التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع تعطل واختراق واسترداد وتغيير  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزان النبطي والشعبي بين الألح...  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي حنين - تواشج المديد  آخر رد: حنين حمودة    <::>    مناكفات عروضية  آخر رد: د. المختار السعيدي    <::>    أسرار الجرس في الشّعر العربي ا...  آخر رد: فكير سهيل    <::>    أرجوزة رمَلية !  آخر رد: خشان خشان    <::>    منظومة الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عرض دراسات النبطي  آخر رد: خشان خشان    <::>    إلى أين  آخر رد: خشان خشان    <::>    مريم العموري مرحبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حلم الصبا  آخر رد: خشان خشان    <::>    عتابا  آخر رد: خشان خشان    <::>    على مائدة د. سعد الصويان  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما هو هذا البحر؟ وهل كتب عليه ...  آخر رد: فهد العياضي    <::>    تكرار الأبيات في قصائد الشعراء...  آخر رد: خالد الغيلاني    <::>    أنا شاعر - تصويب  آخر رد: حنين حمودة    <::>    الطيبون  آخر رد: خشان خشان    <::>    أنت في عيني  آخر رد: خشان خشان    <::>    أغار عليك  آخر رد: حنين حمودة    <::>    غني معك - تشطير  آخر رد: حنين حمودة    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #271  
قديم 11-19-2014, 11:42 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

إنَّ الدَّيْنَ حرَّاق

د.ضياء الدين الجماس

تجنَّبْ الدَّيْن إن الدَّيْن حرَّاق... في الصحو مقبرة للنوم خَرَّاق
يذوي بصاحبه هماً ينكده .... للفكر مهلكة للعز مهراق
لكنْ كتابته كالحصن تحفظه ... نِعْمَ العبادة مرضاة وميثاق
وثِّق ديونك واحفظها بخاتمها ... واشهِد بعدلَيْن إن العدلَ مصداق
إياك من خجل يرديك في ندم .... إنَّ الحكيم لنور الله توّاق
واغلق منافذ للأشرار مشرعة .... إن الحصافة للشيطان مغلاق
إن كنت في سفر فالرهن يضمنها.... قال الإله وذاك الحكم خلاق
في آية نزلت نوراً وما انتسخت ... أحكامها علَمٌ في الجوِّ خفَّاق
وازدان في "سورة الزهراء" مربضها .... نور وعلم وإخلاص وإشفاق
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم
رد مع اقتباس
  #272  
قديم 11-23-2014, 09:06 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
في فضائل اللغة العربية

بسم الله الرحمن الرحيم
نهر جرى عسلاً

د.ضياء الدين الجماس
نهر جرى عسلاً من زمزم العرب = من فوقه لبن يجري مع الرطب
مذاقه سائغ يحلو لشاربه = يروي الفضائل من علم ومن أدب
نثراً وشعراً فتجري من منابعه = في نطقها نغم يزدان بالطرب
والله أنطقه نوراً وزينه = يختط من حكم صيغت من الذهب
وحي الكتاب به آياته نزلت = تحلو تلاوتها في أقدس الكتب
يُجري مياه الهدى من غيثها هطلت = يسقي القلوب ويشفيها من الكرب
في ثغره بسمة تبدو لناظرها = نور له ألق كالبرق في السحب
يقص من قصص في سطرها حكم= تبدو برتبتها من سامق الرتب
أليس من شرف وحي الإله بها = والمصطفى زانها في أفصح الخُطَب
أنعم بناطقها إن زانها درراً = تعلو منازله في صُفَّة النُّجُب

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-23-2014 الساعة 09:38 PM
رد مع اقتباس
  #273  
قديم 11-24-2014, 07:20 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم
فضائل اللغة العربية
نهر جرى عسلاً

د.ضياء الدين الجماس
نهر جرى عسلاً من زمزم العرب = من فوقه لبن يجري مع الرطب
مذاقه سائغ يحلو لشاربه = يروي الفضائل من علم ومن أدب
نثراً وشعراً فتجري من منابعه = في نطقها نغم يزدان بالطرب
والله أنطقه نوراً وزينه = يختط من حكم صيغت من الذهب
وحي الكتاب به آياته نزلت = تحلو تلاوتها في أقدس الكتب
يُجري مياه الهدى من غيثها هطلت = يسقي القلوب ويشفيها من الكرب
في ثغره بسمة تبدو لناظرها = نور له ألق كالبرق في السحب
يقص من قصص في بَوْحها حكم= تحتل رتبتَها في أول الرتب
أليس من شرف وحي الإله بها = والمصطفى صاغها في أفصح الخُطَب
بوركت من لغة تحتاجها رئة = يجري الهواء بها في لجةِ القَصَب
أما حلاوتها في الروح سارية = يجري بها دمنا من سكر العنب
أنعم بناطقها إن صاغها درراً = تصبحْ مراتبه في صفَّةِ النُّخَب



تعديل بسيط وإضافة على الأصل.
رد مع اقتباس
  #274  
قديم 11-26-2014, 12:55 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
ألا أيها الفاني

بسم الله الرحمن الرحيم
ألا أيها الفاني

د.ضياء الدين الجماس
ألا أيها الفاني ... تقرَّبْ لرحمن
إذا كنتَ في غفلة... ستردى بنيران
وإن كنت ممن هَدى...فبادرْ بإحسان
وفَكَّر بأسمائه... بحبٍ وتحنانِ
تَفَكَّرْ بنعمائه... فتشكرْ لحَنَّانِ
وقَدِّمْ لرضوانه...فتسعدْ بمنَّان
فذاك مليكُ الورى...يحب الفتى الباني
فصلِّ على المصطفى... وسلم لعدنان

رد مع اقتباس
  #275  
قديم 11-26-2014, 01:06 PM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,552
هنا البحر في احشائه الدر

لافض فوك دكتورنا الحكيم الشاعر ضياء الدين الجماس

شعر جميل ممتع ومفيد بارك الله فيك وجزاك خيرا

لاعدمناك
رد مع اقتباس
  #276  
قديم 11-26-2014, 02:38 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه حسين
هنا البحر في احشائه الدر

لافض فوك دكتورنا الحكيم الشاعر ضياء الدين الجماس

شعر جميل ممتع ومفيد بارك الله فيك وجزاك خيرا

لاعدمناك

شرف لي أستاذتي الشاعرة نادية حسين هذه الإطلالة المنيرة.
أدام الله عليك هذا اللطف المنور المنير.
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #277  
قديم 11-29-2014, 03:19 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062

بسم الله الرحمن الرحيم
وراثة الشجاعة وهبة الشفاعة
د.ضياء الدين الجماس
لَحبُّ الله يورثكَ الشجاعة... وحبّ مُحمدٍ يَهِبُ الشفاعة
رضاع الذكر بلسَمه شفاء...عليك به وداوم في الرضاعةْ
وأبعدْ عن هوى الدنيا وأخلصْ...بأعمالٍ وعجِّلْ بالزراعة
لتؤتيَ أكْلَها ثمراً نَضيجاً... يَسُرُّ الناظرين منَ البداعة
ونقِّ القلب من خَبَث المعاصي...وكنْ مثَلَ النقاوة والبراعةْ
وسدد في الخطى والزمْ طريقاً...منازله الهدى واحزم متاعه
ولازم مرشداً يرشدْك نوراً...وخالل فيه من لزم الجماعة
بطرق الباب في أدب لطيف...تجد بفتوحه خير البضاعة
طعاماً سائغاً من لحمِ طيرٍ...وفاكهةَ الجنان فلا مجاعة
وأنهاراً من العسل المصفى...وخمراً منعشاً يحلو ابتلاعه
وماء رائقاً يروي غليلاً...فلا سهفٌ يهِلُّ ولو لساعة
ويغمرك الجمالُ بطيف وجهٍ...ترى في نوره طيب الوداعة
فإن شهد الذي في الحب تهوى...فتلك سعادة وُهِبتْ بطاعة
ستبقى بعدها في الحب تحيا...مع الهادي ومَنْ رَضِيَ اتباعه
رد مع اقتباس
  #278  
قديم 11-30-2014, 04:24 PM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
فإن شهد الذي في الحب تهوى...فتلك سعادة وُهِبتْ بطاعة
ستبقى بعدها في الحب تحيا...مع الهادي ومَنْ رَضِيَ اتباعه
رزقنا الله وإياك هذه السعادة
أستاذي الفاضل
د.ضياء الدين
ورزقنا شفاعة رسولنا المصطفى
عليه أفضل الصلاة والسلام
بوركت على هذه الحكم الغالية
وجعلها الله في ميزان حسناتك
حفظك الله

__________________
رد مع اقتباس
  #279  
قديم 12-03-2014, 04:15 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (هبة الفقي)
فإن شهد الذي في الحب تهوى...فتلك سعادة وُهِبتْ بطاعة
ستبقى بعدها في الحب تحيا...مع الهادي ومَنْ رَضِيَ اتباعه
رزقنا الله وإياك هذه السعادة
أستاذي الفاضل
د.ضياء الدين
ورزقنا شفاعة رسولنا المصطفى
عليه أفضل الصلاة والسلام
بوركت على هذه الحكم الغالية
وجعلها الله في ميزان حسناتك
حفظك الله

شكراً لهذه الكلمات الرقيقة شاعرتنا الكبيرة.

اسعدتني مشاركتك ورأيك.

دعائي بالتوفيق والارتقاء دائماً بالهدف النبيل.
رد مع اقتباس
  #280  
قديم 01-07-2015, 11:35 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

الرسول الطبيب محمد (صلى الله عليه وسلم)
د. ضياء الدين الجماس

ربٌّ حكيم عالمٌ ومُـحَكَّم= لحصانة الجسم السليم يُنَظِّم
أسوارها ودفاعها انتظمت به = لتذود عن بنيانه مَنْ يهدم
أنواع جند لا تعدُّ صنوفها= بمناعة مرصوصة تتحكم
منها الخلايا قد تذود بذاتها = أو تقذف الأخلاط ضداً يعدم
فإذا أصابتها السمومُ بنارها = ترياقها يطفي الأوار ويَهْزمُ
يا ذِلَّةَ الأدواءِ بات مصيرها =لدفاع جسم مُحْصَنٍ تَسْتَسْلِمُ
فلتحمدوا رباً بنور علومه = يحمي العباد بحفظه يتكرمُ
والطبُّ محتاج طبيباً حاذقاً = بمساره شمس الهدى تتقدم
وُلدَ الطَّبيبُ فكانَ رَحْمَةَ عَصْرِهِ =وبِطِبِّه فـي عَصْرِنا نَتَـنَعَّـمُ
يا مَنْ حَـباهُ اللهُ سِرَّ شِـفائه = فبـحـبِّــــه تشفى القلوبُ وتُرْحَمُ
عيسى بإذن الله يشفي أكمهاً = أو أبرصاً هِيَ في الشواهد مَـعْلَمُ
يحي رَمـيماً في التراب عظامه = كعلامة عن صدقه يتكلم
ومحمدٌ أحيا العوالم كلها = ولـِمُبْدع الأكوان باتت تسلمُ
يا مَنْ شَرَعْتَ أصولَ طبٍّ راشدٍ=وضَمِنْتَ جَوْرَ مُعالجٍ لا يَـعْلمُ
ودفعت عنه مشعوذاً لا يرعوي=نعمَ المداوي من طبيبٍ يُلْهَـمُ
مِنْ هَدْي طِبِّكَ نْسْتَقِي في عَصْرنا=طِباً لجسمٍ هـالكٍ يَتألَّـمُ
قالوا الصلاة عليك خَيْر طبابة =وبـها تدوم رعايةٌ هي أسلم
عَرَفوكَ في الصحُفِ العُلا مُتـَنَبِّئاً= ولئنَّ طبك في الشدائد أرحم
إنِّي لأشهدُ فيك صِدْقَ شهادة =أنتَ الطبيبُ وفيك يشهد زمزم
صار العلاجُ من الدواء رهـينة =بيد الغلاة من الطغاةِ تَحَكَّموا
ومنَ القثاطر ما يَجُوس عروقهم=ومَبَاضعُ الحُكَماءِ باتتْ تَكْلِمُ
فَتَثَلَّمتْ من ضَعْفِهَا وتَكَسَّرتْ =وَمَضاءُ طِـبِّكَ يُسْرُه لا يُثْلَمُ

.
.
يتبع

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 01-07-2015 الساعة 11:53 AM
رد مع اقتباس
  #281  
قديم 01-08-2015, 07:59 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
الرسول الطبيب محمد ( صلى الله عليه وسلم)-2
د. ضياء الدين الجماس

وُلدَ الضياء مُـحَمَّدٌ كمنارةٍ =علمية ليذودَ جهلاً يـَصْلِمُ
بشهادة ممهورة شهدت له = آياته من ربه تتكلم
ولد البشير بخاتم شهدت به = رسل السماء وما تنزل أعظم

والكون أضحى مشرقاً متبَسِّماً = من نوره ما عاد شيء يُظلِم
نور على نور يفيض ضياؤه= فـتَبَدَّدت ظُلَمٌ ونارت أنْـجُمُ
حَـمَلَ الرِّسالةَ شعلةً فَيَّاضَةً =سَجَدَتْ لها قِيَمٌ ليُذْكَرَ مُنْعِمُ
أنقذتَ قومكَ مِنْ شفا جُرُفٍ هوى=وحياتهم من قبل كادت تُـعْدَمُ
تأتي بعلمك من عليم عالم = من ربنا نِعمَ الحكيمُ الأحْكمُ
ومبشراً برسالة تشفي الورى=من عِلَّةٍ في القلب باتتْ تَقْضِمُ
كالغِـلِّ والحَسَـدِ اللئيم بنارِه=ينجو غداً من كان منها يَسْلَمُ
ونَجَحْتَ في مَحْو الضَّلالِ وظُلْمِهِ =تفني الجهالةَ بالعلومِ وتَعْـدِمُ
وبَصائرِ القُرْآن تُنْـزَلُ جُـملةً =وقُلُوبُنا غُـفْلٌ تَغيبُ وتُظْـلِمُ
فأنارَ قَـلَبَكَ آيهُ فـي وَمْـضَةٍ =تَشريـعُهُ حَـقٌ يُصَاغُ ويُنْظَمُ
ومُنَجَّمٌ حَسْبَ الظروفِ أوانُها=جـِبْريلُ يُنـْزِلُها بأَمْرٍ يُحْسَمُ

.
. يتبع

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 12-24-2015 الساعة 02:34 AM
رد مع اقتباس
  #282  
قديم 01-10-2015, 09:45 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
الرسول الطبيب محمد ( صلى الله عليه وسلم)-3
د. ضياء الدين الجماس

وعرجت في لب السماء تجوبها =حتى وصلت لسِدْرَةٍ تَتَكلمُ
مع بارئ أحيا الوجودَ جماله =وبِهَديِه عُرِفَ الحبيب الأكْرَمُ
ودَنَوْتَ تقتربُ اقترابَ نُبُوَّةٍ=يا من تدلى والسَّلام يُـسَلِّمُ
وبحبه فِقْتَ الورى متسابقاً=فربحت كأساً في الهدى تتسلم
ببشاشَةٍ يَلْقَـاكَ ربٌّ ماجِـدٌ=بحديثه وبقربه تتنعَّمُ
فسَمِعْتَ صَوْتَ حقيقةٍ وضَّاءَةٍ =فَدَنوتَ في إصغائه تتعلم
جَعَلوا من الأنسابِ فيها عزهم=وجعَلتَ تَقـوى اللهِ نِعْمَ المَغْنَمُ
وجعَـلتها نسباً كريـماً فيكمُ=يا جَدَّنا منْ هَدْيـكم نَتـَعَلم
نَظَمُوا القَصائدَ كاللآلئ حُلْوةً= تصف الصباح وفيـهِ ثَغْرٌ يَبْسِمُ
وجَمالُ روحكَ لا يضاهَى مِثْلُه =والقلب مزدانٌ بآي تُحْـكَمُ
هاجرتَ بالقرآنِ تبغي طَيْـبَةً =فأنارها وحي السماء المُكْرمُ
يا أيها الصِّـدِّيقُ قَـدْ صاحَبْتَه=في دَعْوَةٍ مِنْ أجلِها بُذِلَ الدَّمُ
ولِصُحْـبَةٍ في الغارَ نادى ربُّنا=لا تَحـزَنا إني حَفيظٌ مُـنْعِمُ
وعَلِيُّ دِرعٌ في الفراشِ مُضَلِّلٌ =طُـغَمَ الطُّـغاةِ وإنَّهُ لَمُكَرَّمُ
فاروقنا قمر يداني قدرهم= وبسنة وضاءة يتحزم
عثمان من كرم يداني صرحهم= بحيائه وبحلمه يتـحَلَّم
نِعْمَ الرجال من الكرام توافدوا = حول الرسول مدارهم فتَنَظَّموا
أما العتاة من الطغاة تآمروا = وتكبروا وتجـبَّروا وتَبَرَّموا
حَسَدوكَ مِنْ غِلٍّ ألَمَّ بوجدهم =كُرْهاً، وكارِهُ سُـنَّةٍ هُوَ أظلَمُ
ركَنوا إلى الدنيا بِمَكْرِ غِوَايَةٍ =فَتَلذذوا نِعـَمَ الدُّنا وتأقْلَمُوا
مَكَرَتْ بِهِمْ مَكْراً يُزَلْزِلُ عَرْشَهُم =فتفَرَّقوا وتَزَعْزَعُوا وَتَهَدَّمُوا

رد مع اقتباس
  #283  
قديم 01-10-2015, 10:26 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
الرسول الطبيب محمد (صلى الله عليه وسلم)-4
د. ضياء الدين الجماس
وسَكَنْتَ في ظِلِّ الإلـهِ مُجاوراً=متقرباً وبوَحْيِهِ نَطَقَ الفَمُ
وعلى الصِّرَاطِ تَذودُ عن ضُعَفائنا=مَعَـهُمْ تَجوزُ بِسُرْعَةٍ كيْ يَسْلَمُوا
وجَهـَنَّمُ الحمراء فاض أوارها= في دَرْكِهِا كُلُّ الطُّـغاةِ تقزموا
نِلْتَ الشَّـفاعةَ مِنْ غَفُورٍ راحِمٍ =تُـنْجِي بذلكَ غافِلاً لا يَـعْلمُ
ما نِلْتَـها إلاَّ وأنْتَ مَحَـمَّدٌ =غَبَطُـوكُ فيها والحبيبُ يُكَـــرَّمُ
هل لي رسولَ اللهِ منكَ شَفَاعةً =يومَ الخلائـقُ كالِحٌ ومُنَـعَّـمُ
صَلَّى عليك الله يا عَلمَ الهُدى=وَصَلاتُهُ فـيهاِ الخَلائِقُ تَسْلَمُ
ياربِّ صَلِّ على النَّبـيِّ وآلـهِ=ما قُلتَ كُنْ وارْحَمْهُ أنتَ الأرحَمُ


رد مع اقتباس
  #284  
قديم 01-18-2015, 12:57 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
فِدَاكَ حبيبي سَيِّدَ الحَـرَمِ

بسم الله الرحمن الرحيم
فِدَاكَ حبيبي سَيِّدَ الحَـرَمِ

د. ضياء الدين الجماس
باحَ البيانُ بـما في القلب من كَلِمي = فراحَ يدفقُ شعراً هادراً بدمي
كالبحر في مدد والغيثُ يرْدُفه = شوقاً لنور الهدى ذي القدْرِ والشِّـيَمِ
ذاك الذي ضـاءت الدنـيا بـطلعته =بدرٌ جميل سما في حالك الظُّـلَم
فاق النجـومَ كمصباح له ألـَقٌ = يهدي العوالمَ من عربٍ ومن عجمِ
فاق الخلائق في حب لبارئه = ذو الحـوضِ والأمَّـةِ السمحاءِ والقَلَمِ
والماء في حوضه حبٌّ ومرحمةٌ = وقَطْره منزلٌ مِنْ بـارئ النَّـسـَم
يسقي الأراضي هدى والزرع يشربه = فأثمر الغصنُ ألـواناً من النِّـعَـم
ما لا عيون رأت من كل فاكهة = تدنو بأثمارها للناس كلِّهِم
نخل نضيد ورمان يخالطه = من ذاقها ذاب عرفاناً لذي الكرم
لما تدانت بِقَـاعُ الأرض وانتـشرت = آي الكـتابِ هُـدى من أمة القيم
ثارتْ حفيظة أهل الحقد من سَفَهٍ = والغِـلُّ في قلبهم كالنار بالحمم
هبت عواصفهم ناراً لها لهب = والريح تقذفها سيلاً من السخم
إبليس جندهم يهوى غوايتهم = في قـلبـهم نَكْتَـةٌ سـوداءُ كالفَـحَمٍ
من غيظهم عميت حقداً بصائرهم = هامت دوافعهم في غمـرةِ النِّـقَـمِ
في حقدهم نَتَـنٌ فاحت روائحه = والأنف من ريحهم يشكو منَ الخَشم
رأوا بلاد التقى عن دينها ابتعدت = والضعف أقعدها من شدة السقم
والناس هائمة تجري بلا هدف= في الذلة انغمروا رأساً مع الحشَمِ
هذا وقد حسبوا أن الضمير خبا = سـَلُّوا سيوفهمُ سيلاً من التُّـهَـم
حرية القدْحِ صارت من شعائرهم = راياتهم رفعت للنَّيْلْ من شَـهِمِ
ماذا ترومُ مِنَ الأوغـادِ خصلتهم =أكل الخنـازيرِ والأجيـافِ والقَرَمِ
في لوحة سخرت تبدي نذالتهم = ناراً مؤججة تشتد بالحُطَم
تشويهُ رمز التقى في صورة مسخت = تبدي خباثتهم من خِسَّة بهم
لم يبـلـغوا مـنه بَـلْ زادوهُ تكـرمة = على الزمان وتـقديـراً لـدى الأمَـمِ
مثـل السـماءِ إذا رامَ انتـقـاصـَتَها = ذوو النعـيبِ مِـن الغِرْبَانِ والرَّخَـمِ
صار الهدير من الأعماق زمجرةً = روحي فِـداكَ حبيبي سيِّـدَ الحَـرَمِ
هو امتحان من الخلاق يمحصنا = هل نحن كالماس أم كالفرث والنّخَم
في المحنة العظمى تبـدو مَـعـالـمنا=شَتَّـانَ بين التُّـقى والسَّـافلِ الأثِـمِ
إن كان ما رَسَـموا جـهلاً بـمنبـِتـه= فليسألوا الكونَ عن محبوبِ ذي النِّـعَـمِ
مُوتُوا بغيْـظكمُ فالله كرَّمه = أدناه مِنْ عرشه مَنْ كان في القِدَم
نورٌ بصيرته والطهر منبته = والله غايته قهراً لذي الصّنمِ
صلى الإله على خير الورى نزلاً = ما دام قَطْرُ السما يهمي من الدِّيَـم

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:35 AM
رد مع اقتباس
  #285  
قديم 01-18-2015, 01:01 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
شكراً على الاهتمام

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:33 AM
رد مع اقتباس
  #286  
قديم 01-18-2015, 03:30 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
شكرا لكم والحمد لله تعالى

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:37 AM
رد مع اقتباس
  #287  
قديم 01-19-2015, 06:05 PM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
أستاذي الكريم وشاعرنا المبدع د. ضياء الدين
حروف راقية جميلة عذبة في سيد الخلق
صلى الله على نبينا الهادي محمد وعلى آله وصحبه وسلم
صفحات منيرة من الإبداع
لا حرمت البهاء
تقديري

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:37 AM
رد مع اقتباس
  #288  
قديم 01-23-2015, 09:49 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
شكراً لاهتمامك مشرفتنا وشاعرتنا الفاضلة هبة الفقي.
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #289  
قديم 01-23-2015, 09:55 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم
العيش عيش الآخرة
د. ضياء الدين الجماس
يا بن التقى إياك داراً ساحرةْ = ترديكَ في ظُلَم الهوى المتناحرةْ
فتَّانةٌ للقلب تهوى سحره = تبدو لعينكَ كالجنان الآسرة
لكنها زيفٌ كحلم عابر = أو ومضة بالصحو تمضي هاجرةْ
تمضي الدنا كالطيف في حلم الدجى = حتى ولو ظهرت كدارٍ فاخرة
فالموت مزروع بأجساد الورى = يُبقي لهم رممَ العظام الناخرةْ
فاغنم من الدنيا بنور من هدى = ليضيء قبرك كالنجوم الباهرة
فإذا أتتك زخارفٌ خلابة = وتغنَّجت مثل الغواني الفاجرةْ
لبِّ الإله بقول أحمدَ صادقاً : = " لبيك إنَّ العيشَ عيشُ الآخرةْ"
والزم صلاتك طاهراً متورعاً = تغنم بدرعٍ للنوازل قاهرةْ
تلك الحقائق قد تكون خفية = وحقيقة القرآن تبقى ظاهرةْ
فانظر إلى آياته متدبراً = تسبح بفردوس الجنان العامرةْ
واشرب بأقداح المحبة ماءه = متنسماً بعطور زهر غامرةْ
صلى الإله على النبي محمد = ما دام في الأكوان عين ناظرةْ
رد مع اقتباس
  #290  
قديم 01-26-2015, 08:32 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم

الزُّكامُ
Common cold
د. ضياء الدين الجماس
في خفَّةِ بطل مقدامٍ = تَـخْرق أجساماً كسهامٍ
فيروساتٌ تدخل سراً = تسري برذاذ الأخْشـــــــامِ
هي أنماط فـي أشكالٍ =تدخل دوماً دونَ سَلامٍ
وحضـانتها فـي أيامٍ = تبدأ بسوادِ الأحلامِ
والزُّكْمَةُ داء مشهور = مذكور قبلَ الإســــــــــلامِ
إنْ تَعْـطِسْ فلْتَحْمِدْ ربَّاً =تسمع تَشميتَ الإكرامِ
بعد توالي العطس ثلاثاً = لا تشميتَ بعطسِ زُكامِ
يصدع رأساً ، يرشح أنفاً = دفَّاقاً يجري بهيامِ
يُبكي عيناً يسبي ذوقاً = والأنف عصيُّ الإشمام
يَجْعَلُ بلعومَك حَكَّاكاً=أنفك مَوْصوماً بــِخُشامٍ
أو يجعل في حلقكَ خدشاً =فترى أنَّ بصاقك دامٍ
لحن الحرف به مغنون = وهنا الغَنُّ بلا إدغامِ
يزعجُ حُبلى حين سعال =من شَـدٍّ أو سَلَسٍ طــــــامٍ
هذا داءٌ يسري نَشِـطاً = في حِلٍّ أو في الإحْـرامٍ
فاسترْ أنْفَكَ حين عطاس = تمنعْ سرياناً لأنـــــــــامٍ
تُنقِـذ دَنِفاً غَيْرَ مَنيعٍ =ومُسِنّاً يمشي بسقام
هو داءٌ في الأصلِ حَمِيدٌ =يَرْحَلُ طوعاً دونَ كلام
لا تُفْرطْ في أخذِ دواءٍ =هُوَ يشْفى دوماً بِسَلامِ
يكفي تسكينٌ لصداعٍ =أو تبــــــريدٌ من إضرامٍ
لا تأخذْ صادَاً حَيَوياً =ذا جهلٌ يردي بظلامٍ
في سنَّةِ أحمدَ مذكور = لا يأخذ شيئاً لزكام
عافاكَ الباري من رشحٍ =فاشكره حميداً بدوامٍ
رد مع اقتباس
  #291  
قديم 01-27-2015, 01:22 AM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
رائع هو ما تنسجه أستاذنا د.ضياء الدين
بورك هذا الحرف الراقي
وزادك الله علما وإبداعا
رد مع اقتباس
  #292  
قديم 01-28-2015, 12:35 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (هبة الفقي)
رائع هو ما تنسجه أستاذنا د.ضياء الدين
بورك هذا الحرف الراقي
وزادك الله علما وإبداعا

بوركت شاعرتنا الموهوبة ومنارة صفحاتنا
جزاك الله خيراً
رد مع اقتباس
  #293  
قديم 01-28-2015, 02:12 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
الانفلونزا - النزلة الوافدة

بسم الله الرحمن الرحيم
الانفلونزا – النزلة الوافدة (الكريب)
Influenza - Grip
د. ضياء الدين الجماس
مَـرَضٌ فَيْـروسيٌّ يضني = يخرقُ عُمقاً حتى العَظْـــــمِ
يدخل ختَّالا بخفاء =يسري فَيَفُتُّ قِوى العَـزْمِ
يَفِدُ شتاء فـي وافـدةٍ = محمولاً بجناح النسَم
يُرْدِي جسداً بلظى الحُمَّى =منهوكاً من بطش السَّقم
إن رافقه رشح يبدو = ملتبساً بزكام الخشم
ما أثْـقَلـــَـهُ بِـضِيَافَـــتِهِ =عشْــرةُ أيامٍ فـي الألَـــمِ
غَـطوني في لُحُـفٍ شـتى =إني أهـذي هَـذْيَ الحُـلمِ
بدَنـي يؤلـمني في مَضَضٍ=ولسانـي كَـتَـنِيٌّ بـفَــمِي
عَـضـَلي هَزَّازٌ فـي زَفـنٍ =رَعَّاشٌ كالرَّقْـصِ العَـجَمِي
كنصال تقطع أوصالي = وسيوف تهشم لي عظمي
وصـليلٌ فـي كلِّ مـكانٍ =مـن رأسي ينزل للقَدَمِ
رأسي صدري بطني قُطِعَت =يا أوصـالي هـيا التَحِـمِي
إنْ كـنتَ مُسِنَّاً مَفؤوداً = أو أمَّاً تحمل في الرحم
ورضيعاً يبدو في مرض = أو طِفْـلاً مهزولَ الجِسْمِ
خذ تحصيناً لوقايته = في أنفٍ أو عبر الأدَم
يحفز جنداً نامت كسلاً = يرفع أضدادكَ من عدم
بوقايته خير علاج= خير دفاع يسري بدم
إنْ كـانَ بنـــــــوعٍ ألِـفـِيٍّ =فدواءٌ ينْـقِـــذُ من حمم
ضِـدَّ الفيروسِ له أثـــــــرٌ=أدويةً فضـلى في النِّـعَــم
"آمَـنْـتادينٌ" أقدمها ="ريبا فــــــيرين" هُدَى العِلْـمِ
" أوسلتامي" من زمرته = صار علاجاً مثل العلم
إنْ كـان بنـوعٍ بائـي =فالكَـرْبُ شديدٌ كالصَّلْمِ
بـرِّدْ حَرَّاً سَكِّـنْ ألَـماً =تَعْرَق عَـرقاً مثل الدِّيـَـــم
وَادْعُ بصـدقٍ رباً يشفي =ويلـبي الدَّعوةَ في الظُّلَمِ
واصـبرْ صبراً حتى يَبرا =فتعود سعيداً في النـــــومِ
ياربِّ احفـظنا من نَكَدٍ =وابعدْ عـَنَّا شَـرَّ السَّقَمِ

المفؤود : المصابُ بمرض قلبي . ويمكن أن يسمى "المقلوب"
الزَّفْنُ : شدة الحركة كالرقص والارتعاش
اللسان الكتَنِي : الذي تتجمع عليه الخلايا المتوسفة فتشكل طبقة متسخة تبقى على ظهره من قلة الأكل . ويسمى أيضاً اللسان المتسخ
الصَّلْم : القطع
الأمانتدين amantadin مضاد فيروسي ضد الإنفلونزا خاصة الألفية ويفيد في داء باركنسون أيضاً .
الريبافيرين Ribaverin إحدى زمر مركبات الفيرين ، وهي مضادات فيروسية حديثة تثبط دنا ورنا الفيروسات.
"أوسلتامي" يراد به oseltamivir ( الأوسلتاميفير) ، من أشهر الأدوية علاجاً للأنفلونزا ، وخاصة أنفلونزا الخنازير.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 01-28-2015 الساعة 02:54 PM
رد مع اقتباس
  #294  
قديم 02-05-2015, 05:33 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
فضائل سورة الفاتحة

بسم الله الرحمن الرحيم

من فضائل الفاتحة – أمّ الكتاب
د. ضياء الدين الجماس
كالشمسِ أنوارها في خِدْرِها سطَعَتْ = تُـمْحى بها ظُلمٌ في القلب إنْ وقرَت
في الكون مشرقها تزهو ملألئةً = في حرفها ألَقٌ نور به ازدهرت
تنير درب الهدى تجلو معالمه = مفتاحُ مفتاحِها فتحٌ لـما فتَحَت
أضحت مباركةً "فـالله" مبدؤها = نعم الإله و"بالرحمن" قد وُسِمَت
أسماء ذاتٍ بها جلَّت منازلها = واسم "الرحيم" تلا في رحمة وسعت
كل الخلائق في أرجائها انغمروا = الناس والجنّ والأكوان ما انتقصت
و"الحَمْدُ" رايتها تزهو مرفرفة = شعارُ أمتنا في "رُقية" وصفت
أسماؤها كثرت من طيب ريحتها = تشم عطراً من الأزهار إن قرئت
"سبع المثاني" "أساسُ" الطبِّ"شافية"= "أمٌّ لقُرآنٍنا" في سرها حـَمَلَت
فيها الشفاء، رحيق الطبِّ بَلْسَمُها = إن ذاقها مؤمن في روحه امتزجت
"كنزٌ" و"كافية" حتى و"وافية"= "أمُّ الكتابِ" بأسـماء لـها رسخت
روح "الصلاة" بها ، آمين ختمتها = ترقى فراديسَها بالوعدِ ما نكثت
ما من صلاةٍ لـمن لـمْ يتلُ فاتــحةً =فيها عيون الـهدى كشْفٌ لـما بصرت
جَوِّدْ قراءتـها واقرأ بـها وجِلاً ="نور" لـِمن عميت عيناه أو غشيت
أخلص بـها بتُقىً تصْعَدْ منازلـها = لله إخلاصها بالنفس إن سَجَـــدَت
صراطها مستقيم سالك أبداً = فاسلكه تغنم بجَنَّات بها وعدت
إياك دربَ الهوى يرديك في غضب = ضلَّت به أمم في ناره احترقت
بحر الكتاب إذا ما رمت تركبه= مهما علا موجه يحنو إذا قرئت
طوق النجاة بها فامسك بعروتها = تُنقذْكَ من غَرَقٍ، بالحمْدِ قد رفعت



التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-05-2015 الساعة 05:46 PM
رد مع اقتباس
  #295  
قديم 02-08-2015, 12:27 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
من فضائل القرآن الكريم

بسم الله الرحمن الرحيم
من فضائل القرآن الكريم
د.ضياء ال\ين الجماس
بحراً تَرى أم بحور الكون قد سُجرت=فيها الكنوز مِنَ اللآلئ انتـثرت
في كلّ لؤلؤة شمس بها سطعت = والضوء مؤتلق منها إذا انكشفت
مرجانها مبهجٌ من جوده انبهروا = فيها الأساور بالألماس قد رُصِعَت
ترى الزُّمُرّد والياقوتَ وامضة = والقلبَ تسحره والعينَ إن نظرت
لا شيء من مثلها نوراً يشابـهها= حتى عيون السما من نورها انبهرت
لوحٌ به كتبت بالتبر حكمته = لا تمَّحي أبداً في كونها سُطرت
جادت حناجرنا ترتيل أحرفها = حتى العنادل أنغاماً بها صدحت
في كل حرف ترى باباً ونافذةً = مفتوحة لترى ما لا عيونَ رأت
فاركب بُراق الهدى تعلو بأجنحة = إن كنت في صُعُدٍ تلقَ النجومَ هوت
قرآننا قيَـمٌ تعلو منارته = تضيء في ألق كالبرق إن ومضت
صنفان آياته في الحكم محكمة = أخرى مشابهة في عقده انتظمت
من زاغ عن نورها أغوته شبهتها = والله فصَّلها في بحره رسخت
تروي لنا قصصاً صدقاً وقد سلفت = أو ما سيأتي غداً فيما نرى صدقت
تُثني على الله ما أحلى مثانيَها = حمدٌ وشكرٌ وتوحيدٌ به اتصفت
وتنذر الخلق من نارٍ تحرِّقهم = إن هم عَصَوْا ربهم ظلماً وما كذبت
"سبعُ المثاني" بدت تاجاً بزينته = هي "الصلاة" وفي ركعاتها قرئت
تجلو القلوب التي إن عينها فتحت = ترى الحقائق والأستار قد كشفت
جَوِّد تلاوتـها تجذبْ ملائكة = تصغي مُسَبِّحةً في بحرها سبحت
نور الوجوه بدا والثغر يقرؤها = كأن شمس الهدى من نورها اكتملت
تُـذَكِّر الـموت كي تـجلو به صدأً = إنْ زال منقشعاً فالنفسُ قد نصعت
في هديها قبَسٌ يـهدي الورى سبلاً= مستوقدين بـها الأنوارَ فانبثقت
كن خاشعاً وجلاً والأذن صاغية = والزم تدبّرها تلقَ الجنانَ بدت
حين التّدبّر تلقى الروحُ وجهَتَها= فترتقي صُعُداً للمنتهى عرحت
بـحرٌ طهورٌ إذا من مائه اغتسلوا = يطهِّر النفس من أدرانِ ما ا كتسبت
من غيثه وابل يروي القفار رِوًى = يحيي لمَيْتتها زرعاً بما خصبت
يعلو يغيظ العدى والشطء آزره = حتى استوى ساقُها في قوة غلظت
والنخل باسقة تحلو نضائدها = بفضل صاحبها عن ضيرها حفظت
الحمد لله حمداً وافياً أبداً = خير الصلاة على الهادي له وجبت


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:40 AM
رد مع اقتباس
  #296  
قديم 02-08-2015, 04:03 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
إضافة

[الحمد لله تعالى رب العالمين

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:42 AM
رد مع اقتباس
  #297  
قديم 02-13-2015, 05:27 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
سحر البيان

حسن البيان نعمة ممدوحة مطلوبة (خلق الإنسان * علمه البيان)، على أن تكون لإظهار الحقائق وليس لتحويرها أو قلبها كما يفعل السحرة ، ولذلك قال النبي عليه الصلاة والسلام " إنَّ من البيان لسحرا وإنَّ من الشعر لحكمة".

بسم الله الرحمن الرحيم
سِحْرُ البيان
د.ضياء الدين الجماس
يا ساحرَ القلبِ اللّطيف سباني = طيبُ الكلام وجَنَّةُ الإيمان
للحرفِ نصلٌ قاطع في حدِّه = وله بقبضته لجامُ عنان
متقلباً حسب الأيادي نصلُه = فاجعل حروفَك من جميل بيان
إياك من سحر البيان مخادعاً = أن تجعلَ الثيران كالغزلان
أو تلبسَ الفئران ثوباً ناصعاً = فتصور الأنجاسَ كالعرسان
وتصوّرَ الأفعى طريدَ جرادة = من فوقها وتحوم كالعقبان
أو تجعلَ الحباتِ قبّة مسجد = وتبدّل الغابات بالقيعان
أظهر حقيقة كل شيء صادقاً = فيها الجمال ومسحة الرحمن
كلُّ الحروف تزان في ميزانه = فتذكَّر الإنصافَ منْ ديَّان
واغدق حنانك جارفاً من نبعه = تجد الجمال جرى منَ الحنَّان
إياك أن تنسى الصلاة على النبيِّ محمدٍ غدقاً من المنّان


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:42 AM
رد مع اقتباس
  #298  
قديم 02-16-2015, 09:31 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
ومضات من فضائل سورة البقرة

بسم الله الرحمن الرحيم

ومضات من فضائل سورة البقرة

د. ضياء الدين الحماس

في خِدْرها ائتلَقَتْ "زهراء" مُعْتَمِرَةْ = وجهٌ به شامةٌ بالنور منغَمِرَهْ
كالطَّود شامخةٌ تعلو بهامتها = "سنامُ" مَـجْد العلا بالحُسْنِ مُنفَطرهْ
ألْفٌ ولامٌ وميمٌ أعْجَزَت عَرَباً = مدَّتْ بأبْـحُرها والغيثُ مُنهَمرة
تروي البوادي فهاج الزّرع مُبْتهجاً = والنخلُ مثمرةٌ بالسّعْف مزدهرة
واحاتها خُضُرٌ من تحتها نَهرٌ = والكَرْم داليةٌ بالجود مفتخرة
أعنابها كُوِّرتْ تدني دواليها = والناس تقطفها والعين منبهرة
أشجار ورد نمت والورد زينتها = بالعطر عابقة للنحل مشتهرة
في بيتها عسلٌ ينثالُ في غَدَقٍ = والليلُ من فوقها نجمٌ علا قَمره
آياتها أنجمٌ تختال في ألقٍ = للقلب مبهجة والعين منسحرة
لا ريبَ فيها هدى للعالمين بَدَت = ربُّ العلا مُنْعِمٌ طوبى لمن شكره
والمؤمنون بها دربَ الهدى استبقوا = حتى إذا وصلوا صاروا من البررة
مَنْ دونهم فِرْقَة ضلَّت وقد كفرت = في قلبها ظُلْمَة للنور مفتقرة
أخرى منافقة تاهت بصيرتها = أضحت ثعالبها أدنى من الكفرة
يأتون من آمنوا يبغون مجلسهم = تبدو مَظاهرهم بالشرع مستترة
في قلبهم مرضٌ قد زادهم مرضاً = عن صحبهم مَرَدوا صاروا من الفَجَرة
وجاء آسٍ لهم في طبِّه عَسلٌ = يشفي سقام الهوى والله قد أمره
يروي لهم عِبَراً تحيي بصيرتهم= لكنَّ أمثَلَهُم أكدى وما اعتبره
في ضربِ أمثالها درسٌ وموعظة= منهم بها ساخر والعقل ما زجره
-----
في آدمَ انتهجت درساً به عبَرٌ = فاق الملا عقله في جنة وَقَره
في غفلة أكلا ما الله عنه نهى= إبليسُ أخرجه في مَقْلبٍ حَفَره
كم نعمة لبني اسْرائيل شاهدة = أضحت لنا عِظَةً في الخَلْق منتشرة
في قصة نَدرتْ فاسمع غرائبها = جريمةٌ عَجَبٌ فـي الغيب منسترة
حاروا بقاتله، موسى يُـحاورهم = لـحُـكْمِه احتكموا، قالَ: اذبـحوا بـــَقَـــرةْ
ظنّوا به هزُواً من قوله عجبوا = ما لونـها؟ سألوا والعقلُ في حـِــيَـــرَة
قال الحكيم لهم : ربي سأسأله = جاء الجواب له والناس منتظرة
"صفراءُ لا شيةٌ عَفَّتْ سقايتها = تـمشي مُسَلَّمَةً تثيــرُ من غَبـــَرة"
في ذبـحها قاوَموا لكنهم ذبـَحوا = بلـحمها ضربوا المقتولَ منْ قبَــرَه ؟
قام القتيلُ بإذن الله خالقه = والناس شاهدة والأرض مُـحتَضرةْ
أدلـى بقاتله والحالة انفضحت = صارت كمعجزة في "سورة البقرة"
في حكْمةٍ ومضت للخلق ظاهرة = يوم الوعيد غداً والنارُ مستعَـــرةْ
إحياءُ مَـيْتٍ بدا حقاً لشاهده= والعدل ميزانه قِسْط لـمنْ نَظَرهْ
في سورةٍ هَدَرَت كالبحر مائجة = فَضْحُ الشياطين أخلاقٌ لهم قذرَة
----
تروي الحقائقَ في التاريخ لو دُثرت =تاريخ يعقوب والأبناء مستطرة
فيها الرواياتُ ما أحلى مقاصدها = تبقى مآثرها في عصرنا أثَرةْ
وبحرها زاخر تحلو عجائبه = وزورق العلم كشَّاف وقد مَـخَرَهْ
قام الخليل إلى وادٍ ليسكنه = يبغي إقامة بيت دَهْرُه طمره
أعلى القواعد واسماعيل ساعده = مثابة للورى طوبى لمن عَمره
يا ربنا ابعث رسولاً منهمُ بهدى = يتلو الكتاب ويجلو عنهم الطِّيَرة
بصوته أذَّن ابراهيم في مَلَأٍ = أذانه جامع للناس ما حَصَرَهْ
من كلِّ فجّ أتوا جاءت مُضَمَّرة = طوبى لمن قَبَّلوا أو لا مسوا حَجَرهْ
أما الصلاة فكان القدس وجهتها = والدعوة اشتعلت في الناس منتشرة
في قلبهم قِبْلَة حنوا لها أمداً = في حضن أم القرى والنفس منتظرة
في "طَيْبةٍ" نزلت تحويل قبلتهم = للبيت كعبتهم في وجْهَةٍ شطره
مسرى الحبيبِ بكى حنت ترائبه = ذكرى البراق به والله كم ذكره
كنز لنا آيةُ الكرسيِّ مَكْرُمة = في رُقْيَة وُصفت تحمي من السحرة
من واحدٍ صَمَدٍ من عرشه نزلت = في صدر أحمدنا من نورها قَدَرَه
في اللوحِ مخطوطة أحكامُها شُرعتْ = قُدوسُ أنزلها طوبى لمن وقَرَهْ
-------
حجٌ صلاةٌ زكاةٌ كلها فُرِضَت = في الشرع حكمتها ونِعْمَ من شَرَعَه
وحرَّمت خمرة في حكمةٍ ظهرت= ومَيْــــسِراً نتناً ،والله قد حقره
والدَّيْن نكتُبُه حيناً إلى أجلٍ = حفظاً لحق الورى أمراً بما سطره
حكمُ الـمحيض أذى فالزم تـجنُّبَه = والطُّـهْـــرُ إن ظهرت حـِلُّ لـما حظرَهْ
حكم الطلاق بها في مرتين بدا = فامْسِكْ بزوجكَ أو سرِّحْ بما يَسَرَهْ
حكم المراضع في حولين أبلغها = إن كان من ضررٍ يَــسِّــرْ بـما أمره
ختامها عاطرٌ تزكو روائحها = فاحت بروح الهدى والله قد نشره
دعاء خِتْمَتِها نورٌ له ألَـقٌ = فتح لقارئه حتى ولو ستره
عفو ومغفرة في رحمة وهبت = والنصر خاتمها طوبى لمن نصره
جبريل أنزلها من غيث خالقه = قَطْراً لذي بصر يجلو به بصره
ألف الصلاة على الهادي محمّدِنا = ما دام رب العلا في نوره غَمَره
رد مع اقتباس
  #299  
قديم 05-26-2015, 04:31 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
نور البصيرة

بسم الله الرحمن الرحيم
نور البصيرة
/ د. ضياء الدين الحماس
إن البصيرة في القلب النَّقيِّ ترى = ما لا ترى مُقَلٌ لو كان عن كثب
فالعين صورتها من بؤبؤ نفذت = في القعر سجدتها في حفرة الوقب
في الكون قاصرة حتى وإن نفذت = ترتد خاسئة في ضِيق منقلَب
تبقى البصائر نورُ الله يفتحها= فتكشف الستر مهما كان من حجب
فيها الفراسةُ مصباحٌ له ألقٌ = في زيته الضوءُ لم يمسسه من لهب
والزيت من شجر كانت مباركة = وجذرها ثابت والفرع في السحب
والنور من فوقه نور يلألئه= يجوب كون الهدى في طرفة الهدب
ترى الحقائق لا تخفى كوامنها = فتنتقي خيرها من صفوة الطلب
طوبى لمن فتحت بالذكر فرجتها = تشفي بفرقانها من كان في الوصب
بادر طريق التقى واغنم بصائره = في كلِّ مبصرة آي من العجب
إن متَّ تتلو كتاب الله تُبْصِرُه = تُحشرْ غداً مبصراً في جنة الذهب

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 05-26-2015 الساعة 05:13 PM
رد مع اقتباس
  #300  
قديم 05-30-2015, 02:11 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,062
بسم الله الرحمن الرحيم
أكل لحم الميتة
د. ضياء الدين الجماس
الظَّنُّ سهمٌ سُمّه ينثالُ = مثل التجسس عينُه تَغتال
ولَغِيبة في القلب يفتكُ سمُّها = فترى المُغَيَّب في الورى يُغتال
هل ترتضي أكل اللحوم لميِّت ؟ = بئس الأكولُ لخِلِّهِ قَتَّال
كي يرتوي بدم حرام أكله= وعلى أخيه بنهشه ينهال
والنابُ يثقب لحمه وعظامه = أضحت مثقبة كما الغربال
أدواء جهل في القلوب ظلامها= ودواؤها نهر التقى الغَسّال
وكذا الصلاة على النبي محمدٍ = فبحبه كلُّ الصدا سيُزال

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-06-2015 الساعة 11:30 AM
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 10:40 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2017, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009