التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع هوى الشام - تصحيح  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعطل واختراق واسترداد وتغيير  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزان النبطي والشعبي بين الألح...  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي حنين - تواشج المديد  آخر رد: حنين حمودة    <::>    مناكفات عروضية  آخر رد: د. المختار السعيدي    <::>    أسرار الجرس في الشّعر العربي ا...  آخر رد: فكير سهيل    <::>    أرجوزة رمَلية !  آخر رد: خشان خشان    <::>    منظومة الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عرض دراسات النبطي  آخر رد: خشان خشان    <::>    إلى أين  آخر رد: خشان خشان    <::>    مريم العموري مرحبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حلم الصبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    عتابا  آخر رد: خشان خشان    <::>    على مائدة د. سعد الصويان  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما هو هذا البحر؟ وهل كتب عليه ...  آخر رد: فهد العياضي    <::>    تكرار الأبيات في قصائد الشعراء...  آخر رد: خالد الغيلاني    <::>    أنا شاعر - تصويب  آخر رد: حنين حمودة    <::>    الطيبون  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنت في عيني  آخر رد: خشان خشان    <::>    أغار عليك  آخر رد: حنين حمودة    <::>   


الإهداءات


العودة   العروض رقمـيّـاً > ** > المنتدى الثاني
المنتدى الثاني خاص بالشعر النبطي وعروضه ويشمل ذلك الشعر الشعبي عامةوصفحات المشاركين فيه

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 11-19-2017, 05:31 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761
على مائدة د. سعد الصويان


د. سعد الصويان من بين من قرأت لهم في الشعر النبطي هو الأعمق تناولا للشعر النبطي.
على خلفية بعض الحوارات الأخيرة رأيت أن أدعو المتحاورين إلى هذه الوجبة على مائدته العامرة.
يستعمل د. صويان - و + للدلالة على 1و2 وقد قمت بنقل ذلك إلى صيغ الرقمي أي ( - =1) و ( + = 2) و ( - + = 1 2 = 3 )


http://www.saadsowayan.com/Publicati...Book3/C04.html

وتحتل النماذج القديمة من الشعر النبطي موقعا وسطا من الناحية العروضية بين الشعر الفصيح والشعر النبطي، وهي بذلك تشكل حلقة الاتصال (أو الانفصام، إن شئت) بين هذين الموروثين. لقد بلغ مجموع ما قمت بتقطيعه من نماذج الشعر النبطي القديم 129 قصيدة عدد أبياتها 5126 بيتا كلها نظمت على بحور الشعر الفصيحة ما عدا ثلاث قصائـد متبادلة بين جبر بن سيار في مراسلاته الشعرية مع جبينان ومع خليل بن عايد التي قيلت على بحر المسحوب. وهكذا نجد أن النظم على بحر المسحوب كان من أول التغيرات التي طرأت على عروض الشعر النبطي، وهو بحر مشتق من الطويل. فلو أننا أخذنا شطرا من الطويل:
فعولن/ مفاعيلن/ فعولـن/ مفاعيلن 3 2/ 3 2 2/ 3 2/ 3 2 2 وأجرينا عليه زحاف الخرم، وهو حذف المقطع القصير في بداية الشطر، وكذلك علة الحذف، وهي حذف آخر مقطع طويل في آخر تفعيلة فإننا نحصل على 2 2/ 3 2 2/ 3 2/ 3 2 ثم أعدنا عنقدة المقاطع دون أي تغيير في عددها وترتيبها لحصلنا على تفعيلات بحر المسحوب 2 2 3/ 2 2 3/ 2 3 2.
أما ما عدا بحر المسحوب فإن النماذج القديمة من الشعر النبطي نظمت كلها على بحور الشعر الفصيحة ولا نجد فيها أي أثر للبحور التي استجدت لاحقا في الشعر النبطي والتي لم تكن موجودة أصلا في شعر الفصحى. ( لكننا أيضا لا نجد في هذه النماذج أي أثر للبحور الفصيحة التي قلنا إن تفعيلاتها تتضمن متواليات غير ممكنة في الشعر النبطي مثل بحر الوافر والكامل والبحور الخمسة المستخرجة من دائرة المشتبه. ) ربما يعني ذلك أن البنية المقطعية في لهجة وسط الجزيرة كانت آنذاك قد تغيرت لدرجة لم تعد تسمح باستخدام هذه البحور.
وتختلف عروض الشعر النبطي في عصوره المبكرة عما آلت إليه في العصور المتأخرة من حيث أن المراوحة بين النطق الفصيح والنطق العامي في القصائد القديمة جعل توالي مقطعين قصيرين فيها أمرا ممكنا [ يعني 1 1 ه = 3 ] ، لكنها لا تسمح بأكثر من ذلك [ يعني لا تسمح ب 1 1 1 ه = 1 3 ] ، وهي بهذا تختلف عن الشعر الفصيح الذي قد يصل عدد المقاطع القصيرة المتتالية فيه إلى ثلاث مقاطع [ يعني 1 1 1 ه = 1 3 بل إن منَعلن = 1 1 1 1 ه أي أربعة متحركات متوالية] . وعلى خلاف الشعر النبطي المتأخر فإن تتالي المقاطع القصيرة فسح المجال أمام تفشي الزحافات في الشعر النبطي القديم، وإن بصورة تختلف بعض الشيء عن زحافات الشعر الفصيح. وهذا ما سيتضح لنا في الأسطر التالية.
كما أن من أهم السمات التي تميز الشعر النبطي في عصوره المتأخرة ازدواج القافية، أي استقلال الشطر الأول من كل بيت من أبيات القصيدة بقافية يختص بها وتختلف عن قافية الشطر الثاني، وكذلك التطابق التام في الوزن بين الشطرين بحيث لا يوجد أي فرق مقطعي بين آخر تفعيلة في الشطر الأول، العروض، وآخر تفعيلة في الشطر الثاني، الضرب. أما النماذج القديمة فإنها تتفق مع شعر الفصحى في الاكتفاء بقافية واحدة دون وجود قافية للشطر الأول من البيت، وفي أحيان كثيرة تختلف تفعيلة العروض عن تفعيلة الضرب بزيادة أو نقص في المقاطع.
أهم البحور التي نظمت عليها قصائد النبط القديمة بحر الطويل. وعدد القصائد التي قطعتها من هذا البحر 79 قصيدة عدد أبياتها 3067 بيتا، أي ما يعادل حوالي 60% من مجموع أبيات الشعر النبطي القديم، مما يعني احتفاظ البحر الطويل في الشعر النبطي القديم بنفس الأهمية التي كانت له في الشعر الفصيح حتى حل محله بحر المسحوب في العصور المتأخرة. (وشعراء النبط المتأخرون يعتبرون بحر الطويل من أصعب البحور ولا يستطيع النظم عليه إلا الشعراء الفحول، بل إن لحن الهلالي، وهو اللحن الذي يغنى عليه بحر الطويل على الربابة، يعد من أصعب الألحان ولا يجيده إلا المهرة من عازفي هذه الآلة ). وتنعكس صعوبة هذا البحر في الاضطرابات العروضية التي نلاحظها في القصائد التي نظمت عليه في الشعر النبطي القديم والحديث على حد سواء.

(وبحر الطويل هو البحر الوحيد من بين بحور الشعر النبطي الذي لا يزال حتى عصرنا هذا يعاني من الزحافات والعلل التي كادت تختفي من بقية البحور. ويصعب الحكم أحيانا ما إذا كان الخلل الإيقاعي الذي نلاحظه على القصائد النبطية المنظومة على بحر الطويل مرده إلى الزحافات والعلل التي تخضع لنظام يمكن صياغته على شكل قواعد عروضية أم أن مردها، بالنسبة للنماذج القديمة، إلى التصحيف والتحريف، أم أنها، بالنسبة لشعراء النبط المتأخرين، اضطرابات عشوائية ناجمة عن صعوبة النظم على هذا البحر وفقدان الحاسة الإيقاعية التي تضبط وزنه. ومما يزيد المشكلة تعقيدا أن الزحافات والعلل في الشعر النبطي لا تحكمها نفس القواعد التي تحكم زحافات الشعر الجاهلي وعلله، مما يعني أن علينا أن نسعى إلى اكتشاف هذه الزحافات والعلل وبلورة قواعدها العروضية وصياغتها صياغة منطقية. وفي تقطيعي لأبيات القصائد النبطية القديمة التي نظمت على بحر الطويل (وعلى غيره من البحور) اعتبرت أن أي اضطراب عروضي لا يتكرر حدوثه في أبيات أخرى مجرد شذوذ أو خطأ لا يدخل في عداد الزحافات والعلل لأن الزحافات والعلل ظواهر عروضية تتكرر وإن كانت نسبة التكرار تتفاوت فيما بينها. )

وبحر الطويل في الشعر الفصيح له عروض واحدة مقبوضة (القبض حذف الخامس الساكن) تتحول فيها مفاعيلن 3 2 2 إلى مفاعِلن 3 3 وثلاثة أضرب هي الصحــيح مـفاعيـلن 3 2 2 والـمقبوض مـفاعِـلن 3 3 والمحذوف (الحذف حذف سبب خفيف من آخر التفعيلة) فعولن 3 2 والزحافات التي يتعرض لها بحر الطويل في الشعر الفصيح هي:
الخرم (حذف المقطع القصير في بداية الشطر) 3 2 > 2 2
القبض (حذف الخامس الساكن): فعولن > فعولُ 3 2 > 3 1
مفاعيلن > مفاعِلن 3 2 2 > 3 3
الكف (حذف السابع الساكن): مفاعيلن > مفاعيلُ 3 2 2 > 3 2 1
الثرم (الخرم والقبض معا): فعولن > عولُ/فعْلُ 3 2 > 2 1

أما الزحافات والعلل التي يتعرض لها بحر الطويل في الشعر النبطي فإنها تختلف عن تلك التي يتعرض لها في الشعر الفصيح، وهي أكثر تنوعا وتعقيدا. تأتي ضروب بحر الطويل في الشعر النبطي على وزن فعولن وعلى وزن مفاعِلن، وهذا هو الغالب، ولم أجد إلا قصيدة واحدة ضربها على وزن مفاعيلن، وهي قصيدة السمين في مدح بركات الشريف ومطلعها: لمن طلل بين الخمائل والخالي. وخلافا لما هو عليه الحال في الشعر الفصيح يمكن اختزال ضروب بحر الطويل في الشعر النبطي إلى مجرد مقطع واحد طويل 2، كما في قول رميزان:
لمثلك في ترك الجواب جواب.....كذلك في ترك العتاب عتاب؛
أو قول أحمد الوايلي:
على الناس دالوب الزمان يدير.... وخيل الليالي بالفجات تغير.
أما العروض فإنها قد تأتي متطابقة في شكلها مع هذه الأضرب وقد تأتي على أشكال أخرى مثل فاعِلن 2 3 كما في قول عبدالرحيم المطوع:
خليلي إلى شافن تبسّم واستحى.... ويضفي على الوجه السميح غطاه؛
ومثل فاعلْ 2 2 كما في قول جري الجنوبي:
وتلقى بها راعى الذوابه جالس....حم الاشافي في وجانه نيل.
ويتفق الشعر النبطي مع الشعر الفصيح في أنه يلزم التقيد بنفس التفعيلة في ضرب القصيدة من أول بيت فيها حتى آخر بيت، بينما يختلف عنه في أنه يمكن للعروض في القصيدة الواحدة أن تتغير وتتخذ أيا من الأشكال الستة التي ذكرناها.
هذا ما يحدث بالنسبة لما تتعرض له التفعيلة مفاعيلن من زحافات وعلل حينما تحتل موقع العروض أو الضرب، أي الموقع الرابع في آخر الشطر. أما مفاعيلن التي تحتل الموقع الثاني فإنها قد ترد صحيحة 3 2 2 وقد تختصر إلى 2 2 2، وهذا شكل من الزحاف لا نظير له في الشعر الفصيح.
وتفعيلة فعولن التي تحتل الموقع الثالث قبل العروض أو الضرب يمكن أن تأتي صحيحة 3 2 أو مقبوضة فعولُ 3 1. أما فعولن التي تأتي في بداية الشطر قد تأتي صحيحة 3 2 وقد تأتي مخرومة 2 2 وقد تأتي مقبوضة 3 1 وقد تختزل إلى 3، وهذا أيضا شكل من الزحاف لا نظير له في الشعر الفصيح. وإذا كان العروض أو الضرب مختزلا على شكل مقطع واحد طويل 2 يمكن أن تأتي فعولن التي قبلها على شكل مفاعلُ 3 1 1، وهذا أيضا شكل من الزحاف لا نظير له في الشعر الفصيح. وقبض فعولن سواء في موقعها الأول قبل مفاعيلن أو في موقعها الثالث قبل العروض أو الضرب مفاعيلن أو فعولن أو مفاعلن يؤدي إلى تتالي مقطعين قصيرين. وإذا أخذنا في الحسبان كل هذه الإمكانيات الزحافية التي تؤدي إلى توالي مقطعين قصيرين في بحر الطويل وحصرنا متوالياتها المحتملة الحدوث فإننا نحصل على هذه الأشكال:
3 1 - 3 2 2
3 1 - 3 2
3 1 - 3 3
3 1 1 / 2

وتتالي مقطعين قصيرين يأتي إما نتيجة النطق الفصيح للكلمات التي يقع عليها الزحاف أو نتيجة وجود مقطع مذال قبل المقطع القصير. فلو تفحصنا مثلا قصيدة عامر السمين في مدح بركات الشريف لوجدنا أن النطق الفصيح للكلمات يعني تقطيع بعض أشطر القصيدة بشكل يؤدي إلى توالي مقطعين قصيرين مثل نطق كلمة طَلَلٍ وكلمة الخمائِلِ في قوله: لمن طَلَلٍ بين الخمائِلِ والخالي، والتي نقطعها هكذا 3 1 - 3 2 2 - 3 1 - 3 2 2 أو نطق كلمة حَسَنٍ وكلمة الكواكِبِ في قوله: بنو حَسَنٍ مثلُ الكواكِبِ إن بدت والتي نقطعها هكذا3 1 - 3 2 2 - 3 1 - 3 2 ، أو قوله:
ولا حَسَبٌ إلا وأنتَ لَهُ والي،
أو قوله:
رَحَلْنَ وَخَلَّفْنَ الهمومَ على بالي.
ومن الأمثلة على إذالة المقطع الطويل كلمة قلاه وكلمة الإله في قول ابن رشش:
صدود الفتى عن من قلاهْ خَيار.... ولا عن مقادير الإلهْ فَرار،
والتي نقطعها هكذا 3 2 - 3 2 2 - 3 1 1 / 2 [ه] . وأحيانا يتردد الباحث بين اعتبار أن توالي المقطعين القصيرين جاء نتيجة الإذالة أو نتيجة النطق الفصيح. ففي الأمثلة التي أوردناها من قصيدة السمين لا مجال فيها للتردد ولا بد من نطق الكلمات المشار إليها نطقا فصيحا لكن المثال الذي أخذناه من قصيدة ابن رشش يمكن أن نرد توالي المقطعين القصيرين فيه إلى النطق الفصيح للكلمتين المشار إليهما لكنني آثرت أن أرده إلى الإذالة لأن جو القصيدة العام عامي قح ونطقها مغرق في العامية التي يغلب فيها التسكين.
بل إننا أحيانا نتردد أثناء التقطيع بين الإذالة وبين النطق الفصيح اللذين يؤدي أي منهما إلى تتالي مقطعين قصيرين وبين النطق العامي الذي يدمج المقطعين القصيرين في مقطع واحد طويل وفق القواعد الصوتية التي سبق شرحها. خذ مثلا مطلع قصيدة لرميزان الذي يقول:
لمثلك في ترك الجواب جواب....كذلك في ترك العتاب عتاب.
يمكننا أن ننطق نطقا فصيحا الكلمة الأولى في الشطر الأول بتحريك الكاف هكذا: لِمِثْلِكَ، والكلمة الأولى في الشطر الثاني أيضا بفتح الكاف هكذا: كذلكَ، مما ينتج عنه توالي مقطعين قصيرين في بداية الشطر. كما يمكننا أن ننطق كلمة الجواب في الشطر الأول وكلمة العتاب في الشطر الثاني نطقا فصيحا بفتح الباء أو مذالا بتسكينها مع فتح جيم جواب وكسر عين عتاب لنحصل في أي الحالتين على مقطعين قصيرين. وبناء على ذلك يصبح تقطيع الشطرين هكذا:
3 1 - 3 2 2 - 3 1 1 / 2 . لكن لو لجأنا للنطق العامي وسكنّا الكاف الأخيرة في لمثلك وفي كذلك ثم أسقطنا كسرة عين عتاب وسكنّاها حسب النطق العامي وألحقناها بالحرف الأخير من الكلمة التي قبلها لتشكل معها مقطع طويل فإن تقطيع الشطر الأول من البيـت يصبح:
3 2 - 2 2 2 - 3 1 1 / 2 وتقطيع الشطر الثاني يصبح 3 2 - 2 2 2 - 3 2 / 2 . ولا نستطيع أن ندمج المقطعين القصيرين في نهاية الشطر الأول في مقطع واحد طويل لأن النطق العامي لا يجيز حذف فتحة الجيم من كلمة جواب وتسكينها (للمزيد من الإيضاح حول هذه المسألة انظر ما ذكرناه عن حذف حركة الفتحة والكسرة). وهكذا نحصل في بداية الشطر على المتوالية 3 1 - 3 2 2 سب النطق الفصيح وعلى المتوالية 3 2 - 2 2 2 حسب النطق العامي. أي أن الخيار بين النطق الفصيح والنطق العامي يعني عروضيا الخيار بين أن نجري الزحاف على فعولن وتبقى مفاعيلن صحيحة أو أن تبقى فعولن صحيحة ونجري الزحاف على مفاعيلن. هذا في بداية الشطر أما في نهاية الشطر فإن الخيار بين النطق الفصيح والنطق العامي يعني عروضيـا الخيـار بين3 1 1 / 2 أو 3 2/ 2. ويمكننا أن نقول بعبارة أخرى إن الخيار بين النطق الفصيح والنطق العامي يعني عروضيا الخيار بين توالي مقطعين قصيرين أو دمجهما في مقطع واحد طويل. والشرط الذي يقيد فك المقطع الطويل وتجزئته إلى مقطعين قصيرين هو أن لا يحدث ذلك بجوار مقطع قصير حتى لا ينتج عن ذلك توالي ثلاث مقاطع قصيرة. وسوف يتضح لنا في الأسطر اللاحقة أن ما ينطبق بهذا الخصوص على بحر الطويل ينطبق على البحور الأخرى.
--------------------
إنتهى النقل وقد أعود للتعليق على بعض ماء ورد على ضوء الفصيح.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-19-2017, 08:22 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761
وردت هذه الفقرة على الرابط :


https://books.google.com.sa/books?id...%20%22&f=false



ليت أحد الأساتذة الكرام يوضح هذه الأصناف مشكورا مأجورا.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-19-2017, 08:36 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761
ولأستاذي علي العمري :

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1670

قراءة عروضية لقصيدة نبطية وردت في مقدمة ابن خلدون
قال العلامة ابن خلدون في الفصل الأخير من مقدمته وقد خصصه لأشعار العرب وأهل الأمصار:
من شعر سلطان بن مطفر بن يحيى من الزواودة أحد بطون رياح وأهل الرياسة فيهم، يقولها وهو معتقل بالمهدية في سجن الأمير أبي زكريا بن أبي حفص أول ملوك إفريقية من الموحدين:
يقول وفي بوح الدجا بعد وهنة ... حرام على أجفان عيني منامها

حجازية بدوية عربية ... عداوية ولها بعيد مرامها
مولعة بالبدو لا تألف القرى ... سوى عانك الوعسا يؤتي خيامها
غيات ومشتاها بها كل شتوة ... ممحونة بيها وبيها صحيح غرامها
ومرباها عشب الأراضي من الحيا ... يواتي من الخور الخلايا جسامها
تشوق شوق العين مما تداركت ... عليها من السحب السواري غمامها
وماذا بكت بالما وماذا تناحطت ... عيون غزار المزن عذباً حمامها
كأن عروس البكر لاحت ثيابها ... عليها ومن نور الأقاحي خزامها
فلاة ودهنا واتساع ومنة ... ومرعى سوى مافي مراعي نعامها
ومشروبها من مخض ألبان شولها ... غنيم ومن لحم الجوازي طعامها
تفانت عن الأبواب والموقف الذي ... يشيب الفتى مما يقاسي زحامها
سقى الله ذا الوادي المشجر بالحيا ... وبلا ويحيي ما بلي من رمامها
فكافأتها بالود مني وليتني ... ظفرت بأيام مضت في ركامها
ليالي أقواس الصبا في سواعدي ... إذا قمت لم تحظ من أيدي سهامها
وفرسي عديد تحت سرجي مشاقة ... زمان الصبا سرجاً وبيدي لجامها
وكم من رداح أسهرتني ولم أرى ... من الخلق أبهى من نظام ابتسامها
وكم غيرها من كاعب مرجحنة ... مطرزة الأجفان باهي وشامها
وصفقت من وجدي عليها طريحة ... بكفي ولم ينسى جداها ذمامها
ونار بخطب الوجد توهج في الحشا ... وتوهج لا يطفا من الماء ضرامها
أيا من وعدتي الوعد هذا إلى متى ... فني العمر في دار عماني ظلامها
ولكن رأيت الشمس تكسف ساعة ... ويغمى عليها ثم يبدأ غيامها
بنود ورايات من السعد أقبلت ... إلينا بعون الله يهفو علامها
أرى في الفلا بالعين أظعان عزوتي ... ورمحي على كتفي وسيري أمامها
بجرعا عتاق النوق من فوق شامس ... أحب بلاد الله عندي حشامها
إلى منزل بالجعفرية للوى ... مقيم بها مالذ عند مقامها
ونلقى سراة من هلال بن عامر ... يريد الصدا والغل عني سلامها
بهم تضرب الأمثال شرقاً ومغرباً ... إذا قاتلوا قوماً سريع انهزامها
عليهم ومن هو في حماهم تحية ... مدى الدهر ما غنى يفينا حمامها
فدع ذا ولا تأسف على سالف مضى ... ففي الدنيا ما دامت لأحد دوامها

انتهى

بين يدي القصيدة

يعود زمن ولادهة هذا النص إلى ما بين عامي 625 و 647 هجريا, وهي الفترة التي تولى فيها أبو زكريا بن أبي حفص مقاليد الأمور في تونس لحساب الموحدين قبل أن يستقل عنهم معلنا تأسيس الدولة الحفصية بعد ذلك بقليل.
ورغم الفترة الزمنية التي تفصل بيننا وبين زمن ولادة النص وهي زهاء ثمانية قرون؛ لا نكاد نجد صعوبة في فهم لغته وتذوق معانيه وموسيقاه؛ لما بينه وبين الشعر النبطي من تقارب شديد, فهو يستخدم ذات اللغة الأدبية التي درج على استخدامها شعراء النبط من الحجاز ونجد إلى بادية الشام وسيناء ... وإن وجد فرق فهو فرق طفيف لا يحول دون فهم النص وتذوقه.
وهذا الوضوح في اللغة هو ما سأتكئ عليه في قراءة النص قراءة عروضية أحاول من خلالها الكشف عن تشكيلاته الإيقاعية بغية الوصول إلى قراءة أفضل للنص.
وسأكتفي في ما يلي بتحليل ما أراه كافيا للخروج بتصور عام عن بحر القصيدة وما وقع فيها من علل وزحافات, وقد قمت بترقيم الشطور لتسهل الإشارة إليها ومقارنتها بالأصل.

الأبيات المقطعة من النص

1. يقول وفي بوح الدجا بعد وهنةٍ

تقطيعه:

يقول / وفي بوح د / دجى بعد / وهنتن
فعول / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
3 1 / 3 4 / 3 2 / 3 3 /
مقبوض / سالم / سالم / مقبوض

2. حرامٍ على أجفان عيني منامها

تقطيعه:

حرامن / على أجفا / ن عيني / منامها
فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
sالم / سالم / سالم / مقبوض

3. يا من لقلبٍ حالف الوجد والأسى

تقطيعه:

يا من / لقلبن حا / لف ل الوج / د والأسى
فعْلن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
2 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
مثلوم / سالم / سالم / مقبوض

4. وروحٍ هيامي طال ما في سقامها

تقطيعه:

وروحن / هيامي طا / ل ما في / سقامها
فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
سالم / سالم / سالم / مقبوض

5. حجازيةٍ بدْويةٍ عربيةٍ

تقطيعه:

حجازي / يتن بدوي / يتن ع / ربييتن
فعولن / مفاعليلن / فعول / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 1 / 3 3
سالم / سالم / مقبوض / مقبوض

6. عداويةٍ ولْهىً بعيدٍ مرامها

تقطيعه:

عداوي / يتن ولهن / بعيدن / مرامها
فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
سالم / سالم / سالم / مقبوض

7. مولعةْ بالبدْو لا تالف القرى

تقطيعه:

امول / لعة بلبد / و لا تا / لف ل قرى
فعْلن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
2 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
مثلوم / سالم / سالم / مقبوض

8. سوى عانك الوعسا يواتي خيامها

تقطيعه:

سوا عا / نك لوعسا / يواتي / خيامها
فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
سالم / سالم / سالم / مقبوض

9. إياتٍ ومشتاها بها كل شتوةْ

تقطيعه:

إياتن / ومشتاها / بها كل / ل شتوةْ
فعولن / مفاعيلن / فعولن / فعولن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 2
سالم / سالم / سالم / محذوف

10. ممحونةٍ بيها وبيها صحيح غرامها


تقطيعه:

ممحو / نتن بيها / وبيها / صحيحن / غرامها
فعْلن / مفاعيلن / فعولن / فعولن / مفاعلن
2 2 / 3 4 / 3 2 / 3 2 / 3 3
مثلوم / سالم / سالم / سالم / مقبوض

11. ومرباعها عشب الأراضي من الحيا

تقطيعه:

ومربا / عها عشب ل / أراضي / من الحيا
فعولن / مفاعليلن / فعولن / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
سالم / سالم / سالم / مقبوض

12. يواتي من الخور الخلايا جسامها

تقطيعه:

يواتي / من لخور ل / خلايا / جسامها
فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
سالم / سالم / سالم / مقبوض

13. تشوق شوق العين مما تداركت

تقطيعه:

اتشو / ق شوق لعي / ن مما / تداركت
فعْلن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
2 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
أثلم / سالم / سالم / مقبوض

14. عليها من السحب السواري غمامها

تقطيعه:

عليها / من سسحب س / سواري / غمامها
فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
سالم / سالم / سالم / مقبوض

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

نسبة القصيدة
من الواضح أن هذه القصيدة تنتمي إلى بحر (الهلالي) أقدم بحور الشعر النبطي, وأكثرها شيوعا في شعر قدماء شعرائه.
بل إنها تنتمي بالتحديد إلى الصورة الثانية منه, ووزنها:
3 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
فعولن / مفاعيلن / فعولن / مفاعلن
وهذه هي صورة الضرب الثاني (المقبوض) من بحر الطويل.

العلل والزحافات:
كشفت هذه القراءة العروضية العجلى للنص, عن ثلاثة أنواع من التغيير في السياق الإيقاعي لهذه القصيدة وهي: القبض والثلم والحذف, وسنخص كلا منها بالحديث في ما يلي:

أولا: القبض:
ورد القبض في عدة مواضع من النص, سواء في الابتداء أو في الحشو, وهذا يعني أن هذا النوع من الزحافات كان مستساغا في ذلك الطور من أطوار نمو هذا الإيقاع قبل أن يتحول إلى زحاف غير مستساغ في وقتنا الحالي؛ حيث لا يجوز القبض إلا في الاستهلال بقولهم (يقول) كما فعل الشاعر هنا, وعلى هذا درج شعراء النبط, فلو قال قائل:
جفاك حبيبكْ يوم كثْرت عواذله ....
لما استساغته آأذانهم ولعدوه عيبا.
وهذا قد يشير إلى وجود مراحل تحول وسيطة في إيقاع الشعر لها علاقة باللغة المستخدمة وطريقة النق بها من جهة, ومن جهة أخرى لها علاقة بمدى تأثير الموروث الإيقاعي في أذن الشاعر إذ هذا النص الذي بين أدينيدا أقرب لطويل الفصحى من نصوص اليوم بلى شك, والقبض في طويل الفصيح أكثر من أن يحصى.

ثانيا: الحذف :
وهو إسقاط السبب الخفيف, وقد ورد في بعض أعاريض القصيدة, وهو تغيير مستساغ عندهم.
ويجوز في كل تشكيلات هذا البحر المزاوجة بين القبض والحذف دون السلامة والقصر.
وقد منع من المزاوجة بين القبض والحذف في عروض الطويل الفصيحة جمهور العروضيين وأجازها الأخفش, ومن شواهده عليها قول النابغة:
جزى الله عبسا عبس آل بَغِيْظٍ
جزاء الكلاب العاويات وقد فعلْ

ومن الملاحظ أنه بإمكاننا تنوين الأعاريض المحذوفة فتتحول إلى أعاريض مقبوضة ولا ضير في ذلك ولكننا أحببنا أن نشير إلى الجواز.

ثالثا: الثلم:
الثلم هو حذف أول الوتد المجموع ولا يكون إلا في الابتداء, فتصير به فعولن إلى عولن وتنقل إلى فعْلن في التقطيع, ومن الأمثلة عليه في هذا النص قوله في الشطر الثالث:
يا من لقلبٍ حالف الوجد والأسى

تقطيعه:

يا من / لقلبن حا / لف ل الوج / د والأسى
فعْلن / مفاعيلن / فعولن / مفاعيلن
2 2 / 3 4 / 3 2 / 3 3
مثلوم / سالم / سالم / مقبوض

والثلم جائز في كل صور البحر الهلالي وهو فيه غير نادر ولا مستقبح بخلاف ما يلحق بالطويل من أوزان نبطية أخرى خارجة عن الهلالي فإنه لا يرد فيها إلا نادرا وإن ورد وجب التزامه في كل القصيدة.
أما في الفصيح فقد اختلف في حكمه, فذهب البعض إلى إجازته مع الحكم عليه بالقبح, وذهب غيرهم إلى المنع مطلقا.
الكسور في القصيدة:

ورد ضمن أبيات المقطوعة شطر مكسور وهو الشطر العاشر, ويبدو أن الخلل فيه ناتج عن وهم الناسخ, وإصلاح الوزن لا يتطلب أكثر من حذف الكلمة المكررة (بيها) مع الحرف السابق لها وهو حرف الواو.

خلاصة القراءة:
1. أثبت التحليل الإيقاعي للقصيدة أنها تنتمي إلى بحر الهلالي وهو أحد الأشكال المدرجة ضمن بحر الطويل في الشعر النبطي.
2. اقترحت هذه القراءة تغيير إحدى مفردات النص بمفردة بديلة لاستقامة الوزن استنادا إلى عروض الشعر النبطي.
3. أظهرت هذه القراءة أن تغيرات إيقاعية كالثلم والمزاوجة بين القبض والحذف في الأعاريض هي تغيرات قديمة الورود في الشعر النبطي.
4. أظهرت أيضا أنه يجوز دخول القبض في الحشو خلافا لما هو عليه الآن حيث استقر الإيقاع الشعري للهلالي على منعه.
5. كشفت هذه القراءة عن وجود خلل إيقاعي في بعض أبيات النص نتيجة وهم أو غفلة وقع فيها الناسخ واقترحت تعديله ليستقيم الوزن بالاستناد إلى النسق العام لإيقاع القصيدة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ

ختاما أرجو من الجميع مشاركتي الحوار حول هذا النص بآرائهم وملحوظاتهم ومن أكمل تحليل ما بقي من النص فله خالص الشكر سلفا.

ودمتم بخير
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-20-2017, 01:41 AM
فهد العياضي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 166
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


ليت أحد الأساتذة الكرام يوضح هذه الأصناف مشكورا مأجورا.

1)الهلالي الطويل:
بحر الطويل بعروض مقبوضة وضرب مقبوض
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن (للشطرين)
مثل:
عـفـى الله عــن عـيــنٍ تـكــدّر منـامـهـا
قـزَت مـن لذيـذ النـوم مـدري علامهـا
حَبَـسْ عينـيَ القشرا مـن النـوم حابـس
قلَـبْ يومهـا واخلـف شهَـرْهـا وعامـهـا



2)الشقح الهلالي:
هو الهلالي الطويل مع التزام الثلم
عولن مفاعيلن فعولن مفاعلن ( للشطرين)
مثل:
سود الوجيه اللي تبيّن صدودها
عسى جليل المُلك يمحي وجودها
ما يقهر الشاعر ويفقع مرارته
الّا الشيوخ الكاذبة في وعودها

والمشكلة في هذا النوع الشطر الذي يبدا بـ( مفاعلن) يخرج عن موسيقى البحر


3)الهلالي القصير(العرج):
بحر الطويل بعروض مقبوضة وضرب عجيب
الضرب العجيب: (فعولْ) يسبقها وقفة على وزن ( فعولْ )
وهذا الاضطراب هو سبب هجرة الشعار وليس كما قيل انه صعب
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن
فعولن مفاعيلن فعولْ فعولْ

مثل:
كلامٍ سكن صدري وابيهْ يَذاع
الا ليت لو يلقى الكلامْ سَماع
عسى الله يغفر لي ويلطف بحالتي
اله البشر ما به سواهْ يَطاع



واخيرا تعليقي:
سوف نجد جدل لا ينتهي على التسمية تختلف مع اختلاف المكان
اما انا لا اقبل إلّا النوع الاول
وافضل تسميته الخليلية : بحرالطويل بضرب مقبوض
كما افضل تسمية المنكوس :بحر الطويل بضرب صحيح

التعديل الأخير تم بواسطة : فهد العياضي بتاريخ 11-20-2017 الساعة 02:01 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-20-2017, 05:23 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد العياضي
1)الهلالي الطويل:
بحر الطويل بعروض مقبوضة وضرب مقبوض
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن (للشطرين)
مثل:
عـفـى الله عــن عـيــنٍ تـكــدّر منـامـهـا
قـزَت مـن لذيـذ النـوم مـدري علامهـا
حَبَـسْ عينـيَ القشرا مـن النـوم حابـس
قلَـبْ يومهـا واخلـف شهَـرْهـا وعامـهـا



2)الشقح الهلالي:
هو الهلالي الطويل مع التزام الثلم
عولن مفاعيلن فعولن مفاعلن ( للشطرين)
مثل:
سود الوجيه اللي تبيّن صدودها
عسى جليل المُلك يمحي وجودها
ما يقهر الشاعر ويفقع مرارته
الّا الشيوخ الكاذبة في وعودها

والمشكلة في هذا النوع الشطر الذي يبدا بـ( مفاعلن) يخرج عن موسيقى البحر


3)الهلالي القصير(العرج):
بحر الطويل بعروض مقبوضة وضرب عجيب
الضرب العجيب: (فعولْ) يسبقها وقفة على وزن ( فعولْ )
وهذا الاضطراب هو سبب هجرة الشعار وليس كما قيل انه صعب
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن
فعولن مفاعيلن فعولْ فعولْ

مثل:
كلامٍ سكن صدري وابيهْ يَذاع
الا ليت لو يلقى الكلامْ سَماع
عسى الله يغفر لي ويلطف بحالتي
اله البشر ما به سواهْ يَطاع



واخيرا تعليقي:
سوف نجد جدل لا ينتهي على التسمية تختلف مع اختلاف المكان
اما انا لا اقبل إلّا النوع الاول
وافضل تسميته الخليلية : بحرالطويل بضرب مقبوض
كما افضل تسمية المنكوس :بحر الطويل بضرب صحيح

شكرا لك أستاذي الكريم وبارك الله فيك.

الأستاذة نادية حسين تضيف الهلالي ذو قافية واحدة.

http://arood.com/vb/showpost.php?p=30315&postcount=8

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-21-2017, 01:16 AM
فهد العياضي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 166
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
شكرا لك أستاذي الكريم وبارك الله فيك.

الأستاذة نادية حسين تضيف الهلالي ذو قافية واحدة.

http://arood.com/vb/showpost.php?p=30315&postcount=8


اغلب قصائد طرق الهلالي بكل انواعه ذات قافية واحدة
لم اقل كل لاني وجدت قصيدة على الهلالي بقافيتين للشاعر سفر الدغيلبي
اذكر منها البيتين:
صعيب الدروب ايْهون مع فسحة الأمل
ومن لا تباسط غايةٍ ما وصلّها
رحلْنا ورا الغاية وطفنا على الدوَل
مضارب عربْ كنّا قبلْ ما ندلّها

والاختلاف الجوهري بين المنكوس والهلالي ليس بالقافية انما في الضرب
الاول ضربه صحيح والثاني ضربه مقبوض
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-24-2017, 01:49 PM
محمد الخبيش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 662
موضوع جميل ومثري خصوصا ً للبحر الهلالي

ولعله يصبح مرجع للبحر الهلالي


لي عوده

وشاكر لكم اساتذتي الكرام
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-24-2017, 07:53 PM
محمد الخبيش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 662
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد العياضي
كلامٍ سكن صدري وابيهْ يَذاع
الا ليت لو يلقى الكلامْ سَماع
عسى الله يغفر لي ويلطف بحالتي
اله البشر ما به سواهْ يَطاع


[/size]


الأخ والأستاذ فهد العياضي

ممكن تقطع لي البيت الاول رقميا ً


و لاعليك أمر
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-25-2017, 05:29 PM
فهد العياضي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 166
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الخبيش
الأخ والأستاذ فهد العياضي

ممكن تقطع لي البيت الاول رقميا ً


و لاعليك أمر

كلامٍ سكن صدري وابيهْ يَذاع
كلا3 من2 سكن3 صد2 ري2 وبي3 هْ يذا3 عْ
الا ليت لو يلقى الكلامْ سَماع
الا3 لي2 تلو3 يل2 قل2 كلا3 مْ سما3 عْ


المشكلة بالوقف على ساكنين في حشو الشطر
والمفترض تحريك الحرف التالي لحرف المد لتصبح التفعيلة: فعولُ
ولو لم اسمع (فعولْ) من الشعراء لقرأتها: فعولُ
صدق من قال عنه عرج
واخطأ من قال عنه شعر
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-25-2017, 06:07 PM
محمد الخبيش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 662
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد العياضي
كلامٍ سكن صدري وابيهْ يَذاع
كلا3 من2 سكن3 صد2 ري2 وبي3 هْ يذا3 عْ
الا ليت لو يلقى الكلامْ سَماع
الا3 لي2 تلو3 يل2 قل2 كلا3 مْ سما3 عْ


المشكلة بالوقف على ساكنين في حشو الشطر
والمفترض تحريك الحرف التالي لحرف المد لتصبح التفعيلة: فعولُ
ولو لم اسمع (فعولْ) من الشعراء لقرأتها: فعولُ
صدق من قال عنه عرج
واخطأ من قال عنه شعر

زي ماتفضلت تفعيلة ( فعولْ ) ساكنين في الحشو وهذا مايربك المستمع او الشاعر لو حاول يكتب عليه


فعول ْ = 3 0

ولو يسمح لنا الأستاذخشان ان نضيف الصفر لكي نفرق بين ( فعول ْ ) و ( فعول ُ )

فعول ُ = 3 1


وهذي رائعة الشاعر صالح الكيرعاني على نفس البحر

الاياقوي ٍ للضعوف نصير
ابذكرك لو فيك اللسان يحير

لك الحمد خالق كل شيْ ٍ من العدم
إله ٍ على كل الأمور جدير

الا 3 يا 2 قوي 3 ين 2 لض 2 ضعو 3 ف 0 نصي 3 ر 0


  #11  
قديم 11-25-2017, 06:57 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الخبيش

فعول ْ = 3 0

ولو يسمح لنا الأستاذخشان ان نضيف الصفر لكي نفرق بين ( فعول ْ ) و ( فعول ُ )

فعول ُ = 3 1





أضحك الله سنّك أخي وأستاذي الكريم
وهل تكون إلا هكذا ؟
ثم هبني لم أقل ذلك وأنت اكتشفته فلا حاجة للاستئذان .

إنطر إلى [ه] في البيت التالي المقتبس من النص... [ ه = 0] القوسان [ ] يعنيان إضافة مني

اقتباس
صدود الفتى عن من قلاهْ خَيار.... ولا عن مقادير الإلهْ فَرار،
والتي نقطعها هكذا 3 2 - 3 2 2 - 3 1 1 / 2 [ه] .

لو قرأت البيت التالي مستقلا لحسبته :

كلامٍ سكن صدري وابيهْ يَذاع ....الا ليت لو يلقى الكلامْ سَماع

كلا من سكن قل بي إبي هي2 ذا2 عْ ه .....ألا لي تلو يل قل كلا مسْ2 ما2 عْ ه ...... سماع ( بمعنى أسماع جمع سمْع)

وذلك على نمط القالب 12 من قوالب د. الصويان:

ألاعمار سفْنٍ والسنينِ بحارْ = ألَِعْ عما رِسُفْ نِنْ وسْ سني نبْ حا رْ = 3 2 3 2 2 3 2 2 ه

وهو نسبه للطويل .


حفظك الله.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-25-2017, 07:32 PM
فهد العياضي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 166
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

لو قرأت البيت التالي مستقلا لحسبته :

كلامٍ سكن صدري وابيهْ يَذاع ....الا ليت لو يلقى الكلامْ سَماع

كلا من سكن قل بي إبي هي2 ذا2 عْ ه .....ألا لي تلو يل قل كلا مسْ2 ما2 عْ ه ...... سماع ( بمعنى أسماع جمع سمْع)

وذلك على نمط القالب 12 من قوالب د. الصويان:

ألاعمار سفْنٍ والسنينِ بحارْ = ألَِعْ عما رِسُفْ نِنْ وسْ سني نبْ حا رْ = 3 2 3 2 2 3 2 2 ه

وهو نسبه للطويل .


حفظك الله.

نعم استاذي
هذا هو النطق النبطي الصحيح

واتوقع والعلم عند الله ان هذا النظم ( الهلالي العرج ) بداية خروج النبطي من الفصيح

حيث كانت في الاصل: (فعولُ فعول)، بنطق فصيح

ثم تحولت إلى: (فعولْ فعول)، بنطق يخلط العامي مع الفصيح

ثم تحولت وجوبًا إلى: (فعو لِفْ عول)، بنطق عامي بحت سمي فيما بعد نبطي
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-25-2017, 11:34 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761


اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد العياضي
نعم استاذي
هذا هو النطق النبطي الصحيح

واتوقع والعلم عند الله ان هذا النظم ( الهلالي العرج ) بداية خروج النبطي من الفصيح

حيث كانت في الاصل: (فعولُ فعول)، بنطق فصيح

ثم تحولت إلى: (فعولْ فعول)، بنطق يخلط العامي مع الفصيح

ثم تحولت وجوبًا إلى: (فعو لِفْ عول)، بنطق عامي بحت سمي فيما بعد نبطي


استاذي الكريم فهد العياضي

أطربني تعليقك هذا لأنه تناول موضوعا من صميم المواضيع التي تعرض لها الرقمي دون سواه وهو موضوع التخاب
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/jalt-4

الذي يشير إلى الشبه بيت تحول
فعو[لُ مَــ]ـفاعي 3 [1 1 = (2) ] 2 2 إلى فعو[لُ مْــ]ـفاعي 3 [1 ه = 2 ] 2 2
والإضمار في الكامل المحذوف أو ( فعولُ مفاعلن =3 1 3 3 إلى فعولُمْفاعلن 3 2 2 3 ) في التام
كما جاء في الصقحة
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=54690

وأسلمتُ وجهي للذي حبُّهُ الغِنى......وحبُّ سواهُ الفَقْرُ في الإيمانِ
يقولُ فؤادي: ليسَ مَنْ صامَ مفطراً.....كَمَن ذاقَ تَمرَ الوجدِ والإذعانِ






ومن حسن الحظ وجودك مع أستاذي الفاضلين محمدالخبيش و د. محمد الصاعدي وكلكم ما شاء الله قمة في العلم. والتفاعل بينكم سيتجه إلى مزيد من الإيجابية بعدفترة لا بد منها من غلبة الاختلاف في الراي وهو ضرورة لثراء الطرح.

لا شك أن أستاذي محمد الخبيش وهو يتقن الرقمي والتفاعيل يدرك أهميةالرقمي كأداة موحدة للتواصل على ضوء شموليته .


يجعلني ذلك أتمنى لو أن ثلاثتكم تدرسون رقمي الفصيح وأنا أستشرف ما سيكون لذلك من أثر لديكم تثرون به العروض في الفصيج والنبطي.

لكن : ما كل ما يتمنى المرؤ يدركه

كم أتمنى في هذا المقام عودة أستاذتنا نادية الحسين.

والله يرعاك ويرعاهم
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-26-2017, 08:44 PM
فهد العياضي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 166
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

ومن حسن الحظ وجودك مع أستاذي الفاضلين محمدالخبيش و د. محمد الصاعدي وكلكم ما شاء الله قمة في العلم. والتفاعل بينكم سيتجه إلى مزيد من الإيجابية بعدفترة لا بد منها من غلبة الاختلاف في الراي وهو ضرورة لثراء الطرح.

لا شك أن أستاذي محمد الخبيش وهو يتقن الرقمي والتفاعيل يدرك أهميةالرقمي كأداة موحدة للتواصل على ضوء شموليته .


يجعلني ذلك أتمنى لو أن ثلاثتكم تدرسون رقمي الفصيح وأنا أستشرف ما سيكون لذلك من أثر لديكم تثرون به العروض في الفصيج والنبطي.

لكن : ما كل ما يتمنى المرؤ يدركه

كم أتمنى في هذا المقام عودة أستاذتنا نادية الحسين.

والله يرعاك ويرعاهم

استاذي خشان
العروض الرقمي أو بالأحرى الأرقام في علم العروض عبارة عن:
رموز للمقاطع التي تتكون منها التفاعيل يستفيد منها العروضي وقد تفتح له أبواب علم العروض حسب إدراكه لمنهج الخليل
فعلم العروض ليس مقيد بالتفاعيل وحدودها لكنني اعتقد انها وضعت بعناية وعبقرية لتشمل كل اسرار الشعر العربي
والباحث في هذه الاسرار غالبا ما يثور على تفاعيل الخليل وحدودها،
مثل الدكتور ابراهيم انيس واستنباطه لتفاعيل جديدة في كتابه موسيقى الشعر،
ومثل الدكتور الصويان حيث استخدام المقاطع القصيرة والطويلة واستنتج المتواليات الممكنة في الشعر النبطي،
ومثلك استاذي مع نظامك الرقمي الشامل

التعديل الأخير تم بواسطة : فهد العياضي بتاريخ 11-26-2017 الساعة 08:58 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-26-2017, 08:57 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فهد العياضي
لكنني اعتقد انها وضعت بعناية وعبقرية لتشمل كل اسرار الشعر العربي

الله الله

عبارتك من ذهب. أستاذي.

التفااعيل تجسد منهج الخليل تماما في المجال التطبيقي شريطة الالتزام بحرفية أحكامها التي ذكرها الخليل.

شرعية التفاعيل هي التزامها بمنهج الخليل. ولا يضمن ذلك إلا أحكام العروض الخليلي.

إنما يحصل الخلط عندما تؤخذ هذه التفاعيل خارج مواصفات الخليل لها.

أنظر كم ظلم الخليل لأخذ تفاعيله بمنأى عن منهجه.

https://sites.google.com/site/alaroo...tholm-alkhalil

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 05:51 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009