التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


التاسعة مراجعة وتأمل وانطلاق نحو الأشمل. هذه الدورة حرة وليست مقيدة بصفحات للأعضاء، وهي مخصصة للمراجعة الشاملة عموما ومنها مناقشة مواضيع الدورة العاشرة . ولكل مشارك فتح صفحة فيها للتطبيق على مختاراته من مواضيع العاشرة إلى جانب الحوار العام

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 02-20-2014, 04:21 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
سؤال عن المتدارك

بسم الله الرحمن الرحيم
أستاذنا الفاضل خشان :
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
لقد ورد في الدورة الثانية - الدرس الأول حول المتدارك ، أن السبب الخفيف في العروض والضرب في هذا البحر غير قابل للزحاف . https://sites.google.com/site/alarood/d2-1
لماذا ؟
فحسب جوازات السبب في 2 3 هو 1 3 = (2) 2 ، أينما وردت في هذا البحر ، وأجاز بعض العروضيين عملية القطع (حذف سبب الوتد وتسكين المتحرك قبله) أي 2 2 ، في ضرب هذا البحر فقط دون حشوه ولا عروضه فلماذا؟
طبعاً لابد من ورود المجموعة 2 3 في البحر لتمييزه عن الخبب .
بمعنى آخر :
ألا يجوز أن يأتي العروض والضرب في هذا البحر مزاحفين على 1 3 = (2) 2؟
حسب المبادئ العامة في هذا البحر يجوز فلماذا وضع الرقم 2 في العروض والضرب بصيغة عدم جواز مزاحفته ]2[ 3 ؟
أرجو أن يكون السؤال واضحاً
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 02-20-2014, 05:44 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
أخي وأستاذي الكريم

من الملاحظ في المتقارب ، وهو - دون المتدارك - ما قالت عليه العرب حتى عصر الخليل أن العجز ينتهي
ب 3 2 3 أو 3 2 2 ولا ينتهي ب 3 1 3 هذا من حيث الملاحظ ويعمم ذلك على الدائرة (أ) ليشمل المتدارك.

وتفسير ذلك أن المتناوبة الختامبة 3 2 3 إذا زوحفت إلى 3 1 3 = 3 (2) 2 فإن هذه الصورة منزلقة لا
تستقر إلا على 3 2 2 أو قل إن السبب الخببي الثقيل (2) منزلق إلى مكافئه الخببي 2 .

والتفسير محاولة لربط التوصيف بسياق عام . والأصل هو الواقع الشعري في المتقارب ( المحذوف )
وعليه يقاس المتدارك بغض النظر عن التفاعيل وحدودها.

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 02-20-2014, 08:33 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
أستاذي الكريم
يقول العروضي غالب الغول أن وزن فعلن 2 2 جائز في المتدارك في ضربه فقط من باب جواز القطع فيه . ولعل ذلك يكون في الرقمي من باب التخابب في عجز المتدارك بعد زحاف السبب الأخير فيه وانتقال الأوثق للوتد قبل الأخير، أي يصح في عجزه (2) 2 و 2 2
2 3 2 3 .... 2 3 1 3 = 2 3 (2) 2 = 2 3 2 2
فما رأيكم بهذا التفسير ؟
إن لم يكن مقبولاً فمعنى ذلك لا يصح زحاف 1 3 فيه إلا في حشوه فقط.(في الرقمي) ، مع أنَّ العروضيين التفعيليين (حتى من يفرقه عن الخبب منهم) يجيزونه في أي مكان من البيت.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-20-2014 الساعة 08:44 AM
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 02-20-2014, 09:50 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
تحول 2 3 إلى 2 2 لا يكون إلا في الضرب أو ما أشبهه من عروض بيت مصرع. في أي بحر كان وهذا على علمي محل إجماع.

لبيتك تطلع على موضوع ( الفاصلة آخر الصدر )

https://sites.google.com/site/alaroo...me/22-sadr-end

تحول 2 3 إلى 2 2 يدعى في العروض التفعيلي قطعا وهو في الرقمي زحاف فتخاب.

أنقل لك من رواية التخاب :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/rewayah

يـــــكتبُ ..... كــــاتب......كتــــابـــــة

writing .....writer ......write


الأحرف الملونة التي تنقل الكلمة العربية من صيغة إلى أخرى تأتي حينا في أول الكلمة وحينا في وسطها وحينا في آخرها حسب الصيغة المطلوبة. ذلك أن بنية الكلمة تتعرض لتغيير هو أشبه بالتفاعل الكيماوي الذي يغير شخصيتها لتعبر شكلا ومضمونا عن المقصود في كل صيغة .

بينما الأحرف الملونة التي تنقل الكلمة الإنجليزية من صيغة إلى أخرى تأتي جميعا في آخر الكلمة وكأنها تلصق بها إلصاقا أو كأنها شارة تضعها على ذراعها أو رأسها لتفيد المقصود في كل صيغة

هل لذلك علاقة بالعروض ؟

نعم فثمة تجانس في خصائص العربية في سائر علومها والعلاقة هنا هي بين الصرف والعروض.

يعرف القطع ( تحول مستفعلن = 2 2 3 إلى مستفعلْ = 2 2 2 ) في كتب العروض بأنه حذف آخر الوتد المجموع وإسكان ما قبله
مس تف علُنْ 2 2 3 .... ثم .... مستفعلُ نْ 2 2 1 1 ه ......ثم مستفعلْ 2 2 2
هكذا انتقاص وتغيير من الآخر.

لو قارنا هذا التوصيف للتغيير لوجدناه أقرب لما يحدث في صرف اللغة الإنجليزية منه للعربية.
الرقمي يوصف التغيير الحاصل في آخر العجز لنقل الوزن من 2 2 3 إلى 2 2 2 حسب ما يعرف ( بالتخاب ) بأنه تغيير يعتري بنية المقاطع الأخيرة في العجز بضوابط معينة تغير شخصيتها وتنقلها من سياق إلى آخر كما هي الحال في الصرف العربي.

التخاب هو الموضوع الذي تتناوله هذه الدراسة والقطع هنا مجرد تقريب لبعض مضمونه.

ملازمةُ العروض العربي وما يتيحه الرقمي من هدم لفواصل الوهم الناجم عن اعتبار الحدود بين التفاعيل جدرانا حديدية تمنع التفاعل والتواصل بين أجزاء الوزن، بشكل يستبد بالتفكير ويأطره في تجزيئاتها،وما يعقب التخلص من وهم الحدود من طلاقة واستنارة وتواصل مع شمولية فكر الخليل كل ذلك يجعلني أحس بالعروض كأنما هو كائن حي ذو صفات ومواقف بل وجينات، وحيثما حلت هذه الجينات في مقطع سواء كانت ناشطة أو خامدة فإنها تفعل فعلها وتقرر الأمر في سائر البيت ولو وجدت في أول مقطع في الصدر فإنها تقرر مصير آخر العجز.

بل أتصوره أحيانا مجموعة أشخاص يتحاورون ويتفقون ويختلفون ويقررون.
موضوع التخاب من أجمل وأحلى مواضيع الرقمي. وقد وددت أن أقدمه على شكل رواية أهم ما فيها تمثيلها لحيوية وتماسك وتناسق الرؤية الشمولية للرقمي، آملا أنها ستحقق من بث الوعي على الرقمي وجماله ما فشلت الجداول والأرقام المجردة من تحقيقه. ولكني وجدتني أكتبها كمحضر للاجتماعات مع لمسات حوارية وأحيانا أسهبت في الشرح المباشر.

لا شكّ أن ثمّة سواي ممن يهضمون المادة جيدا أقدر مني على صوغ الموضوع في رواية بشكل فني أفضل. بل ربما وفق أحدهم في كتابة رواية العروض ككل.

هل يصلح موضوع هذا الفصل وحده مضمونا لرسالة جامعية ؟ - ربما

أزعم أن من لم يفهم هذا الموضوع فإن إحساسه بجمال وحيوية العروض العربي لم يكتمل.

إنني مدين لكل من قلل من قيمة الرقمي أو قصره على أنه مجرد شكل آخر لتمثيل الوزن أو سخر منه فإن هذه المواقف أمدّتني بدافع أستشعرته دوما للرد بشكل مقنع.

انتهى النقل.

وليتك تطلع على أقوال كثيرين في الرقمي ضده ومعه:

https://sites.google.com/site/alarood/qaloo

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 02-20-2014, 10:50 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
أشكرك أستاذنا الفاضل على هذا البيان الذي نخلص منه كفائدة:

يجوز في بحر المتدارك (2 3 2 3 2 3 2 3) زحاف (1 3) في الحشو (الخبن) ، و22 في الضرب فقط من باب التخاب ويجوز في الصدر في حالة التصريع فقط .
والأفضل ألا يكون الزحاف إلا في الحشو .
بارك الله بك

وجزاك خير
اً


رد مع اقتباس
  #6  
قديم 02-20-2014, 05:53 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
العيد الحزين

هذه أبيات من قصيدتي (العيد الحزين ) على المتدارك

د.ضياء الدين الجماس
عيدنا ينقضي محزناً للسماء .... والشهيد ارتقى مخْضَبَاً بالدماءْ
لا الرجال كما عُهدتْ تنتخي .. والنساء اعتدت وكشفن الحياءْ
دمعتي من لظًى أحرقت مهجتى ..... والغيوم بكت في العُلا والفضاءْ
هالها مشهد فيه فتك الورى....فهَمَى دمعها من لـهيب العزاءْ
لا الكساء كسا جلد طفل بكا ... لا الكهوف وَقَتْ شارداً في الخلاءْ
والبطون غدت عالياتُ الرُّبـا...والقلوب غدا قيحها كالقذاء
والعيون غفت في غيوب الهوى...والشفاه انبرت في نعيق الغناءْ
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 02-21-2014, 06:52 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
سلمت استاذي الكريم

قولك : " والأفضل ألا يكون الزحاف إلا في الحشو . "

من اطلاعي على المتقارب في واقع الشعر أقول : " في المتقارب المحذوف لا يكون الزحاف إلا في الحشو "

ربما تكون هناك أبيات ورد فيها هذا الزحاف في الحشو لكنها لا شك نادرة أو شاذة تؤكد القاعدة.

مجزوء المتقارب = 3 2 3 2 3
المقتضـــــــــــــب = 3 2 3 1 3

ووجدت ما يلي على المتدارك لأستاذي د. خلوف :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...436#post277436

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

المتدارك أقرب للبحور المهملة منه إلى سواها، بدليل عدم وجود أي قصيدة عليه في العصور الماضية جميعا بصيغته 2 3 2 3 2 3 2 3، ولم أطلع على هذه الصورة تامة عليه في العصر الحديث. ولهذا أشعر بحرية في الحديث عنه وخاصة عن استنتاج صورته 2 3 2 3 2 3 .....2 3 2 3 2 2،
قياسا على المتدارك والسريع، ولم أطلع على قول أحد بها بها أو نظمٍ عليها.

أخي الكريم خشان:
إليك بعض الأمثلة التي قد تفيد في مقارناتك.

يقول الحبْسي:

كنْ مُجيداً لِمدْحِ النبيِّ تنَلْ=ما تُحِبُّ، وتبلُغْ بذاكَ الأمَلْ
فمَديحُكَ للمصطفى سبَبٌ=لبلوغِ مُناكَ بغيرِ حِيَلْ
فمُحمّدُ أزكى الورى حسَباً=وأعزُّ وأرقى الأنامِ عَمَلْ
فعَليهِ صلاةُ إلهِكَ ما =مطَرٌ مِنْ خلالِ السّحابِ هَمَلْ

ويقول الحساني حسن عبد الله في ذكرى العقاد:


سيِّداً كانَ ، كمْ شاقَنا صوتُه=نافِذاً في جَوانحِنا ، سيِّدا
كان؟ كلاّ، فما زال، ها هو ذا=صوتُهُ في مسامعِنا أمردا
حيثما كنتَ يلقاكَ منـــه رفيـ=ـقٌ ، إذا ما استعنتَ بهِ أنجدا
لا تقولوا وهِمْتَ، دعوني مع الـ=ـوهْم أُكْمِلُ في وهْميَ المشهَدا

ومثل ذلك كثير في الشعر المعاصر.



إنتهى النقل .

ليت من يعرف أبياتا على المتقارب تنتهي ب 3 1 3 يتفضل بنشرها.

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 02-21-2014, 03:14 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
أشكرك أستاذنا الفاضل على ما قدمته لي من دلائل ونتائج مريحة توصلت إليها البارحة بعد أن قرأت عبارة في عروضنا الرقمي تمثل قاعدة عامة أمدتني بفكرة هامة ارتحت إليها وتأكدت لي اليوم عن الأمثلة التي ذكرتموها.
القانون العروضي الرقمي : يمكن مزاحفة السبب في 3 2 3 مطلقاً. وهذا ينطبق على بحر المتدارك الذي نحن بصدده ، فإذا زاحفنا جميع الأسباب فيه فسينقله ذلك إلى وزن الخبب .
فإذا أراد الشاعر أن يحافظ على الوزن البحري فيه فيجب أن يحافظ على تفعيلة واحدة في كل بيت أو على الأقل في القصيدة لنعرف منه أن وزن الخبب فيها ليس أصلياً بل من مزاحفة 2 3 إلى 1 3 في المتدارك.
تماما كما هو التفريق بين الكامل بوزن :4 3 = 2 2 3 ، والرجز على الوزن ذاته ويفرقهما وجود تفعيلة واحدة في القصيدة بوزن 1 3 3 = ((4) 3 .
وبذلك تكون النتيجة الأخيرة :
يجوز زحاف الأسباب في المتدارك إينما وجدت على أن يبقى فيه ما يدل على الوزن البحري بالمحافظة على الأقل على وزن 2 3 في القصيدة ولو مرة واحدة والأفضل مرة في كل بيت.
وهذا ما تؤيده الشواهد المذكورة.
يبقى البحث عن الشواهد عن الوزن 2 2 فيه في الضرب.
أكرر شكري واحترامي.

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 02-21-2014, 04:12 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
اقتباس
يبقى البحث عن الشواهد عن الوزن 2 2 فيه في الضرب.

شكرا لك أستاذي الكريم وبارك الله فيك


يبقى البحث عن 1 3 في ضرب المتقارب المحذوف أما 2 2 فهي موجودة في المتقارب :

انظر رابع المتقارب وسادسه / 63, 61

أبو عيينه :

هنئيئا لك الدنيا هنيئا لها ..... قدوم أبيها على البصرةْ
على أنها اظهرت نخوة ......وقالت لي الملك والقدْرةْ

إحدى المشتقات تقول لا يجتمع في نهاية شطرين في اي بحر من بحور الشعر 3 2 3 في أحدهما و 3 1 3 في الآخر

يرعاك ربي.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 02-21-2014, 05:23 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
متدارك بضرب فعلن

أستاذي الكريم
هذه محاولة لقرض أبيات في مدح رسول الله صلى الله عليه وسلم على المتدارك بضرب 22
فإن صحت سأتممها إن شاء الله تعالى :

يا منيراً سرى في دياجيها... واعتلى أفقاً من مراقيها
نوره ألق في السما قمر ... فترى بدره شامخاً فيها
كم دعوناه نرجو شفاعته .... والدموع جرت من مآقيها

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 02-21-2014, 06:56 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
وهذه نتفة أخرى على المتدارك بضرب 22


لحظة قرب
في طواف مع الخلق في السِّرْبِ ... رحمةٌ وقَـرَتْ من هدى الرَّبِّ
في مهابته كان يغمرنا .... من هداه سرت نعمة القرب
في مناجاته جلَّ تكرمة.... كوميضٍ سرى النورُ في القلب


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-21-2014 الساعة 07:16 PM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 02-21-2014, 08:08 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
وهذه نتفة أخرى على المتدارك بضرب 22


لحظة قرب
في طواف مع الخلق في السِّرْبِ ... رحمةٌ وقَـرَتْ من هدى الرَّبِّ
في مهابته كان يغمرنا .... من هداه سرت نعمة القرب
في مناجاته جلَّ تكرمة.... كوميضٍ سرى النورُ في القلب


مع لحظة قرب تتمة على الروي ذاته وبضرب 1 3 هل يصح جمعها مع الأبيات الثلاثة الأولى بقصيدة واحدة :
لحظة قرب
في طواف مع الخلق في السِّرْبِ ... رحمةٌ وقَـرَتْ من هدى الرَّبِّ
في مهابته كان يغمرنا .... من هداه سرت نعمة القرب
في مناجاته جلَّ تكرمة.... كوميضٍ سرى النورُ في القلب
فاعتراني هوى صار يغمرني ... وانبرى ذكره مظهراً عجبي
فاغتنمتُ رهابي بدعوته ... طالباً منه أن لبِّ لي طلبي
مهجتي شغفت في هدايته ... ترتوي منه في العلم والأدب
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 02-22-2014, 04:27 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
قصائد على المتدارك

هذه المجموعة من القصائد تلخص ممكنات القرض على البحر المتدارك
النوى والوصال
د.ضياء الدين الجماس
يا حبيباً سرى في دياجي الفلا... فعَلتْ شمسه في أعالي العلا
وانجلى نوره للورى ساطعاً.... والظلام انبرى هارباً فانـجلا
أيقظ القلب من نومه صاحياً... وانبرى يقظاً سابقاً للأولــــى
روحنا جبلت في هوى بارئ... عرشه محكم في علاه اعتـــلا
نوره مبهر خيره دافق..... لوحــه راسخ بالجــــــمال انطـــلى
أرضه هــيئت للأنام الهــــدى.... من أعالي السما كتُـــباً أنــــزلا
شجر باســـــق ظلها وارف... خيرها مـــدد للأنام احـتــــلا
كرم باذخ في الـــعلا والدنا... من كريم سخا للشــــــحيح ابتلى
جوده فائض فيه عين الرضا ...كل شيء وفَـى ما لشيء سلا
واحد أحد صمد ماجد.... يهــــتدي نورَه من رأى أو تـــــــلا
يا بديع التقى يا جميل الهُدى ....مشرقاً وجهه باسماً مقـــــبلا
ربَّ جرحي قلا عنه صرح الشفا..... فاشف من كان في جرحه مبتلى
بارئي مهجتي بات فيها الهوى ... فاحيها أنت رب السما والفلا
يا هدايَ حَيَائي بِحُبِّي احتيا .... خالقي كن بقلبي نوى واصلا
صل رب على قمرٍ من هدى .. أحمد المصطفى خير هذا الملا

هو شافعنا
د.ضياء الدين الجماس
يا منيراً سرى في دياجيها... واعتلى أفقاً من مراقيها
نوره ألق في السما قمر ... فترى بدره قد علا فيها
والسحاب همى قطره غدقاً ... فجرى نهره في روابيها
والعيون همت في سحائبها.... والدموع جرت من مآقيها
أحمدٌ خاتم الأنبياء سما... سطعت شمسه في مناحيها
صلِّ يا ربنا دائماً أبداً ... بصلاة له أنت ضافيها
فحبيبٌ لنا هو شافعنا ... والورى ظمئت أنت راويها

ومضة قرب
في طواف مع الخلق في السِّرْبِ ... رحمة وقَرَتْ من هدى الرب
في مهابته كان يغمرنا .... من هداه سرت نعمة القرب
في مناجاته جل تكرمة.... كوميض سرى النور في القلب
فاعتراني هوى صار يغمرني ... وانبرى ذكره مظهراً عجبي
فاغتنمتُ رهابي بدعوته ... طالباً منه أنْ لبِّ لي طلبي
مهجتي شغفت في هدايته ... ترتوي منه في العلم والأدب


رد مع اقتباس
  #14  
قديم 02-22-2014, 05:18 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
ملخص ممكنات المتدارك

بسم الله الرحمن الرحيم
أقدم لكم هنا خلاصة لمفاهيم البحر المتدارك عند العروضيين الرقميين والتفعيليين، لعلها تلقي بصيصاً من نور حول ما يدور عن هذا البحر. وقد صغت في هذه الصفحة نماذج من ممكنات القرض على هذا البحر.
أرجو أن يكون في هذه النبذة فائدة لكم، وشكراً .


البَحْرُ المُتَدَارك ( المُحْدَثُ)
سبب التسمية : أنه تداركه الأخفش على الخليل الذي لم بذكره بين البحور الشعرية. وقالوا يجوز في تسميته كسر الراء : المُتَدارِكُ (وزن اسم الفاعل) بمعنى أنه اقترب وتدارك من بحر المتقارب فالتحق به . فأصل تفعيلته فاعِلُن (/*//* 2 3) بينما تفعيلة المتقارب فَعولن (//*/* 3 2) فكل منهما مؤلف من سبب ووَتِد والفرق في التأخير والتقديم بينهما فالسبب متقدم على الوَتِد في البحر المتدارك والعكس في الثاني .
ومن الأسماء الأخرى : المختَرَعُ والمُتَّسِقُ والشقيق والمُحْدث والغريبُ والمتقاطر والمتداني.. وقد ذكرناها للاطلاع فهي أسماء غير شائعة ولكنها قد ترد فيجب ذكرها للعلم بها وعدم خلطها مع غيرها .
ملاحظة :
كان يطلق على هذا البحر أيضاً اسم بحر الخَبَبِ لأنه إيقاعي يشبه خبب الخيل وخاصة عند الأخذ بجوازاته الواسعة فعِلن وفعْلن (سابقاً) . ولكن العروضيين المتأخرين اعتبروا وزن الخبب وزناً مستقلاً عن المتدارك ذي التفعيلة الواضحة بينما وزن الخبب ليس له تفعيلة ، ولذلك أطلق عليه الرقميون وزن السبب أو البحر بلا تفعيلة وليس له رقم عروضي عندهم، لأنه مجموعة أسباب فقط ولا يوجد حذف سواكن لاشتقاق تفعيلة معينة (فضابطه : تتالي الأسباب يوزن فَعْلُنْ /*/* مكررة أربع مرات في كل شطر) بينما يعتبره البعض مجموع أسباب : مَفْعُولاتُنْ مَفْعُولاتُنْ في كل شطر . وأذكر هذه الناحية الضرورية لأهميته في الشعر الحديث.
الاستعمال : يمكن استعمال البحر الكتدارك كاستعمالات المتقارب ، لكنه بمفهومه القديم الذي دمج مع مفهوم أوزان الخبب جعلته جميل الإيقاع راقصاً، وبحسب استعمال الكلمات وصياغتها يصلح للاستعمال في جميع المجالات لكنه بمفهومه الخببي أكثر ما يستخدم في الشعر الترويحي ، ويحبه الأطفال كثيراً لسهولة حفظه بسبب إيقاعه . ويعتبر هذا البحر من الأبحر الخُماسية (تفعيلته من خمسة حركات) ، ويستعمل تاماً ومجزوءاً .

البحر المُتَدارَكُ التّامُّ:
التفعيلة الأصلية الخماسية : فَاعِلُنْ (/*//* 2 3) تتكرر ثماني مرات في البيت الواحد .
فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ ...... فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ
/*//* /*//* /*//* /*//* ....... /*//* /*//* /*//* /*//*
2 3 2 3 2 3 2 3 ......... 2 3 2 3 2 3 2 3
لو أردنا النظم على هذا الوزن :
جَاءَنا فارِسٌ مقْبِلاً مُدبِراً **** راكباً مَرْكَبَاً حاملاً رُمْحَه
وإن قرض الشعر على هذا الوزن الأصلي يجعله شعراً بحرياً هادفاً يماثل القرض على المتقارب.
ويجوز في هذا البحر الخبن فقط في التفعيلة فاعلن فتصبح فَعِلن ///* 1 3 ، وتجوز فعْلن 2 2 في الضرب فقط (بعملية القطع أي حذف الساكن الأخير وتسكين ما قبله وتسمى العملية بالتخاب في الرقمي).
واعتبر العَروضيون القدامى أن استعماله بهذا الوزن شاذ لقلته . ولذلك ضبط الحِلِّيُّ وزن هذا البحر المستخدم عملياً على ميزان الخبب بقوله :
حركات المحدث تنتقل ... فعلن فعلن فعلن فعلن.
وكذلك ذكره حازم القرطاجني بوزن :
مُتَفاعِلَتُن مُتَفاعِلَتُنْ = ///*///* ///*///*

وبذلك دخل اللبس بين هذا البحر الشعري مع وزن الخبب.
وأصبح واقع دراسة هذا البحر من أكثر البحور خلافاً بين العروضيين حتى ذهب بعضهم إلى تسميته مثلث برمودا العروضيين ( منطقة الموت المحقق لأفكار كثير منهم قياساً على ما ذهب إليه المتقدمون).
ففي مجال الجوازات أجاز البعض : فاعلُ /*// ، وفعْلن /*/* . ومنهم الباحث والأديب والشاعر الفلسطيني المعاصر " محمود مرعي" فقد وضع له مفتاحين :
المفتاح الأول: يُظهر تفاعيل البحر على أصلها :
أدرَكَ الشِّعرَ مَن بالخليل ِاقتدى = فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ فاعِلُنْ
المفتاح الثاني يُظهر جميع أشكال تفاعيله :
في المُتَدارَكِ الوزنُ العَجَبُ = فاعِلُ فاعِلُنْ فَعْلُنْ فَعِلُنْ
فاعلُ فاعِلُن فَعْلُن فَعِلُن = /*// /*//* /*/* ///* 2 (2) 2 3 2 2 1 3
وبذلك أجاز : فاعلُ فَعْلُن = فَعْلُ فعولن، وفعْلُن فَعِلُن أي /*/ //*/* ---/*/* ///*
جوزات العَروض والضرب والحشو في هذا البحر :
1- الخَبْنُ ( وتعني حذف الثاني الساكن) فتصبح التفعيلة : فَعِلُنْ ///*1 3
هذا الجواز متفق عليه عند جميع العروضيين، وقد تكون جميع التفعيلات مخبونة فيلتبس مع الخبب. ولذلك نبه بعضهم إلى ضرورة إبقاء تفعيلة فاعلن 2 3 في القصيدة ولو مرة واحدة أو في كل بيت لتمييز البحر عن الخبب.
2- القطع (حذف الساكن الأخير (النون) وتسكين ما قبله ( اللام)) فتصبح التفعيلة : فَعْلُنْ /*/* 2 2 ، وقد أجازه بعض العروضيين في الضرب فقط . ولم يجز الرقميون فعْلن 2 2 إلا في الضرب والمصرع معه من الصدر (العروض).
3- القبض (حذف الساكن الأخير (الخامس)) فتصبح التفعيلة : فاعلُ /*// . لم يجزه كثير من العروضيين في هذا البحر، ولا يجوز عند الرقميين لأن ساكنه الأخير هو ساكن السبب المقيد (ساكن الوتد الأصلي)، ومن أجازه على شذوذ على أن التفعيلة مؤلفة من وتد مفروق /*/ وسبب بحري /* ( فاع لن /*/ /*)وهذا يجوز فيه الزحاف . لكن ذلك لا يصح عند الآخرين لأن وفرة وجود فعِلن ///* أكثر من غيرها في هذا البحر تنفي الوتد المفروق فيه لأن ساكن الوتد المفروق لا يزاحف ولا يحرك. وقالوا أنه ورد في الشعر فاعلُ وفعْلن /*/* بسكون العين (على شذوذ لا تفسير له) لأن القطع يجوز في الضرب فقط. ويبقى الجدل محتدم حول جوازات هذا البحر بين العروضيين. ولذلك الأفضل الالتزام بما ذهب إليه جمهور العروضيين المعاصرين على أن وزن فاعلُ (ليس تفعيلة فيه أو زحافاً) وهو خاص ببحر الخبب مؤلف من سببين خفيف وثقيل : (/*) و (//) .
الخلاصة :
بعد تفريق المتدارك عن الخبب عروضياً نوجز لمن يريد الخروج من خلاف العروضيين ما يلي :
تفعيلة بحر المتدارك (فاعلن) مكررة في الشطرين 8 مرات ، وجوازها فعِلن ///* في الحشو والعروض الضرب ، وفَعْلن /*/* في الضرب فقط . والأفضل عدم استعمال الزحاف في جميع الأسباب ليبقى اللحن البحري فيها واضحاً. ولتفريقها عن الخبب.
والحمد لله رب العالمين


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-22-2014 الساعة 05:34 AM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 02-22-2014, 10:59 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
مجزوء المتدارك نادر ، والمجزوء حذف تفعيلة 2 3 من كل شطر ويجوز فيه التذييل والترفيل وفي هذه الحالة أوجبوا الردف ... ولكنني وجدت قصائد أقصر من ذلك :
لأبي القاسم الشابي :
اسْكُني يا جِراحْ ....واسْكُتي يا شُجُونْ
ماتَ عَهْدُ النُّواحْ... وزَمَانُ الجُنُونْ
وأَطَلَّ الصَّبَاحْ .... مِنْ وراءِ القُرُونْ
في فِجاجِ الرَّدى ... قَدْ دفنتُ الأَلمْ
ونثرتُ الدُّموعْ .... لرِيَاحِ العَدَمْ
واتَّخذتُ الحَيَاةْ .... معزفاً للنَّغَمْ
مصطفى صادق الرافعي
شفنّي بعدُ من ... لم يئنْ قربُهُ
شادنٌ لم يزل .... قاسياً قلبهُ
إن يقولوا لهُ ..... مضَّه حبُهُ
قال عذري الهوى... والهوى ذنبهُ
وأما أحمد شوقى فقرض أقصر من ذلك،
أحمد شوقي
مالَ وَاِحتَجَب ... وَاِدَّعى الغَضَب
لَيتَ هاجِري .... يَشرَحُ السَبَب
عَتبُهُ رِضىً .... لَيتَهُ عَتَب
عَلَّ بَينَنا .... واشِياً كَذَب
أَو مُفَنِّداً .... يَخلُقُ الرِيَب
مَن لِمُدنِفٍ .... دَمعُهُ سُحُب

أرجو من أستاذنا خشان التعليق على نوعها هل هي من مجزوء المتدارك أو منهوكه ؟
مع جزيل الشكر والاحترام
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 02-22-2014, 11:30 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
أخي وأستاذي الكريم

بالنسبة للأبيات :

مالَ وَاِحتَجَب ... وَاِدَّعى الغَضَب
لَيتَ هاجِري .... يَشرَحُ السَبَب
عَتبُهُ رِضىً .... لَيتَهُ عَتَب
عَلَّ بَينَنا .... واشِياً كَذَب
أَو مُفَنِّداً .... يَخلُقُ الرِيَب
مَن لِمُدنِفٍ .... دَمعُهُ سُحُب

http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=3133

فهي تنسب للمقتضب. وليست من المتدارك بحال.

قل ما شئت في المتدارك فليس بحرا خليليا . ويغنينا عن إشكالاته ما جاء في الرقمي. وبعضه:

http://arood.com/vb/showpost.php?p=53371&postcount=64

يوشك من لم يأخذ بوجهة نظر الرقمي في تمثيل المتدارك والخبب لإيقاعين متباينين أن تهتز لديه شمولية الرقمي وأن يقع في بعض ما وقع فيه سواه من العروضيين العرب على مدار التاريخ كما ورد في الرابطين :

http://arood.com/vb/showthread.php?t=1648

https://sites.google.com/site/alaroo...utadrak-hkabab

وأتمنى أن يكون لديك من الوقت ما يتيح لك الاطلاع على بعض ذلك، وأظنني أشرت إلى الرابط الأخير في بعض ردودي السايقة .

رد مع اقتباس
  #17  
قديم 02-22-2014, 01:16 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
مع القواعد لا مع التطور

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
أخي وأستاذي الكريم

بالنسبة للأبيات :

مالَ وَاِحتَجَب ... وَاِدَّعى الغَضَب
لَيتَ هاجِري .... يَشرَحُ السَبَب
عَتبُهُ رِضىً .... لَيتَهُ عَتَب
عَلَّ بَينَنا .... واشِياً كَذَب
أَو مُفَنِّداً .... يَخلُقُ الرِيَب
مَن لِمُدنِفٍ .... دَمعُهُ سُحُب
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=3133
فهي تنسب للمقتضب. وليست من المتدارك بحال.

أستاذي الفاضل خشان حفظه الله تعالى
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

لقد أذهلني رد أستاذنا العروضي د. عمر في تحليل ونسبة هذه الأبيات لبحر المقتضب.. لقد ذكرني هذا التحليل بنظرية التطور ( أصل الإنسان قرد ) التي ثبت فشلها في جميع الأوساط العلمية.
لقد تعلمنا علم العروض المبني على القواعد وليس نظرية التطور...
إن تحليل من ذهب إلى التقطيع برجوعها إلى 2 3 3 (بالتفعيلات فاعلن فَعَلْ) أقرب للبديهة والمنطق من إرجاعها لتفعيلة واحدة مرفلة ( فاعلات مس)، فهي تفعيلة يمكن أن تكون جزءاً من عدة بحور كالسريع والمنسرح والمقتضب.
كيف لنا أن نقبل عروضياً في المقتضب أن تذهب منه تفعيلة كاملة (مستعلن) ويبقى سببها الأول فقط بحجة تطور قول الشعراء لها واقتطاعها تدريجياً ؟؟؟!!!! تحليل عروضي خيالي..
لم يعد يهمني لأي بحر تنتسب هذه القصيدة لكن طريق نسبتها عند الدكتور عمر ليس منطقياً في علم العروض الذي تعلمناه.
علم العروض قواعد وليس تطور أشعار ... والله أعلم
شكراً لعنائكم معي
أما المتدارك فهو بحر متمم للمتقارب في دائرة المتفق ، وما ذهب إليه الرقمي صحيح تماماً ، ولعل الخليل أهمله لأنه بزحافه التام يفقد لحنه البحري ليصبح وزناً صوتياً خببياً بلا أوتاد بحرية تضبط لحنه الشعري البحري.. وانا مع العروض الرقمي في ذلك وقد بينت هذا ولكن لا يمكنني تجاهل قاعدة الزحاف في الأسباب ، التي إن طبقت كاملاً يكون لها تداعياتها على البحر ، وكما لاحظتم من قرضي عليه لم أستعمل الزحاف إلا نادراً ليبقى اللحن البحري واضحاً كما في المتقارب.

أكرر شكري واحترامي وتقديري
رزقكم الله الصحة والعافية.
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 02-22-2014, 01:36 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,413
يا أستاذي الفاضل أنا منحاز تماما لرأي أستاذي د. خلوف

2 3 3

2 3 2 3 2 3 2 2

2 2 خببية لا تزاحف

وحكم زحافها في منهج الرقمي كحكم زحاف نظيرتها في البسيط

لكل شيء غذا ما تم نقصان ..... فلا يغر بطيب العيش إنسان

3 3 2 3 4 3 2 2 .....................3 3 1 3 4 3 2 2

ليصبح البيت

لكل شيء إذا ما تم مرفاُ ... فلا يغر بطيب العيش إمرؤُ

3 3 2 3 4 3 1 2 ......................3 3 1 3 4 3 1 2


قد يستسيغ السمع ذلك لكن وفق منهج الخليل ليس شعرا ( بل هو من الموزون )

ويحه صاحبي مالَ وَاِحتَجَب ... حانقا ربما وَاِدَّعى الغَضَب

ليست هذه من صور المتدارك. وهي وإن ساغت في السمع ليست بشعر بل من ( الموزون )

***
ما باله مال واحتجب ..... معتزلا وادعى الغضب

هذه من صور المنسرح 4 3 2 3 3 ومجتثه المقتضب.

وإن شئت فإن 2 3 3 من صور المخلع باعتباره 4 3 2 3 3 وعليه :

إنَّ شِوَاءً ونَشْوَةً ** وَخَبَبَ الْبازِلِ الأمُونِ
2 1 3 2 3 3 .....1 1 3 2 3 3 2

يفيد هنا الاطلاع على الاجتثاث والاجتزاء في تكثيف العروض :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/taktheef

لا أزعم لرأيي أكثر من أنه منسجم مع شمولية منهج الرقمي، وربما تكون أنت المصيب ولكن ذلك لا يكون منسجما مع الرقمي كمنهج.

الاختلاف هنا أستاذي هو أثر جانبي للفرق بين منهجية الرقمي والتفاعيل

ويظل الأمل لدي أن تجد و قتا للاطلاع على المنهج واللامنهج

https://sites.google.com/site/alaroo...ome/almanhaj-1

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 02:45 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009