التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع من الصفر بمحكية من مصر  آخر رد: خشان خشان    <::>    محمد إبراهيم - 2  آخر رد: محمد إبراهيم    <::>    الضرورة الشعرية  آخر رد: خشان خشان    <::>    خطأ في قافية  آخر رد: خشان خشان    <::>    درر إيمان عبد الله  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنت الحبيب - تشطير  آخر رد: خشان خشان    <::>    مدح أو ذم  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    د. مروة عطا الله  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع : ردينة آسيا  آخر رد: خشان خشان    <::>    استكمال الأبيات  آخر رد: خشان خشان    <::>    من سيرة المعطف والأستاذ  آخر رد: خشان خشان    <::>    عدي خشان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود تشعير  آخر رد: خشان خشان    <::>    بتول قداد 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    ورقة محمد ماهر  آخر رد: خشان خشان    <::>    اتفاق وفتاوى - حفصاوي  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    خبب إسباني  آخر رد: خشان خشان    <::>    بين تام الوافر والبسيط  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 11-08-2009, 11:46 AM
مريم الزهراء غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
الدولة: الجزائر
المشاركات: 110
الذوق و التدوير

تجربتي مع الخفيف الذي استثقلته جرتني إلى تحليل ما أوقعني فيه استثقاله من هروب إلى التفاعيل
فعندما بدأت ب (لصق) المقاطع و التي هي أسباب و أوتاد, كان من الصعب علي تكوين أشطر أشعر بجمالها مما دفعني إلى تلحين تفعيلاته (فاعلاتن مستفعلن فاعلاتن)

لكن هذه التفعيلات أربكت سمعي, فكنت أضيف الياء مدّا لا شعوريا إلى مستفعلن فتصبح مستفعيلن, و لم تفلح هذه الطريقة معي
فجربت بزحاف 6 = 2 2 2 = 2 1 2 = 2 3
فاعلن فاعلن فعولن فعولن
فاصطدمت هنا بنصف شطر (معاكس) للنصف الآخر, كأنك تمضي إلى منتصف الشطر بإيقاع المتدارك ثم تعكسه للوصول إلى آخر الشطر بالمتقارب
كل هذا في شطر واحد... فماذا عن بيت أو أكثر
تكسرت موسيقى البيت كله و لم أجد ما يربط بين مقاطعه ( الأسباب و الأوتاد) مرتّبة, فابتعدت عن هدفي بجعل إحساسي باللحن و المعنى جميلا عند الكتابة و خاصة أنه تمرين فقط و بدأت بتجميع كلمات فقط يكون معناها مقبولا لا جميلا
ثم قفز إلى ذهني موضوع التدوير في البيت الشعري و موضوع التراكيب الثنائية و الثلاثية التي شدنا إليها طرح أستاذنا الكريم خشان خشان في موضوعه للتأمل و التحليل العروضي و علاقتها بالإحساس بالموسيقى الداخلية للبحر الذي كتبت عليه القصيدة
ففي تجربة شخصية على مجزوء الكامل في قصيدتين متكاملتين وجدت التدوير الكثيف في الأبيات, و استغربت أثناء الكتابة ما كنت أقع فيه من تدوير شكّل النسبة الطاغية على مجرى الكتابة
و أرجعت هذا إلى تعوّدي الكتابة على الكامل التّام
و بالتالي فالمجزوء هو شطرٌ تام إضافة إلى تفعيلة القافية
فكأن الشاعر يكتب شطرا تامّا و يُقَفِّيه فيكون التدوير حاصلا و كثيفا أحيانا باعتبار شطري المجزوء متلاصقين بشطر التام
و ما استنتجه تفكيري البسيط أن الشاعر إن كان لديه الإحساس العالي بالموسيقى الداخلية للبحر الذي يكتب عليه فإن شعره قد يحوي الكثير من التراكيب الثنائية و الثلاثية أو أكثر و قد يحوي التدوير أيضا في البيت, و يكون شعره انسيابيا لا يصطدم بأي حدّ كان من التفاعيل أو غيرها
أما إن لم يستسغ سمعه الإيقاع المتجانس لترتيب المقاطع, فسنجد التراكيب الأحادية طاغية على أبياته, و قد يصطدم سمع المتلقّي بالحدود المعيقة للإيقاع المتجانس بين التفعيلة و الأخرى

و هذا رأي يحتاج التمحيص و التصويب
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 05-08-2013, 12:06 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,561
أستاذتي الكريمة

أولا حمدا لله على سلامتك.

سرني أن رأيتك اليوم في المنتدى بعد طول غياب ، الأمر قادني إلى هذا الموضوع.

لا أذكر إن كنت قرأته في الماضي أم لا. ولكن مجرد إثارته إشارة إلى تقدمك واستنارتك.

حيرني موضوع التدوير في بحور دون غيرها. ولم أهتد فيه إلا إلى ملاحظات متباينة لا تشكل أكثر من خلفية مساعدة لمن هم مثلك من أهل النبوغ. أنقل لك من مخطوط الطبعة الثانية :

لطالما حاولت أن أجد تفسيرا للتدوير منطلقا من أن قلته في وزن وكثرته في آخر تعتمد على طبيعة تراكيب العربية ‏وعلاقتها بنمط الوزن من حيث ترتيب الأسباب والأوتاد فيه، وفي متناوباته، كما طول البحر. ولم أصل في ذاك إلى نتيجة. ‏فإما أن يكون افتراضي خاطئا أو يكون الأمر بحاجة إلى المزيد من البحث، وقد أخذت بعين الاعتبار في ذلك االمعطيات ‏التالية والدور المحتمل في الصدر لما في الإطار بمعنى أن اختلاف ما في الإطارين قد يكون سبب كثرة التدوير في ‏أحدهما دون الاخر.‏

‏1-‏ الخفيف 2 3 6 3 2 3 2 أكثر تدويرا من الرمل حتى في قصيدة " إنما بدر بن عمار سحاب " ‏‏2 3 4 3 2 3 2 حيث 2 3 2 واحدة في نهايتي شطريهما وإلى حد ما في بدايتهما.

‏2‏ أول الخفيف 2 3 6 3 2 3 2 أكثر تدويرا من ثالث الخفيف 2 3 6 3 2 3‏

‏3‏ الخفيف أكثر تدويرا من مجزوئه ومجتثه وهذا قد يشير لدور طول البحر

‏4‏ مجزوء الكامل أكثر تدويرا من الكامل وفي هذا إشارة عكسية لما في الرقم 3 أعلاه

‏5‏ الهزج 3 4 3 4 عندما يكون 3 4 3 2 1 وهذا ينطبق على الهزج التام أيضا كما في قصيدة ‏البحتري :

أبا العباس برزت على قومـِ .... ـك آدابا وأخلاقا وتبريزا

‏وهذا مختلف في أمر الطول عنه في البندين 3 و4 أعلاه ‏

‏6‏ الهزج ومجزوء الكامل يشتركان في كثرة التدوير، بينما لا يشارك الكامل التام الهزج التام في هذا ‏المجال


إن التعليل الشامل المقبول هو ما يفسر ما تقدم من مفارقات ومقاربات لا تسير على نسق واحد بل إن بعضها يناقض الآخر. ‏ولكن تجميعها وسواها قد يشكل منطلقا للبحث وصولا إلى تعليل جامع. ‏

أنت الأكثر تأهيلا للبحث عن تفسير شامل للتدوير . ولا أدري إن كنت ستجدين علاقة بينه وبين موضوع التراكيب :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=24191#post24191

أرجو من أهل المنتدى أن يبحثوا عن مواضيع ومشاركات أستاذتنا مريم ليروا تميزها ونبوغها.

رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 10:30 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009