التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنثى القصيد  آخر رد: خشان خشان    <::>    يحيى المصابي - 1  آخر رد: (فاروق النهاري)    <::>    كالصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    مؤشر م/ع في بعض آيات سورة الحج...  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - كأنما الصبح  آخر رد: خشان خشان    <::>    وسام للرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    تمرين البند الخببي  آخر رد: خشان خشان    <::>    محكم ساعة البحور  آخر رد: خشان خشان    <::>    أشباح عروضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٣  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أمسية صالون د. طي حتاملة  آخر رد: (ثناء صالح)    <::>    أيمن العتوم - القدس  آخر رد: خشان خشان    <::>    درر نظيرة محمود  آخر رد: خشان خشان    <::>    محمد الجهلاني - نبطي  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    مع الكبير ناصر الفراعنة  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    المفروق والطويل في منهج الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    الخارق والمخروق  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 2  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشعر هنا ركن يعرض فيه الشعراء من المشاركين شيئا من شعرهم لتناوله من كافة الوجوه من قبل الجميع والتحاور حوله. (((ويرجى أن لا يعرض الشاعر أكثر من قصيدة أسبوعيا))) ، لكي تبقى للمنتدى صفته الدراسية. وللمشاركين عرض قصائد لشعراء آخرين. ......وسيتم نقل ما زاد عن ذلك إلى منتجى القصائد

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-18-2005, 12:24 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
قصيدة للشاعر سامر سكيك

http://www.aklaam.net/forum/showthre...?p=198#post198

عدلتها على ضوء ملاحظة الأستاذ محمد ب.

هذه قصيدة للشاعر سامر سكيك على وزن ابتدعه

صدى ذكراك

صدى ذكراكَ يُنَسِّـمُ = على الوجدانِ ويرسُمُ
على الأطلالِ مآذنـاً = و أجراسـاً تترنَّـمُ
رثتْكَ القُدْسُ وشمسُها= وأقصَاهَـا والأنجُـمُ
رثاكَ أديـمُ بلادِنَـا = و فيهِ اليَـومَ تُكَـرَّمُ
أيا شيخاً يمشي بِنَـا = إلى وطنٍ ، لا يَسْأمُ
على نورٍ من فكـرِهِ = و هَدْيٍ فيه المسلـمُ
لذا ترثيكَ قصيدتـي = بأدمُعِهـا تتـرحَّـمُ
بكتكَ قلوبُ خِيارِنـا = و كيف بها لا تألَمُ ؟
فمنكَ عزيمتُنَا التِّـي = بها المِشْوارُ سَيُحْسَمُ
ولولا إرثُكَ ما لنَـا = غداً سَيُطِلُّ و يَبْسُـمُ
ولولا سِيرتُكَ التـي = تهزَُ الشعبَ و تُلهِـمُ
لمـا كُنَّـا لعدوِّنَـا= بَراكينـاً تتـضَـرَّمُ
وما قضَّتْ أَوْكارَهم = نُسُورُ القُدْسِ الحُـوَّمُ
فَعَهدُك فِينا رَاسِـخٌ = ومنهُ يُطَالُ المَغْنَـمُ
أَبِيّاً كُنتَ و لم تـزَلْ = أُسُودَ المَجْـدِ تعلِّـمُ
زئيرَ الحقِّ بأرضِهَا = لِترْهِبَ من لا يَرْحَمُ
فليتكَ فينـا سيِّـدي = فداك الفلذةُ و الـدمُ

وهذا ردي :


السلام عليكم

مبدع أستاذ سامر , بحرك الذي تحب لرثاء من نحب
مفاعلتن متفاعلن ......مفاعلتن متفاعلن
3 2 2 2 2 3 ..........3 2 2 2 2 3
صعود وهبوط تحس به الأذن ولكنها مازالت في حيرة
يحفّزها ويطرقها لكنها لم تستسغه بعد.
سئل أبو العتاهية : " هل تعرف العروض ؟ " أجاب : " أنا أكبر من العروض "
ولعل هذا الشاعر من أوائل الشعراء الذين حاولوا الإتيان بأوزان جديدة فله :
عتب ماللخيال .........خبريني ومالي
فاعلاتن فعولن أو فاعلن فاعلاتن
وقد انتقده النقاد واعتبره بعضهم لاهياً
التجديد والتحديث مطلوب ولكنه يجب أن يستند إلى أساسيات
وأعتقد أن من السهل أن نأتي بالتفاعيل ونضعها بجانب بعهضا ونقول هذا بحر جديد , ولكن ليس كل رصف مقبول فلابد من مراعاة الأساسيات والقواعد .
أستاذ سامر :
لم أكن لأجرؤ على ما قلت لولا معرفتي بحلمك وعقلك وقد كانت لك محاولات سابقة
متفاعلن مفاعلتن .........متفاعلن مفاعلتن
2 2 3 3 2 2 ..........2 2 3 3 2 2
وتبقى هذه المحاولات من الموزون ولكنها تخرج عن أعاريض الشعر وأوزان العرب
  #2  
قديم 08-18-2005, 12:55 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
لم نستطع رؤية القصيدة لأن الصفحة تمكن رؤيتها فقط للمسجلين!
  #3  
قديم 08-18-2005, 01:19 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
وهذا ردي هناك بعد رد الأستاذة رغداء:

أخي الحبيب سامر سكيك
لأني أحبك وأحترمك وأقدر موهبتك قررت أن أصارحك فاحتمل ما في صراحتي من قسوة

الشعر موهبة وقد وفق الله الخليل بن أحمد في كشف مواصفات هذه الموهبة من حيث الشكل (الوزن)، ثم جاء الرقمي ليكتشف ضوابط رياضية تصف الذي تقبله الذائقة العربية من الأوزان التي اتخذ الخليل تفاعيله وسيلة لشرحها.
تفاعيل الخليل مأطورة بالجزء الذي وجد عليه شعرا للعرب مما انتظمه تفكيره ومنطقه، وطبيعي والحالة هذه أن يكون تفكيره أوسع من تفاعيله. ومن الخصائص العامة لتفكير الخليل التي تنطبق على سائر بحور الشعر ( إيقاع الخبب ليس مشمولا) هما
1- لا يتجاور وتدان أصيلان
2- لا يتجاور أكثر من ثلاثة أسباب.
فنحكم بناء على بأن الوزن :
مستفعلن مفاعيلن مستفعلن .............مستفعلن مفاعيلن مستفعلن
4 3 3 4 4 3 ................................4 3 3 4 4 3

ليس شعرا. وإن جاء مضمونه ساميا كالقول:
الله ربّ كل الخير المنتشرْ.....فارحم إلهنا ما جئنا أونزرْ

3- لا تتوالى فيه أربعة متحركات إلا ما شذ من (311 =متَعِلن)

وأنت هنا جمعت أسبابا أربعة فكان هذا الكلام.

وهنا تمييز بين وزنين

على الوجدانِ ويرسُمُ = 3 2 2 1 3 3
مفاعيلن مفاعلتن وهو في غاية الثقل
لِترْهِبَ من لا يَرْحَمُ = 3 1 3 4 3
فعولُ مفاعيلن فعو ( لُ مفاعيلن ) وليس مفاعلتن مستفعلن

وهو أقل ثقلا لأنه يمت إلى الطويل بصلة



وزن الشعر تتحكم فيه الذائقة الفطرية السليمة ومن لم يمتلكها فعلم العروض. والشأن في ذلك كحركات الكلمات، كان العرب يحركون الكلمات حسب فطرتهم السليمة، ثم لما خرجوا من جزيرتهم واختلطوا بغيرهم وتعلم العربيةَ من المسلمين من ليسوا عربا لم تعد الفطرة صافية، وصار من شأن الاعتماد عليها وحدها أن يقبل الذوق الفاسد من الكلام، فكان علم النحو، ولكن العرب في جزيرتهم – الأعراب خاصة – ظلوا ينطقون الكلام سليما دون تعلم النحو إلى زمن امتد بعد زمن كتابة النحو.
والأمر ذاته ينطبق على الشعر، ولا زال كثير من شعراء النبط في البادية خصوصا - على جهلهم بالعروض - يكتبون شعرا سليما لسلامة فطرتهم من ناحية الإيقاع والوزن، ولكن أهل الحواضر ممن تأثر ذوقهم بتعقيدات الحاضرة لا يملك الكثير منهم هذا الصفاء في الفطرة، شأنهم في ذلك شأن المولدين من الشعراء الذين بقي ذوقهم متأثرا بسابق لغاتهم، وهذا ليس بدعا، فها هي نازك الملائكة تقول إن ذوقها تأثر بالشعر الإنجليزي والفرنسي.

من حق شاعريتك عليك وأنت تحاول إيجاد أوزان جديدة أن تتقن علم العروض لا أعني أبجديات شكله التي تمكنك من تشكيل جزئين متكافئي الوزن بل أن تقف فيه على روحه – إن جاز التعبير - لتعرف ما يجوز وما لا يجوز، وفي هذا المقام أحيلك على كتاب الدكتور أحمد مستجير، "مدخل رياضي إلى عروض الشعر العربي":

http://www.arood.com/vb/showthread.php?threadid=57

وإلى كتاب الأستاذ علي حسن العبادي " ما هكذا يكتب الشعر"
http://www.arood.com/vb/showthread.php?threadid=675



أرجوك أن تردد بضع مرات كلا من هذين النصين:

صدى ذكراك يبتسمُ ......على الوجدان يرتسم
ثم

صدى ذكراكَ يُنَسِّـمُ.....على الوجدانِ ويرسُمُ

ثم لاحظ راحة جهاز النطق لديك في الأول وألم حنكك في ترديدك للثاني، ويلحق أذني من سماعه فوق ذلك من الألم.

هذا الذي تفضلت به من حيث الوزن أو الإيقاع أو الوقع – على سمو مضمونه - قد يكون ( لا شعرَ عربيا) أو ( شعرا لا عربيا) ولكنه ليس شعرا عربيا على الإطلاق، وليس نثرا أو سجعا عربيا سويا يقبله من لديه حد أدنى من اعتياد الشعر والنثر العربيين .

يضللك من يصفه بغير لك.

إن ترشيد موهبتك بدراسة العروض والرقمي منه خاصة كفيل بأن يقود خطاك على ضروب إبداع حقيقي تتجاوز مجرد وضع جزئين من الكلام على هيئة شطرين متعادلي الوزن ثم دعوة ذلك شعرا.

إن العروض الرقمي يكشف أن الذائقة العربية أو قل الأذن العربية في تذوقها مصممة وفق قوانين رياضية صارمة. وأنت كمهندس مدعو إلى متابعة المشوار في كشف وبلوغ درجة أعلى من الدقة منها.
قال أبو العلاء المعري عن بيت المتنبي:

ربّ نجيعٍ بسيف الدولة انسفكا ..........ورب قافية غاظت به ملكا

" ولم يزاحف أبو الطيب زحافا تنكره الغريزة إلا في هذا الموضع [ يقصد ربّ نجيعٍ ] ولا ريب أنه قاله على البديه، ولو أن لي حكما في البيت لجعلت أوله ( كم من نجيعٍ ) لأن ربّ تدلّ على القلّة ..."
هاهو المعري ينتقد (( بديهَ التمنبي )) رغم أنه لم يخالف المسموح من قواعد العروض، ورغم ورود لك كثيرا في الشعر. ولكن لأبي الطيب مكانا في نفس أبي العلاء يرفعه عن حضيض المسموح إلى ذرى ما يليق به. ولك عندي مثل ذلك.
أقول قولي هذا وأستغفر الله لي ولك ولمادحي وزن هذا الكلام
وإن خيرت بين هذا وكلام أخي محمدب فأنا معه بلا تردد.
.
  #4  
قديم 08-18-2005, 03:51 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
مع أني نادراً ما "أثني " و "أؤيد" و"أبارك" مما حفلت به حياتنا العربية من ممارسات مجاملة بين أصحاب وممارسات نفاق بين السلطات وجدت نفسي ‘زاء رد الأستاذ خشان بالفعل أثني وأؤيد وأبارك رده.
وهذا الرد يوضح حقاً ما كنت أؤمن به من زمن ولكنني لم أحسن التعبير عنه فيما يبدو من أن الأستاذ خشان ليس متذوقاً للعروض وليس حتى عالماً في العروض وحسب.
"العالم" تعني في لغتنا من حفظ كل المعلومات عن موضوع.
ولكن الأستاذ خشان هو في العروض مفكر ومحلل، فلا غرو أن يذهب بعيداً في تحليل "لم كانت قواعد العروض هكذا" على حين أنني وأمثالي أظل في العروض ضمن الشهادة على ما هو مستعمل. ولا أبدي رأياً إلا عند الخروج المخل على ما هو موجود، ليس الإبداع بل الخطأ.
وغني عن البيان أنني أتفق مع الأستاذ في أن هذا الوزن ليس مستساغاً.
  #5  
قديم 08-21-2005, 02:24 PM
عمرسليمان غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2005
المشاركات: 11
أقول كمبتدئ في علم العروض مقارنة بالأساتذة المتواجدين هنا
إن البحور التي وضعها الخليل إنما جاءت من فطرة العرب وموهبتهم في الجاهلية وهو إنما جمعها بعد بحث عن كل ماكتبه الشعراء الجاهليون
ولكن هل استنباط بحر جديد يشين الشعر العربي وإن كان خارجا عن تلك البحور؟
فإن اتنباط مثل هذا البحر لم يكن عبثا بل جاء عن موهبة ودراية
أما إن اعترضنا بالقول أن البحر لا يواكب الذوق ولايناسب الاذن الموسيقية فإنني اسأل:
هل توجد قاعدة يرجع إليها من يريد التقصي حول مناسبة البحر لهذا الذوق أم لا؟
إنما الأذواق تختلف من فرد لآخر وليس لها تعريفا محددا يرجع إليه وعليه لاينبغي أن نحكم على هذا البحر بأنه لا يناسب ذوقنا فلو جئنا بأحدهم ممن لا يعرف من العروض شيئا وأسمعناه القصيدة لربما أعجبته موسيقاها بينما لم تعجب آخرا يملك نفس العلم والثقافة!
كما أن البحر لم يكن عبارة عن صف من التفعيلات التي ألقيت دون اهتمام بل جاءت عن علم بالعروض وعن محاولة للتجديد
وهل ألغت بحور الخليل كل محاولة لوضع بحر جديد لم يرد عند العرب الجاهليين؟
لاأقول هذا تعصبا أو دفاعا عن الأستاذ سامر بل كرأي مجرد وشخصي...
وهو رأي متواضع ولكنني أحببت أشارككم في هذا الموضوع...
تحياتي
ت
  #6  
قديم 08-21-2005, 04:43 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
أخي الكريم عمر سليمان

كتبت ردي غير مرة على مشاركتك هذه وترددت غير مرة في عرضه. ولكن قياما بواجب البيان بودي أن أسجل اعتراضي على ما تفضلت به وخاصة على العبارة التالية :


اقتباس
إنما الأذواق تختلف من فرد لآخر وليس لها تعريفا محددا [ تعريف محدد ] يرجع إليه وعليه لاينبغي أن نحكم على هذا البحر بأنه لا يناسب ذوقنا فلو جئنا بأحدهم ممن لا يعرف من العروض شيئا وأسمعناه القصيدة لربما أعجبته موسيقاها بينما لم تعجب آخرا يملك نفس العلم والثقافة!

والله يرعاك.
  #7  
قديم 08-21-2005, 04:44 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
أخي الكريم عمر سليمان

كتبت ردي غير مرة على مشاركتك هذه وترددت غير مرة في عرضه. ولكن قياما بواجب البيان بودي أن أسجل اعتراضي على ما تفضلت به وخاصة على العبارة التالية :

اقتباس
إنما الأذواق تختلف من فرد لآخر وليس لها تعريفا محددا [ تعريف محدد ] يرجع إليه وعليه لاينبغي أن نحكم على هذا البحر بأنه لا يناسب ذوقنا فلو جئنا بأحدهم ممن لا يعرف من العروض شيئا وأسمعناه القصيدة لربما أعجبته موسيقاها بينما لم تعجب آخرا يملك نفس العلم والثقافة!

ولك احترامي.
والله يرعاك.
  #8  
قديم 08-22-2005, 10:28 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

كنت كتبت مداعبا في موقع آخر

تعليقا على البحر الجديد:



سؤالي للاساتذة

ترى لو رددت هذا البحر على مسمعي
مرات ومرات .. هل تتعود الاذن على موسيقاه
فلا تنفر منه؟وبالتالي نعتمدة بحرا جديداً ولو بعد تعب؟

تحياتي

عبدالوهاب القطب
  #9  
قديم 08-22-2005, 11:42 PM
زائر
 
المشاركات: n/a

أخي الكريم عبد الوهاب القطب :

هنا وزنان لا وزن واحد

الأول 3 1 3 4 3 وهذا بعض من الطويل ويمكن أن نعتبره مما يمكن أن يسعه مقبول الموزون وعليه

أسامـرُ ذي تفعيلـةٌ = 3 1 3 2 2 3
فعلتُ بها مـا تفعـلُ = 3 1 3 2 2 3

ودليل ذلك أنك لو قلت:

أسامـرُ ذي تفعيلـةٌ = 3 1 3 2 2 3
فعلنا بها مـا تفعـلُ = 3 2 3 2 2 3

لبقي وقع الكلام ذاته على الأذن

والثاني = 3 1 3 1 3 3 وهذا إن اعتبرناه موزونا في الشطرين فهو من الموزون السمج
وعليه : أذاك لأنـكَ مُحْـدِثٌ

وليس ( محَدّث ) فلا يستقيم وزن ( البحر ) الجديد بغير هذا

أذا – كَ – لأنْ – نَ - كَمُحْ – دِثُنْ


وبودي أن أعيد صياغة سؤالك:


اقتباس
ترى لو رددت هذا البحر على مسمعي
مرات ومرات .. هل تتعود الاذن على موسيقاه
فلا تنفر منه؟وبالتالي نعتمدة بحرا جديداً ولو بعد تعب؟

ليكون:" هل يمكن إفساد الذوق بالمواظبة على محاولة إفساده " ؟
الجواب نعم كبيرة يمكن إفساد الذوق وسواه. كما يشهد بذلك الواقع .
يفسد الذوق اللغوي والشعري إن لم نتعهده بالعناية ومنها قراءة الأدب عامة والشعر خاصة لكبار الشعراء. فكيف إن بذل الجهد في إفساد الذوق ؟
ولدرء فساد الذوق قعد الخليل النحو والعروض.
ربما يجدّ وزن يوافق وزنا من لغات أخرى كالـ.......ـة مثلا. وحينها فقبوله ورفضه مسألة سياسة لا مسألة عروض.
أضحك الله سنك يا محمد ب.
أعيذ أخي سامرا أن يكون من دعاة إفساد الذوق.
  #10  
قديم 08-23-2005, 02:26 AM
زائر
 
المشاركات: n/a

ليكون:" هل يمكن إفساد الذوق بالمواظبة على محاولة إفساده " ؟
الجواب نعم كبيرة يمكن إفساد الذوق وسواه. كما يشهد بذلك الواقع .
يفسد الذوق اللغوي والشعري إن لم نتعهده بالعناية ومنها قراءة الأدب عامة والشعر خاصة لكبار الشعراء. فكيف إن بذل الجهد في إفساد الذوق ؟
ولدرء فساد الذوق قعد الخليل النحو والعروض.
ربما يجدّ وزن يوافق وزنا من لغات أخرى كالـ.......ـة مثلا. وحينها فقبوله ورفضه مسألة سياسة لا مسألة .


حنانيك استاذي خشان..
لم أقصد أن أغضبك..

اذن بحور الشعر ستبقى ثابتة لا تتغير مثل ما هنالك 7 أيام في الاسبوع
و 24 ساعة في اليوم ...وما شابه ذلك... فثم 16 بحرا لا أكثر ولا أقل.

ولا اعتراض هنا طبعا.فاسم البحر عندي لا يهم بقدر ما تهمني موسيقاه.
وحسبي قناعة أن موسيقى البحر سبقت تسميته بقرون ..تماما قبل استنباطنا واستنتاجنا
من علم الفلك عدد الايام والساعات والشهور.فهذي ثوابت كانت منذ الازل.بل ذهب احد العروضين
الى ان الله سبحانه وتعالى قد يكون علم سيدنا آدم الاسماء كلها ومنها فنون الشعر.

وبعبارة أخرى اذا اردت الانتقال من نقطة "أ" الى نقطة "ب" فلا يهم اية سيارة أركب طالما
خلت الطريق من الحفر والمطبات.

تحياتي وحبي للجميع

عبدالوهاب القطب
  #11  
قديم 08-24-2005, 07:47 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
أخي عبد الوهاب

أكرر أن بين واسع ما نستخلص أنه منطق للخليل وبين بحوره متسع للتجريب والاستكشاف.

قارن ما تقدم مع هذه السطور :


لمَ هذا الميل يا قلبي!!
.............. لغريبٍ مرَّ في دربي!!
مرهفٌ في حرفهِ الشادي
............. كطيورِ الصبحِ في القربِ
يا غريباً هلْ لنا مأوى
............. منْ عيونِ الهمِّ والكرْبِ
متى ذاكَ الوعد واللقيا
............ متى ألقى الحبَ يا حبي
إنْ سألتَ الشعرَ والنثرَ
............ عنْ ميولِ الحرفِ للسكبِ
أتت الأخبارُ والرؤيا
............ أنْ أناخَ الحبُ في قلبي


http://www.almuhands.org/forum/showt...threadid=32089

[web]http://www.almuhands.org/forum/showthread.php?s=&threadid=32089[/web]
  #12  
قديم 08-24-2005, 10:45 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

جاء في العقد الفريد :
يجوز في حشو المديد: الخَبن والكَف والشكل. فالمخبون: ما ذهب ثانيه الساكن.
والمكفوف: ما ذهب سابعه الساكن. والمشكول: ما ذهب ثانيه وسابعه الساكنان، وهو اجتماع الخَبن والكَف في فاعلاتن.
ويدخله التعاقب في السببين المتقابلين، بين النون من فاعلاتن والألف من فاعلن لا يسقطان جميعاً، وقد يثبتان. فما عاقبه ما قبله فهو صدر، وما عاقبه ما بعده فهو عجز، وما عاقبه ما قبله وما بعده فهو طرفان، وما لم يعاقبه شيء فهو بريء. والمقصور: كما ذهب آخر سواكنه وسكن آخر متحركاته من السبب. والأبتر: ما حذف ثم قطع.

وعلى هذا فالشاعر لم يخرج عن عروض الخليل وإنما اعتمد في قصيدته على جوازات مختلفة , ويمكن أن نعتبر الوزن هو مجزوء الرمل + سبب خفيف 2 , وكان ممكن أن يكون مجزوء الرمل المذيل لو زاد (ه) فقط بدل
(1 ه ) كما لو فال :
لمَ هذا الميل يا قلبْ!!
.............. لغريبٍ مرَّ في الدربْ

طبعاً لا يخفى عليكم أن أبيات الشاعر أجمل وأكثر استساغة لمتذوق الشعر , ولكنه لو قال :
لم هذا الميل قلبي.........لغريب مرّ دربي
لصار من مجزوء الرمل الجميل أيضاً .
  #13  
قديم 08-25-2005, 02:28 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
يجوز في حشو المديد:
الخَبن 1 3 2
والكَف 2 3 1
والشكل 1 3 1
ويدخله التعاقب في السببين المتقابلين: 2 3 2 1 3 أو 2 3 1 2 3 =2 3 3 3

، بين النون من فاعلاتن 2 3 2 تصير 2 3 1 والألف من فاعلن 2 3 تصير 1 3 لا يسقطان جميعاً لا تصير 2 3 1 1 3 ، وقد يثبتان 2 3 2 2 3

. فما عاقبه ما قبله فهو صدر 1 3 2

، وما عاقبه ما بعده فهو عجز 2 3 1

، وما عاقبه ما قبله وما بعده فهو طرفان 1 3 1

، وما لم يعاقبه شيء فهو بريء 2 3 2


. والمقصور: ما ذهب آخر سواكنه وسكن آخر متحركاته من السبب
2 3 2 تصير 2 3 1 ثم تصير 2 3 ه

. والأبتر: ما حذف ثم قطع 2 3 2 تصير 2 3 تم هذه تصير 2 2

الأخت الأستاذة رغداء
سرتني هذه المشاركة لأنها وفرت فرصة للمقارنة بل للترجمة بين أسلوبي تقديم عروض الخليل التفعيلي والرقمي، وحمد الله الذي أراح كواهلهم من هذه المصطلحات وعقابيلها.

وكل ما تقدم يقوم مقامه قولنا

وزن المديد 2 3 2 2 3 2 3 2

وكل 2 قابلة للتحول إلى 1 وفي حالة 22 يتحول أحد السببين ولا يتحولان معا
آخر 2 قد تحذف وإذ ذاك تصبح منطقة الضرب 2 3 فإذا زوحفت أصبحت 31 بعد الأوثق وهذه بعد الأوثق أي في الضرب دون العروض يجوز فيها التخاب فتصبح 22. وقد تحل سكون محل آخر 2 في العجز وتفصيل صور المديد على الرابط:

http://www.arood.com/vb/showthread.php?s=&threadid=234

وعلى هذا فالشاعر لم يخرج عن عروض الخليل

بل خرج


فما تقدم من الحذف والقطع أي مجيء الشطر على 2 3 2 2 3 2 2 مقصور على الضرب دون العروض.

وارجعي إن شئت إلى العقد الفريد واقرئي فيه عن المديد

له ثلاثة أعاريض وستة ضروب

فالعروض الأول منها مجزوء وله .................. ( العروض هنا 232)
والعروض الثانية محذوف لازم الثاني ...............( العروض هنا 2 3 ) لا يجوز أن يكون (31)
والعروض الثالث محذوف مخبون ..................(العروض هنا 31)

فكل ما ذكرت عن أنواع التغيير من زحافات وعلل متعلق بالحشو أو الضرب وهي كما تفضلت، وليس فيما تفضلت بنقله ما يفيد بمجيء العروض على 22

وما ذكرته عن آخر الشطر المحذوف المقطوع = الأبتر إنما هو متعلق بالضرب دون العروض
.

وإنما اعتمد في قصيدته على جوازات مختلفة

معظم ما تفضلت به من جوازات موضعه زحافات الحشو وهذه غير أحكام منطقة الضرب.


ويمكن أن نعتبر الوزن هو مجزوء الرمل + سبب خفيف 2 , وكان ممكن أن يكون مجزوء الرمل المذيل لو زاد (ه) فقط بدل
(1 ه ) كما لو فال :
لمَ هذا الميل يا قلبْ!!
.............. لغريبٍ مرَّ في الدربْ
التذييل هو إضافة ساكن بعد الوتد ( 3 ه) في آخر العجز
والتسبيغ زيادة ساكن بعد السبب ( 2 ه) في آخر العجز
وكلا السكونين يكونان بعد مد.
والعرب لا تجيز تتابع سكونين يعني يجوز 2 ه و 3 ه ولا يجوز 3* ه و 2* ه

فينتهي البيت بكلمة عذابْ = 3 ه ، وكلمة كتابان 3 2 ه
ولا ينتهي أبدا بكلمة عذْبْ = 2* ه ، كتَبْتْ = 3* ه


طبعاً لا يخفى عليكم أن أبيات الشاعر أجمل وأكثر استساغة لمتذوق الشعر , ولكنه لو قال :
لم هذا الميل قلبي.........لغريب مرّ دربي
لصار من مجزوء الرمل الجميل أيضاً .

نعم الأمر هنا كما تفضلت
مجزوء الرمل متضمنا
هذا الوزن = 2 3 2 3 2 2

ويصبح هذا الوزن من المديد في صورته (3-2 ) على الرابط:
http://www.arood.com/vb/showthread.php?s=&threadid=234


التي قال عنها ابن عبد ربه:
العروض المجزوء المحذوف والضرب الأبتر اللازم الثاني وشاهده عنده

زادني لومك أضرارا..............إن لي في الحبّ أنصارا
2 3 2 1 3 2 2 ..................2 3 2 2 3 2 2 ..........( مطلع مصرع )
طار قلبي من هوى رشإٍ ...........لو دنا للقلب ما طارا
خذ بكفي لا أمتْ غرقاً .............إن بحر الحبّ قد فارا
2 3 2 2 ( 3 1 3) .....................2 3 2 2 (3 2 2 )

ومنطقة العروض هنا 313 ومنطقة الضرب 223
وهذا يذكرنا بنظائر هاتين المنطقتين في البسيط والمنسرح والمقتضب
البسيط = 4 3 2 3 4( 3 1 3) ............. 4 3 2 3 4 ( 3 2 2 )
أستاذتي الكريمة أرجو أن تراجعي ما ورد عن منطقتي العروض والضرب في المشاركة :
http://www.arood.com/vb/showthread.p...=4482#post4482


أعانك الله في تخطي عقابيل جزئيات وحدود التفاعيل وصولا إلى رحابة وشمولية الرقمي.

ولي عودة ثانية بإذن الله.
  #14  
قديم 08-25-2005, 08:33 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
الأخت الأستاذة رغداء زيدان

كما وقع للأخ الشاعر محمد السقاف في المديد وقع للأخت الشاعرة نهى فريد في الكامل في قولها:



وذلك على الرابط:


http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ead.php?t=8617

ولي عودة أخرى بإذن الله.
  #15  
قديم 08-25-2005, 08:41 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
بحسب طريقتي في الحكم على الوزن فإن الشاعرة نهى خرجت عن الوزن خروجاً غير مقبول.
مثلاً في المواضع التالية وهي مجرد مثال ونظائرها في الأبيات الأخرى خطأ أيضاً:

مَعْـرُوفُُ ألْ (حَانُـكَ مَـوـ) (وَّالُ )
يَرْتَجُّ فِـي قِيثَـارَةِ الشَّـادِي

مُذْ شَنَّفَتْ لِي مُرْهَفَـاً (مَاسَـتْ )
فِي أضْلُعِي تَجْتَـاحُ أبْعَـادِي

ومن طلب التعليل أتيته به ولكن الأستاذ خشان بالتأكيد له الرأي نفسه.
 

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:08 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009