التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع هوى الشام - تصحيح  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعطل واختراق واسترداد وتغيير  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزان النبطي والشعبي بين الألح...  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي حنين - تواشج المديد  آخر رد: حنين حمودة    <::>    مناكفات عروضية  آخر رد: د. المختار السعيدي    <::>    أسرار الجرس في الشّعر العربي ا...  آخر رد: فكير سهيل    <::>    أرجوزة رمَلية !  آخر رد: خشان خشان    <::>    منظومة الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عرض دراسات النبطي  آخر رد: خشان خشان    <::>    إلى أين  آخر رد: خشان خشان    <::>    مريم العموري مرحبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حلم الصبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    عتابا  آخر رد: خشان خشان    <::>    على مائدة د. سعد الصويان  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما هو هذا البحر؟ وهل كتب عليه ...  آخر رد: فهد العياضي    <::>    تكرار الأبيات في قصائد الشعراء...  آخر رد: خالد الغيلاني    <::>    أنا شاعر - تصويب  آخر رد: حنين حمودة    <::>    الطيبون  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنت في عيني  آخر رد: خشان خشان    <::>    أغار عليك  آخر رد: حنين حمودة    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #331  
قديم 08-11-2015, 03:29 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
كالريح لاقحة

بسم الله الرحمن الرحيم

كالريح لاقحة
د.ضياء الدين الجماس
كَفُّ الشّكورِ تصبُّ الماء كالسُّحُبِ= تروي القفارَ بإغداقٍ بلا وَصَبِ
قلبُ الحميدِ بحارٌ في عواطفه = يرى العطايا بصدر واسع رَحِبِ
يرى الفضيلة والإكرام يغمره = والنفس راضية عفَّتْ عن العَتَبِ
أكرمْ بذي خُلُقٍ في تاجه دُرَرٌ = عِلْمٌ وحِلْمٌ وتفريجٌ عَن الكُرَبِ
صدقٌ وعدلٌ وتنويرٌ لذي ظُلَم = يزجي سعادته في قلبِ مُكْتَئبِ
بَر ٌّبوالدهِ والأمُّ يحضنها = في قلبه عشّها مهداً من العُشُبِ
يجني الفضائلَ كي يمشي بها صبَبَاً = إنَّ الهدى عنده أغلى من الذّهَبِ
كالنَّحلِ يأكلُ منْ ورد ومن ثمرٍ = يسقي الورى عسلاً منْ أجوَدِ الرُّتَبِ
حتى الحياء أتى حبواً يداعبه = وَرْدُ الخدود بدا يحمَرُّ كالعنب
لا ينحني لشَقٍ مهما طغى وعلا = لكنه وَرِعٌ يخشى من اللَّهَبِ
فاحت رسالته عطراً يمازجها = للناس وجَّهَها شعراً مع الخطَبِ
فاسمعْ وحاذرْ وسدّدْ بالخطى قدماً = واسعِدْ قلوبَ الورى وابْعِدْ عن الغضَبِ
لَطِّفْ لظى عَزَبٍ وارشده ذاتَ نهى = نِعْمَ الأليفُ سجى في زهرةٍ خَصِبِ
كالريح لاقحة للطَّلْعِ حاملة = والزهرُ ينظره يهمي من السُّحُبِ
أما الخصوم فأصلحْ ذاتَ بَيْنِهِمُ = إنَّ الصلاح تُقًى طوبى لمنتسِبِ
فالخير في أمَّةٍ طابتْ مزارعها = قطافُها ثَـمَرٌ يكتظُّ بالنُّجُب
وازرعْ بذور التقى تحصدْ سنابلها = ضعفاً مضاعفة تُجزى لمحتسِبِ
وارو النخيل بأرض الطيب في غَدَقٍ = تلقَ العُذوقَ غَدَتْ تزدانُ بالرُّطَبِ
واغنمْ صلاتك زيِّنها مُزَخْرفةً = عينُ الإله على راضٍ ومرتقِبِ
داوم عليها ترَ الأنوار قد سَطَعَتْ = تبدي الخفايا بلا سترٍ ولا حُجُبِ
إنَّ الصَّلاة كمصباح لذي بصَرٍ= عيْنٌ تمَيِّزُ ما يخفى منَ الكذِبِ
داوم عليها ترَ الأنوار ساطِعَةً = تبدي الخفايا بلا سترٍ ولا حُجُبِ

__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-15-2015 الساعة 03:36 AM
رد مع اقتباس
  #332  
قديم 08-12-2015, 05:57 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

حبيبتي "آيات"
د. ضياء الدين الجماس
بَدْرُ البُدورِ حَبيبتي "آياتْ"
بيَدِ الإله تصورتْ وتزخرفت
كالحور وجهاً مزهراً وتعطرت
في تاجها دُرَرٌ منَ الألماسْ
في ثغرها سمة الحياء تبسمت
وخدودها قد أزهرت
تثري السعادة في قلوب الناسْ
ولئن رأت فيك الحبيب تغندرتْ
وتمايلت في كفها الأغصانْ
وتناثرت أزهارها من حولها
ورحيقها عبق من الريحان
والنَّوْر فيها ضاحك ولهان
فيهيج وجدُ القلبِ خفاقاً ومشتاقاً
إلى همساتها
ليطير بالنجوى ... كما السلوى
ليخاطب الوجدان
فتُفتح الأبواب والساحاتْ
وتئن في صدر الفتى الآهاتْ
ويرى الزمان بما أتى أو كانْ
ومزاجه حنَّان
والثغر يرضع حُبَّها حَبَّاً من الرُّمانْ
والتين والزيتون في غدقٍ من المَـنّانْ
ونسيمها النَّفَحاتْ
إن غبت عنها لحظة ستفوتك النَّبَضاتْ
سَبْحٌ وتسبيحاتْ


رد مع اقتباس
  #333  
قديم 08-14-2015, 10:01 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بالإشارة يفهم

بسم الله الرحمن الرحيم

بالإشارة يفهم
د. ضياء الدين الجماس

خُلِقَ ابن آدم من ترائبَ يُضْرم = والطينُ جبلته وماءٌ يؤدم
والنار تلفحه تشدُّ ترابه = والروح قد نُفِخَتْ به تتنسَّم
وبفطرة الإنسان يعرفُ ربَّه = ولسانه في ثغره يتكَلّمُ
في قلبه بصرٌ يشاهد دربه = ويرى النعيمَ إذا انجلى يتبَسّم
عقل السليم حديقة غناءة = بغصونها سترى الثمار تُخضْرَم
فإذا غشاه حجابُ شهوته انعمى = فيتيهُ في درب الضلالة يُجرم
متمرغاً بدم العباد ومالهم = ويغوص في أعراضهم يترنم
تقسو القلوب بجهلها كحجارة = فتعيش ميتاً في قصورك تكظم
إن مات قلبك أنت ميتٌ باطناً = لو عشتَ حياً في هواك ترمرم
إنَّ الجهالة تستحيل سفاهة = بجحيمها يردى السفيه ويُردم
عقل السفيه بناره متأهبٌ = مثل الكحول بأيِّ نارٍ يُضْرَمُ
إنْ رُمْتَ تزرع بذر زهر مبهج = أرض السفيه صَريمَةٌ بل مَيْتَم
وازرع بأرض لينة وخصيبة = إنَّ الحراثةَ في الصخور جهنَّم
إياك من جدلٍ مع الأعمى الذي = إما سيُعْملُ سيفَهُ أو يشتمُ
بصَرُ القلوب بعينها متفاوتٌ = منه الكفيفُ ومنه صخرٌ أبكم
منه الأصمُّ ولا يداري حوله = خَبَثُ الخبيثِ بلُبِّه يتراكم
منه اللبيب تراه يسمَعُ نملةً = وتراه يشدو كالطيور ينغِّم
وهو البصير بعينه وبقلبه = يتجنَّبُ العثَراتِ منها يَسْلَم
يكفي البصيرَ بصيصُ نورٍ لامعٍ =أمّا اللبيبُ فَبالإشارة يـفـهــمُ
والحُرُّ كالشمْعِ اللطيفِ قِوامه = باللين دونَ أذيَّـة يتقوَّم
مخُّ العنيد كضلعه مُتقَوِّس= إن رُمْتَ تقويماً له يتكدَّم
ما كلُّ مُعْوَجٍ يُقَوَّم صُلْبُه = بعض العظام بدائها تتهشَّم
والعقل أولى بالسلامة ينعَم = فَدعِ العقول بنورها تتنعَّم
رد مع اقتباس
  #334  
قديم 08-14-2015, 07:32 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
فكرة قساوة القلوب كالحجارة من القرآن الحكيم والموت الحقيقي المأسوف عليه هو موت القلب ولو كان صاحبه يعيش فوق الأرض بين الناس ولو كان في القصور ويأكل ويشرب مما يشتهي.
(ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً )
(أَمْواتٌ غَيْرُ أَحْيَاء وَمَا يَشْعُرُونَ أَيَّانَ يُبْعَثُونَ )

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:02 AM
رد مع اقتباس
  #335  
قديم 08-21-2015, 05:38 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

أوَليسَ من حَمَلَ الرجالَ نساءُ ؟
د. ضياء الدين الجماس
أوَليسَ من حَمَلَ الرجالَ نساءُ = وسقتهُمُ أحلامَها الخنساءُ؟
وتعذبت في حملهم وتمرمرت = وبَطُلْقها ألَـمُ الزحير شقاء
أوَليسَ إنكارُ الجَميلِ حقارةً = لا ترتضيه حميرنا البكماء ؟
إياك أن تنسى الأمومة إنها = نعْمَ الجنانُ بهيَّةٌ حَوْراء
أوَليسَ من صُلْبِ الرجالِ نساءُ ؟ = من ضلعِ آدم صُوِّرتْ حوَّاء
عاشا معاً كالطير تخفق عالياً = وجنانهم من حولهم رغداء
يَسقون قلبَهُم المحبةَ والهدى = وتموج فيهم بهجةٌ وصفاءُ
سجدت لهم كلُّ الملائك طاعةً = وتلألأت بنجومها العلياء
ذريَّةٌ رضعت ثمارَ غصونهم = وبحبهم حلَّ القلوبَ صفاء
لكنَّ إبليسَ اللعين يؤزُّهم = ليَحُلَّ من بعدِ الصفاء عِداء
فتَقطَّعت أعناقُهم بسيوفهم = وتناثرت أشلاؤهم ودماء
ألِمثل هذا يابن آدم مرسلٌ = كلا ولكن حلَّت الدهماء
فاعقلْ وعُدْ للرشدِ تلقَ منارةً = فيحلَّ من بعد الظلام ضياء
وازرع بأرضك كلَّ نخْلٍ سامق = واعمُرْ حياضك يعلُ فيه بناء
لا تنسَ ذكر الله تلك غنيمة = وكرامة محمودة وبهاء
بمحمَّدٍ وصلاته يهمي الهدى = كالغيثِ يهمي قطرُه المعطاء
رد مع اقتباس
  #336  
قديم 08-23-2015, 10:27 AM
(سليلة مسلم) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 956
اقتباس
أوَليسَ من حَمَلَ الرجالَ نساءُ = وسقتهُمُ أحلامَها الخنساءُ؟
وتعذبت في حملهم وتمرمرت = وبَطُلْقها ألَـمُ الزحير شقاء
أوَليسَ إنكارُ الجَميلِ حقارةً = لا ترتضيه حميرنا البكماء ؟
إياك أن تنسى الأمومة إنها = نعْمَ الجنانُ بهيَّةٌ حَوْراء


ما شاء الله قصيدة رائعة تلك الهدية للنساء
__________________



سبحانك اللهم وبحمدك ،أشهد أن لا إله إلا أنت،أستغفرك
وأتوب إليك





رد مع اقتباس
  #337  
قديم 08-25-2015, 05:29 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سليلة مسلم)
ما شاء الله قصيدة رائعة تلك الهدية للنساء

لطيف مرورك الطيب شاعرتنا سليلة مسلم
بارك الله بك وجزاك خيراً
رد مع اقتباس
  #338  
قديم 08-25-2015, 05:39 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

الحقيقةُ بينَ النّارِ والنّورِ
د. ضياء الدين الجماس
بعضُ القلوبِ ترى الحقيقةَ نارا = وترى البصيرةُ نارَها أنوارا

مثل الدواءِ مذاقُهُ مِنْ علْقمٍ = لكنّه يسقي الورى أزهارا
يشفي القلوبَ مِنَ السّقامِ بـمُرّه = ويطهِّرُ الأغوارَ والأثغارا
إنّ الحقيقةَ مُرَّةٌ لكنّها = قد ترتدي فوق الثيابِ ستارا
فإذا كشفتَ ستارها سَطَعَتْ هُدى = لتنوّرَ الظلمات والأبصارا
وتطهِّرَ الغلَّ الخبيثَ بنارِها = ومرامُها أن تنطقَ استغفارا
إياكَ أنْ تخشى الحقيقةَ إنَّـها = ربُّ الوجودِ يمحِّصُ الأسرارا
فافرح بسرِّكَ إنْ جَلَتْه مُصيبةٌ = يلمعْ مضيئاً في السماء منارا
والله حقٌّ في البواطنِ نوره = يهديكَ هَدْياً مُشْرِقاً ومسارا

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 05-04-2016 الساعة 03:14 PM
رد مع اقتباس
  #339  
قديم 08-25-2015, 09:26 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
الحق هو الله تعالى، والحقائق لا تصدر إلا منه . والمؤمن يتحرى الحقيقة دائماً ليقرأها جيداً بنور الله تعالى فيعرف مضمونها والمطلوب من إرسالها له ، وبنور الله يهتدي.
وأما اللاهون عنها إنما يعيشون في الأوهام والحقيقة تحيط بهم ، فإذا انقشعت الأوهام اصطدموا بواقع الحقائق فيحسون بمرارتها لأنها مخالفة لهواهم . فلنتحرَّ الحقيقة ولنستنر بنورها ، وإن كانت مرة فهي علاج لما في الصدور .
قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:" عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ وليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ وإنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ ". رواهُ مُسْلِمٌ.
رد مع اقتباس
  #340  
قديم 08-26-2015, 04:06 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 14,761
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
بسم الله الرحمن الرحيم

بالإشارة يفهم
د. ضياء الدين الجماس

خُلِقَ ابن آدم من ترائبَ يُضْرم = والطينُ جبلته وماءٌ يؤدم
والنار تلفحه تشدُّ ترابه = والروح قد نُفِخَتْ به تتنسَّم

رد مع اقتباس
  #341  
قديم 08-26-2015, 09:48 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

بوركت أستاذي الفاضل
امتناني وفائق احترامي لمجهودك الكبير.
سلم القلب والأنامل


رد مع اقتباس
  #342  
قديم 08-27-2015, 11:45 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

يكيلُ ليَ السَّفيهُ
(داءُ الكلاب)
د. ضياء الدين الحماس

يكيلُ ليَ السَّفيهُ منَ السّبابِ = وما بعدَ السّفاهة من يبابٍ
ويقذفُ نارَهُ دونَ اكتراثٍ = وينفثها كلهْب كالشهابِ
وقد أفشى برائحة صُنانٍ = لما قد فاحَ من نَتَن الخطابِ
ويجرحني بِنابٍ فيه سُمٌّ = لعلَّ يبيدني داءُ الكلابِ
أداوي جُرحَهُ بالطّيبِ دوماً = ولو جَرَحَ الجوى نابُ الذِّئابِ
إنائي ليس فيه سوى عطور= تفوح شذيّةً من كلِّ بابٍ
وأمزجه بمِسْكٍ فيه طيبٌ = ولا ينداهُ شيءٌ من عتابٍ
أردُّ له سلاماً بابتسامي= أخاطبه كخلٍّ منْ صحابي
لعلَّ الودَّ يجعله بصيراً = يُـميِّزُ فيه حقاً من سرابٍ
وتلكَ وصيةُ الرَّحمن فينا = ودَرْءُ سفاهةٍ عينُ الصّوابِ
أن امشوا باتئادٍ في وقارٍ = على الأرَضين سيروا كالسّحابِ
سلامَ الودِّ ألقوا بابتسامٍ = يفوحُ بطيبكم زهرُ الشبابِ
وأخلاقُ الرسول لقاحُ داءٍ = تقي من شرِّه ومنَ العذابِ
رد مع اقتباس
  #343  
قديم 08-31-2015, 05:19 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
حبة الضغط النحيلة

بسم الله الرحمن الرحيم

حبّةُ الضغطِ النَّحيلةْ
د. ضياء الدين الجماس
يشتكي منْ حبَّة الضغط النحيلة = لم يعدْ صبَّاً ولا يروي غليله
قال قولاً هالني فالتاع قلبي = "سلبتني حبة الضغط الفحولة"
حزَّت الشكوى بقلبي دامياتٍ= "خذلاتني وأنا شيخ القبيلة"
"كنت من قبل لقاها مستبداً" = " وأنا الآن هزالٌ دون حيلة"
قلت يا خِلِّي تمهل في الشكاوى = إنني في الطب أهديك الفضيلة
كنْ صبوراً إن حبَّ الضغط واقٍ= من نزوفٍ في الشرايين العليلة
داء ضغط قد يشج العرق نزفاً= أو يشلّ المخَّ يرديك الخميلة
أو يسدُّ القلب عرقاً في احتشاء = ميتةٌ في فجأةٍ ترميكَ غيلة
فاحفظ الميثاق واستعمل دواءً = واسأل الآسي بديلاً للأصيلة
منه نوع يحفظ المحراث صلباً= تبقَ في حرثٍ دؤوبٍ للحليلة
تنبت النخلات في أرض البوادي = وتراها في السما تبدو جليلة
"حاصرُ الكلسِ" الذي يبقى أميناً = مثله "الأيسُ" اتزاناً أو مثيله
لا تَرُمْ ملحاً ولا دهناً ثقيلاً= والزم الودَّ اشتياقاً للخليلة
قيل في ثومٍ كريهٍ طبُّ ضغطٍ= واصبرنْ في بضع أيام قليلة
ربما في الصبر تزداد اشتعالا = كي يثور الخلُّ في الحضنِ الجميلة


==================
حاصر الكلس = أي دواء خافض للضغط من زمرة حاصرات الكالسيوم
الأيس = أي دواء خافض للضغط من زمرة مثبطات الأنزيم الذي يقلب الأنجيوتنسين 1 إلى 2 .

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 08-31-2015 الساعة 05:56 PM
رد مع اقتباس
  #344  
قديم 09-03-2015, 05:10 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
وفاء أم حياء؟

بسم الله الرحمن الرحيم

وفاء أم حياء ؟ (قصة شعرية)
د. ضياء الدين الجماس
غابَ الحبيبُ وغابتِ الأخبارُ = والقلبُ ينتظر اللقا والدَّارُ
والنخلةُ الشّقراءُ تنتظر الندى= كي ترتوي من مائه الأثمارُ
وفسيلتان لها ترفرف في السما = وتشعُّ حول ربوعها الأنوارُ
غابَ الحبيبُ وعمرُها عشرون عا= ما تزدهي من نورها الأقمارُ
خيرُ الشباب يؤمُّها فتصدهم = والسرُّ أنَّ وفاءها هدَّارُ
ولأجل نفحات الحبيب تحصنتْ = فنمت على أغصانها الأزهارُ
واستسقت الرحمنَ ترجو حفظه = فحماهم الجَبَّارُ والسّتَّار
طال الغياب وقد ذوى منها الهوى = ورواؤها الصلواتُ والأذكارُ
ومضى الربيع بزهوه وزهوره = وأتى الخريف تحفُّهُ الأخطارُ
ورأت مناماً أنها كحمامة = فوق الجبال ودونها الأطيارُ
غابت عن الأنظار تروي قصةً = مأثورةً ذُهِلَتْ بها الأبصارُ
هي "هاجرُ السرَّاج" نَجْمُة قصتي =كالبدرِ في غَسقِ السماء منارُ
وكأنها من "أمِّ هانئ" فلذةً = نِعْمَ النساءُ طهورةٌ وفخارُ

========
القصة النثرية على الرابط http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=71692
هاجر السراج (جدتي لأم )، فاضلة عفيفة تقية من نوادر النساء في الصلاح والخصال الحميدة، وفي القصيدة شبهتها بأم هانئ .
أم هانئ بنت أبي طالب التي خطبها الرسول صلى الله عليه وسلم فاغتذرت على أنها أم صبية. وقد مدحها النبي على حنوها ونزلت بسبب ذلك آيات حكيمة.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:04 AM
رد مع اقتباس
  #345  
قديم 09-05-2015, 08:11 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
وفاء أم حياء كقصة شاعرة (تفعيلة)

إليكم نموذج القصة الشعرية السابقة (وفاء أم حياء ) ، بنموذج شعر التفعيلة الحر:



وفاء أم حياء

د. ضياء الدين الجماس
غاب الحبيب وسيفه ولسانه الهدار
ترك الصبيَّة نخلةً بفسيلها
يبغي الجنان وحورها تؤويه نعم الدار
لكنَّ نخلته هنا قد أحجمت إلا هُ أو
تنمو الفسائل باسقات في العلا
يرعاهما الجبار والستار
مر الربيع تلاه صيف ساخن
وأتى الخريف تحفه الأخطار
فرأت مناماً أنها كحمامة فوق الجبال
وتحتها الأطيار
من بعدها غابت عن الأنظار
تطفئ نورها الأقدار



التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:08 AM
رد مع اقتباس
  #346  
قديم 09-07-2015, 09:40 AM
(سليلة مسلم) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Feb 2012
المشاركات: 956
قصة رائعة ، تفوقت بتنوع أشعارك وأغراضها ، وفقك الله إلى المزيد أستاذ ضياء
رد مع اقتباس
  #347  
قديم 09-07-2015, 05:10 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سليلة مسلم)
قصة رائعة ، تفوقت بتنوع أشعارك وأغراضها ، وفقك الله إلى المزيد أستاذ ضياء

شاعرتنا الفاضلة سليلة مسلم
السلام عليكم ، وأشكر لك زيارة الصفحة وتقييمك الطيب
بوركت وجزاك الله خيرا
رد مع اقتباس
  #348  
قديم 09-15-2015, 09:53 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
أربع للسباق (ق س ك)

أربعٌ فيها استباقُ.. لحظُ عينٍ واشتياقُ



ومضة ست كلمات موزونة

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 09-15-2015 الساعة 10:06 AM
رد مع اقتباس
  #349  
قديم 09-15-2015, 10:21 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062

الشهد والريح (ق س ك)
ذاق شهداً فاستطاب... وبعصف الريح غاب

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:21 AM
رد مع اقتباس
  #350  
قديم 09-15-2015, 03:37 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
هلت علينا العشر

بسم الله الرحمن الرحيم

هَلَّتْ علينا العَشْر
د.ضياء الدين الجماس
هلّت علينا العَشْر تبكي القارعَةْ = مما رأته من العيون الدامعَةْ
حرقى وغرقى والقنابل تصطلي = والعينُ غائرةٌ وبطنٌ جائعة
شابَ الوليدُ بما جرى من فتنةٍ = والأمُّ شاخت والخناجرُ باضعة
حتى الروافع قد هوت فوق الورى = أضحوا بلحظ كالهشيم الهاجعة
نالوا الشهادة والدماء تحفهم = قد أحرموا والرأس منهم فارعة
طوبى لهم جنات عدن دارهم = والبيت ينعاهم وكفٌ ضارعة
عيد الأضاحي ضجَّ في تكبيره = وأتى بداري والمصائب شائعة
الله أكبرُ كَبِّروا يا أخوتي = فالله أجْدَرُ بالقلوب الخاشعة
يا ربنا ندعّوك أن عجِّل لنا = فرَجَ الشفاء من الجروح الفاجعة
هي عَشْرَة من خير أيام الدُّنا = هي للعبادة والفضائل رافعة
فاقبل إلهي دعوة المظلوم يا = من تستجيب إلى العباد الراكعة
ياربِّ عطِّرْ بالوداد قلوبنا = واجعل صحائفنا صحائفَ ناصعة
واقبل صلاتي للحبيب محمدٍ = واجعل منارته كشمسٍ ساطعة


رد مع اقتباس
  #351  
قديم 09-18-2015, 09:33 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
ومضات قصصية موزونة

بسم الله الرحمن الرحيم

ومضات قصصية موزونة
د. ضياء الدين الجماس
أربع للسباق
أربعٌ فيها استباقُ = لحظُ عينٍ واشتياقُ
الشهد والريح
ذاق شهْداً فاستطابَ = وبعصف الريح غابَ
جحيم الارتياع
في جَحيمِ الارتياعِ = كفُّهُ ثَدْيٌ ورَاعٍ
كهف الأفاعي
بين أزهار المراعي = ثغره كهفُ الأفاعي


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 09-18-2015 الساعة 10:02 PM
رد مع اقتباس
  #352  
قديم 09-22-2015, 09:48 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

موهبة الشعر
د. ضباء الدين الجماس
الزرع ينمو في الروابي سامقا = ما دام قَطْر الغيث يهطلُ رائقا
كالشعر ينبت في المواهب بذره = فازرع بتربتها بذاراً فائقا
ثابر على إروائها بمحبة = ينمو بها نخلٌ ويصعد باسقا
يأتي الرفيق رعاية لثمارها = ويجذُّ شائبها برفق حالقا


رد مع اقتباس
  #353  
قديم 09-23-2015, 05:22 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062

دمْعُ التَّهاني / ضياء الدين الجماس
اللهُ أكبرُ تكبيراً به الأمَلُ = في القلبِ تلبيةٌ بالله تتَّصلُ
رغمَ العيون همَتْ كالنهر جارية= لكنَّ تهنئتي بالدمع تكتحل
دمعُ التهاني مع الإيمان أمزجُه = لعلَّ جُرح الورى بالحبِّ يندمل
أرجو من الله إحساناً ومغفرة = تعمُّ في بلدي والظلمُ يرتحل
فكلُّ عام وأنتم ترتقون هدى = والسِّلْمُ يغمركم والمرجُ يحتفل
رد مع اقتباس
  #354  
قديم 09-23-2015, 06:29 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
عيد الجود

بسم الله الرحمن الرحيم

عيد الجـود
د.ضياء الديم الحماس
كبِّرْ تكبيرَ التوحيد = في إخلاصٍ وبترديدٍ
لبيك إلهي إخلاصاً = إنْ بصلاتي أو بنشيدي
أدعوك إلهي غفراناً = أنت مجيبي أنت رشيدي
يسِّر أمرَ الناس جميعاً = بشّرهم فرَجاً في العيد
بشرى بشرى يا أحبابي = من ربٍ عالٍ وحميدٍ
فلنحمد رباً نشكره = ونكبره مع تمجيد
ولنعمل عملاً مشكوراً = مشهوداً في عيد الجود
فرّجْ هماً عن مكروبٍ = في وجه طلْقٍ وسعيد
في صلةِ الأرحام سياج = تنجينا شرَّ التشريد
يا أحبابي فلنتواصل = صلةً ترضي كلَّ رشيد
من قلبي أهديكم شعراً = طاقة وردٍ مع تغريدي
وبطاقةُ حبِّي أنشرها = تبقى ذكرى للتخليد
رد مع اقتباس
  #355  
قديم 09-24-2015, 01:32 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

عيدكم مبارك
د.ضياء الدين الجماس
طاقة وردٍ تملأ كاسي = كلَّلَها عطرُ الإحساس
أهديها بوميض حروفي = شعراً زخرفه قرطاسي
تكبـير العيـد أزاهيرٌ=فاحت في الروح بإينـاس
تهنئتي هبَّت بعطور =عبقت في القلب الحساس
عيدٌ يَـمْحـو كلَّ ذنُـوبٍ = بَعْدَ طهور عـنْ أرجاسٍ
بشرى بشرى بَـعْـدَ صلاةٍ = فـي عيد الرحـمة بالـناس
طهر قلبك من وسوسة = وبذاك صفاءٌ للراس
فرِّحْ أطفالاً واسعدهم = وأعذهم شرَّ الخناس
لا تنس وصالاً في رحمٍ = واطردْ خناس الوسواس
وابسط كفك كن معطاء = لا تخش سهاد الإفلاس
فالبخل كداءٍ فاجعة = يرديك بحال الإبلاس
لا تنسَ فقيراً مقطوعاً = فالرحمة تذهب بالباس
أنفقْ غدقاً واروِ عطاشاً = حرك ماضغة الأضراس
ادعُ صديقاً كبِّرْ هلِّلْ = في ذاك جمالُ الأعراس
ربي يغمركم في سَعدٍ = يسعدكم ربُّ الإيناس

رد مع اقتباس
  #356  
قديم 09-26-2015, 11:44 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم
القرحة الهضمية
د.ضياء الدين الجماس
جمرٌ كوى اللبَّ كالنيران في الحطَبِ= لَمَّا جرى السيل في الأحشاء "بالكُبَبِ"

بركانُ قرحٍ كوى"الشرسوفِ" مارجُه = والنارُ تُسْجَرُ عند الجوع والكُرَب
تحثُّ صاحبها والجوع يحفزُه = اصرطْ "كباباً" لطرد الحزن والسَّغَب
لا تحرم النفس من أكلٍ بلذته = لو كان من "شَطّة" أطفئه بالرُّطَب
ذاك النهام عشيرُ النفس يهلكها= إنَّ الحريف لَبُركانٌ من اللهَب
خذْ قصةَ الداء والتاريخَ من سَقَمٍ = وعادةَ الأكلِ والتدخين والنَّصَب
وابدأ بأسئلة والفحص يتبعها = كشفاً لخافية بحثاً عن السَّبب
فشدَّةُ الكَرْبِ والأحزانُ صاعقة =تودي إلى جلطة في مركز العصَب
أو احتشاءٍ بعِرْقِ القلب خثْرَتُه = ترديه في ألم أو سوءِ مُنقلَبٍ
وكلها لَوْلَبٌ في القرح ناخرة = في معدة ملئت بالجمر والحصَبِ
للقرْحِ أنواعه إنْ شئت تعرفها = منها الخبيث ومنها قرحة النُّدب
فابدأ بتنظيرها في معدة خويت = لو بان منظرها خذ خزعة الزَّغَب
أمَّا الخبيثة فالجرَّاح يبضعُها = تبقى الحميدة في نومٍ بلا صخب
دواؤها حِـمْيَة عن كل حارقة = ولتمنع الغَوْل والتدخين من غضب
إياك من حامضٍ يكوي الحشا بلظى= أو الحريفِ من المشروب في العُلَب
"الأُمْبِرازولَ"أو "سمْدينَ" ينفعها= لتمنع الحمضَ إدراراً على العَطَب
لو سبَّبَ القرحُ نزفَ الهضم في دفق = فانقل سوائل تعويضاً لـِمُنْسَرب
وانقل دماءً إذا ما احتاج نازفها= حافظ على الضغط إنقاذاً لمُسْتَلبٍ
واطلب مشورة جرَّاح كما وصفوا= واكتبْ له نبذة ترشدْهُ في الطلب

----------
الكُبَب : من الوجبات الغنية بالدهن والمواد الحريفة.
الشرسوف : الجزء المتوسط العلوي من البطن أسفل الذيل الخنجري من عظم القص.
كباباً : الكباب طعام من اللحم المدهن المتبل المشوي
حمية : النظام الغذائي ، والقصد هنا الابتعاد عن كل طعام حامض أو حارق كالتوابل والفوم والبصل.
السغب : شدة الجوع
شطَّة : الحريف من صلصة التوابل
جلطة : خثرة شرايين القلب أو الدماغ.
مركز العصب : الدماغ (الجهاز العصبي المركزي)
احتشاء : تموت عضل القلب بانسداد عرق منه بخثرة دموية.
خزعة الزغب : أخذ خزعة (عينة) من زغبات لب القرحة لكشف طبيعة نسيجها.
أمبرازول : من مضادات مضخة البروتون التي تساعد على منع إفراز الحمض المعدي.
السيميدين = إشارة لدواء السيميتيدين : من مضادات الهستامين 2 ، يساعد على إنقاص إفراز الحمض المعدي

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-14-2016 الساعة 11:21 PM
رد مع اقتباس
  #357  
قديم 09-27-2015, 09:58 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
القصيدة من الأدب الطبي ويمكن الحوار حول المرض

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-14-2016 الساعة 11:27 PM
رد مع اقتباس
  #358  
قديم 09-27-2015, 08:11 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
نبذة عن سيرة أعمالي على الرابط
http://www.rabitat-alwaha.net/moltaq...ad.php?t=80227
رد مع اقتباس
  #359  
قديم 10-01-2015, 05:29 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
وصب كدفلى

بسم الله الرحمن الرحيم

وَصَبٌ كدِفْلى
د. ضياء الدين الجماس
العَرَضُ السريري الواسم
وَصَبٌ كدِفْلى بالجمالِ تُنَوّرُ = ومذاقها مُرٌّ ولا يُتَصَوَّرُ
و"السُّكريُّ" جَمالُهُ بحروفِه = وبـِمُرِّه صَفْوُ الحياةِ يُعَكَّرُ
يهوى السِّمَانَ من الكهول بعشقه = يجتاز أرحاماً ومنها يعبُرُ
ومن الصغار إلى الشباب يؤزهم = بمناعة هدامةٍ تَسْتَنْخِرُ
يعلو بتيارِ الدِّماء حلاوةً = فيُحيل طَعْمَ الدَّرِّ حلواً يَسْحَرُ
من ذاقه يَشْكُ السهافَ من الجوى = فلقد جَرَت منه المجاري تمطِرُ
فيَعُبُّ نهراً دافقاً كي يرتوي = ويدرُّ شلالاً بدَفْقٍ يَهْدر
وتراه في بيت الخلاء مِكَرُّهُ = ومِفَرّهُ وبدونه يتذمّرُ
أعراض المضاعفات
ويرسِّبُ الأدهانَ في شِرْيانها = "كعصيدة" وبِها الدماءُ تُخَثَّرُ
فتسدُّ عرقاً في الدماغ تشلُّه = وتميت جباراً ومنها يُقْبرُ
وبجلطة خثرية قتَّالة = بالقلبِ أو بالكبْدِ فتكاً يغدرُ
منه الكلى فشلت وكلَّ أداؤها = وسيُغرقُ الأحشاءَ سمٌّ أخطر
شَبَكيَّة العينين خير مهاده = فينام فيها حالماً أو يَشْخَرُ
"أمُّ الدماءِ" من العروق تكاثرت = ولدت بها نزفاً ونتحاُ يـغمُرُ
هذا اعتلال العين فيها واسم = خير العلاج له شعاعٌ لَيْزَرُ
"سودُ المياه" إذا جرى بفضائها= يجلو الضياء وشمسُها سُتكوَّرُ
"بيض المياه" ستارة ستسدها = فإذا انجلتْ بجراحة فستُبْصِرُ
ويصبُّ في الأخلاط خَلًّا مُسْكِراً = لو صام ساعات يغيبُ ويسْكرُ
من حوله خَلٌّ يفوحُ كجيفة = فيَفرُّ منه خليلُه أو يَنْفِرُ
تربو الفطور بأرضه مُبْيَضَّة = عَفنٌ مقيتٌ كالحليب يُفَجِّرُ
عجباً لداءٍ في العداوة خاتلٍ = يهدي العنانةَ للشبابٍ ويَسْخَرُ
فيخيفُ خلقاً قضَّهم بقضيضهم = أعصابهم بلهيبه "تتشقَرُ"
هو مِحْنَةٌ للعبد يرتع بالحشا = فإذا رضيتَ فأنت حقاً تصبرُ
وإذا غضبتَ يزيدُ من لأوائه = وسيحرث الأحشاءَ فيها يحفر
التشخيص
فاكشفه قبل قدومه مُتَحرِّزاً = وبذاك تحيا مزهراً وتعَمِّرُ
إن كان في القربى مصابٌ دامغٌ = أو كان من عرَض صريح يظهر
حَلِّلْ عياراً في الدِّماء لكشفه = وابعدْ عن المحذور بُعداً يحظر
حَلِّلْ صباحاً دون أكلٍ صائماً = فإذا بدا فوق الحدودِ سيُنْظَرُ
حَكِّمْ طبيباً ماهراً بفنونه = واقبلْ نصائحَه كعبدٍ يُؤمَر
العلاج
حافظْ على وزنٍ مثاليٍّ به = تَنَلِ الأمانَ وبالسعادة تظْفرُ
واحذر أنينَ البطن من إغرائه = لَغَمُ النهامةَ غادرٌ ومُدَمِّرُ
لا دهْنَ لا حلوى ولا "بقلاوة"= وبديلها لحمٌ وخبزٌ أسمرُ
والفولُ والشوفانُ خَيْر أخلَّة = والزَّنجبيلُ رفيقها والعُصْفُر
ومع الخضارِ بزيتِ زيتون ترى = نِعمَ الحميد وذاك ربٌّ يُشكر
حافظ على قدَمَيْكَ تبقَ نظيفة = والبس حذاءً واسعاً لا يأسرُ
إياك من مشي الحفاة فإنَّه= يأتي بجرحٍ قاتل يتغَنْغَرُ
ومع الرياضة حرقُ دهنٍ فائضٍ = فترى القوام بخصره يتغندر
وابعِدْ عن التدخينِ أو نسَماته = تَسعدْ بعيشٍ هانئ تتمختر
والزمْ بما يصفُ الحكيمُ دواءَه = من أنسُلين أو الحبوب يُسَطِّر
كمُنَظِّماتِ عياره فابدأ بها = إنَّ "الخوافضَ" داهياتٌ تـَمْكُرُ
والإنسُلينُ علاج من نضبت معثـــ = ــكلة له ومدادُها مُتَعَثِّر
كالطفل والحدث الكبير ودونه = ومن الشباب وفوق ذلك أكبر
واقبِلْ على ربِّ الهدى بدعائه = كنْ راضياً، ولَذاك ثوبٌ أطهَرُ
واحفظ إلهيَ كلَّ عبدٍ طائع = فبطاعةٍ كُلُّ الطبائع تطهرُ
=====
الدفلى : شجرة جميلة حلوة المنظر لكنها مع ثمارها مرة المذاق .
السكريّ : إشارة إلى الداء السكريّ أو المصاب به.
السهاف : العطش الشديد
تستنخر : تسبب نخر الخلايا البيتائية في البنكرياس فتمنع إفراز الإنسلين
الدَّرّ : يطلق ما يفرزه الجسم ويطرحه كالحليب والدمع والبول والعرق.
العصيدة : خلطة ألياف وخلايا وصفيحات تترسب على جدران الشرايين المتصلبة.
أم الدماء : إشارة إلى تشكل أمهات الدم في العروق الشبكية الصغيرة ، والتي قد تنفجر وتسبب النزوف في الشبكية وداخل العين.
سود المياه : إشارة إلى داء الزَّرَق الذي يسمى الماء السوداء لأنه يسبب ارتفاع ضغط العين فيتلف العصب البصري ويحل العمى.
بيض المياه = إشارة إلى ساد عدسة العين يكون بتعكير مائها ويسمى الماء الأبيض.
خلَّا مسكرا : إشارة إلى ازدياد الأجسام الخلونية الكيتزنية التي تسبب حماض الدم، في حالة الصيام.
العنانة : ضعف الباه (ضعف الجماع)
تتشقر : تحمر بلهيب النار كناية عن التهاب الأعصاب السكري
مبيضة : إشارة إلى فطور المبيضات البيض ( المونيليا)
فوق الحدود : أكثر من 100 مغ / 100 مل
الوزن المثالي : الذي يحافظ على الصحة الطبيعية ، ويمثل الزائد عن رقم المئة من الطول بالسنتيميتر ، فمن طوله 160 سم وزنه المثالي لا يتجاوز 60 كغ.
البقلاوة : حلويات تنتشر كثيراً في بلاد الشام بهذا الاسم خاصة
الأنسلين : الإنسولين هو الهرمون الطبيعي الخافض لسكر الدم.
منظمات السكر : إشارة لحبوب الميتفورمين.
الخوافض : إشارة لحبوب خافضات السكر كمركبات السلفونيل يوريا وغيرها كثير. يصفها المختص
رد مع اقتباس
  #360  
قديم 10-03-2015, 11:06 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
المديد التام

هذه تجربة للقرض على المديد التام
.


بسم الله الرحمن الرحيم
ربنا نور السما
د. ضياء الدين الجماس
ربنا نور السما بالمداد استفردا = باسمه الباري برا ولكونٍ أوجدا
كَبَّروه ماجداً وعلى العرش استوى = مالك الملْكِ الذي لصراطٍ أرشدا
والبرايا سجدت للجلال استعظمت = ساق غيماً في السما مفعماً فيه الندى
والبوادي أخصبت وعلا نخلٌ بها = فاض منها طلحُها مدَّ منْ مدَّ اليدا
وعلا صوت الهدى أنْ أجيبوا ربكم = فاستجابوا كلهم للأذان والندا
فدعا خلقاً له في الجهاد استشهدوا = فحباهم نعمة لشهودٍ أشهدا
رب ِّ فاقبلْ طاعتي وقني شرَّ القضا = وأجرني واستجب وأعِنِّي بالهدى
القصيدة مشطورة ومعدلة - مديد تام
بسم الله الرحمن الرحيم

ربنا نور السما
د. ضياء الدين الجماس
ربنا نور السما بالمداد استفردا
باسمه الباري برا ولكونٍ أوجدا
والبرايا ركعت لجلالٍ قد بدا
كَبَّروه ماجداً واستداموا سجدا
مالك الملْكِ الذي لصراطٍ أرشدا
ساق غيماً في السما مفعماً فيه الندى
والبوادي أخصبت من رآها غرّدا
فاض فيها زرعها مدَّ منْ مدَّ اليدا
فاح عطر غامر وعلا صوت الهدى
فاستجابوا كلهم للأذان والندا
فدعا خلقاً له لجهادٍ والفدا
فحباهم نعمة لشهودٍ أشهدا
رب ِّ فاقبلْ طاعتي وقني شرَّ الردى
وأجرني واستجب وأعِنِّي بالهدى
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 05:56 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009