التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود - 6  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


وزن على وزن تشابه الأوزان وتداخلها وقياس وزن على وزن وما استحدث ويستحدث من أوزان وما إلى ذلك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-03-2015, 12:53 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
إحدى صور الدوبيت؟

يورد الأستاذ عبد الستار النعيمي في كتيبه ( بحر الميزان ) الصورة التالية للدوبيت :

یا مُرسل للأنامِ جاھا وحمى** ھا أنت لنا*عزّ وحمى *في أيّ مددْ

یا أفضل من مشى بأرضٍ وسَما**یا شافعنا* في الحشرغدا*غوثا ومدد

مستفعلتن معولُ مستفعلتن ** مستفعلتن *مستفعلتن*مستفعلتن

الصدر متفق مع دوبيتي د. خلوف وما أسس عليه من رقمي.

في العجز اختلافان أحدهما يتعلق بطول الشطر، ولا أملك رأيا جازما حوله

والثاني بتغيير في الحشو يجعله مكسورا بالمقياس المعتمد لدى د. خلوف والرقمي المبني عليه.

فإنه ينتج عنه اعتبار مستفعلن = 4 3 في الدوبيت مستفع لن ذات الوتد المفروق ومن ثم يجيز كفها لتصبح مستفع لُ = 2 2 1 1

د. عبد الستار = ھا أنت لنا*عزّ وحمى *في أيّ مددْ = 2 2 1 3 2 2 11 2 2 2 1 3

ضبط طول الشطر = ها أنت لنا عزّ وحمى ومدد = 2 2 1 3 [ 2 2 1 1] 2 1 3

ما بين القوسين = مستفعلُ = 2 2 1 1 ولا يصح ذلك عند د. خلوف

وتصح على شرط د. خلوف بالقول: ها أنت لنا عز وتأكيد مددْ = 2 2 1 3 2 2 3 2 1 3

ويصبح نظم البيتين :

یا مُرسل للأنامِ جاھا وحمى** ھا أنت لنا*عزّ وتأكيد مددْ

یا أفضل من مشى بأرضٍ وسَما**یا شافعنا* في الحشر غوثا ومدد

كم وقفت المصطلحات حائلا بين توحيد الرؤية حينا وتسهيل المقارنة حينا آخر وذلك في حال اختلاف تلك المصطلحات سواء في حالة وزن غير متفق على صورة تفعيلية له أو بين أعاريض اللغات المختلفة.

الموضوع كاملا على الرابط:

https://sites.google.com/site/alaroo...e/dubait-hewar

من شأن اعتماد لغة موحدة تسهيل التفاهم حولها. لا أرى أفضل من الأرقام لغة موحدة لكافة المدارس واللغات.
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-03-2015, 02:50 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
صدقت أستاذنا
تضرب الكتب المدرسية مثلاً على هذا الوزن

يا من بسِنان رمحه قَد طَعنا... والصارم من لِحاظه قَطَّعنا
إرحم دنفاً بسنه قد طَعَنا ... منْ حبِّكَ لا يصيبه قَطُّ عَنا


ومنه موشحة مشهورة مطلعها

يا غصـن نقا مكللا بالذهب = أفديك من الردى بأمي وأبي
إن كنتُ أسأت في هواكم أدبي = فالعصمة لا تكـون إلا لنبي


فنلاحظ أن الوزن السائد المقبول من هذا الوزن

2 2 1 3 3 3 2 1 3
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 01:23 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-03-2015, 04:14 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
الدوبيت عند المستجير

أذكر هنا أن الدوبيت عند المستجير بحر خليلي يدخل في دائرة المشتبه وينجم عن تكرار
2 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2 2
وزحافاتها الجائزة عنده تبرر الوزن 2 2 1 3 2 2 3 2 2 2 و زحافات أخرى..
فما رأيكم ؟

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 01:24 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-03-2015, 04:32 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
أذكر هنا أن الدوبيت عند المستجير بحر خليلي يدخل في دائرة المشتبه وينجم عن تكرار
2 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2 2
وزحافاتها الجائزة عنده تبرر الوزن 2 2 1 3 2 2 3 2 2 2 و زحافات أخرى..
فما رأيكم ؟

أنقل لك من الرابط :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mostageer

أما بحر الدوبييت ففيه قول.
فشاهده عليه
يا من بسنان رمحه قد طعنا .... والصارم من لحاظه قطّعنا
إرحمْ دنِفاً في سنّه قد طعنا .... من حبّك لا يصيبه قطّ عنا

2 2 1 1 – 2 (2/1) 2 1 – 2 2 1 1 -2
مفعولتُ – مفعلاتُ (مفعولاتُ)– مفعولتُ – مفْ

والدوبيت بحد ذاته موضوع كتاب شيق للأستاذ عمر خلوف
http://sites.google.com/site/alarood...ubait-khalloof
ولكن اختصارا وبقدر ما يسمح المقام أقول: "إن مقتضى كون الدوبيت ناتج من تكرار مفعولاتُ يفترض صحة مجيء مفعولاتُ فيه من غير زحاف،كما يقتضي صحة مجيء معولاتُ = 1 2 2 1 = 3 2 1 بدل مفعُلاتُ 2 3 1"
فيكون هذا الوزن صحيحا
2 2 1 1 – 2 1 2 1 – 2 2 1 1 -2
مفعولتُ – مفعلاتُ – مفعولتُ – مفْ
مفعلاتُ مفعلاتُ مفعولتُ مفْ = 2 3 3 3 3 2 1 3
وعليه يصبح نظم البيتين السابقين:
يا حبيبَ قلبيَ الذي قد طعنا........من مُهَنّدٍ بلحظه قطّعنا
إرحم الذي بسنّه قد طعنا..........من هواكَ لا يصيبه قطّ عنا

أجد هذا الوزن مستساغا وهو ولا شك يفتح بابا للتجديد في الوزن انطلاقا من أسس نظرية، ولكن ذلك لا يقطع بصحة رأي الدكتور مستجير، إذ أن صحته المطلقة تقتضي عدم التقيد بزحافات مفعولاتُ على نمط لا يتغير، وهذا بدوره يقتضي صحة وزن البيتين التاليين
يا حبيبَ قلبيَ الذي قد طعنا........ والصارم من لحاظه قطّعنا
2 3 1 – 2 3 1 – 4 1 1 -2...... 4 1 1 – 2 3 1 – 4 1 1-2
إرحمْ دنِفاً في سنّه قد طعنا..........من هواكَ لا يصيبه قطّ عنا
4 1 1 – 6 1 – 4 1 1-2....... 2 3 1 – 2 3 1 – 4 1 1 -2

هل الوزن هنا مستساغ ؟ الجواب أتركه لأستاذي.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 01:27 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-03-2015, 09:23 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
الدوبيت عند المستجير وزن خليلي مهمل

اٍستاذي الفاضل خشان
بعد تأملي لفرضية الدكتور المستجير في أن بحر الدوبيت خليلي مهمل من دائرة المشتبه وأنه يتألف من ثلاث تفعيلات مفعولاتُ 2 2 2 1 في كل شطر، وجدت لديه جانباً من الصواب حسب اعتباره لهذه التفعيلة بأنها متعدية وليست ذات وتد مفروق، ( يتشكل وتدها المجموع مع السبب الأول بعدها فلا يصح مزاحفة هذا السبب المقيد فقط ويصح مزاحفة باقي الأسباب. ويكون الاشتقاق كما يلي:

الشطر الواحد = /*/*/*//*/*/*//*/*/*/*
2 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2 1
بمزاحفة السبب الثالث من التفعيلة الأولى فقط يصبح الوزن
/*/*///*/*/*//*/*/*/
2 2 (2) 2 2 2 3 2 2 1
وبإضافة السكون الأصلي للقافية لأن القافية لا تنتهي بمتحرك يصبح الوزن
/*/*///*/*/*//*/*/*/*
2 2 (2) 2 2 2 3 2 2 2
فعْلن فَعِلن مستفعلن مفعولن
وبالترفيل بدل إضافة السكون سيؤول الوزن إلى
/*/*///*/*/*//*/*/*//*
2 2 (2) 2 2 2 3 2 2 3
فعْلن فَعِلن مستفعلن مستفعلن
وهي الصيغة التي وضعها التلمساني لهذا الوزن
ومن الصيغتين الأخيرتين يمكن اشتقاق كافة صور هذا الوزن الدوبيتي
بل تفترض أشكالاً نظرية أخرى غير موجودة يمكن النظم عليها وتكون فتحاً جديداً لأوزان جديدة من دائرة المشتبه الخليلية
والله ولي التوفيق


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 01:28 AM
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-04-2015, 01:13 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
اٍستاذي الفاضل خشان
بعد تأملي لفرضية الدكتور المستجير في أن بحر الدوبيت خليلي مهمل من دائرة المشتبه وأنه يتألف من ثلاث تفعيلات مفعولاتُ 2 2 2 1 في كل شطر، وجدت لديه جانباً من الصواب حسب اعتباره لهذه التفعيلة بأنها متعدية وليست ذات وتد مفروق، ( يتشكل وتدها المجموع مع السبب الأول بعدها فلا يصح مزاحفة هذا السبب المقيد فقط ويصح مزاحفة باقي الأسباب. ويكون الاشتقاق كما يلي:

الشطر الواحد = /*/*/*//*/*/*//*/*/*/*
2 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2 1
بمزاحفة السبب الثالث من التفعيلة الأولى فقط يصبح الوزن
/*/*///*/*/*//*/*/*/
2 2 (2) 2 2 2 3 2 2 1
وبإضافة السكون الأصلي للقافية لأن القافية لا تنتهي بمتحرك يصبح الوزن
/*/*///*/*/*//*/*/*/*
2 2 (2) 2 2 2 3 2 2 2
فعْلن فَعِلن مستفعلن مفعولن
وبالترفيل بدل إضافة السكون سيؤول الوزن إلى
/*/*///*/*/*//*/*/*//*
2 2 (2) 2 2 2 3 2 2 3
فعْلن فَعِلن مستفعلن مستفعلن
وهي الصيغة التي وضعها التلمساني لهذا الوزن
ومن الصيغتين الأخيرتين يمكن اشتقاق كافة صور هذا الوزن الدوبيتي
بل تفترض أشكالاً نظرية أخرى غير موجودة يمكن النظم عليها وتكون فتحاً جديداً لأوزان جديدة من دائرة المشتبه الخليلية
والله ولي التوفيق




شكرا لك أستاذي الكريم د. ضياء الدين الجماس على إثارة هذه النقطة المهمة .
وأنا سعيد بما يمكنني وصفه بتوجهك نحو الأعمق والأشمل في الرقمي. وأتمنى على بقية أساتذة الرقمي أن يرافقونا فيه.



رحم الله أستاذي د. أحمد مستجير
عندما حظيت بزيارته في بيته في القاهرة وحول المتحرك المتعدي في 2 2 2 1 ( في أي بحر من بحور دائرة المشتبه ) عن السبب السابق للوتد المجموع الناجم عن التعدي
2 2 2 1 2 = 2 2 2 3 هل يجوز زحافه ؟
قال لا أدري.
يرجع هنا للتوأم الوتدي في الرقمي الذي يجمع النفي لدى كل من الخليل ومستجير
***
نعود لمقالة أستاذنا. لو افترضنا – جدلا – أن الدوبيت مكون من تكرار التفعيلة 2 2 2 1 الذي لا مفروق فيه . فهل يستوعب هذا الإطار وزن الدوبيت الأشهر لنرَ
2 2 1 3 3 3 2 1 3
2 2 1 1 – 2 3 1 – 2 2 1 1 – 2
مفعولتُ – مفعلاتُ – مفعولتُ – مف
نعم إنه يستوعبها. ولكن بالأثمان التالية :
1- إنه يستوعب زحافات عديدة ل مفعولاتُ ، فلا يصح فيه مثلا :
معولاتُ مفعولاتُ معولا مف = 3 2 3 2 2 1 3 2 2

2- إن القول بزحاف السبب السابق للوتد المجموع هدم لمنهج الخليل. وبالتالي إجازة لأوزان خارجة عن الشعر العربي كالقول مثلا انطلاقا من المنسرح 2 2 3 2 2 2 3 1 3
من لم يمت بعبطته ألما = 2 2 3 3 1 3 1 3 = مستفعلن معولتُ مستعلن

3- مقاطع دائرة المشتبه بدءا من المحور 11 ( المقتنضب التام ) = 2 2 2 3 2 3 2 2 3
وهو ما تعبر عنه كتب العروض مفعولاتُ مستفعلن مستفعلن
2 2 2 1 – 2 2 1 2 – 2 2 1 2 فهل يمكن تقسيمها إلى وحدات تنسجم بأي شكل من الأشكال مع مفعولاتُ ؟ لنجرب

2 2 2 1 – 2 2 1 - 2 2 2 1 – 2
مفعولاتُ – مفعولُ – مفعولاتُ مف = مفعولاتُ معفو[] تُ مفعولاتُ [لا]

لا يمكن أن تكون دائرة المشتبه مكونة من تكرار مفعولاتُ إلا بنقل [لا] من مفعولاتُ الوسطى إلى آخر الشطر

في هذا فرض للذاتي على الموضوعي.
****

يرى د. مستجير أن وزن الطويل ناتج من مفعولاتُ مفعولاتُ مستفعلن باعتباره
3 2 1 – 2 2 2 1 – 2 2 3

ويذكر في صفحة (80) من كتابه ( مدخل رياضي إلى عروض الشعر العربي )

" كما سنجد في معلقة عنترة شطرا لا يمكن اعتباره سوى دوبيت صريح هو صدر البيت التالي
وإن بكائي عبرةٌ مهـْـ راقةٌ ......فهل عند رسم دارس من معوّل

3 1 1 – 2 2 2 1 – 2 2 2 1 – 2

معولتُ – مفعولاتُ – مفعولاتُ – مفْ

وقد دفع ثمنا إضافيا إلى الأثمان المذكورة سابقا وهو الاعتماد على شطر وحيد في الشعر العربي باختيار تسكين هاء مهراقة وهو جائز لكن الرواية بفتحها.

على أنه يورد إحصائيات على ارتفاع نسبة الدوبيت إذ بعتبر منه الوزن :

بسقط اللوى بين الدخول فحومل = 3 2 3 2 2 3 1 3 3 = 3 2 1 – 2 2 2 1 – 2 (2) 2 1 – 2
معولاتُ – مفعولاتُ – مفــ[ـعُوَ] لاتُ مفْ = فعولن مفاعيلن فعو[ لُمَ ] فاعلن
أي حيث يتم قبض فعولن في آخر العجز باعتبار ما بين القوسين سببا خببيا ثقيلا غالبا وقد يأتي خفيفا كما في بيت امرئ القيس أعلاه
وهنا يرد إشكال آخر كبير : أي مفعولاتُ هذه التي يعتبر سببها الثاني خببيا يجوز تثقيله وتخفيفه ؟
ليكون ذلك أحد شطري السؤال ؟

لماذا لا يجوز في مفعولاتُ الأولى والثانية أن لا تأتي مفعلاتُ
لماذا لا يجوز تثقيل السبب الأوسط في مفعولاتُ الأولى والثانية ؟

عندما ننظر بمعزل عن منهج الخليل إلى تخريجات د. مستجير نجد فيها جانبا من الصحة التطبيقية كما ذكرت. ولكنها مشروطة بإكراه التفعيلة إكراها شديدا جدا على زحاف بعينه في موقع محدد ورفضه في موقع آخر، واعتبار السبب الأوسط في آخر تفعيلة دون سواه سببا خببيا.

يتميز منهج الخليل باطراد الأحكام في سائر أجزائه. وهو ما ينبغي أن يلاحظه كل صاحب منهج جديد. إن قسر تفعيلة ما على شكل ما دون سواه وفي موقع ما دون سواه يعتبر ناقضا ذاتيا لذلك المنهج حتى بدون مقارنته بمنهج الخليل.

لعلك في هذا المجال تذكر حساسيتي حول تغيير الرمز الرقمي للسبب الثقيل في الرسم . لو كنت انا وأنت وحدنا لما رفضت ذلك لأن خلفية انسجام منهجية الخليل واضحة لدينا.
كما أن الغرض الشكلي من الرسم واضح. وهو إضفاء المزيد من الجمال والوضوح ومعك الحق فيه مع قصر ذلك على الرسم دون سواه.
ولكن وراء حساسيتي أن يأتي دارس جديد لا يلم بما نلم به فتتداخل لديه الأمور فتفقد المنهجية المميزة للخليل في نظره نصاعتها واطرادها. ولا تعرف كيف يتسلل تشوه المفاهيم من أية ثغرة.
فالأولى والحالة هذه سد هذه الثغرة في قضية أساسية من قضايا منهجية الخليل .

على هذا النحو من إكراه التفعيلة على زحاف ما أو علة ما في موقع ما يمكنني نسبة أي بحر لأي بحر

فمثلا أنسب الكامل للبسيط باعتباره : مستفعلن – فعلن – متفعلُ – فاعلن

لو كان وزن الطويل : معولاتُ – مفعولاتُ – مفــ[ـعُوَ] لاتُ مفْ
لجاز فيه = مفعلاتُ – مفعُوَلاتُ - مفــ[ـعُوَ] لاتُ مفْ = 2 3 3 1 3 3 1 3 3
وهو كما ترى وزن الكامل بعد تحويل الفاصلة 1 3 في أوله إلى 2 3 وهذا يجعل - ومن باب أولى - الكامل بالدوبيت باعتبار وزنه :
1 3 3 1 3 3 1 3 3 = 1 1 3 1 1 – 2 3 1 – 3 1 1 + سكون
= مفَعولتُ – مفعلاتُ – معولتُ – سكون.

بل يمكننا اعتبار أي وزن من الدوبيت

لنأخذ المتقارب = 3 2 3 1 3 1 3 2 = 3 2 1 – 1 1 3 1 – 3 2 = معولاتُ مَفَعُلاتُ معولا

نعم أمكن هذا لأن ( مفعولاتُ ) هذه خرجت من سياقها الخليلي فلم تعد إليه بها أدنى صلة . فأصبحت تؤدي ( عجين الفلاحة )

هنا أذكر دارس الرقمي بأهمية التمارين وفي هذا السياق أشير إلى التمرين:
http://arood.com/vb/showthread.php?p=5673#post5673

ويحسن هنا أن أشير إلى ما أورده الرقمي بصدد قياس 1 3 2 في آخر الطويل بمثيلتها في آخر الكامل والتمييز في ذلك بين الشعر والموزون :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/ietemad
http://arood.com/vb/showthread.php?p=672#post672


وأتمنى على القارئ أن يقرأ هذه الصفحة حول نفس الموضوع ولكن من زاوية احترام مرجعية الخليل
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=54690

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 01:30 AM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 12-04-2015, 04:06 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
رحم الله الدكتور أحمد مستجير وأدخله فسيح جناته آمين
أستاذي الفاضل خشان حفظه الله تعالى.
إن تحليل الذكتور المستجير لبعض الأشطر أو الأبيات لعنترة أو لغيره ورؤية انقلابها إلى بحر آخر كالدوبيت لايعني أنه يعيب شعر الشاعر أو يحطم عروض الخليل الذي يمتد كل حوار العروضيين من خلاله، لقد ترك الخليل للأمة ثروة عروضية باقية إلى قيام الساعة. بل ما قام به الدكتور هي عملية تحليلية عروضية لرؤية كيف أن بعض الزحافات الجائزة للشاعر يمكنها أن تحول الوزن الأصلي إلى بحر آخر ولا يشترط من الطويل إلى الدوبيت بل من الطويل إلى الكامل ، وإليك مثالاً على ذلك.
وزن الطويل المستعمل
//*/*//*/*/*//*/*//*//*
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن ( طويل)
3 2 3 2 2 3 2 3 3 (طويل)
بخرم الوتد الأول وزحاف السبب الأخير = وهي جائزة للشاعر سيصبح الوزن
عولن مفا عيلن فعو لُ مفاعلن
= متْفاعلن متْفاعلن مُتَفاعلن ( كامل)
2 2 3 2 2 3 1 3 3 (كامل)
وإنك عندما لا تأخذ بالتفاعيل وهي من وضع الخليل ومنهجه لا يعني بأنك تحطم منهج الخليل من أجل الشمولية ، بل هذا من حقك لفهم المنهج واستنباط القوانين.
وإن الدكتور المستجير لم يقل بالتفعيلة المتعدية إلا المشتقة من أصل التفاعيل الخماسية (مفعول 2 2 1) التي استنبط بتكرارها أربع مرات ما سماه بحر شوقي
ومن أصل التفعيلات السباعية ( مفعولاتُ 2 2 2 1) التي بتكرارها ثلاث مرات استنبط بحر الدوبيت ، وقال بأن كلا البحرين مهملان.
جزاه الله كل خير على محاولته التحليلية ليروض أفكارنا على فهم طرق التحليل، فمن شاء أخذ بها مقتنعاً ومن شاء تركها لعدم اقتناعه.
شكراً لك أستاذنا على صبرك علينا في الحوار لمصلحة الدارسين ومن يتابعون، فبارك الله بك.
رعاك الله ورزقك الصحة والعافية

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 01:31 AM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 12-04-2015, 10:41 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
أخي وأستاذي الكريم د. ضياء الدين الجماس
للوهلة الأولى بعد قراءتي لما تفضلت به من رد، شعرت أنني موضوع في سياق تعرضي لمنهج استاذي د. أحمد مستجير بشكل غير موضوعي. أو أني ربما تعرضت للذاتي من موقف أستاذي د. مستجير وهذا ما كاد يسلمني إلى الندم ، لولا وعيي الشديد على الفصل التام بين الموضوعي والذاتي.
وعلى أي حال أشعر من حقك وحق أستاذي د. مستجير وحقي على نفسي أن أوضح الأمر.
عندما أتناول أي بحث بشكل موضوعي سواء تعلق بالخليل أو بمستجير أو بذاتي فإنني أنسى كل اعتبار شخصي وشاهد ذلك
1- ما اصرح به بشكل بالغ الوضوح عما أقع به من أخطاء

2- عملية التوازن في موضوع الوتد المفروق في الموقف بين د. مستجير والخليل والأخذ بمبدإ التوأم الوتدي.
إن لأستاذي د. مستجير فضل علمي كبير على العروض عامة بما خطه من منهج متكامل شامل فكان كأنه ألقى حجرا فكريا في الآسن من منهج الحفظ. سيبقى يحفز التفكير ويعلي مقامه. كما أن له إلى جانب العام من ذلك فضل خاص علي في تبصيري بموضوع الخبب والتخاب. وأعتقد أن الوراثة الحقيقية للخليل ومستجير وكل صاحب منهج تتمثل بالأخذ بالفكر وانتهاج الشمولية.

لأستاذي د. مستجير منهج كامل مستقل عن منهج الخليل. وعندما حدثته رحمه الله عن فهمي له قال لي " لم يفهمني أحد مثلك " زمن سوء حظي أنني حين التقيته لم يكن قد تبلور في ذهني جل ما يتعلق بشمولية الرقمي ومنهجيته وتمثيلهما لفكر الخليل.

إحدى المسلمات الموضوعية أن أي منهجين في مجال واحد يتحدان في مبدإ شمولية المعالجة ويختلفان في التصور العام لها وما يصدر عن ذلك من أحكام تطبيقية. ولا يجوز أن تتم المقارنة بينهما بالتغاضي عن الفروق والتماس التوفيق بينهما. فذلك معناه أننا نسلب أحدهما ركن المنهجية التي تقتضي التكامل والشمول والتميز ، تميز كل منهما عن الآخر.
في المثال الذي بدأنا به هذا البحث بصدد صورة الدوبيت " مستفعلتن مستفعلتن مستفعلتن " قلت بأنها بمقياس د. خلوف وما بني عليه من رقمي غير صحيحة. وعندي القابلية إن ثبتت لدي صحتها أن أغير من صياغة فهمي للدوبيت في الرقمي بتعديل ما فعهمته من أستاذي د. خلوف.

خير لمنهج أستاذي د. مستجير أن يكون شاملا مؤسّسًا مطردا راسخا مختلفا عن منهج الخليل من أن يكون مجاملا مرقّعا متناقض النتائج .

من الطبيعي أن يختلف منهج د. مستجير عن منهج الخليل وأن يكون أحدهما في هذا الموقف أو ذاك مختلفا عن الآخر. فما يكون بحسب مرجعية أحدهما صوابا يكون بمرجعية الآخر خطأ.

والآن إلى ما تفضلت به من تعليق. ساجعله باللون الأحمر.

إن تحليل الدكتور المستجير لبعض الأشطر أو الأبيات لعنترة أو لغيره ورؤية انقلابها إلى بحر آخر كالدوبيت . لايعني أنه يعيب شعر الشاعر أو يحطم عروض الخليل الذي يمتد كل حوار العروضيين من خلاله،

يقول د. مستجير في كتابه مدخل رياضي إلى عروض الشعر العربي ( ص – 80) إن دليل تفاعيل بحر الطويل 4 4 3
أي أن وزنه مفعولاتُ مفعولاتُ مستفعلن . أي أنه ناتج من ثلاث تفاعيل سباعية وليس من تناوب تفعيليتين خماسيتين مع تفعيلتين وتفعيلتين سباعيتين. وهكذا فهو يصور منهجا مختلفا عن منهج الخليل في الأساس، وليس مجرد رياضة عروضية.

لايعني أنه يعيب شعر الشاعر

لم أقل أنا ولم يقل غيري أنه يعيب شعر الشاعر فهو إنما استمد التقعيد من صحة شعر الشاعر

أو يحطم عروض الخليل الذي يمتد كل حوار العروضيين من خلاله،

القول بأنه يحطم عروض الخليل شيء والقول بأنه يمتلك منهجا مستقلا يتوافق مع منهج الخليل تارة ويختلف عنه تارة شيء آخر.

الموقف في النظرة إلى بحر الطويل يمثل اختلافا جذريا مع عروض الخليل.

لقد ترك الخليل للأمة ثروة عروضية باقية إلى قيام الساعة. بل ما قام به الدكتور هي عملية تحليلية عروضية لرؤية كيف أن بعض الزحافات الجائزة للشاعر يمكنها أن تحول الوزن الأصلي إلى بحر آخر ولا يشترط من الطويل إلى الدوبيت بل من الطويل إلى الكامل ، وإليك مثالاً على ذلك.
وزن الطويل المستعمل
//*/*//*/*/*//*/*//*//*
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن ( طويل)
3 2 3 2 2 3 2 3 3 (طويل)
بخرم الوتد الأول وزحاف السبب الأخير = وهي جائزة للشاعر سيصبح الوزن
عولن مفا عيلن فعو لُ مفاعلن
= متْفاعلن متْفاعلن مُتَفاعلن ( كامل)
2 2 3 2 2 3 1 3 3 (كامل)
وإنك عندما لا تأخذ بالتفاعيل وهي من وضع الخليل ومنهجه لا يعني بأنك تحطم منهج الخليل من أجل الشمولية ، بل هذا من حقك لفهم المنهج واستنباط القوانين.


كان يكفيك مؤونة ذكر المثال وشرحه أن تشير إلى مثيله وما هو أوسع منه في ردي عليك. فإنني أوردت ذات التحليل الذي تفضلت به . كلي أمل أن يتاح لك الاطلاع على الروابط التي ذكرتها.

وإن الدكتور المستجير لم يقل بالتفعيلة المتعدية إلا المشتقة من أصل التفاعيل الخماسية (مفعول 2 2 1) التي استنبط بتكرارها أربع مرات ما سماه بحر شوقي
ومن أصل التفعيلات السباعية ( مفعولاتُ 2 2 2 1) التي بتكرارها ثلاث مرات استنبط بحر الدوبيت ، وقال بأن كلا البحرين مهملان.


إليك ما ذكره حرفيا د. مستجير في ( ص – 46) من كتابه ( مدخل رياضي ) عن الدوبيت :" وبحور الخليل لم تشمل هذا البحر بالرغم من أن بحر الطويل يشبهه كثيرا وينتسب إليه "

وأما تفعيلة ( مفعولُ = 2 2 1 ) فيقول بصددها ( ص- 48) من نفس المرجع إن عليها بحرُ شوقي

ينتج من تكرارها أربع مرات ويقول إن عليها أيضا من الموشحات :

قد باح دمعي بما أكتمهْ ....وحن قلبي لمن يظلمهْ
رشأٌ تمرّن في لا فمه ....كم بالمنى أبدا ألثمهْ

وكمثال على اختلاف الحكم بين نتيجة هذا المنهج ومنهج الخليل أن صدر البيت الثاني لا يصح عند الخليل: لأن وزنه : 1 3 3 1 3 2 3 = متفاعلن فعِلن مستعل وبقية الأشطر على لاحق البسيط، وعروض الخليل لا يجيز متفاعلن 1 3 3 في أية صورة من صور البسيط.

فهل يجيزها حقا منهج د. مستجير

قد باح دمعي بما أكتمه = 2 2 1 - 2 2 1 – 2 2 1 – 2
رشأٌ تمرن في لا فمهْ = 1 1 2 1 – 2 1 1 – 2 2 1 – 2
وتكون التفعيلة الأولى = مفَعولُ بفتح الفاء . لا أعرف أنه قال بجواز تثقيل السبب الأول في هذه التفعيلة .

جزاه الله كل خير على محاولته التحليلية ليروض أفكارنا على فهم طرق التحليل، فمن شاء أخذ بها مقتنعاً ومن شاء تركها لعدم اقتناعه.

رحم الله أستاذنا وجزاه كل خير على ريادته الفكرية في مجال( علم العروض) والتي ستبقى أحد معالمه الأهم.

لم أكن أناقش ولا أناقش للأخذ أو لعدم الأخذ بل تبيينا لمنهجية البحث والمقارنة بين المناهج وربما أفاد من ذلك بعض دارسي الرقمي.

شكراً لك أستاذنا على صبرك علينا في الحوار لمصلحة الدارسين ومن يتابعون، فبارك الله بك.
رعاك الله ورزقك الصحة والعافية


حياك الله أستاذي وأنا سعيد بهذا الاختلاف على أنني كنت سأزداد سعادة لو أنك نورتني برأيك حول المواضيع التي أثرتها فيما يخص التفعيلة ( مفعولاتُ ) فيما يخص:
1- كيف نوفق بين المنهجية وقصر زحافها في موقع معين على معولاتُ دون مفعولاتُ
2- كيف نوفق بين المنهجية وتثقيل أحد اسبابها في موقع دون الآخر
3- كيف نوفق بين بين المنهجية واعتبار الدوبيت من دائرة المشتبه مع عدم توافقه مع الدائرة
4- كيف يمكننا نسبة بحر الطويل لدائرة المشتبه لأنه ينتسب للدوبيت والدوبيت من دائرة المشتبه

وفي كل ذلك فإن رائدي هو التعلم والإفادة من التفاعل الفكري مع استاذي الفذ.
حفظك ربي ورعاك.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 01:32 AM
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 12-05-2015, 09:31 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
للأمانة أود أن تطلع أستاذي على هذا الرابط في الفصيح :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...E6%CF%C7%E4%ED

وأنقل لك منه :

أخي وأستاذي الكريم د. عمر خلوف

تذكرت هذا الموضوع لدى قراءتي ما يلي فوددت أن أطلعك عليه:

http://www.reocities.com/alarud/94-alhambatah.htm


"فيكون لفظ الأبيات الناتج من تجميع مقاطعها التي في الجدول دون اعتبار لقواعدالإملاء:

إنّاسلْ علَسّاحرْ بِشُقُّصَّيْ

أمْسُلِّيلَ فُقْ رايا نِضِجْ ما نَيْ

ناسَبْتَرْ مَجاموسنْ نحاسَبْدَيْ

عقْدُشْ شورَ ميعَدْهُمْ جِبَلْ كرْبَيْ

6- نتيجة لهذه القراءة :

2 2 2 3 2 2 3 2 2 = 2 2 2 1 – 2 2 2 1 – 2 2 2

= مفعولاتُ مفعولاتُ مفعولاتُ

ولا أرى وزنا يمثل يؤيد وجهة نظر الدكتور أحمد مستجير حول مبدإ وجود هذا الوزن بوضوح هذا الوزن."

د. مستجير يرى أن هذا هو الأصل النظري للدوبيت.


يرعاك الله
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 12-05-2015, 10:19 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
مرشدنا الفاضل خشان خشان حفظه الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لم نعرف منك أبداً إلا الصدق والموضوعية في حواراتك كلها مع الإخلاص المطلق لمنهج الخليل ولا أحد معه في مجال العروض ، ولا يلزمك هذا الرد المطول لتثبت موضوعيتك . فبارك الله بك وحفظك راعياً لمنهج الخليل وزاداً لنا من هذا البحر المتكامل.
وسأجيبك على أسئلتك كلها في صفحة مستقلة لأنها تتعلق بالمنهجيات التي أراها تخرج عن موضوع وزن الدوبيت الذي تفضلت علينا بفتحه وأثريت الحوار فيه. فجزاك الله كل خير
.
وسأطرح هنا تاريخ بدء الدوبيت عند العرب ملخصاً عن ما ورد في كتاب الأستاذ عمر خلوف (البحر الدبيتي) :

المثناة والدوبيت

أورد الدكتور عمر خلوف في الصفحة 6 من كتابه المذكور نقلاً عن كلام الجوهري في الصحاح حديثاً شريفاً مختصراً ذكر منه : (من أشراط الساعة أن يبسط القول ويخزن الفعل، ويرفع الأشرار، ويوضع الأخيار، وأن تقرأ المثناة على رؤوس الناس لا تغير) ، حيث قال (في تفسير المثناة): (قيل هي التي تسمى بالفارسية دوبيتي وهو الغناء) ، أورده هكذا للاستدلال به على أن هذا الوزن كان معروفاً في ذلك الوقت (393 هـ) على أنه وزن فارسي .
والواقع أن الحديث الوارد كاملاً كما يلي:
قال عبد الله بن عمرو بن العاص: إن من أشراط الساعة أن يبسط القول ويخزن الفعل، ويرفع الأشرار، ويوضع الأخيار، وأن تقرأ المثناة على رؤوس الناس لا تغير، قيل: وما المثناة؟ قال: ما استكتب من غير كتاب الله، قيل له: فكيف بما جاء من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ فقال: ما أخذتموه عمن تأمنونه على نفسه ودينه فاعقلوه، وعليكم بالقرآن فتعلموه وعلموه أبناءكم فإنكم عنه تسألون وبه تجزون، وكفى به واعظاً لمن عقل.
طبعاً أوردت الحديث لتصحيح مفهوم المثناة التي تم شرحها في الحديث ذاته لكي لا يفهم أن معناها الصحيح هو وزن الدوبيت كما ورد في مختار الصحاح، فمعاني الأحاديث الشريفة لا تؤخذ عن من يشار إليه بعبارة قيل...
ثم أشار الدكتور عمر إلى الدوبيت العربي في الصفحة 8 بقوله : وأنه ظهر متزامناً مع ظهور الدوبيت الفارسي ،
ونقل رباعيات عن الجنيد البغدادي 298 هـ
.
ورباعيات من أواخر القرن الثاني الهجري:
ياساقياً (ساقٍ) خصني بما تهواه= لا تمزج أقداحي رعاك الله
دعها صرفاً فإنني أمزجها= إذ أشربها بذكر من أهواه

وفي ديوان الحلاج 309 هـ

كم ينشرني الهوى وكم يطويني = يا مالك دنياي ومالك ديني
يا من هو جنتي ويا روحي أنا= إن دام عليّ هجركم يعييني

الخلاصة :
هناك وزن دوبيت عربي وآخر فارسي (حسب الكتاب) ظهرا متزامنين . بحيث لم يرجح أيهما ظهر قبل الآخر بشكل واضح. ولكنني أرى أن تاريخ الجنيد قبل الجوهري بمئة عام تقريباً حسب الكتاب نفسه لصالح الدوبيت العربي ، بل نقل عن الإمام الشافعي أقدم دوبيت عربي 204 هـ (أي قبل 200 عام من ظهور الدوبيت الفارسي.)
رزْقي يَأْتي ، وخالقي يكفلُهُ =لا أفْضُلُ غيرَهُ ولا أسألُهُ
إنْ كنتُ أظنُّ أنّهُ منْ بَشَرٍ = لا قدَّرَهُ اللهُ ولا يسّرَهُ

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-07-2015 الساعة 10:37 PM
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 12-05-2015, 10:46 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
أستاذي الكريم

الحديث ذو شجون ، حول المثناه أنقل لك من الرابط:

http://www.sahab.net/forums/index.php?showtopic=48586

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من اقتراب وفي رواية أشراط ) الساعة أن ترفع الأشرار وتوضع الأخيار ويفتح القول ويخزن العمل ويقرأ بالقوم (المثناة ) ليس فيهم أحد ينكرها . قيل وما المثناة ؟ قال : ما استكتب سوى كتاب الله عز وجل ) الصحيحة ( 2821 )
قال الشيخ رحمه الله -في الصحيحة - وهو من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، يرويه عنه عمرو بن قيس الكندي رواه عنه جمع رفعه بعضهم وأوقفه بعضهم وهو في حكم المرفوع لأنه لا يقال بمجرد الرأي وهم ...... ، ثم ذكر الطرق عن ( عمرو بن قيس الكندي )، ثم قال رحمه الله :

(فائدة ): هذا الحديث من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم فقد تحقق كل ما فيه من الأنباء وبخاصة منها ما يتعلق ب ( المثناة ) وهي كل ما كتب سوى الله كما فسره الراوي وما يتعلق به من الأحاديث النبوية والآ ثار السلفية فكأن المقصود ب ( المثناة ) الكتب المذهبية المفروضة على المقلدين التي صرفتهم مع تطاول الزمن عن كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم كما هو مشاهد اليوم مع الأسف من جماهير المتمذهبين وفيهم كثير من الدكاترة والمتخرجين من كليات الشريعة فإنهم جميعا يتدينون بالتمذهب ويوجبونه على الناس حتى العلماء منهم فهذا كبيرهم أبو الحسن الكرخي الحنفي يقول كلمته المشهورة :( كل آية تخالف ما عليه أصحابنا فهي مؤولة أو منسوخة وكل حديث كذلك فهو مؤول أو منسوخ )

فقد جعلوا المذهب أصلا والقرآن الكريم تبعا فذلك هو ( المثناة ) دون شك أو ريب . وأما ما جاء في " النهاية " عقب الحديث وفيه تفسير ( المثناة ) : " وقيل : إن المثناة هي أخبار بني إسرائيل بعد موسى عليه السلام وضعوا كتابا فيما بينهم على ما أرادوا غير كتاب الله فهو المثناة فكأن ابن عمرو كره الأخذ عن أهل الكتاب وقد كان عنده كتب وقعت إليه يوم اليرموك منهم فقال هذا لمعرفته بما فيها "

قلت : وهذا التفسير بعيد كل البعد عن ظاهر الحديث وأن المثناة من علامات اقتراب الساعة فلا علاقة لها بما فعل اليهود قبل بعثته صلى الله عليه وسلم فلا جرم أن ابن الأثير أشار إلى تضعيف هذا التفسير بتصديره إياه بصيغة " قيل " .
وأشد ضعفا منه ما ذكره عقبه : ( قال الجوهري: " المثناة " هي التي تسمى بالفارسية ( دوبيتي ) وهو الغناء " ! ) انتهى كلام الشيخ رحمه الله في الصحيحة .

وفي ( الحديث حجة بنفسه ) قال الشيخ رحمه الله : - تحت عنوان ( كثرة الخلاف في المقلدين وقلته في أهل الحديث ) قال رحمه الله :

ومن عرف هذا السبب في بقاء طوائف المقلدين على تفرقهم المشين طيلة هذه القرون الطويلة حتى أفتى جمهورهم ببطلان الصلاة أو كراهتها وراء المخالف في المذهب بل منع بعضهم الحنفي أن يتزوج المرأة الشافعية وأجاز آخر ذلك لكن دون العكس معللا ذلك بقوله : " تنزيلا لها منزلة أهل الكتاب " كأن الله تعالى لم يخاطبهم بقوله : [ ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جاءهم البينات ] وقال : [ وتقطعوا أمرهم بينهم زبرا كل حزب بما لديهم فرحون ] . قال ابن القيم رحمه الله ( 1/314 ) : " والزبر الكتب أي كل فرقة صنفوا كتبا أخذوا بها وعملوا بها ودعوا إليها دون كتب الآخرين كما هو الواقع سواء " . أقول : ولعل هذه الكتب هي التي أشار إليها عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما فيما رواه عنه عمرو بن قيس السكوني قال : " خرجت مع أبي في الوفد إلى معاوية فسمعت رجلا يحدث الناس يقول : " إن من أشراط الساعة أن ترفع الأشرار وتوضع الأخيار وأن يخزن الفعل والعمل ويظهر القول وأن يقرأ الناس بالمثناة في القوم ليس فيهم من يغيرها أو ينكرها "

فقيل : وما المثناة ؟ قال : ما اكتتب سوى كتاب الله عز وجل " ( أخرجه الحاكم ( 4/554 - 555 ) وقال : صحيح الإسناد ووافقه الذهبي وهو وإن كان موقوفا فله حكم المرفوع . لأنه من الأمور الغيبية التي لا تقال بمجرد الرأي لا سيما وقد رفعه بعض الرواة عنده وصححه أيضا .

وكأنه لذلك كان الإمام أحمد رحمه الله - حرصا منه على إخلاص الاتباع للكتاب والسنة - يكره وضع الكتب التي تشتمل على التفريع والرأي ( قاله ابن الجوزي في " مناقب أحمد " ص 192 ) خشية إيثار الناس لها على الكتاب والسنة كما فعل المقلدة تماما فإنهم يؤثرون مذهبهم على الكتاب والسنةعند الاختلاف ويجعلونه معيارا عليهما كما تقدم كما تقدم عن الكرخي وكان الواجب اتباع الكتاب والسنة كما تقضي بذلك الأدلة المتقدمة منها وكما توجب ذلك عليهم أقوال أئمتهم وأن ينضموا إلى من كان الكتاب والسنة معه من المذاهب الأخرى ولكنهم مع الأسف الشديد ظلوا مختلفين متنازعين ولذلك قال ابن القبم ( 2/333 ) وقد ذكر قوله صلى الله عليه وآله وسلم : " وإنه من يعش منكم فسيرى اختلافا كثيرا فعليكم بسنتي . . . . " :

" وهذا ذم للمختلقين وتحذير من سلوك سبيلهم وإنما كثر الاختلاف وتفاقم أمره بسبب التقليد وأهله الذين فرقوا الدين وصيروا أهله شيعا كل فرقة تنصر متبوعها وتدعوا إليه وتذم من خالفها ولا يرون العمل بقولهم حتى كأنهم ملة أخرى سواهم ويدأبون ويكدحون في الرد عليهم وقولون : " كتبهم " و" كتبنا " و" أئمتهم " و" أئمتنا " و" مذهبهم " و" مذهبنا " هذا والنبي واحد والقرآن واحد والرب واحد فالواجب على الجميع أن ينقادوا إلى كلمة سواء بينهم كلهم وأن لا يطيعوا إلا الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ولا يجعلوا معه من يكون أقواله كنصوصه ولا يتخذ بعضهم بعضا أربابا من دون الله فلو اتفقت كلمتهم على ذلك وانقاد كل واحد منهم لمن دعاه إلى الله ورسوله وتحاكموا كلهم إلى السنة وآثار الصحابة لقل الاختلاف وإن لم يعدم من الأرض ولهذا تجد أقل الناس اختلافا أهل السنة والحديث فليس على وجه الأرض طائفة أكثر اتفاقا وأقل اختلافا منهم لما بنوا على هذا الأصل وكلما كانت الفرقة عن الحديث أبعد كان اختلافهم في أنفسهم أشد وأكثر فإن من رد الحق مرج عليه أمره واختلط عليه والتبس عليه وجه الصواب فلم يدر أين ذهب كما قال تعالى : [ بل كذبوا بالحق لما جاءهم فهم في أمر مريج ] . ... الخ كلامه رحمه الله .
وفي مقال كتبه أخونا أبو خليفة العسيري وفقه الله في قسم الحديث نقل فيه تعليق الشيخ رحمه الله على دفة نسخته من كتاب سير أعلام النبلاء فذكر :
( المجلد الخامس :

? قال الشيخ محمد ناصر الدين الألباني - رحمه الله - :
(59 مثناة كمثناة أهل الكتاب )

قلت : هو قول الذهبي :

قال زيد بن يحيى حدثنا عبد الله بن العلاء قال سألت القاسم أن يملي عليّ أحاديث , فمنعني وقال : إن الأحاديث كثرت على عهد عمر , فناشد الناس أن يأتوه بها فلما أتوه بها أمر بتحريقها , ثم قال : مثناة كمثناة أهل الكتاب .


من مقال ( الفوائد التي علقها الشيخ الألباني على دفة نسخته من سير أعلام النبلاء ) لأخونا أبو خليفة العسيري . ) .

( فائدة ) : ذكر صاحب كتاب ( تاريخ الصهيونية ) الكاتب " صبري جريس " لفظة : ( المشناة ) بالشين ، فقال : ( اتبع حكماء اليهودية منذ قبولها بالتوراة كتابها المقدس أسلوب الاجتهادات الدينية الهادفة إلى تفسير التوراة وملائمتها لروح العصر الذي تصدر فيه تلك الاجتهادات وعرفت حصيلة تلك الاجتهادات فيما بعد باسم " التوراة الشفهية " ... ولكنها لم تجمع كتابة خوفا من المس بقدسية التوراة الأصلية إلا في نهاية القرن الثاني للميلاد من قبل الحاخام " يهودا هاناسي - 135- 220 م ، فأطلق عليها اسم ( مشناة ) واعتبرت كتابا ملزما لليهودية بعد التوراة ) تاريخ الصهيونية ج1 ص 18 .

والله أعلم .

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 12:22 PM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 12-05-2015, 12:08 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
تمثيل الدوبيت الأكثر شيوعاً في الوزن من بيت للدكتور ضياء الدين الجماس

أدعوك إلهنا صلاة أبدا= تعلو بمحمد مقاماً حُمِدا

رد مع اقتباس
  #13  
قديم 12-05-2015, 12:18 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
أسعدني تفصيلك عن المثناة أستاذنا الكريم أسعدك الله سعادة أبدية آمين
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 12-05-2015, 07:06 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
تطبيق

نموذج ثنائية :

باستمتاعٍ قلبي جرى متبولا= نهْرٌ جارٍ من نبعه موصولا
والنبض سرى في عرقه صداحاً = كالسيف بدا من غمده مسلولا

لاحظ أن البيت الأول كله أسباب خفيفة مع وتد واحد في كل شطر
البيت الثاني مثله بفارق سبب ثقيل في كل شطر
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 12-05-2015, 08:07 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
سؤال لأستاذنا خشان

هل تلتزم العروض والضرب في الدوبيت كما في البيت الأول أم يجوز التغيير في القصيدة الواحدة؟
كأن تكون عروض البيت الأول 2 2 2 وعروض البيت الثاني 2 1 3
وكذلك بالنسبة للضرب هل هناك إلزام
جزاكم الله خيراً

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 08:29 PM
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 12-05-2015, 10:02 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
سؤال لأستاذنا خشان

هل تلتزم العروض والضرب في الدوبيت كما في البيت الأول أم يجوز التغيير في القصيدة الواحدة؟
كأن تكون عروض البيت الأول 2 2 2 وعروض البيت الثاني 2 1 3
وكذلك بالنسبة للضرب هل هناك إلزام
جزاكم الله خيراً

[right]الذي أراه أستاذي أن أحكام القافية لا تتغير بين بحر وآخر. ( مع أخذ تعدد القوافي في الخاتمة 3223 بعين الاعتبار ).

وأرى أن قوانينها تسري على الدوبيت بل وعلى (الموزون ) خارج إطار الشعر.

وعليه لا يتفق في القافية 2 1 3 و 2 2 2 بل يتفق فيها 1 3 2 و 2 2 2

أما 222 فلا تأتي في آخر أي صدر في الشعر العربي إلا في حال التصريع. وأرى أن هذا يجري على الدوبيت.

يرعاك الله.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 10:32 PM
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 12-05-2015, 10:30 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
الذي أراه أستاذي أن أحكام القافية لا تتغير بين بحر وآخر. ( مع أخذ تعدد القوافي في الخاتمة 3223 بعين الاعتبار ).

وأرى أن قوانينها تسري على الدوبيت بل وعلى (الموزون ) خارج إطار الشعر.

وعليه لا يتفق في القافية 2 1 3 و 2 2 2 بل يتفق فيها 1 3 2 و 2 2 2

أما 222 فلا تأتي في آخر أي صدر في الشعر العربي إلا في حال التصريع. وأرى أن هذا يجري على الدوبيت.

يرعاك الله.




أستاذنا أليس في الخبب جائز أن تكون العروض فعلنْ فعلنْ وهو من قوالب الدوبيت حسب الدكتور عمر خلوف وكذلك مفعولن
وقد عرف الدوبيت في مجمله من الخبب في بداية الشطر ونهايته
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 12-05-2015, 10:46 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
يا أستاذي أعيد صياغة ردي فوجدتك سبقت للتعليق .

إليك الرد في صيغته الجديدة:

الذي أراه أستاذي أن أحكام القافية لا تتغير بين بحر وآخر. ( مع أخذ تعدد القوافي في الخاتمة 3223 بعين الاعتبار ).

وأرى أن قوانينها تسري على الدوبيت بل وعلى (الموزون ) خارج إطار الشعر.

وعليه لا يتفق في القافية 2 1 3 و 2 2 2 بل يتفق فيها 1 3 2 و 2 2 2

ما تقد متعلق بالضرب

***

أما 222 فلا تأتي في آخر أي صدر في الشعر العربي ( البحري ) إلا في حال التصريع.

لكن لعل صدر الدوبيت يتبع صدر الخبب في حكمه. هل ينتهي صدر الخبب ب 2 2 2 ؟

في القصائد المعروفة

يا ليل الصب متى غده ؟ تجد الشاعر يلتزم في نهاية الصدر 2 1 3 .

هل ثمة قصائد في الخبب ينتهي الصدر في أبياتها أو بعضها ب 2 2 2 ؟

الأمر بحاجة لبحث.

من قصيدة ( مدرستي أنت ) http://arood.com/vb/showthread.php?p=27859#post27859

أنظر أواخر الصدور

إني غابات من ألم .....تحترق بحزن أشجاري
2 2 2 2 2 2 1 3

سحبي تتراقص في عيني .....ويفيض الدمع بأنهاري
1 3 1 3 1 3 2 2

لايمنع شمسي أن تشرق ......وتقبل بابي وجداري
2 2 1 3 2 2 2 1 1



ما الرأي فيها ؟ حقيقة الأمر يحتاج تثبتا .

أنا استسغتها ، لكن يلزم استعراض قصائد الخبب السابقة .

كما يلزم مراجعة قصائد طويلة على الدوبيت . الموجود منه جله بيتان أولهما مقفى .

http://www.aldiwan.net/poem.html?Wor...A&Find=meaning

حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 12-05-2015, 10:47 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
من قوالب الدوبيت

من قوالب الدوبيت التي وضعها الأستاذ عمر خلوف

فعْلن فعلن مستفعلن فعلن فعلن =فعْلن فعلن مستفعلن فعلن فعلان
2 2 2 2 2 2 3 2 2 2 2 =2 2 2 2 2 2 3 2 2 2 2 هـ

فعْلن فعلن مستفعلن مفعولن=فعْلن فعلن مستفعلن مفعولان
2 2 2 2 2 2 3 2 2 2 =2 2 2 2 2 2 3 2 2 2 هـ
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 12-05-2015, 11:00 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
يا أستاذي أعيد صياغة ردي فوجدتك سبقت للتعليق .

إليك الرد في صيغته الجديدة:

الذي أراه أستاذي أن أحكام القافية لا تتغير بين بحر وآخر. ( مع أخذ تعدد القوافي في الخاتمة 3223 بعين الاعتبار ).

وأرى أن قوانينها تسري على الدوبيت بل وعلى (الموزون ) خارج إطار الشعر.

وعليه لا يتفق في القافية 2 1 3 و 2 2 2 بل يتفق فيها 1 3 2 و 2 2 2

ما تقد متعلق بالضرب

***

أما 222 فلا تأتي في آخر أي صدر في الشعر العربي ( البحري ) إلا في حال التصريع.

لكن لعل صدر الدوبيت يتبع صدر الخبب في حكمه. هل ينتهي صدر الخبب ب 2 2 2 ؟

في القصائد المعروفة

يا ليل الصب متى غده ؟ تجد الشاعر يلتزم في نهاية الصدر 2 1 3 .

هل ثمة قصائد في الخبب ينتهي الصدر في أبياتها أو بعضها ب 2 2 2 ؟

الأمر بحاجة لبحث.

من قصيدة ( مدرستي أنت ) http://arood.com/vb/showthread.php?p=27859#post27859

أنظر أواخر الصدور

إني غابات من ألم .....تحترق بحزن أشجاري
2 2 2 2 2 2 1 3

سحبي تتراقص في عيني .....ويفيض الدمع بأنهاري
1 3 1 3 1 3 2 2

لايمنع شمسي أن تشرق ......وتقبل بابي وجداري
2 2 1 3 2 2 2 1 1

من سجن يبكي زواري ....نافذتي ترقب عصفوري

2 2 2 2 2 2 2 2

ما الرأي فيها ؟ حقيقة الأمر يحتاج تثبتا .

أنا استسغتها ، لكن يلزم استعراض قصائد الخبب السابقة .

كما يلزم مراجعة قصائد طويلة على الدوبيت . الموجود منه جله بيتان أولهما مقفى .

http://www.aldiwan.net/poem.html?wor...a&find=meaning

حفظك ربي ورعاك.

أستاذي الفاضل
في الخبب يمكن أن يكون الشطران بكاملهما 2 2 2 2 2 2 2 2 ....
ولي قصائد كثيرة من هذا الباب ولا ضير أن ينتهي شطر 2 2 2 2 وآخر 1 3 1 3
الخبب لا يقاس بالبحور الوتدية
وأعتقد أن الدوبيت يقاس على الخبب ولكن الأفضل لتناسق الأبيات جماليا أن تتفق العروض مع بعضها ولكن من حيث الأصل يمكن أن ينتهي عروض أحد الأبيات 2 2 2 وآخر 2 1 3,
ولذلك نجد أن النمط الشائع في الدوبيت أن تتفق العروض والضرب بالنهاية 2 1 3 ولعل الشعراء العرب لم يستسيغوا إلا النمودج
فعلن فعلن متفعلن مستعلن للتخلص من الوزن الخببي
والله أعلم

رد مع اقتباس
  #21  
قديم 12-05-2015, 11:08 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,463
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
أستاذي الفاضل
في الخبب يمكن أن يكون الشطران بكاملهما 2 2 2 2 2 2 2 2 ....
ولي قصائد كثيرة من هذا الباب ولا ضير أن ينتهي شطر 2 2 2 2 وآخر 1 3 1 3
الخبب لا يقاس بالبحور الوتدية
وأعتقد أن الدوبيت يقاس على الخبب ولكن الأفضل لتناسق الأبيات جماليا أن تتفق العروض مع بعضها ولكن من حيث الأصل يمكن أن ينتهي عروض أحد الأبيات 2 2 2 وآخر 2 1 3,
ولذلك نجد أن النمط الشائع في الدوبيت أن تتفق العروض والضرب بالنهاية 2 1 3 ولعل الشعراء العرب لم يستسيغوا إلا النمودج
فعلن فعلن متفعلن مستعلن للتخلص من الوزن الخببي
والله أعلم



يا أستاذي بالنسبة للخبب، ثمة احتمال لصحة ما تفضلت به بالنسبة للعروض

أما بالنسبة للضرب فلا أظن أن ثمة اختلافا في أحكام القافية بين الخبب والبحور.

وليتك تتقصى معي ذلك في الجيد من الشعر.

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 12-05-2015, 11:19 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
في المشاركة 13 صورة الطائر التي تلخص البحر الدوبيتي بالسطر الرقمي تبدأ وتنتهي بأربعة أسباب خببية
في المشاركة 14 نظمت ثنائية على أحد قوالب الدوبيت ، أرجو أن تكون سليمة.
بارك الله بكم

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-05-2015 الساعة 11:54 PM
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-05-2015, 11:37 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
إليك أستاذي من الرابط الأول الذي وضعته

يتوقف نبضي إن ترحل 1 3 1 3 2 2 2 2
ويهاجر قمري بمداري 1 3 1 1 1 3 1 3 2
والدمع جيوشي ثواري 2 2 1 3 2 2 2 2
حررني هيا اخرجني 2 2 2 2 2 2 2 2
من سجن يبكي زواري 2 2 2 2 2 2 2 2
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-06-2015, 08:25 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
عروض مختلفة لابن الفارض

للإمام الشافعي 204 هـ
رزْقي يَأْتي ، وخالقي يكفلُهُ =لا أفْضُلُ غيرَهُ ولا أسألُهُ
إنْ كنتُ أظنُّ أنّهُ منْ بَشَرٍ =لا قدَّرَهُ اللهُ ولا يسّرَهُ

من الديوان لابن الفارض
ما جئت منى أبغي قرى كالضيفِ = عندي بك شغل عن نزول الخيفِ
والوصل يقيناً فيك ما يقنعني = هيهات فدعني في مجال الطيفِ

ما أحْسَنَ ما بُلْبلَ مِنْهُ الصُّدْغُ = قَدْ بَلْبَلَ عَقْلِي وَعَذُولي يلغو
ما بِتُّ لَدِيغاً مِنْ هَوَاهُ وَحْدِي= من عَقْرَبَهِ في كلِّ قلبٍ لَدْغُ

ابن الجوزي
من أجلك قد جعلتُ خدّي أرضا= للشامت والحسود حتى ترضى
مولاي إلى متى بهذا أحظى = عمري يفنى وحاجتي ما تقضى



من الديوان لبلبل الغرام الحاجزي
هَبَّت فَعَلِمتُ أَنَّها مِن نَجدِ = ريحٌ لِنَسيمِها أَريجُ النِدِّ
لَكِن جَزَعاً قُلتُ لِواشٍ عِندي= هَذي النَسَمات لِلكَثيبِ الفَردِ

كم يذهبُ هُذا العمرُ في الخسرانِ= ما أغفلني فيه وما أنساني
ضيَّعتُ زماني كلَّه في لعبٍ = يا عمرُ فهل بعدكَ عمرٌ ثانٍ
يا ليتهمُ عادوا إلى الأوطانِ = كي تجتمعَ الأرواحُ بالأبدانِ
كم رامَ بيَ العذولُ عنهمْ بدلاً = هذا غلطٌ عمري قصيرٌ فانٍ
في الديوان مكتوب (ثاني) ( فاني) وهذا خطأ نجوي إملائي في رسم القوافي
راجع بحث رسم القوافي - هام جداً الرابط
http://www.arood.com/vb/showthread.p...2974#post82974

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-07-2015 الساعة 10:30 PM
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 12-06-2015, 09:05 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
في الديوان عن الشاب الظريف
يَا غُصْنَ نَقاً يَمِيسُ في الأَوْرَاقِ = يَا بَدْرَ دُجىً يَطْلُعُ في الأَطْواقِ
إِنْ تَهْجُر أَوْ تَصُدّ يا بَدْرٌ أفلْ= ذَا هَجْرُكَ مَحْمُولٌ على الأَحْداقِ

نظام الدين الأصفهاني
عرجت صبابة على مغناكِ= أستنشق من نسيمه ربّاك
دار ضحكت ثغور عينيَ فيها=لا مرّ سوى المزن بها من باكِ

للخفاجي
قالوا لي اصبر لفادح الأحزانِ =فالحزن وما يسرُّ كلٌّ فانِ
وارقب فرجاً فقلت إنيَ أخشى =يأتي فرَجٌ إليَّ لا يلقاني

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-07-2015 الساعة 03:43 PM
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 12-06-2015, 11:34 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
قوالب الدوبيت







رد مع اقتباس
  #27  
قديم 12-07-2015, 11:22 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
نماذج من قصائد على الدوبيت

أقدم نموذجاً لقصيدة على وزن الدوبيت الأكثر قبولاً واستعمالاً، ويحقق قواعد العروض المرضية للذوق العربي:

وصايا
د.ضياء الدين الجماس
قرآنُ بديعنا سَما واكتملا = نورٌ بحروفهِ بدا مشتعلا
اقرأ بتلاوةٍ خشوعاً فَـبِها = ترقى صُعُداً مصافحاً خيرَ مَلا
أنفقْ بكرَمٍ تكن سعيداً أبداً = وابذلْ بكرامةٍ تعشْ متصلا
كنْ في أملٍ لمن منَ الغيث همى = مستمطرَ رزقه الذي ما أفلا
يا مَنْ بعيونه الجمال انسكبا= أرخى بجفونه الهوى فانثملا
قد نام على الهدى محباً فسما = والشوق بعينه ازدهى فاكتحلا
أدعوك إلهنا صلاةً مدداً = تعلو بمحمدٍ مقاماً كَملا

العروض والضرب بوزن 2 1 3 والبيت الأول مصرع

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-08-2015 الساعة 02:12 AM
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 12-07-2015, 11:32 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
نموذج 2 لقصيدة على وزن الدوبيت يكون فيها الضرب 2 2 2 والعروض 2 1 3 مع تصريع البيت الأول

يا قلب
د. ضياء الدين الجماس

باستمتاعٍ قلبي جرى متبولا= نهْرٌ جارٍ من نبعه موصولا
والنبض سرى في عرقه مندفقاً = كالسيف بدا من غمده مسلولا
باسمُ ثغرٍ بعينه قطْرُ ندى = والدمع همى من غيثها مكحولا
يا قلب إذا عراك وجدٌ ثملٌ = كن فيه كخلط في الحشا مجبولا


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-08-2015 الساعة 08:24 AM
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 12-07-2015, 11:41 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
هل يلتزم الشاعر بالعروض والضرب في الدوبيت ؟


بما أن الخليل رحمه الله لم يدخل هذا الوزن في بحوره ،ولم ترد له نماذج خاصة من شعراء العرب قبل الخليل ، فالقوانين العروضية العامة يمكن أن تنطبق على هذا الوزن ليكون الأجمل والأكثر توافقاً مع منهج الشعر العربي. وكما علمنا فإن هناك دوبيت عربي يعتمد الاشتقاق التفعيلي ( مفعولات أو مستفعلن وهو الراجح) ومنه الدوبيت الفارسي الذي عدل عن العربي واعتبرت بداية الشطر ونهايته خببية. وألخص هذه القوانين كما يلي.
1- يجب الالتزام بالضرب حسب البيت الأول سواء كان خببياً أو تفعيلياً . مع الأخذ بالاعتبار جوازات هذا الضرب. فإذا اعتبرت النهاية مفعولن 2 2 2 خببية فتلزم كما هي أو تخابب بنمطيها : متفاعلْ = فعِلن فع (2) 2 2 أو فع فعِلن (مستعلن 2 (2) 2 ) ويلتزم كل شكل كما هو ويجوز مزج القافية بين مفعولن 2 2 2 و متفاعل (2) 2 2 قياساً على الكامل ولا يصح مزجها مع مستعلن). وإذا اعتبر مفعولن 2 2 2 مقطوع مستفعلن فيجب الالتزام بها كما هي ويجوز مشاركتها كما في الرجز بوزن فعولن 3 2 والأفضل عدم المشاركة في كلا الحالتين لجمال الوزن. ومن القواعد العروضية الالتزام بالضرب المزيد (بالتسبيغ مثل فعلان، مفعولان..).
2- العروض في الشعر العربي إجمالاً لا ينتهي بأكثر من سبب في البحور الوتدية إلا في حالات التصريع والهزج ومجزوء الوافر ، فإذا كان ضربه بوزن مفعولن /*/*/* 2 2 2 فله أن يجعل عروض الصدر الأول مثله تصريعاً ثم يعود في باقي عروض الأبيات التالية إلى وزن مستعلن /*///* 2 1 3 . وهو الأقوى والأكثر جمالاً لو أراد متابعة الثنائية إلى قصيدة أكثر من بيتين ، وإذا اقتصر على بيتين فقط فله الخيار في العروض أن تكون مفعولن أو مستعلن أو فعولن. وعلى ذلك أمثلة ثنائية كثيرة.
3- ما سوى ذلك المسألة جمالية ترجع إلى الشاعر وخاصة إذا كانت ثنائية فقط أو موشحة فجمال الوزن والانتظام من ذوق الشاعر ،والالتزام دائماً يضيف جمال انتظام الإيقاع.
والغالبية الساحقة من الشعراء الذين استساغوا هذا الوزن كما ذكرنا هم على الالتزام بوزن :
فعلن فعِلن متفعلن مستعلن (وهو الأكثر جمالاً وتماشياً مع الذوق الشعري العربي).
.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-08-2015 الساعة 02:06 AM
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 12-07-2015, 07:21 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
أستاذنا خشان
يعتبر الأستاذ خلوف أن العروض والضرب 2 2 2 خببية ويجوز فيها 1 3 2 و 2 1 3 في القصيدة ذاتها مع 2 2 2 فهل يبقى الرقمى على تأييده هذا ؟
التلمساني غلى غير هذا فهو يعتبر أن ما بعد مستفعلن الوسطى تأتي مستفعلن ثانية ويجوز فيها الطي والقطع على 2 2 2 فأيهما الأصح برأيكم في الدوبيت. وهل هذا فرق بين الدوبيت العربي والفارسي؟
الكل متفق على أن القسم الأول خببي (2) (2) (2) 2 .

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-07-2015 الساعة 11:25 PM
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:59 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009