفكيره وبنائه للأوزان. ولكن معرفتنا بالطريقة الإحصائية التي أقام عليها تدوينه للمعجم هي نفسها التي بإمكاننا اعتمادها لتقرير خطواته الأولى في تدوين العروض."

ويضيف : " ففكرة التحليل والإحصاء التي استخدمها الخليل في اللغة لوضع المعجم هي التي استخدمها في وضع العروض "



وهذا يتطابق تماما مع ما جاء في الرقمي . أنقل من الرابط :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mohmalah

من شأن فهم تفصيلي لدوائر الخليل وهي الأكثر تمثيلا لتفكيره أن يستبعد من أذهان الكثيرين بعض المغالطات التي يتكرر ترديدها ومنها بعض النقد الذي يوجه لما يصفه بعضهم بقصور دوائر الخليل. كما أن من شأنه تصحيح بعض ما يقال عن البحور المهملة

منهج الخليل يقوم على استقصاء كل الاحتمالات كما ظهر ذلك في منهجه في معجم العين والعروض سواء بسواء. في معجم العين أحصى الخليل كل الجذور المحتملة في اللغة العربية المستعملة والمهملة فكانت :

طريقة الحساب – عدد أحرف العربية =28 ( الألف لا تبدأ بها الكلمة وفي وسط الكلمة اصلها واو أو ياء )


الثنائية = 28×27 = 756

الثلاثية = 28×27×26 = 19,656

الرباعية = 28×27×26×25 = 400,491

الخماسية = 28×27×26×25×24 = 11,793,600

المجموع = 12,214,503

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 04-13-2014, 10:16 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
وفي هذا الإطار يأتي موضوع تكثيف الأوزان

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/taktheef

وما فيه من مفهومي الاجتزاء والاجتثاث، حتى مع تجاوزه للنظرة التقليدية لكل من المضارع والمقتضب والمجتث.

باعتبارها بحورا مستقله باعتباره إياها مجرد مجزوءات ومجتثات من بحري الخفيف والمنسرح يربطها بهما ما يربط مخلع البسيط ولاحقه وكلا من :

المديد ....... 2 2 3 2 3 2 2 3 1 3 باعتباره مجتث البسيط

( وحتى المجتث ب / في الأصل مجتث الخفيف) بالبسيط .... 4 3 2 3 2 2 3 1 3 باعتباره من مجزوءات البسيط.

وبهذا يرد النقد الموجه لمنهج الخليل الذي يتخذ ذريعة لذلك النقد ابتعاد الصور العملية لكل من المضارع والمقتضب والمجتث عن أصول افتراضية ( المضارع التام، المقتضب التام، المجتث التام ) واعتبارها صورا من الحفيف والمنسرح،

ونحن بذلك نتجاوز مظهر تعابير التفاعيل بتجسيديتها وتفتيتيتها إلى مضمون منهج الخليل الذي عبرت عنه تلك الفقرة بشموليتها وتجردها .

وفي هذا السياق وعلى سبيل التجديد في ( باب الموزون - لا الشعر ) المنضبط بكليات منهج الخليل يفيد الاطلاع على الرابطين :

http://www.fonxe.net/vb/showthread.php?t=52333&page=3
يالقومي غابوا

4 3 2 2 2

بالهوى وانسابوا
إنهم أسلابُ
في حماها ذابوا
فالعِدَا الأغراب
في ربانا جابوا

http://arood.com/vb/showthread.php?p=24535#post24535

لمـا رأتنـي تنـهّـدتْ ..... هبّـت تقـول عجيـبُ
4 3 2 3 3 .......4 3 1 3 2
من أبيضٍ عـمّ مفرقـي..... بشْـر الشبـاب يغيـب
همّ ٍعلاني على الصّبـا ..... طبعـا فـذاك مشـيـب
قد شبت من جمر هجرها ..... عهـد الشبـاب قريـبُ
هل مثل قلبـي معـذّبٌ ..... وجـدٌ بـه ووجـيـبُ
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 04-14-2014, 07:39 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


من معرض الرياض للكتاب حصلت اليوم على كتاب :" العروض والإيقاع – في النظريات الحديثة للشعر العربي " للدكتور ربيعة الكعبي واستحوذت الفقرة الأولى على اهتمامي وسررت بها أيما سرور، فهي للخليل بن احمد رحمه الله، وقد وجدت فيها ما افتقدته في سواها من نص صريح للخليل يعبر عن منهجه الفكري وما ينبثق عنه من شمولية،وتعبيره عن ذلك تعبيرا يطابق توجه تعبير الرقمي ولكنه يتفوق عليه .
وأول ما قرأتها قفزت إلى ذهني أستاذتي ثناء صالح - ردها الله سالمة – بما لها من مقاربة وآراء هي محل تقديري في حالي الاختلاف بيننا أو الاتفاق.
يختلف الأفراد في مدى وعيهم على منهج التفكير والشمولية ووعي أستاذتي ثناء جد عال في هذا المجال. لعل كثيرا من أهل الرقمي لديهم قدر أو آخر من ذلك الوعي. وإني إذ أهدي هذه الفقرة لأستاذتي ثناء فإني أهديها إلى تلك الجرعة من الوعي لدى كل قارئ.
الفقرة على لسان الخليل بن أحمد منقولة من معجم الأدباء لياقوت الحموي 6/74

تقول الفقرة :

إن العرب نطقت على سجيتها وطباعها. وعرفت مواقع كلامها، وقام في عقولها علله، وإن لم
ينقل ذكر عنها. واعتللت أنا بما عندي انه علة لما عللته منه، فإن أكن أصبت العلة فهو الذي
التمستُ، وإن تكن هناك علة له، فمثلي في ذلك مثل رجل حكيم دخل دارا محكمة البناء، عجيبة
النظم والأقسام، وقد صحت عنده حكمة بانيها، بالخبر الصادق أو بالبراهين الواضحة والحجج
اللائحة، فكلما وقف هذا الرجل في الدار على شيء منها قال: إنما فعل هذا هكذا لعلة كذا وكذا،
ولسبب كذا كذا سنحت له بباله محتملة لذلك، فجائز أن يكون الحكيم الباني للدار فعل ذلك للعلة
التي ذكرها هذا الذي دخل الدار، وجائز أن يكون فعله لغير تلك العلة. إلا أن ذلك مما ذكره هذا
الرجل محتمل أن يكون علة لذلك، فإن سنح لغيري علة لما عللته... هي أليق مما ذكرته
بالمعلول فليأت بها.

ترجمة ذلك بما يوازيه من عبارات الرقمي.
1- ثمة سليقة أو ذائقة عربية أصيلة متسقة شاملة أشبه بالبرنامج الرياضي أودعها الله سبحانه للوجدان العربي فاستقامت أوزان شعرهم دون وعي منهم على ذلك. وهذه الذائقة الأصيلة يمثلها الشعر العربي قبل اختلاط العرب بسواهم .
2- فكر الخليل أحاط بذلك الاتساق وتلك الشمولية وعبر عنهما بطريقين. طريقة شاملة تجريدية تمثلها دوائره ( ساعة البحور لاحقا) تعبر عن ( علم العروض - محكم البناء عجيب النظم والأقسام ) . وتجزيئية تجسيدية بالتفاعيل تعبر عن ( العروض التطبيقي الذي يصف أجزاء ذلك العلم كلما وقف على شيء منها )
https://sites.google.com/site/alaroo...lrwd-wlm-alrwd

3- يرى الخليل أن معيار النجاح هو التوفق بإدراك شمولية وإحكام البناء المحكم. ويتواضع عندما يحمل كلامه احتمال أن غيره قد يتفوق عليه في منهجه وشموليته.

ولعمري إن الرقمي ليثبت التناغم في الشمولية والاتساق في كل من :

1- السليقة العربية الأصيلة ( السجية والطيع) التي أتقنت إحكام أوزان الشعر العربي

2- تفكير الخليل وإحاطته بتلك السليقة

3- منهاج الخليل في تعبيره عن تلك السليقة وإحاطته بكلياتها في علم العروض والتعبير عن تلك الكلية بتجزيئاتها التفعيلية.

وأنه لن يكون هناك بحر غير بحور الخليل إلا عندما يكتشف عنصر غير عناصر ماندلييف.

https://sites.google.com/site/alarood/r3/home/mendeleev

أتمنى أن يهتم العروضيون بمحتوى هذه الفقرة من قول الخليل، ليفهموا معنى المنهج،

https://sites.google.com/site/alaroo...ome/almanhaj-1

وأن يتبين أصحاب البحور الجديدة بأن تفاعيل الخليل تموت خارج منهجه ولا تصلح لبناء بحور جديدة ولا حتى برك.

أعتز بشهادتك الكريمة أستاذي ومعلمي الفاضل خشان و فيها أكثر مما أستحق من الإطراء .

لم أر في مشروعك الكامل في العروض الرقمي إلا ضوءا موجها نحو سر تكامل إبداع الإله في وحدانيته التي تتجلى بشمولية قوانين الخلق . نعم أراها شمولية تعم كل أنظمة الظواهر الكونية أيا كانت طبيعتها معنوية أو مادية . هو إله واحد ..وسنته في الخلق سر واحد متعدد المظاهر ومتنوعها .. ففي النظام البنيوي للذرة والخلية والمجموعات الشمسية وبنية الكوكب وما فيه من بنية شجرة أو زهرة أو نظام بيولوجي في جسم إنسان أو حيوان أو بنية دماغ أو نظام نفسي معنوي أو نظام تفكير أو نظام تذوق شعري إيقاعي كنظام العروض . كل ذلك ليس إلا الوجوه المتعددة لبلورة الكريستال متعددة الوجوه متحدة المركز عميقة الشفافية متناغمة الانعكاسات الضوئية .

شكرا لك وأدامك الله وحفظك ذخرا وعلما من أعلام علماء أمتك

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 04-14-2014 الساعة 09:36 AM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-14-2014, 09:05 AM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,264
أستاذتي ثناء
أهلا بعودتك.. اشتقنا لك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 04-15-2014, 04:46 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
شكرا جزيلا لك أستاذتي ثناء

مثلك من يثري ويؤصل ويرتقي بالرقمي.

حفظك ربي.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 04-16-2014, 07:13 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة
أستاذتي ثناء
أهلا بعودتك.. اشتقنا لك

وبك أهلا أستاذتي وأختي العزيزة ...وأنا بالأكثر
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 04-16-2014, 07:16 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
شكرا جزيلا لك أستاذتي ثناء

مثلك من يثري ويؤصل ويرتقي بالرقمي.

حفظك ربي.

لله الفضل ثم لك أستاذي ...حفظك الله
هاأنذي...متابعة لما تسطره حضرتك من ثمين القول ..
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 04-16-2014, 09:14 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...l=1#post619549

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عمر خلوف
عندما قرأت هذه الفقرة المنسوبة للخليل رحمه الله شككت فيها، لمجافاتها أسلوب الخليل، وبدت لي أنها حديثة التأليف
فرجعتُ إلى معجم الأدباء بحثاً وتنقيباً عن جملة واحدة مما جاء في هذه الفقرة، فلم أوفق إليها..
فهل تأكد أستاذي أبو صالح من هذا النقل عن معجم الأدباء (لجارنا) ياقوت (الحموي)؟؟

حيا الله أساتذتي
يمكنكم الرجوع إلى كتاب الإيضاح في علل النحو للزجاجي ( المتوفى سنة 337 هجرية ) صفحة 66


رد مع اقتباس
  #12  
قديم 04-16-2014, 09:20 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...t=78492&page=2

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عمر خلوف
عندما قرأت هذه الفقرة المنسوبة للخليل رحمه الله شككت فيها، لمجافاتها أسلوب الخليل، وبدت لي أنها حديثة التأليف
فرجعتُ إلى معجم الأدباء بحثاً وتنقيباً عن جملة واحدة مما جاء في هذه الفقرة، فلم أوفق إليها..
فهل تأكد أستاذي أبو صالح من هذا النقل عن معجم الأدباء (لجارنا) ياقوت (الحموي)؟؟

إجابة أستاذي باديس :
حيا الله أساتذتي
يمكنكم الرجوع إلى كتاب الإيضاح في علل النحو للزجاجي ( المتوفى سنة 337 هجرية ) صفحة 66




***

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عمر خلوف
أحسنت النقل يا شيخ باديس
فبوركت وبورك مسعاك..
وقد اتضح من النقل أن حديثه المنقول عنه كان يدور حول (علل النحو) لا(العروض)، وإن تشابه العملان شيئاً ما.
وإن وعْيَ الخليل لمنهجه في النحو أو لمنهجه في العروض هو مما لا يُماري فيه إلاّ جاحد، حيث بهر من جاء بعده إلى اليوم، وإلى أن تقوم الساعة، فتوقفوا عن مجاراته. ولكن المشكلة تكمن في اعتبار كل ما جاء من علل هذا المنهج صحيحة، لا يأتيها الباطل.. وهو اعتقاد لم يقل به الخليل نفسه.
وقد كان الخليل منصِفاً في قوله: (فجائز أن يكون الحكيم الباني للدار فعل ذلك للعلة التي ذكرها هذا الذي دخل الدار، وجائز أن يكون فعله لغير تلك العلة.
إلا أن ذلك مما ذكره هذا الرجل محتمل أن يكون علة لذلك، فإن سنح لغيري علة لما عللته... هي أليق مما ذكرته
بالمعلول فليأت بها.)
فقد أتى من بعده فخالفوه في الكثير من علل النحو، كما خالفوه في الكثير من علل العروض، وإن بقيَ عمله أساساً لكل من جاء بعده، وشاهداً على عظمة هذه العقلية الفذّة..
بوركتما معاً

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 04-19-2014, 05:56 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 908
أيقول الخليل : ((إن العرب نطقت على سجيتها وطباعها. وعرفت مواقع كلامها، وقام في عقولها علله، وإن لم ينقل ذكر عنها. واعتللت أنا بما عندي انه علة لما عللته منه، فإن أكن أصبت العلة فهو الذي التمستُ، ))

جعلتني قراءة هذه الفقرة أضع يدي على سر ذلك الإعجاب الشديد الذي يبديه أستاذي المبدع خشان تجاه فكر الخليل ومنهجيته ...هذا الإعجاب الذي يدفعه لتسخير حياته الفكرية في سبيل البحث في منهج الخليل الشمولي وتحليل عملياته العقلية التي أنتجت الدوائر وما يحوم حولها من قوانينه التقعيدية .
ما السر ؟؟؟
ألاحظتم مثلي ما أفادته هذه الفقرة من أن الخليل رحمه الله كان قد فَعل في زمانه مثل فِعل الأستاذ خشان في زماننا هذا ؟
لقد سخر الخليل حياته الفكرية لتحليل العمليات العقلية عند أمة العرب التي نطقت على سجيتها وطباعها. وعرفت مواقع كلامها، وقام في عقولها علله، وإن لم ينقل ذكر عنها. واعتل لها الخليل بما يراه علة لعقليتها أو منهجيتها ..كما يعتل الأستاذ خشان الآن بما يراه علة في عقلية الخليل وإن لم ينقل ذكر ذلك عنه .
فكأنني أستنتج أن السر في جاذبية عقلية الخليل لشخص بعقلية الأستاذ خشان إنما هو التجانس في نظام التفكير بينهما ..
أرجو ألا يقرأ كلامي هذا شخص يؤمن بعقيدة التناسخ ....
هذا مدهش ...!
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 04-19-2014, 06:33 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
أيقول الخليل : ((إن العرب نطقت على سجيتها وطباعها. وعرفت مواقع كلامها، وقام في عقولها علله، وإن لم ينقل ذكر عنها. واعتللت أنا بما عندي انه علة لما عللته منه، فإن أكن أصبت العلة فهو الذي التمستُ، ))

جعلتني قراءة هذه الفقرة أضع يدي على سر ذلك الإعجاب الشديد الذي يبديه أستاذي المبدع خشان تجاه فكر الخليل ومنهجيته ...هذا الإعجاب الذي يدفعه لتسخير حياته الفكرية في سبيل البحث في منهج الخليل الشمولي وتحليل عملياته العقلية التي أنتجت الدوائر وما يحوم حولها من قوانينه التقعيدية .
ما السر ؟؟؟
ألاحظتم مثلي ما أفادته هذه الفقرة من أن الخليل رحمه الله كان قد فَعل في زمانه مثل فِعل الأستاذ خشان في زماننا هذا ؟
لقد سخر الخليل حياته الفكرية لتحليل العمليات العقلية عند أمة العرب التي نطقت على سجيتها وطباعها. وعرفت مواقع كلامها، وقام في عقولها علله، وإن لم ينقل ذكر عنها. واعتل لها الخليل بما يراه علة لعقليتها أو منهجيتها ..كما يعتل الأستاذ خشان الآن بما يراه علة في عقلية الخليل وإن لم ينقل ذكر ذلك عنه .
فكأنني أستنتج أن السر في جاذبية عقلية الخليل لشخص بعقلية الأستاذ خشان إنما هو التجانس في نظام التفكير بينهما ..
أرجو ألا يقرأ كلامي هذا شخص يؤمن بعقيدة التناسخ ....
هذا مدهش ...!

الله يسعدك يا أستاذتي ثناء

ويبارك لك ولنا في فكرك وفهمك وذكائك.

لكأنك المآل للنظر والفكر والشمول والمنهج.

أتمنى أن أكون عند بعض حسن ظنك.

ما اطلعت عليه من تفكيرك يجعلني أرتقب الخطوة التالية التي ستتجاوزين
فيها ما تم تقديمه إلى ما أنت جديرة به من استكشاف وريادة للجديد.

اقتباس
كما يعتل الأستاذ خشان الآن بما يراه علة في عقلية الخليل وإن لم ينقل ذكر ذلك عنه .

لعل مضمون ذلك أو بعضه وارد في قوليّ :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/lematha


1- عندما يضع الخليل مئات التوصيفات للبحور والتفاعيل والزحافات والعلل والقافية ونجد أن هذه التوصيفات منسجمة لا تتناقض ولا نقص فيها فإن مقتضى ذلك وجود صورة متبلورة في غاية الوضوح في ذهن الخليل يحاول نقلها للناس عبر هذه الجزئيات.

2- أما علم العروض فينطلق ابتداء من افتراض وجوب وجود تصور كلي وقواعد كليه في منهاج الخليل يسع كلية خصائص الذائقة العربية فيما يتعلق بوزن الشعر ثم السعي لاستكشاف تلك القواعد الكلية والتواصل معها ثم الصدور عنها لما يليق بالخليل وشمولية فكره من آفاق.وهذا ما يتناوله العروض الرقمي.

منذ اكتشفت هذه الفقرة من كلام الخليل، لا زال تأثيرها واستشراف أبعادها يزداد في نفسي، ذلك أنها كلام صريح لا يدع مجالا للشك في دلالة دوائر الخليل على منهجه من جهة وفي تأييد ما بنيت الرقمي عليه من أساس من جهة أخرى.

كما أنها زادت من قيمة عبارة الأستاذ ميشيل أديب :" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية لتي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ."

إن هذه الفقرة من كلام الخليل جديرة بأن تحدث منعطفا في علم العروض. ولكني لست متفائلا بهذا الصدد لعمق تأثير البعد عن المنهجية في فكرنا العربي بشكل عام. وفي سيادة الحفظ في العروض بشكل خاص.


والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 06-14-2014, 02:21 AM
رياض بن يوسف غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 6
اقتباس
المهم أن يدرك العرب أن للخليل منهجا شاملا . ثم لا بأس أن يتقدم الآخرون بما يرونه في ظل إدراك وجود المنهج.

اقتباس
وأنه لن يكون هناك بحر غير بحور الخليل إلا عندما يكتشف عنصر غير عناصر ماندلييف

العزيز خشان معك كل الحق في القولين . حتى شعر التفعيلة لم يستطع تجاوز بحور الخليل و ظل يستظل بها... لكنني أحببت أن تفصل بين أمرين"البحرية" و "الخليلية" فقد يدعي أحدهم انه ابتكر بحرا جديدا فيكون بحرا فعلا و إن لم يكن خليليا و لا حتى مستساغا ف"البحر" هو مجرد مصطلح و قد ذكروا من علل تسميته استيعابه جميع أبيات القصيدة.
و لم تستوعب البحور التي أقرها الخليل و دوائره كل ما أساغته الذائقة العربية فثمة بحور ذكرها و سماها على انها مستعملة و لا وجود لها في الواقع الشعري كالمضارع ، كما عد بعضها مهملة كالمتدارك و لكنه مستعمل على اختلاف بين العروضيين في تاريخ أول استعمال للبحر .....أما راهنا فهو طاغي الحضور في شعر التفعيلة بشكليه الخببي و التام.

اقتباس
إن هذه الفقرة من كلام الخليل جديرة بأن تحدث منعطفا في علم العروض. ولكني لست متفائلا بهذا الصدد لعمق تأثير البعد عن المنهجية في فكرنا العربي بشكل عام. وفي سيادة الحفظ في العروض بشكل خاص

العزيز د.خشان خشان الذي لا يكل و لا يمل بارك الله فيك و في نشاطك : أنا من أنصارك و من أنصار الرقمي فهو إضافة رائعة للعروض التقليدي ، و لكن نقطة الخلاف بيني و بينك في هذا انه لا يصلح مدخلا موسيقيا لتذوق الشعر العربي ، الذي لم تتأسس أوزانه إلا على السليقة أو "سجية العرب و طباعها" ، فالأوزان هي أصوات لا أرقام و لا تفاعيل ، و الوسيلة الفضلى للتمرس بها و التمرن عليها هي الأذن. اما الرقمي فوسيلة فعالة لتأصيل عروض الخليل و استكناه منهجيته و حين يصب في هذا المجرى سيثمر أروع الثمرات ، أما أن يتخذ وسيلة لتعليم العروض للناشئين فهذا يعني إحداث القطيعة_منذ البداية- بينهم و بين جوهر الأوزان القائم على النغم .

تحياتي الاخوية للرائع خشان
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 06-14-2014, 02:56 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,377
أستاذي وحبيبي د. رياض بن يوسف هنا !


يومٌ ... أرى فيه رياضا يوم عيدِ ..... ولم تكُ ذات يومٍ بالبعيد
مسافات القلوب لها قياسٌ ..... يرقّمه التدفق في الوريد
الآن أحسست بتفسير الخزم.

ولأهمية الرد فقد أفردت له الرابط:

http://arood.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=6193

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 08-09-2015, 11:23 AM
ماجد شكري غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 9
فقرة رائعة
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:00 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009