التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود - 6  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشعر هنا ركن يعرض فيه الشعراء من المشاركين شيئا من شعرهم لتناوله من كافة الوجوه من قبل الجميع والتحاور حوله. (((ويرجى أن لا يعرض الشاعر أكثر من قصيدة أسبوعيا))) ، لكي تبقى للمنتدى صفته الدراسية. وللمشاركين عرض قصائد لشعراء آخرين. ......وسيتم نقل ما زاد عن ذلك إلى منتجى القصائد

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-28-2012, 12:51 AM
مراد الساعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 44
الرَّجفَةُ الكُبُرَى

الرَّجفَةُ الكُبُرَى

يا بَاكِيَ الْقَلبِ الْجَرِيحِ جَرَى =دَمْعي يُواسِي صَرْخَةَ الأَلَمِ
جُرْحٌ دَمَى أَشْقَى الْهَوَى زَمَنًا = تَبكِيهِ أَمْ تَبْكي عَلَى حُلُمِ
قد لَفَّكَ اللَّيلُ الْحزينُ شَجَى = فِي وِحْدَةٍ تَجْثُو مَعَ النَّدَمِ
تُمْسِي بَأَحزَانٍ عَلَىْ أَمَلٍ = تَغفو بِهِ وَالصُّبحُ فِي سَأَمِ
أضْنَتكَ ذِكْرَى الْجُرْحِ هَادِرَةً = حَتَّى رَمَاكَ السُّهدُ بِالسَّقمِ
وَالْأَمسُ يَأْبَى رَجْعَةً وَسَرَى =كَالدَّاءِ فِي الْأَحْشَاءِ مِنْ ضُرَمِ
لمَّا زَوَى شَدوَ الْهَوى قَدَرٌ =( قُلتَ) اللَّيَالِي بِئسَ مِنْ حَكَمِ
كَيْفَ الْمُنَى أَضْحَت بِنَائِيَةٍ ؟ = لَو أَقْبَلتْ ؟ بِالْوَجدِ لَمْ تَرَم
(قُلتُ) الْهَوَى لِلْعَاشِقينَ رَدَى = إِنْ حِدَّتَ عَنْ لُقْيَاه لَمْ تَلُمِ
صَفْو اللَّيَالِي لَاَ أَمَانَ لَهُ = إِنْ يَدنُ مِنكَ الْيومَ لَمْ يَدُمِ
كَمْ مِنْ قُلُوبٍ تَحْتَوي عِلَلاً = تَشْكُو أَمَانِي الْعشقِ بِالصَّمِمِ
وَالنَّفسُ مِنْ حَرِّ الْجَوَى ، هَلَكَتْ = وَالْفكرُ سُقْيَا الدَّمعِ بِالنَّدَمِ
ينْعيِ الْمُنَى غَابتْ بِلَاَ أَثَرٍ = حَتَّى رَمَاها الشَّوقُ بِالتُّهَمِ
يَصْبُو إِلَى يَومٍ مَضَى رَغَدًا = كَانَ اللُّقَى فِيهِ بِمُلْتَحَمِ
هَاْ قدْ كَتَمْتَ الجُرْحَ فِي كَمَدٍ = حيِنَ ارْتَأَيتَ الْبَينَ كَالْحِمَمِ
كَفْكِفْ دِموعًا تَكْتويِكَ شَجَى = فِي يَقْظَةٍ أَطْفِئْ لَظَى الّلِّمَمِ
وَاصْبِرْ عَلىَ دَفعِ الْبَلَاءِ ، فَمَا = نَيلُ الْمُنَى إِلِّا ، مِنَ الْهِمَمِ
طُولُ الرَّجَا ، أَرْضٌ بِلِاَ ثَمَرٍ = يُؤْتِي النَّوَى وَالْعَيشَ بِالنِّقِمِ
وَالصَّبْرُ أَوْتادٌ عَلىَ أَمَلٍ = يُحْيي قُلُوبَ النَّاسِ مِنْ وَخَمِ
دَعْ ذِكرَ أَحْزَانٍ ، وَ نَائِبَةٍ = تَصْحُو عَلَى بِشْرٍ وَمُغتَنَمِ
تَغْفُو قَرِيرَ الْعَينِ مُؤْتَمِلاً= فَالْغَيثُ يَأْتِي بَعدَ مُكْتَتَمِ
لَا تَهْجُ اَقْدَارًا وَلَا زَمَنًا = مَا لَومُ أَقْدارٍ بِذِي عَصَمِ
وَالْيومُ إِنْ وَلىَّ بِلَا غَنَمِ = أَمْسَى سَرَابًا ، صَارَ كَالْعَدَمِ
فَاسْكُن إلى ( الله الْقَويِّ ) تَجِدْ = عَيْشًا رَغِيدًا غَيرَ مُنْهَدَمِ
(وَالْمُصطَفَى) فِي نَهْجِ سُنَّتِهِ = خَيرُ الْوَرىَ بِالْفعْلِ وَالْقَلَمِ
فَاتْبَعْ دُرُوبًا مِنْ خَلائِقِهِ = تَزهوُ شِموُخًا غَيرَ مُنْهزِمِ
خَيرُ النَّبيِّينَ اصْطَفَاهُ لَنَا = (ربُّ الْوَرَى) (بالْعَدْل ِ) وَالْكَرَمِ)
نُورٌ عَلَى نُورٍ مَنَاقِبُهُ = أَحْيَا نُهُوجَ الْخَلْقِ مِنْ ظُلَمِ
فَجرٌ سَرَى قَامَ الْوِجُودُ لَهُ = شَوقًا وَإِكْرَامًا عَلَى قَدَمِ
فِي لَيلَةٍ كَالنُّورِ فِي كَبَدٍ = مِنْ (مَكَّةَ) اسْتدام في الْأُمَمِ
أَمْسَتْ لَكَ الْأَبْدارُ شَاخِصَةً = حتّى إِذا أَصْبَحْتَ لَمْ تَنَمِ
إِسْمٌ عَلَى عَرْشِ النُّبَّوَةِ قَدْ= دانَتْ لَهُ الْأَسْمَاءُ مِنْ قِدَمِ
قَدْ أَقْبَلَ(الرُّوح ُالْأمينُ ) إِلَى = غَارِ الْهُدَى بالْهَدِي وَ النِّعَمِ
حَتَّى غَشَتْكَ الرَّجْفةُ الْكُبَرَى = هَذا نِداءُ (الْحقِّ) فَاسْتلَمِ
بَاتتْ لَكَ الْأَكوانُ خَاضِعة ً= حِينَ اسْتَلَمْتَ الْأَمرَ بِالسّلَمِ
خُضَّتَ الْعُلَا عَزمًا وَمُصْطَبرًا = وَالنَّاسُ عَنْ حَقٍّ لَفِي صَمَمِ
أَسْرَى بِكَ( الْمَولَى) (بِهَادِيَةٍ) = فِي لَيْلَةٍ كَانَتْ مَعَ الْحَسَمِ
صَفَّ النَّبيونَ الْخُطَا شَرَفًا = فِي رَوْضَةِ (الْأَقْصَى) لِمُخْتَتَمِ
جَاوزتَ أَقْطَارَ السَّمَاءِ،إِلَى=عَرشِ( الْوَدُودِ) (الْنُّورِ) ( وَالْحَكَمِ)
عَادَتْ لَكَ الْأَديَانُ قَاطِبَةً = فَضْلًا وَحقًا غَيرَ مُنْقَسَمِ
والْهِجرةُ الْعصْماءُ قَدْ نَهَجَتْ = = دَربَ الْهُدَى بِالْلّينِ وَالحَزَمِ
أَمْسَى( عَلّيٌ) دُوْنَمَا جَزَعٍ = يَفْديكَ رُوحًا غَيرَ ذِي نَدَمِ
وَالْكَافِرُونَ الرَّبُّ أَسْبَلَهُمْ = حَتَّى عَلَوْتَ الْأَرضَ كَالْقِمَمِ
جَاوَزْتَ أَنْواءً وَعَادِيَةً = فِي الْحَقِ إِنْ عَادَيتَ لَمْ تَلُمِ
لَمَّا دَنَا السَّيرُ( الْمَدِينَةَ) قَدْ = هَبَّتْ عَلىَ سَاقٍ ، عَلَى قَدَمِ
غَنَّتْ لِقاء الْحُبِّ ِ شَادِيةً = يَا (رَحْمةًّ جَاءتْ بِذِي الْكَرَمِ
وَالْخَيرُ قدْ فَاضتْ مَنَابَعُهُ = لَمَّا نَكَأتَ الأَرضَ بِالْقَدَمِ
أَلفّتَ بَينَ الْمُؤمِنينَ عَلَى = شَرْعٍ سَمَا وَصْلًا بِذي الرَّحَمِ
فَالْكُلُّ إِخوانٌ سَوَاسِيةٌ = لَا فَرقَ بَينَ( الْعُربِ) وَ(الْعَجَمِ)
عَادتْ بِكَ الْأيَامُ عَاطِرَةً = تَغدُو ظَهيرَ الْحقِّ كَالْعَلَمِ
دَانتْ لَكَ الدُنْيَا طَوَاعِيةً = تَخطُو فَتَصْحُو غَفْوةُ الأُمَمِ
تَسْري بكَ الْأَحْلاَمُ بَاسمةً = تَمْضِي بِنا بِالرِّفقِ وَالسَّلمِ
أَسَّسْتَ صَرْحَ (الْمُسْلِمِينَ) تُقَى = حَتَّى غَدا دَربَاً لِمُغْتَنَمِ
لَمَّا دَخَلتَ ( الْبَيتَ ) مُقْتدِرًا = حَفّتْكَ ( رُوْحُ الْحَقَ ِ) بِالْعَصَمِ
عَمَّتْ تَبَاشِيرُ الْهُدَى وَجَرَتْ = كَالْغَيثِ، يُحْيي الْأَرضَ مِنْ عَدَمِ
تَرنُوْ فَتْجْثو كُّل نَائِبَةٍ = تَغدُو فَتَهِدي كُلَّ مُضْطَرِم
أَوْثَانُ شِركٍ قدْ رَمَيْتَ بِهَا = فِي هَدْرةٍ كَالسَّيلِ مِنْ عَرِمِ
طُهْرًا غَدا( الْبَيتُ الْحَرَامُ) لَنَا = لمَّا رَنَا مَا فِيْهِ مِنْ صَنَمِ
وَالْحَجُ أَضْحَى عَامِرًا، وَصَفَا = طَوفًا ، وَسَعْيًا ، إِثْرَ مُلْتَئَمِ
فَالْفَتحُ أَمْحَى كُلَّ عَادِيةٍ = إِسْلَامُ عَدْلٍ هَلَّ كَالدِّيَمِ
أَتْمَمْتَ دِينًا أَنتَ قَائِدُهُ = مِنْ شِرْعَةٍ جَاءَتْ عَلَى رَحَمِ
لمَّا دَنَتْ مِنْكَ الْمَنَون جَرَى = دَمْعٌ سَقَى أْنْهَارَ منْ سَدَمِ
نَاحَتْ دُرُوبُ الأَرِضِ ، بَاكِيةً= وَالنّاسُ فِي شَكٍ ، مَعَ النّدَمِ
قَالُوا :( أَبَا الزَهْراءِ) ( فَاطِمَةً) = لَمْ تَبكِ غَيرَ الْيومِ مِنْ أَلَمِ
فَالْقَلبُ يَنعِي حَسرةً وَجَعًا = والرُّوحُ تَشْكُو غَيبَةَ اللُّحَمِ
يَا قومُ: إِنْ كَانَ الْحَبيبُ مَضَى = مَا كَانَ مِنْ مَوْتٍ بِمُعْتَصَمِ
يَا قَومُ : قدْ عَادَ (الْبَشيرُ) إِلَى=لُقيَا (الشَّفيعِ) (الْحيِّ ) (وَالْحَكَمِ)
يَا مَنْ لَهُ الْأَكوَانُ قَدْ خُلِقَتْ = أَتْمَمْتَ شَرْعًا جَاءَ بِالنِّعَمِ
يَا (خَاتمًا) دِين الْورَى فَغَدَا = هَديًا وَنَهْجًا ، طَافَ بِالْأُمَمِ
نَحْسُو فِرَاقًا عَنْكَ في كَمَدٍ = (وَالْحقُّ) يَبقَى دَائِمَ الْعَصَمِ
دَامَ الْهُدَى فِي عَهدِ أَرْبعةٍ = كَانُوا عَلى عِز بَلَا خَدَمٍ
عَاشُوا كَمَا عِشتَ الْحَياةَ رِضَى = وَالدِّينُ يعْلُو كُلُّ ذِي أُطُمِ
لَكِنْ سِهَام الحِقدِ مَا خَبُئَتْ =أَفْضَتْ إِلَينَا فِتْنةَ الْوَصَمِ
قَدْ أَوْقَدُوا النَّارَ التِي الْتَهَمتْ = أَرْحَامَنَا مِنْ وَطْأَةِ النَقَمِ
( عُثمَانُ) لَمّا أَغْرَقُوه دَمًا = لْمْ يَرحَمُوا قَلبًا عَلَى هَرِمِ
ثُمَّ ( الْعَليُّ ) الْعَوْنَ قَد طَلَبُوا = لَبَّى نِدَّاءَ الْغَوثِ بِالسَّلَمِ
فِي( كَرْبَلَاءَ )الْأرضُ قدْ كَرُبَتْ = حِيْنَ الْتقَاهُ الْغَدرُ بِالدَّهَم
سَيفٌ بَغَى ، رَأسُ الْحُسَينِ هَوَى=سِبْطُ الرَسُولِ ، الطُّهرِ والْحُرُمِ
هَامتْ عِيونُ الْكَونِ غَاضِبَةً = مِنْ لَوْعةِ ِ الْأَحْزَانِ وَالْأَلَمِ
رُغْمَ النَّوَى والْعَيشُ فيِ نَدَمٍ = سَارَ الْعُلَا بالْجِدِ وَالْحَزَمِ
لَمَّا اجْتَبَينَا الشَّرعَ مَنْهَجنَا = عَمَّتْ رَوَابِي الْكَونِ بِالنِّعَمِ
عَادتْ لَنَا أَزْمَانُنا رَغَداً = نَصْرًا وَإِيمانًا ، بِذِي الْهِمَمِ
سَادتْ عقُولُ الْعُربِ رَائدةً = فِكرًا وَعِلمًا صَار كالْعَلَمِ
بَينَ الْعُلَا عَاشتْ عرُوبَتُنَا = تَعلُو جِبَاهَ الْأَرضِ كَالْهَرَمِ
فُرْسانُ صِدقٍ طَاوَلُوا قِمَمًا = إِسْلَامُ خَيرٍ جِذْوةُ الْكَرَمِ
حَتَّى غَدَا نُوُرًا وَمُلْتَحفًا = نَصْبُو لَهُ بِالْعزِّ وَالشَّمَمِ
سَارتْ عُيِوْنِ الْنَّصْرِ فِي نَهَمٍ = حَتّى أَتَتْ بِالمَجْدِ وَالْعِظَمِ
ثُمَّ الْقُلوب الْآن فِي مِحَنٍ = تَأسُو عَلَى هَوْنٍ وَمُنْقَسَمِ
تمضي دُرُوبُ الْيَومِ حَائِدَةً = إِنْ ثَارَ سَيفٌ صَارَ فِي عَقَمِ
عَمَّ الرَّدَى أَيَّامَنَا وَسَرى = لَمَّا غَدَا كُلٌ بِمُخْتَصَمِ
حتَّى دَنَتْ مِنَّا بِقَاتِلةٍ = أَدْوَاءُ شَاقَتْ كُلَّ مُعْتَزَمِ
قَدْ أَوْغَلتْ جُحْدًا جَرَى ، فَدَمَى= حَتَّى رَمَانَا الْغَربُ بِالصَّمَمِ
حِينَ انْتَشَينَا فِي الْهَوَى أَمَدًا= لَمْ نَجنِ مِنْهُ غَيرَ منْفَحَمِ
ثُمّ غَدَونَا كَالبِنَاءِ هَوَى = لَمَّا ارْتَضَينَا الجَورَ كالنِّعَمِ
حَتّى تَداعُوا بِالْوَغَى عَلنًا = وَالسَّيفُ فيِ صَمْتٍ كَمَا الصَّنَمِ
مِنْ رَقْدَةٍ أَرضُ الْعُرُوبةِ قَدْ = أَضْحَتْ بِأَيِدِ الْبَهْمِ ، فِي العَتَمِ
يَا دَمعَ عُرْبٍ بَعد أَنْدَلُسِ = لَمْلَمْ دِيَارَ الْعِزِّ مِنْ هَدَمِ
يَاربِّ كَيفَ الْعَيشُ فِي تَبَعٍ ؟! = صِرْنَا إِلَى قَيدٍ وَمُنْهَزِمِ
واقْبَلْ صَلاةً الْغَوثِ نَاصِرَةً = مِنْ أُمَّةِ الْقُرآنِ وَالرَّحَمِ


شعر : مراد الساعي
  #2  
قديم 12-29-2012, 03:02 AM
سليمان أبو ستة غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 228
لقد ضيقت على نفسك كثيرا ، با صديقي ، بالامتناع عن الزحاف في هذه المطولة الرائعة، ووقفت بها مسمرة على نصل الإيقاع بين بحرين: رابع الكامل الملتزم العصب في متفاعلن، وقسيمه رابع السريع وذلك في التزام صحة مستفعلن فيه.
البيت الوحيد الذي يلقي إيقاع هذه القصيدة على ساحل السريع قولك:
ثُـــــمّ غَــدَونَـــا كَـالـبِـنَــاءِ هَــــــوَى * لَــمَّــا ارْتَـضَـيـنَـا الــجَــورَ كـالـنِّـعَـمِ
ومع ذلك يمكن أن يحدفه إلى ساحل الكامل اعتبار زحاف الجزل المزدوج هنا.
يجوز لك التنويع بين متفاعلن ومستفعلن في الكامل، وبين مستفعلن ومتفعلن ومفتعلن في السريع بشرط أن تبتعد عن 3 3 3 فيستقيم لك الإيقاع في كلا هذين البحرين بكل أريحية، ولا تضطر إلى التضييق على نفسك وعلينا في التزام إيقاع واحد رتيب.
__________________
تغن بالشعر إما كنت قائله ........ إن الغناء لهذا الشعر مضمار
  #3  
قديم 12-29-2012, 12:12 PM
محمدسالم غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 226


فعلا، قصيدة جميلة و في مقصد نبيل، و قد قرأت بيتين أكدا إيقاع السريع بحرا للقصيدة بالإضافة إلى ما ذكره أستاذي العروضي سليمان أبو ستة، و البيتان هما:

فِـــي لَـيـلَــةٍ كَـالـنُّــورِ فِــــي كَــبَــدٍ=مِــنْ (مَـكَّـةَ) اسْـتـدام فــي الْأُمَـــمِ

بالإضافة إلى البيت:


حِـيـنَ انْتَشَيـنَـا فِــي الْـهَـوَى أَمَــدًا=لَـــمْ نَـجــنِ مِــنْــهُ غَــيــرَ مـنْـفَـحَـمِ
مع إمكانية مدّ هاء الضمير في كلمة منه لتبقيَ الاحتمال مفتوحا في نسبة البيت إلى أي من السريع أو الكامل.
و لست أدري ما الذي ينقص هذا البيت:

لـمَّـا دَنَــتْ مِـنْــكَ الْـمَـنَـون جَـــرَى=دَمْـــعٌ سَـقَــى أْنْـهَــارَ مـــنْ سَـــدَمِ

و هو قصور مني، و لا ينقص من قيمة القصيدة...
تقبل تحياتي أيها الشاعر...
  #4  
قديم 12-29-2012, 10:03 PM
محمد الخبيش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 721
سلمت استاذ مراد الساعي

نص جميل من انسان أجمل واحساس عالي

دمت يا أستاذي
  #5  
قديم 12-29-2012, 11:27 PM
مراد الساعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 44
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سليمان أبو ستة
لقد ضيقت على نفسك كثيرا ، با صديقي ، بالامتناع عن الزحاف في هذه المطولة الرائعة، ووقفت بها مسمرة على نصل الإيقاع بين بحرين: رابع الكامل الملتزم العصب في متفاعلن، وقسيمه رابع السريع وذلك في التزام صحة مستفعلن فيه.
البيت الوحيد الذي يلقي إيقاع هذه القصيدة على ساحل السريع قولك:
ثُـــــمّ غَــدَونَـــا كَـالـبِـنَــاءِ هَــــــوَى * لَــمَّــا ارْتَـضَـيـنَـا الــجَــورَ كـالـنِّـعَـمِ
ومع ذلك يمكن أن يحدفه إلى ساحل الكامل اعتبار زحاف الجزل المزدوج هنا.
يجوز لك التنويع بين متفاعلن ومستفعلن في الكامل، وبين مستفعلن ومتفعلن ومفتعلن في السريع بشرط أن تبتعد عن 3 3 3 فيستقيم لك الإيقاع في كلا هذين البحرين بكل أريحية، ولا تضطر إلى التضييق على نفسك وعلينا في التزام إيقاع واحد رتيب.

أخي السامي الأريب الأستاذ\\ سليمان أبو ستة
وأنه من دواعي سروري وامتناني حضورك الطيب المبارك
ورؤيتك الفاضلة الكريمة التي أعتز بها ولكنني حاولت التنويع في قصائدي التي على البحر السريع
وعدم كسر نغمة وترنيمة الأبيات.

اشكرك
اشكرك أخي وتواجدك الرخيم
بارك الله بك
دام البنان والبيان

تحيتي وتقديري
  #6  
قديم 12-29-2012, 11:29 PM
مراد الساعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 44
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمدسالم


فعلا، قصيدة جميلة و في مقصد نبيل، و قد قرأت بيتين أكدا إيقاع السريع بحرا للقصيدة بالإضافة إلى ما ذكره أستاذي العروضي سليمان أبو ستة، و البيتان هما:

فِـــي لَـيـلَــةٍ كَـالـنُّــورِ فِــــي كَــبَــدٍ=مِــنْ (مَـكَّـةَ) اسْـتـدام فــي الْأُمَـــمِ

بالإضافة إلى البيت:


حِـيـنَ انْتَشَيـنَـا فِــي الْـهَـوَى أَمَــدًا=لَـــمْ نَـجــنِ مِــنْــهُ غَــيــرَ مـنْـفَـحَـمِ
مع إمكانية مدّ هاء الضمير في كلمة منه لتبقيَ الاحتمال مفتوحا في نسبة البيت إلى أي من السريع أو الكامل.
و لست أدري ما الذي ينقص هذا البيت:

لـمَّـا دَنَــتْ مِـنْــكَ الْـمَـنَـون جَـــرَى=دَمْـــعٌ سَـقَــى أْنْـهَــارَ مـــنْ سَـــدَمِ

و هو قصور مني، و لا ينقص من قيمة القصيدة...
تقبل تحياتي أيها الشاعر...



الأخ السامي النبيل\\ محمد سالم
بارك الله بك
والشكر العميق لحضورك النبيل
وكلماتك السامية
ورؤيتك الفاضلة
اشكرك
اشكرك
دام البنان والبيان

تحيتي وتقديري
  #7  
قديم 12-29-2012, 11:32 PM
مراد الساعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 44
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن حمد
سلمت استاذ مراد الساعي

نص جميل من انسان أجمل واحساس عالي

دمت يا أستاذي

أخي السامي النبيل الأريب\\ محمد بن حمد
بارك الله بك
وبسمو حضورك
وكلماتك النبيلة
ازدانت قصيدتي بتواجدك
اشكرك
اشكرك
دام البنان والبيان

تحيتي وتقديري
 

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 08:49 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009