التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى عام للغة العربية هذا المنتدى متعلق باللغة العربية وعلومها وقضاياها بشكل عام

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-03-2016, 10:21 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,446
مأساة العربية

http://elbashayeronline.com/news-682757.html

تراجيديا سيبويه: جعلت العقاب "راضعاً" والعقار "قايلاً" للسقوط!

بقلم

محمد الخولى

عاش العم "سيبويه" حتى عام 796 للميلاد. كان تلميذاً للخليل إبن أحمد أستاذ علم العروض الشعرية. ولد "سيبويه" في نواحي شيراز الإيرانية ونشا في البصرة حيث فَقَه قواعد العربية الفصحى، ونبغ في هذا التخصص حتى أصبح – كما هو معروف- أستاذاً فى علوم النحو ومرجعية على مر التاريخ فى فصاحة العربية وبلاغة أدائها.

لماذا أصبحت ذكرى "سيبويه" شديدة الإلحاح على خواطرنا فى هذه الأيام؟

لأن اللغة العربية أصبحت كائناً مهيضاً مجروحاً فى أيامنا الصعبة الراهنة، لا على ألسنة العوام أو الأميين وأشباه الأميين فى مصر.. العربية كما تعلم، ولكن على ألْسنة السادة الذين حصّلوا قسطاً بل أقساطاً يؤبه بها من التعليم المدرسى بل والجامعى وفوق الجامعى على السواء.

والأكيد أنك طالعت معنا، فى أحاديث سبقت ما أوردته لافتات رفعها زينة الشباب الطالع الناهض من حاصلى الماجستير والدكتوراه الذين كانوا يطالبون بالتعيين قُصوة (الصحيح أسوة) بزملائهم من دفعة سنة كذا.. إلخ.

ثم ها نحن نزيدك من هذه الركاكة قدراً إضافياً حين قرأنا فى الآونة الأخيرة شكاوى مرفوعة إلى رئاسة الحى الفلانى فى المدينة العلّانية، ولاشك أن كتبها – على ألسنة السكان، نفر من جهابذة المحامين أو أشباه المحامين. والشكوى تحّذر من أن هذا العقار أو ذاك أصبح – كما تؤكد الشكوى السوبر- فصيحة – "قايلاً" (يقصدون آيلاً) للسقوط.

ألا يستحق هؤلاء اللوذعيون أن يتعرضوا لأشد إجراءات الحساب كى لا يظل "سيبويه" متقلباً على جمر الإحباط فى مثواه القديم بأرض الرافدين المثخنة بالجراح؟

نعم يستحقون أن يواجهوا عقاباً "راضعاً": هكذا كتب اللوذعيون أيضاً وكانوا يقصدون "عقاباً.. رادعاً". ولا حول ولا قوة إلا باللــه.

وإذا جاز لأحد – وهو لا يجوز أصلاً- أن يسوق ولو من باب التبرير أو التسويغ أو التخريج حججاً من قبيل أنهم شباب.. أو أن تعليم العربية أصبح مستضعفاً إزاء جبروت الإنجليزية وخاصة فى المدارس الأجنبية.. فنحن لا نجد أى مبرر لخيبة العربية بعد أن طالعنا ما احتوته لافتة طويلة عريضة مرفوعة- واخد بالك؟ فى أعلى مكان بمدخل الباب 14 المطل على النيل الخالد من مبنى تليفزيون ماسبيرو- نعم ماسبيرو الذى عشنا فيه زمناً رغداً أيام العمل فى إذاعة "صوت العرب" العتيدة حيث كانوا يحاسبوننا، كمذيعين، من واقع تقارير "مراقب السهرة" على أى هفوة مهما كانت بسيطة فى الإعراب أو فى سلامة النطق بالعربية الفصحى. أما اليافطة العبقرية المنصوبة فى تحدٍ لكل البشر فقد كانت تهنئ السادة العاملين فى قنوات وإذاعات ماسبيرو.. ثم "تتمنا" (المفروض بداهة "تتمنى") لهم جميعاً كل خير وسعادة.. وكل رفاه وأمان وطمان و.. إلخ.

ألا يستحق هؤلاء الذين كتبوا اللافتة بالخط النسخ المفتخر أن نطبّق عليهم عقاباً.. "راضعاً" (طبقاً لمبدأ الجزاء "الراضع" (الرادع) من جنس العمل الذى أساء إلى موقع "القِذاعات المصرية" (عفوا فالمقصود أصلاً هو "الإذاعات" بطبيعة الحال).. إلخ.

مع هذا كله فليس لأحد أن يشكو أو يتململ: لقد أتى على هذا الوطن الطيب حين من الدهر كان الفلاح يسير خلف حماره فى مسالك القرية.. بعد أن يحمل على كاهل الحمار أحمال السباخ أو البرسيم فيما يردد الفلاح أبياتاً من "وُلد الهدى" أو نهج البردة:

ريم على القاع.. بين البان والعلم

صراحة لم يكن عمنا الفلاح يفهم كل لفظة ولا كل معنى من هذا النظم الجميل.. لكنه كان يحلو له أن يترنم بصوته العميق الأجش بما كان يتناهى إلى سمعه، من راديو حضرة العمدة من نبرات الشدو الأجمل للست أم كلثوم.

أما أستاذ الجامعة وإن جئت للحق فالناس فى بلادى وبلادك معذورون..

كان الفلاح فى زمن مضى يستمع إلى "النيل الخالد" يشدو بها عبد الوهاب.. ويصغى إلى "الأطلال" تترنم بها أم كلثوم.. ويستقبل بالمحبة شدو "سعاد محمد" وهى تغنى: يا حبيبى يا رسول اللــه.

أما أستاذ الجامعة فى هذا الزمن الراهن فقد أصبح يستمع إلى حاجات غريبة منها الأنشودة العبقرية التى تقول:

• بحبك (وحاشاك) يا حمار !

أو يسمع مزيكا تكاد ترفع عصا التأديب فى افتتاحية أنشودة عبقرية بدورها وهى:

• قوم اُقف وانت بتكلمنى

وإلا...

فهو الويل والثبور

أو هو :

العقاب "الراضع".

ولا حول ولا قوة إلا بالعلى القدير.

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-04-2016, 12:52 AM
محمد الخبيش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 721
مقال جميل

والأجمل ماتفضلت به ونقلته

فعلا ً اللغة العربية تترنح في هذه الأيام
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 08-13-2016, 12:03 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,286
والله يا أستاذي أخاف إن أقيم عليه العقاب الراضع الذي يستحق
أن يُنقل إثرها إلي قسم الطوارق في المستشفى.
وعلي هذا المبدق..
الله يصطر
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 08-13-2016, 01:56 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
موضوع لطيف محزن في الأعماق...
أعتقد أن العلة تكمن في هجر القرآن وعدم حفظه أو حفظ جزء منه، وتلاشي الدافع لإتقان لغة القرآن..
وأنا متأكد لو أجريت دراسة إحصائية على هؤلاء كم مرة قرأت آيات من القرآن في حياتك؟ لاكتشفنا سراً ونتيجة مذهلة
والله أعلم
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 08-14-2016, 12:45 AM
(أسماء المصري) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Aug 2015
المشاركات: 325
لا أُخفي عليك أستاذي ... نحن على شفا جرف هار !
والحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا ..

تحياتي ~
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 08-14-2016, 01:22 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,446
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الخبيش
مقال جميل

والأجمل ماتفضلت به ونقلته

فعلا ً اللغة العربية تترنح في هذه الأيام

نحن رنّحناها أستاذي الكريم.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 08-14-2016, 01:23 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,446
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة
والله يا أستاذي أخاف إن أقيم عليه العقاب الراضع الذي يستحق
أن يُنقل إثرها إلي قسم الطوارق في المستشفى.
وعلي هذا المبدق..
الله يصطر

سدأت قصطادتي

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 08-14-2016, 01:24 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,446
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
موضوع لطيف محزن في الأعماق...
أعتقد أن العلة تكمن في هجر القرآن وعدم حفظه أو حفظ جزء منه، وتلاشي الدافع لإتقان لغة القرآن..
وأنا متأكد لو أجريت دراسة إحصائية على هؤلاء كم مرة قرأت آيات من القرآن في حياتك؟ لاكتشفنا سراً ونتيجة مذهلة
والله أعلم

صدقت أستاذي الكريم

وعلاقة الأمر بالقرآن أعمق من ذلك فمن يخطط لذلك يفعله لمحاربة تواصل الأمة مع مصدر عزتها.
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 08-14-2016, 01:27 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,446
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أسماء المصري)
لا أُخفي عليك أستاذي ... نحن على شفا جرف هار !
والحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به غيرنا ..

تحياتي ~

صدقت أستاذتي .

نحن على شفا جرف هار على مستويين

الأول هذا الذي ترين ممن يجهلون العربية

والثاني ممن يتقنون العربية ويعرفون الحق في كتاب الله ثم يحْرفونه عن غايته في الحياة.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 08-15-2016, 03:18 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 912
السلام عليكم
يحار المرء أيضحك أم يبكي ..
واالله إنها لشر البلية !
هذا ما نتج عن انهماك الناس باستخدام العامية في الكتابة على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي !
والقادم أعظم.
لا حول ولا قوة إلا بالله

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 08-19-2016 الساعة 02:38 PM
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 08-19-2016, 12:02 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,286
ما يدمي القلب حين يكون من يكتب لك بالعامية عضو في رابطة الكتاب..
والأدهى أن يكون كاتبا للأطفال!
لا أعرف ماذا ننتظر ممن يكتب " إنشاء الله"؟ عامدا متعمدا
وحين تعاتب قائلا: نحن في بلد عاميته الدارجة فصحى، فلماذا تلوي أعناق الحروف بمد فتحة وجعل الكسرة ياء؟
يكون الجواب: ليكون أقرب للناس.
هههه حلو يا أقرب!
قريب الآن.. لكنه شبيه بأوراقي التي خططتها بالقلم وانا في قمة المرض:
يمكنني تحليل محتواها خلال 3 أيام، اما بعد ذلك فأحتاج الى محلل خطوط.

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 08-19-2016, 01:03 PM
(فاروق النهاري) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
المشاركات: 855
مقال جميل
ذكرني بصورة ارسلها أحد الأصدقاء
وكان معلقا عليها
من يريد أن يجلط ( جلطة) أستاذ لغة عربية يرسل له هذه الصورة
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 05:05 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009