عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-31-2020, 09:39 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,547
اتفاق وفتاوى - حفصاوي

http://www.fonxe.net/vb/showthread.p...22#post1817522

1- من قال أنّ العُرب لن يتّفقوا= 2* 2 3* 2* 2* 3* 2* 1 3
م*/ع = 6/ 2 = 3
2- هذا الكيانُ جارُنا ! = 2 2* 3 3 3
م/ع = 1 / 4 = 0،3
3- خوارجٌ يجوزُ ذبحهمْ..وسجنهمْ...ونفيهمْ...نساؤهم حِلٌّ لكم..
= 3 3* 3 3* 3* 3* 3* 3* 3* 3 3* 2* 2* 3*
م/ع = 11 / 3 = 3.8
----
(1) يبدأ الشاعر معبرا بشكل مباشر عن مرارته فيرتفع المؤشر (3.0)
(2) ثم يبلغ تناهي المرارة حدا يستحيل فيه المؤشر إلى نقيضه في سخرية يحملها انخفاض المؤشر إلى قريب من الصفر ( 0.3) يذكر بالتناهي في خطبة سيدنا علي كرم الله وجهه. حينما قال " يا أشباه الرجال ولا رجال"
http://arood.com/vb/showthread.php?t=4402
(3) قرب الختام تعود للشاعر ثورته المباشرة فيرتفع المؤشر (3.8)

لفهم م/ع :
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/meemain

اِتفاقٌ وفتاوى...



من قال أنّ العُرب لن يتّفقوا..
وأنهم قد أخفقوا وأخفقوا ..
نُجيبهُ..
نقولُ صَهْ..
لقد بهتّهُم..
فهاهمُو قد أجمعوا..
تجمّعوا..
تحاوروا..
تشاور السموّ والفخامة..
وصاحبو الجلالة..
وبعضُ أصحاب السّيادة..
وقرّروا..
نريدُ أن نطبّع..
هذا الكيانُ جارُنا !
بربّكم...
إحساننا إليهِ من صميم ديننا..
نريد أن نبيع..
ونشتري المهادنة !
...
ولا يُعيقُ دربنا..
سوى فصائلٌ مُعاندةْ..
تٌسمّي نفسها: مقاومةْ!
ما بالها ؟
لِوحدها تخالف الجميعْ !
تغادر الجماعةْ !
و تهجر القطيع !
تهدد السّلام !
وعيشنا الوديع ..
وديننا دينُ السّلام..
...
فَلْتُفتِنا يا شيخنا ! و حبرنا المطيعْ..
أخرج لنا ممّا ورثتم من علُومِ العارفينْ..
وأنتمُو أهلُ القياسْ..
ففصّلوا لنا [على المقاسْ] ..
فتوى تجيز سحقهمْ..
تبّا لهمْ !
...
فقال شيخهمْ:
سمعاً لكم وطاعةْ..
يا ظِلّ ربّنا بأرضنا..
مِنْ [فِقهنا]..
بشاهدٍ من الكتابْ !
وسُنّة الرسولْ..
نقولْ:
كِلابُ أهلِ النّارِ هُمْ..
وفِكرُهُم..
أضلُّ من يهودْ..
أوالنَّصارى..
مُرتدّةٌ جموعهم عن نهجنا القويمْ !
قد كفروا بالحاكمينْ..
بأمر ربّ العالمينْ..
هذا يقينْ !
قد كفروا..
و كفرهم فظيعْ !
خوارجٌ يجوزُ ذبحهمْ..
وسجنهمْ...
ونفيهمْ...
نساؤهم حِلٌّ لكم...
سبيٌ حلالْ..
وخلّصوا البلاد من شرورهم..
في ذاك قُربةٌ لربّكم !
عُربُونُ حُبّكم لدولة اليهودْ..
تقرُّ عينكمْ..
ويُنشر السّلام...
في أرجائكم..

تحية للشاعر الكريم.
رد مع اقتباس