التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع ضع : ردينة آسيا  آخر رد: خشان خشان    <::>    استكمال الأبيات  آخر رد: خشان خشان    <::>    من سيرة المعطف والأستاذ  آخر رد: خشان خشان    <::>    عدي خشان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود تشعير  آخر رد: خشان خشان    <::>    بتول قداد 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    ورقة محمد ماهر  آخر رد: خشان خشان    <::>    اتفاق وفتاوى - حفصاوي  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    خبب إسباني  آخر رد: خشان خشان    <::>    بين تام الوافر والبسيط  آخر رد: خشان خشان    <::>    مع الشاعر سفر الدغليي  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    البطون اسفنج - ناصر الفراعنة  آخر رد: ناديه حسين    <::>    [بحر المناجاة] !  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعلم الرقمي على وتساب  آخر رد: خشان خشان    <::>    سؤال وجواب  آخر رد: خشان خشان    <::>    لفه بالقش لفا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حديقة د. هادي حسن حمودة  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل كانت امرأة العزيز شاعرة؟  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشمولية المواضيع هنا تتسم بالنظرة الشمولية التي لا تقتصر على موضوع معين بل تتناول مساحات واسعة من العروض تؤثر على فهمه ككل. ولو كانت هناك شهادات للتخرج من مدرسة الرقمي لجعلت النجاح في مواضيع هذا المنتدى شرطا لذلك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 11-04-2011, 05:52 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
الفرق بين العروض وعلم العروض

الفرق بين العروض وعلم العروض

أدين بالوعي على ما بين العروض وعلم العروض من فرق للدكتور محمد جمال صقر في توضيحه لكل من النحو وعلم النحو[1]



تراقص الطفل على هدهدة أمه إحساس بالإيقاع الفطري الذي يمكن أن يكون أولى درجات الوعي على العروض[2]

الحكم على سلامة وزن الشعر بالأذن المجردة لدى كثير ممن لم يتعلموا العروض هو درجة من درجات الوعي على العروض.

الهينمة والملالاة لدى العرب في أريافهم وبواديهم ميزان عروضي متقدم[3]

دراسة البحور والتفاعيل وأحكام الزحاف والعلة في كل بحر هي المعرفة الواعية بالعروض.

فما هو علم العروض ؟ وكيف يختلف عن العروض ؟

قبل أن أجيب سأضرب أمثلة للعروض وعلم العروض

المثال الأول :
الدكتور إبراهيم أنيس في كتابه (موسيقى الشعر):

يستثقل زحاف مستفعلن الثانية في شطر البسيط على متفعلن ... ... ... ... ... 4 3 2 3 3 3 1 3
ويستثقل زحاف مفاعيلن الأولى في شطر الطويل على مفاعلن ... ... ... ... 3 2 3 3 3 2 3 3

هكذا أورد الزحافين منفصلين.

لو قلنا إن وجود 3 3 3 أو ثلاثة أوتاد صوتية متتالية في الطويل والبسيط مستثقل فهذه خطوة نحو علم العروض، لأنها تقدم قاعدة تشمل البحرين معا وتبين حكم زحافين فيهما معا.
ولو ربطنا الأمر بدائرة ( ب – المختلف ) ورحنا نستقصي الأمر عند ورود 3 3 3 في بحر المديد ( في حال كف فاعلاتن ( 2 3 1 2 3 2 3 2 = 2 3 3 3 2 3 2 = فا علا تفا علن فا علا تن) ثم نرى ما هو الحكم ونحاول ربطه سلبا أو إيجابا بالحكم الأول مع تعليل ذلك فتلك خطوة أكثر تقدما في علم العروض فإذا رحنا نستقصي حكم التركيب 3 3 3 في شتى البحور ونحاول تعليل حالات كونه مستساغا وحالات كونه ثقيلا، فنحن لا شك في رحاب علم العروض، وإذا خطونا خطوة أخرى لدراسة الزحاف الذي ينتج عنه تكرر الرقم 3 الصوتي في البحور كافة سواء نتج عن ذلك التركيب 333 أو 3333 وأثر ذلك على الوزن وتصنيف ذلك فنحن بدون شك تجاوزنا العروض إلى علم العروض

وعندما يعبر عن استساغة متفعلن 3 3 في أول شطر البسيط واستساغة مفاعلن 3 3 في آخر شطر الطويل فذلك يقع في نطاق العروض، والقول بأن السبب الأول من السببين 2 2 في دائرة ( ب- المختلف) مستساغ الزحاف عندما يقع السببان في أول الشطر أو آخره فتلك خطوة باتجاه علم العروض.

2- المثال الثاني
الجوهري في (عروض الورقة )
عندما يقول الجوهري إن المنسرح ناتج عن الرجز باعتبار تحول مستفعلن الثانية = 2 2 21 فيه إلى مستف عنلُ = مفعولاتُ = 2 2 12 وذلك بتحول الوتد المجموع 21 إلى الوتد المفروق 12 ، ويقوم بناء على ذلك بإخراج المنسرح من دائرة (د- المشتبه) ويلحقه بدائرة (جـ المجتلب ) باعتباره إحدى حالات الرجز، فهذا عروض – بغض النظر عن الموقف من صحته.
وتعميم ذلك على بحور دائرة ( د- المشتبه) وإلحاقها جميعا ببحور دائرة ( جـ- المجتلب) – بغض النظر عن الموقف منه، فذلك القول خطوة باتجاه علم العروض.
للمزيد حول هذا الموضوع :
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/105-alwaraqah-1

3- المثال الثالث
الدكتور أحمد كشك في ( الزحاف والعلة )
يقول د. أحمد كشك عن البسيط ( الزحاف والعلة – ص – 216) :" ومن النادر أيضا البدء بطي هذا البحر أي بمستعلن [2 1 3] لأننا نكون قد قبلنا هذا التتالي = /ه ///ه ///ه [ مستعلن فعلن=2 1 3 1 3 ] أي وحدتين من نوع الفاصلة الصغرى " ويفهم من كلامه هذا أن [ مستعلن فاعلن = 2 1 3 2 3] أقل ندرة أو أقل ثقلا لأن عدد الأسباب الصوتية المتوالية أقل.
فهذه خطوة متقدمة في العروض، وتكاد تلامس الرقمي فقوله "وحدتين من الفاصلة الصغرى" يعني أربعة أسباب وهذه كما نعلم من استئثارات الخبب.

من آثار التفاعيل على تفكير أن العروضيين ذكروا الخبن في البسيط وشاهده المفصل عندهم على حدود التفاعيل هو :

لقد خلت حقب صروفها عجبٌ ... ... ... ... فأحدثت عبرا وأعقبت دولا


وذكروا الطي فير البسيط وشاهده المفصل عندهم على حدود التفاعيل هو :


ارتحلو غدوةً فانطلقوا بَكَرًا ... ... في زمرٍ منهمُ يتبعها زُمَرُ


ولكنهم لم يذكروا الحالة الأكثر أثرا حيث يقترن فيها طي مستفعلن بخبن فاعلن، لأن هذا التفصيل لا يتفق مع ما تتطلبه حدود التفاعيل من وحدة التوصيف. وانظر للبيت :


كلا وباري طوال الهدب والحور ..... ما قل حبيك من بعد ومن غير


كيف يضحي من البسيط ( رسميا) كما من الخبب في البيتين التاليين على التوالي :


قلتُ وبارئ طول الهدب النّضُرِ..... ما قل حبيك من بعد ومن غير


قلتُ وبارئ طول الهدب النّضُرِ..... حبي باقٍ أبَدأ رغم السفرِ


وهنا يظهر تقدم د. كشك على العروضيين. ولكنه لا زال في حدود العروض. أما البناء على هذه الخطوة باختبار القول إن تتابع أربعة أسباب من خصوصيات الخبب وأنها حيث وجدت ثقيلة ثم دراسة هذا القول في واقع الشعر ككل كما في ( مفاعيلُ فعولُ مفا في الطويل ) ومن حيث كف ( مستفع لن ) في الخفيف أو طي ( مستفعلن ) في الخفيف لمن لا يقول بالوتد المفروق، وأنهما لم يذكرا في الشعر – كما في مقاربة د. مصطفى حركات التي وردت في حدود الخفيف - ثم محاولة التقعيد لذلك في البحور ككل مع ذكر الحالات التي تستثنى من هذه الظاهرة كما في ( فعول مفاعيلن 3 1 3 2 2 ) في آخر عجز أول الطويل، فإن ذلك يشكل انتقالا من منتهى العروض إلى بداية علم العروض .

ويطول الحديث لو رحنا نستقصي كل حالة على حدة. ولكن خلاصة الأمر أن :


العروض هو الإحساس بنظام الوزن الذي قد يدرك بالفطرة أو التعلم الذي يشمل القدرة على توصيفه، وعلم العروض هو منهج البحث المفضي إلى نظريات وقواعد ضابطة.


أين يقع العروض الرقمي ؟
بدأت العروض الرقمي وكان جله في البداية في العروض وتدريجيا ومع اكتشاف شموليته وتحوله إلى تواصل أو محاولة للتواصل مع شمولية فكر الخليل أخذ يتجاوز العروض إلى علم العروض. بل لقد خطى بعلم العروض خطوات في آفاق جديدة تتعدى الشعر ووزنه.

ماذا تمثل الدورات الثماني ؟
الدورات الثماني تزيد عن حاجة الشاعر، وهي تكفي العروضي.
لكنها بداية الطريق لعالِم العروض، والمواضيع التي تلت الدورات أو جرت في الدورات إشارة عابرة لها هي سبيل العروضي في توجهه ليكون عالم عروض.

بدأنا بالعروض كمرحلة أولى ثم انتهينا بعلم العروض، فهل هذه نهاية المطاف ؟
كلا فإننا إن حملنا علم العروض إلى مجالات أخرى تتخطى الشعر فإننا نرتقي به إلى (الشمولية العظمى) اللائقة بفكر الخليل وعبقريته كما في بعض الأبواب مثل
العمارة والعروض – الموسيقى والعروض – الآثار والعروض – م/ع وهي من بين ما وردت الإشارة إليه في الرابط:
http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/lematha

تكرر ذكر الشمولية في الرقمي وهي صفة ملازمة لكل علم في إطار ذلك العلم، تستوي في ذلك العلوم المادية والإنسانية فإذا ما احتوت هذه النظراتِ الشاملةَ المتعددةَ نظرةٌ شمولية أعظم، لم يكن جماع ذلك إلا توحيد الخالق عز وجل. ومن هنا قال الشاعر:


وفي كل شيء له حكمةٌ ... ... ... ... تدل على أنه الواحد


وإنما كان ذلك بربط هذه الجزئية بالكل الذي يشملها وما يوصل إليه ذلك من استدلال على حكمة الخالق عز وجل.

الشمولية المطلقة ( أساس الأسس ) هي البدء بالتوحيد توحيد الله سبحانه وتعالى والانطلاق منه إلى سواه. وفي قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام معتبر لأولي الألباب.

ما أحوج الإنسان إلى هذه الرؤية في الأمور كلها ولا يتسع المجال هنا لذكر المجالات الحيوية والمصيرية التي يضل فيها الأفراد وتضل فيها الجماعات جراء طغيان الجزئيات على الكليات، فكم طمست كلية بكلمة حق استغلت في تضخيم جزئية، فقادت إلى باطل. ومن نافلة القول أن هذا القصد لا يرد في مجال العروض ولكنها تداعيات الشمولية الفكرية، والفكر لا يكون إلا شاملا.

منهج الفكر يقترن بالشمولية والتجريد
ومنهج الحفظ يقترن بالتجزيء والتجسيد.

بدهيات أي علم وأي مبدأ في غاية البساطة وهي بحق أول الطريق وشمولية العلم هي منتهاه ولكن المسافة بينهما أقصر ما تكون وكأنهما بداية ونهاية على دائرة. والضياع في الممارسة قد ينتج عن إغفال أي منهما، وقد يظن ظان أن من الصعب أن يتوه الشخص عن البدهيات. في مواضيع الرقمي أمثلة عن أخطاء كبيرة لعروضيين وشعراء مردها إلى عدم وعيهم على بدهيات العروض.
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mutayaat
لعل بساطة البدهيات وشمولية التفكير وجهان لعملة واحدة. فمن انطلق من البدهيات ولم تكبله عقابيل الجزئيات ومصطلحاتها كان جديرا بالتوجه نحو الشمولية.

............................................................ ............................................................ .........





""اعلموا - يا أحبابي - أن بين النحو وعلم النحو فرقا مهما ؛
فالنحو هو نظام الكلام والتفكير ، وعلم النحو هو منهج البحث عن ذلك المفضي إلى نظريات وقواعد ضابطة - وأنه إذا جاز أن تتركوا لطلاب علم النحو علمه ، لم يجز أن تتركوا لهم النحو نفسه ؛ فإنكم وإنهم فيه سواء ، لا غنى بأيكم عنه ما دام يتكلم ويفكر .
زعمت ابنتي أنها لا تعرف النحو ولا تحبه ؛ فذكرت لها أنها تعرفه وتحبه !
فلما عجبت قلت لها ألا تُفْهمين إذا تكلمتِ ، ألا تَفْهمين إذا سمعتِ ، ألم تولعي بالفهم والإفهام !
أنت إذن مولعة بالنحو !
وإذا تأملتم وجدتم من الحكمة الاطلاع على علم النحو ، رغبة في سبر أغوار نظام الكلام والتفكير ، ولكن ينبغي أن تتمسكوا بما يؤدي إلى هذه الغاية من الوسائل ، والا تعبؤوا بما يضللكم عنها ، أو يكرهها إليكم !
بارك الله فيك ، وأحسن إليكم !""







يدرج الكتاب [ أجمل قصة عن اللغة] حكايات مدهشة عن تجارب العلماء علىالأطفال واللغة لديهم، ونحن لا نملك إلا أن نقول "سبحان الخالق عزّ وجلّ" فالطفل يتعرف على لحن الكلام أولا أي ما يسمى "علم العروض" وفي توضيح ذلك تم إجراء تجارب على أطفال لا تتجاوز أعمارهم شهرين لاستيضاح تأثير الاستماع للهجات مختلفة ومدى تفاعلهم معها.




[3]أبو عبد الرحمن بن عقيل في كتابه (الشعر النبطي-ص21) :"أما الشعر العامي فما كان يقتضي برهنة لأننا في قريتنا لا نعرف أوزانا ولا بحورا، وإنما هي ألحان نتمثلها ونهينم بها هكذا مثلا:هها هم، أوههم هاها وبعضهم يتخذ الملالاة بدل الهينمةهكذا يلا لي للا لي ."
___________________________________________________



نشرت هذا الموضوع على الرابط:






وإن خطرت لي إضافة أو تعديل فستكون على الرابط المذكور
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-05-2011, 02:39 AM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 896
تحية طيبة أستاذي العزيز .

العروض و علم العروض هما على التوالي بداية المقتصد و نهاية المجتهد .
و الشمولية في علم العروض هي تقريب و اختصار المسافة إلى أقصى حد ممكن بين واقع الشعر و النظريات التي تؤطره ، و لا يكون ذلك إلا باستنتاج قواعد تتسم بالاضطراد ما أمكننا ذلك لا بالشذوذ الناتج عن القصور و التسطيح .
ولعل هذا الموضوع لأستاذنا العزيز يروم هذه الغاية ،فلله دره ، و شكر الله سعيه .
أشكر أستاذي على هذه السياحة الفكرية .
مودتي واحترامي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-05-2011, 10:47 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ذ-لحسن عسيلة)
تحية طيبة أستاذي العزيز .

العروض و علم العروض هما على التوالي بداية المقتصد و نهاية المجتهد .
و الشمولية في علم العروض هي تقريب و اختصار المسافة إلى أقصى حد ممكن بين واقع الشعر و النظريات التي تؤطره ، و لا يكون ذلك إلا باستنتاج قواعد تتسم بالاضطراد ما أمكننا ذلك لا بالشذوذ الناتج عن القصور و التسطيح .
ولعل هذا الموضوع لأستاذنا العزيز يروم هذه الغاية ،فلله دره ، و شكر الله سعيه .
أشكر أستاذي على هذه السياحة الفكرية .
مودتي واحترامي


هو ما تفضلتم به أستاذي .......... بوركتَ

ولم أستطع أن أتم بالعجز منتهيا ب ( معاذ )


ما تفضلت به هو من الموضوع في لبّه مع وجود مساحات أخرى تحيط به.

يرعاك ربي.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-05-2011, 11:42 AM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 896
اقتباس
ولم أستطع أن أتم بالعجز منتهيا ب ( معاذ )

عيد مبارك سعيد أستاذي خشان

التبس علي مقصودك من السطر أعلاه

وشكرا
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-06-2011, 10:16 AM
زكية فطاني غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 229
سلام الله يرعاك . تحية ود . ما كتبته أستاذي الكريم من أجمل أجمل ما قرأت عن العروض وعلم العروض . هو إحساس يصل بك إلى أن تحمد المولى على أن قيض لهذا العلم من هو أحق بالتقدير والاحترام ... مزيد الدعوات لك بفكر يتصل بفكر الخليل ويرقى به رقيا بعد رقي .. رعاك المولى
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-06-2011, 01:45 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ذ-لحسن عسيلة)
عيد مبارك سعيد أستاذي خشان

التبس علي مقصودك من السطر أعلاه

وشكرا

كل عام وأنت بألف خير أخي وأستاذي الكريم

هو ما تفضلتم به أستاذي .......... بوركتَ مشكورا ( أُبَيَّ) معاذ

هذا البيت لم أستلطف فيه كلمة ( أبي ) وتعذر عليها استبدالها أو نظم عجزه على نحو ينتهي بكلمة معاذ = 3 2 التي تتطلب 1 قبلها ليصح اختتام البيت ب 1 3 2 = (2 ) 2 2 .

يرعاك ربي.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-06-2011, 01:46 PM
((يوسفي حنان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 642
جزاك الله خيرا أستاذي

وجعله في ميزان حسناتك
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-06-2011, 01:55 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زكية فطاني
سلام الله يرعاك . تحية ود . ما كتبته أستاذي الكريم من أجمل أجمل ما قرأت عن العروض وعلم العروض . هو إحساس يصل بك إلى أن تحمد المولى على أن قيض لهذا العلم من هو أحق بالتقدير والاحترام ... مزيد الدعوات لك بفكر يتصل بفكر الخليل ويرقى به رقيا بعد رقي .. رعاك المولى

وعلى أستاذتي سلام الله ورحمته وبركاته

عندما يصدر هذا القول عن الدكتورة العروضية زكية فطاني فإنه أجمل ما يمكن أن أحلم به للرقمي.

وهذا بدوره يزيدني حلما بأن تكوني من نادر الاستثناء بين العروضيين الذين يقاربون الرقمي بموضوعية.

سرني كثيرا أن أشاهدك في المنتدى وأتمنى أن أراك أكثر في رحابة عابرة من دوراته لما بعدها من أبواب تنتظر طرقك لها لتفتح على مساحات جديدة تكسبينها للرقمي كما هو جدير بك.

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-06-2011, 01:59 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسفي حنان
جزاك الله خيرا أستاذي

وجعله في ميزان حسناتك


شكرا لك أستاذتي

كلي أمل بأني سأراك قريبا عروضية كبيرة بل عالمة عروض بإذن الله.


بارك الله فيك ورعاك.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-06-2011, 02:18 PM
((يوسفي حنان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 642
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

شكرا لك أستاذتي

كلي أمل بأني سأراك قريبا عروضية كبيرة بل عالمة عروض بإذن الله.


بارك الله فيك ورعاك.

والله أستاذي كلماتك هذه أحستني بمسؤولية لم تكن في الحسبان (عروضية كبيرة أو عالمة عروض)

وجعلتني أفكر بسلك الطريق من الآن إلى أن أصل إلى ما تأمل إليه

..............أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-06-2011, 02:32 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة يوسفي حنان
والله أستاذي كلماتك هذه أحستني بمسؤولية لم تكن في الحسبان (عروضية كبيرة أو عالمة عروض)

وجعلتني أفكر بسلك الطريق من الآن إلى أن أصل إلى ما تأمل إليه

..............أتمنى أن أكون عند حسن ظنكم


ما لدى أهل الرقمي ثروة قيمة، ربما حالت سهولة وسرعة تحصيلها دون قدرها حق قدرها.

من امتلك هذه الثروة عروضي بالتأكيد، والطريق أمامه مفتوحة للأرقى والأشمل.

ما تعلمته في الدورات ومضاء عزيمتك هما طعامك وشرابك في هذه الرحلة الممتعة التي أنت بها جديرة .

أدعو الله تعالى أن يأخذ بيدك في :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=48457#post48457
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-06-2011, 02:42 PM
((يوسفي حنان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 642
معك حق أستاذي الرقمي ثروة قيمة

أسأل الله أن يأخذ بيدي في 143 موضوع

أعدك أنه كل ما كان لدي الوقت سأعمل للرقمي ومع الرقمي

لاحظت أن استمراري في الرقمي ما كان إلا بسبب تشجيعاتك لي

فجزاك الله خيرا على ما تفعل
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-06-2011, 08:48 PM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 896
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
كل عام وأنت بألف خير أخي وأستاذي الكريم

هو ما تفضلتم به أستاذي .......... بوركتَ مشكورا ( أُبَيَّ) معاذ

هذا البيت لم أستلطف فيه كلمة ( أبي ) وتعذر عليها استبدالها أو نظم عجزه على نحو ينتهي بكلمة معاذ = 3 2 التي تتطلب 1 قبلها ليصح اختتام البيت ب 1 3 2 = (2 ) 2 2 .

يرعاك ربي.


جزاك الله خيرا أستاذي خشان على لطفك و أدبك الجم .


كان العيد يوم الأحد أهنئك به قبل أي أحد ، وأطلب من الواحد الصمد أن يحفظك من شر حاسد إذا حسد ، وأن يـُـنيلك أجر كل من تلا *قل هو الله أحد* . منقول بتصرف


مودتي و احترامي
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-08-2011, 08:08 PM
زكية فطاني غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 229
من قال ... (من فال ) .. أهديها لكل السائلين .. الطيبين .. القارئين دفاتري والساكنين .. قلبي وعمري بل حقول الياسمين .. الزائرين مدينتي والصادقين .. في حبهم لي والدائمين ..(من قال) أحكيها لكل السامعين ..عن عازف للناي آلاف السنين .. لكنه خالي اليدين .. من آلة .. قيثارة تجلو الحنين .. (هو شاعر ) هذا مقال القائلين .. هو دفق إحساس يصيب الرائعين .. هو بلسم لجراحهم .. هو زائر في كل حين .. من دون توقيت يجيءفتستكين ... كل اللواعج في ثوان قد تلين .. ( من قال ) إن الشعر يصنع في قلوب الصانعين .. البارعين .. الماهرين .. فيصوغها بمهارة وحذاقة كالصائغين ... من قد تدرب كيف يبرع باليمين .. الشعر ليس صناعة يا سيدي ! الشعر مثل الماء .. يجر ي فيروي اللاهثين .. هو نعمة المولى لكل النابغين .. القادرين على الصهيل.. النابهين ..
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-08-2011, 08:18 PM
زكية فطاني غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 229
(من قال ) إن الشعر يذبل في وريد العاشقين .. أو ينتهي في حين غرة لا يبين .. أو قد يشيخ كما الكبار المتعبين .. أو قد يذوب كقطعة من سكر .. بين الحنايا أو هتافات الحنين .. لا يهزم الشعر الأصيل للحظة .. في نفس شاعره ولكن .. هو مثل إنسان يعيش بقلبه .. أتراه يحيى إن توقف لحظتين !!!
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 11-08-2011, 09:47 PM
زكية فطاني غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 229
إلى كل الذين يقاسمونني عطاء الخليل ، ويبتهجون بنهج منهجه أهديت محاولتي ..
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 11-10-2011, 05:37 PM
((ابتسام آل سليمان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,255

اممم ... لدي خلط بينهما!
__________________


أُرِيكَ الرّضَى لوْ أخفَتِ النفسُ خافِيا,
وَلا أنَا عنْ نَفسي وَلا عنكَ رَاضِيَا
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 11-10-2011, 11:37 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((ابتسام آل سليمان))

اممم ... لدي خلط بينهما!

حسنا سأقرب لك الأمر

أحمد يعرف :

أن المثلث القائم الزاوية الذي طول ضلعيه 3 سم ، 4 سم فطول وتره 5 سم
وأن المثلث القائم الزاوية الذي طول ضلعيه 6 سم ، 8 سم فطول وتره 10 سم

ويعرف طول الوتر في 16 مثلا قائم الزاوية ( بما فيها المتدارك ) إذا عرف الضلعين.

إبراهيم يعرف قاعدة فيثاغورس أ2 + ب 2 = جـ 2 .............. ( 2 = تربيع)

أحمد يعرف المثلثات ، إبراهيم يعرف علم المثلثات
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-15-2011, 02:15 AM
((يوسفي حنان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 642
واضح % 100


جزاك الله خيرا أستاذنا ومعلمنا
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-15-2011, 04:11 PM
((ابتسام آل سليمان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,255

ممتنة أستاذي
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 11-16-2011, 10:30 AM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,396
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
حسنا سأقرب لك الأمر

أحمد يعرف :

أن المثلث القائم الزاوية الذي طول ضلعيه 3 سم ، 4 سم فطول وتره 5 سم
وأن المثلث القائم الزاوية الذي طول ضلعيه 6 سم ، 8 سم فطول وتره 10 سم

ويعرف طول الوتر في 16 مثلا قائم الزاوية ( بما فيها المتدارك ) إذا عرف الضلعين.

إبراهيم يعرف قاعدة فيثاغورس أ2 + ب 2 = جـ 2 .............. ( 2 = تربيع)

أحمد يعرف المثلثات ، إبراهيم يعرف علم المثلثات

ما أقرب الرياضيات من العروض
__________________
{{ولئن شكرتم لأزيدَنَّـــكُم}}
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 04-04-2012, 12:29 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
http://www.okaz.com.sa/new/Issues/20...0323488312.htm

ومن أكثر النصوص القديمة أهمية ودلالة في هذا الشأن النص الذي يقارن فيه فخر الدين الرازي (544 ــ 604 هـ)، بين الشافعي وأرسطو والخليل بن أحمد الفراهيدي، فيقول في كتابه (مناقب الشافعي)، وأعلم أن نسبة الشافعي إلى علم الأصول كنسبة أرسطاطاليس إلى علم المنطق، وكنسبة الخليل بن أحمد إلى علم العروض، ذلك أن الناس كانوا قبل أرسطاطاليس يستدلون ويعترضون بمجرد طباعهم السليمة، لكن ما كان عندهم قانون مخلص في كيفية ترتيب الحدود والبراهين، فلا جرم كانت كلماتهم مشوشة ومضطربة، فإن مجرد الطبع إذا لم يستعن بالقانون الكلي قلما أفلح، فلما رأى أرسطاطاليس ذلك.. استخرج علم المنطق..
وكذلك الشعراء كانوا قبل الخليل بن أحمد ينظمون أشعارا وكان اعتمادهم على مجرد الطبع، فاستخرج الخليل علم العروض، فكان ذلكقانونا كليا في معرفة مصالح الشعر ومفاسده. فكذلك هاهنا، الناس كانوا قبل الإمام الشافعي رضي الله عنه، يتكلمون في مسائل أصول الفقه ويستدلون ويعترضون، لكن ما كان لهم قانون كلي مرجوع إليه في معرفة دلائل الشريعة، وفي كيفية معارضتها وترجيحاتها، فاستنبط الشافعي رحمة الله عليه، أصول الفقه ووضع للخلق قانونا كليا يرجع إليه في معرفة مراتب أدلة الشرع، فثبت أن نسبة الشافعي إلى علم الشرع، كنسبة أرسطو إلى علم العقل.
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 04-05-2012, 07:09 AM
علي العُمَري غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 153
الأستاذ العزيز خشان، صباحك سعيد.

يمكننا تعريف علم العروض بناء على ما طرحته مشكورا بأنه العلم الذي يعمل على إخراج العروض من الحالة التوصيفية والتعليلات الجزئية إلى ما هو أعمق في التأصيل وأشمل في التناول بغية التوصل إلى قوانين كلية وتفسيرات مقنعة تكشف عن الأسباب الخفية التي تجعل الطبع السليم يحكم بسلامة هذا الإيقاع من عدمها، ويقرر ما إذا كان هذا التغيير الإيقاعي مقبولا أو مستهجنا ...

فهل هذا ما قصدت إليه؟
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 04-05-2012, 12:21 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي العُمَري
الأستاذ العزيز خشان، صباحك سعيد.

يمكننا تعريف علم العروض بناء على ما طرحته مشكورا بأنه العلم الذي يعمل على إخراج العروض من الحالة التوصيفية والتعليلات الجزئية إلى ما هو أعمق في التأصيل وأشمل في التناول بغية التوصل إلى قوانين كلية وتفسيرات مقنعة تكشف عن الأسباب الخفية التي تجعل الطبع السليم يحكم بسلامة هذا الإيقاع من عدمها، ويقرر ما إذا كان هذا التغيير الإيقاعي مقبولا أو مستهجنا ...

فهل هذا ما قصدت إليه؟



صدقت استاذي، مع أني بهذا الصدد أوثر بعض التفصيل على النحو التالي:‏

يمكننا تعريف علم العروض بناء على ما طرحته مشكورا بأنه العلم الذي يعمل على إخراج العروض من ‏الحالة التوصيفية للشكل والتعليلات الجزئية لأجزاء ذلك الشكل إلى ما هو أعمق في التأصيل وأشمل في ‏التناول بغية التوصل إلى قوانين كلية ذات اطراد تتنناول الجوهر وإدراك وحدته، وهذا من شأنه أن يعلل ‏إحساس الطبع السليم بحكم سلامة هذا الإيقاع من عدمها، ويقرر ما إذا كان هذا التغيير الإيقاعي الجزئي أو ذاك مقبولا أو ‏مستهجنا، وهذا يفيد بأن من خلق الوجدان قد أودعه ذلك الإيقاع الذي يتعرف عليه الوجدان بالفطرة " ‏فتبارك الله أحسن الخالقين "، والرقمي توصيف لهذا البرنامج الفطري، فمن ألم به جاءته تفاصيل التطبيق ‏على ظواهر لجزئيات التي تطلق عليها كتب العروض مصطلحات وأحكاما شتى تستغرق كتب العروض ، جاءته هينه لينة فما هي إلا تحصيل حاصل‏ لإدراك جوهر الكل.

ولا بأس هنا من تكرار قول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002:" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية التي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ ."


والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 04-05-2012, 02:07 PM
علي العُمَري غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 153
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


صدقت استاذي، مع أني بهذا الصدد أوثر بعض التفصيل على النحو التالي:‏

يمكننا تعريف علم العروض بناء على ما طرحته مشكورا بأنه العلم الذي يعمل على إخراج العروض من ‏الحالة التوصيفية للشكل والتعليلات الجزئية لأجزاء ذلك الشكل إلى ما هو أعمق في التأصيل وأشمل في ‏التناول بغية التوصل إلى قوانين كلية ذات اطراد تتنناول الجوهر وإدراك وحدته، وهذا من شأنه أن يعلل ‏إحساس الطبع السليم بحكم سلامة هذا الإيقاع من عدمها، ويقرر ما إذا كان هذا التغيير الإيقاعي الجزئي أو ذاك مقبولا أو ‏مستهجنا، وهذا يفيد بأن من خلق الوجدان قد أودعه ذلك الإيقاع الذي يتعرف عليه الوجدان بالفطرة " ‏فتبارك الله أحسن الخالقين "، والرقمي توصيف لهذا البرنامج الفطري، فمن ألم به جاءته تفاصيل التطبيق ‏على ظواهر لجزئيات التي تطلق عليها كتب العروض مصطلحات وأحكاما شتى تستغرق كتب العروض ، جاءته هينه لينة فما هي إلا تحصيل حاصل‏ لإدراك جوهر الكل.

ولا بأس هنا من تكرار قول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002:" وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمة والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها، لم تحاول تحليل العملية الذهنية التي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ ."


والله يرعاك.

أجل أستاذي خشان هذا ما نسعى إليه بالفعل، وحين لا يعي العروضي هذه الغاية لعلم العروض تراه يعيد طحن الطحين.

دمت مشرقا.
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 04-15-2012, 08:27 PM
((الأمير صلاح سالم)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 770

لله درك أستاذي الكريم


كلما ممرت على هذا الموضوع الرائع

خرجت منه بشئ جديد

وأكثر ما أعجبني في هذا الأمر

هو تداعيات بحر المقتضب


وكيف أحمد شوقي وغيره

نظموا عليه بأشكالٍ عديدة

وكيف هذا البحر تحمل كل هذه الإشتقاقات

لقد قرأت من قبل في ركب الفصيح ما نشر عن هذا الأمر

وقرأت رد الدكتور / عمر خلوف

وحقيقة كما تفضلت استاذي الكريم

أن سرعة تعلمنا للرقمي جعلت من الأمور المشار إليها في الدورات

مثل هرم الأوزان والتخاب وغيرهما من هذه الأمور

جعلتنا لا نقدرها حق تقديرها

ولكنني أنصح الجميع وخاصة الذين أنهو الدورات مراجعة هذه المواد القيمة

التي ما إن مررنا عليها خرجنا بفائدة

بارك الله فيك أستاذي الفاضل

ووفقك إلى خير الأعمال
__________________

مناوب

يوم الأثنين
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 12-21-2012, 11:06 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((الأمير صلاح سالم))

لله درك أستاذي الكريم


كلما ممرت على هذا الموضوع الرائع

خرجت منه بشئ جديد

وأكثر ما أعجبني في هذا الأمر

هو تداعيات بحر المقتضب


وكيف أحمد شوقي وغيره

نظموا عليه بأشكالٍ عديدة

وكيف هذا البحر تحمل كل هذه الإشتقاقات

لقد قرأت من قبل في ركب الفصيح ما نشر عن هذا الأمر

وقرأت رد الدكتور / عمر خلوف

وحقيقة كما تفضلت استاذي الكريم

أن سرعة تعلمنا للرقمي جعلت من الأمور المشار إليها في الدورات

مثل هرم الأوزان والتخاب وغيرهما من هذه الأمور

جعلتنا لا نقدرها حق تقديرها

ولكنني أنصح الجميع وخاصة الذين أنهو الدورات مراجعة هذه المواد القيمة

التي ما إن مررنا عليها خرجنا بفائدة

بارك الله فيك أستاذي الفاضل

ووفقك إلى خير الأعمال


شكرا لك أخي وأستاذي الكريم

جزء كبير جدا من مواد العروض يدور حول الرقم 6 = 2 2 2 في الحشو ومنطقة الضرب تحت عناوين شتى في بحور كثيرة.

أهديك هذاالرابط الذي يغني عن كل ذلك :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/moomen-1

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-21-2012, 11:55 AM
(أمل سليمان إبراهيم) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 639
عندما يدرك العروضيون و غيرهم أنك أستاذنا تتفهم العروض و علمه من خلال دخولك في ذهنية الخليلية و إصرارك على مقدمة التي تؤكد بها أنها ذهنية لا تتهيأ إلا للأفذاذ ،، ربما يفهمون و نفهم ما تهدف إليه بدراسة العروض الرقمي ....
فاتني الكثير هنا ،، و يحتاج لكثير من الوقوف .
__________________
http://amalsuliman.wordpress.com/
لمحراب القصيدة توثيق والطرح من دواويني
برنامج الاذان للاندرويد
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 06-07-2014, 05:37 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أمل سليمان إبراهيم)
عندما يدرك العروضيون و غيرهم أنك أستاذنا تتفهم العروض و علمه من خلال دخولك في ذهنية الخليلية و إصرارك على مقدمة التي تؤكد بها أنها ذهنية لا تتهيأ إلا للأفذاذ ،، ربما يفهمون و نفهم ما تهدف إليه بدراسة العروض الرقمي ....
فاتني الكثير هنا ،، و يحتاج لكثير من الوقوف .


شكرا أستاذتي

طال غيابك ، حفظك الله.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 06-07-2014, 05:39 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,546
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 04:39 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009