التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع اكتشاف رياضيات الشعر  آخر رد: خشان خشان    <::>    تخميس ابيات نهج البردة  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات من نهج البردة  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات غزوان ياقوت العراق...  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس بيتين لجمعه جارد  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات نجاح عبد الكريم  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    الروي في (وداعهما)  آخر رد: خشان خشان    <::>    تخميس بيتين للشاعر مازن ابراهي...  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس قصيدة الشاعر البحار  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس بيتين لابن حزم الاندلسي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس بيتين ابو نايف عمر خليفة  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات حسين العلوان  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات الخبز ارزي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات اميرة الشماوي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات الواواء الدمشقي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    مجزرة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    تخميس تميم للمتنبي  آخر رد: خشان خشان    <::>    المقاطع والتفاعيل  آخر رد: خشان خشان    <::>    الخبب - المنهج - التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تناغم إيقاع الترتيل مع مشهد ال...  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشمولية المواضيع هنا تتسم بالنظرة الشمولية التي لا تقتصر على موضوع معين بل تتناول مساحات واسعة من العروض تؤثر على فهمه ككل. ولو كانت هناك شهادات للتخرج من مدرسة الرقمي لجعلت النجاح في مواضيع هذا المنتدى شرطا لذلك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07-23-2013, 02:50 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,262
إلى أستاذي د. خلوف

‏.‏‎ http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...=66761&page=2‎

أخي وأستاذي الكريم محمد السحار

آه ثم آه ثم آه لعدم إدراكك لأهمية المنهج. وهي آه تمتد طويلا وتشمل كثيرا.


اقتباس
أليس وزن‎
مستفعلن فاعلاتن مستفعلن‎
هونفسه‎
وزن‎


مستفعِ لن فاعلاتن مستفعِ لن‎
فكيف نقول أنّ الأولى صحيحة‎ ‎‏ والثانية لا تصح لوجود وتدين مفروقين في شطر واحد

يا أخي كلاهما خطأ وللتوضيح :‏
(مستفعلن فاعلاتن مستفعلن ) خطأ من عيار ما
(مستفع لن فاعلاتن مستفع لن ) خطأ من عيار أثقل

‏***‏

اقتباس
لوكان وزن البحر المقترح هو
مستفعلن فاعلاتن مستفعلن

مستفعلن ذو الوتد المجموع
لم أستطع إكمال الدائرة العروضية وتوقّفت عند هذا الحد


بل تستطيع أن تكمل اللخبوطة بالوتد المجموع وأنا أكملها لك ، مقاطع الوزن : مستفعلن فاعلاتن مستفعلن ‏
‏= أ- مس... ب- تف... جـ- علن... د- فا ...هـ -علا...و- تن...ز- مس ...حـ -تف .. ط- علن

ويتولد منها 9 لخابيط ‏

اللخبوط جـ مثلا = علن فا علا تن مس تف علن مس تف = 3 2 3 2 4 3 4 = فعولن فعولن مستفعلن مستف‏
الوزن الذي نتفق على أنه سائغ هو اللخبوط ( ز) ‏

‏***‏

فرق بين أن نقول إننا نستسيغ هذا الوزن لأن تحويل ( مفعلانْ –فاعلانْ - 2 3 ه ) في آخر السريع إلى فاعلاتن ( اتباعا لبعض ‏البحور لا أصالة فيه) وبين أن نقول إنه بحر جديد من دائرة جديدة.‏

دائرة جديدة تعني خلق ذائقة جديدة لأمة جديدة .‏

كم اشعر بالمرارة لفشلي في توصيل أهمية معرفة وجود منهج مرتبط بذائقة.‏

دوائر الخليل تمثل الذائقة العربية، وفيها بعض البحور المهملة. ثمة اعتبارات وقياسات قد تفسر بعض اطرادات استساغة بعضنا ‏لأوزان تزيد عن بحور الخليل قليلا أو تنقص قليلا من آخر الشطر فنسمي ذلك موزونا سائغا، لا شعرا، ولا يترتب عليه إنشاء دوائر ‏جديدة . وهذه الاعتبارات فيما يخص الرقمي منها التخاب وهرم الأوزان .‏

دوائر الخليل فيها كثير مستعمل وقليل مهمل، أما أن نعمد إلى اي وزن نسيغه فنجعله أساسا لدائرة فأمر مختلف.‏

يعني الخليل كان مفتّحا يرى المدينة سلفا ويحدد الشوارع النافذة والمسدودة. وهنا أبصرت زقاقا شبه نافذ فبنيت مدينة عليه.‏

" أَفَمَنْ يَمْشِي مُكِبًّا عَلَى وَجْهِهِ أَهْدَى أَمَّنْ يَمْشِي سَوِيًّا عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ : (الملك - 22) ‏ ... صدق الله العظيم.

آه كم آلمتـني سلبية أستاذي د. خلوف تجاه أعظم مقولة قيلت في علم العروض طوال تاريخه، وهي مقولة الأستاذ ميشيل أديب :" ‏‎" ‎وأكثر ما ‏يعيب‎ ‎كتب العروض القديمة‎ ‎والحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها،‎ ‎لم تحاول تحليل ‏العملية الذهنية لتي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية‎ ‎التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ‎ ."‎

لأنها وعلى لسان د. خلوف وهو شيخ لي ولسواي من العروضيين تعني أن بقية العروضيين العرب لا يدركون من عروض الخليل إلا تفاعيلة ‏وهم وقد عرفوا دوائره ولكنهم لم يدركوا ارتباطها بمنهج لديه بل هم لا يدركون وجود منهاج لديه.‏ وبالتالي فلا منهج لديهم وقد أثبت ذلك في مواضيع عدة.

وفي هذا السياق أسعدني منطقك هنا . إن القول بأن ( مستفعلن مستفعلن فاعلاتن ) شعر وأنه السريع يتبعه أن كل بحر جزء من ‏دائرة وفي الدائرة التي تحوي هذا السريع هناك تسعة بحور ( لخابيط ).‏
وقولك : ‏

اقتباس
كُنْ في تُقَى وَلا تُرَاهنْ لِدُنْيَا = تَزولُ كَالنَجْمِ الصَديقِ الحَميمِ‎

أَوْصِيكِ يا نَفْسِي ورَبِّي شَهيدٌ = أَنَّي بَراءٌ منْ فؤَادٍ سَقيمِ‎


وعندما سألتُ أخي وأستاذي العزيز الدكتور عمر خلوف ( في رسالة خاصة في أحد المنتديات الأدبية ) إلى أيّ بحر يمكن أن اردّ ‏القصيدة ؟ فكان جوابه‎ ‎إلى بحر السريع

أوجه كلامي هنا إلى أستاذي د. خلوف لأقول له أرأيت كارثة غياب الوعي على المنهج وتحديده إلى أين تقود، فاستحسان جزئية لديك ‏وهي (مستفعلن مستفعلن فاعلاتن ) في الشطرين ونسبة الوزن للسريع دون أطر ذلك في منهج ما فتح الباب لأستاذنا السحار ‏للقياس والقول طالما أن هذا بحر فهذه دائرته وهذه بحورها، وهو يجري في ذلك على ما هو معلوم من عروض الخليل بالضرورة ، ‏والخطأ في ذلك أنه أخذ بحرا خلوفيا ووضعه في سياق خليلي. ‏

عندما اجتهد د. مستجير في منهج جديد حال دون خلط منهجه مع منهج الخليل فظهر الفرق دون آثار جانبية. فهو عطل دوائر ‏الخليل في منهجه
أنت أعتبرت هذا الوزن من السريع ولك الحق في أن تصنفه كما تشاء ولكن ضمن منهج محدد يمنع الخلط بينه وبين منهج الخليل ‏الأمر الذي اتبعه أستاذنا السحار. ولتوضيح أهمية المنهج أيا كان حتى لو اختلف عن الخليل ، أوجه لك هذه النقاط وكلي أمل أن أنجح في ‏إبراز أهمية المنهج فإن نجحت في ذلك معك فسيكون هذا مدعاة لسروري وسيعطيه زخما عند أستاذي السحار وسواه العروضيين والشعراء من أصحاب ‏البحور الجديدة التي لا أراك تسيغها ولكن قد يكون في تجاوزك ( الجميل ) لكن غير الممنهج منفذا لأصحابها، ولو بينت نهجا محددا ‏لتجاوزك لم يكن لهم منه منفذ للقبيح من أوزانهم.


‏1-‏ هل هذا السريع يخص دائرة ما ؟
‏2-‏ إن قلت لا فهذا يستتبع تحديد نظرية جديدة للبحور الخارجة عن الدوائر ‏ وهذه ستكون لها آفاق وتبعات.
‏3-‏ وإن قلت نعم فما رأيك بدائرة أستاذنا السحار ؟ ‏


ينظر هنا إلى [بحور جديدة ] : https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/jadeedah

يرعاكما الله.‏
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-23-2013, 08:24 PM
ياسر الياسر غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 396
بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة:
استاذي خشان الخشان العروضي و الشاعر و الاب الروحي لرقمي تحية ترتقي فتلقي مع سموك و شموخك
وتواضع المنقطع النظير وبعد تاج راسي لدي سؤالين الاول خارج الموضوع والاخر في صلب الموضوع الاول
طال عمرك طبعاً بـعـد نصيحتك لي بخصوص نسيان التفاعيل حرفين واستبدالها رقميـاً جـلست اتامل في
كلامك ملياً ثم قلت مدام اني احفظ شكـل التفعيلة فـلماذا لااضع بدلً منها رقمها فقط مثال كي تصل
لك فكرتي بدقة مستفعلن هي=2 2 3 فتصبح =4 3 وهلما جرا. هل خطوتي صحيحة هنا ام لا
سؤالي الثاني طـال عمرك اللي فهمت من طرحـك الرائع هاهنا ان امـرين محالين في عالـم العروض الاول هو
لا يجوز تعدي اربع اسباب لا ياربي في الخب ولا يجتمع وتدين في موضع واحد .
افيد سموك اني اجد هذا البيت مسحوب ( أَوْصِيكِ يا نَفْسِي ورَبِّي شَهيدٌ == أَنَّي بَراءٌ منْ فؤَادٍ سَقيمِ‎ ) اما هذه
مستفعلن فاعلاتن مستفعلن- لااعلم كيف يكون لاني كتب عليه عكس المسحوب:
(من منطلق)(ياحياتي) (ياعزوتي )-مستفعلن فاعلاتن مستفعلن غير مستساغ من باب الامانة
(من منطلق)(ياعزوتي) (ياحياتي )-مستفعلن مستفعلن فاعلاتن لايحتاج قولي فيه فهو مستساغ

بصدق انا غير مؤهل كي احكم او بدي رائي لكن والله ما تداخلت الا لطلب معرفة من بحرك الممتد وسعة صدرك
استاذي شاكر حسك وتذوقك العميق فان كنت مخطيئ فعشمي باستاذي وسعة صدره ان يغفر زلل تلميذه الصغير
اخوك وطالبك / ياسر الياسر

واعتذر من استاذي الفاضل د/ خلوف وأستاذي الكريم محمد السحار
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-24-2013, 12:04 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,262
بسم الله الرحمن الرحيم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة:
استاذي خشان الخشان العروضي و الشاعر و الاب الروحي لرقمي تحية ترتقي فتلقي مع سموك و شموخك
وتواضع المنقطع النظير وبعد تاج راسي لدي سؤالين الاول خارج الموضوع والاخر في صلب الموضوع الاول
طال عمرك طبعاً بـعـد نصيحتك لي بخصوص نسيان التفاعيل حرفين واستبدالها رقميـاً جـلست اتامل في
كلامك ملياً ثم قلت مدام اني احفظ شكـل التفعيلة فـلماذا لااضع بدلً منها رقمها فقط مثال كي تصل
لك فكرتي بدقة مستفعلن هي=2 2 3 فتصبح =4 3 وهلما جرا. هل خطوتي صحيحة هنا ام لا

أخي وأستاذي الكريم
للرقمي جانبان الشكل والمضمون .
من كان مهتما بتحصيل التفاعيل بطريقة رقمية فشكل الرقمي يفي بذلك ولا يضيف جديدا من حيث المضمون. وذلك مجال (العروض).
وهذه طريقة أستاذي د. عبد العزيز غانم كما في الرابط:

http://arood.com/vb/showthread.php?t=3146

كما أرجو أن تقرأ هذا الرابط:
http://arood.com/vb/showthread.php?p=5699#post5699

ومن كان همه فهم منهج الخليل فإن وضع حواجز بين الأرقام حسب حدود التفاعيل يقف عائقا دون ذلك. وذلك مجال (علم العروض)

لماذا العروض الرقمي ؟ يجيبك عليه هذا الرابط:

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/lematha

ستكون أقدر على التقرير في الأمرين أعلاه بعد إتمامك دورات الرقمي بإذن الله.

سؤالي الثاني طـال عمرك اللي فهمت من طرحـك الرائع هاهنا ان امـرين محالين في عالـم العروض الاول هو
لا يجوز تعدي اربع اسباب لا ياربي في الخب ولا يجتمع وتدين في موضع واحد .

صحيح

افيد سموك

بالله تكف سموك عن استعمال كلمة سمو . أنت أخ كريم


اني اجد هذا البيت مسحوب ( أَوْصِيكِ يا نَفْسِي ورَبِّي شَهيدٌ == أَنَّي بَراءٌ منْ فؤَادٍ سَقيمِ‎ ) اما هذه
مستفعلن فاعلاتن مستفعلن- لااعلم كيف يكون لاني كتب عليه عكس المسحوب:

(من منطلق)(ياحياتي) (ياعزوتي )-مستفعلن فاعلاتن مستفعلن غير مستساغ من باب الامانة
(من منطلق)(ياعزوتي) (ياحياتي )-مستفعلن مستفعلن فاعلاتن لايحتاج قولي فيه فهو مستساغ

بصدق انا غير مؤهل كي احكم او بدي رائي لكن والله ما تداخلت الا لطلب معرفة من بحرك الممتد وسعة صدرك
استاذي شاكر حسك وتذوقك العميق فان كنت مخطيئ فعشمي باستاذي وسعة صدره ان يغفر زلل تلميذه الصغير
اخوك وطالبك / ياسر الياسر

جواب سؤالك هذا ستعرفه مع التقدم في الرقمي وهو موضوع حوار طويل مع أستاذي السحار . وإليك جواب من وجهة نظر د. أحمد مستجير :

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mostageer

واعتذر من استاذي الفاضل د/ خلوف وأستاذي الكريم محمد السحار



طبعا ستجد جوابي صعبا في هذه المرحلة. وأنا متفائل ببعد نظرك.

يرعاك الله ويرعاهما.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-24-2013, 12:59 AM
ياسر الياسر غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jul 2013
المشاركات: 396
ابشر وانا اخوك سوفا اكف عن تلك الكلمة ماطلبت حاجة لاهنت وبصدق الف شكر على الروابط الرائعة والمفيدة
حفظتها عندي وسوفا اقرائها واتاملها حبة حبة لانها بصدق كما اشرت صعبة وانا متواضع المعرفة وفي اول بدايات
الرقمي .

شاكر ردك الجميل ولا ترد على تعقيبي فعلمي بك مشغول والمشغول لا يشغل لاخلا ولاعدم
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-26-2013, 07:27 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,262
رد أستاذي د. خلوف

كثيراً ما يُحاول أستاذنا الحبيب (أبو صالح) استثارة كسلي للكتابة والحوار بناءً على ملاحظاتٍ لي سريعة كتبتُها ردّاً أو جواباً على سؤال أو مداخلة هنا أو هناك..
وكم أخبرتُ حبيبنا أبا صالح أنني عاجز عن فهم لغة الأرقام التي يحدثني بها، وذلك على الرغم من قدرتي على فكِّ أسرار نظريتي د.أحمد مستجير، ود.مصطفى حركات الرقميتين، وحاورتُ د.الثمالي، كما حاورت القرطاجني من قبل..
وكم نبهته أنّ ذلك هو سبب السلبية وعدم الاستجابة لما يُحاول إقناعنا به.
----
وها هو يريد أن يفرض علينا رؤيةً لا نؤمن بها أصلاً..
أستاذُنا يعتبر الدوائر العروضية ممثلةٌ لمنهج الخليل (الشمولي)، وهي مقدّمةٌ لم يُقرّها الخليلُ نفسه، ومع ذلك فهو يُرتّبُ عليها نتيجةً لا نُقرّها، حيثُ يجعلُها ممثّلةً للذائقة العربية!، وكلّ ما وراءها خروجٌ على هذه الذائقة!!
ونحن نعتبر دوائر الخليل (مُرَقّعانيّة) جمعت (المتعوس) على (خائب الرجا)، وهو مثلٌ (حموي) واضح التمثيل لمن يفهمه.
فنحن لا نرى علاقة بين الخفيف والسريع، ولا بين المضارع والمنسرح، ولا بين (المجتث) وأخوته (غير الشرعيين) في الدائرة.. سوى الاشتراك فيما بينها بشيءٍ من مواصفات أنساقها، أو وقوع نسق ضمن مكونات سواه.
فإذا رفضنا هذه (التوليفة العجيبة) التي سمّيت بالدوائر، فإننا واثقون كلّ الثقة أنّ (بحورَ الخليل الخمسة عشر) هي التي تمثّل الجزءَ الأكبر من الذائقة العربية.. وإن لم تكن ممثلةً لكلّ هذه الذائقة. مع يقيننا أن الذائقة قابلة للتطور.
فما توقفت عنده ذائقة امرؤ القيس وعبيد بن الأبرص لن يقنعني بعقم الذائقة العربية، وعدم قدرتها على توليد إيقاعات أخرى أو بحورٍ إضافية.. وقد فعلت.
فلقد كان ميلاد بحر الخبب إيذاناً بالعجز الذي فرضته الدوائر على الذائقة المتطورة.
بل لم تتورع هذه الذائقة عن قبول إيقاع بحرٍ ثانٍ ولد في بدايات القرن الرابع الهجري، وهو الدوبيت، الذي تداعت على قبوله ذائقة الشعراء العرب من أرض العراق إلى أرض الأندلس، ومن القرن الرابع إلى القرن الخامس عشر، حتى فاقَ ما كُتبَ عليه –كمّاً- ما كُتب على بحر المضارع والمقتضب والمجتث معاً.
وقل مثل ذلك في بحر السلسلة، والبحر اللاحق، والبحر المخلّع.
ولا يمتنع عندنا أن يدخل على خط التجديد والتطور بحر سابع وثامن، اليوم أو غداً، أو بعد قرن من الزمان..

وكيفَ تمثّل دوائر الخليل الذائقةَ العربية، وأكثر من ثلث بحورها مهمَل لم تستسغه ذائقة عربي قط.. لا قبل اختراع الدوائر ولا بعدها.. بل إنّ أصولَ الكثير من (البحور المستعملة) مهملٌ ترفضه هذه الذائقة: فأصول المديد والوافر والهزج والمضارع والمقتضب والمجتث مهملة، ناهيك عن (البحور المهملة السبعة) التي أفرزتها تلك الدوائر، ورفضتها الذائقة العربية بالكليّة إلى اليوم.
دوائر الخليل عندي -كما هي عند القرطاجني- (مُلْحَةٌ) عَروضية، يَتفكَّهُ بها شُداة العَروض، ولا علاقة لها بالمنهج العلمي الذي اتبعه الخليل في تقعيده لبحوره..


فإنْ رأى أحدهم أن هنالك منهجاً مرتبطاً بذائقة الأمة في عصر من العصور، فلا بدّ أن يَنظُرَ إليه على أنه مرتبطٌ بذائقة ذلك العصر، وهو لا ينطبق على غيره إلاّ بالمقدار الذي يقبله ذلك العصر من ذلك المنهج.

إنّ ما يمثل الذائقةَ العربية هي البحور المستعملة في واقعها الشعري لا الدوائري، وهي كما أثبتَ الواقعُ قابلةٌ للتجديد والتطور، داخل سياقاتها الإيقاعية من جهة (وهذا كمٌّ كبير)، وخارج منظوماتها الإيقاعية من جهة أخرى.
وما جاءَ على ألسنة الشعراء المتقدّمين منهم والمتأخرين، زيادةً أو نقصاناً عن الأنساق الشعرية المعروفة، واستساغَتْه ذائقة هؤلاء الشعراء، كما استساغته ذائقتنا، هو شعرٌ عربيٌّ موزونٌ، ولا يجوز لأحدٍ أن يُخرجه من (الشعر العربي) كائناً من كان.
وقد أثبتت استمرارية هذه الأنساقَ المحرَّفة -وقد بلغتْ أضعافَ أضعافِ الأنساق الخليلية المعروفة- أنها شعر عربي مقبول وسائغ..
ولن ينفعَ أحداً مهما بالغ في جموده وتحجره أن يُخرِجَها من سائغ الشعر، بدعوى أنها من (الموزون) المقبول، وليست من الشعر..

التجديد في الشعر ماضٍ رغماً عن أنوفنا نحن العروضيين، وما علينا إلاّ الركض خلف كل جديد (مقبول) لإدراجه في مكانه الصحيح من سلّم البحور العربية، ولا يهمك بعدها، هل يندرج ذلك الجديد ضمن دائرة ما، أم لا يندرج.. لأن اندراجه ضمن أي دائرة قديمة أو جديدة لا يعني لنا أكثر من اندراجه ضمن (ملحةٍ عروضية جديدة).
المهمّ في الأمر عندنا: هل الوزن المخترع مستساغ، تَواطأَ جمْعٌ من الشعراء الذي لا يُتّهمون بانحراف الذائقة، على قبوله واستساغته على اختلافِ أزمنتهم وأمكنتهم. ولذلك أكرر القولَ بأنّ قبولَ الجديد عندي لا يعتمد على ذائقتي، ولا ذائقة أيّ مدّعٍ.
-----
إن نظرية الخليل كان يجب أن تقف عند حدود تأصيلها (الواقعي) للبحور، وأن لا تنجرَّ للدخول في لعبة الدوائر هذه.
يكفي الخليل أنه:
- حصَرَ جُلَّ إيقاعات الشعر العربي حتى عصره في خمسة عشر لوناً متميزاً.
- جرّدَ هذه الإيقاعات إلى مكوناتها الأولية من المتحركات والسواكن.
- بيّن أن أساس الإيقاع في الشعر العربي هو نوعٌ من الانتظام الخاص لهذه المكونات وفق سياقات محددة.
- لاحظَ أن المقاطع التي تنتهي بساكن لا تتعدَّى في الشعر ثلاثة مقاطع أصلية، ولكنها في النثر أكثر من ذلك بكثير.
- وبناءً على ما تكرر من مزاوجات هذه المقاطع ضبط (الوحدات الوزنية/التفاعيل)، التي تتركب منها (الأنساق الكبرى/البحور) المختلفة.. وقد نجح في ذلك أيما نجاح، وما زالت هذه الأسس الخليلية حتى اليومَ المرجع الذي يقتبس منه كل من أراد الكتابة في علم العروض.

------
وإذ يُطالبني أخي الحبيب دائماً ببيان المنهج الذي تُضبَطُ به هذه الذائقة المستجدّة، أذكِّرُّهُ أنّني لم أدّعِ يوماً في كلّ ما كتبت بأنني وضعتُ إيقاعاً من لدُنّي وقلتُ للناسِ عليكم القبول به، ولا وضعتُ منهجاً خاصّاً بي دون غيري، ولكنني أدور في فلك الخليل ومنهجه الذي سار عليه إلى ما قبل أن تستهويه لعبة الدوائر، فحاولتُ أن (أحَدّدَ) ما جاءَ عن العرب من أوزان، وأن (أجَرِّدَها) من بعض ما شابَها من عوارٍ أو خللٍ أراه، وأن أقترحَ (تأصيلاً) جديداً لِما تَواطأَ المتأخّرون على قبوله والرضَى به، ولذلك سميتُ عملي: (العروض العربي: تحديد وتجريد وتجديد).
ولم يُطالب أحدٌ -حتى الأستاذ- الخليلَ بتحديد منهجه الذي سارَ عليه، ولم يُحاول أحد قبل أستاذنا أن يستخلص من عمله منهجاً شمولياً غيرَ موجودٍ أصلاً.
-----
فأما مقولة (ميشيل أديب): فحقٌّ، قاله (مُبْطِلٌ) لم يُقدِّم للعروض العربي -بناءً على مقولته تلك- إلاّ نسخةً مشوّهة عن كتابنا: (فن التقطيع الشعري). ومقولته التي فتنت الأستاذ ليست أكثر من (تأليف صوتي) لم يَقدرْ ذلك المدّعي أن يصفَ لنا بعدَها (مظاهرَ العبقرية) التي مات الخليلُ –رحمه الله تعالى- ولم يكشف لنا عن أسرارها!!
وأستاذنا الحبيب لا يفتأ يُردّد هذه المقول، مؤمناً بها كل الإيمان، ومتّهماً كلَّ العروضيين العرب من عهد الأخفش إلى عصرنا الحالي بأنّهم لم يُدركوا منهجَ الخليل الشمولي، بل لا يُدرِكون وجودَ ذلك المنهج لديه أصلاً، وبالتالي فهم جميعاً -باستثناء ميشيل أديب!- يسيرون على غير هدى، بلا منهج ولا هم يحزنون!!

----
أما ادّعاءُ اختراعِ دائرة جديدة، أو بحر جديد فليسَ نهاية الأمة العربية، ولا نهاية ذائقتها، ولا خلقاً لذائقة أمة جديدة كما يُصوره لنا أستاذنا الغيور.
فلو أثبتَ البحر الجديد -أو الدائرة الجديدة- قدرةً على القبول والاستمرار فمرحباً به وبها، وإن كان غير ذلك مات أو ماتت في مهده أو مهدها.
وكم نبهتُ أخي وأستاذي أنّ ما يراه من مثل هذه الدعاوى -وقد كثُرتْ جدّاً- لا ولن يُشكِّلَ كارثةً -كما يظن- إلاّ على مدّعيها.
وإنّ اعتراضنا على ذلم لن يوقفَ مثل هذه الدّعاوى أبداً، فكلُّ يدَّعي وصْلاً بليلى، وليلى لا تُقِرُّ لهم بذاكا.
المهم أن تَثبُتَ مثل هذه الادّعاءات، وأن تلقى القبول.
ولا يمتنع عندى أبداً أن تُثبِتَ إحداها جدارَتَها بالقبول، كالذي حصلَ مع الخبب واللاحق والدوبيت والسلسلة والمخلّع.
------
وأخيراً فأنا أشكر أخي الحبيب على تذكيره لي بشيءٍ لم أقله قطّ، وأعنى: (إلقاءَ تهمة التحجّر على من يُطالب بوضوح المنهج وتحديده) كما قال!
لأن ما قلته وما أزال أردده: (المتحجّرين الذين يَخشون أيَّ تجديد، فيخوّفوننا بفساد قواعد اللغة فيما لو فتحنا باب التجديد في موسيقى الشعر)!.
وباب التجديد مفتوحٌ أصلاً، لم يُغلقه أحد سوى هؤلاء المتحجرين، حيثُ دأبَ الشعراء على البحث والكتابة على ما رأوه تجديداً في موسيقى الشعر.
لكن لا شكّ عندي أنّ من يعتقد صحّةَ منهجه، وأن منهجَ سواه هو (اللامنهج) فهو من أكثر الناس تحجراً..

والله هو الموفّق إلى سواء السبيل.
كتبه: د.عمر خلوف في يوم الجمعة 17 رمضان/1434هـ.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-27-2013, 08:23 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
السلام عليكم
كوني أقف في صف أستاذي خشان من قضية المنهج وأفترض ترحيبه بمشاركتي فسأنتظر - بشكل خاص - أن يسمح لي الدكتور عمر بطرح بعض الأسئلة عليه فإن سمح مشكورا فله امتناني وإلا فسوف أحتفظ بالصمت مع التحية التقدير .
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-27-2013, 11:41 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,262
مرحبا بك أخي وأستاذي الكريم أبا حازم وشكرا لسعة صدرك ودماثة خلقك

إذن فخلاصة الأمر هو اعتبار دوائر الخليل غير ذات شأن في العروض العربي بل أسوأ من ذلك كما فهي كما تقول " مرقعانية ‏جمعت المتعوس على خائب الرجا " وللعلم فهذا مثل دارج عندنا في جنوب بلاد الشام بل هو دارج في العالم العربي ككل، وفيما ‏يلي قائمة بنسبته إلى كل من :‏
‏***‏
‏1-‏ ‏ مصر : ‏‎ ‎نقول في مصر في هذه الحالة إتلم المتعوس على خايب الرجا
http://almasdaronline.com/article/19947‎

‏2-‏ الأردن : أمثال أردنية 1‏
http://www.palestineremembered.com/G...le_18586.html‎

‏3-‏ مثل فلسطيني : ‏‎ ‎التم المتعوس على خايب الرجا‎ :‎
http://www.marebpress.net/articles.p...abic&id=10141‎

كما وجدت مستعملا في بلاد عربية عديدة دون الإشارة إلى أصله ولعل ممن استعمله من يظنه خاصا ببلده

أرتيريا : الإعلام الرسمي "ألتم المتعوس على خايب الرجاء‎" ‎
http://www.hafash.org/index.php?opti...ic&Itemid=328‎

‏***‏
السعودية ‏
http://www.alrage.net/vb/t195177.html‎

‏***‏
الكويت ‏
http://alwatan.kuwait.tt/ArticleDetails.aspx?Id=28961‎

‏--------‏
السودان
http://gash-barka.com/index.php/2012...rday-s-‎allies

ليس استطرادي في استعراض هذا المثل بعيدا عن موضوعنا.‏

من سمع المثل في مدينته أو بلده فنسبه إليها فهو جزئي في توصيفه أخذه كما بدا له دون أن يتعب نفسه باستكشاف مدى انتشار هذا ‏المثل أو صحة أصله ومدى انتشاره.‏
من وصف الجزئية التي أمامه كالقول "سمعته في حماة فهو إذن مثل حموي حسب تقييمي المباشر"، فهو صاحب وصف جزئي ‏سليم في ذاته بمعيار صاحبه وحسب رؤيته التوصيفية المباشرة لا مجال للخطإ فيه. فهو مرجع ذاته، والأمر لا يتطلب جهدا للربط أو التكامل. والاكتفاء بذلك في سائر الأمر هو منهج اللامنهج.

من قال إن هذا المثل شامي أو عربي فإن إثبات ذلك يتطلب بحثا وجهدا، وفيه مقاربة ربما يخطئ صاحبها فيها ويصيب وقوله قابل ‏للتصويب. ومن كان هذا شأنه في الأمر كله فهو صاحب منهج كلي.‏

وكما ترى فإن مقاربة كل منا لنسبة هذا المثل ليست بعيدة عن موضوع حوارنا.‏

‏**‏
قولك بأن دوائر الخليل " مرقعانية جمعت المتعوس على خائب الرجا "‏

يستدعي إحداث توازن بين المقولتين وذلك بالقول :" إن إنكار وجود منهج لدى الخليل تمثله دوائره يمثل تفلتا من أي مقياس ‏علمي منطقي تقعيدي لوصف ما وجده الخليل من شعر العرب أو تقعيد حتى ما تقبله الآذان سواء أذن هذا المنكر أو آذان سواه ‏ممن يتجاوزون الخليل "‏

وهما إذن وجهتا نظر متناقضتان. ‏

ولا أنوي هنا تكرار ما تقدم ففيه الكفاية، ومن شاء المزيد فليبحث عن هذه المواضيع:‏

المنهج واللامنهج – الحوار الجذري - دائرة وبحر جديدان – التفاعيل ومنهج الخليل – الفرق بين العروض وعلم العروض – ‏الخليل وماندلييف - بحور جديدة

جعل الله رمضان شهر خير وبركة عليك وعلى الأمة.

والله يحفظك ويرعاك.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-28-2013, 04:57 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,262
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.عمر خَلّوف
وألف شكر لك يا أبا فائز

فرقٌ كبيرٌ عندي بين الاتهام بإنكار وجود منهج للخليل في عروضه العظيم، وبين اعتبار الدوائر ممثّلةً للذائقة العربية جمعاء.
الدوائر هي جزء من منهج الخليل، ومنهج الخليل واضح لكل ذي عينين، بحيث لم يحتج معه أحد من العروضيين عبر تاريخ العروض المتطاول أن يسأل الخليلَ عن حدود منهجه..
ومن منهج الخليل في دوائره أن يجمع في الدائرة الواحدة السياقات الإيقاعية المتضادة، بل والمتنافرة، بناءً على اشتراكها الجزئي في التسلسل الحركي لمكوناتها.

وكم أعجبني التوصيف الذي أتى به شيخنا سليمان أبو ستة حفظه الله، والذي خيّل لنا الدوائر كخزانة للكتب، تتألف من خمسة رفوف، مجرد رفوف، وضعت فوق بعضها بعضاً، دون أن يكون في ترتيبها أية دلالات أخلاقية، جاء بها الخليل ، فوضع في رفها الأول بحر الطويل والبسيط والمديد وبحراً رابعاً مهملاً، وفي الثاني الوافر والكامل وبحراً ثالثاُ مهملاً.. وهكذا... بناء على اشتراكها بشيء من التسلسل الحركي كما قلت.
وكأني بالخليل رحمه الله قد ضاقت عليه هذه الرفوف، وبدلاً من حذف المهملات من البحور راح يضمّرها بتمزيق الفصول الأخيرة لبعضها كحذفه الفصل الرابع من المديد والثالث من الهزج والمضارع والمجثث...

دمتَ وسلمت

اخي واستاذي الحبيب ابا حازم :

أرجو أن تتأمل قوليك :

1- فرقٌ كبيرٌ عندي بين‎ ‎الاتهام بإنكار وجود منهج للخليل في عروضه العظيم، وبين اعتبار الدوائر‎ ‎ممثّلةً للذائقة العربية جمعاء‎.
الدوائر هي جزء من منهج الخليل، ومنهج الخليل واضح لكل ذي عينين، بحيث لم يحتج معه أحد من العروضيين عبر تاريخ ‏العروض المتطاول أن يسأل الخليلَ عن حدود منهجه‎..‎
**
2- ونحن نعتبر دوائر الخليل(مُرَقّعانيّة) جمعت (المتعوس) على (خائب الرجا)‏
**
بصدد قولك :"ومنهج الخليل واضح لكل ذي عينين، بحيث لم يحتج معه أحد من العروضيين عبر تاريخ ‏العروض المتطاول أن يسأل الخليلَ عن حدود منهجه‎..‎"
أكتفي بالإشارة إلى موضوع (الرقمي قبس من نور الخليل) :
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/-qabas

والله يرعاك.‏
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-29-2013, 02:36 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,262
أستاذي الحبيب..


أخي وأستاذي الحبيب

قلت ما تراه وإليك ما أراه

هي كذلك..

فالدوائر هي الجزء الأخير من نظرية الخليل العظيمة

ولكن هذا الجزء عندي يشبه (المرقعانية) كما قلت، والذي أفرز مسائل عروضية كثيرة، ليست بذات أهمية للعروض ولا لأهله، وزادت من تعقيده.

فما كل ما في النظرية صالح عندي، وإن كان جلّ ما في النظرية صالح..


تبقى النظرية قائمة ما بقي العروض، ولكن يجب أن لا يعني ذلك الأخذ بكل ما فيها على أنه من المسلمات



عندي أن دوائر الخليل هي العمود الفقري لمنهجه ونخاع ذلك المنهج. وتطبيقات الخليل التي ترى أنه اتبع فيها أسلوبك هي مجرد تطبيقات جزئية للمنهج الذي تمثله دوائره. فإن انبتت علاقتها مع الدوائر والمنهج وهما صنوان كانت مجرد وصفية تمثل بالنسبة لمن لا يعرف المنهج أو يعترف به على اصوله منهج اللامنهج.
تفاعيل الخليل تمثل تطبيقات الخليل في العروض، ومصدرها منهجه في (علم العروض)
يعرف ذلك من عرف منهج الخليل وساعة بحورة والفرق بين العروض وعلم العروض. وعلى الأقل علاقات الدوائر و 222 و التوأم الوتدي 212
استاذي لو تجاهلنا دوائر الخليل فما ذا يبقى من منهجه.؟
المنهج يعني التقعيد وربط أجزاء الظواهر، وأخذ كل ظاهرة على حدة هو ( منهج اللامنهج ) والإصرار على أن لا نظام أو تقعيد شاملين لا يمكن أن يكون أكثر من نظرة ذاتية يتشبث بها صاحبها ويصفها بالمنهج.



https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mohmalah




من عرف المنهج ملك التفاعيل
من جهل المنهج ملكته التفاعيل

أنا لا أسلم للخليل بأصل السريع مثلاً، ولكن في نظرية الخليل يجب أن يبقى السريع في (الرف) الذي وضعه عليه الخليل، ولو لم يفعل الخليل ذلك لانهدمت نظريته.

وقل مثل ذلك في المجتث والمضارع والمقتضب والمديد...


أنت أيضا لا تسلم للخليل بمخلع البسيط ولا بلاحق خلوف .
منهج الخليل يقوم على حصر كافة الاحتمالات المهملة والمستعملة كما حصر الجذور المحتملة في العربية قبل شروعه بمعجم العين 12305412 ونفس الشيء فعله في إمكانات العروض فوضع كل الإمكانات المستعمل منها والمهمل كليا أو الساقط جزئيا.

هكذا جاءت النظرية، وهكذا فتنت من قرأها، وهكذا يجب أن تستمر..

لا يشاركك هذا الرأي من لا يعرفون العروض إلا من خلال شمولية النظرية والذين غدا بعضهم منارات في علم العروض

وقد تعلمنا العروض بدراسة هذه النظرية الفاتنة الباهرة،

أية نظرة وأية باهرة دون دوائر الخليل التي تراها " " مرقعانية ‏جمعت المتعوس على خائب الرجا "
ما بقي خارج دوائر الخليل مقطوعا عنها يكفي حاجة الشاعر والعروضي وقطعها عن شمولية فكر الخليل ينفي عتها ص

ولكن هل ننتقص من قدر الخليل إذا أشرنا إلى ما فيها من عوار؟
الخليل هو ملك المنهج في علم العروض. جاء بعده أولو مناهج جزئية أو كلية وكلهم كشفوا عوارهم وبينت ذلك، أما من لا منهج لديهم فقد كشفوا عوراتهم ومثال ذلك أصحاب البحور الجديدة التي غيرت وبدلت في حشو البحور – والحمد لله أنك لم تغير في الحشو شيئا – وبين هؤلاء وهؤلاء طيوف .

من أراد معرفة نهج الخليل في عروضه فعليه بنظريته، وهي مكررة في مئات الكتب، ولا يروقني أبداً أن أجترّ وألوك ما جاء في هذه الكتب.. فأحدها يسد مسدّ مئاتها..

لم يتناول أحد منهج الخليل بمفهوم الشمولية قبل الرقمي، الكل تناول عروض الخليل بتفاعيله وبحوره. والقول بأن لا علاقة لها بمنهجه تمهيد لمنهج التلصيق كما في البحور الجديدة. لا يلزم العروضيّ أن يعرف منهج الخليل، ويكفيه أن يلتزم بحرفية فتاوى الخليل الجزئية. ما وراء ذلك يدخل في علم العروض وكل من قاربه بدون منهج الخليل وقع في تناقضات ذاتية تقل أو تكثر.

ومحاولات الخلخلة التي ابتدأها الجوهري رحمه الله، وعبرت قنطرة ابن الفرخان والقرطاجني، ولم تنتهِ عند د.مستجير هي إضاءات زادت من فهمنا لمسالك الإيقاع الشعري، وفتحت لنا الكثير من أسراره..

ما خلخل أؤلئك إلا أنفسهم وثغراتهم تشهد على ذلك.
كل من تفضلت بذكرهم قدموا مناهج جزئية أو كلية لا تخلو من تناقض وبعض النقص وقد قرأت لك في هذا نقدا لبعضهم. وكل ذوي المناهج المخالفة للخليل ممن اطلعت على مناهجهم وقعوا في نقص أشد مما تخيلوه في منهاجه. أما غير ذوي المناهج فحدث ولا حرج مع أن كلا منهم يرى ما قدمه منهجا بل إن بعضهم اعتبره "هندسة للعروض"

واذكر من هؤلاء هنا الأساتذة والعروضيين والشعراء الأفاضل

أحمد الأقطش

أحمد مستجير

الجوهري

حازم القرطاجني

د. رياض بن يوسف

د. محمد عبد الحفيظ شهاب الدين

ذياب شاهين

سامر سكيك

سنان حقي

الشيخ جلال الحنفي

غالب الغول

الكرباسي

الكرباسي

محمد السحار

محمد العياشي

محمود مرعي

معين حاطوم

نازك الملائكة

وهاب شريف

لا أقول هذا جزافا وقد سبق وعرضت بعض ما وقع فيه كل منهم.

أما بالنسبة لك أستاذي الكريم، فإن ما وهبك الله من ذائقة سليمة واطلاع واسع وتشبع بالشعر العربي قد أنتجا لديك ذائقة تشبه ذائقة العربي قبل الخليل الذي قال الشعر السائغ دونما معرفة بالعروض أو منهجه. وظني أنك لو لم تدرس العروض ولم تطلع عليه لما تأثر قرارك بقبول ورفض وزن أو رفض آخر، ولكن – واعذر تعبيري – ليس لك ولا للشاعر العربي الأصيل منهج في العروض.
المنهج يعني تقعيدا كليا واعيا.
وكما كان من مقتضى نتاج الشاعر العربي سليم الفطرة أن يكون هناك منهج متكامل يصفه. فإن من مقتضيات سلاسة معظم ما تراه تجديدا لديك أن يكون هناك منهج متكامل لتوصيفه. وفيما يلي بعض معالم منهجك وتفسير ما نجده من سلاسة في ما ذهبت إليه. لا يتضمن هذا الدوبيت ولا السلسلة فهما بحران غير عربيي الأصل. كلي أمل أن أنجح من خلال هذا التوصيف في نقل مفهومي للمنهج،
1- ثمة صور من صور بحور الخليل جعلتها بحورا قائمة بذاتها. المخلع و( لاحق خلوف) ولهذا بعدان:
أ*- في العروض والسمع لا فرق
ب – في علم العروض وتطبيقات منهجه ثمة فروق وتساؤلات، لا أنت تتبعت الأولى ولا أجبت على الثانية ولا سواك فعل ذلك. وفي حواراتي العديدة إثارة لبعض لك
2- وصفك الخبب بأنه بحر جديد تسمية لا تقدم ولا تؤخر بالنسبة لعروض الخليل، وكما تعلم فثمة أبيات على الخبب منسوبة للخليل
3- أنت حافظت على الوزن الهرمي وذلك من خلال عدم مس الحشو واقتصار التغيير لديك على أمرين كلاهما في نهاية الشطر:
أ*- التقصير : فيما تدعوه المقصرات، ويعرف أهل الرقمي أن الوزن الهرمي لا يتغير بانتقاص البيت من أوله أو آخره فيما يعرف في الرقمي بالاجتثاث والاجتزاء
ب*-اعتبار 2 1 2 ، 2 3في نهاية الشطر ثم زيادة سبب في العجز خاصة يبقى ضمن الوزن الهرمي ويقاس شكلا على بعض البحور ويعطي وزنا سلسا. وتبدأ الإشكالات والتساؤلات عند استطراد القياس فمثلا 4 3 2 3 2 3 أنت تراه هكذا مستقلاعن مجزوء البسيط المقطوع 4 3 2 3 2 2 2 ، علما بأن من تداعيات الوزن كما تراه ترفيله على 4 3 2 3 2 3 2
فإذا شعّث حسب قياسك على 4 3 2 3 2 2 2 جاز، فكيف تجوز بعروضك ما ينتهي بما تنكره من عروض الخليل
وهكذا يا استاذي فإن أغلب ما تستسلسه الأذن من آرائك التي هي نتاج ما تراه ( منهجك الوصفي ) وثيق الصلة بتطبيقات منهج الخليل حينا بل وذات تلك التطبيقات حينا آخر بعد إلباسها - دون وعي أو قصد على الأرجح - زيا آخر. وإذن فنحن إزاء إعادة إنتاج تطبيقات منهج الخليل ذاتها أو بإضافة سبب بعد القول إن منهج الخليل الكلي لا علاقة له بها ثم البناء عليها واتخاذ ذلك حجة لسلامة المنهج الوصفي. ومن هنا أفهم الانسجام مع هذا السياق لقولك إن هذا هو منهج الخليل في الأصل قبل أن تنتابه دوائره الـ " " مرقعانية ‏جمعت المتعوس على خائب الرجا "وهو عندي عكس للواقع تماما نجمت عنه مغالطة كبيرة مفادها أن الدوائر تالية لوصف الخليل للبحور كالقول بأن معجم العين سبق إحصاء الخليل للجذور المحتملة للغة وتحديدها ب 12305412
وأما السلس مما تجاوزت به الخليل في حدود، فهو عندي سلس كذلك ولكن ولمعرفتي بمنهج الخليل أدعوه موزونا لا شعرا. فإن تداعياته حسب رؤيتك قد تؤدي إلى ما يخالف منهج الخليل ويخرج عليه.

إن القول بأن الخليل قد صدر في توصيفه لأوزان الشعر العربي بتناول كل وزن على حدة وأنهى توصيفه ( الفراطة - بتعبيري ) أو ( منهجه الوصفي بتعبيرك) هذا ثم جاء بمرقعانية الدوائر التي ضمت المتعوس على خايب الرجا، والتي ليست أكثر من طرفة والسياق يقترح للطرفة وصفا أمسك عنده يستشعره القارئ. إن هذا القول ينزع عن عنق الخليل أبهى وشاح ويحرم العروض بل العربية من أجمل وأرقى ما فيه وفيها. هذا الرقي الذي كشف عنه الرقمي فأثبت أن ما يظن ( فراطة ) تجزيء وتجسيد في العروض القائم على الحفظ هو مجرد تطبيق لمنهج رياضي متكامل متقن يقوم على الشمولية والتجريد ويتطلب الفهم ويحفز التفكير في علم العروض يمثل ذائقة عربية متكاملة متقنة أودعها الخالق للوجدان العربي وكشف عنها بشكل متكامل متقن الخليل يرحمه الله.

صروح من الإتقان والجمال يطيح بها إنكار وجود منهج للخليل قوامه دوائره. وليس خارج دوائرة إلا ما يظن خطأ بانه فراطة.
ما غالب الخليلَ في منهجه أحدٌ إنكاراً أو انتقاصا إلا غلبه الخليل.

وأختم بهذا وليس بعده إلا الاعتراف بأنني يابااااااااااااني



والله يرعاك أخا حبيبا وأستاذا لي فاضلا كريما.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-31-2013, 01:31 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
يقول الدكتور عمر خلوف " ومن منهج الخليل في دوائره أن يجمع في الدائرة الواحدة السياقات الإيقاعية المتضادة، بل والمتنافرة، بناءً على اشتراكها الجزئي في التسلسل الحركي لمكوناتها."
‏ أرى في هذا القول اقترابا من نقطة تصلح لتكون مبدأ مشتركا متفقا عليه بين وجهة نظر الدكتور عمر ووجهة نظر الأستاذ خشان في الحوار الدائر حول منهجية الخليل . فما يعيبه الدكتور عمر من الاعتماد على التسلسل الحركي المشترك - وإن جزئيا - بين مكونات البحور في الدائرة للجمع بين إيقاعات متضادة أو متنافرة هو عين ما نمتدحه في منهجية الخليل كأساس للجمع بين هذه الإيقاعات .وهو ما يستحق تسميته بالتكامل في الجمع بين البحور ذات المكونات الإيقاعية المشتركة في التسلسل المقطعي .
إن عملية التدوير التي تمسح التسلسل المقطعي في بحور الدائرة مع تغيير نقطة الانطلاق بشكل متقدم و منتظم ليكون البدء من المقطع الأول في البحر الأول ثم من المقطع الثاني في البحر الثاني ثم من المقطع الثالث في البحر الثالث وهكذا . . فهذه في الحقيقة عملية مسح وجرد محكمة وشاملة يتم فيها التدوير داخل الدائرة للانتقال من بحر إلى آخر . .ومن درس العروض الرقمي سيتوقف طويلا ليتأمل تدريبات اشتقاق إيقاع بحر من آخر من بحور الدائرة الواحدة أو ما قاربه من إيقاعات دائرة أخرى . والمقصود من هذا الشرح لفت النظر إلى الصلات الإيقاعية العميقة التي تربط بين بحور الدائرة الواحدة بحيث أن أحدها قابل للاشتقاق من الآخر فكيف يصفها الدكتور عمر خلوف بالمتضادة والمتنافرة ؟
هذا الوصف غير الموضوعي يدل على تقييم غير موضوعي يتعامل مع البحور في كل دائرة من دوائر الخليل بوصفها مجموعة من البحور موضوعة معا في ( كيس أو حقيبة ) ليس إلا . . ولعل فكرة الرف التي ذكرها الأستاذ سليمان توهم بالاعتناء بمبدأ الترتيب في موقع الرف أو الدائرة من قبل الدكتور عمر إلا أن الاستغناء عن أهمية هذا الموقع يبدو واضحا في عدم الاهتمام بتأثير موقع الدائرة في ترتيب محتوياتها وبالتالي فهو قادر على وصف بحورها بالبحور المتضادة أو المتنافرة . وهذا ما يفسر وصفه للدوائر عموما بالمرقعانية .
أنا أستغرب بحق هذه النظرة الموضعية المجتزأة المحدودة التي لم تلاحظ وشائج الاتصال البنيوي بين الدوائر من جهة وبين البحور في كل دائرة من جهة ثانية .
دوائر الخليل عمل منهجي شامل متكامل .وليس من الإنصاف بمكان أن يتم فصم عرى الدوائر بعضها عن بعض ثم تقييم ما أنجزته كل دائرة من تنسيق مطرد متكامل لبحورها وهي منفصلة ودون النظر إلى التأثير العميق لنظام تناوب المحاور في بنية إيقاعاتها المتكاملة . إن هذا الفصل بين الدوائر ناجم عن إلغاء أهمية الأعمدة أو المحاور التي يقوم عليها هيكل البنيان الكامل وإن إلغاء أهمية المحاور الإثناعشر بترتيبها التناوبي يعني طمس الروابط الأساسية التي تجعل تنظيم دائرة ما قاعدة لتنظيم التي تليها على الأقل عبر الدوائر الأربعة الأولى .
‏ فلدي الآن ثلاثة أسئلة أبحث فيها في ظلال أعمدة الدوائر التي لم يعرها الدكتور عمر أية أهمية :
السؤال الأول : هل يتسم منهج الخليل وفقا لدوائره بالتكامل أم بالترقيعية ؟

السؤال الثاني : هل دوائر الخليل تأصيل للذائقة العربية أم لا ؟
السؤال الثالث : هل تجارب التجديد الناجحة في وزن الشعر تمثل خروجا عن الذائقة العربية ؟

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 07-31-2013 الساعة 02:00 PM
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 10:32 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009