التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع قل للمليحة  آخر رد: خشان خشان    <::>    لغة مالطة  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزات مشتقة من السريع  آخر رد: خشان خشان    <::>    من اجل  آخر رد: خشان خشان    <::>    نداء الى استاذى الخبيش  آخر رد: أحمد فرج    <::>    المصطح اللساني والعروض  آخر رد: خشان خشان    <::>    الذائقة والمنهج  آخر رد: خشان خشان    <::>    تمر أو جمر  آخر رد: خشان خشان    <::>    شعبي بلهجة من مصر  آخر رد: أحمد فرج    <::>    أمين الشحاتيت - 2  آخر رد: زمردة جرهم    <::>    المتقارب وشعراء العاميه المصري...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    مارايكم بهذا الوزن فى بحور الخ...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    ما قاله الجابري عن الخليل  آخر رد: (سحر نعمة الله)    <::>    مشكلات عروضية وحلولها  آخر رد: خشان خشان    <::>    هذا السطر اعجبنى فى الخبب  آخر رد: أحمد فرج    <::>    تقديم الرقمي في المحور الثقافي  آخر رد: خشان خشان    <::>    التفرقه بين اللام الشمسيه والق...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    بالجملة أميرات شعر وبحور سابعة...  آخر رد: خشان خشان    <::>    موضوع هام عن تقطيع الشعر الشعب...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    خشان يتهم الفراهيدي!  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #31  
قديم 05-07-2013, 08:26 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

إستمتعت كثيرا بالحوار.‏
وهنا سأرد كمحام عن منطق الرقمي وليس كقاض. القاضي هو القارئ
تقتضي الموضوعية مني الجمع بين أمرين:‏
أولهما الإعجاب بإخلاص المدعي العام لمهمته
وثانيهما توضيح مآخذي على مرافعته وبيان ما فيها من ثغرات.‏
سيلاحظ القارئ ورود الكثير من أقوال استاذي لحسن عسيلة وأستاذتي سحر في ردي فكلنا نصدر عن تفس المفهوم في ‏قضية التخاب.‏
‏****‏
سأبدأ بشرح ما يتعلق بالموضوع بشكل مركز. ثم أنتقل إلى ملابساته

أولا : السبب الخببي المجمد

‏1-‏ تحديده : هو السبب الأول في حشو من 2 2 2 في حشو بحور دائرة المشتبه.‏
‏2-‏ كيف هو خببي وكيف هو مجمد
هو خببي بمقياس الشعر بمعنى أنه لو مارس خببيته فلا يخرج الوزن من الشعر .‏
مثال المضارع على الدائرة = 3 2 2 2 3 2 ولو مارس السبب الأول خببيته فسيصبح الوزن = 3 1 3 2 3 2 وهذا ‏وزن مجزوء المتقارب.‏
وهو مجمد بمقياس بحور دائرة المشتبه.‏

ثانيا : 2 2 2 في منطقة الضرب

تحل 2 2 2 في منطقة الضرب نتيجة تخاب أول يخرجها من الإيقاع البحري إلى الإيقاع الخببي، وبذلك تنتفي علاقتها ‏بالمحاور وساعة البحور فالمحاور وساعة البحور خاصة بالبحري وهي هيئة ثم كم، والخبب كم في الأصل. وكل ربط بين ‏‏2 2 2 الخببية والمحاور هو من عند الأستاذة المدعية نتيجة فهم خاص بها للرقمي، وعليه فهو لا يعني الرقمي بشيء

ثالثا : العلاقة بين 2 2 2 في منطقة الضرب وأسباب الحشو ‏

في الحديث عن علاقة 2 2 2 وأسباب الحشو فالأمر يتعلق بأسباب الحشو في كل حال وأسباب الحشو ثلاثة أنواع تتحدد ‏بموجبها خببية السبب الأول في 2 2 2‏
أ 1– في حالة الفاصلة في الكامل ( وبطبيعة الحال تنتفي 2 3 ) فالعلاقة بين السببين 2 2 3 و 2 2 2 وبالتالي فالسبب ‏الأول يمكن تحوله إلى 11 ولا يمكن زحافه إلى 1‏

أ2- في حالة السببين في الرجز فالعلاقة بين السببين 2 2 3 و 2 2 2 وكل الأسباب يحرية في الحشو ومنطقة الضرب وهي ‏بالتالي قابلة للزحاف. وبالتالي فالسبب الأول يمكن زحافه إلى 1 ولا يمكن تحوله إلى 11‏

ب -في حالة وجود 3 2 3 ( وبطبيعة الحال تنتفي الفاصلة في الحشو ) وينتفي كذلك أصل وجود 2 2 2 في منطقة الضرب

جـ - في حالة بين أ ، ب حيث يوجد في الحشو 2 3 ويوجد فيه 2 2 2، ووجود 2 2 2 في منطقة الضرب ذو صلة ب 2 2 2 ‏في الحشو ولكن السبب الأول في الحشو مجمد الخببية وليس من مجمد لخببية السبب 2 الأول 2 2 2 في منطقة الضرب.‏

رابعا : أية نظرية تستمد صحتها من قدرتها على تفسير الظواهر.

هذه النظرية تفسر بشكل ممتاز وشامل ومطرد أحوال منطقة ‏الضرب. ولو وجدت الأستاذة المدعية ضمن أوراقها حالة تخلف واحدة فالمرجو منها الإشارة إليها، لأنها ستكون ناتجة عن خطإ ‏في الاستقراء من شأن تصويبه أن يرتقي بالرقمي. ولا مجال هنا لأخذ عينة دم أي سبب وتحليلها في المختبر.‏

لم أشأ أن أدخل في هذه المرحلة في مناقشة تفاصيل مرافعة سيادة المدعي العام . في حال وجد إجابات تساؤلاته فيما تقدم ‏واقتنع به فلا أرى داعيا لذلك. وإذا طلب مني الإجابة على اسئلته مع أن إجاباتي لن تختلف كثيرا عن إجابات أستاذي لحسن ‏فأنا تحت تصرف سيادته.‏

شكرا أستاذي الكريم خشان
أشهد بأنك بطل شجاع .أشكرك لسعة صدرك ولك كامل التقدير والاحترام
وللأستاذ لحسن عميق الشكر والتقدير
وللأستاذة سحر شكري واحترامي خالصين
ولكل من مر في هذه الصفحة أو توقف فيها
أحبكم جميعا
‏ وأحييكم
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 05-07-2013, 09:46 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
شكرا أستاذي الكريم خشان
أشهد بأنك بطل شجاع .أشكرك لسعة صدرك ولك كامل التقدير والاحترام
وللأستاذ لحسن عميق الشكر والتقدير
وللأستاذة سحر شكري واحترامي خالصين
ولكل من مر في هذه الصفحة أو توقف فيها
أحبكم جميعا
‏ وأحييكم

يا أستاذتي العزيزة .

جوابك هذا أقدره على المستوى الشخصي. ولكنه يتعارض مع مهمتك كمدع عام التي نؤيدك فيها.

لا تنسي أنك تقدمين في انتقادك أفضل خدمة للرقمي بأحد أمرين لا ثالث لهما: كشف الأخطاء لتصحيحها أو جلاء الشبهات
التي قد تعبرين في استعراضها عن رأي كثيرين. وفي كل خير.

غلق الموضوع بهذا الشكل إجهاض لما بذلتِه وبذله الأساتذة من جهد في الحوار.

من حق الرقمي علي أن أصر على جواب واضح منك يقرر ما اقتنعت به ومالم تقتنعي به من ردي. كما أن وضوح ردك من حق الرقمي وأهله عليك.

أنتظر الجواب الواضح الذي استقر في وجدانك وأحكم ضميرك في عدم المجاملة.

وكما ترين إني أقلق من مجاملتك لنا قلقي من مجاملة أي من الأساتذة لك.

فلا فائدة من الحوار إن لم يقدم فيه كل منا ما يعتقده حقا، إضافة إلى مهمتك الأساس وهي البحث عن الثغرات والشبهات.

واجتهادنا في الرد عليك لا يماثله إلا تقديرنا الكبير لجهدك وإخلاصك في القيام بهذا الدور الذي يتطلب الشجاعة والفهم .


يرعى الله أستاذتي الرائعة.
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 05-07-2013, 11:36 PM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 910
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

إستمتعت كثيرا بالحوار.‏
وهنا سأرد كمحام عن منطق الرقمي وليس كقاض. القاضي هو القارئ
تقتضي الموضوعية مني الجمع بين أمرين:‏
أولهما الإعجاب بإخلاص المدعي العام لمهمته
وثانيهما توضيح مآخذي على مرافعته وبيان ما فيها من ثغرات.‏
سيلاحظ القارئ ورود الكثير من أقوال استاذي لحسن عسيلة وأستاذتي سحر في ردي فكلنا نصدر عن تفس المفهوم في ‏قضية التخاب.‏
‏****‏
سأبدأ بشرح ما يتعلق بالموضوع بشكل مركز. ثم أنتقل إلى ملابساته

أولا : السبب الخببي المجمد

‏1-‏ تحديده : هو السبب الأول في حشو من 2 2 2 في حشو بحور دائرة المشتبه.‏
‏2-‏ كيف هو خببي وكيف هو مجمد
هو خببي بمقياس الشعر بمعنى أنه لو مارس خببيته فلا يخرج الوزن من الشعر .‏
مثال المضارع على الدائرة = 3 2 2 2 3 2 ولو مارس السبب الأول خببيته فسيصبح الوزن = 3 1 3 2 3 2 وهذا ‏وزن مجزوء المتقارب.‏
وهو مجمد بمقياس بحور دائرة المشتبه.‏

ثانيا : 2 2 2 في منطقة الضرب

تحل 2 2 2 في منطقة الضرب نتيجة تخاب أول يخرجها من الإيقاع البحري إلى الإيقاع الخببي، وبذلك تنتفي علاقتها ‏بالمحاور وساعة البحور فالمحاور وساعة البحور خاصة بالبحري وهي هيئة ثم كم، والخبب كم في الأصل. وكل ربط بين ‏‏2 2 2 الخببية والمحاور هو من عند الأستاذة المدعية نتيجة فهم خاص بها للرقمي، وعليه فهو لا يعني الرقمي بشيء

ثالثا : العلاقة بين 2 2 2 في منطقة الضرب وأسباب الحشو ‏

في الحديث عن علاقة 2 2 2 وأسباب الحشو فالأمر يتعلق بأسباب الحشو في كل حال وأسباب الحشو ثلاثة أنواع تتحدد ‏بموجبها خببية السبب الأول في 2 2 2‏
أ 1– في حالة الفاصلة في الكامل ( وبطبيعة الحال تنتفي 2 3 ) فالعلاقة بين السببين 2 2 3 و 2 2 2 وبالتالي فالسبب ‏الأول يمكن تحوله إلى 11 ولا يمكن زحافه إلى 1‏

أ2- في حالة السببين في الرجز فالعلاقة بين السببين 2 2 3 و 2 2 2 وكل الأسباب يحرية في الحشو ومنطقة الضرب وهي ‏بالتالي قابلة للزحاف. وبالتالي فالسبب الأول يمكن زحافه إلى 1 ولا يمكن تحوله إلى 11‏

ب -في حالة وجود 3 2 3 ( وبطبيعة الحال تنتفي الفاصلة في الحشو ) وينتفي كذلك أصل وجود 2 2 2 في منطقة الضرب

جـ - في حالة بين أ ، ب حيث يوجد في الحشو 2 3 ويوجد فيه 2 2 2، ووجود 2 2 2 في منطقة الضرب ذو صلة ب 2 2 2 ‏في الحشو ولكن السبب الأول في الحشو مجمد الخببية وليس من مجمد لخببية السبب 2 الأول 2 2 2 في منطقة الضرب.‏

رابعا : أية نظرية تستمد صحتها من قدرتها على تفسير الظواهر.

هذه النظرية تفسر بشكل ممتاز وشامل ومطرد أحوال منطقة ‏الضرب. ولو وجدت الأستاذة المدعية ضمن أوراقها حالة تخلف واحدة فالمرجو منها الإشارة إليها، لأنها ستكون ناتجة عن خطإ ‏في الاستقراء من شأن تصويبه أن يرتقي بالرقمي. ولا مجال هنا لأخذ عينة دم أي سبب وتحليلها في المختبر.‏

لم أشأ أن أدخل في هذه المرحلة في مناقشة تفاصيل مرافعة سيادة المدعي العام . في حال وجد إجابات تساؤلاته فيما تقدم ‏واقتنع به فلا أرى داعيا لذلك. وإذا طلب مني الإجابة على اسئلته مع أن إجاباتي لن تختلف كثيرا عن إجابات أستاذي لحسن ‏فأنا تحت تصرف سيادته.‏

الله أكبر ،
يا سلام يا سلام على العلم والبيان ،
فخور بأستاذي خشان أخا حبيبا عزيزا عالما حكيما ،
وممتن كل الامتنان لمن كانت سببا في هذا الوابل الهطول من سماء العلم والبيان ، الأستاذة ثناء صالح .
سأحتفظ بهذا البيان مرجعا قيما لي بكل تأكيد ،
شكرا لكم من صميم القلب ،
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 05-07-2013, 11:57 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أ. لحسن عسيلة)
الله أكبر ،
يا سلام يا سلام على العلم والبيان ،
فخور بأستاذي خشان أخا حبيبا عزيزا عالما حكيما ،
وممتن كل الامتنان لمن كانت سببا في هذا الوابل الهطول من سماء العلم والبيان ، الأستاذة ثناء صالح .
سأحتفظ بهذا البيان مرجعا قيما لي بكل تأكيد ،
شكرا لكم من صميم القلب ،

أخي وأستاذي الكريم

من علمك أنهل ومن رفيع خلقك وتهذيبك أستمد

أراني هنا ممثلا لحضرة المدعي العام في بعض ما سأقوله إتماما للفائدة، فكن أنت المحامي . حول قولي :

اقتباس
ب -في حالة وجود 3 2 3 ( وبطبيعة الحال تنتفي الفاصلة في الحشو ) وينتفي كذلك أصل وجود 2 2 2 في منطقة الضرب

يحضرني هنا أمران :

الأول : قولي صحيح في الطويل والبسيط . ولكن مجزوء البسيط 4 3 2 3 4 3 يصح في ضربه التحول إلى 4 3 2 3 2 2 2 شانه في ذلك شأن الرجز . مع فارق وجود 3 2 3 في حشو مجزوء البسيط دون الرجز. لعله ينبغي أن تعاد صياغة الفقرة لتكون:

اقتباس
ب -في حالة وجود 3 2 3 تنتفي الفاصلة في الحشو

الثاني وهو لصالح الفقرة ب بنصها الأصلي حيث ربما يكون تفسير ندرة أو انعدام أن تتحول المتناوبة الأخيرة في ثالث الرمل ( 3 4 3 ) إلى الخاتمة 3 2 2 .

فما رأي أستاذي الكريم.
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 05-08-2013, 04:11 AM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 910
أخي واستاذي خشان حياك الله ،

مجزوء البسيط 4 3 2 3 4 3
ثالث الرمـــــل 2 3 4 3 4 3

الملاحظ أن :
مجروء البسيط في حشوه 3 2 3 وفي نهايته المتناوبة 3 4 3 .
ثالث الرمل فيه البادئة 2 3 ، ولكن في نهايته 3 4 3 .

بناء على ما أملك من قواعد رقمية ، رغم أنني لم أتقص كل حالات البحور وصورها الواقعة في الشعر العربي ، هل يمكنني أن أقول :
إن احتمال ورود 2 2 2 في ضرب البيت ، والمنقولة من النهاية 3 4 3 ، وذلك وجد في مجزوء البسيط على الرغم من وجود 3 2 3 في حشوه ، يجعلني أتساءل :
هل يمكنني بناء على ما أمتلك من قواعد الرقمي أن أقول إن وجود 2 2 2 في ضرب مجزوء البسيط تثير تساؤلات ، خصوصا وأن حالة ثالث الرمل له نفس الوضع أي يحوي في حشوه 2 3 وينتهي ينفس نهاية مجزوء البسيط التي هي 3 4 3 ، ومع ذلك يندر أو يمتنع أن يرد في ضربه التركيب 2 2 2 ؟؟؟؟؟؟؟
ومنطقي المتواضع يقول : إذا جاز احتمال ورود 2 2 2 في ضرب مجزوء البسيط المنقلبة عن 3 4 3 ، مع وجود 3 2 3 في حشوه ( ولست أدري ما نسبة ورود ذلك في الشعر في مجزوء البسيط ) فإن احتمال ورود ذلك في بحر الرمل وارد جدا ، خصوصا وأنه هو الآخر يحوي 2 3 في حشوه و 3 4 3 في نهايته .
والعكس صحيح ، أي إذا كان يمتنع في الشعر العربي في ثالث الرمل ورود 2 2 2 في ضربه ، فإن الامتناع ذاته يجب أن ينسحب على مجزوء البسيط .
والنتبجة أمرور ثلاثة والأمر الاول أقرب إلى نفسي :
إما أن ورود 2 2 2 في ضرب مجزوء البسيط ما كان ليكون ، أو أنه كائن بندرة أو شذوذ .
وإما أن امتناع ورود 2 2 2 في ثالث الرمل هو كذلك ما كان ليكون .
وإما أن النهاية 3 4 3 في ثالث الرمل وفي مجزوء البسيط تكسر القاعدة .
والله تعالى أعلى وأعلم ،

أرجو أن أكون قد وفقت إلى الصواب ، وإلا فالمرجو من أستاذي خشان تقويم أخطائي .
تقبل تحياتي أستاذي الكريم خشان .

التعديل الأخير تم بواسطة : (أ. لحسن عسيلة) بتاريخ 05-08-2013 الساعة 04:30 AM
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 05-08-2013, 05:04 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أ. لحسن عسيلة)
أخي واستاذي خشان حياك الله ،

مجزوء البسيط 4 3 2 3 4 3
ثالث الرمـــــل 2 3 4 3 4 3

الملاحظ أن :
مجروء البسيط في حشوه 3 2 3 وفي نهايته المتناوبة 3 4 3 .
ثالث الرمل فيه البادئة 2 3 ، ولكن في نهايته 3 4 3 .

بناء على ما أملك من قواعد رقمية ، رغم أنني لم أتقص كل حالات البحور وصورها الواقعة في الشعر العربي ، هل يمكنني أن أقول :
إن احتمال ورود 2 2 2 في ضرب البيت ، والمنقولة من النهاية 3 4 3 ، وذلك وجد في مجزوء البسيط على الرغم من وجود 3 2 3 في حشوه ، يجعلني أتساءل :
هل يمكنني بناء على ما أمتلك من قواعد الرقمي أن أقول إن وجود 2 2 2 في ضرب مجزوء البسيط تثير تساؤلات ، خصوصا وأن حالة ثالث الرمل له نفس الوضع أي يحوي في حشوه 2 3 وينتهي ينفس نهاية مجزوء البسيط التي هي 3 4 3 ، ومع ذلك يندر أو يمتنع أن يرد في ضربه التركيب 2 2 2 ؟؟؟؟؟؟؟
ومنطقي المتواضع يقول : إذا جاز احتمال ورود 2 2 2 في ضرب مجزوء البسيط المنقلبة عن 3 4 3 ، مع وجود 3 2 3 في حشوه ( ولست أدري ما نسبة ورود ذلك في الشعر في مجزوء البسيط ) فإن احتمال ورود ذلك في بحر الرمل وارد جدا ، خصوصا وأنه هو الآخر يحوي 2 3 في حشوه و 3 4 3 في نهايته .
والعكس صحيح ، أي إذا كان يمتنع في الشعر العربي في ثالث الرمل ورود 2 2 2 في ضربه ، فإن الامتناع ذاته يجب أن ينسحب على مجزوء البسيط .
والنتبجة أمرور ثلاثة والأمر الاول أقرب إلى نفسي :
إما أن ورود 2 2 2 في ضرب مجزوء البسيط ما كان ليكون ، أو أنه كائن بندرة أو شذوذ .
وإما أن امتناع ورود 2 2 2 في ثالث الرمل هو كذلك ما كان ليكون .
وإما أن النهاية 3 4 3 في ثالث الرمل وفي مجزوء البسيط تكسر القاعدة .
والله تعالى أعلى وأعلم ،

أرجو أن أكون قد وفقت إلى الصواب ، وإلا فالمرجو من أستاذي خشان تقويم أخطائي .
تقبل تحياتي أستاذي الكريم خشان .

تحية لأستاذي الكريم

كنت ولا زلت أتساءل .

غاية ما استطيع قوله أنه

1- المخلع في مجزوء البسيط لا بد أن يمر ب 2 2 2 فهو = 4 3 2 3 1 2 2

2- في الرمل هو من الموزون ما لم يثبته الشعر المعتبر :

https://sites.google.com/site/alaroo...tasheeth-ramal


جبل التوباد يا حيّاكا .....وسقى الله صبانا ذاكا ... (مصرع)

1 3 2 2 3 2 2 2 ...1 3 2 1 3 2 2 2

فيك ناغينا الهوى في مهده ......ورضعناك فما أحلاكا

2 3 2 2 3 2 2 3 ..........1 3 2 1 3 2 2 2

وحدونا الشمس في مغربها .....وبكرنا جلّ من سوّاكا


لحسنٌ في هِمّهْ .... جاوزت ذي القمّةْ (مصرع)

2 3 2 2 2 .......2 3 2 2 2

فاق في أفعاله .....معضلات الأمّة

2 3 4 3 .........2 3 2 2 2
حفظ المولى لنا .... رائعاً ذا عِمّهْ

يرعاك ربي.
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 05-09-2013, 03:05 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


يا أستاذتي العزيزة .

جوابك هذا أقدره على المستوى الشخصي. ولكنه يتعارض مع مهمتك كمدع عام التي نؤيدك فيها.

لا تنسي أنك تقدمين في انتقادك أفضل خدمة للرقمي بأحد أمرين لا ثالث لهما: كشف الأخطاء لتصحيحها أو جلاء الشبهات
التي قد تعبرين في استعراضها عن رأي كثيرين. وفي كل خير.

غلق الموضوع بهذا الشكل إجهاض لما بذلتِه وبذله الأساتذة من جهد في الحوار.

من حق الرقمي علي أن أصر على جواب واضح منك يقرر ما اقتنعت به ومالم تقتنعي به من ردي. كما أن وضوح ردك من حق الرقمي وأهله عليك.

أنتظر الجواب الواضح الذي استقر في وجدانك وأحكم ضميرك في عدم المجاملة.

وكما ترين إني أقلق من مجاملتك لنا قلقي من مجاملة أي من الأساتذة لك.

فلا فائدة من الحوار إن لم يقدم فيه كل منا ما يعتقده حقا، إضافة إلى مهمتك الأساس وهي البحث عن الثغرات والشبهات.

واجتهادنا في الرد عليك لا يماثله إلا تقديرنا الكبير لجهدك وإخلاصك في القيام بهذا الدور الذي يتطلب الشجاعة والفهم .


يرعى الله أستاذتي الرائعة.


أستاذي الكريم خشان

الأروع في هذا المنتدى هو الأستاذ خشان محمد خشان . . .
إليك وإلى آل الرقمي الكرام رأيي الذي استقر في قلبي - مع إيماني بأن العقل إنما يستقر في القلب - وأشهد الله على ما أقوله :
أرى أن الأستاذ خشان قد فتح ثغرات عديدة في العروض الرقمي عندما ابتدع القول بعدم قابلية الوتد للتغير . ثم استطاع بعبقريته ورؤيته الشمولية سد جميع تلك الثغرات بما طرحه من معالجات رقمية متكاملة ومتقنة في
رواية التخاب . فرواية التخاب عمل إبداعي منطقي متكامل لولا بعض التشبيهات المجازية التي قد لا تفسر لصالح المنهج الرقمي المنضبط الدقيق في مرامي أبعاده مثل القول بفقدان الوتد وتديته بعد الأوثق الذي ينجم عن تأويله إخراج بعض البحور من الساعة . مع الانتباه إلى أن هذا التسويغ غير لازم لتفسير تغير الوتد فيما لو قدم الأستاذ خشان رواية التخاب كاملة كنظرية رقمية خاصة تتناول ما يرتبط بتغير الوتد من منطلق الرؤية الشمولية الرقمية الدقيقة . وهو بهذا أيضا يحمي نفسه من تهمة الالتفاف على حقيقة أن الوتد قابل للتغير في الضرب كما قرر الخليل وكما تقرر محصلة المعالجة الرقمية لمنطقة الضرب . فلو قدم الأستاذ خشان هذه الرؤية على أنها نظرية رقمية رديفة للطرح الخليلي لكن وفق المنهج الرقمي الشمولي .وليس على أنها انقلاب عليه لكان أولى بالمصداقية وأكثر انسجاما مع منهج الخليل .
فيما عدا قولي هذا وما يترتب عليه . .أقول إنني معجبة بالتكامل المنطقي المحكم الذي يحكم رواية التخاب وأقول إن العقلية التي أنتجت هذا التكامل وقدمته بصورة القانون العلمي لهي عقلية فذة عبقرية جديرة بكل احترام وتقدير وتكريم . .
وأنا أتشرف بأن أكون تلميذة في هذا الصرح العلمي العريق الذي يعطي للتلاميذ فيه هذه الأريحية في إعمال الفكر .
أحييك أستاذي الكريم خشان وأسأل الله أن يبارك فيك ويحفظك لأمتك .
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 05-09-2013, 05:04 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أ. لحسن عسيلة)
الله أكبر ،
يا سلام يا سلام على العلم والبيان ،
فخور بأستاذي خشان أخا حبيبا عزيزا عالما حكيما ،
وممتن كل الامتنان لمن كانت سببا في هذا الوابل الهطول من سماء العلم والبيان ، الأستاذة ثناء صالح .
سأحتفظ بهذا البيان مرجعا قيما لي بكل تأكيد ،
شكرا لكم من صميم القلب ،

أنتهز الفرصة قبل الخروج من أبواب المحكمة بأن ألتمس إلى الهيئة القضائية العليا الموقرة أن تنظر في تسمية الأستاذ لحسن عسيلة ك (محامي الدفاع الأول ) عن الرقمي . . وذلك لإحلال العدل في منح الألقاب نظير لقب ( المدعي العام عليه ) الذي أتحمل فيه عبء مواجهة هذا الأستاذ القدير والذي توشك صفحات المنتدى أن تنشق عنه ليخرج بين يدي الأستاذ خشان كما يخرج مارد مصباح علاء الدين وهو يصيح : شبيك لبيك أستاذ لحسن بين يديك . .
ومن أين لي أن قدرتك ؟!

أحييك
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 05-09-2013, 05:22 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
استاذتي الكريم ثناء

أكرر شكري لك وإعجابي بقدرتك التحاورية وجليل فضلها على الرقمي مشفوعة بقدرة استاذي لحسن وجليل فضلها كذلك.

ذكرتك اليوم في حواري لأخي وأستاذي سليمان أبو ستة الذي يرى رأيا شبيها برأيك مؤداه أن 2 <2> 2 في الضرب = سبب <وتد مقطوع> سبب.

ومما هداني الله إليه قولي له : إن هذا = سبب + سبب ربما كان اصله وتدا + سبب

وذكْر الوتدِ في سياق 2 2 2 تعبير عن حالة نفسية لا موضوعية . فلو كان هذا الـ <2> يمت إلى الوتد بأية صلة لما
زوحف
مجزوء البسيط 4 3 2 3 2 2 2 ليصير :

أ ....4 3 2 3 1 2 2 زوحف فيه السبب الأول ليعطي المخلع = 4 3 2 3 3 2
ب ..4 3 2 3 2 1 2 زوحف فيه السبب الثاني وليس الوتد ليعطي لاحق خلوف 4 3 2 3 2 3 فهو كالسبب الأول سواء بسواء.

ما رأيك دام فضلك ؟ واصر أيضا على رد واضح منك حول هذه النقطة

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #40  
قديم 05-09-2013, 08:04 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
استاذتي الكريمة ثناء

أكرر شكري لك وإعجابي بقدرتك التحاورية وجليل فضلها على الرقمي مشفوعة بقدرة استاذي لحسن وجليل فضلها كذلك.

ذكرتك اليوم في حواري لأخي وأستاذي سليمان أبو ستة الذي يرى رأيا شبيها برأيك مؤداه أن 2 <2> 2 في الضرب = سبب <وتد مقطوع> سبب.

ومما هداني الله إليه قولي له : إن هذا = سبب + سبب ربما كان اصله وتدا + سبب

وذكْر الوتدِ في سياق 2 2 2 تعبير عن حالة نفسية لا موضوعية . فلو كان هذا الـ <2> يمت إلى الوتد بأية صلة لما
زوحف
مجزوء البسيط 4 3 2 3 2 2 2 ليصير :

أ ....4 3 2 3 1 2 2 زوحف فيه السبب الأول ليعطي المخلع = 4 3 2 3 3 2
ب ..4 3 2 3 2 1 2 زوحف فيه السبب الثاني وليس الوتد ليعطي لاحق خلوف 4 3 2 3 2 3 فهو كالسبب الأول سواء بسواء.

ما رأيك دام فضلك ؟ واصر أيضا على رد واضح منك حول هذه النقطة

يرعاك الله.

أستاذي الكريم

كأني ألحظ خلطا بين حالتين مختلفتين تمثلان مصدر السبب الثاني في 2 2 2 في الضرب .
1‏- حالة قطع الوتد :
2 2 2 هنا أصلها مستفعلن 2 2 3 و هي التي تتحدث عنها حضرتك في ضرب مجزوء البسيط كأصل مشترك لضربي المخلع ولاحق خلوف فمن المؤكد فيها أن أصل السبب الثاني (تف 2 ) كما هو أصل السبب الأول ( مس 2) فكل منهما سبب خفيف . أما السبب الثالث فهو الوتد المقطوع إذ أن مستفعلن 2 2 3 بقطع الوتد تصبح 2 2 <2> .
2- حالة تشعيث الوتد :
2 2 2 هنا أصلها فاعلاتن 2 3 2 وهي التي تصلح للقول ( 2 <2> 2 في الضرب = سبب <وتد مشعث> سبب.) كما في ضرب الخفيف مثلا .فالسبب الثاني هنا نعم أصله وتد . . إذن هناك فرق بين أصل السبب الثاني في 2 2 2 في الضرب تحدده التفعيلتان مستفعلن وفاعلاتن ويجب أخذ هذا بعين الاعتبار .
رد مع اقتباس
  #41  
قديم 05-09-2013, 08:38 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
قطعتم - أساتذتي - شوطا كبيــــــــرا في الرقمي ، مـــــا شاء الله
أنا أمشي حاليا مشي الحلزون ، فاعذروني ..
__________________
{{ولئن شكرتم لأزيدَنَّـــكُم}}
رد مع اقتباس
  #42  
قديم 05-09-2013, 09:08 PM
(سحر نعمة الله) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: مصر
المشاركات: 2,128
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
مرحبا أستاذتي



البسيط = مستفعلن فاعلن مستفعلن فعلن = 4 3 - 2 3 - 4 3 - 1 3

التغيير = مستفعلن فَعِلُنْ مُتفعلً فاعلن = 4 3 - 1 3 - 3 1 1 - 2 3

هذا التغيير يخرج من البحر ولا يخرج من الشعر.

هل نظم الشعراء على هذا التغيير أم هو تغيير نظري فحسب ؟

حسنا أترك الجواب لك. والجواب على سؤالي جواب على سؤالك.


يرعاك الله.

بارك الله فيك أستاذي الفاضل
هذا التغيير خرج من البسيط للكامل

أفهم من هذا لو نظم شاعر على هذا الوزن فهو في بحر آخر

تثقيل سبب الخفيف في الحشو 2 3 1 3 2 3 2 3 2 =المتدارك
__________________
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 05-09-2013, 10:29 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سحر نعمة الله)
بارك الله فيك أستاذي الفاضل
هذا التغيير خرج من البسيط للكامل

أفهم من هذا لو نظم شاعر على هذا الوزن فهو في بحر آخر

تثقيل سبب الخفيف في الحشو 2 3 1 3 2 3 2 3 2 =المتدارك

هو ذاك أستاذتي .

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 05-09-2013, 10:33 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
أستاذي الكريم

كأني ألحظ خلطا بين حالتين مختلفتين تمثلان مصدر السبب الثاني في 2 2 2 في الضرب .
1‏- حالة قطع الوتد :
2 2 2 هنا أصلها مستفعلن 2 2 3 و هي التي تتحدث عنها حضرتك في ضرب مجزوء البسيط كأصل مشترك لضربي المخلع ولاحق خلوف فمن المؤكد فيها أن أصل السبب الثاني (تف 2 ) كما هو أصل السبب الأول ( مس 2) فكل منهما سبب خفيف . أما السبب الثالث فهو الوتد المقطوع إذ أن مستفعلن 2 2 3 بقطع الوتد تصبح 2 2 <2> .
2- حالة تشعيث الوتد :
2 2 2 هنا أصلها فاعلاتن 2 3 2 وهي التي تصلح للقول ( 2 <2> 2 في الضرب = سبب <وتد مشعث> سبب.) كما في ضرب الخفيف مثلا .فالسبب الثاني هنا نعم أصله وتد . . إذن هناك فرق بين أصل السبب الثاني في 2 2 2 في الضرب تحدده التفعيلتان مستفعلن وفاعلاتن ويجب أخذ هذا بعين الاعتبار .


حسنا أستاذتي سأتخذ موقف الحياد في وصف منظور كل منا. وستجدينني بإذن الله منصفا في ‏وصف منظورك لأني عايشته سنين ولم أتحرر منه إلا بشق الأنفس.‏

ا- منظورك :‏

أنت يتحكم في تصورك فكر التفاعيل الذي يخلو أصلا من التفريق بين الخبب والإيقاع البحري، وقد ‏تكونين تغلبت إلى حد ما على هذه العقبة التي تقوم عائقا دون فهم الرقمي لمن أتقن التفاعيل. ولكن ‏هناك ملازمة أخرى لهذه وهي النظر للتخاب بعد الأوثق بمنظار مفهوم التفاعيل ككل، حيث يغيب ‏التخاب عن هذا المشهد، وإذا استحضرناه فإننا نستحضره مكبلا بأغلال التفاعيل.‏

أنا لبثت سنين في هذه المرحلة، ونشرت شيئا من نتائجها في رابط ( هبابي المنيل) :‏

https://sites.google.com/site/alaroo...be-al-menayyel

وفي هذا الرابط تتطابق رؤيتي حينئذ مع رؤيتك الآن حيث حسبت قيمة كل من القطع والتشعيث آخذا ‏حدود التفعيلة ومكان الوتد فيها مرجعا على النحو التالي:

القطع = 2 2 3 – 2 2 2 = 100‏
التشعيث = 2 3 2 – 2 2 2 = 10‏

وكما ترين فقد اعتبرت الرقم 2 الذي حل في خانة الوتد هو ما آلا إليه ذلك الوتد بشكل مباشر.‏
لا يفوتني هنا أن أشيد بقولك :" كأني ألحظ خلطا بين حالتين مختلفتين تمثلان مصدر السبب الثاني في ‏‏2 2 2 في الضرب‎ "‏
وردك دقيق لجهة إشارتي إلى 2 2 2 في مجزوء البسيط . بعض عذري في ذلك أن 2 2 2 بعد التخاب ‏الأول عندي سواء حيثما وجدت في منطقة الضرب ومن حيث جاءت إلا فيما يخص سببها الأول خببي هو أم بحري.‏

‏2- منظور الرقمي كما أقدمه الآن :‏

عبارتي في الرد :" ومما هداني الله إليه قولي له : إن هذا = سبب + سبب ربما كان اصله وتدا + ‏سبب‎ ‎‏"‏
إنتبهي لكلمة ((ربما)) وهي تلخص كلية النظرة عندي في هذا الباب.‏
سألجأ هنا إلى التمثيل لشرح وجهة نظري
إذا ابتلع تمساح شيئا فإن شق بطن التمساح بسرعة كفيل باستخراج ذلك الشيء، لأن الحاصل حتى ذلك الوقت تغير طبيعي.‏
إذا امتصت الذبابة شيئا فكل مختبرات الدنيا لا تستخرجه لأن جهاز هضمها في خرطومها فلا يدخل جسمها إلا مهضوما. ‏
‏" يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا ‏يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ"
صدق الله العظيم (الحج – 7 3)‏

التغيير الذي حصل بيولوجي كيميائي. ربما يتوجه المهضوم إلى جناحها أو أرجلها أو ينتشر في جسمها ولا نعرف يقينا أين هو.

التخاب يا أستاذتي من هذا النوع من التغيير وليس من النوع الأول الفيزيائي
‏**‏
رأيي :
أن كل سياق التفاعيل يركز على هذا التغير الفيزيائي
وكل سياق التخاب في الرقمي قائم على التغيير الكيميائي.‏
ولو رجعت لرواية التخاب لوجدت هذا التمييز في مقدمتها
وإصرارك على ضرورة انطباق ما بعد التخاب على الدوائر أخذ ببعض التخاب ووضعه في قالب التفاعيل تلفيق مستحيل في ‏الفكر بين نهجين مختلفين.‏
إن ما ترينه في التخاب من خروج عن دوائر الخليل أراه جَسْرًا بين الدوائر والواقع الشعري.

إنه من نوع القول :" بالأحمر مثل البفت " يعني " الأحمر الناصع. " ‏

من النادر أن يتخلص من درس التفاعيل من هيمنة عموم منهجها على تفكيره بوعي ومن غير وعي.‏

إن مجاملتي لك أستاذتي فيما ذهبت إليه نسف للرقمي تماما كقبولنا بمنطق موضوع ( دلالات الألفاظ) .

لم يعد لدي في هذا المجال إلا الدعاء.‏

أسأل الله أن يهدينا جميعا سواء السبيل.‏

يرعاك ربي. ‏
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 05-10-2013, 02:14 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

حسنا أستاذتي سأتخذ موقف الحياد في وصف منظور كل منا. وستجدينني بإذن الله منصفا في ‏وصف منظورك لأني عايشته سنين ولم أتحرر منه إلا بشق الأنفس.‏

ا- منظورك :‏

أنت يتحكم في تصورك فكر التفاعيل الذي يخلو أصلا من التفريق بين الخبب والإيقاع البحري، وقد ‏تكونين تغلبت إلى حد ما على هذه العقبة التي تقوم عائقا دون فهم الرقمي لمن أتقن التفاعيل. ولكن ‏هناك ملازمة أخرى لهذه وهي النظر للتخاب بعد الأوثق بمنظار مفهوم التفاعيل ككل، حيث يغيب ‏التخاب عن هذا المشهد، وإذا استحضرناه فإننا نستحضره مكبلا بأغلال التفاعيل.‏

أنا لبثت سنين في هذه المرحلة، ونشرت شيئا من نتائجها في رابط ( هبابي المنيل) :‏

https://sites.google.com/site/alaroo...be-al-menayyel

وفي هذا الرابط تتطابق رؤيتي حينئذ مع رؤيتك الآن حيث حسبت قيمة كل من القطع والتشعيث آخذا ‏حدود التفعيلة ومكان الوتد فيها مرجعا على النحو التالي:

القطع = 2 2 3 – 2 2 2 = 100‏
التشعيث = 2 3 2 – 2 2 2 = 10‏

وكما ترين فقد اعتبرت الرقم 2 الذي حل في خانة الوتد هو ما آلا إليه ذلك الوتد بشكل مباشر.‏
لا يفوتني هنا أن أشيد بقولك :" كأني ألحظ خلطا بين حالتين مختلفتين تمثلان مصدر السبب الثاني في ‏‏2 2 2 في الضرب‎ "‏
وردك دقيق لجهة إشارتي إلى 2 2 2 في مجزوء البسيط . بعض عذري في ذلك أن 2 2 2 بعد التخاب ‏الأول عندي سواء حيثما وجدت في منطقة الضرب ومن حيث جاءت إلا فيما يخص سببها الأول خببي هو أم بحري.‏

‏2- منظور الرقمي كما أقدمه الآن :‏

عبارتي في الرد :" ومما هداني الله إليه قولي له : إن هذا = سبب سبب ربما كان اصله وتدا ‏سبب‎ ‎‏"‏
إنتبهي لكلمة ((ربما)) وهي تلخص كلية النظرة عندي في هذا الباب.‏
سألجأ هنا إلى التمثيل لشرح وجهة نظري
إذا ابتلع تمساح شيئا فإن شق بطن التمساح بسرعة كفيل باستخراج ذلك الشيء، لأن الحاصل حتى ذلك الوقت تغير طبيعي.‏
إذا امتصت الذبابة شيئا فكل مختبرات الدنيا لا تستخرجه لأن جهاز هضمها في خرطومها فلا يدخل جسمها إلا مهضوما. ‏
‏" يَا أَيُّهَا النَّاسُ ضُرِبَ مَثَلٌ فَاسْتَمِعُوا لَهُ إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَنْ يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ وَإِنْ يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَا ‏يَسْتَنْقِذُوهُ مِنْهُ ضَعُفَ الطَّالِبُ وَالْمَطْلُوبُ"
صدق الله العظيم (الحج – 7 3)‏

التغيير الذي حصل بيولوجي كيميائي. ربما يتوجه المهضوم إلى جناحها أو أرجلها أو ينتشر في جسمها ولا نعرف يقينا أين هو.

التخاب يا أستاذتي من هذا النوع من التغيير وليس من النوع الأول الفيزيائي
‏**‏
رأيي :
أن كل سياق التفاعيل يركز على هذا التغير الفيزيائي
وكل سياق التخاب في الرقمي قائم على التغيير الكيميائي.‏
ولو رجعت لرواية التخاب لوجدت هذا التمييز في مقدمتها
وإصرارك على ضرورة انطباق ما بعد التخاب على الدوائر أخذ ببعض التخاب ووضعه في قالب التفاعيل تلفيق مستحيل في ‏الفكر بين نهجين مختلفين.‏
إن ما ترينه في التخاب من خروج عن دوائر الخليل أراه جَسْرًا بين الدوائر والواقع الشعري.

إنه من نوع القول :" بالأحمر مثل البفت " يعني " الأحمر الناصع. " ‏

من النادر أن يتخلص من درس التفاعيل من هيمنة عموم منهجها على تفكيره بوعي ومن غير وعي.‏

إن مجاملتي لك أستاذتي فيما ذهبت إليه نسف للرقمي تماما كقبولنا بمنطق موضوع ( دلالات الألفاظ) .

لم يعد لدي في هذا المجال إلا الدعاء.‏

أسأل الله أن يهدينا جميعا سواء السبيل.‏

يرعاك ربي. ‏

لا أريد نسف الرقمي أستاذي الكريم . بل إنني أعتز بانتمائي إليه وأدافع عن بقائه واستمراره وأدائه لرسالته .
المشكلة عندي لا تكمن في عدم استيعابي لما شبهته حضرتك بالتفاعل الكيميائي في المعالجة الرقمية لمنطقة الضرب كمبدأ لعمل التخاب . بل في ما أجده من ازدواجية توجه المادة الدرسية في منهج الرقمي .
نحن ندرس بحور الخليل في ساعة البحور مع توجيه الذهن لتكون الساعة مرجعنا الأعلى في ترسيخ أوزان البحور . فإذا ما اقتنعنا بالمعايير النظرية التي تقدمها الساعة برعاية وإشراف من الرقمي طالبتنا نظرية
التخاب بالقفز فوق ثوابت النظام الساعي المتجذرة فينا والانقلاب عليها لاعتناق نظام التخاب . فلو أن منهج الرقمي ألغى ساعة البحور القديمة وقدم بديلا لها ساعة مصممة لتناسب نظام التخاب لكان أهون علي اعتناق مبادئها دون أن يؤرقني التناقض بين نظامين اثنين ماثلين في ذهني لايعترف أحدهما بالآخر ومتوجب علي أنا أن أعترف بهما معا .
أستاذي أجبني من فضلك !
كيف توفق أنت بينهما ؟ وكيف يكون للظاهرة حقيقتان مختلفتان في الوقت نفسه ؟
علي أن أقتنع بجواب ما . .
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 05-10-2013, 05:03 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
لا أريد نسف الرقمي أستاذي الكريم . بل إنني أعتز بانتمائي إليه وأدافع عن بقائه واستمراره وأدائه لرسالته .
المشكلة عندي لا تكمن في عدم استيعابي لما شبهته حضرتك بالتفاعل الكيميائي في المعالجة الرقمية لمنطقة الضرب كمبدأ لعمل التخاب . بل في ما أجده من ازدواجية توجه المادة الدرسية في منهج الرقمي .
نحن ندرس بحور الخليل في ساعة البحور مع توجيه الذهن لتكون الساعة مرجعنا الأعلى في ترسيخ أوزان البحور . فإذا ما اقتنعنا بالمعايير النظرية التي تقدمها الساعة برعاية وإشراف من الرقمي طالبتنا نظرية
التخاب بالقفز فوق ثوابت النظام الساعي المتجذرة فينا والانقلاب عليها لاعتناق نظام التخاب . فلو أن منهج الرقمي ألغى ساعة البحور القديمة وقدم بديلا لها ساعة مصممة لتناسب نظام التخاب لكان أهون علي اعتناق مبادئها دون أن يؤرقني التناقض بين نظامين اثنين ماثلين في ذهني لايعترف أحدهما بالآخر ومتوجب علي أنا أن أعترف بهما معا .
أستاذي أجبني من فضلك !
كيف توفق أنت بينهما ؟ وكيف يكون للظاهرة حقيقتان مختلفتان في الوقت نفسه ؟
علي أن أقتنع بجواب ما . .

حسنا أستاذتي
وجود فارق بين المثال الذي تقدمه دوائر الخليل والواقع الشعري لا ينكره منكر.‏
ولا بأس عندي من تسميتك ذلك ازدواجا.‏
هل هو ازدواج واحد ؟
كلا إنها عدة ازدواجات:‏
الإقرار بوجودها شيء واعتبار وجودها " انقلابا "على مثال الخليل في الدوائر ونقضها لها شيء آخر ( زحاف الوتد هو ما يهدم عروض الخليل كله من وجهة نظري)
الرقمي قدم تفسيرا وتجسيرا جزئيا أو كليا بين معظمها وبين مثال الخليل.‏
إليك هذه الازدواجيات :‏

‏1-‏ ازدواجية البحور بين مستعمل ومهمل وفي هذا االسياق يأتي هرم الأوزان. ‏كما فسرته على ضوء منهج الخليل في حصر الجذور المحتملة للغة العربية .

‏2-‏ إزدواجية وجوب الجزء في المديد والمجتث والمضارع والمقتضب، وإلى جانب هرم الأوزان في تفسير الجزء الواجب في ‏بحور كالمجتث والمقتضب والمديد حسب وزن أصلي مفترض. قدم الرقمي مفهوم الاجتثاث من أول الشطر مناظرا ‏للاجتزاء من أخره. فاعتبر المجتث ( مجتثا) للخفيف مناظرا لمجزوئه، كلاهما تبعيض لا يحتاج تفسيرا. ‏

‏3-‏ وجوب القطف في الوافر : لم يقدم الرقمي تفسيرا لها

4- منطقتا العروض والضرب في البسيط ينتهيان في الدوائر بفاعلن 2 3 والرقمي قدم المشتقات والتخاب تجسيرا بين هذا ‏المثال والواقع .

‏5- اختلاف ما بعد الأوثق قدم الرقمي أفضل تفسير له في التخاب.‏

فإذا كنت تعتبرين الأخير هدما لنظام الخليل فماذا تقولين في الأربع التي سبقته.‏

لمزيد من الاطلاع إن شئت :‏

http://www.nizwa.com/articles.php?id=3151‎

http://www.alukah.net/Literature_Language/0/3443/‎

http://www.qabaqaosayn.com/content/%...4%D9%8A%D9%84‎

http://www.wata.cc/forums/showthread...B6%D9%8A%D8%A9

http://www.reocities.com/khashan_kh/...tulbohoor.html

يرعاك الله.‏
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 05-10-2013, 12:25 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
حسنا أستاذتي
وجود فارق بين المثال الذي تقدمه دوائر الخليل والواقع الشعري لا ينكره منكر.‏
ولا بأس عندي من تسميتك ذلك ازدواجا.‏
هل هو ازدواج واحد ؟
كلا إنها عدة ازدواجات:‏
الإقرار بوجودها شيء واعتبار وجودها " انقلابا "على مثال الخليل في الدوائر ونقضا لها شيء آخر
الرقمي قدم تفسيرا وتجسيرا جزئيا أو كليا بين معظمها وبين مثال الخليل.‏
إليك هذه الازدواجيات :‏

‏1-‏ ازدواجية البحور بين مستعمل ومهمل وفي هذا االسياق يأتي هرم الأوزان. ‏.

‏2-‏ إزدواجية وجوب الجزء في المديد والمجتث والمضارع والمقتضب، وإلى جانب هرم الأوزان في تفسير الجزء الواجب في ‏بحور كالمجتث والمقتضب والمديد حسب وزن أصلي مفترض. قدم الرقمي مفهوم الاجتثاث من أول الشطر مناظرا ‏للاجتزاء من أخره. فاعتبر المجتث ( مجتثا) للخفيف مناظرا لمجزوئه، كلاهما تبعيض لا يحتاج تفسيرا. ‏

‏3-‏ وجوب القطف في الوافر : لم يقدم الرقمي تفسيرا لها

4- منطقتا العروض والضرب في البسيط ينتهيان في الدوائر بفاعلن 2 3 والرقمي قدم المشتقات والتخاب تجسيرا بين هذا ‏المثال والواقع .

‏5- اختلاف ما بعد الأوثق قدم الرقمي أفضل تفسير له في التخاب.‏

فإذا كنت تعتبرين الأخير هدما لنظام الخليل فماذا تقولين في الأربع التي سبقته.‏

لمزيد من الاطلاع إن شئت :‏

http://www.nizwa.com/articles.php?id=3151‎

http://www.alukah.net/literature_language/0/3443/‎

http://www.qabaqaosayn.com/content/%...4%d9%8a%d9%84‎

يرعاك الله.‏

أسعد الله صباحك أستاذي الكريم خشان !

ما ذكرته حضرتك من الازدواجيات أحسبه للرقمي لا عليه . كل ذلك نمو حيوي مثمر مبدع متفوق لبذور كان قد بذرها الخليل .
باستثناء التخاب . .كل تلك الازدواجيات إكمال لعملية تشييد البنيان الذي أسسه الخليل باستخدام لبنات جديدة وأعمدة لم يعرفها الخليل ولم يستخدمها إلا أنها أكملت بدأه فزادته قوة وثباتا وتناغما .

التخاب أمره مختلف . . هنا أتصور بناء جديدا منفصلا عن بناء الخليل القديم أراه بناء ذا مخطط هندسي جديد مستقل . وأرى مادة البناء الأساسية فيه ( السياق الخببي ) ذات طبيعة مختلفة عن مادة البناء القديم (ساعة الخليل ) . وفيما لو تصورنا أن هذه المادة ستستخدم في بعض أجزاء البناء القديم فإن لنا أن نتوقع أنها لن تنسجم مع مادته الأساسية للاختلاف الطبيعي بين خصائص المادتين من حيث درجة القساوة أو الكثافة أو ما شئت مما قد يلحق الأذى بتوازن البناء القديم .
إذن . . ما الحل ؟
الحل . . أن نحرص على عدم إقحام مادة البناء الجديدة في البناء القديم .
وليتم تصميم مخطط هندسي لبناء جديد على أرض خاصة وأساسات مستقلة . . هذا ما أقوله .

أستاذي الكريم !
ذلك التكامل المحكم في التخاب بين الحشو والضرب ، وتفصيل امتداد سلطة الأوثق ، والتخاب الأول والثاني كل ذلك يفرض ويتطلب استقلالية كاملة وواضحة عن أرضية ساعة الخليل التي تبدو متنافرة الخصائص مع أرضية التخاب في جزئياتها وكمثال عن التنافر ما يتعلق بجزئية السبب الخببي المجمد من حيث الموقع على المحور والتعريف .
فإن وجدتني قبل هذا قد وصفت التخاب بكونه محاولة للانقلاب على مرتكزات ساعة الخليل وخروج عنها فستجدني الآن أشجعك على إتمام هذه الحركة الانقلابية بإعلان مشروع الاستقلال عن الساعة .
دستور التخاب بقوانينه الناظمة لن يكون مثالي التطبيق إلا في مملكة التخاب المستقلة ذات السيادة الكاملة على أراضيها وذات العلم الخاص .
رؤية الأستاذ خشان الرقمية الشمولية المتفوقة والمتميزة لا تحتاج إلى الاستناد على رؤية الخليل بل هي من يقدم الدعم لرؤية الخليل وإن كانت قد بدأت شق طريقها إلى النور من جغرافية الخليل إلا أن هذه البداية لن تلبث أن تتحول إلى تاريخ في مسار الرقمي تاريخ متحرك ومتطور ومستمر .
أطيب تحية
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 05-10-2013, 07:03 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
أسعد الله صباحك أستاذي الكريم خشان !

ما ذكرته حضرتك من الازدواجيات أحسبه للرقمي لا عليه . كل ذلك نمو حيوي مثمر مبدع متفوق لبذور كان قد بذرها الخليل .
باستثناء التخاب . .كل تلك الازدواجيات إكمال لعملية تشييد البنيان الذي أسسه الخليل باستخدام لبنات جديدة وأعمدة لم يعرفها الخليل ولم يستخدمها إلا أنها أكملت بدأه فزادته قوة وثباتا وتناغما .

التخاب أمره مختلف . . هنا أتصور بناء جديدا منفصلا عن بناء الخليل القديم أراه بناء ذا مخطط هندسي جديد مستقل . وأرى مادة البناء الأساسية فيه ( السياق الخببي ) ذات طبيعة مختلفة عن مادة البناء القديم (ساعة الخليل ) . وفيما لو تصورنا أن هذه المادة ستستخدم في بعض أجزاء البناء القديم فإن لنا أن نتوقع أنها لن تنسجم مع مادته الأساسية للاختلاف الطبيعي بين خصائص المادتين من حيث درجة القساوة أو الكثافة أو ما شئت مما قد يلحق الأذى بتوازن البناء القديم .
إذن . . ما الحل ؟
الحل . . أن نحرص على عدم إقحام مادة البناء الجديدة في البناء القديم .
وليتم تصميم مخطط هندسي لبناء جديد على أرض خاصة وأساسات مستقلة . . هذا ما أقوله .

أستاذي الكريم !
ذلك التكامل المحكم في التخاب بين الحشو والضرب ، وتفصيل امتداد سلطة الأوثق ، والتخاب الأول والثاني كل ذلك يفرض ويتطلب استقلالية كاملة وواضحة عن أرضية ساعة الخليل التي تبدو متنافرة الخصائص مع أرضية التخاب في جزئياتها وكمثال عن التنافر ما يتعلق بجزئية السبب الخببي المجمد من حيث الموقع على المحور والتعريف .
فإن وجدتني قبل هذا قد وصفت التخاب بكونه محاولة للانقلاب على مرتكزات ساعة الخليل وخروج عنها فستجدني الآن أشجعك على إتمام هذه الحركة الانقلابية بإعلان مشروع الاستقلال عن الساعة .
دستور التخاب بقوانينه الناظمة لن يكون مثالي التطبيق إلا في مملكة التخاب المستقلة ذات السيادة الكاملة على أراضيها وذات العلم الخاص .
رؤية الأستاذ خشان الرقمية الشمولية المتفوقة والمتميزة لا تحتاج إلى الاستناد على رؤية الخليل بل هي من يقدم الدعم لرؤية الخليل وإن كانت قد بدأت شق طريقها إلى النور من جغرافية الخليل إلا أن هذه البداية لن تلبث أن تتحول إلى تاريخ في مسار الرقمي تاريخ متحرك ومتطور ومستمر .
أطيب تحية


أستاذتي الفاضلة أسعد الله أوقاتك بكل خير
ألاحظ أن حوارك يحدث فيك تطورا ديناميكيا متسارعا، ولذا ساترك لعزمه فرصة مواصلة تسارعه وصولا إلى غاية هي بك جديرة وللرقمي مفيدة. سأقتصر على تناول بيت من الشعر على عدة وجوه تاركا لك استخلاص النتائج

البيت الأصل الذي تكرر استشهادي به في هذا الشأن:
1- كلا وباري طوال الهدْب والحوَر .... ما قلّ حبيك من بعد ومن سفر
4 3 2 3 4 3 1 3 ....................4 3 2 3 4 3 1 3
*
2- قلتُ وبارئ طول الهدُب النّضُرِ..... ما قلّ حبيك من بعد ومن سفر
2 1 3 1 3 2 1 3 1 3 ....................... 4 3 2 3 2 2 ((3)) 1 3
لا مجال لاعتبار الصدر (قلتُ وبارئ طول الهدُب النّضُرِ) خببيا لأن ((الأوثق)) يحول دون ذلك.
*
3- ما قلّ حبيك من بعد ومن غير ..... قلتُ وبارئ طول الهدُب النّضُرِ
3أ -4 3 2 3 4 3 1 3 ...........2 1 3 1 3 2 1 ((3)) 1 3
*
3ب- 4 3 2 3 4 ((3)) 1 3 ...........2 (2) 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2
العجز لو نسينا الخليل والتزمنا التخاب يمكننا اعتباره خببيا في ( 3 ب ) ويسلس في السمع على نفس الدرجة قولنا :
*
4- ما قلّ حبيك من بعد ومن غير ..... أقسمتُ بخلاق الهدب النّضُر
4 3 2 3 4 ((3)) 1 3 ...........2 2 (2) 2 2 2 (2) 2 (2) 2
*
البيتنان 3 ب و 4 لهما نفس الوقع في السمع وهما إذن من الموزون ولا علاقة للخليل بذلك لتدحرج ((الأوثق)) إلى الصدر في 3ب كما يسمح بذلك ائلاف التخاب واالموزون

هنا كلامك صحيح 100% ولا علاقة للخليل به وبالتالي فلا علاقة للشعر به وإن أساغته آذاننا فهذا من الموزون لا من الشعر.

الهيمنة في الشعر للخليل، ولا عبرة بمنطق التخاب إلا في الحدود التي يأذن بها الخليل، والخليل لا يأذن بالتخاب إلأ في منطقة الضرب ويعتبر ((الأوثق)) هو أول منطقة الضرب بغض النظر عن كل شيء، فيعطيه من سلطته ( سلطة الخليل الشعرية) فرمانا بأنه الأوثق بغض النظر عن كل شيء. وبالتالي يحول هذا الأوثق دون تخاب ما قبله، ويسمح بالتخاب فيما بعده فقط.

البيت 3أ في مجال الشعر كلُّ موزون الدنيا وتخاب الدنيا لا سلطة له على ((أوثقه)) ولا ألوان المقاطع قبله .

البيت 3 ب في مجال الموزون يمكننا اعتبار عجزه خببيا ولذا يتجانس مع البيت 4 في دولة التخاب والموزون التي لا دخل للخليل ولا دوائره ولا للشعر بها.

بانتظار نتاج تأملك.

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 05-10-2013, 11:57 PM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 910
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
أنتهز الفرصة قبل الخروج من أبواب المحكمة بأن ألتمس إلى الهيئة القضائية العليا الموقرة أن تنظر في تسمية الأستاذ لحسن عسيلة ك (محامي الدفاع الأول ) عن الرقمي . . وذلك لإحلال العدل في منح الألقاب نظير لقب ( المدعي العام عليه ) الذي أتحمل فيه عبء مواجهة هذا الأستاذ القدير والذي توشك صفحات المنتدى أن تنشق عنه ليخرج بين يدي الأستاذ خشان كما يخرج مارد مصباح علاء الدين وهو يصيح : شبيك لبيك أستاذ لحسن بين يديك . .
ومن أين لي أن قدرتك ؟!

أحييك

بارك الله في أستاذتي الكريمة ثناء ،
هذا منك منتهى التقدير ، وهذا منك غاية النبل وحد الشأو في الشهامة و اللكرم ،
لا أنسى ما حييت ، كلماتك الطيبة ، التي لا تقدر عندي بثمن ،
وأنا لست أخفيك أني لأول مرة أجد طرحا بهذه الجرأة وبهذه الثقة وهذا الوعي مع ما خالط كل ذلك من استعصاء وجموح محمود بعيدا عن المجاملات الفارغة ،
بك استاذتي وبأمثالك سيكون للرقمي شأن عظيم ،
لك مني أجمل التحيات وأسمى عبارات التقدير والاحترام استحقاقا لا مجاملة ،
وتقبلي مودتي الأخوية وقوافل الزهر الفواح وشلالات من الأقاحي والياسمين ،
رد مع اقتباس
  #50  
قديم 07-08-2014, 01:15 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190

رجعت إلى هذا الموضوع فسرني مستوى الحوار فيه
إضافة إلى ما ورد فيه أضيف :

أ – تعديلا على ما اقتبسته الأستاذة ثناء يزيل اللبس

جاء في رواية التخاب عن السبب الأول في 2 2 2 في ضرب الخفيف ما يلي " هذا السبب خببي متصل الجين بالسبب الأول من 2 2 2 في الحشو وهو ( أي السبب الأول في الحشو ) خببي أصلا ولكنه مجمد ، وهو (أي السبب الأول بعد الأوثق ) يستأنف كامل خببيته شأنه في ذلك شأن السبب الأول في آخر عجز الكامل،وله ذات أحكامه"

هنا إذن سببان:

سبب خببي اصالة يقع في الحشو على المحور 11 وهو مجمد
سبب خببي نتيجة التخاب يقع على المحور 4 ويتأثر بعلاقته الجينية بالمحور 11،

ثم إن المقارنة بين السبب على المحور 11 في الكامل ومثيله في الرجز لا تفهم إلا في ظل اعتبار ( رجز الكامل ) الذي ما كان إلا لصيانة شرف الكامل من الزحاف. وذلك بتحويل هذا السبب من خببي إلى بحري.

ومن هنا يختلف حكم 2 2 2 في آخر كل من الرجز والكامل للعلاقة الجينية بين السبب الأول من 2 2 2 والسبب الأول من 2 2 في الرجز و 2 2 في الكامل.

ب – جوابا على سؤال أستاذي

اقتباس
فكلمة (يستأنف ) تدل على أنه مجمد أصلا . .
لكن أنا أتساءل : لماذا يوصف بأنه ( خببي أصلا ) قبل الحديث عن جموده أو نشاطه ؟ لماذا هو خببي ؟بينما نظيره في الرجر بحري وكلاهما بعد الأوثق واقعان في سياق خببي ؟

السبب الأول في 2 2 2 في الحشو له صفتان

الأولى : أنه لا يزاحف وكل سبب بحري في الحشو يزاحف وإذن فهو غير بحري ولا يبقى إلا أن يكون خببيا

الثانية أنه لا يتحول إلى سبب ثقيل أي هو خببي مجمد لغاية حفظ البحر. ولو لم يكن مجمدا لجاز أن يتحول إلى ثقيل. وإذا فك تجميده انتقل الخفيف إلى بحر المتدارك.

أقول هذا مذكرا صياغة استاذتي لرواية التخاب.
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 07-08-2014, 05:46 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

رجعت إلى هذا الموضوع فسرني مستوى الحوار فيه
إضافة إلى ما ورد فيه أضيف :

أ – تعديلا على ما اقتبسته الأستاذة ثناء يزيل اللبس

جاء في رواية التخاب عن السبب الأول في 2 2 2 في ضرب الخفيف ما يلي " هذا السبب خببي متصل الجين بالسبب الأول من 2 2 2 في الحشو وهو ( أي السبب الأول في الحشو ) خببي أصلا ولكنه مجمد ، وهو (أي السبب الأول بعد الأوثق ) يستأنف كامل خببيته شأنه في ذلك شأن السبب الأول في آخر عجز الكامل،وله ذات أحكامه"

هنا إذن سببان:

سبب خببي اصالة يقع في الحشو على المحور 11 وهو مجمد
سبب خببي نتيجة التخاب يقع على المحور 4 ويتأثر بعلاقته الجينية بالمحور 11،

ثم إن المقارنة بين السبب على المحور 11 في الكامل ومثيله في الرجز لا تفهم إلا في ظل اعتبار ( رجز الكامل ) الذي ما كان إلا لصيانة شرف الكامل من الزحاف. وذلك بتحويل هذا السبب من خببي إلى بحري.

ومن هنا يختلف حكم 2 2 2 في آخر كل من الرجز والكامل للعلاقة الجينية بين السبب الأول من 2 2 2 والسبب الأول من 2 2 في الرجز و 2 2 في الكامل.

ب – جوابا على سؤال أستاذي

السبب الأول في 2 2 2 في الحشو له صفتان

الأولى : أنه لا يزاحف وكل سبب بحري في الحشو يزاحف وإذن فهو غير بحري ولا يبقى إلا أن يكون خببيا

الثانية أنه لا يتحول إلى سبب ثقيل أي هو خببي مجمد لغاية حفظ البحر. ولو لم يكن مجمدا لجاز أن يتحول إلى ثقيل. وإذا فك تجميده انتقل الخفيف إلى بحر المتدارك.

أقول هذا مذكرا صياغة استاذتي لرواية التخاب.

شكرا لك أستاذي الكريم خشان
سبحان الله!
كنت أيضا أقرا هذا الحوار صباح اليوم..وبسببه عادت إلى ذهني ملاحظة التناظر التي أثرتها في الحوار كاقتراح لتفسير عبارة الاتصال الجيني ...
ليس هناك اتصال جيني إلا في الخفيف أليس كذلك ؟
ترى هل كنا سنعثر على اتصال جيني في المنسرح فيما لو انتهى في واقع الشعر ب 2 2 3 بدلا من 2 1 3 إذ من المحتمل أن تتحول 2 2 3 إلى 2 2 2 .
سأنشر الحلقة اﻷخيرة من صياغتي لرواية التخاب قريبا إن شاء الله .
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 07-08-2014, 06:15 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
شكرا لك أستاذي الكريم خشان
سبحان الله!
كنت أيضا أقرا هذا الحوار صباح اليوم..وبسببه عادت إلى ذهني ملاحظة التناظر التي أثرتها في الحوار كاقتراح لتفسير عبارة الاتصال الجيني ...
ليس هناك اتصال جيني إلا في الخفيف أليس كذلك ؟
ترى هل كنا سنعثر على اتصال جيني في المنسرح فيما لو انتهى في واقع الشعر ب 2 2 3 بدلا من 2 1 3 إذ من المحتمل أن تتحول 2 2 3 إلى 2 2 2 .
سأنشر الحلقة اﻷخيرة من صياغتي لرواية التخاب قريبا إن شاء الله .

حيا الله أستاذتي

كل 2 2 2 في نهاية العجز فإن تصرف سببها الأول يقرره السبب الأول في 2 2 أو 2 2 2 في الحشو

من هنا جاز في الكامل أن يكون السبب الأول في 2 2 2 ثقيلا ( ومتجنبا للزحاف) وجاز أن يزاحف في الرجز.، ولم يجز أن يأتي ثقيلا
فلا ينتهي رجز ب (2) 2 2 بل ب 1 2 2

***

ما يصح في المقتضب ( مقتضب أو مجتث المنسرح ) يصح في المنسرح

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...l=1#post406694

عالم بحبيهِ ........مطرق من التيهِ
يوسف الجمال وفر....(م)... عون في تجنيهِ
لا وحق ما أنا من ......عطفه أرجّيهِ
ما الحياة نافعة......لي على تأبّيهِ
2 3 1 2 (2) 2 .......2 3 1 2 2 2
2 3 3 1 3 ........2 3 3 2 2

****

http://arood.com/vb/showthread.php?p=72371#post72371

وقد أبليتِ فيه بلاءً حسنا

ومن جنس هذه الأبيات من المنسرح قول ابن الرومي:

هل أثر من ديارهم دعْسُ .....حيث تلاقى الأجراع والوعْسُ
مخبّر السائلِ الدريّةَ في الـ ....أطلال أين الجآذر اللعس
لا تسألنها فليس يسمع جرْ.....س القول إلا شخص له جرْس

2 2 3 2 3 1 2 (2) 2.........2 2 3 2 2 2 1 2 2 2

2 2 3 2 3 3 1 3 ...............2 2 3 2 2 2 3 2 2

***

أرجو أن تربطي هذا بموضع رابط أبيات أبي تمام أعلاه وبالشرح الوارد أسفل الجدول على الرابط:

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/adhrob

يرعاك الله.




رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 08:10 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2018, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009