التسجيل يتم عن طريق أحد أعضاء المنتدى - يمكن الوصول لأحدهم عن طريق أحد مواقع الرقمي على الفيس بك.

 

أخر عشر مواضيع إبداعات أبي المنتظر  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    لمى محمد السعيد -1  آخر رد: خشان خشان    <::>    ترجمة طخا بك  آخر رد: خشان خشان    <::>    فاطمة حمادي - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    ياسر أحمد - 1  آخر رد: فاطمة حمادي    <::>    سعيد الضو - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    السيد نور الدين _ 6  آخر رد: (حماد مزيد)    <::>    تفتيت الوتد  آخر رد: خشان خشان    <::>    العروض الرقمي - العبروقي  آخر رد: خشان خشان    <::>    ناصر أمين - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    سليمان كمال - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    الخال عصمت - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    وليد المالكي - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    محمد شهابي - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    محمد محمد - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    يزن قاسم - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    إعراب حرف من القرآن الكريم  آخر رد: {{د. ضياء الدين الجماس}}    <::>    مقدمة من الصفر للرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    عناب علي - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>    فاطمة حسن - 1  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


العودة   العروض رقمـيّـاً > **** > المنتدى الرابع > منتدى الكتب
منتدى الكتب منتدى يتضمن عرضا لكتب وأبحاث ومواضيع عروضيه بمقاربة رقمية توضيحية لبعض فقرات منها بهدف توضيح صلاحية الرقمي للتعبير عن كافة المناهج من جهة وتقديم لأهل الرقمي باللغة المألوفة لديهم من جهة أخر

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-29-2016, 03:13 PM
د. المختار السعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 119
التفعيلات الرقمية: نحو نظرية جديدة في فن الإيقاع العربي

عن مطبعة طوب بريس بالرباط صدر كتابي التفعيلات الرقمية: نحو نظرية جديدة في فن الإيقاع العربي
نظرة مختصرة جدا
ٍ
فكرة الكتاب تقوم على تجاوز فكرة الزحافات والعلل من خلال تغيير بنية التفاعيل التي أصبحت بين 3 أحرف وخمسة أحرف، يقوم بينها نظام خاص يقوم على أساس ثنائية التبادل او الثبات، والتبادل له شروط خاصة، ويمكن التوصل إلى البحر - وهو الإشكالية في تدريس العروض - من خلال عد الحروف ابتداء من الحرف الثالث فنضع الرقم حيثما وافق ساكنا ويكون بين ثلاثة وخمسة بمعنى انتفاء الاحتمالات ...وهناك الوحدات الرقمية وهي ذات حروف أقل من التفعيلات فقد تكون حرفا أو حرفين وتختص بنهاية الصدر أو البيت...
ولي عودة بالتفصيل للموضوع كلما سمحت الظروف إن شاء الله





رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-01-2017, 10:55 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,732
دعواتي لك بالتوفيق أستاذي الكريم.
في شوق للاطلاع عليه آملا أن لا يكون مؤسَّسا ليبرر نتيجة مسبقة لديك في قولك:

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=6532
" ....أرأيت إن وجدنا قصيدة، رائعة على مفاعلتن متفاعلن، أليس من الظلم أن نقصيها من حقل الشعر؟"

حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-01-2017, 08:39 PM
د. المختار السعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 119
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان محمد خشان
دعواتي لك بالتوفيق أستاذي الكريم.
في شوق للاطلاع عليه آملا أن لا يكون مؤسَّسا ليبرر نتيجة مسبقة لديك في قولك:

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=6532
" ....أرأيت إن وجدنا قصيدة، رائعة على مفاعلتن متفاعلن، أليس من الظلم أن نقصيها من حقل الشعر؟"

حفظك ربي ورعاك.

بارك الله فيك أستاذي الكريم
هو ينطلق من روائع الشعر العربي
ولا أفكار مسبقة توجهه إنما هو واصف انطلاقا من رؤية جديدة تحررت من شكل التفاعيل لترسم تفاعيل جديدة وفق نظام ميسر
مقدمة الكتاب
http://aalmokhtaar.blogspot.com/2016...g-post_27.html
بعض ما ورد فيه
http://aalmokhtaar.blogspot.com/2016...g-post_31.html
وإني إذ أدرك أن الرؤية لا تتضح إلا بعد الاطلاع على العمل كاملا ..لأرجو أن يتم ذلك قريبا أستاذي الكريم
مودتي
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-02-2017, 01:16 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,732
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. المختار السعيدي
بارك الله فيك أستاذي الكريم
هو ينطلق من روائع الشعر العربي
ولا أفكار مسبقة توجهه إنما هو واصف انطلاقا من رؤية جديدة تحررت من شكل التفاعيل لترسم تفاعيل جديدة وفق نظام ميسر
مقدمة الكتاب
http://aalmokhtaar.blogspot.com/2016...g-post_27.html
بعض ما ورد فيه
http://aalmokhtaar.blogspot.com/2016...g-post_31.html
وإني إذ أدرك أن الرؤية لا تتضح إلا بعد الاطلاع على العمل كاملا ..لأرجو أن يتم ذلك قريبا أستاذي الكريم
مودتي

أسعدني أستاذي د. المختار أن اطلعت على ما تفضلت به.
وسأغتنمها فرصة لأضيف دليلا جديدا على إثبات صلاحية رموز الرقمي للتعبير عن منهجك شأن كافة المدارش
العروضية من حيث الشكل على اختلافها مضمونها . وإضافة الرمز الرقمي كما نستعمله هنا سيسهل التواصل والمقارنة ومن ثم الحوار مع أهل الرقمي في هذا المنتدى.










***

في الشكلين أدناه تمت إضافة الرمز الرقمي كما نستعمله في هذا المنتدى تسهيلا للتواصل وتمهيدا للحوار لاحقا.



رد مع اقتباس
  #5  
قديم 01-02-2017, 11:56 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,732

وكم أتمنى - وهي أمنية ذاتية - لو تعتمد رموز الرقمي بدلالاتها المعروفة في هذا المنتدى كابجدية للترميز في كافة
المدارس العروضية العربية مهما اختلفت مضامينها لتكون لغة مشتركة، تسهل التواصل. لا سيما وأنه تم تطويرها
خلال سنين طويلة بحيث أصبحت تغطي كل ظواهر العروض العربي ولها بعض الانتشار.

رد مع اقتباس
  #6  
قديم 01-03-2017, 04:24 PM
د. المختار السعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 119
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان محمد خشان
أسعدني أستاذي د. المختار أن اطلعت على ما تفضلت به.
وسأغتنمها فرصة لأضيف دليلا جديدا على إثبات صلاحية رموز الرقمي للتعبير عن منهجك شأن كافة المدارش
العروضية من حيث الشكل على اختلافها مضمونها . وإضافة الرمز الرقمي كما نستعمله هنا سيسهل التواصل والمقارنة ومن ثم الحوار مع أهل الرقمي في هذا المنتدى.










***

في الشكلين أدناه تمت إضافة الرمز الرقمي كما نستعمله في هذا المنتدى تسهيلا للتواصل وتمهيدا للحوار لاحقا.




السلام عليكم أستاذي الكريم من حيث المبدأ أتفق معك في أن توحيد الرموز الرقمية يسهل عملية التواصل من حيث المنهج أظنك تتفق معي في كون تلك الرموز يؤطرها نسق مختلف، ومن ثمة قد تتشابه أحيانا الأرقام...دون أن تتشابه وظيفتها...خذ مثالا بسيطا على ذلك: ///0 أظن أن أهل الرقمي في هذا المنتدى يميزون بين: 22 و1 3 [الألوان والخطوط لا تعمل عندي] أما في رؤيتي فإن 4م توحد ذلك الاختلاف ما دامت البنية الموسيقية للتفعيلة موحدة.... بلغة المقاطع=مقطعان قصيران+مقطع متوسط.. وبلغة العروضيين القدامى ثلاثة متحركات وساكن... تحدثت أستاذي الكريم عن كون إضافتك مظللة بالأصفر إلا أني لم أجد ذلك التظليل حين أضفت الوتدين والفاصلة والسببين.... فأنا لا أعترف بهذه المصطلحات في كتابي..كما وضحت في مقدمته المعروضة في منتداكم الجميل... أظن أن الوعي بهذه الإشارات مهم جدا في سبيل بناء حوار علمي هادف... مودتي وتقديري
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-03-2017, 11:14 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,732
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
أخي وأستاذي الكريم د. مختار السعيدي
شكرا لاهتمامك ومتابعتك وسأرد تفصيلا على كل ما تفضلت به حرصا على تلافي أي نقص في تعبير رموز العروض الرقمي
عن كافة ما يلزم لتمثيل الوزن في كافة المدارس العروضية وخاصة في منهجك. سأميز ما تفضلت به باللون الأحمر
السلام عليكم أستاذي الكريم

من حيث المبدأ أتفق معك في أن توحيد الرموز الرقمية يسهل عملية التواصل من حيث المنهج أظنك تتفق معي في كون تلك الرموز
يؤطرها نسق مختلف، ومن ثمة قد تتشابه أحيانا الأرقام...دون أن تتشابه وظيفتها
ثمة ذاتية دلالة النص منفردا وهذه عامة ثم دلالة السياق كمجموع وهذه من المتوقع أن تحتلف كثيرا أو قليلا. ومن وجهة نظري
فإن وجود نقص في الرقمي في التعبير عن أية جزئية في عروض الخليل يعني نقصا في فهم ذلك المنهج، أحرص على تلافيه. وهكذا
أرجو أن تساعدني في العثور على أي نقص في هذا الباب ومن ثم في تلافيه.

..خذ مثالا بسيطا على ذلك: ///0 أظن أن أهل الرقمي في هذا المنتدى يميزون بين: 22 و1 3 [الألوان والخطوط لا تعمل عندي]
أما في رؤيتي فإن 4م توحد ذلك الاختلاف ما دامت البنية الموسيقية للتفعيلة موحدة.
هذا المثال متعلق بركن مهم جدا من العروض الرقمي ولذا سأسهب في توضيج ردي حوله.
/ / / ه = 1 3 وهذه نوعان بالاعتبارين الأول : حسب وجود تفعيلة أو عدم وجودها من جهة والثاني حسب التخاب في حشو التفعيلة
وهو ما قد يطابق تعبير " البنية الموسيقية لديك "
وتفصيل ذلك :
كل رقم أزرق سبب أو من أصل سببي الرقم الفردي الوحيد هو الوتد ولونه أحمر 3
1 3 في الخبب حيث لا تفاعيل = 1 3 وهذه تكافي 2 2 ويمكن التعبير الوظيفي عنهما معا ب 2 2 حيث 2 سبب خببي ذو وجهين متافئين
الخفيف 1ه = 2 والثقيل 11 = (2)
1 3 في الحشو نوعان :
الأول : حيث يوجد التخاب في الحشو وذلك في الفاصلة أي في الكامل والوافر حصرا وهذه 1 3 أحد وجهي 2 2 حيث السبب الأول فقط هو الخببي
وله حرية اتخاذ إحدى الصورتين (2) أو 2
ومثل ذلك في عروض وضرب بعد البحور الأخرى وهذه يلزم اتباع أحد وجهيها في كافة أبيات القصيدة كما في آخر صدر البسيط 1 3 = (2) 2 وجوبا
أو في آخر عجزه 2 2 حيث توجب القافية اتباع أحد وجهي السبب الخببي 2 أو (2) في كافة أبيات القصيدة
والثاني : حيث لا تخاب كما في حشو كافة البحور عدا الوافر والكامل والبسيط مثال حيث 1 3 = 1 3 والمعنى الوحيد لذلك هو أن 1 سبب بحري مزاحف
أصله 2 وأن الرقم 3 وتد أصيل. وهذا يعني أن الرقم 5 لديك = 2 3 حيث 2 في 2 3 قابلة للزحاف وليست كتلك التي 2 3 كما في المقتضب
( مفعلات مستعلن = 2 3 3 1 3 ) وهي رغم عدم وجود وتد فيها غير قابلة للزحاف ( لا مكانفة في مفعولاتُ ) خلافا لما تقرره كتب العروض.
وقد فصلت هنا لأهمية كل من التمييز بين الإيقاعين البحري والخببي ثم التخاب في تأسيس تناول الرقمي لمنهج الخليل،
... بلغة المقاطع=مقطعان قصيران+مقطع متوسط.. وبلغة العروضيين القدامى ثلاثة متحركات وساكن..
اعتماد اللسانيات يصلح بمقطعيها الطويل 2 والقصير 1 كاف لشرح أي وزن شعر عالمي بما فيه العربي. ولكنه لتجاهله للوتد قاصر عن التقعيد السليم
للعروض العربي : https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/tajreed
وأنقل منه :
" Ultimately it is the work of Golston and Riad (1997), however, which best accounts for these meters
. Their theory makes use of the metron level and shifts away from formulations based on watid and sabab.

وختاما فإن نتاج جولستون وريد ( 1997) هو الذي يصف هذه البحور على أفضل وجه.

وتقوم نظريتهما باستعمال مستوى ( المقياس ) – كما تقدم تعريفه – وتنحي جانبا تشكيلات الأسباب والأوتاد."

. تحدثت أستاذي الكريم عن كون إضافتك مظللة بالأصفر إلا أني لم أجد ذلك التظليل حين أضفت الوتدين والفاصلة والسببين فأنا لا أعترف بهذه
المصطلحات في كتابي..كما وضحت في مقدمته المعروضة في منتداكم الجميل...
معك حق وقد عدلت ذلك. علما بأن الرقمي يقومم في الأساس على عمودي السبب والوتد، ولا يستعمل التفاعيل. ولكن فهم التفاعيل تاليا ضروري
للتواصل مع الميراث العروضي العربي.
.... أظن أن الوعي بهذه الإشارات مهم جدا في سبيل بناء حوار علمي هادف...
أجل أستاذي ولهذا أسهبت في توضيح ردي عليها. وإذا وجدت نقصا في تعبير رموز الرقمي عن اية فكرة لديك أرجو أن تخبرني.
مودتي وتقديري
بارك الله فيك وحفظك ورعاك.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-08-2017, 04:08 PM
د. المختار السعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 119
السلام عليكم أستاذي الكريم خشان خشان
شكرا على تفاعلك المثمر
أود أن أقدم بعض التوضيحات المنهجية تفاديا لأي منزلق في النقاش مستقبلا
أشرتم سابقا إلى ما يقابل التفعيلات الرقمية سواء أمن المنظور الخليلي أم من المنظور الرقمي؛ وهنا لا بد من أن أوضح نقط الخلاف حتى نكون على بينة:
//= عندي وحدة رقمية، يلزم أن تكون متبوعة بالتفعيلة الرقمية3 ما يقابل الوتد، ولا تدل إطلاقا على ما قد يفهم من أنها تساوي السبب الثقيل، وبعبارة أوضح فهي بالعروض الخليلي سببا (مستفعلن) بعد أن تعرضت للخبل.
/0/= قابلتموها بالوتد المفروق وفي الرقمي بـ 2 1، وهي في رؤيتي قد تقابل ما يعرف في العروض الخليلي بسببي مستفعلن بعد أن تعرض ثانيهما لزحاف الطي، لذلك فشرط حضورها يتمثل في أن تتلوها التفعيلة الرقمية3، لكي نأمن اللبس الإيقاعي، فلو أخذنا مثلا /0//0/0/0، ف/0/ الأولى لا تعني 3م وإنما لدينا /0//0=5 وذلك لأن 3م غير متبوعة ب3.
مع المودة والتقدير
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 01-08-2017, 05:51 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,732
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. المختار السعيدي
السلام عليكم أستاذي الكريم خشان خشان
شكرا على تفاعلك المثمر
أود أن أقدم بعض التوضيحات المنهجية تفاديا لأي منزلق في النقاش مستقبلا
أشرتم سابقا إلى ما يقابل التفعيلات الرقمية سواء أمن المنظور الخليلي أم من المنظور الرقمي؛ وهنا لا بد من أن أوضح نقط الخلاف حتى نكون على بينة:
//= عندي وحدة رقمية، يلزم أن تكون متبوعة بالتفعيلة الرقمية3 ما يقابل الوتد، ولا تدل إطلاقا على ما قد يفهم من أنها تساوي السبب الثقيل، وبعبارة أوضح فهي بالعروض الخليلي سببا (مستفعلن) بعد أن تعرضت للخبل.
/0/= قابلتموها بالوتد المفروق وفي الرقمي بـ 2 1، وهي في رؤيتي قد تقابل ما يعرف في العروض الخليلي بسببي مستفعلن بعد أن تعرض ثانيهما لزحاف الطي، لذلك فشرط حضورها يتمثل في أن تتلوها التفعيلة الرقمية3، لكي نأمن اللبس الإيقاعي، فلو أخذنا مثلا /0//0/0/0، ف/0/ الأولى لا تعني 3م وإنما لدينا /0//0=5 وذلك لأن 3م غير متبوعة ب3.
مع المودة والتقدير

أخي وأستاذي الكريم د. المختار السعدي:
متحرك + متحرك = / / = 1 1
هذا وصف لواقع لا خلاف عليه . وهو ما أقصده من اعتماد الأرقام كلغة ترميز مشتركة بين المدارس المختلفة أكرر المختلفة. إذ لا لا داعي للغة مشتركة إلا في حالة وجود اختلاف في الحكم على الواقع. وهو أمر آخر غير شكل الترميز.
يعني إذا استعمل وفد صيني وآخر أرجنتيني اللغة الانجليزية فإن جل الحديث سيكون بحثا لأمور مختلف عليها بينهما.
هذا شيء. ولكني حقيقة لا أرى خلافا بينك وبين عروض الخليل رقميا كان أم تفعيليا من حيث المضمون. كيف ؟
لندع الوتد المفروق جانبا حاليا فأسهل منه الحكم على المتحركين
يقول عروض الخليل إن للمتحركين ثلاثة أحكام
1 1 3 = متعلن = سبب مزاحف + سبب مزاحف + وتد
1 1 2 = 1 3 = فعِلُن = سبب مزاحف + وتد في حشو البسيط
1 1 2 = 1 3 = سبب ثقيل + سبب خفيف في حشو الكامل
فهل في منهجك ما يخالف هذا ؟
قولك : " //= عندي وحدة رقمية، يلزم أن تكون متبوعة بالتفعيلة الرقمية3 ما يقابل الوتد، ولا تدل إطلاقا على ما قد يفهم من أنها تساوي السبب الثقيل"
الصياغة هنا غير واضحة لعلك تقصد شيئا آخر. يلزم أن تكون متبوعة بوتد في الرجز وحشو البسيط ... أتفق معك .. لكن ماذا لو جاءت في غيرهما ؟ كيف يلزم ؟
ركزوا رفاتك في الرمال لواء .... يتنهض الوادي صباح مساء
رَكَ ( من ركزوا ) = 1 1 هنا متحركان غير متبوعين بوتد . كيف يلزم ؟
ركزتا في الدار ما ارادتا ..... مما ترى يا صاحبي وشادتا
رَكَ ( من ركزتا ) كما تفضلت سببان مزاحفان يتلوهما وتد.
2 1 من مستعلن = / ه / = سبب غير مزاحف + سبب مزاحف لا خلاف على ذلك.
الوتد المفروق لم نستعمله في دورات الرقمي كشكل ولكننا تطرقنا له كمضمون. ثم تعرضنا له عند ربط الرقمي بالتفاعيل.
أتكلم بلغة الجماعة وأعني أهل الرقمي ممن اعتادوا هذه الرموز.
أعرف أنك تعي هذا جيدا والقصد هنا هو أن تعيد الصياغة بحيث تدل على قصدك كي يستقيم الطرح ومن بعده الحوار.
****
لاحظ أستاذي أنني أركز هنا على الشكل لم نصل للمضمون.
لكن حتى الشكل أستاذي له ضوابط.
وصفك ل / / أو / / ه بالتفعيلة ....... هل يجوز. لك أن تسمي كلا منهما تفعيلة ؟
كلمة تفعيلة تعبير خليلي متجذر في منهج الخليل ليس لأحد أن يعطيه تعريفا آخر. إذا أردنا في الرقمي وصف وحدات نمطية
من المتحركات والسواكن لا تطابق التفاعيل أسميناها التراكيب. والأسباب والأوتاد هي المشترك بين التفاعيل والرقمي ولهما نفس التهريف.

لك أن تسمي مثلا كل وحدة من وحداتك الجديدة ب( المختارة) ثم تضع تعريفا لمصطلح المختارة يشملها جميعا.
التفعيلة عند الخليل خماسية من وتد وسبب وسباعية من وتد وسببين.
المنهجية تقتضي أن لا يكون للكلمة في أي مجال علمي أكثر من مضمون. يصدق هذا في الطب والهندسة وليس العروض مختلفا عنهما.
التفعيلة ليس لأحد إعادة تعريفها. وإذا أصررت على استعمالها ورفض مصطلح ( المختارة ) فلا بد من وصفها وصفا يرفع اللبس بينها وبين
تفعيلة الخليل. فلتسمها مثلا التفعيلة المختارية في مقابل التفعيلة الخليلية مفترضين المساواة بينكما.

أقول هذا وفي ذهني الخلط الشديد الذي نجم عن قولهم ( تفعيلة الخبب ) والخبب مجرد أسباب ولا تفاعيل فيه . وهذا الخلط تجده شيئا منه على الرابطين:

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1648

https://sites.google.com/site/alaroo...anzatol-khabab


فما هو تعريف المختارة أو التفعيلة المختارية؟ تعريفا تستدل به على آحادها. و من هنا نبدأ.

*
لا بد في كل حوار من لغة مشتركة. فإذا لم نتبنى الأرقام فلا بد من تفاعيل الخليل كلغة مشتركة.
ميزة الأرقام في الرقمي أنها – وإن لم تستعمل التفاعيل وحدودها - فأنها لا تخالف تفاعيل الخليل وبذا يمكن الحوار حولها بلغة التفاعيل.
كل لغة عروضية تخالف مضمون تفاعيل الخليل لا تصلح مرجعية للحوار حول عروض الخليل. تماما كمصطلحات أهل اللسانيات التي تتجاهل الوتد .
هي تصلح لوصف الوزن، ولا تصلح لغة للتقعيد العروضي العربي أو لغة لحوار مشترك معه.
***
سأقول لك ما - تفكيري بصوت عال - وقر في نفسي لغاية الآن ولم أجد له شذوذا أن منهج الخليل من الشمول والدقة بحيث
أن كل صواب نجده في سواه هو تعبير عن مضمونه بطريقة تتعلق بالشكل. وفي مقارنة التفعيلي والرقمي أراهما شيئا واحدا
ما التزم أصحاب التفاعيل بمواصفات منهجه لها. فإن خرجوا بها عن مواصفاته فلا شرعية خليية لها بعد خروجها عن تلك المواصفات.
حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 01-09-2017, 12:22 AM
د. المختار السعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 119
كلام الأستاذ خشان بالأحمر
أخي وأستاذي الكريم د. المختار السعدي:
متحرك + متحرك = / / = 1 1
هذا وصف لواقع لا خلاف عليه . وهو ما أقصده من اعتماد الأرقام كلغة ترميز مشتركة بين المدارس المختلفة أكرر المختلفة. إذ لا لا داعي للغة مشتركة إلا في حالة وجود اختلاف في الحكم على الواقع. وهو أمر آخر غير شكل الترميز.
حياك الله وبياك أستاذي القدير خشان خشان
أراك أستاذي الكريم تأتي بفكرة من عندك ثم تلزمنيها وتبني الحوار على أساسها، حيث إن ما أشرت إليه من كون
متحرك + متحرك= / / = 1 1 هذا وصف لواقع لا خلاف عليه
لم تقدمه كما ورد في تعليقي الذي اقتبستَه حيث إني قلت:
// =عندي وحدة رقمية، يلزم أن تكون متبوعة بالتفعيلة الرقمية3 ما يقابل الوتد
وهو ما ستشير إليه لاحقا... فأنا لم يكن قصدي الحديث عن المتحركين وإنما السياق الذي يوظف فيه ذانك المتحركان...
يعني إذا استعمل وفد صيني وآخر أرجنتيني اللغة الانجليزية فإن جل الحديث سيكون بحثا لأمور مختلف عليها بينهما.
لا أرى المثال صالحا.. وأدق منه أن مناديا قام ينادي في قومه استعملوا هذه اللغة السهلة التي يفهمها الجميع ودعوا عنكم تعقيدات تجعل المستمعين ينفرون منكم...
هذا شيء. ولكني حقيقة لا أرى خلافا بينك وبين عروض الخليل رقميا كان أم تفعيليا من حيث المضمون.
لم أدع أني أخالف الخليل أو الرقميين... جوهر دعوتي التبسيط والتيسير وترك ما لا يجدي في ضبط عروض الشعر واتساقه الإيقاعي...
كيف ؟
لندع الوتد المفروق جانبا حاليا فأسهل منه الحكم على المتحركين
يقول عروض الخليل إن للمتحركين ثلاثة أحكام
1 1 3 =
متعلن = سبب مزاحف + سبب مزاحف + وتد
1 1 2 = 1 3 =
فعِلُن = سبب مزاحف + وتد في حشو البسيط
1 1 2 = 1 3 =
سبب ثقيل + سبب خفيف في حشو الكامل
فهل في منهجك ما يخالف هذا ؟
أجل أستاذي ، وقد بينته في قولي الذي ترد عليه أسفله... وأضيف أن التفعيلة الرقمية عندي [///0=4م] تختصر ما تحدثت عنه في حشوي البسيط والكامل .. فإن كان هذا لا يخالف ما عند الخليل والرقميين.. فأوافقك الرأي أن لا خلاف بيننا...
قولك : " //= عندي وحدة رقمية، يلزم أن تكون متبوعة بالتفعيلة الرقمية3 ما يقابل الوتد، ولا تدل إطلاقا على ما قد يفهم من أنها تساوي السبب الثقيل"
الصياغة هنا غير واضحة لعلك تقصد شيئا آخر.
هلا وضحت لي هذا الشيء الآخر الذي أقصده.. فأنا أعي ما أقصد... ربما لم أستطع إيصاله بطريقة واضحة... وأعود لأوضح أن ما أعنيه بالوحدة الرقمية هو الخبل في مشطور الرجز غالبا... أما أن يفهم منه السبب الثقيل أو السبب المزاحف وأول الوتد المجموع في عروض البسيط فذاك ما لا أعنيه ...
يلزم أن تكون متبوعة بوتد في الرجز وحشو البسيط ... أتفق معك ..
أما في حشو البسيط فهذا ما لا يعضده الاستعمال الشعري الفصيح...ودعك من أمثلة العروضيين الباردة..
لكن ماذا لو جاءت في غيرهما ؟ كيف يلزم ؟
ركزوا رفاتك في الرمال لواء .... يتنهض الوادي صباح مساء
رَكَ ( من ركزوا ) = 1 1 هنا متحركان غير متبوعين بوتد . كيف يلزم ؟
يا أستاذي بما أنها غير متبوعة "بوتد" فهي ليست وحدة رقمية وإنما "ركزوا =التفعيلة الرقمية 4م]
ركزتا في الدار ما ارادتا ..... مما ترى يا صاحبي وشادتا
رَكَ ( من ركزتا ) كما تفضلت سببان مزاحفان يتلوهما وتد.
وقد اخترت تعبير الوحدة الرقمية 2م بعيدا عن لغة الأسباب والأوتاد....
2 1
من مستعلن= / ه / = سبب غير مزاحف + سبب مزاحف لا خلاف على ذلك.
الوتد المفروق لم نستعمله في دورات الرقمي كشكل ولكننا تطرقنا له كمضمون. ثم تعرضنا له عند ربط الرقمي بالتفاعيل.
أتكلم بلغة الجماعة وأعني أهل الرقمي ممن اعتادوا هذه الرموز.
أعرف أنك تعي هذا جيدا والقصد هنا هو أن تعيد الصياغة بحيث تدل على قصدك كي يستقيم الطرح ومن بعده الحوار.
3م لا تقابل عندي الوتد المفروق بوظيفته في العروض الخليلي وإن كان الشكل يوحي بذلك... فهي لا ترد إلا إن كانت متبوعة وجوبا بالتفعيلة الرقمية3.
****
لاحظ أستاذي أنني أركز هنا على الشكل لم نصل للمضمون.
وكيف حكمت أستاذي أعلاه بأن منهجي لا يختلف عن منهج الخليل ولا عن رؤية الرقميين من حيث المضمون؟؟
لكن حتى الشكل أستاذي له ضوابط.
متفق تمام الاتفاق
وصفك ل / / أو / / ه بالتفعيلة ....... هل يجوز. لك أن تسمي كلا منهما تفعيلة ؟
أولا // لم أسمها تفعيلة وإنما وحدة رقمية
كلمة تفعيلة تعبير خليلي متجذر في منهج الخليل ليس لأحد أن يعطيه تعريفا آخر. إذا أردنا في الرقمي وصف وحدات نمطية
من المتحركات والسواكن لا تطابق التفاعيل أسميناها التراكيب. والأسباب والأوتاد هي المشترك بين التفاعيل والرقمي ولهما نفس التعريف.
سبحان الله حين نريد الاتصال بالتراث والانطلاق منه من أجل التيسير والتوضيح يقف أمامنا من كنا نظنه أكثر انفتاحا... فما بالنا بمن يكفر بالرقمي أصلا؟؟
أجل إنه تعبير خليلي لكن من حق أي واحد أن يستدرك ويؤسس انطلاقا من رؤية الأسلاف الذين نجلهم ونقدر مجهودهم... ولا أحد يستطيع أن يقف في وجه تطور المفاهيم وهي سنة لغوية لا يمكن تجاهلها.... وهل من حق الرقميين أن يقصوا التفاعيل وهي ركن أصيل في منهج الخليل ثم يدعون بعد ذلك أنهم أحسن من فهم منهج الخليل؟ [سؤال على سبيل المقارنة الجدلية فقط... واقتناعي أنهم يحق لهم أن يقصوا ما يرونه جديرا بالإقصاء]


لك أن تسمي مثلا كل وحدة من وحداتك الجديدة ب( المختارة) ثم تضع تعريفا لمصطلح المختارة يشملها جميعا.
أظنه من باب الفكاهة.. وإلا فما فائدة أن أسميها باسمي وهي لا تختلف عن منهج الخليل كما ترى أستاذي؟ ثم إني لست بذاك الاندفاع الذي يجعلني أهدم التراث من أجل وهم ذاتي زائف... كل ما قدمته كان غيرة على التراث ويهدف إلى تيسير علم العروض.
التفعيلة عند الخليل خماسية من وتد وسبب وسباعية من وتد وسببين.
وعند المختار ثلاثية أو رباعية أو خماسية... فقط
المنهجية تقتضي أن لا يكون للكلمة في أي مجال علمي أكثر من مضمون. يصدق هذا في الطب والهندسة وليس العروض مختلفا عنهما.
بل المنهجية تقتضي ضبط المفاهيم لا الحجر على استعمال مصطلحات محددة.
التفعيلة ليس لأحد إعادة تعريفها. وإذا أصررت على استعمالها ورفض مصطلح ( المختارة ) فلا بد من وصفها وصفا يرفع اللبس بينها وبين
تفعيلة الخليل. فلتسمها مثلا التفعيلة المختارية في مقابل التفعيلة الخليلية مفترضين المساواة بينكما.
سبحان الله أوما رأيت عنوان كتابي "التفعيلات الرقمية" وفي تعليقاتي أحرص على هذا الوصف تمييزا ....

أقول هذا وفي ذهني الخلط الشديد الذي نجم عن قولهم ( تفعيلة الخبب ) والخبب مجرد أسباب ولا تفاعيل فيه . وهذا الخلط تجده شيئا منه على الرابطين:

http://www.arood.com/vb/showthread.php?t=1648

https://sites.google.com/site/alaroo...anzatol-khabab


فما هو تعريف المختارة أو التفعيلة المختارية؟ تعريفا تستدل به على آحادها. و من هنا نبدأ.
من هنا نبدأ ولكني أراك أخرت ما يجب البدء به..
في ص 105 من كتابي عرضت لمفهوم التفعيلة الرقمية مما ورد فيه "وحدات موسيقية تتكون من الحروف المتحركة والساكنة، تتراوح بين ثلاثة أحرف وخمسة أحرف، تتضمن ساكنا أو ساكنين..."

*
لا بد في كل حوار من لغة مشتركة. فإذا لم نتبنى الأرقام فلا بد من تفاعيل الخليل كلغة مشتركة.
لا ضير عندي في الحوار بلغة الأرقام الخشانية ولا بلغة التفاعيل الخليلية ..إنما وضحت اختلاف سياق الرموز ودلالاتها أحيانا
ميزة الأرقام في الرقمي أنها – وإن لم تستعمل التفاعيل وحدودها - فأنها لا تخالف تفاعيل الخليل وبذا يمكن الحوار حولها بلغة التفاعيل.
كل لغة عروضية تخالف مضمون تفاعيل الخليل لا تصلح مرجعية للحوار حول عروض الخليل. تماما كمصطلحات أهل اللسانيات التي تتجاهل الوتد .
هي تصلح لوصف الوزن، ولا تصلح لغة للتقعيد العروضي العربي أو لغة لحوار مشترك معه.
لا تصلح للحوار نعم.. لكن يمكن أن تصلح للتقعيد العروضي
***
سأقول لك ما - تفكيري بصوت عال - وقر في نفسي لغاية الآن ولم أجد له شذوذا أن منهج الخليل من الشمول والدقة بحيث
أن كل صواب نجده في سواه هو تعبير عن مضمونه بطريقة تتعلق بالشكل. وفي مقارنة التفعيلي والرقمي أراهما شيئا واحدا
ما التزم أصحاب التفاعيل بمواصفات منهجه لها. فإن خرجوا بها عن مواصفاته فلا شرعية خليية لها بعد خروجها عن تلك المواصفات.
قد أكون عبرت بطريقة شكلية جديدة.. والحكم يبقى للقارئ...وأنا سعيد بالحوار الهادف البناء
حفظك ربي ورعاك.
يحفظك ربي ويرعاك أستاذي العزيز.
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 01-09-2017, 03:25 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,732
بارك الله فيك أخي وأستاذي الكريم د. المختار السعيدي.

شكرا لاهتمامك وتعقيبك المفصل.

سرني كثيرا قولك :" فأنا لم يكن قصدي الحديث عن المتحركين وإنما السياق الذي يوظف فيه ذانك المتحركان"

أعرف أن ذلك كان قصدك. والمطلوب أن تكون الصياغة معبرة عن ذلك القصد لا أكثر، كما تبين صياغة عروض الخليل ذلك بشكل يفهمه
من لا يتقن قراءة القصد والنية.

قولك عن ( التفعيلة الرقمية ) :" وعند المختار ثلاثية أو رباعية أو خماسية... فقط "

لماذا كانت 2 3 تفعيلة رقمية ولم تكن 3 2 تفعيلة رقمية ؟ قطعا لديك جواب والمطلوب أن يوضح التعريف ذلك .

ليس من الضروري أن نتفق على كل شيء.

تمنياتي لك بالتوفيق. سأتابع ما تنشر.

حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 01-09-2017, 10:15 PM
د. المختار السعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
المشاركات: 119
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
بارك الله فيك أخي وأستاذي الكريم د. المختار السعيدي.

شكرا لاهتمامك وتعقيبك المفصل.

سرني كثيرا قولك :" فأنا لم يكن قصدي الحديث عن المتحركين وإنما السياق الذي يوظف فيه ذانك المتحركان"

أعرف أن ذلك كان قصدك. والمطلوب أن تكون الصياغة معبرة عن ذلك القصد لا أكثر، كما تبين صياغة عروض الخليل ذلك بشكل يفهمه
من لا يتقن قراءة القصد والنية.

قولك عن ( التفعيلة الرقمية ) :" وعند المختار ثلاثية أو رباعية أو خماسية... فقط "

لماذا كانت 2 3 تفعيلة رقمية ولم تكن 3 2 تفعيلة رقمية ؟ قطعا لديك جواب والمطلوب أن يوضح التعريف ذلك .

ليس من الضروري أن نتفق على كل شيء.

تمنياتي لك بالتوفيق. سأتابع ما تنشر.

حفظك ربي ورعاك.

جزاك الله خيرا أستاذي القدير خشان خشان
في الحقيقة الحديث عن القصدية حديث ذو شجون حيث إن التصور الحديث أعطى للقارئ دورا مهما في صناعة تلك القصدية ولم يعد الأمر مقتصرا على المؤلف أو العبارة، إذ تتدخل التحيزات المسبقة للذات القارئة في تشكيل وصياغة تلك القصدية ولا يوجد نص بريء يمكن قراءته قراءة واحدة موحدة الفهم....
فيما يتعلق بسؤالك المشروع والمهم فقد بينت أن التفعيلة الرقمية تتحدد انطلاقا من الحرف الثالث حيثما وافق ساكنا ومن هنا كان 3 2 لا تساوي 5 لـأن 3 تفعيلة رقمية و2 تتبع ما بعدها فإن كانت الأخيرة اعتبرتها وحدة رقمية، ولعل في المنشور أسفله توضيحا جليا للمسألة من خلال معرفة البحر الشعري بأسهل طريقة، وفي العجز من البيت الممثل به بيان وتوضيح لسؤالك...
مودتي أستاذي القدير..
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 02:14 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009