التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع تعطل واختراق واسترداد وتغيير  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزان النبطي والشعبي بين الألح...  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي حنين - تواشج المديد  آخر رد: حنين حمودة    <::>    مناكفات عروضية  آخر رد: د. المختار السعيدي    <::>    أسرار الجرس في الشّعر العربي ا...  آخر رد: فكير سهيل    <::>    أرجوزة رمَلية !  آخر رد: خشان خشان    <::>    منظومة الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عرض دراسات النبطي  آخر رد: خشان خشان    <::>    إلى أين  آخر رد: خشان خشان    <::>    مريم العموري مرحبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حلم الصبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    عتابا  آخر رد: خشان خشان    <::>    على مائدة د. سعد الصويان  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما هو هذا البحر؟ وهل كتب عليه ...  آخر رد: فهد العياضي    <::>    تكرار الأبيات في قصائد الشعراء...  آخر رد: خالد الغيلاني    <::>    أنا شاعر - تصويب  آخر رد: حنين حمودة    <::>    الطيبون  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنت في عيني  آخر رد: خشان خشان    <::>    أغار عليك  آخر رد: حنين حمودة    <::>    غني معك - تشطير  آخر رد: حنين حمودة    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-15-2011, 01:02 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,755
م/ع تعريف وأمثلة

تعريف بـ م/ع


من قصيدة للشاعرة : هدى عبد الرحمن



يا أيّها المَحـــفـورُ بيـنَ أضالِعـي ---- وعلى عُقـود أنوثَتـي وسِـواري


أنا تلكَ ..مـنْ أحْبَبْـتَهـا وتَرَكْتَهـا ---- و مَضَيتَ لمْ ترْهبْ لهيـبَ النَّـارِ



يا أيّها المَحـــفـورُبيـنَ أضالِعـي ----وعلى عُقـود أنوثَتـي وسِـواري



يا أيْ يهلْ محْ فو ربيْ نَ أضا لعي ---- و على عقو د أنو ثتي و سوا ري


2 2 3 2 2 3 1 3 3 ---- 1 3 3 1 3 3 1 3 2




أناتلكَ ..مـنْ أحْبَبْـتَهـا وتَرَكْتَهـا ----ومَضَيتَ لمْ ترْهبْ لهيـبَ النْنـارِ


أَ نتلْ كمنْ أحْ ببْ تها و تركْ تها ---- و مضيْ تلمْ ترْ هبْ لهي بنْ نا ري


1 3 3 2 2 3 1 3 3 ---- 1 3 3 2 2 3 2 2 2


لا شك أن بعض القراء ممن لم يعرفوا الرقمي سيستغربون هذه الألوان

وهنا تعريف بموضوع جميل يتعلق بالرقمي وهو موضوع لا اقطع بصحته ولكن عليه كثيرا من الأمثلة التي تدعمه وهو مثير للتأمل فيما يخص الشاعرية والموسيقى الداخلية وعبقرية اللغة العربية.

الشطر : وعلى عُقـود أنوثَتـي وسِـواري

كله حنان ورقة وأنوثة فكان لونه أخضر كله

الشطر : و مضيْ تلمْ ترْ هبْ لهي بنْ نا ري

فيه نار وجرأة واقتحام فكان لون معظمه أحمر

كيف تم التلوين وعلى أي أساس ؟

كل مقطع سواء كان 2 أو 3 آخره ساكن لونه أحمر مثل مضيْ 3- تلمْ 3- ترْ 2- هبْ 2

والنجمة تعني السكون مضي* 3* - تلم* 3* - تر* 2* - هب* 2*

ونكتبه عادة 3* أو 2* والنجمة رمز لتسكين آخره

كل مقطع سواء كان 2 أو 3 آخره ممدود لونه أخضر مثل أنو ثتي وقا ري

ونكتبه عادة 3 أو 2 وكونه بدون نجمة يرمز للمد في آخره

الرقم 1 حيادي فلا نعتبره وتم تلوينه بالرمادي

لنحسب الآن النسبة بين عدد مقاطع اللونين الأحمر مقسوما على الأخضر في البيتين:

ولنسم الحاصل مؤشر م/ع (مسكن الآخر÷ معـلول أي ممدود الآخر )

في البيت الأول عدد المقاطع الحمراء ÷ على عدد الخضراء ( م/ع ) = 4 /10 = 0,4

في البيت الثاني عدد المقاطع الحمراء ÷ على عدد الخضراء ( م/ع ) = 10 /5 = 2,0

مؤشر البيت الثاني (2,0) أي خمسة أضعاف مؤشر البيت الأول (0,4)

طبعا قيمة هذا المؤشر في نسبيته وفي دلالته العامة

فالقوة والسرعة والشد النفسي أو العاطفي والحسم مقرون على الأغلب بمؤشر مرتفع

واللين والبطء والاسترخاء أو الحنان مقرون على الأغلب بمؤشر متدن

ولننظر للشطر : أنا تلكَ ..مـنْ أحْبَبْـتَهـا وتَرَكْتَهـا

لنرى فيه حرقة الوجد في المقاطع الحمراء تتخللها تنهيدتان هما ضمير المؤنث.

أترك القارئ ليتأمل في قوله تعالى على لسان سيدنا موسى عليه السلام:

"فَانْطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا نُكْـرا" (الكهف – 74)

النجمة = السكون

أ قتل* تنف* سن* زكي* يتن* بغي* رنف* سن* لقد* جئ*تشي* ءَن* نك*را
13* 3* 2* 3* 3* 3* 3* 2* 3* 2* 3* 2* 2* 2
م*/ع = 13/ 1 =13,0

لم يكن موسى عليه السلام ينطق بالعربية فالنص هنا قرآني غاية في دقته خال من أي عيب بشري قد يعتور التعبير.

كان انفعال موسى عليه السلام شديدا وجاء المؤشر عاليا.

ومع قول امرئ القيس :


مكر مفر مقبل مدبر معا ---- كجلمود صخر حطه السيل من عل


مكرْ رنْ مفر* رن* مق* بلنْ مدْ برن* معن* ----كجلْ مو دصخ رن جطْ طهسْ سيْ لمنْ علي


3* 2* 3* 2* 2* 3* 2* 3* 3* ----3* 2 3* 2* 2* 3* 2* 3* 3


م /ع = 16/ 2= 8,0 وارتفاع المؤشر تصوير للسرعة

فإذا انتقلنا لقوله في ذات القصيده :

وجيدٍ كجيد الريم ليس بفاحش ---- إذا هي نصّته ولا بمعطَّل

وجي دنْ كجي در* ري ملي* س بفا حشنْ ----إذا هـِ ينصْ صتْ هو ولا ب معط طلي

3 2* 3 2* 2 3*1 3 3*---- 3 13*2* 2 3 13* 3

م/ع = 7/ 8 = 0,9

السياق هنا سياق استرخاء وتأمل فينخفض المؤشر

معامل الاختلاج بين البيتين = 8 /0,9 = 9,0


ها هنا نوع من استكناه روح اللغة والانسراب في نفسية المتكلم، فيا لعبقرية اللغة ويا لروعة الشاعر.


بقية الموضوع على الرابط :



https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/meemain
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 11-05-2012, 07:11 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 886
السلام عليكم

أريد أولا أن أبدي إعجابي الشديد بهذه الفكرة العبقرية ( مؤشر م*/ ع ) التي تنم عن المستوى الرفيع لفكر الأستاذ خشان خشان . .
أول ما شد انتباهي في هذه الفكرة أنها ترتبط بظاهرة فيزيولوجية عصبية نفسية كل منا قد اختبرها ولجأ إليها في وقت الشدة والكرب ، وهي ظاهرة الراحة النفسية التي تحدثها عملية التأوه أو التنهد .
لماذا نتأوه ؟ ومتى ؟
لفظة آه تريحنا بفضل المقطع الصوتي الممدود الذي تتضمنه لأن عملية الزفير التي يخرج معها صوت المد تكون أطول من تلك المرافقة للأصوات الأخرى . فالزفرة الأطول تستجر شهيقا لاحقا أطول ما يتيح تنفسا أعمق هو ما نحتاج إليه لإيصال كمية أكبر من الأكسجين للخلايا العصبية والعضلية في الاسترخاء . .
إذن . . نحن نتأوه بسبب الحاجة العضوية . . وقد حدث لدينا كبشر ارتباط عصبي شرطي ( فعل منعكس شرطي ) بين لفظ الممدود عموما وبين تفريغ الشحنة الانفعالية فأصبحنا نلجأ لمد الصوت بهدف الاسترخاء .
‏ لا أريد أن أسهب خارج الموضوع . .
لي رأى أو اقتراح أحب تقديمه للأستاذ خشان لأرى ما قوله . .
أرى أن إهمال المقطع المتحرك الذي يمثله الرقم 1 غير منصف في طريقة حساب المؤشر م/ ع . .
فهذا المتحرك يمتلك دلالة قوية على التوتر والشدة النفسية . وإن شئنا رصده سنجده ضمن المقطع الصوتي الممثل للسبب الثقيل (2 ) أو 1 1 . . . فهو لاينتهي بوقف على السكون أسوة بالمقطع الساكن الذي يستغل الإنسان الوقف في آخره لإحداث نوع من التوازن بالتقاط الأنفاس .
كما أنه لاينتهي بمد يتم فيه الاسترخاء بتفريغ الشحنة الانفعالية مع عملية الزفير الفيزيولوجية الطويلة التي ترافق لفظ المقطع الممدود ، والأقرب إلى الحق أنه هو بالذات ما يمثل حالة التشنج النفسي خير تمثيل لأنه حالة تحريك مستمر (تقلص ) غير متناهية لحالة الاسترخاء بنفسها ، بل الاسترخاء أو العودة إلى التوازن يأتيان من خارجها عبر المقطع الممدود أو الساكن ليحلا بعدها .
وبما أننا نقوم بعملية تحليل نفسي للشاعر أثناء ممارسته للعملية الإبداعية بالاعتماد على قراءة مؤشر م*/ ع فيجب أن نأخذ بعين الاعتبار مجمل الدلالات الممكنة .

دعني أستاذي الكريم خشان أشبه التغيرات التي تحدث في نفس الشاعر (الفنان) لحظة البدء بالعملية الإبداعية بالتغيرات التي تحدث في غشاء الخلية العصبية عند نقل السيالة العصبية . فكلتا العمليتين التعبير والنقل العصبي تحتاجان للتنبيه ( الإثارة ) كي تبدأا ، وكلتاهما تهدفان إلى هدفين : نقل الشحنة وتفريغها ، وكلتاهما تعتمدان على الترجمة باستخدام دلالات متفق عليها للتفريغ .
يظهر تسجيل نشاط الدماغ الكهربائي أثناء عملية الكتابة خطا بيانيا على شكل أمواج تختلف صفتها باختلاف درجة الانفعال ،ولو أمكننا أن نجرد عملية التعبير من تأثير التنسيق المعرفي الواعي الذي يتدخل في كل مراحلها بحيث نستطيع تسجيلها في شكلها الأولي لحظة الانبثاق العفوي للتعبير فأنا أتوقع أن يكون الخط البياني الممثل لها ذا شكل موجي نموذجي محدد عام ومشترك عند جميع البشر الأسوياء وذلك بالقياس إلى الشكل النموذجي لخفقة القلب . . لكن من المتعذر عزل تأثير التنسيق المعرفي الواعي عن النشاط التعبيري .
لنبدأ بالمقارنة :
في نقل السيالة العصبية :
قبل التنبيه يكون غشاء الخلية العصبية مستقطبا ذا شحنة كهربائية موجبة على سطحه الخارجي وسالبة على سطحه الداخلي .

مع بدء النقل العصبي يتعرض سطح الغشاء في منطقة الإثارة لثلاتة تحولات متتابعة إذ : 1.تتدفق الشحنات الموجبة عبر قنوات خاصة من سطحه الخارجي إلى الداخلي فينخفض استقطابه الكهربائي تدريجيا حتى يزول فيتوارن أو يعتدل كهربائيا.

‏2. يستمر تدفق الشحنات فينعكس استقطاب الغشاء لتصبح شحنة السطح الخارجي سالبة وشحنة السطح الداخلي موجبة .
‏3 . بعد انعكاس الاستقطاب تتدفق الشحنات الموجبة من سطحه الداخلي إلى الخارجي فيعود الاستقطاب كما كان قبل الإثارة .
عمليا : تتناوب الشحنة الكهربائية الموجبة لسطح الغشاء مع السالبة ثم تعود إلى حالها في كل نبضة عصبية ، وهذا التناوب لا يمكن أن يحدث إلا بالتدريج وإلا بالمرور في مرحلة الاعتدال الكهربائي حينما تكون قيمة الكمون الكهربائي صفر .
في نفس الشاعر :
قبل الإثارة تكون الحالة الشعرية كامنة في حالة استقطاب بين معطيات العالم الخارجي والداخلي وهذا الكمون يمثل الاستعداد الدائم للتفاعل والتعبير .

ومع بدء التنبيه تحدث ثلاثة تحولات :
1 . تتدفق معطيات العالم الخارجي إلى الداخل فتثير كوامن الشاعر حتى ينفصل ذهنيا عن الخارج .
فهذه لحظة من فقدان السيطرة بسبب انعدام الجاذبية من الخارج تتجلى بالرغبة بالانفصال عن الخارج مع الحاجة للانكفاء نحو الداخل .
لكن عملية التعبير لما تبدأ بعد. .


إذا اعتبرنا ألفاظ المقاطع
الصوتية بأنواعها المختلفة أدوات للتعبير الانفعالي فيمكننا ملاحظة ما يلي :
1 . المقاطع الصوتية المتحركة (السبب الثقيل والوتد المفروق) تناسب التعبير عن مرحلة التوتر أو الضغط الانفعالي المرتفع عند بدء الإثارة.
2.المقاطع الصوتية المنتهية بساكن ( السبب الخفيف و الوتد المجموع ) تناسب التعبير عن مرحلة انخفاض التوتر تدريجيا بهدف الوصول إلى التوازن الانفعالي ( الاعتدال الكهربائي ) .
3 . المقاطع الصوتية المنتهية بمد تلائم التعبير في مرحلة انعكاس الاستقطاب الذي يتمثل بتوجيه ذهن الشاعر كليا نحو مكنونات الداخل للتعامل معها فقط. . كذلك في مرحلة العودة إلى كمون الراحة يحدث استرخاء تناسبه مقاطع الممدود

كنت أريد أن أقول أن التنسيق المعرفي الواعي يتدخل عند الشاعر و الكاتب ليتحكم في اختيارهما للألفاظ . فكما أنهما يكتبان لتفريغ الشحنة الانفعالية الذاتية ، يكتبان أيضا وفي الوقت نفسه للتأثير في المتلقي ، وهنا سيكون اختيار ألفاظ معينة دون غيرها محكوما لا بالحالة العاطفية للشاعر فقط بل بما يتصوره من الحالة الانفعالية للمتلقي . باختصار : إن تأثير التنسيق المعرفي الواعي ( الصنعة ) في اختيار الدلالات اللفظية يجعل الحكم على مشاعر الشاعر أو الكاتب من خلال كلامهما غير دقيق .
لكن مع ذلك . . وبسبب عدم قدرتنا على عزل ذلك التأثير ، ولكونه مشتركا بين جميع النصوص التي نقوم بتحليلها وفقا لمؤشر م/ع فمن المقبول علميا إهمال تأثيره . .
وبالتالي . . يجب التعامل مع النتائج باعتبارها تقريبية .

فيما يتعلق بالمتحرك 1 أقترح أن يتم التقطيع بطريقة عادية لنحصل على أسباب وأوتاد بأنواعها المختلفة . ثم تجمع الأسباب الثقيلة مع المقاطع الصوتية المنتهية بساكن . . وذلك لأن مرحلة الشدة التي تمثلها الأسباب الثقيلة يجب أن تتبع بمرحلة التوازن التي تمثلها المقاطع المنتهية بساكن . . وفقا للمقارنة السابقة . .مما يعني أنهما متتامان دائما . . فيمكن جمعهما في محصلة واحدة .
هذا ما لدي من تداعيات لفكرتك الرائعة أستاذ خشان . . أشكرك . .وأنتظر التعقيب من حضرتك .

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 11-05-2012 الساعة 10:10 PM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 11-05-2012, 09:09 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
الأستاذة ثنـــــــاء أهل لكلّ خير
والله لا تسع الكلمات لشكرها

لكِ خالص التّقدير ، أستاذتي ، على الجهود التي تبذلينها في سبيل الرقيّ بالرقمي
__________________
{{ولئن شكرتم لأزيدَنَّـــكُم}}
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 11-06-2012, 10:44 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 886
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((زينب هداية))
الأستاذة ثنـــــــاء أهل لكلّ خير
والله لا تسع الكلمات لشكرها

لكِ خالص التّقدير ، أستاذتي ، على الجهود التي تبذلينها في سبيل الرقيّ بالرقمي

السلام عليكم

أسعد الله صباحك أستاذة زينب . .
لك مني أستاذتي تقدير وشكر مماثل على جهودك وعلى رقي ذوقك . .
أنا ممتنة لمنتدى العروض الرقمي بكل من فيه . . وبكل ما فيه . . فهذا مكان أكاد أجد فيه نفسي .
الحمد لله . . والشكر لصاحب المكان . .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 11-06-2012, 07:28 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,755
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
السلام عليكم

أسعد الله صباحك أستاذة زينب . .
لك مني أستاذتي تقدير وشكر مماثل على جهودك وعلى رقي ذوقك . .
أنا ممتنة لمنتدى العروض الرقمي بكل من فيه . . وبكل ما فيه . . فهذا مكان أكاد أجد فيه نفسي .
الحمد لله . . والشكر لصاحب المكان . .


وعلى أستاذتي الكريمة السلام

شكرا . هذا موضوع محفز للتفكير والتأمل . وسأرد كما يقولون في الوقت المناسب - أمزح فسأرد قريبا بإذن الله.

صاحب المكان هو الأستاذة زينب وأنت وأهل الرقمي جميعا .

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 11-07-2012, 01:03 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,755



السلام عليكم

**وعلى أستاذتي السلام ورحمة الله وبركاته

أريد أولا أن أبدي إعجابي الشديد بهذه الفكرة العبقرية ( مؤشر م*/ ع ) التي تنم عن المستوى الرفيع لفكر الأستاذ خشان خشان . .

**- شكرا

أول ما شد انتباهي في هذه الفكرة أنها ترتبط بظاهرة فيزيولوجية عصبية نفسية كل منا قد اختبرها ولجأ إليها في وقت الشدة والكرب ، وهي ظاهرة الراحة النفسية التي تحدثها عملية التأوه أو التنهد .
لماذا نتأوه ؟ ومتى ؟
لفظة آه تريحنا بفضل المقطع الصوتي الممدود الذي تتضمنه لأن عملية الزفير التي يخرج معها صوت المد تكون أطول من تلك المرافقة للأصوات الأخرى . فالزفرة الأطول تستجر شهيقا لاحقا أطول ما يتيح تنفسا أعمق هو ما نحتاج إليه لإيصال كمية أكبر من الأكسجين للخلايا العصبية والعضلية في الاسترخاء . .
إذن . . نحن نتأوه بسبب الحاجة العضوية . . وقد حدث لدينا كبشر ارتباط عصبي شرطي ( فعل منعكس شرطي ) بين لفظ الممدود عموما وبين تفريغ الشحنة الانفعالية فأصبحنا نلجأ لمد الصوت بهدف الاسترخاء .
‏ لا أريد أن أسهب خارج الموضوع . .

** لا أظن أن هذا خارج الموضوع. أرجو الاطلاع على الرابط :

http://arood.com/vb/showthread.php?t=511



لي رأى أو اقتراح أحب تقديمه للأستاذ خشان لأرى ما قوله . .
أرى أن إهمال المقطع المتحرك الذي يمثله الرقم 1 غير منصف في طريقة حساب المؤشر م/ ع . .
فهذا المتحرك يمتلك دلالة قوية على التوتر والشدة النفسية . وإن شئنا رصده سنجده ضمن المقطع الصوتي الممثل للسبب الثقيل (2 ) أو 1 1 . . . فهو لاينتهي بوقف على السكون أسوة بالمقطع الساكن الذي يستغل الإنسان الوقف في آخره لإحداث نوع من التوازن بالتقاط الأنفاس .
كما أنه لاينتهي بمد يتم فيه الاسترخاء بتفريغ الشحنة الانفعالية مع عملية الزفير الفيزيولوجية الطويلة التي ترافق لفظ المقطع الممدود ، والأقرب إلى الحق أنه هو بالذات ما يمثل حالة التشنج النفسي خير تمثيل لأنه حالة تحريك مستمر (تقلص ) غير متناهية لحالة الاسترخاء بنفسها ، بل الاسترخاء أو العودة إلى التوازن يأتيان من خارجها عبر المقطع الممدود أو الساكن ليحلا بعدها .

وبما أننا نقوم بعملية تحليل نفسي للشاعر أثناء ممارسته للعملية الإبداعية بالاعتماد على قراءة مؤشر م*/ ع فيجب أن نأخذ بعين الاعتبار مجمل الدلالات الممكنة .

**أفهم ما أدّى إلى الفارق بين إهمال الرقم 1 لدي واعتباره لديك
فإنا بدأت بوجود ساكن ومتحرك كزوجين لا مكان فيهما للرقم 1 فاعتبرته محايدا
وأنت بدأت بدلالة السكون واعتبار كل ما ليس ساكنا مقابلا للساكن.
ولعل هذا مرتبط بالنظرتين الزوجية والتطور التدريجي في موضوع( لن يغلب عسر يسرين )

http://arood.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=4730


دعني أستاذي الكريم خشان أشبه التغيرات التي تحدث في نفس الشاعر (الفنان) لحظة البدء بالعملية الإبداعية بالتغيرات التي تحدث في غشاء الخلية العصبية عند نقل السيالة العصبية . فكلتا العمليتين التعبير والنقل العصبي تحتاجان للتنبيه ( الإثارة ) كي تبدأا ، وكلتاهما تهدفان إلى هدفين : نقل الشحنة وتفريغها ، وكلتاهما تعتمدان على الترجمة باستخدام دلالات متفق عليها للتفريغ .

يظهر تسجيل نشاط الدماغ الكهربائي أثناء عملية الكتابة خطا بيانيا على شكل أمواج تختلف صفتها باختلاف درجة الانفعال ،ولو أمكننا أن نجرد عملية التعبير من تأثير التنسيق المعرفي الواعي الذي يتدخل في كل مراحلها بحيث نستطيع تسجيلها في شكلها الأولي لحظة الانبثاق العفوي للتعبير فأنا أتوقع أن يكون الخط البياني الممثل لها ذا شكل موجي نموذجي محدد عام ومشترك عند جميع البشر الأسوياء وذلك بالقياس إلى الشكل النموذجي لخفقة القلب . . لكن من المتعذر عزل تأثير التنسيق المعرفي الواعي عن النشاط التعبيري .
لنبدأ بالمقارنة :
في نقل السيالة العصبية :
قبل التنبيه يكون غشاء الخلية العصبية مستقطبا ذا شحنة كهربائية موجبة على سطحه الخارجي وسالبة على سطحه الداخلي .

مع بدء النقل العصبي يتعرض سطح الغشاء في منطقة الإثارة لثلاتة تحولات متتابعة إذ : 1.تتدفق الشحنات الموجبة عبر قنوات خاصة من سطحه الخارجي إلى الداخلي فينخفض استقطابه الكهربائي تدريجيا حتى يزول فيتوارن أو يعتدل كهربائيا.

‏2. يستمر تدفق الشحنات فينعكس استقطاب الغشاء لتصبح شحنة السطح الخارجي سالبة وشحنة السطح الداخلي موجبة .
‏3 . بعد انعكاس الاستقطاب تتدفق الشحنات الموجبة من سطحه الداخلي إلى الخارجي فيعود الاستقطاب كما كان قبل الإثارة .
عمليا : تتناوب الشحنة الكهربائية الموجبة لسطح الغشاء مع السالبة ثم تعود إلى حالها في كل نبضة عصبية ، وهذا التناوب لا يمكن أن يحدث إلا بالتدريج وإلا بالمرور في مرحلة الاعتدال الكهربائي حينما تكون قيمة الكمون الكهربائي صفر .
في نفس الشاعر :
قبل الإثارة تكون الحالة الشعرية كامنة في حالة استقطاب بين معطيات العالم الخارجي والداخلي وهذا الكمون يمثل الاستعداد الدائم للتفاعل والتعبير .

ومع بدء التنبيه تحدث ثلاثة تحولات :
1 . تتدفق معطيات العالم الخارجي إلى الداخل فتثير كوامن الشاعر حتى ينفصل ذهنيا عن الخارج .
فهذه لحظة من فقدان السيطرة بسبب انعدام الجاذبية من الخارج تتجلى بالرغبة بالانفصال عن الخارج مع الحاجة للانكفاء نحو الداخل .
لكن عملية التعبير لما تبدأ بعد. .

** ليت الأساتذة الأطباء من أعضاء المنتدى يدلون بدلوهم في هذا الموضوع المشوّق.



إذا اعتبرنا ألفاظ المقاطع
الصوتية بأنواعها المختلفة أدوات للتعبير الانفعالي فيمكننا ملاحظة ما يلي :
1 . المقاطع الصوتية المتحركة (السبب الثقيل والوتد المفروق) تناسب التعبير عن مرحلة التوتر أو الضغط الانفعالي المرتفع عند بدء الإثارة.

** من حيث المبدأ دورا لهذين التعبيرين في هذا المجال بغض النظر عن أصل الموضوع ذلك أن الحديث هنا في موضوعين مختلفين، ومن شأن الأخذ بهما أن نقف عند كل وزن لنميز بين 1 3 فعلن في البسيط ذات المتحرك الواعد ومتَفا في الكامل ذات المتحركين، والوتد المفروق في هذا المجال قصة طويلة وحده، فلا فرق في م/ع بين مستفع لن ومستفعلن . ثم ماذا عن تناولنا للنثر ؟


2.المقاطع الصوتية المنتهية بساكن ( السبب الخفيف و الوتد المجموع ) تناسب التعبير عن مرحلة انخفاض التوتر تدريجيا بهدف الوصول إلى التوازن الانفعالي ( الاعتدال الكهربائي) .

** أفضل هنا الحديث عن الرقمين 2 و 3 بدون ربطهما بالمصطلح لنتخلص من تأثير مصطلحات العروض التي أرهقته والتي هي كفيلة بجعل م/ع غير عملي وجعل حسابه متعلقا باعتبارات جد بعيدة عن طبيعته .

ثم أنت هنا تقولين ( المقاطع المنتهية بساكن تعبر عن انخفاض التوتر ) وفي موضوع م/ع تعتبر المقاطع المنتهيه بساكن عن ارتفاع التوتر. والذي يعبر عن انخفاض التوتر هو انتهاء المقطع بحرف مد.
وهنا أجدني أما موضوع آخر مختلف عن م/ع كليا قوام التناظر فيه السبب الخفيف والوتد المجموع من جهة والسبب الثقيل والوتد المفروق من جهة أخرى ، وإن كان لهذا الاصطفاف مؤشر فهو يشير إلى غير ما عرضته من موضوع م/ع.


3 . المقاطع الصوتية المنتهية بمد تلائم التعبير في مرحلة انعكاس الاستقطاب الذي يتمثل بتوجيه ذهن الشاعر كليا نحو مكنونات الداخل للتعامل معها فقط. . كذلك في مرحلة العودة إلى كمون الراحة يحدث استرخاء تناسبه مقاطع الممدود .

** يشوشني الربط بين هذا والفقرة السابقة

كنت أريد أن أقول أن التنسيق المعرفي الواعي يتدخل عند الشاعر و الكاتب ليتحكم في اختيارهما للألفاظ . فكما أنهما يكتبان لتفريغ الشحنة الانفعالية الذاتية ، يكتبان أيضا وفي الوقت نفسه للتأثير في المتلقي ، وهنا سيكون اختيار ألفاظ معينة دون غيرها محكوما لا بالحالة العاطفية للشاعر فقط بل بما يتصوره من الحالة الانفعالية للمتلقي . باختصار : إن تأثير التنسيق المعرفي الواعي ( الصنعة ) في اختيار الدلالات اللفظية يجعل الحكم على مشاعر الشاعر أو الكاتب من خلال كلامهما غير دقيق.

** هنا أتفق معك تماما في أن الحالة النفسية للشاعر ليست العامل الوحيد، وأنه إضافة إلى تأثير تصور الشاعر لحالة المتلقي هناك قاموس الشاعر، وأحكام الوزن والقافية واعتبارات النحو تلعب دورا في الصياغة. كما أن عبقرية العربية لها دور في دلالة م/ع فأفعال الأمر والجملة الشرطية وكلاهما مرتبط بالجزم وربما بالتعبير غالبا عما فيه ما يلازم النسق السردي. وربما تكون هناك عوامل غير ما تقدم.

لكن مع ذلك . . وبسبب عدم قدرتنا على عزل ذلك التأثير ، ولكونه مشتركا بين جميع النصوص التي نقوم بتحليلها وفقا لمؤشر م/ع فمن المقبول علميا إهمال تأثيره . .
وبالتالي . . يجب التعامل مع النتائج باعتبارها تقريبية .

** هي نسبية أولا وكلما ازداد الفارق بين المؤشرين زادت احتمالات صحة دلالتها . وهي على كل حال جد تقريبية. ومن غير حوار عميق بين قابل ورافض لهذا الطرح لا يمكن أن أعتبر كلامي عنها أكثر من مجرد رأي فيه مظنة صحة. وانطباقها ليس حتمية رياضية. وربما يجد من يقوم لدحض م/ع شواهد على رأيه. وأهمية م/ع عندي في تحفيز التفكير في حالي الرفض والقبول.



فيما يتعلق بالمتحرك 1 أقترح أن يتم التقطيع بطريقة عادية لنحصل على أسباب وأوتاد بأنواعها المختلفة . ثم تجمع الأسباب الثقيلة مع المقاطع الصوتية المنتهية بساكن . . وذلك لأن مرحلة الشدة التي تمثلها الأسباب الثقيلة يجب أن تتبع بمرحلة التوازن التي تمثلها المقاطع المنتهية بساكن . . وفقا للمقارنة السابقة . .مما يعني أنهما متتامان دائما . . فيمكن جمعهما في محصلة واحدة .

** هنا أراني أطيل التوقف كما قدمت. ولكن يبقى لك الأمر في دراسة ذلك وتقديم أمثلة عليه ومقارنة الناتج مع المعروف من م/ع وإن توفر لدي وقت استطلعت ذلك في بعض الأبيات. ثم في هذه الحالة كيف ستكون دراستك لهذا الرابط:

http://arood.com/vb/showthread.php?t=3533

هذا ما لدي من تداعيات لفكرتك الرائعة أستاذ خشان . . أشكرك . .وأنتظر التعقيب من حضرتك .

**شكرا لهذه المشاركة المميزة، وأخطر ما أتعرض له أني عندما تسكنني فكرة أصبح منحازا لها بشكل يغلّب البثّ على الاستقبال لدي بصددها. ووعيي هذا يجعلني غير جازم بصحة ما أقول قبل أن يحصل لدي يقين مبني على برهان. أحذر نفسي وأحذرك من هذه الملابسات الطبيعية لدى الإنسان مهما حاول أن يكون موضوعيا.

حول بداية م/ع الرابط :

https://sites.google.com/site/alaroo...e/meem-bidayah


استفيد من حواراتك وهي مثرية للرقمي . أتمنى أن يستمر عطاؤك.

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 11-07-2012, 05:18 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 886
اقتباس
‎‎‎
**أفهم ما أدّى إلى الفارق بين إهمال الرقم 1 لدي واعتباره لديك
فإنا بدأت بوجود ساكن ومتحرك كزوجين لا مكان فيهما للرقم 1 فاعتبرته محايدا
وأنت بدأت بدلالة السكون واعتبار كل ما ليس ساكنا مقابلا للساكن.
ولعل هذا مرتبط بالنظرتين الزوجية والتطور التدريجي في موضوع( لن يغلب عسر يسرين )

http://arood.com/vb/showthread.php?goto=newpost&t=4730



** ليت الأساتذة الأطباء من أعضاء المنتدى يدلون بدلوهم في هذا الموضوع المشوّق.


السلام عليكم

1 . أستاذي الكريم !

مطلب الدقة في هذا الحوار يدفعني للاستدراك والإيضاح . .فحضرتك قد بدأت بوجود ساكن وممدود كزوجين متقابلين تمثلهما النسبة م / ع بينما لم تأخذ المتحرك في الحسبان فأهملت الرقم 1 الذي يمثله . . ووفقا للنظرة الزوجية نلاحظ أن الساكن عامل مشترك بين ثنائيتين اثنتين تقول بهما حضرتك عموما ثنائية (الساكن/ المتحرك ) وهي غير فعالة في مؤشر م /ع وثنائية ( الساكن / الممدود ) المعتمدة في هذا المؤشر .

عند عودتنا للحوار في موضوع ( لن يغلب عسر يسرين ) سيتضح الفارق
بين نظرة كل منا للمبدأ الأساسي . إن شاء الله .

2- بالتأكيد . . أرحب مع حضرتك بمداخلات الأطباء وسواهم من أعضاء هذا المنتدى أو زواره . . لكن أحب أن أوضح أن موضوع المقارنة التي قمت بها آنفا هو من اختصاصي العلمي لأنه يتبع للعلوم الحيوية الأساسية وليس من اختصاص الأطباء الذين يعتمدون في أبحاثهم الطبية على ما تقدمه أبحاث الدراسات الأساسية في العلوم الحيوية . .

‏3. عن نفسي . . أطمئنك أستاذي بأن نتيجة الحوار لا تخيفني إن لم تكن موافقة لمقدمات طرحي الشخصي لأن الحقيقة مطلبي . و سر المتعة يكمن في ثنايا الحوار حيث تتلاقح الأفكار وتثمر مع خالص التقدير والاحترام

‏‏‏‏‎‎‎‎‏‏‏

التعديل الأخير تم بواسطة : (ثناء صالح) بتاريخ 11-07-2012 الساعة 06:52 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 11-09-2012, 01:25 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 886
‏‏
ثناء : إذا اعتبرنا ألفاظ المقاطع
الصوتية بأنواعها المختلفة أدوات للتعبير الانفعالي فيمكننا ملاحظة ما يلي :
1 . المقاطع الصوتية المتحركة (السبب الثقيل والوتد المفروق) تناسب التعبير عن مرحلة التوتر أو الضغط الانفعالي المرتفع عند بدء الإثارة.

** الأستاذ خشان : من حيث المبدأ دورا لهذين التعبيرين في هذا المجال بغض النظر عن أصل الموضوع ذلك أن الحديث هنا في موضوعين مختلفين، ومن شأن الأخذ بهما أن نقف عند كل وزن لنميز بين 1 3 فعلن في البسيط ذات المتحرك الواعد ومتَفا في الكامل ذات المتحركين، والوتد المفروق في هذا المجال قصة طويلة وحده،فلا فرق في م/ع بين مستفع لن ومستفعلن . ثم ماذا عن تناولنا للنثر ؟

ثناء : أستاذي الكريم ! لم أفهم ماذا تقصد حضرتك بالموضوعين المختلفين ، إذا كنت تقصد السبب الثقيل والوتد المفروق فأنا أضعهما معا في مجموعة واحدة (مجموعة المقاطع المنتهية بمتحرك ) { 1 1 - 1 ه 1 } . .
لعل حضرتك ترى أن لا حاجة لإدخال الوتد المفروق إلى موضوع م / ع بسبب إمكانية دمج مقطعه الصوتي مع سواه كما في مس تفع لن التي يغني عنها مستف علن . . لكنني أتساءل ماذا سنفعل بحالة مفعولات عند ورودها في النص في حال عزوفنا عن إهمال المتحرك الأخير فيها ؟
ثم إن النثر قد يحفل بالوتد المفروق لانعدام ضابط الوزن والقافية فيه خلافا للشعر .
أما عن التمييز بين المتحرك الناجم عن الزحاف في 1 3 في البسيط ومتحركي السبب الثقيل في الكامل فهو ليس مطلوبا . . في كلتا الحالتين يمكننا رصد 11 .


ثناء : المقاطع الصوتية المنتهية بساكن ( السبب الخفيف و الوتد المجموع )تناسب التعبير عن مرحلة انخفاض التوتر تدريجيا بهدف الوصول إلى التوازن الانفعالي ( الاعتدال الكهربائي) .
** الأستاذ خشان : أفضل هنا الحديث عن الرقمين 2 و 3 بدون ربطهما بالمصطلح لنتخلص من تأثير مصطلحات العروض التي أرهقته والتي هي كفيلة بجعل م/ع غير عملي وجعل حسابه متعلقا باعتبارات جد بعيدة عن طبيعته .

ثناء : طيب . . سأستخدم 2* ، 3* ، 2 ، 3 . لكن الآن سنعتبر الإشارة * شاملة أيضا للمقطعين المنتهيين بمتحرك 11 و 1ه1 .

** الأستاذ خشان : ثم أنت هنا تقولين ( المقاطع المنتهية بساكن تعبر عن انخفاض التوتر ) وفي موضوع م/ع تعتبر المقاطع المنتهيه بساكن عن ارتفاع التوتر. والذي يعبر عن انخفاض التوتر هو انتهاء المقطع بحرف مد.

ثناء : علينا أن نتفق أن كل المقاطع الصوتية تهدف إلى خفض التوتر . وأن اللحظات التي تسبق البدء في التعبير لحظة الإثارة تكون هي الأعلى في التوتر . فإذا اعتبرنا المقاطع المنتهية بمتحرك ذات قيمة جبرية موجبة وهي المناسبة للتعبير عن مرحلة التوتر فإن الانتقال منها تدريجيا باتجاه الصفر يمثل عملية عد تنازلي فهو انخفاض متدرج في القيمة المطلقة .
وبما أن الساكن يمثل الصفر (التوازن )
فإن لفظ المقاطع المنتهية بساكن يمثل الوصول إلى الصفر الذي يعتبر ضمن عملية العد التنازلي استمرارا في انخفاض القيمة المطلقة للتوتر.
إذن . . المقاطع المنتهية بساكن تتم عمل المنتهية بمتحرك في خفض التوتر تدريجيا بدءا من أعلى قيمة موجبة للتوتر نزولا إلى الصفر باعتبار الصفر (الساكن) منتميا إلى مرحلة التوتر المرتفع وهو نقطة النهاية فيها كما أنه نقطة البداية في مرحلة التوتر المنخفض بعد انعكاس الاستقطاب . .


الأستاذ خشان : وهنا أجدني أمام موضوع آخر مختلف عن م/ع كليا قوام التناظر فيه السبب الخفيف والوتد المجموع من جهة والسبب الثقيل والوتد المفروق من جهة أخرى ، وإن كان لهذا الاصطفاف مؤشر فهو يشيرإلى غير ما عرضته من موضوع م/ع.

ثناء : هناك عشوائية في توزيع المقاطع الصوتية بحيث تختلط في واقع النص المقاطع المتحركة والساكنة والممدودة بتأثير التنسيق المعرفي ، لكن مثاليا أتخيل الاصطفاف يقوم على أساس التناظر بين المقاطع المتحركة والساكنة من جهة و مقاطع المد من الجهة المقابلة فهذا هو نفسه موضوع م*/ ع لكن باعتبار م* شاملة للمقاطع المتحركة والساكنة في آن واحد .

ثناء : المقاطع الصوتية المنتهية بمد تلائم التعبير في مرحلة انعكاس الاستقطاب الذي يتمثل بتوجيه ذهن الشاعر كليا نحو مكنونات الداخل للتعامل معها فقط. . كذلك في مرحلة العودة إلى كمون الراحة يحدث استرخاء تناسبه مقاطع الممدود .
** يشوشني الربط بين هذا والفقرة السابقة .

ثناء : أتمنى أن أحقق درجة أعلى من الوضوح . .
إنما هي مجرد تداعيات . .أشكرك أستاذي على مجاراتي فيها .
تقبل مني خالص الاحترام .
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-10-2012, 12:25 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,755
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح

‏‏
ثناء : إذا اعتبرنا ألفاظ المقاطع
الصوتية بأنواعها المختلفة أدوات للتعبير الانفعالي فيمكننا ملاحظة ما يلي :
1 . المقاطع الصوتية المتحركة (السبب الثقيل والوتد المفروق) تناسب التعبير عن مرحلة التوتر أو الضغط الانفعالي المرتفع عند بدء الإثارة.

** الأستاذ خشان : من حيث المبدأ دورا لهذين التعبيرين في هذا المجال بغض النظر عن أصل الموضوع ذلك أن الحديث هنا في موضوعين مختلفين، ومن شأن الأخذ بهما أن نقف عند كل وزن لنميز بين 1 3 فعلن في البسيط ذات المتحرك الواعد ومتَفا في الكامل ذات المتحركين، والوتد المفروق في هذا المجال قصة طويلة وحده،فلا فرق في م/ع بين مستفع لن ومستفعلن . ثم ماذا عن تناولنا للنثر ؟

ثناء : أستاذي الكريم ! لم أفهم ماذا تقصد حضرتك بالموضوعين المختلفين ، إذا كنت تقصد السبب الثقيل والوتد المفروق فأنا أضعهما معا في مجموعة واحدة (مجموعة المقاطع المنتهية بمتحرك ) { 1 1 - 1 ه 1 } . .
لعل حضرتك ترى أن لا حاجة لإدخال الوتد المفروق إلى موضوع م / ع بسبب إمكانية دمج مقطعه الصوتي مع سواه كما في مس تفع لن التي يغني عنها مستف علن . . لكنني أتساءل ماذا سنفعل بحالة مفعولات عند ورودها في النص في حال عزوفنا عن إهمال المتحرك الأخير فيها ؟
ثم إن النثر قد يحفل بالوتد المفروق لانعدام ضابط الوزن والقافية فيه خلافا للشعر .

[/size]


أستاذتي الكريمة ‏
أعني أننا نتعامل في م/ع مع الصوت نثرا كان أم شعرا بغض النظر عن أصل المقطع. وأن تحديد نوع ‏السبب أو الوتد موضوع مختلف عن م/ع كما أن الإملاء أو النحو موضوعان مختلفان عن العروض.‏
خذي مثلا قول ابن الأبار :‏

وتلاعبت أيدي النوى ( بهما وبي )......قضى انقضى لعبٌ وأقفر ملعب‏

فحسب اقتراحك فإن م/ع ل بهما وبي 11 2 3 = 1 3 3= 1 / 2= 0,5 لأن 1 3 فيها سبب ‏ثقيل.‏

وخذي قوله :‏

وحتمٌ عليّ الحمد للجود والنوى ......فما زال يغذوني الرضى بهما غذوا

بهما غذوا =1 3 3 = صفر / 3 = صفر ‏

وكذلك قول بهاء الدين زهير ( مع تحريف طفيف للمقارنة ):‏

جاء في حاجةٍ وجئتك فيها ...... (ها أنا اليوم طالبٌ )مطلوبُ ‏
‏2 3 2 3 3 1 3 2 .......( 2 3 2 3 3 2) 2 2 ‏

فأنا اليوم طالب = سبب خفيف + وتد * + سبب خفيف* + سبب خفيف مزاحف + وتد مفروق ليس فيه ‏سكون + سبب خفيف ( أشبعت حركة طالب لاستقامة المقارنة مع النص التالي )‏
م/ع حسب طريقتك = 4/ 3 = 1,3‏

وخذي البيت ‏

لقد كنتُ فيما قد طلبتَ مجادلاً ......فقد حال حالي ( ها أنا اليوم طالبُ )‏

ها أنا اليوم طالبُ = 2 3 2 3 1 2 = سبب خفيف + وتد* + سبب خفيف* + وتد + سبب مزاحف + ‏سبب

م/ع = 2/ 4 =0,5 ‏
ربما أكون أخطأت في الفهم أو الحساب فصححيني . ‏

وإذا ثبت اختلافهما فما رأيك ؟

المدلول النفسي المقترن بالصوت من حركة وسكون لا أرى لطبيعة المقاطع دورا فيه.‏ وأرجو أن تعرجي على هذا الرابط:

http://arood.com/vb/showthread.php?t=511

أما بخصوص الفرق بين مفعولاتُ ومستفع لن فأعيذك مما وقع به الجوهري :‏

http://arood.com/vb/showthread.php?p=12324#post12324‎

على أني أعرب عن إعجابي بقلة تأثرك بحدود التفاعيل ولعل هذه هي المرة الأولى التي أرى لها هذا الأثر عليك في مجال لالتفكير والتحليل . وهو أقل بكثير من تأثري بها خلال فترة طويلة .

ولي إن شاء الله عودة للنقاط الأخرى بعد أن اعرف رأيك في هذه النقطة وإن كنت تعتبرينها شاملة لما يليها أم لا .

والله يرعاك.


رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-12-2012, 01:39 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 886
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

أستاذتي الكريمة ‏
أعني أننا نتعامل في م/ع مع الصوت نثرا كان أم شعرا بغض النظر عن أصل المقطع. وأن تحديد نوع ‏السبب أو الوتد موضوع مختلف عن م/ع كما أن الإملاء أو النحو موضوعان مختلفان عن العروض.‏
خذي مثلا قول ابن الأبار :‏

وتلاعبت أيدي النوى ( بهما وبي )......قضى انقضى لعبٌ وأقفر ملعب‏

فحسب اقتراحك فإن م/ع ل بهما وبي 11 2 3 = 1 3 3= 1 / 2= 0,5 لأن 1 3 فيها سبب ‏ثقيل.‏

وخذي قوله :‏

وحتمٌ عليّ الحمد للجود والنوى ......فما زال يغذوني الرضى بهما غذوا

بهما غذوا =1 3 3 = صفر / 3 = صفر ‏

وكذلك قول بهاء الدين زهير ( مع تحريف طفيف للمقارنة ):‏

جاء في حاجةٍ وجئتك فيها ...... (ها أنا اليوم طالبٌ )مطلوبُ ‏
‏2 3 2 3 3 1 3 2 .......( 2 3 2 3 3 2) 2 2 ‏

فأنا اليوم طالب = سبب خفيف + وتد * + سبب خفيف* + سبب خفيف مزاحف + وتد مفروق ليس فيه ‏سكون + سبب خفيف ( أشبعت حركة طالب لاستقامة المقارنة مع النص التالي )‏
م/ع حسب طريقتك = 4/ 3 = 1,3‏

وخذي البيت ‏

لقد كنتُ فيما قد طلبتَ مجادلاً ......فقد حال حالي ( ها أنا اليوم طالبُ )‏

ها أنا اليوم طالبُ = 2 3 2 3 1 2 = سبب خفيف + وتد* + سبب خفيف* + وتد + سبب مزاحف + ‏سبب

م/ع = 2/ 4 =0,5 ‏
ربما أكون أخطأت في الفهم أو الحساب فصححيني . ‏

وإذا ثبت اختلافهما فما رأيك ؟

المدلول النفسي المقترن بالصوت من حركة وسكون لا أرى لطبيعة المقاطع دورا فيه.‏ وأرجو أن تعرجي على هذا الرابط:

http://arood.com/vb/showthread.php?t=511

أما بخصوص الفرق بين مفعولاتُ ومستفع لن فأعيذك مما وقع به الجوهري :‏

http://arood.com/vb/showthread.php?p=12324#post12324‎

على أني أعرب عن إعجابي بقلة تأثرك بحدود التفاعيل ولعل هذه هي المرة الأولى التي أرى لها هذا الأثر عليك في مجال لالتفكير والتحليل . وهو أقل بكثير من تأثري بها خلال فترة طويلة .

ولي إن شاء الله عودة للنقاط الأخرى بعد أن اعرف رأيك في هذه النقطة وإن كنت تعتبرينها شاملة لما يليها أم لا .

والله يرعاك.






السلام عليكم
طاب مساؤك أستاذي الكريم خشان . .
الحق أقول : نعم الأستاذ حضرتك . . نعم الباحث في العلم . . لا أقول هذا لأن الجميع يقولونه ، ولا على سبيل الرشوة في المجاملة كي أحصل عليها فيما بعد . . لكن . . كأنني أختبر الموضوعية في شخصية حضرتك فأكتشفها في أعلى مستوى . . أبارك لنفسي ولجميع تلامذتك أستاذي . .بل أبارك لأمتي العربية بك عالما . . نعم العالم حفظك الله وأثابك من فضله .
لنعد إلى موضوعنا كي أؤكد أن تحديد نوع السبب أو الوتد ليس مطلوبا على الإطلاق في اقتراحي لكن أنا كنت مضطرة لذكرهما كنوعين بسبب رغبتي بإشعار حضرتك بوجودهما الذي لا ينبغي تجاهله كونه ذا دلالة أيضا أسوة بالمقاطع الساكنة والممدودة التي تؤخذ دلالاتها بعين الاعتبار في فكرة م/ع . لذلك يكفي من أجل إيضاح التقطيع أن نضع المقطع المتحرك بين قوسين كما اعتدنا مع السبب الثقيل .
‏ أما عن حالة القيمة صفر ل م/ع فلا ضير فيها وهي بحد ذاتها تعبر عن حالة نفسية متوازنة لصاحب النص ومن ناحية ثانية ما الذي يمنع من حدوث هذه الحالة في الأصل و دون إقتراحي . . ؟
لا أدري إن كنت تقبل محاولتي لإثبات صحة اقتراحي عبر مثال حضرتك نفسه :

فأنا اليوم طالب
فأ(2 ) نل2* يو2* مطا3 3لبو
م/ ع = 3 /2 = 1.5

ها ‎أنا اليوم طالب
ها2 أنل 3* يو 2* مطا3 لبو 3
‏2 3* 2* 3 3
م/ ع = 3 / 2 = 1.5
‏ إذن . . لا فرق بين حالتي التعبير . .إذن إدخال المقاطع المتحركة لا يضير . . بل ربما أفضل .
أجمل تحية
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-12-2012, 05:57 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,755
أستاذتي الكريمة ثناء

كبرت رأسي الله يكبر مقامك دنيا وآخرة.

شكرا وإنني بك فخور وبانتظار سبقك الوشيك لي ليترتد مدحك إليك منتظر.

فأنا اليوم طالب
فأ(2 ) نل2* يو2* مطا3 3لبو
م/ ع = 3 /2 = 1.5 ...... صحيح على طريقتك

ها ‎أنا اليوم طالب
ها2 أنل 3* يو 2* مطا3 لبو 3
‏2 3* 2* 3 3
م/ ع = 3 / 2 = 1.5 .......على ما فهمته من طريقتك = 2/ 3 = 0,7

المقدمة شيء والاستنتاج شيء آخر

أتسائل أيهما لصالح فرضيتك تساوي المؤشرين أم اختلافهما ؟


هلْ2* أنل 3* يو 2* مطا3 لبو 3
2* 3* 2* 3 3
م/ع = 3/ 2 = 1،5 ...... قارني بين الثلاثة

جزئيّةٌ، وإني أتابع .
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-13-2012, 09:23 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 886
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
أستاذتي الكريمة ثناء

كبرت رأسي الله يكبر مقامك دنيا وآخرة.

شكرا وإنني بك فخور وبانتظار سبقك الوشيك لي ليترتد مدحك إليك منتظر.

فأنا اليوم طالب
فأ(2 ) نل2* يو2* مطا3 3لبو
م/ ع = 3 /2 = 1.5 ...... صحيح على طريقتك

ها ‎أنا اليوم طالب
ها2 أنل 3* يو 2* مطا3 لبو 3
‏2 3* 2* 3 3
م/ ع = 3 / 2 = 1.5 .......على ما فهمته من طريقتك = 2/ 3 = 0,7

المقدمة شيء والاستنتاج شيء آخر

أتسائل أيهما لصالح فرضيتك تساوي المؤشرين أم اختلافهما ؟


هلْ2* أنل 3* يو 2* مطا3 لبو 3
2* 3* 2* 3 3
م/ع = 3/ 2 = 1،5 ...... قارني بين الثلاثة

جزئيّةٌ، وإني أتابع .

صباح الخير أستاذي الكريم خشان
حضرتك محق . .
لدي خطأ في الحساب . .
ها أنا اليوم طالب
ها2 أنل 3* يو 2* مطا3 لبو 3
2 3* 2* 3 3
م/ ع = 3 / 2 = 1.5 ....هذا خطأ والجواب الصحيح = 2/ 3 = 0,7 كما تقول حضرتك .

لقد عاملت ها على أنها هل في الحساب وذلك لشعوري بالحاجة إلى هل كبديل مكافئ ل فأ . . أستغرب كيف فعلت هذا . . .
وقد كان اختلاف المؤشرين منطقيا بسبب عدم التكافؤ بين (فأ) وها . .
لكن الآن وبعد أن جاءت هل فعلا فمن المؤكد أن التكافؤ بين (فأ) وهل سيؤدي إلى تساوي المؤشرين "1.5 " .
عموما ، هناك تكافؤ بين المقاطع المنتهية بساكن والمنتهية بمتحرك أما مقاطع المد فليس لها مكافئ .
‏ سينتهي رصيدي من الوحدات قريبا و بسبب عدم توفر الوحدات منطقتي قد أغيب مؤقتا عن المنتدى أرجو المعذرة.
‎‏
‏.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-13-2012, 11:34 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,755
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ثناء صالح
صباح الخير أستاذي الكريم خشان
حضرتك محق . .
لدي خطأ في الحساب . .
ها أنا اليوم طالب
ها2 أنل 3* يو 2* مطا3 لبو 3
2 3* 2* 3 3
م/ ع = 3 / 2 = 1.5 ....هذا خطأ والجواب الصحيح = 2/ 3 = 0,7 كما تقول حضرتك .

لقد عاملت ها على أنها هل في الحساب وذلك لشعوري بالحاجة إلى هل كبديل مكافئ ل فأ . . أستغرب كيف فعلت هذا . . .
وقد كان اختلاف المؤشرين منطقيا بسبب عدم التكافؤ بين (فأ) وها . .
لكن الآن وبعد أن جاءت هل فعلا فمن المؤكد أن التكافؤ بين (فأ) وهل سيؤدي إلى تساوي المؤشرين "1.5 " .
عموما ، هناك تكافؤ بين المقاطع المنتهية بساكن والمنتهية بمتحرك أما مقاطع المد فليس لها مكافئ .
‏ سينتهي رصيدي من الوحدات قريبا و بسبب عدم توفر الوحدات منطقتي قد أغيب مؤقتا عن المنتدى أرجو المعذرة.
‎‏
‏.



بالسلامة تعودين إن شاء الله

للشاعر حسن حسني الطوبراني:

أجرى المدامعَ واحتبس ..... طلل تقادم واندرس
يا ويح نفسي ما عدا .......في أهله وله درسْ

صدر البت الثاني بقراءتين تحريك ياء نفسي ومدها، والحساب في ( أولا) بطريقتك:

أولا - يا ويْ نفْ سِ يما عدا = 2 2* 3* 1 3 3 = 2 2* 3* (2) 2 3 ...........م/ع = 3/3= 1,0‏
ثانيا - يا ويْ نفْ سِ يما عدا = 2 2* 3* 1 3 3 .....م/ع = 2/3 = 0,7‏
ثالثا - يا ويْ حنفْ سي ما عدا = 2 2* 3* 2 2 3 .........م/ع = 2/4 = 0،5‏

هنا ثلاثة نتائج تقابلنا عندما تنتهي الفاصلة التي أولها سبب ثقيل بمدود، ( التباين ليس موجودا لو انتهت بساكن)‏
‏ ( أولا ) التقطيع فيها بتقصي السبب الثقيل مع تحريك ياء نفسيَ.....1,0‏
‏(ثانيا ) التقطيع فيها حسب الظاهر مع تحريك ياء نفسيَ......... 0,7‏
‏(ثالثا) التقطيع فيها بمد ياء نفسي..........0,5‏
الاستنتاج
‏1-‏ ثمة فرق كبير بين (أولا) و(ثالثا )، وهو فرق يبالغ في أهمة المتحرك / السبب الثقيل لا يجد المرؤ تفسيرا منطقيا له.

‏2-‏ ثمة فرق أقل بين ( ثانيا) و( ثالثا) وهو فرق قليل الأمر الذي يعطي للمتحرك ( المهمل في الحساب) أثرا ولكن بشكل ‏غير مباشر.‏

أراني في النتيجة أعلاه ترجيحا لإهمال البحث عن السبب الثقيل وإهمال الرقم 1 في الحساب حيث يظهر أثره معتدلا بل ‏قولي أثر إسقاطه في الحساب.‏

على أنه وحسب ما تعودته في الرقمي فكل باب يفتح أبوابا. الباب الجديد أتركه لك لتتقصي خلال بعدك عن المنتدى ورود ( نفسي ) في الكامل وورودها في البسيط في ‏التركيب ( سي 2 ) من حيث:

أ- تتحريك الياء ومدها ‏.
ب- تسكين المقطع التالي لها أو مده. )

أتوقع أن ذلك سيفتح لك الباب للمزيد من البحث والتساؤل والاستمتاع.

أقترح الاختيار عشوائيا لعشرة ابيات من البسيط وعشرة من الكامل ، والتعامل مع النتائج آليا.

يرعاك ربي.‏



رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-23-2012, 06:55 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 886
‏ ‏
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


بالسلامة تعودين إن شاء الله

للشاعر حسن حسني الطوبراني:

أجرى المدامعَ واحتبس ..... طلل تقادم واندرس
يا ويح نفسي ما عدا .......في أهله وله درسْ

صدر البيت الثاني بقراءتين تحريك ياء نفسي ومدها، والحساب في ( أولا) بطريقتك:

أولا - يا ويْ نفْ سِ يما عدا = 2 2* 3* 1 3 3 = 2 2* 3* (2) 2 3 ...........م/ع = 3/3= 1,0‏
ثانيا - يا ويْ نفْ سِ يما عدا = 2 2* 3* 1 3 3 .....م/ع = 2/3 = 0,7‏
ثالثا - يا ويْ حنفْ سي ما عدا = 2 2* 3* 2 2 3 .........م/ع = 2/4 = 0،5‏

هنا ثلاثة نتائج تقابلنا عندما تنتهي الفاصلة التي أولها سبب ثقيل بمدود، ( التباين ليس موجودا لو انتهت بساكن)‏
‏ ( أولا ) التقطيع فيها بتقصي السبب الثقيل مع تحريك ياء نفسيَ.....1,0‏
‏(ثانيا ) التقطيع فيها حسب الظاهر مع تحريك ياء نفسيَ......... 0,7‏
‏(ثالثا) التقطيع فيها بمد ياء نفسي..........0,5‏
الاستنتاج
‏1-‏ ثمة فرق كبير بين (أولا) و(ثالثا )، وهو فرق يبالغ في أهمة المتحرك / السبب الثقيل لا يجد المرؤ تفسيرا منطقيا له.

‏2-‏ ثمة فرق أقل بين ( ثانيا) و( ثالثا) وهو فرق قليل الأمر الذي يعطي للمتحرك ( المهمل في الحساب) أثرا ولكن بشكل ‏غير مباشر.‏

أراني في النتيجة أعلاه ترجيحا لإهمال البحث عن السبب الثقيل وإهمال الرقم 1 في الحساب حيث يظهر أثره معتدلا بل ‏قولي أثر إسقاطه في الحساب.‏

على أنه وحسب ما تعودته في الرقمي فكل باب يفتح أبوابا. الباب الجديد أتركه لك لتتقصي خلال بعدك عن المنتدى ورود ( نفسي ) في الكامل وورودها في البسيط في ‏التركيب ( سي 2 ) من حيث:

أ- تحريك الياء ومدها ‏.
ب- تسكين المقطع التالي لها أو مده. )

أتوقع أن ذلك سيفتح لك الباب للمزيد من البحث والتساؤل والاستمتاع.

أقترح الاختيار عشوائيا لعشرة ابيات من البسيط وعشرة من الكامل ، والتعامل مع النتائج آليا.

يرعاك ربي.‏




السلام عليكم ‎.‎لابد لي أن أنفذ ما تقترحه أستاذي ،وسأفعل إن شاء الله .
الآن . .أرجو أن تسمح لي بالتوقف قليلا عند قيم النتائج الثلاثة التي قارنت بينها حضرتك .
ففي (أولا) ثبتنا السبب الثقيل حسب طريقتي وفي ( ثانيا ) أهملنا المتحرك حسب طريقتك، وفي ( ثالثا ) قمنا بمد المقطع الممدود سي . ولقد كانت النتائج الثلاثة متباينة . . وهذا طبيعي .
‏‏‏‏ لكن ثمة حالة رابعة كان يجب إدخال نتيجتها في المقارنة وهي حالة إحلال المقطع الساكن - وليس الممدود - محل المتحرك .
وهي الحالة الأهم لأنها تعبر عن التكافؤ بين المقاطع المنتهية بساكن والمنتهية بمتحرك وهذا هو محور نقاشنا . . كي نجيب عن التساؤل : هل يمكن إدخال المقاطع المنتهية بمتحرك عوضا عن إهمال المتحرك 1 دون أن يؤثر ذلك على النتيجة ؟
إذن . . سأضيف الحالة الرابعة (تعويض المتحرك بساكن ) من خلال تنوين السين :
رابعا - يا ويْ حنفْ سِن ما عدا = 2 2* 3* 2* 2 3 = .....م/ع = 3/3= 1،0
أراني هنا - مقابل حضرتك - حصلت من ( رابعا ) على النتيجة نفسها التي حصلت عليها حضرتك من ( أولا ) فما تفسير ذلك . . ؟
أجمل تحية
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 03-31-2013, 11:58 AM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,058
عذرا لأني لم أتابع الحوار الشيق كاملا،
لكني رأيت أن أدرج مقارنة بين روايتين لآية:
أقتلت نفسا زكية بغير نفس-رواية حفص 13\1
أقتلت نفسا زاكية بغير نفس-رواية ورش 12\2 =6
والله أن زاكية فيها مد واسترخاء وحلاوة
ولكن هل تخفض مؤشر التوتر إلى النصف؟
هل نستخف بالكلمة الحلوة وأثرها بهذا العمق؟!

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 10:39 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009