التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود - 6  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 11-06-2010, 08:48 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,459
رياضة بين الطويل والخفيف

1-
هذه مجرد رياضة عروضية ، فلا يقولن أحد أني أخلط البحور أو أبشر بالخروج على عروض الخليل. دعوة للتأمل

أين قيس وابتسام ومريم ومؤمن ومعاذ حمزة وسواهم ناهيك عن أستاذتنا زينب هداية ؟ يحزنني غيابهم


2-

ألا إن ليلى قد مضت في عجالةٍ لا تبالي


وقد أورثتني فب هواها صبابة ذاتَ بالِ


ودوما أرااني في دروب مشت بها باختيالِ


عكوفا عليها لا أبالي بعاذلٍ لام حالي


3 2 3 2 2 3 2 3 3 2 3 2



الطويل =
ألا إن ليلى قد مضت في عجالة لا تبالي = 3 2 3 2 2 3 2 3 3 2 3 2

الخفيف =
ألا إن ليلى قد مضت في عجالة لا تبالي = 3 2 3 2 2 3 2 3 3 2 3 2


3-

ألا إن ليلى قد مضت في عجالةٍ.... قد مضت في عجالةٍ لا تبالي


وقد أورثتني في هواها صبابة..... في هواها صبابة ذاتَ بالِ


ودوما أراني في دروب مشت بها...... في دروب مشت بها باختيالِ


عكوفا عليها لا أبالي بعاذلٍ.... لا أبالي بعاذلٍ لام حالي


4-

ولدت ولما لم أجد لعرائسي .....مُكْرِما عندها وأدت بناتي


وسعت كتاب الله لفظا وغاية ...لم أضق عن بيانه والعظات


أنا البحر في أحشائه الدر كامنٌ ....ليتكم قد رأيتمُ صدَفاتي
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-08-2010, 06:32 PM
(محمد عزالدين) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: جمهورية مصر العربية
المشاركات: 329
أنت رائع أستاذى القدير ، فهنا أرى مدى تشابك الرقمى ، ففعلا كما قلت سابقا قد جعلنى العروض الرقمى أربط بين بحور الشعر العربى بطريقة متشابكة ، وأعتقد أستاذى خشان أن هذا التشابك الذى أنشأه بداخلنا العروض الرقمى يبشر بنظرة أكثر شمولية وفهم للشعر العربى بل يؤدى إلى أبحاث من نوع جديد فى مجال الشعر العربى سيكون لها بإذن الله نظرة أكثر عمقا ووضوحا ، وأنا أفكر فى شىء مثل هذا سأعرضه عليك قريبا بإذن الله .
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-08-2010, 09:02 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,459
شكرا لك أخي وأستاذي محمد عز الدين

وأتمنى أن يتاصل تقدمك وتفاعلك مع الرقمي

الخفيف = 2 3 2 3 3 2 3 2

مجزوء الخفيف = 2 3 2 3 3 2 3 2

المجتث ( مجتث الخفيف ) = 2 3 2 3 3 2 3 2

دار هندٍ قريبةٌ = 2 3 2 3 3 = مجزوء الخفيف
قريبة دار هندٍ = 3 3 2 3 2 = مجتث الخفيف

ومن الرابط :

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1946

قد زاوج الشاعر أحمد مطر ،بين مجزوء الخفيف والمجتث ، فانتج وزنا جديدا ، لان الثاني مقلوب الاول ، وقد أجاب على سؤال بهذا الصدد ، فقال :
{كتبت قصيدة " ميلاد الموت " في اليوم الأخير من سنة 1980، على وزن زاوجت فيه بين " مجزوء الخفيف " و " المجتث " وهو معكوس الأول .
وعندما شرعت في الكتابة لم أكن قاصداً إلى ابتكار هذه النغمة، بل كنت أكتب بتوافق موسيقي عفوي، لم أشعر في أثنائه بأي خروج على البحور المألوفة، فلمّا اكتشفت ذلك بعد كتابة البيت الخامس عشر، لم أتوقف، بل مضيت حتى نهاية القصيدة، ممعناً في استمطار هذه النغمة للتعبير عن حالتي النفسية في ليلة رأس السنة الجديدة، حيث عنائي من مرارة الوحدة .
وبعد إتمامها تأملتها، فوجدت في اجتماع "مجزوء الخفيف" و"المجتث" إمكانية لاحتواء الشعر بتلقائية، مما يضيف قالباً جديداً لتفاعيل الأبيات مبنياً على التخالف بين الصدر والعجز، على عكس التوافق في البحور المعروفة، فهو:
( فاعلاتن مستفعلن .. مستفعلن فاعلاتن ) .
وقد أشرت عند نشرها في الأسبوع الأول من سنة 1981، إلى أنه نظراً لتركيبة التفاعيل في هذا البحر، لا يمكن للشاعر أن يقفّي الصدر والعجز معاً، وذلك لاختلاف تفعيلة "الضرب" عن تفعيلة "العروض"، كما يستحب أن يصيب "الخبن" تفعيلة "مستفعلن" لتكون "مفاعلن"، فذلك يُطرّي النغمة أكثر بحيث لا يحسّ القارئ وقوفاً أو حِدّة في البيت .
ثمّ إنني أسلمت الأمر، بعد هذا، لمقدار قبول أذن القارئ لموسيقى هذه التركيبة، وتركت الحكم للمختصين، فكان الأستاذ الدكتور عبده بدوي أوّل المبادرين إلى عرضها والإشادة بها في مجلة (الشعر) المصرية .
وإليك المقطع الأخير منها :
أ
هـوَ الحـبُّ أن أرى ......مَنيـّتي في الأماني ؟
كتـمَ الليـلُ هَمَّــهُ ........وهَمَّـهُ أن أُعانـي
ومضى دونَ بضـعةٍ ..... مِن لونهِ في كيانـي
تتهـجّى وصيَّـتـي ...... قبلَ انتهاء الثوانـي :
رَقصَتْ ساعة الرّدى..... إذ التقـى العقـربانِ
وذَوَتْ زهرةُ الصِّـبا .....في القلبِ قبلَ الأوانِ
يافـتاتـي .. فرحمةً..... بالأمنيـاتِ الحسـانِ
لم تَعُـد دوحةُ المنى..... معروشـةً بالأمـانِ
وبِحـاري تَرنَّـقتْ .......فجـرّبي قلبَ ثـانِ .}.

قراءة إضافية :

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=2422
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-09-2010, 06:28 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
هل دائماً توجد علاقة بين تداخل بحرين ما في أبيات الشاعر عن قصد أو دون قصد وتقارب وزن البحرين أو انعكاسهما كالمرآة في القصيدة؟ لم أجد هذا في الطويل والخفيف وهما ليسا من دائرة واحدة فالأول من دائرة المختلف والثاني من دائرة المشتبه ، ولكني وجدته في مجزوء الخفيف والمجتث وهما من دائرة واحدة أم أن الدوائر لاعلاقة لها بهذا التداخل؟
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-09-2010, 01:38 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,459
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب))
هل دائماً توجد علاقة بين تداخل بحرين ما في أبيات الشاعر عن قصد أو دون قصد وتقارب وزن البحرين أو انعكاسهما كالمرآة في القصيدة؟ لم أجد هذا في الطويل والخفيف وهما ليسا من دائرة واحدة فالأول من دائرة المختلف والثاني من دائرة المشتبه ، ولكني وجدته في مجزوء الخفيف والمجتث وهما من دائرة واحدة أم أن الدوائر لاعلاقة لها بهذا التداخل؟

أستاذتي الكريمة

كما قلت فهذا من باب الرياضة العروضية.

والحكم عليه يقع في مجال العروض لا مجال الشعر. فالشعر ما كان على البحور المعروفة.

وقد يقول قائل وهل من فارق ؟

الجواب معا فربما قاد هذا البحث إلى استقراء موسيقى النص النثري وتداخل البحور فيه.

وليس من قاعدة نحكم عليها به ولكل أن يرى فيه رأيه.

يرعاك ربي.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-02-2014, 11:41 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,459
للـــــــــــــــــرفع على ضوء المشاركة :

http://arood.com/vb/showpost.php?p=76948&postcount=19
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 04-21-2015, 05:37 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,459
للرفع كذلك على ضوء الشكل :



الذي يوضح تناظر الهيئة بين الخفيف والطويل ومفتاحه :


رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 06:07 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009