التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشعر هنا ركن يعرض فيه الشعراء من المشاركين شيئا من شعرهم لتناوله من كافة الوجوه من قبل الجميع والتحاور حوله. (((ويرجى أن لا يعرض الشاعر أكثر من قصيدة أسبوعيا))) ، لكي تبقى للمنتدى صفته الدراسية. وللمشاركين عرض قصائد لشعراء آخرين. ......وسيتم نقل ما زاد عن ذلك إلى منتجى القصائد

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 06-23-2005, 07:22 PM
سامي البكر غير متواجد حالياً
شاعر
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 58
نوارتي

نوارتي

استجابة لطلب كل من الأستاذة رغداء والأستاذ الصمصام أقدم قصيدتي هذه التي نشر جزء منها في المجلة العربية ، أرجو أن تنال على رضاكم ، كما أرجو أن يسل كل منكم مبضعه لينال من أجزائها نقدا وتقويما لتمام الاستفادة منها وتحقيقا لرسالة المنتدى التعليمية خاصة وأنها بداية كتابتي في شعر التفعيلة:


نَوَّارتي نَوَّارَتي
ذِكراكِ يا نوَّارتي لَحنٌ بأَوتارِ السَحَرْ
يا رَوعَةَ الألحان
سابحةً بأجْواءِ السماءِ...
وفوقَ أغصانِ الشجرْ
وحَنينُ أصواتِ البلابلِ والحمائمِ يَختفي
من روعةِ الألحان
في وقتِ السحرْ


نوَّارتي
مازلتِ يانوَّارتي بحراً به المحار...
يقذفُ بالدررْ
لِيُنِيرَ أعناقَ الزَهرْ
فتَهيم في أنْسامه
وتذيبُ أفئدةَ البشرْ


نوَّارتي
ذِكراكِ يانوَّارتي شَهْدٌ يُقَطَّرُ في فمي
ذِكراكِ يَسْري في دمي
نوَّارتي
مازلتِ يانوَّارتي ريَّا بزَخَّاتِ المطرْ
ومُنيرةً مثلَ القمرْ
تَتَبَخْترينَ بمِشْيَةٍ
فيها الغِنى والكِبرياءْ
فيها حَنينُ الأَصْفياءْ
فيها أعَاجِيبُ الصورْ


نوَّارتي
مازلتِ يانوَّارتي رَمْزَ التقدُّمِ والصمودْ
رَمْزَ التَرَقِّي والصعودْ
تسرين والتأريخُ فيك مُتَيَّمٌ
تسْبين حتى الناسكين السالكين
على الأثرْ


نوَّارَتي
مازالَ حُبكِ في الفؤادِ...
على العِماد
وفي الجوارحِ والنظرْ
إنِّي عَجِبْتُ بأنَّ حبَكِ في شراييني يَسِيرْ
ويُثيرُ كلَ خَواطِري
ويذيب كُلَ مَشَاعِري
حتى نسجتُ بأحْرفِي أفقا
تَضَوَّعَ باللآليء
والعبيرْ


نوَّارتي
مازلتِ يانوَّارتي نارا تأجَجُ في العِدى
نار التحدِّي للورى
نار التَصدِّي للخَطَرْ


نوَّارتي
مازلت ثلجا ضَمَّ وجه الأرض يلثم خدها
ويذوب رقراقا ربيعيا
على أنهارها


أواه يا نوارتي
لو تعلمين
كم كنت أسْهَر بين أحرُفِك الرطيبةِ
باشتياقْ
كم كنت أغرقُ بين أعماقِ المعِين
إلى الجبين
ما أفصحَ العشقََ الذي
يشتاقُ للفصحى ويحتضنُ البديعْ
ربُ السماءِ وَقاكِ يا نوَّارتي
قُبْحَ التلَعْثُمِ والعَثَرْ
بكِتابِهِ القرآن
والتبيان
والنورِ المُبينْ
بكتابِهِ
ذاكَ الصراطِ المستقيمْ
ذاكَ المهيمن و الأثرْ
نوَّارتي
مازلتِ يانوَّارتي أحْلى المناظرِ والصورْ
لُغةٌ بها أحلى خَبَرْ
فلْتَسْلَمِي نوَّارتي
ولْتَهْنَئي نوَّارتي
ولْتَسعَدي بَينَ البَشَرْ


سامي البكر
  #2  
قديم 06-24-2005, 03:26 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

أشكرك أستاذ سامي على إجابة الطلب
قصيدة جميلة كما أرى
لي عودة أخرى لها بإذن الله
تحياتي
  #3  
قديم 06-25-2005, 08:02 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
الأخ الكريم الأستاذ سامي البكر

قصيدة تجمع رومنسية الغزل مظهرا إلى جلال المجد مضمونا

من عادتي أن أبحث في الشعر الجميل عما هو أجمل وفي هذا السياق

1-
ذِكراكِ يَسْري في دمي
أليس يغلب على ذكرى التأنيث بحيث يفضل القول ( ذكراك تسري في دمي )
عندما قرأت ( ذكراك يسري ) خيل لي أنك ستكمل قائلا: ( ذكراك يسري في دمي تيارها )

2-
نوَّارتي
مازلتِ يانوَّارتي بحراً به المحار...
يقذفُ بالدررْ

4 3 4 3 4 3 4 3 3 3 ((4) 3
ليست هذه الـ 333 خطأ لكنها ثقيلة
تصور الفرق في الإيقاع ( لا المعنى) لو كان اللفظ ( المـحـّار ) بتشديد الحاء.


3-
مازالَ حُبكِ في الفؤادِ...
على العِماد
ما المقصود بالعماد هنا ؟

4-
حتى نسجتُ بأحْرفِي أفقا
تَضَوَّعَ باللآليء
والعبيرْ

2* 2 3* 1 3* 3 1 3* 3* 1 3* 3 1 3* 3* = 8/3 =2.7

عندما قرأت البيت قرأته على أساس التقطيع أعلاه بلفظ ( العِبَرْ ) بدل العبير ثم انتبهت وأرى العبر وقعاا أفضل انسجاما مع أواخر كثير من المقاطع مثل ( بشرْ - خطر – صور – أثر )

هذه واحدة، ثم إنها ترفع مؤشر م/ع لهذا الشطر إلى 2.7
والقصائد المتعلقة بالهموم العامة عادة منخفضة المؤشر لأن الحالة النفسية للشاعر تكون مستقرة أثناءها، ولهذا فهذا المؤشر يعتبر عاليا. طبعا على أساس ( العبر) ولا شك أن كلمة العبير أكثر مناسبة من حيث المعنى للآلئ، وأتساءل هل يمكن أن تكون كلمة ( الدرر ) حلا وسطا بين المبنى والمعنى ؟
أرى في ارتفاع المؤشر هنا حميمية تعانق الشاعر ونوارته تعانقا فكريا نسج أفقه الشاعر.

قارن هذا المؤشر بمؤشر الشطر :
ذِكراكِ يا نوَّارتي لَحنٌ بأَوتارِ السَحَرْ
2* 2 3 2* 2 3 2* 2* 3* 2 2* 3* .........م/ع = 6/5=1.2

العبارة في الأول (2.7) تتحدث عن تجربة النسيج شخصية، وهنا حديث رومانسي تقريري.
  #4  
قديم 06-26-2005, 03:59 PM
(الصمصام) غير متواجد حالياً
مدرّس
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 578
عزيزي سامي

لك جزيل الشكر على إجابة الطلب

وعلى قصيدتك الجميلة التي أكرمتنا بها

حقيقة لست متمرسا في شعر التفعيلة وقصائدي عليها معدودة لذلك حكمي عليها
من الناحية النقدية يشوبه الكثير من النقص
وقد لا تعد الذائقة إذا أريد النقد بمنهجية سليمة
لذلك سأتملص من النقد بحجة ذائقتي
لأني أخاف عليها من تذوقي المتعب

لا يذهب ظنك بعيدا فهي جميلة
وقد وفى وكفى الأستاذ بتوضيح ما رآه فيها

لك مني كل تحية وتقدير
__________________
===============
الأصدقاء أوطانٌ صغيرة
===============


إنْ عـُــلـّبَ المــجـْــدُ في صفـراءَ قـدْ بليتْ
غــــدًا ســنـلـبســهُ ثـوبـًا مِـــنَ الذهـــــبِ

إنـّي لأنـظـرُ للأيـّام أرقــــــــــــــــــبـهـَــا
فألمــح اليـسـْــــرَ يأتي مـنْ لظـى الكـُـرَبِ


مــــــــدونـتـي
http://mooooo555.maktoobblog.com/
  #5  
قديم 06-26-2005, 06:54 PM
سامي البكر غير متواجد حالياً
شاعر
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 58
أستاذي القدير خشان سدده الله
أشكر لك هذا النقد المسدد والجميل والشامل وسأعمل على الأخذ بتوجيهاتكم الموفقة فيه.

1-
ذِكراكِ يَسْري في دمي
أليس يغلب على ذكرى التأنيث بحيث يفضل القول ( ذكراك تسري في دمي )
عندما قرأت ( ذكراك يسري ) خيل لي أنك ستكمل قائلا: ( ذكراك يسري في دمي تيارها )


أشكرك أستاذي على هذا التنبيه ولعلي أختار: ( ذكراك تسري في دمي )
2-
أما عن قولكم:
تصور الفرق في الإيقاع ( لا المعنى) لو كان اللفظ ( المـحـّار ) بتشديد الحاء.


فهي كذلك بالتشديد إلا أني غفلت عن تشكيلها فلك الشكر على التنبيه.
3-

مازالَ حُبكِ في الفؤادِ...
على العِماد
ما المقصود بالعماد هنا ؟


المقصود بالعماد هنا على حد ظني الشعوري
أنها المنزلة العالية في القلب
ولا يخفى على شريف علمكم أن الشاعر أحيانا أثناء التجربة الشعورية
قد يختار كلمة لا يدري تماما لماذا اختارها إلا أنه يجد نفسه لا تميل إلا لهذه الكلمة


4-
حتى نسجتُ بأحْرفِي أفقا
تَضَوَّعَ باللآليء
والعبيرْ


أما عن كلمة العبير وهل الأولى أن تكون كذلك أو تكون بالدرر أو العبر
فلا أدري حقيقة إلا أني قد أقول فيها كما قلت في المسألة السابقة وقد حاولت إنشاد الكلمات الثلاث
ولا أدري لماذا أشعر بارتياح حين أقول: تضوع باللآلئ والعبير.
ولعل ذلك لمجانسته لقافية سابقة وهي(إنِّي عَجِبْتُ بأنَّ حبَكِ في شراييني يَسِيرْ)

وأما عن ارتفاع المؤشر وانخفاضه بسبب الحالة الشعورية فهذه حقيقة لا أزال فيها أميَّا
وأتمنى أن أدرسها وأفهمها أكثر ولعل هذا بداية هذه الدروس.


أكرر شكري وتقديري

التعديل الأخير تم بواسطة : سامي البكر بتاريخ 06-26-2005 الساعة 07:03 PM
  #6  
قديم 06-26-2005, 07:15 PM
سامي البكر غير متواجد حالياً
شاعر
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 58
الأستاذة الكريمة
رغداء
لقد سرني هذا المرور الكريم
وأنا في انتظار قلمك الناقد
البصير



الأستاذ الفاضل
الصمصام
أشكر لك من كل قلبي هذا المرور الدافئ
وإن كان فيه نوع تنصل عن النقد
بحجة أنها من شعر التفعيلة
فأبشرك بإني أيضا قليل البضاعة فيه وما كتبته من التفعيلة
قد لا يتجاوز أصابع اليد

ولكن لا عليك سأحبر لك قصيدة عمودية
لترتع فيها كما تشاء
انتظرني

تحياتي وتقديري
  #7  
قديم 06-26-2005, 11:26 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

أستاذ سامي بداية أذكّرك بالقول السائر صديقك من صدقك , لذلك فأرجو أن تعتبر أن كل نقد أو تساؤل أقدّمه هنا منطلق من هذه المقولة .


بدأت قصيدتك بكلمة نوّراتي والنوارة كما نعلم هي الوردة أو الزهرة البيضاء , هذه النوّارة ينتظر القارئ أن يصفها الشاعر بما يناسب الأزهار من تفتح وحياة ونعومة ولكن الشاعر يصفها باللحن الذي يطغى على صوت البلابل والحمائم وهنا أرى هذا التشبيه ليس موفّقاً .
وقد تقول أن هذا من الخيال والتشبيه وأقول أن الخيال ينتج عن الشعور والإحساس هذا الإحساس والشعور يأتي من نظرة الشاعر لما يراه وأثر هذا الشيء في نفسه , وبالتالي فإنه لن يشعر بالتأثير البعيد أو غير المتوقع , بينما لا يشعر بالتأثير المباشر الذي تبعثه كلمة نوارتي في النفس .

يتوقع القارئ أنّ الشاعر يتحدث عن حبيبته ومن ثم يعرف أن هذه الحبيبة ما هي إلا الوطن والأمة
وهنا تناقض وقع فيه الشاعر فهو يقول في بداية القصيدة

نَوَّارتي نَوَّارَتي
ذِكراكِ يا نوَّارتي لَحنٌ بأَوتارِ السَحَرْ

كلمة ذكراك توحي للقارئ أن هذه الحبيبة قد مضت وانتهت ولم يبق منها إلا الذكرى , ثم يقول في مقطع آخر

مازلتِ يانوَّارتي أحْلى المناظرِ والصورْ
لُغةٌ بها أحلى خَبَرْ
فلْتَسْلَمِي نوَّارتي
ولْتَهْنَئي نوَّارتي
ولْتَسعَدي بَينَ البَشَرْ

فهنا مازالت لم تنته , إذاً هي ليست ذكرى إنما أفهم أن الشاعر أراد أن يقول ذكر وليس ذكرى .
ونجد أيضاً أن الشاعر يقول في مقطع ذكراك ثم يقول بعده مازلت وهذا يشعر بالتناقض.

وكذلك عندما قال :

كم كنت أسْهَر بين أحرُفِك الرطيبةِ
باشتياقْ
كم كنت أغرقُ بين أعماقِ المعِين
إلى الجبين
ما أفصحَ العشقََ الذي
يشتاقُ للفصحى ويحتضنُ البديعْ

وهنا نتساءل هل أقلعت عن هذا ؟ فأنت الآن لا تسهر بين أحرفها الرطيبة باشتياق؟ أم أنها لم تعد ذاك المعين ؟

هناك كلمات استخدمها الشاعر كأنما أراد بها تعريفنا بمقدرته على صوغ الصور والتشابيه دون أن ندرك الرابط بين هذه الأمور فبالإضافة إلى النوارة واللحن هناك البحر الذي يقذف بالمحار لينير أعناق الزهر , أين التناسق والمناسبة في التشبيه؟

أكتفي بهذا النقد ولكنني أريد أن أشيد ببعض الجمل التي حملت صوراً جميلة متقنة مثل قول الشاعر:

مازلت ثلجا ضَمَّ وجه الأرض يلثم خدها
ويذوب رقراقا ربيعيا
على أنهارها

رغم تحفظي على كلمة ضمّ ولكن التعبير ويذوب رقراقاً ربيعياً على أنهارها هو تعبير غاية بالجمال والروعة
وهناك تعبير آخر جميل وهو قول الشاعر
يا رَوعَةَ الألحان
سابحةً بأجْواءِ السماءِ...

أستاذ سامي أرجو أن تقبل نقدي وما هو إلا وجهة نظر مني قد تجد فيها بعض الحق وقد يكون لك رأي آخر وبالنهاية فالهدف واحد وهو الوصول للأفضل والأجمل والأكمل
لك تحياتي
  #8  
قديم 06-28-2005, 07:44 PM
سامي البكر غير متواجد حالياً
شاعر
 
تاريخ التسجيل: May 2005
المشاركات: 58
وعليكم السلام
الأستاذة القديرة
رغداء
أشكر لك هذا القراءة العميقة والمتجردة وهذه الشفافية في النقد والتقويم
وحقيقة كم أسر بمن ينقد لي قصيدة أو أي عمل إبداعي ويبين مواطن الجودة فيه
وما قد يكون فيه من قصور أو خلل فإن هذا مما يساهم في تصحيح المسار وتقويم الأعمال
وسأعيد النظر في القصيدة والتأمل فيها أكثر وأكثر آخذا بعين الاعتبار هذه الملاحظات

وكم أتمنى أن أجد من يقرأها من منظور آخر وأبعاد متباينة فإن لكلٍ أن يقرأ النص حسب منظوره وشعوره مادام محتملا، ويقد يظهر في النص ما لم يكن في حسبان الأديب نفسه.

تحياتي وتقديري
والشكر المكرر والمحلى
  #9  
قديم 06-28-2005, 08:48 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
السلام عليكم

بل الشكر لك أستاذ سامي فقد كان كلامك وتقبلك لوجهة نظري أحلى من الشعر
فلك كل تحية وتقدير
 

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 07:40 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009