التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


العودة   العروض رقمـيّـاً > *** > المنتدى الثالث > 12-القافية -عام
رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 05-08-2004, 06:29 AM
سليمان أبو ستة غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 228
حول إشكالية عدة القوافي عند الخليل


حول إشكالية عدة القوافي عند الخليل



ليسمح لي أخي مهندس العروض الرقمي الأستاذ / خشان خشان أن يتركني أتسلل إلى إحدى القاعات الفسيحة والمريحة من منتداه العامر ، وأن أوجه من هنا دعوة لمن يشاء أن يشترك معي في نقاش لبعض ما ينشر في موقع العروض العربي من بحوث ودراسات ، ( ولهذا الموقع وصلة شرفني أخي خشان بتثبيتها ضمن المواقع التي يستضيفها في هذا المنتدى ، فاطلبها تجدها ) .
البحث الذي أريد أن أتعرض له بالنقاش هنا لأخي الدكتور عبد الرحيم الرحوتي ، وكان قد نشره قبل أربعة أعوام في مجلة الذخائر البيروتية التي يملكها ويحررها الأستاذ كامل سلمان الجبوري . ولقد كان اختيار الرحوتي لهذا الموضوع ينم عن حساسية فائقة لرصد قضايا يبدو أنها لا تثير انتباه القارئ المتخصص ، فما بالك إذن بالقارئ العادي الذي لا يطمح من المعرفة بالقافية إلا ما يدله على اتساق أصواتها وخلوها من العيوب كالإقواء والإكفاء والسناد ... إلخ . ومن منا يضيره أن يعلم بأن الخليل ذكر في الجملة ثلاثين قافية ولم يذكر في التفسير إلا تسعا وعشرين ، طالما كان كتابه الذي أورد فيه القول في أنواع القوافي مفقودا ولم تسعفنا الرواية إلا بإشارة غامضة من الأخفش إليه ثم لم يلبث أن تركنا حائرين أمام قوله : " فلا أدري أيهما كان منه الغلط ، إلا أنهم قد رووا هذا هكذا ، وقد ذكروا ما أخبرتك به ".
ولقد تناول السكاكي في كتابه مفتاح العلوم هذه القضية دون الإشارة إلى مصدرها ، وتطوع بتقديم ثمان وخمسين قافية ثم أشار إلى غيرها بقوله : " وعساك إن فتشت عنها أن تعثر على مزيد !" . فهو لم يعبأ إذن بحيرة الأخفش أمام ذلك اللغز ولم يسع إلى حله في غمرة الكشف عن مزيد من القوافي . وفي عصرنا الحديث كان أول من تصدى لمحاولة الإجابة على تساؤل الأخفش أستاذنا الدكتور محمد العلمي وذلك في رسالته التي مضى عليها ربع قرن وهي بعنوان " العروض والقافية – دراسة في التأسيس والاستدراك " ، إلا أنه زاد من عنده خمس قواف وطرح من جملة قوافي الأخفش ثلاثا ، فصارت عدتها اثنتين وثلاثين ، ولكن ظل سؤال الأخفش بلا إجابة . ولم أكن حين قرأت كتاب العلمي أجد لهذه القضية صدى في نفسي ، بل إني لم أتكلم في كتابي " في نظرية العروض العربي " عن القافية إلا في سطور قليلة ورأيت أني قد أوفيت القول فيها ، ولا أزال أتعجب ممن يجردون لها كتابا بأكمله كما فعل الأخفش وغيره من العلماء .
ولكن شهوة البحث العلمي لا تقف عند حد ولا ترضى بترك تساؤل ، وإن تضاءل ، بلا حل .
هذا ما حدا بالدكتور عبد الله الطيب لأن يتصدي من جديد لحل اللغز القديم وفك حيرة الأخفش ، فبادر ، رحمه الله ، إلى إلقاء بحث بعنوان " عدة القوافي بين الخليل والأخفش " وذلك في إحدى جلسات مجمع اللغة العربية بالقاهرة ( مايو 1981م ) ، وكان عضوا به ، وقد بدا أنه توصل إلى حل هذا اللغز وحسم المسألة حين قال : " فَلْ ساكن الآخر المعتمد على ( فعول ) متحرك اللام قبله واو ساكنة هكذا ( فَعولُ فَعَلْ ) . وأخذ الأخفش هذا الوزن على الخليل لأنه ظن أنه يمنعه من المتقارب بحسب نظامه في علم العروض فنقصت على ذلك قوافيه من العدة التي ذكرها وهي ثلاثون . وقد أُتيَ الأخفش من خلطه بين الأوزان العروضية والقافوية ، فهذا الوزن " فعولُ فلْ " وزن القافية لا الوزن العروضي ، ومثاله : ( نُ عَنْترةْ ) نون متحركة وعين مفتوحة ونون ساكنة وتاء مفتوحة وراء مفتوحة بعدها هاء ساكنة " .
وأنا لست في موضع المتمكن من الرد على الطيب كما هو الحال عند أستاذنا الرحوتي الذي يبدو أنه اخترق بثاقب فكره أستار الغموض الذي يحيط بهذه المسألة وشارف على الوصول إلى تخوم الحل بمنهج للبحث مختلف عند من سبقوه . ومع ذلك ، وجدناه يتوقف عند هذه المرحلة من البحث قائلا : " لا يحسن بنا ، إذا ، الاستمرار في هذا النوع من الجدل والتخمين الذي قد لا يفيدنا في شيء ، خاصة مع شح الأدلة الملائمة وتعذر إيجاد الحجج الحاسمة ، فهي وحدها لو توفرت في مقدورها مساعدتنا على الانحياز لهذا الوجه أو ذاك في التأويل ... " . ويبدو لي وكأن الأسى يكتنفه وهو يختم البحث بقوله : " في انتظار أن نتوصل إلى ما يساعدنا بشكل لا يقبل جدلا ... حول السبب الذي جعل الخليل يذكر في الجملة ثلاثين قافية ، يحسن بنا أن نقف في الوقت الراهن عند النتيجة التي حصلت لدينا وجعلتنا نحصر عدد القوافي في تسع وعشرين وهو العدد الذي تحقق عند الخليل في التفسير " .
أنني أدعو الدكتور الرحوتي للعودة إلى هذا البحث وطرح مزيد من الأفكار على ضوء الدراسة التي قدمها الدكتور عبد الله الطيب ، لأنني مع إعحابي بالتفرقه التي نص عليها بين وزن القافية والوزن العروضي ، وتخلصه ، من ثم ، من إثبات القوافي التي خالف فيها الأخفش الخليل ، وجدته يثبت قافية في بحر الهزج لم يشر إليها الخليل وهي ( مفاعيلْ ) ويستشهد لها من قول أبي مسافع :


وما ليث غريف ذو ...... أظافير وأقدام


كجن إذ تلاقوا وَ....(م)....وجوه القوم أقران


وبهذا رجع بنا إلى ما رأيناه من تتيجة البحث الذي توصل إليه الرحوتي .
كما أنني أدعو الدكتور محمد العلمي ليدلي بدلوه في هذا النقاش لا سيما وقد كانت دراسته الرائدة المشار إليها حافزا ، لاشك ، في كتابة هذا البحث الذي أفادنا به الدكتور الرحوتي .
ويبقى لدي سؤال تحيرني الإجابة عليه ، وهو هل كان العلمي وهو يتتملذ لأستاذه الطيب محيطا برأيه حول مسألة عدة القوافي عند الأخفش أم أن أستاذه ، رحمه الله ، ضن عليه بهذا الرأي قبل أن يجد الفرصة لعرضه على زملائه في مجمع الخالدين بعد شهر واحد من إتمامه مناقشة رسالة العلمي . ثم ماذا كان سيكون أثر هذا الرأي على الطرح الذي جاء به العلمي في رسالته ... والنقاش مفتوح لمن يشاء المشاركة .






__________________
تغن بالشعر إما كنت قائله ........ إن الغناء لهذا الشعر مضمار
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-08-2004, 11:00 AM
زائر
 
المشاركات: n/a
الأخ الكريم سليمان أبو ستة

سرّني مبدأ مشاركتك هذه كما سرّني موضوعها.

وأرجوك كما أرجو أخي محمود مرعي أن تواصلا طرح المشاركات فمشاركاتكما تثلج الصدر وتستفز الهمم. ولي فترة أخصص الوقت لتغطية موضوع الزحاف والعلة الذي وفاه حقه الأخ محمود لتغطيته رقميا.

إن تمثيل القافية بالأرقام يساعد في حصر احتمالاتها كما يساعد في تخطي اختلاف المصطلح بين وزن القافية والأوزان العروضية وخاصة وزن الضرب الذي يتقاطع مع القافية ويضم وزنها غالبا وأحيانا يحتوي وزنُها وزنَ الضرب.

أفدت كثيرا من مفهوم مصطلحات أراها تجيء في كتابتك وتمر عليها مرور الكرام وهي تستحق اهتماما كبيرا ومن تلك المصطلحات التي تفضلتَ بطرحها وأنارت لي السبيل بهذا الصدد ( منطقة الضرب) وهذا تطابق مع منطق العروض الرقمي الذي لا ينظر لحدود التفاعيل على أنها حواجز حقيقية. فمثلا 3 1 3 منطقة الضرب في عدة بحور بغض النظر عن التفاعيل فهي :

في البسيط : مستفـ(ـعلن فعلن)
في الكامل : متفا(علن مُتَفا)
في المتقارب : ( فعولُ فعو ) ؟؟ - هل ترد؟
في المتدارك : فا(علن فعلن) ؟؟ - هل ترد؟
في المنسرح : مفعلا ( تُ مستعلن)
في الطويل :فعو(لُ مفاعلن)
في مجزوء الوافر: ( مفا علتن )
في المديد : فا( علن فعلا )
في المقتضب : مفعلا (تُ مستعلن)

وأما القافية فيها جميعا 2 1 3، فانظر كيف اجتازت القافية حدود التفاعيل، في حين أجبرت مصطلحات التفاعيل وحدودها الضرب في هذه البحور على الاختلاف، وتلافي ذلك يكون باعتماد مصطلحك ( منطقة الضرب) لتضم آخر ما لا يزيد مجموعه عن سبعة من الأرقام 1 ، 2 ، 3 وهي تضم حسب الحالة كلا من:
أ‌- ما بعد الأوثق (انظر التخبيب)
http://www.geocities.com/alarud/97-takhbeeb.html
( ما يمكن أن نعتبره أسبابا مثل 1 3 2 تك 2 2 2 )
ب‌- الأوثق وما بعده ( 3 2 ، 3 2 2 )
ت‌- والأوثق وما قبله (2 3، 2 2 3 )

بل قل هي تضم القافية وقد تزيد عنها بمتحرك أو أكثر

فهي في الأمثلة السابقة = 1 + (2 1 3 ) = متحركا + القافية
وهي في السريع 4 3 4 3 2 3 = القافية = 2 3 = فاعلن
وهي في السريع 4 3 4 3 2 2 = 3+ القافية = علن + فعْلن
وهي في الطويل 3 2 3 4 3 1 3 2 = 1 1 + القافية = لُ مـَ + ـفاعي

معذرة للاستفاضة فقد وجدتها فرصة لتقديم الرقمي عبر ربطه بموضوع المشاركة.

وجدت كتاب المستدرك لدي. كما أن لدي كتاب القوافي للقاضي أبي يعلى التنوخي.

وبانتظار المزيد من مشاركاتكم القيمة.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 05-09-2004, 06:12 AM
سليمان أبو ستة غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 228
حول إشكالية عدة القوافي عند الخليل

..
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 02:56 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009