التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع تعطل واختراق واسترداد وتغيير  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزان النبطي والشعبي بين الألح...  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي حنين - تواشج المديد  آخر رد: حنين حمودة    <::>    مناكفات عروضية  آخر رد: د. المختار السعيدي    <::>    أسرار الجرس في الشّعر العربي ا...  آخر رد: فكير سهيل    <::>    أرجوزة رمَلية !  آخر رد: خشان خشان    <::>    منظومة الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عرض دراسات النبطي  آخر رد: خشان خشان    <::>    إلى أين  آخر رد: خشان خشان    <::>    مريم العموري مرحبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حلم الصبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    عتابا  آخر رد: خشان خشان    <::>    على مائدة د. سعد الصويان  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما هو هذا البحر؟ وهل كتب عليه ...  آخر رد: فهد العياضي    <::>    تكرار الأبيات في قصائد الشعراء...  آخر رد: خالد الغيلاني    <::>    أنا شاعر - تصويب  آخر رد: حنين حمودة    <::>    الطيبون  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنت في عيني  آخر رد: خشان خشان    <::>    أغار عليك  آخر رد: حنين حمودة    <::>    غني معك - تشطير  آخر رد: حنين حمودة    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #211  
قديم 07-01-2014, 01:51 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
من الناحية العروضية ، القصيدة على مجزوء الكامل، ويمكن شطرها، ونهكها قياساً على الرجز، لتكون بالشكل التالي:

في فرض رمضان وحكمته

رجلٌ تعبد في حِـــــــراء
عن قلبه كُشفَ الغطاء
فأضاء نوراً في الفضاء
قالَ الحقيـــقةَ في جلاء
"صوموا تصحوا" من بلاء
رمضانُ ذا شهرالعَفاء
وبفرضــه كُتِب القضاء
في السالفيــن إلى الفنــــاء
ليصوغ قلب الأتقياء
ويذيقهم عَسَـــلَ الرضاء

أو بالشكل التالي:

في فرض رمضان وحكمته

رجلٌ تعبـــ.....ــــد في حِـــــــراء
عن قلبه ..... كُشفَ الغطاء
فأضاء نو..... راً في الفضاء
قالَ الحقيـــ....ـــقةَ في جلاء
"صوموا تصح.... ــوا" من بلاء
رمضانُ ذا..... شهرالعَفاء
وبفرضــه ......كُتِب القضاء
في السالفيــــ......ــن إلى الفنــــاء
ليصوغ قلــ.....ــــب الأتقياء
ويذيقهم .....عَسَـــلَ الرضاء

مجرد لفت نظر عروضي
.
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم
رد مع اقتباس
  #212  
قديم 07-05-2014, 06:23 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

معجزة الكلى
د.ضياء الدين الجماس

في الجسم مُعجزةٌ للسُّمِّ غربال... يصفو بها دمنا والخَلْطُ والحالُ
في هذا البيت إشارة لمعجزة إلهية تظهر في خلقه وهي جهاز الكلية ذو الحجم الصغير (بحجم الجوزة أو أكبر قليلاً) ويقوم بوظائف هائلة، يلزم لأدائها عشرات الأجهزة الضخمة التي تنوء عشرات الرجال عن حملها ، فكيف بعضو لحمي صغير يقوم بها جميعاً وفق حسابات دقيقة تعجز أضخم وأدق الحاسبات عن القيام بها.
كما يشير البيت إلى أول وظيفة أساسية للكلية وهي تصفية الدم وأخلاط الجسم من النفايات الاستقلابية (اليوريا والكرياتينين) ، ونفايات الأدوية والمواد الغريبة والسموم التي يمكنها أن تدخل الجسم. وبهذه التنقية يرتاح حال الجسم والنفس.

توازن الماء والأخلاط ديدنها.... "باهاء" ثابتة للضبط مكيال
يشير هذا البيت إلى عمليات التوازن التي تحافظ عليها الكلية ومنها المحافظة على حجم ثابت لماء الجسم في الأوعية والأنسجة بحيث تطرح الزائد على شكل بول تنحل فيه النفايات التي تمر بعملية التصفية التي أشار إليها البيت الأول. ومن توازن الأخلاط ضبط مقادير الأيونات المعدنية كالصوديوم والكالسيوم والكلور... وضبط درجة باهاء الدم بحيث يبقى ثابتاً بحدود 7.4 . ولو زادت هذه الدرجة أو نقصت لهددت حياة الإنسان.

للضغط ضابطة والقلب يشكرها... في أمرها لنقيِّ العظم مرسال
وهنا إشارة لوظيفة ضبط الضغط الشرياني بحدوده الطبيعية (130/ 80)عن طريق إفراز هرمون الرينين الرافع للضغط فيما لو نزل الضغط. وبضبط الضغط يرتاح القلب فيشكر الكلية على ذلك لما فيه راحته.وفي الشطر الثاني إشارة لوظيفة تحريض النقي العظمي (صانع الكريات الحمراء) على إنتاج الكريات الحمراء بوساطة هرمون الإريثروبويتين كمرسال ترسله الكلية عبر الدم طالباً مزيد الإنتاج عندما ينقص عدد الكريات الحمراء في الدم.

"أنتج لنا وافراً والحمر مطلبنا" ... يطيعها صاغراً بالحمر ينثال
في هذا البيت توضيح لفعل الهرمون الكلوي المحرض لإنتاج الدم من النقي واستجابة النقي الطبيعي لهذا الأمر.

و"الدال" تنتجه حتى يقوِّمنا .... في العظم حاجته والكلس جوال
في هذا البيت إشارة إلى إنتاج الكلية لفيتامين (د) الضروري لامتصاص الكالسيوم من الطعام في الأمعاء ، ونقله عن طريق الدم مضبطاً حتى يصل إلى العظام فيساعد على ترسيبه فيها مقويا لبنيتها الكلسية المتينة ، وبدونه يحصل تخلخل العظام.

تقومُ في عمل جلَّت منافعه ... في وصفها سُطرت صُحْفٌ وأقوال
فهذه الكلية الصغيرة الحجم تقوم بعمل ، بل أعمال تتوقف عليها الحياة الصحية الجيدة ، بل أصبح علم الكلية تخصصاً قائماً بذاته كتبت فيه موسوعات هائلة.
واسم الإله تجلى طاهراً أبداً.... في كُلْيَةٍ سَبحت بالذكر تنهال
في الشطر الأول إشارة للقارئ إلى أهمية التعرف على أسماء هذا الخالق (خالق الكلية) سبحانه وتعالى ، فمن هذه الخلقة ستعرفه طاهراً مطهراً طهوراً.. عالماً عليماً سريع الحساب... والكلية بذاتها تسبح في فضله سبحانه وتعالي وتقوم بعملها طائعة راضية وهي تسبِّح بذكره وبحمده بإمدادها بالدم والطاقة الكافية لها.
(تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَوَاتُ السَّبْعُ وَالْأَرْضُ وَمَنْ فِيهِنَّ وَإِنْ مِنْ شَيْءٍ إِلَّا يُسَبِّحُ بِحَمْدِهِ وَلَكِنْ لَا تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا -الإسراء44)

والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #213  
قديم 07-05-2014, 06:39 AM
حمادة الدمنهوري غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 35
ما شاالله عليك اخي حقاً إبدااااااااع
جعلها الله في ميزان حسناتك يا دكتر
رد مع اقتباس
  #214  
قديم 07-05-2014, 06:54 AM
حمادة الدمنهوري غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 35
في الجسم مُعجزةٌ للسُّمِّ غربال... يصفو بها دمنا والخَلْطُ والحالُ

دعني سيدي أتهجى تقطيعك فأنا مُبتدي.....

فل2جس2مِ1مه2جزز3تن2لس2سم2مِ1غر2با2لو2......4. 1. 2. 3. 4. 2. 1. 4. 2
يص2فو2بِ1ها2دمو3نا2ول2خل2طُ1ول2حا2لو2......4. 1. 2. 3. 4. 2. 1. 4. 2

هل تقطيعي صحيح دكتر لعموم الفائدة عللنا ننتهج نهجك وفقك الله

رد مع اقتباس
  #215  
قديم 07-05-2014, 10:24 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حمادة الدمنهوري
في الجسم مُعجزةٌ للسُّمِّ غربال... يصفو بها دمنا والخَلْطُ والحالُ
دعني سيدي أتهجى تقطيعك فأنا مُبتدي.....
فل2جس2مِ1مه2جزز3تن2لس2سم2مِ1غر2با2لو2......4. 1. 2. 3. 4. 2. 1. 4. 2
يص2فو2بِ1ها2دمو3نا2ول2خل2طُ1ول2حا2لو2......4. 1. 2. 3. 4. 2. 1. 4. 2
هل تقطيعي صحيح دكتر لعموم الفائدة عللنا ننتهج نهجك وفقك الله

أشكرك على المرور، وتقطيع الشطر الأول كالثاني وهو بيت مُصَرَّع:
فلْ 2 جسْ 2 مِمُعْ 3 جِ 1 زتن 3 لسْ 2 سُمْ 2 مِغرْ 3 با2 لو 2
= 2 2 3 1 3 2 2 3 2 2
= يصْ فو بها دمنا ولْ خلْ طولْ حا لو
= 2 2 3 1 3 2 2 3 1 3 2 2
= البحر البسيط
بوركت

رد مع اقتباس
  #216  
قديم 07-05-2014, 10:39 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
توازن الماء والأخلاط ديدنها.... "باهاء" ثابتة للضبط مكيال
توا 3زنل3 ما2 ئول3 أخْ2 لا2طديْ 3 د1 نها 3... با2ها2 أثا3بِ1 تتن3 لضْ2 ضب2 طمك 3 يا2 لو 2
= 3 3 2 3 2 2 3 1 3 ... 2 2 3 1 3 2 2 3 2 2
= البسيط
رد مع اقتباس
  #217  
قديم 07-14-2014, 12:32 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
معالم في نقل الدم

بسم الله الرحمن الرحيم

مَعالمُ في نَقْلِ الدَّمِ
د. ضياء الدين الجماس

تحلو النفوس إذا مالعلم حلّاها.... تاج يزينها والدُرُّ أبهاها

في دربها كرب تأتي تنغصها ... إن واجهت خطراً فالعلم مشفاها

في نزفها خطر والموت يحدقها ... نقل الدماء ببطن العرقِ منجاها

إن كان نزفاً غزيراً ذاك ينقذها ... في "مصرف" حفظت تعطى لأوْلاها

إما إذا كان فقراً مزمناً أمداً.... فاكشف لناقصها وامدد بأقصاها

يعطى "الحديدِ" مع "الفوليك" إن نقصت ... تعطى "الحيامين" إن بانت بجدواها

واجعل من "الهيم" معياراً بسرعته ... ما دون سبع سيعني الجهد أضناها

ودونَ عَشْرٍ إذا ما القَلْبُ في قَفَر ...أو الكُلَى فشلت والهيم جَافاها

إن كان في عجل فانقل له مدداً ... إن كان من زمنٍ فالنقل حاشاها

في ذاك يعطى "الإريثرو" من محاقنه... حتى يـُحفِّز نقياً هامداً تاها

إنْ رُمْتَ نقلاً فعَيِّـن زُمْرَةً لدمٍ .... وانقل مطابقها إياك تنساها

"راهاء" موجبُ، لا تَـنْقُلْ لسالبه .... إلا كأول نقلٍ إن تلقَّاها

فالضد يتلو إذا صَحَّت مناعته ...رصُّ الدماء والانحلالُ عُقْبَاها

إن كان من خطر والموت في وضَحٍ ..فانْقلْ لتنقذه في الله مـَحياها

كذا الجنين إذا ما كان موجبه... والأم سالبة فالضد نجواها

كم من جَنينٍ قَضَى والضد قاتله ... عبر المشيمِ مضى والرّصُّ تلواها

"راهاء" سالبها فانقل لموجبها ...قلَّت مواردها فاحرص بـمعطاها

"الأو" بسالبها حتى وموجبها ... تعطى عموماً إذا ما الموت ناغاها

وانقل دماءً إذا كانت مطابقة ...بعد التصالب ، ذاكَ الحلُّ أمضاها

نقل المصول معاكس لما وصفوا .... فالعام (آ بي) هنا في النقل أكفاها

حدِّدْ لزمرتها واطلب مطابقها .....يبقى"التَّصالُبُ" كَشَّافٌ لأخفاها

نقل الصفيحات قد تُـخشى عواقبه... فانقل مثيلاً وللمضطر أيَّـــاها

مباشر "الكوم" أضداد بأحمرها ..بسطحها التصقت والفحص أبْدَاها

اطلبه في زمر تبدو مخالفة...والبنسلين كما الكِنْدين إحداها

وفي المناعة أمراض لها صفة ... ذاتية وجبت والفحص جلاها

"واللا مباشر" إن جلَّى بموجبه ... إياك من نقله في الترك منجاها

إنْ كُرِّرَ النَّقْلُ فالأولى له طلباً.. إياك من غَـفْوَةٍ ،قتل مؤداها

ولنَشْكر الله ما أحلى مكارِمَهُ .... تلكَ العُلوم رُقَىً نَرْقى بِـرُقْيَاها

والحمد لله رب االعالمين

---------------------

النقل = نقل الدم
مصرف = مصرف الدم = بنك الدم
الحديد = معدن مجهز هلى شكل حبوب فموية أو حقن تعطى عضلياً أو وريدياً.
الفوليك = حمض الفوليك أو حمض الورق ضروري لتكوين الدم ، ويكثر في أوراق النباتات الخضراء.
الحيامين = الفيتامينات المختلفة. ب ، ج ، هـ ، و....
الهيم = الهيموغلوبين = خضاب الدم
"الإريثرو"= الإريثروبوتين= هرمون الكلى المحرض للنقي على الإنتاج.
مباشر الكوم = اختبار كومس المباشر
"اللامباشر = اختبار كومس غير المباشر.
"الراهاء" = Rh
"الأو" = الزمرة O
"آ بي" = الزمرة AB
التصالب: اختبار كشف التلاؤم بين مصل المريض وكريات حمر الدم المنقول.

الشرح على الرابط http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...php?p=943058#3

التعديل الأخير تم بواسطة : (فاروق النهاري) بتاريخ 08-05-2014 الساعة 01:25 PM
رد مع اقتباس
  #218  
قديم 07-15-2014, 05:03 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
أرجو من المشرف الكريم تعديل الشطر الأول من البيت الرابع في قصيدة (معالم في نقل الدم الأخيرة) :
إن كان نزفاً غزيراً "فالنقل" ينقذها
صوابه
إن كان نزفاً غزيراً ذاك ينقذها

رد مع اقتباس
  #219  
قديم 07-16-2014, 11:30 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
شرح معالم نقل الدم

بسم الله الرحمن الرحيم

مَعالمُ في نَقْلِ الدَّمِ
د. ضياء الدين الجماس

تحلو النفوس إذا مالعلم حلّاها.... تاج يزينها والدُرُّ أبهاها
مطلع واضح يبين أثر العلم على النفس البشرية ، فبدونه تكون مماثلة لأي حيوان آخر.
فالعلم تاج الإنسان وزينته وسمته.

في دربها كرب تأتي تنغصها ... إن واجهت خطراً فالعلم مشفاها
في حياة الإنسان تعترضه منغصات كثيرة ، من بينها الأمراض الخطيرة، ولن يكون له مشفى نافع إلا مشفى العلم والمعرفة والتصرف الحكيم.
في نزفها خطر والموت يحدقها ... نقل الدماء ببطن العرقِ منجاها
في حالات النزف قد يكون الموت محدقاً حسب شدة النزف، ولا بد من نقل الدم التعويضي عبر الأوردة الدموية إذا كان النزف شديداً، وطبعاً لا يعطى الدم عن طريق الفم.
إن كان نزفاً غزيراً ذاك ينقذها ... في "مصرف" حفظت تعطى لأوْلاها
في النزف الغزير يعتبر نقل الدم منقذاً للحياة من الموت المحتوم، ويعطى الدم من مخازنه التي حفظ فيها في مصارف (بنوك) الدم، بشروط حفظه في البرادات، مع التأكد من خلوه من الأمراض الفيروسية والجرثومية... وقد حددت زمرته.
أما إذا كان فقراً مزمناً أمداً.... فاكشف لناقصها وامدد بأقصاها
أما إذا كان فقر الدم يرجع لأمراض مزمنة وطال عليه الزمن ، فيكون علاجه بكشف السبب والمواد الناقصة من مكونات الدم لتعويضها.
يعطى "الحديدِ" مع "الفوليك" إن نقصت ... تعطى "الحيامين" إن بانت بجدواها
فإن كان النقص في عنصر الحديد أو حمض الفوليك أو الفيتامينات فيجب تعويضها ولو بالجرعات القصوى الممكنة.
واجعل من "الهيم" معياراً بسرعته ... ما دون سبع سيعني الجهد أضناها
يعتبر عيار الهيموجلوبين مقياساً لدرجة فقر الدم ، ومن المهم تحديد سرعة هذا النقص خلال ساعات أو أيام أو أشهر. ويعتبر هبوطه ما دون الرقم سبعة فقراً شديداً مجهداً
ودونَ عَشْرٍ إذا ما القَلْبُ في قَفَر ...أو الكُلَى فشلت والهيم جَافاها
ويعتبر الرقم دون العشرة مجهداً لمرضى القلب والفشل الكلوي، إذ يحتاج هذان العضوان كمية وافرة من الأوكسجين يؤمنها الهيموحلوبين.
إن كان في عجل فانقل له مدداً ... إن كان من زمنٍ فالنقل حاشاها
وينقل الدم في نقص الهيموجلوبين السريع، بينما لا ينقل الدم في الحالات المزمنة.
في ذاك يعطى "الإريثرو" من محاقنه... حتى يـُحفِّز نقياً هامداً تاها
ويعطى الإريثروبويتين حقناً، إذا كان سبب فقر الدم الفشل الكلوي المزمن. لتحفيز نقي العظم على إنتاج الكريات الحمراء.

إنْ رُمْتَ نقلاً فعَيِّـن زُمْرَةً لدمٍ .... وانقل مطابقها إياك تنساها
في عمليات نقل الدم يجب تعيين زمرة الدم (فصيلته) لدى المتلقي ، وينقل الدم المطابق لفصيلته.
"راهاء" موجبُ، لا تَـنْقُلْ لسالبه .... إلا كأول نقلٍ إن تلقَّاها
لا ينقل الراهاء الموجب لذي الراهاء السالب ، إلا مرة واحدة في العمر كأول مرة، في الحالات المهددة للحياة.
فالضد يتلو إذا صَحَّت مناعته ...رصُّ الدماء والانحلالُ عُقْبَاها
والسبب تشكل أضداد في جسم المتلقي السالب الراهاء، فإذا نقل دم إيجابي الراهاء مرة ثانية بعد أكثر من أسبوعين من النقل الأول يحدث التراص الدموي القاتل.
إن كان من خطر والموت في وضَحٍ ..فانْقلْ لتنقذه في الله مـَحياها
ولذلك نحتفظ بهذا النقل للحالات المهددة للحياة فقط وكنقل وحيد مرة في العمر لا يكرر بعدها.
كذا الجنين إذا ما كان موجبه... والأم سالبة فالضد نجواها
تحدث حالة مشابهة من تنافر الراهاء لدى الأم السالبة الراهاء إذا حملت بجنين إيجابي الراهاء، فإذا دخل دمه لدمها عند الولادة أو الرضوض فستكون استجابتها بتشكيل الأضداد الراصة للأجنة بعده.
كم من جَنينٍ قَضَى والضد قاتله ... عبر المشيمِ مضى والرّصُّ تلواها
تمر أضداد الأم إلى الجنين عبر المشيمة، ولذلك تموت الأجنة الإيجابية الراهاء لأم سالبة الراهاء بعد تشكيلها للأضداد المضادة للراهاء.
"راهاء" سالبها فانقل لموجبها ...قلَّت مواردها فاحرص بـمعطاها
أما نقل الدم من سالب الراهاء لموجب الراهاء فممكن ولا خطر منه ، ولكن الدماء سالبة الراهاء قليلة ولذلك يجب عدم التفريط بنقلها، وتترك للحالات المطابقة فقط.
"الأو" بسالبها حتى وموجبها ... تعطى عموماً إذا ما الموت ناغاها
زمرة الأو O معط عام تعطى لكل الزمر الأخرى في حالات عدم توفر الدم المطابق والموت على الأبواب.
وانقل دماءً إذا كانت مطابقة ...بعد التصالب ، ذاكَ الحلُّ أمضاها
ولا يتم نقل الدم ولو كان مطابقاً لزمرته إلا بعد إجراء تفاعل التصالب (التلاؤم بين الدمين المنقول والمنقول له.
نقل المصول معاكس لما وصفوا .... فالعام (آ بي) هنا في النقل أكفاها
في نقل المصول (البلازما) وليس الكريات الحمراء يكون المعطي العام من الزمرة أبي AB .
حدِّدْ لزمرتها واطلب مطابقها .....يبقى"التَّصالُبُ" كَشَّافٌ لأخفاها
وكما في نقل الدم يكون نقل المصول لا بد من التطابق وتحري تفاعل التصالب.

نقل الصفيحات قد تُـخشى عواقبه... فانقل مثيلاً وللمضطر أيَّـــاها
ونقل الصفيحات الدموية مماثل لكل نقل إلآ الحالات المهددة للحياة ، عندئذ يمكن نقل أ] زمرة.
مباشر "الكوم" أضداد بأحمرها ..بسطحها التصقت والفحص أبْدَاها
ويجرى تفاعل كوم المباشر لكشف الأضداد المناعية المترسبة على سطح الكريات الحمراء.

اطلبه في زمر تبدو مخالفة...والبنسلين كما الكِنْدين إحداها
ويجرى لحالات نقل الدم المتغاير الزمر، أو لمن يستعمل بعض الأدوية كالبنسلين والكنيدين.
وفي المناعة أمراض لها صفة ... ذاتية وجبت والفحص جلاها
كما يطلب في أمراض المناعة الذاتية كالذئبة الحمامية والروماتيزم.
"واللا مباشر" إن جلَّى بموجبه ... إياك من نقله في الترك منجاها
وأما اختبار كوم اللامباشر فيكشف الأضداد في المصل، فإن كان إيجابياً يجب عدم نقل الدم.
إنْ كُرِّرَ النَّقْلُ فالأولى له طلباً.. إياك من غَـفْوَةٍ ،قتل مؤداها
ويطلب في حالات نقل الدم المكرر. فلا تغفل عنه ، فقد يكون النقل قاتلاً إن كان إيجابياً.
ولنَشْكر الله ما أحلى مكارِمَهُ .... تلكَ العُلوم رُقَىً نَرْقى بِـرُقْيَاها
لنشكر الله تعالى على هذه العلوم المنيرة للدروب المظلمة ، ففيها إنقاذ الإنسان المتعرض للخطر.
والحمد لله رب االعالمين

---------------------

النقل = نقل الدم
مصرف = مصرف الدم = بنك الدم
الحديد = معدن مجهز هلى شكل حبوب فموية أو حقن تعطى عضلياً أو وريدياً.
الفوليك = حمض الفوليك أو حمض الورق ضروري لتكوين الدم ، ويكثر في أوراق النباتات الخضراء.

الحيامين = الفيتامينات المختلفة. ب ، ج ، هـ ، و....
الهيم = الهيموغلوبين = خضاب الدم
"الإريثرو"= الإريثروبوتين= هرمون الكلى المحرض للنقي على الإنتاج.
مباشر الكوم = اختبار كومس المباشر
"اللامباشر = اختبار كومس غير المباشر.
"الراهاء" = Rh
"الأو" = الزمرة O
"آ بي" = الزمرة AB
التصالب: اختبار كشف التلاؤم بين مصل المريض وكريات حمر الدم المنقول.
رد مع اقتباس
  #220  
قديم 07-26-2014, 09:19 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
يا غزة الصمود
د.ضياء الدين الجماس

يا غَـزَّةَ التـاريخِ يا رمـزَ الصمـودْ
ياشوكةً أدمت قلوباً من يهــــود
وتفجَّر البركان ناراً من جديد
نـهر الدماء الطاهرات بلا سدود
يروي الأراضي كلها وبلا حدود
فلتهنئي بالزرع يشمخ بالخلــود
مستغلظاً ومكسراً قيد القـــيود
وليشهد التاريخ شمراخ الجدود
وعَدَ الإله بجلبهم ما من مـحيد
كي يُفْتَنوا في فتنة الحَكَمِ العتيد
إن أحسنوا حسن المقام بلا مكيد
إن أخلفوا بعهودهم حلَّ الوعيد
وتواردوا من كل فج في الوجود
سحقاً لمن جاءوا لفيفاً من قرود
مَكْرُ الإله أتى بشرذمة الحشود
بلفور كافأهم بوعد من وعود
فتسللوا ودموعهم فوق الخدود
وتنكروا بلباسهم مثل الفهود
وبلحظة سلخوا اللحوم عن الجلود
والشيخ كالطفل الملفلف بالجريد
يُهدى رصاصَ الموت تطلقه الجنود
من خوفهم لبسوا المقامع من حديد
طيرانهم شَبحٌ كشيطان مريد
عدوانهم جبروتهم قتلُ الشريد
رمضان يأتي بالصيام وبالسجود
مكروا بأنفسهم وخانوا للعهود
و"حماس" موعدهم بدبغ للجلود
و"جهاد" ثائرة بنار من مزيد
هَـبُّوا جميعاً هبةً مثل الأسود
فقؤوا الدمامل منهمُ فجرى الصديد
كشفوا لـحقْدِ المارد الخِسِّ العنيد
كانوا لـهم رصداً فحالوهم ثريد
رفعوا الرؤوس بثورة المجد التليد
"والعصف مأكول" بمعركة الحدود
فضَحَت عروشاً قد علاها من عبيد
وشهادة الأبطال ترقى في صعود
رمضان فتح لا هوادة أو قعود
صاح الشباب من الأهالي "يا مجيد"
سنجذكم جذ المناجل كي نسود
سنعود للأقصى كما وعد الودود
بكتابه وعدٌ لنا صَدَق الحميد
فسطوره سُطرت بقول من رشيد
حتماً نعود لدارنا حتماً نعود
والوعد آخره سعيد ذاك عيد

والحمد لله رب العالمين
"حماس" و "جهاد" تنظيمان للمقاومة الفلسطينية.
"العصف المأكول" اسم المعركة التي جرت في رمضان 1435 بين الصهاينة والمقاومة في غزة هاشم.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 07-26-2014 الساعة 09:37 PM
رد مع اقتباس
  #221  
قديم 07-28-2014, 08:52 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

أيُّ عيد؟
(عيدُ القسَّام)
د. ضياء الدين الجماس


لا الفَرْحُ فرْحٌ ولا التغريدُ تغريدُ ... "عيدٌ بأية حالٍ عدت يا عيدُ"

جُلُّ الخلائقِ شاهتْ في طبائعها ....لا الكلب ُكلبٌ ولا العربيد عربيد

وغدٌ بأحلامه عرشٌ سيحكمه .... يزهو بـها مرَحاً في الوهم صنديد

أحلامه "نَتَنٌ" هذْيٌ ومسخرة ... فالعيشُ في عُرْفه قَهرٌ وتصفيد

يحمي ثعالبه حتى تناصره ... يبدو شجاعاً بهم والقلب رعديد

"إبليس" قبلته يحبو له مَلَقاً ... من حام حول الحمى فالحكمُ تأبيد

جاؤوا بطائرةٍ في الجو مرعبة ... في فوهها لَـهَبٌ يتلوه ترعيد

أخرى مُـجنزرة في البرِّ زاحفة... في قصفها شرر للناس تشريد

جرذانه قرضت زرعاً بغزتنا ... في الحقل شرعتها هتكٌ وتسريد

مصُّ الدماء غدا فناً لعاشقه ... قتلٌ وغصب وتعذيب وتسهيد

في لوحة رسَمتْ خرطوم ماردهم .... في مصه لدمٍ فنٌ وتجريد

يبدو لناظره في شربه شَرِهاً ... في سُكْرِه غائبٌ تأتي له الغيد

واللاة صورته في الصخر زخرفها .... والذلُّ غايتُه يسبقه تمهيد

أقواله عزفت للبُهْم أغنية .... من لا يزغردها يتبعْه تهديد

قيدٌ وسجن وتنكيل بلا وجلٍ ... في السجن شرعتهم صلبٌ وتسفيد

تعساً لـمن تَبِعوا قانونهم مَرَجاً.... في الظلم مَرْجَلَة عُرْفٌ وتقليد

في عيدنا حزَنٌ والعُرْبُ في هَرَج... في فتنة غرقوا والقتل تصعيد

يا عيدُ هَلَّا انجلى للخلق باطنهم... فالعدل في عرفهم للحقِّ تجميد

راموا بغزةَ فتكاً فانبرتْ بلظى .... قصفٌ "بقَسَّامَ"يأتي بعدها العيد

وأتبعوه بلا طيارَ طائرةً ... قَصَّتْ متاريسهم في نارها صيدوا

صاغوا معادلة أخرى مغايِرَةً.... ذلَّ العدو لها والأنف والجيد

فاقت إرادتُـهم قَهْرَ العدوِّ لـها ... عَزَّت بـهم أممٌ والنجمُ والبيد

جندُ السماء علَوْا والله ناصرُهم ......راياتهم في الوغى نصرٌ وتوحيد

نالَ العدوَّ أسى، بارت تجارته .... فالذل مغنمه عارٌ وتنديد

يا زهوَ من شَهِدُوا جلَّت شهادتُـهم ... فتحُ الإله لـهم نورٌ وتخليد

ياربِّ فانصرْهُمُ تعلو بهم قِــيَمٌ ... بالصدق رفعتهم للكذب تفنيد

صاروا لنا مثلاً في عِزَّة شمخوا ... تاريخهم حافلٌ في مجده شيدوا
ا

----
القسام : اسم الصواريخ المحلية للمقاومين الذين أمطروا بها قرى العدو

رد مع اقتباس
  #222  
قديم 08-01-2014, 11:53 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

داء باركنسون
Parkinson Disease
د.ضياء الدين الجماس

مَرَضٌ عَصَبـِيٌّ شَيْخِيٌّ...فيه نـخورٌ بنوى الراسِ
رَعَّاشٌ يرجفُ في هـزٍّ...عدُّ نقودٍ مع إفلاسِ


يتزلج سفحاً منطلقاً...يَنجلُ نجلاً في إبلاس
في خَطْوٍ يقلعُهُ قَـلعـاً...فيهِ العَضَلُ الأحــْمـَـر قاسٍ


إنْ تطْوِ المِرْفَقَ في كبسٍ...يُطْوَى كالمُوسى الكَبَّاسِ
يبدي وجهاً جُلْـمُوديَّا...يفقدُ تعبير الإحْسـاس
يجري إلعابٌ من ثغرٍ ...يدفق من بين الحرّاس
"أستيلُ الكولينِ" رجوح ...يضفي حُزْنَاً معَ وَسْواسٍ
قد يزهو بدواء "الدوبا"...معَ تـمريض مع إيناسٍ
هذا مَرَضٌ ما أصْعَـبَهُ...يـحتاجُ لطب حساس
ذكروا نفعاً بجِرَاحاتٍ...أو إشعاعاً للمرداسِ


برعايته وحمايته .... إنقاذ من فتك الباسِ
ولنوكلْ رباً يـــَحْمـيهِ...وليرشفْ صبراً من كاسٍ
================
الجلمود : الحجر القاسي، كناية عن جمود التعبير الوجهي.
الحُراس : كناية عن الأسنان.
الأستيل كولين : الناقل العصبي للتأثير اللاودي الذي يرجح على التأثير الودي بهذا المرض.
الدوبا : دواء يتألف من مادة الدوبامين.
المرداس : الرأس ، الصخر ، كناية هنا عن النوى التالفة في الرأس.
رد مع اقتباس
  #223  
قديم 08-02-2014, 11:26 AM
(سليلة مسلم) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 956
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
بسم الله الرحمن الرحيم

أيُّ عيد؟
(عيدُ القسَّام)
د. ضياء الدين الجماس


لا الفَرْحُ فرْحٌ ولا التغريدُ تغريدُ ... "عيدٌ بأية حالٍ عدت يا عيدُ"

جُلُّ الخلائقِ شاهتْ في طبائعها ....لا الكلب ُكلبٌ ولا العربيد عربيد

وغدٌ بأحلامه عرشٌ سيحكمه .... يزهو بـها مرَحاً في الوهم صنديد

أحلامه "نَتَنٌ" هذْيٌ ومسخرة ... فالعيشُ في عُرْفه قَهرٌ وتصفيد

يحمي ثعالبه حتى تناصره ... يبدو شجاعاً بهم والقلب رعديد

"إبليس" قبلته يحبو له مَلَقاً ... من حام حول الحمى فالحكمُ تأبيد

جاؤوا بطائرةٍ في الجو مرعبة ... في فوهها لَـهَبٌ يتلوه ترعيد

أخرى مُـجنزرة في البرِّ زاحفة... في قصفها شرر للناس تشريد

جرذانه قرضت زرعاً بغزتنا ... في الحقل شرعتها هتكٌ وتسريد

مصُّ الدماء غدا فناً لعاشقه ... قتلٌ وغصب وتعذيب وتسهيد

في لوحة رسَمتْ خرطوم ماردهم .... في مصه لدمٍ فنٌ وتجريد

يبدو لناظره في شربه شَرِهاً ... في سُكْرِه غائبٌ تأتي له الغيد

واللاة صورته في الصخر زخرفها .... والذلُّ غايتُه يسبقه تمهيد

أقواله عزفت للبُهْم أغنية .... من لا يزغردها يتبعْه تهديد

قيدٌ وسجن وتنكيل بلا وجلٍ ... في السجن شرعتهم صلبٌ وتسفيد

تعساً لـمن تَبِعوا قانونهم مَرَجاً.... في الظلم مَرْجَلَة عُرْفٌ وتقليد

في عيدنا حزَنٌ والعُرْبُ في هَرَج... في فتنة غرقوا والقتل تصعيد

يا عيدُ هَلَّا انجلى للخلق باطنهم... فالعدل في عرفهم للحقِّ تجميد

راموا بغزةَ فتكاً فانبرتْ بلظى .... قصفٌ "بقَسَّامَ"يأتي بعدها العيد

وأتبعوه بلا طيارَ طائرةً ... قَصَّتْ متاريسهم في نارها صيدوا

صاغوا معادلة أخرى مغايِرَةً.... ذلَّ العدو لها والأنف والجيد

فاقت إرادتُـهم قَهْرَ العدوِّ لـها ... عَزَّت بـهم أممٌ والنجمُ والبيد

جندُ السماء علَوْا والله ناصرُهم ......راياتهم في الوغى نصرٌ وتوحيد

نالَ العدوَّ أسى، بارت تجارته .... فالذل مغنمه عارٌ وتنديد

يا زهوَ من شَهِدُوا جلَّت شهادتُـهم ... فتحُ الإله لـهم نورٌ وتخليد

ياربِّ فانصرْهُمُ تعلو بهم قِــيَمٌ ... بالصدق رفعتهم للكذب تفنيد

صاروا لنا مثلاً في عِزَّة شمخوا ... تاريخهم حافلٌ في مجده شيدوا
ا

----
القسام : اسم الصواريخ المحلية للمقاومين الذين أمطروا بها قرى العدو



كلنا يعرف من هي غزة ، عيدهم مبارك ، قد عيدوا أفضل عيد لعلو همتهم وشموخ كرامتهم

بارك الله فيك أستاذنا على تعبيرك المميز وعيدك مبارك سعيد
__________________



سبحانك اللهم وبحمدك ،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك
وأتوب إليك





رد مع اقتباس
  #224  
قديم 08-03-2014, 09:34 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
شاعرتنا الفاضلة سليلة مسلم
أشكرك على مرورك الطيب وكلماتك المباركة.
وكل عام وأنت إلى الله أقرب.
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #225  
قديم 08-07-2014, 06:39 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم
داء باركنسون
Parkinson Disease
د. ضياء الدين الجماس

مَرَضٌ عَصَبـِيٌّ شَيْخِيٌّ...فيه نـخورٌ بنوى الراسِ
رَعَّاشٌ يرجفُ في هـزٍّ...عدُّ نقودٍ مع إفلاسِ

يبدي وجهاً جُلْـمُوديَّا...كالمشدوه بلا إحْسـاس
هيكله كالمنجل شكلاً ... في عاطفة من إبلاس

في خَطْوٍ يقلعُهُ قَـلعـاً...فيهِ العَضَلُ الأحــْمـَـر قاسٍ
إن يمشي يتسارع دفعاً... دون ضوابطَ للمكباس
كهبوط من جبلٍ عالٍ .... وسباقٍ بين الأفراس
وحراك المرفق في طيٍّ ...يطوى كالمُوسى الكَبَّاسِ
"أستيلُ الكولينِ" رجوح ...يضفي حُزْنَاً معَ وَسْواسٍ
يجري إلعابٌ من فمه ...يدفق من بين الحرّاس

ينفع فيه دواء "الدوبا"...معَ تـمريضٍ في إيناسٍ
ذكروا نفعاً بجِرَاحاتٍ...أو تشعيعاً للمرداسِ
هذا مَرَضٌ ما أصْعَـبَهُ...يـحتاجُ لطب حسَّاس
برعايته وحمايته .... إنقاذٌ من فتك الباسِ
ولنوكلْ رباً يـــَحْمـيهِ...هو خير من طبِّ الآسي
من رحمته وبلاسمه .... يسقي أملاً ملء الكاس
اللهم عافنا واعف عنا
آمين
الجلمود : الحجر القاسي، كناية عن جمود التعبير الوجهي.
الحُراس : كناية عن الأسنان.
الأستيل كولين : الناقل العصبي للتأثير اللاودي الذي يرجح على التأثير الودي بهذا المرض.
الدوبا : دواء يتألف من مادة الدوبامين.
المرداس : الرأس ، الصخر ، كناية هنا عن النوى التالفة في الرأس.

أرجو من المشرف الكريم استبدال المشاركة 222 ووضع هذا النص مكانها، لتحري الدقة العلمية، وشكراً سلفاً
رد مع اقتباس
  #226  
قديم 08-08-2014, 01:59 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

ومضة قرب (1)
د. ضياء الدين الجماس

في طواف مع الخلق في السِّرْبِ ... رحمة وقَرَتْ من هدى الرَّبِّ

في مهابته كان يغمرنا .... من هداه سرت نعمة القُرْبِ

في مناجاته جلَّ تكرمة.... كوميض سرى النور في القلبِ

فاعتراني هوى صار يغمرني ... وانبرى ذكره مظهراً حبي

فاغتنمتُ رهابي بدعوته ... طالباً طُهْرَةً في نوى اللبِّ

مهجتي شغفت في هدايته ... ترتوي بنعيمٍ من الكسْبِ

سلكت دربه تبتغي قمماً ... مُتَجاوزَةً عثرةَ الدَّرْبِ

نفحت ريحه نفحة من هوى .... وهبت قلبيَ القرب من ربي

وعلى المصطفى صلِّ يا ربّي....إنَّه جَدُّنا منْجِبُ النّجْبِ

والحمد لله رب العالمين

============

بسم الله الرحمن الرحيم
ومضة قرب (2)

د. ضياء الدين الجماس

في طواف مع الريح والسُّحُب... هطل الدمع دفقاً من القُرَبِ

وهمى الغيث من دره غدقاً .. أنبت الزرعَ فانثالَ بالرّطَب

بدعاء لربي خشعْتُ له ... يا إلهَ التقى لبِّ لي طلبي

واغتنمتُ خشوعي فناديته ... يا رجانا أغثنا من الكُرَبِ

فاعتراني صدى ذكره مبهجاً ... وحمدت له مظهراً أربي

مهجتي شغفت في هدايته ... ترتوي منه في العلم والأدَبِ

سلَكَتْ دربَهُ بسباقٍ جرى ... كسباق الحلائب بالـخبب

نفحت ريحه نفحة من هدى .... فَسما الروح قرباً لذي العجَب

وعلى المصطفى صلِّ يا ربّنا ....إنَّه جَدُّنا منْجِبُ النّجُبِ

والحمد لله رب العالمين


رد مع اقتباس
  #227  
قديم 08-12-2014, 09:36 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
الفتنة المسخ

بسم الله الرحمن الرحيم

الفتنة المسخ
د.ضياء الدين الجماس

هطلت بـمروج مرابعنا ... سُحُب مزجت لهباً بدم

ذهبت بثمار مزارعنا.... قصفت بقنابل من حمم

نثرت حجراً طردت بشراً.... ولجوا بمجامر من خيم

جرحوا بكرامة من هجروا ... قطعوا بمراحم للرحم

وبفتنتهم حرقوا أملاً ... مسخوا بمساعدة العجم

قتلوا ولداً بلفافته ... وصموا الجبَهات بذي التُّهَم

ومساجدنا ومعابدنا ... هُتِكت كمرابض للقيم

بنذالتهم وحقارتهم...رجموا حَمَلاً بلظى السَّخَم

لمساجدنا سنعود غداً... ويعود غداً مطر الديم

والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #228  
قديم 08-15-2014, 03:33 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم
رواية المشيب
د.ضياء الدين الجماس

شيب الإسلام والنوائب
إن كانَ فخراً فالمشيبُ فخارُ = للمُخْبتينَ مهابةٌ ووقارُ
من شابَ في الإسلام شيبَ مجاهدٍ= كانت له نوراً ونِعْمَ منارُ
والنائباتُ كسُمِّ أفعى في الحشا = تبْيِضُّ منه العينُ والأشعارُ
مع كل نائبة ستُولدُ شيبَةٌ =والنائباتُ تسوقها الأقدارُ
فرؤوس ولدانٍ تشيبُ إذا رأت = رُعبَ الدَّمارِ تصُبُّهُ الأشرارُ
ولقاحهُ صبرٌ يُحَصِّنُ مؤمناً = لا الشيبُ يُرْهبُه ولا الأقذارُ

شيب المشيخ
شيبُ المشيخِ لذي العيونِ مُنَبِّهٌ = يصحو به المفتونُ والمُحتارُ
كزهورِ قطنٍ تزدهي بحقولهِا = نِعْمَ الزروعُ مكاسبٌ ودثارُ
زرعٌ له نورٌ يلألئ في الدُّجى = بجماله قد خُطَّتْ الأشعارُ
في كلِّ لامعةٍ نجومُ مجرَّةٍ = عزٌّ ومجدٌ زاخرٌ ومنارُ
ما دام قلبٌ كالأسود زئيره = لا شيبَ يُضعفُهُ هوَ المغوارُ
زكريا
هذا الذي اشتعل المشيبُ برأسهِ = وَهِنُ العظامِ وقلبُهُ هدَّارُ
نادى المجيبَ بظلمةٍ فأجابه = بُشراكَ عبديَ إنَّني جبّارُ
وأمدُّ مَنْ يرجو العطاءَ بقدرتي = والغيثُ منيَ هاطلٌ مِدْرارُ
بشراكَ يحيى ما جعلتُ له سمِّـيْـ=ياً قبلهُ وهو الفتى الأمَّارُ
والأمُّ عاقرةٌ يزغردُ شيبها= ولدتهُ براً قالت الأخبارُ
العزمُ روحٌ في القلوبِ مداده = إن كان حياً فالمدادُ أوارُ
الرسول وصحبه
ومحمَّدٌ حضَرَ المعارك كلَّها = وبشَيْبهِ أحزابهمْ تنهارُ
فإذا رأى جبروتَه أعداؤه = رعبٌ غزا أسوارَهم ودمارُ
وَلَه الفخارُ بشيبه وقد ازدهى= إنَّ المشيبَ برأسه لَسوارُ
والراشدون برشدهم حكموا الورى =ومشيبهم كشبابهم ثوارُ
فاقوا الأسودَ عزيمة وشجاعةً = برسوخهم قممُ الجبالِ تغارُ
فاقوا المنائر رفعةً بعلوها = من نورهم حلَّ الظلامَ نهارُ
شيب الوراثة
ومِنَ المشيب وراثة بجذوره =فتخصُّ عائلةً لها تـختارُ
فترى الشبابَ كما الكهول شيوخهم= بيضَ الرؤوس كأنَّها الأقمارُ
لا يـَخْضِبون شعورَهم فخراً بها= كشعارِ عائلةٍ ونِعْمَ شعارُ
لا مشيب في الآخرة
والناسُ تُـبْـعث لا مشيبَ برأسها = يوم الحسابِ ستزهرُ الأعمارُ
لا شيخَ يدخلُ في الجنانِ بشيبه = بمزاحه قد قالها المختارُ
مَنْ يدخلون جنانهم جُرْدٌ ومُرْ= دٌ والجفونُ كحيلةٌ معطارُ
بيضُ الجلود لباسهم من سندسٍ = جُعْدُ القوام تحفهم أزهارُ
نورُ الإله يحيطهم بـجنانه = عن نورهم ما زاغت الأبصارُ
بجنانهم ما لا عيونَ رأتْ ولا=أذُنٌ صَغَتْ تجري بها الأنهارُ
فارغبْ إلى الفردوسِ جنَّات المنى = لـمُقَرَّبٍ هي مرتعٌ وقرارُ
لـمُحَلِّقٍ هي مهبط بـمطارها = فيطيرُ في أجوائها الطيَّارُ
يجني العلومَ مرافقاً للمصطفى = وحبيبه ورفيقُه يختارُ
كشفَ الستارَ إلههمْ في طرفةٍ = عرفوه وجهاً إنه السّتَّارُ
صلى الإلهُ على النبيِّ محمدٍ =ما دام يوجدُ في الوجود مَدَارُ

والحمد لله رب العالمين

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 03-14-2016 الساعة 05:05 PM
رد مع اقتباس
  #229  
قديم 08-16-2014, 12:56 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
في يوم ثَلْجِيٍّ
د.ضياء الدين الجماس

أُحِسُّ بدفْءٍ وذا الثَّـلْجُ حَوْلِي...وطيفٌ مِنَ الشمسِ يُبْهِجُ قلبـي

رداءٌ نصيعُ البياضِ طهورٌ... يغطي جبالـي وسهلي ودربـي

وأشجارُنا قَـدْ عَـلاها وِشَاحٌ...وأكداسُ ثلجٍ عَلَتْ فوقَ تُربـي

وغرَّد طَيْر بلحْنٍ صَـدُوحٍ...بأفـقِ السماءِ يطيـرُ بِسْـربٍ

وهذي جُموعٌ الصبايا تغني...وتقذف ثلجاً فَيَسْـقُطُ جنـبي

فأصْبَحْتُ نِدَّاً لـهم في الترامي...بكلِّ سُـرورٍ وعَطـفٍ وحُـبٍّ

وذي طـفلتي ما بَرِحْـتُ أراها...تصارع ثلجاً فيضحَكُ صَحْـبي

تدور وتكـبو بأرضٍ زلوجٍ...كَسَـيْرِ حُـوارٍ ولـيدٍ وعَضْبٍ

أتدري لماذا أحـبُّ الثُّـلُـوجَ؟...أراها عـطاءً مـنَ اللـهِ رَبِّـي

تمُدُّ بحاراً بجوف الأراضي...ففيها حياتي وزرعي ورَكْـبي

فياربِّ حـمداً وشكراً جزيلاً...يُعبِّر عمَّا يجيش بلبي

كانت هذه القصيدة من القصائد التي كتبتها في بواكير هطول الشعر منذ أكثر من عشر سنوات.
عندما هملت السماء بالثلج على مدينتنا الصغيرة النائية في الصحراء. دير الزور (عروس الصحراء- مدينة الشعراء).
رد مع اقتباس
  #230  
قديم 08-21-2014, 10:03 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

طُعِنَ الحاكِمُ
د.ضياء الدين الجماس

طُعن الحاكمُ في مهجته .. ولظى جمرته مشتعلٌ

طفحت أبخرة من عبقٍ ... وتلاها رعُبٌ يرتـجلُ

وتـجلى غضب يحرقه ... وجنودٌ هُرعت تمتثل

فزعت منه شباب هربت... وتوارت بشر ترتحل

بهموم كدست في طبق ... وقطار يقطره الجمل

لخلاص ركبوا سكَّتَه ... فحداهم وأتاهم أمل


وزن الخبب مع نكهة إيقاع الرمل


رد مع اقتباس
  #231  
قديم 08-29-2014, 03:39 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
قصائد كمثال على ثنائية الانتماء بين الخبب وبحر من البحور :

خببٌ وتِدي بَحَري
د.ضياء الدين الجماس
نغم في خبب يزدهر... وتد في رَمَلٍ ينطمر
شهدوا مسكَنَه في ظُلَمٍ... وبنور ألقٍ ينبهر
صدحت منه أغان نظمت ... فزها في رغد يعتمر
وبلحن الوتر الحلو سما ...وتِد في خببٍ يستتر



خبب الرمل = حامل جنسيتين

========

الوتد المقروحة
د.ضياء الدين الجماس

من كبد الوتد المقروحة .... تنزف مهجته المجروحة
يعتبُ في حزَن يؤلمه ... من جعلوا يده مكبوحة
في خبب الوتر المضطرم ... تكمن نغمته المبحوحة
يرقص في نغم يصحبه .... رقصة مهجته المذبوحة
يسبح في بَـحَرٍ ملتهب .... تنقذه يده السبوحة
إن قصدوا نغماً يبهجهم ... كان لهم وتراً مفتوحة
يدفق في زفن ترقصه .... راقصة الردف الأرجوحة


خبب البحر البسيط المجزوء

========

جل بديع
د.ضياء الدين الجماس
جلَّ بديع قمراً ... بات ينير البصرا
في أفق زيَّنَه ... نوَّره فانبهرا
جنَّتَه تدخلها ... ما دام إلهي غفرا
في صلةٍ دُمْ عملاً .. في أملٍ مصطبراً
يؤتِكَ نوراً ألقاً ... في شَفَقٍ منتشراً


خبب مجزوء الرجز
=======

قصيدة خببية بإيقاع المديد-1

ستطير بحالي
د.ضياء الدين الجماس
رقصَتْ مهجةُ قلبيَ تشدو ... نَغَماً ذكَّرني بوصالي

وبلحْنٍ عرجت وتغنتْ .... بأهازيج تبثُّ مقالي

فسقاها مطرٌ بسواقٍ .... ورواها نَهَرُ المتعالي

فتجلَّتْ بزهورِ غُصون .... وثمارٍ دفقت بدوالٍ

نفحت في بدنيٍ بعبير ... ورحيق عَطِرٍ بمجالي

وصلاة صدحت لرسولي .... وتجلت بدمي وجبالي

وصلاة الأحَدِ المتجلي ...بسجودي ستطير بحالي
=====

خبب البحر المديد-2

رحم الغيث
د.ضياء الدين الجماس

رَحِمُ الغيثِ به مطرُ ...فهمى يردفه نهَرُ

وسقى زرع روابيَنا ..... وبها الفرحة تعتمر

وبه النخل علا وزها ... وجنى الجنة يعتصر

وجرى زمزمُ معجزةً ..... لشفا العاجز ينتصر

ومن الله أتى قمرٌ ... وهدى النور سيزدهر

وطغى البحر به مدد...ولظى النار سيندثر

والحمد لله رب العالمين
رد مع اقتباس
  #232  
قديم 08-31-2014, 09:40 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
قصيدة بنموذج الهزج المحذوف :
لحظة وجد 1
د.ضياء الدين الجماس

جرى دمعُ الأسيرِ ... بِلينٍ كالحريرِ

ليطفي جمرةً تكوي ... بِصَمْتٍ في الضمير

وهاج الوجدُ ملتاعاً .... ينادي من مجير

لعل الله يرضيه .... بغفرانٍ وثير

سألت الله أن يُعلي ... شفيعي أو بشيري

مقاماً عالياً قرباً ... منيراً كالأمير

فصلى الله بارينا ... على الهادي المنير

والحمد لله رب العالمين

رد مع اقتباس
  #233  
قديم 09-28-2014, 02:55 PM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
بسم الله الرحمن الرحيم

أيُّ عيد؟
(عيدُ القسَّام)
د. ضياء الدين الجماس


لا الفَرْحُ فرْحٌ ولا التغريدُ تغريدُ ... "عيدٌ بأية حالٍ عدت يا عيدُ"

جُلُّ الخلائقِ شاهتْ في طبائعها ....لا الكلب ُكلبٌ ولا العربيد عربيد

وغدٌ بأحلامه عرشٌ سيحكمه .... يزهو بـها مرَحاً في الوهم صنديد

أحلامه "نَتَنٌ" هذْيٌ ومسخرة ... فالعيشُ في عُرْفه قَهرٌ وتصفيد

يحمي ثعالبه حتى تناصره ... يبدو شجاعاً بهم والقلب رعديد

"إبليس" قبلته يحبو له مَلَقاً ... من حام حول الحمى فالحكمُ تأبيد

جاؤوا بطائرةٍ في الجو مرعبة ... في فوهها لَـهَبٌ يتلوه ترعيد

أخرى مُـجنزرة في البرِّ زاحفة... في قصفها شرر للناس تشريد

جرذانه قرضت زرعاً بغزتنا ... في الحقل شرعتها هتكٌ وتسريد

مصُّ الدماء غدا فناً لعاشقه ... قتلٌ وغصب وتعذيب وتسهيد

في لوحة رسَمتْ خرطوم ماردهم .... في مصه لدمٍ فنٌ وتجريد

يبدو لناظره في شربه شَرِهاً ... في سُكْرِه غائبٌ تأتي له الغيد

واللاة صورته في الصخر زخرفها .... والذلُّ غايتُه يسبقه تمهيد

أقواله عزفت للبُهْم أغنية .... من لا يزغردها يتبعْه تهديد

قيدٌ وسجن وتنكيل بلا وجلٍ ... في السجن شرعتهم صلبٌ وتسفيد

تعساً لـمن تَبِعوا قانونهم مَرَجاً.... في الظلم مَرْجَلَة عُرْفٌ وتقليد

في عيدنا حزَنٌ والعُرْبُ في هَرَج... في فتنة غرقوا والقتل تصعيد

يا عيدُ هَلَّا انجلى للخلق باطنهم... فالعدل في عرفهم للحقِّ تجميد

راموا بغزةَ فتكاً فانبرتْ بلظى .... قصفٌ "بقَسَّامَ"يأتي بعدها العيد

وأتبعوه بلا طيارَ طائرةً ... قَصَّتْ متاريسهم في نارها صيدوا

صاغوا معادلة أخرى مغايِرَةً.... ذلَّ العدو لها والأنف والجيد

فاقت إرادتُـهم قَهْرَ العدوِّ لـها ... عَزَّت بـهم أممٌ والنجمُ والبيد

جندُ السماء علَوْا والله ناصرُهم ......راياتهم في الوغى نصرٌ وتوحيد

نالَ العدوَّ أسى، بارت تجارته .... فالذل مغنمه عارٌ وتنديد

يا زهوَ من شَهِدُوا جلَّت شهادتُـهم ... فتحُ الإله لـهم نورٌ وتخليد

ياربِّ فانصرْهُمُ تعلو بهم قِــيَمٌ ... بالصدق رفعتهم للكذب تفنيد

صاروا لنا مثلاً في عِزَّة شمخوا ... تاريخهم حافلٌ في مجده شيدوا
ا

----
القسام : اسم الصواريخ المحلية للمقاومين الذين أمطروا بها قرى العدو


تبارك الله
ما أجملها تلك الرائعة وما أقواها
لله درك أستاذي الفاضل د.ضياء الدين
حمى الله غزة العزة والإباء
ونصر المسلمين في كل مكان
تقديري الدائم لحرفك الراقي
__________________
رد مع اقتباس
  #234  
قديم 09-28-2014, 03:07 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,758
أستاذي الكريم

لا فض فوك.

فقط جراح ماهر من يستطيع أن يضع غزة تحت مجهره ولا يتجاوزها بسنتيميتر واحد حتى لو بلوم لطيف أو عتب شفيف أو نصح خفيف.
تتابع كلمات عدة في ذهني تصلح في قافية واحدة مع كل من لطيف وشفيف وخفيف. ولكني أجد سكوتي خيرا من قول بعض الحقيقة بشكل
يؤدي لطمس بعضها الآخر الذي لا تملك عضلات الفم أن تهم بنطقه ولا تجرؤ خلايا المخ على التفكير به.

لكأنما غزة هذه تابعة لأمة من سكان المريخ !!

في فوهها لَـهَبٌ يتلوه ترعيد

في فيها وليس في فيهها ، أليس كذلك ؟

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #235  
قديم 09-29-2014, 12:20 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
أستاذي الكريم
لا فض فوك.
في فوهها لَـهَبٌ يتلوه ترعيد
في فيها وليس في فيهها ، أليس كذلك ؟
يرعاك الله.

أشكرك أستاذي الكريم خشان على مرورك الطيب وتعليقك الأطيب.

في فَوْهِها هنا بمعنى في نطقها (وليس بمعنى الفم).
جاء في اللسان : فاه به : نطق به،
ويدل على النطق صوت الترعيد.
ويكون المعنى : يترافق نطقها (إطلاق قذائفها) بلهب يتلوه ترعيد

وإن لم يكن المعنى مقبولاً وواضحاً بهذا المعنى، فيمكن استبدال عبارة (في فَوْهها) بعبارة (أفواهها) فتحمل معنى الفوهات جمع فَوْهَة.
أكرر شكري وتقديري واحترامي البالغ.
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #236  
قديم 09-29-2014, 02:35 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,758
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
أشكرك أستاذي الكريم خشان على مرورك الطيب وتعليقك الأطيب.

في فَوْهِها هنا بمعنى في نطقها (وليس بمعنى الفم).
جاء في اللسان : فاه به : نطق به،
ويدل على النطق صوت الترعيد.
ويكون المعنى : يترافق نطقها (إطلاق قذائفها) بلهب يتلوه ترعيد

وإن لم يكن المعنى مقبولاً وواضحاً بهذا المعنى، فيمكن استبدال عبارة (في فَوْهها) بعبارة (أفواهها) فتحمل معنى الفوهات جمع فَوْهَة.
أكرر شكري وتقديري واحترامي البالغ.
جزاك الله خيراً

شكرا لك أستاذي توضيحك وسعة صدرك.

كان يجب أن أحملها على هذا المحمل قياسا على قال قولا .

رجعت للقاموس فوجدتها كما تفضلت ولم يذكر مصدرها.

سأبحث إن كانت قد وردت في نص ما .

يحفظك ربي ويرعاك.
رد مع اقتباس
  #237  
قديم 09-30-2014, 04:22 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (هبة الفقي)
تبارك الله
ما أجملها تلك الرائعة وما أقواها
لله درك أستاذي الفاضل د.ضياء الدين
حمى الله غزة العزة والإباء
ونصر المسلمين في كل مكان
تقديري الدائم لحرفك الراقي

شكراً لمروك الطيب شاعرتنا القديرة هبة الفقي.
ومن دواعي سروري تقييمك لهذه القصيدة المتواضعة في حق غزة هاشم.
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #238  
قديم 10-04-2014, 11:15 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
[CENTER][SIZE="6"]
بسم الله الرحمن الرحيم
بمناسبة عيد الأضحى المبارك لهذا العام 1435 هطلت هذه المعاني لحروف العيد.

حروف العيد
د.ضياء الدين الجماس
حرفٌ ثلاثي المباني... في الـ"عيد" تحلو التهاني
عَـينٌ ويـاءٌ ودالٌ ... مزدانة بالمعاني
عـَيْن العَفاف عفَّتْ ... عن كل مؤذٍ وفـانٍ
تُقصي عن القلب رجساً ... والقلب خير الأواني
إن بات قلبي طهوراً .... ومرخياً للعِـــــنان
ذكراً وفكراً بصيراً .... وكان رطب اللسان
نور من الله يسري .... في الروح والجَنان
مبدداً من ظلامٍ .... ومُشْعراً بالأمان
يدنو إلى الله شوقاً ... والله في القلبِ دانٍ
في الياء ياسـين حُـبي ... يُسرٌ ويُمْنٌ يماني
يسقيك ماء نقياً... في كلِّ حـينٍ وآنٍ
ياء اليتامى تناجي ... يا حافظاً من هوانٍ
في الدال دَيَّانُ خَلْقٍ ...آتاك سبعَ المَـثاني
بالدِّين تبقى عزيزاً ... دنياك عدُّ الثواني
فاجعل من الذكر سرجاً ... واركبه ركب الحصان
مسارعأ في سباقٍ .... مغادراً للمكان
أيام عيدَيْن أضحت .... في العام خير الزمانِ
فيها نسيم بعطرٍ ... مزاجه بالحَنانٍ
تقوى وأعمالُ برٍّ ... في الله يبدو التفاني
لا تنس رباً ودوداً ... فالله بالخلق حانٍ
أرجو مِـنَ الله عفواً ...ما دمـتُ أحيا زماني
هديتي فيه بشرى ...برحمة في الجِـنَانِ
فإنَّ فيها شفيعي ... يسقينِ خمرَ الدِّنانِ
أدعوك ربي أجبني ... لقياكَ خير الأماني


وكل عام وأنتم بخير
رد مع اقتباس
  #239  
قديم 10-06-2014, 04:19 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

معايدة
د.ضياء الدين الجماس

في العيد تحلو التهاني
هديتي من جُـمان
حلوى بطيب المعاني
بالمسك والزعفران
سواغها من حناني
وقطرها من كياني
محشوة بالأماني
أزفها بالصواني
لكل حِبٍ وحانٍ
من مالك للزمان
حفيظكم بالأمان
من كل باغ وجان
في كل وقت وآن
دمتم بروض الجنان


رد مع اقتباس
  #240  
قديم 10-07-2014, 01:28 AM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
كل عام وأنت بخير أستاذي الكريم د.ضياء الدين
أعاد الله عليك تلك الأيام المباركة بالخير واليمن والبركة
معايدة طيبة راقية لا فض فوك
حفظك الله
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:25 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009