التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشعر هنا ركن يعرض فيه الشعراء من المشاركين شيئا من شعرهم لتناوله من كافة الوجوه من قبل الجميع والتحاور حوله. (((ويرجى أن لا يعرض الشاعر أكثر من قصيدة أسبوعيا))) ، لكي تبقى للمنتدى صفته الدراسية. وللمشاركين عرض قصائد لشعراء آخرين. ......وسيتم نقل ما زاد عن ذلك إلى منتجى القصائد

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 11-05-2011, 11:23 AM
جبر البعداني غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 53
Icon80 زُبر القصيد !

** *زُبَر القصيد !

شعر / جبر البعداني

من مطلعِ الشّين احْتملتُ لوائي
حتّى بلغتُ إلى غروب الرّاءِ !

والعينُ بينهما امتداد مسافةٍ
ما سارها أحدٌ من الشّعراءِ

فوقفتُ والكلماتُ قد جُمِعت على
ثغري لأعرضَها على أسمائي

فهمستُ للمعنى الجميل فجاءني
يسعى بكلّ فريدةٍ عذراءِ

فقرأتُ بين العاشقين قصيدةً
أُلهمتُها من سورةِ الإيحاءِ

ضمّنتُها روحي فردّدها فمي
شعراً يبوحُ بسرِّها لدمائي

أودعتُها دون الأنام حشاشةً
عفّت تسيرُ على كفوفِ الماءِ !

وحملتُ ذائقة النّفوسِ على يدي
ووضعتُها تحت اختبارِ غنائي

حكّمتُ فيها كلّ بوحٍ صادقٍ
قد كان باسم الله من آلائي

فوجدتُ قوماً والحداثةُ دينهم
يتحدّثون بلهجةِ الغرباءِ

جعلوا لشيكسبيرَ أوّل ركعةٍ
عند الصّلاة وكذّبوا بدعائي !

لا ينظرون من القصيدةِ جانباً
يُغري سوى التّدقيق في الإملاءِ

ألقيتُ روحيَ بينهم فتتبّعوا
ما جاء في الهمزاتِ من أخطاءِ !

فجعلتُ ما بيني وبين غُثائهم
ردماً سيحجبهم عن الأضواءِ

أفرغت من زُبر القصيد عليه ما
لا يبلغون لخرقهِ بعناءِ !

ورجعتُ أدراج القصيدة مُجزلاً
للمدمنين على الأصيلِ عطائي

من سحر (فاتحة اللغات) رسمتُهم
قمراً يضيء على جبين سمائي

أبّنتُ بالشكر الجزيل وداعهم
وأفضت عند لقائهم بثنائي

من أنت يسألني الكرام أُجيبهم
واللفظُ لا يقوى على الإطراءِ

لاتسألوا عني فُديتم واسألوا
يا أفضل الشّعراءِ عن جُلسائي

فانا وربّ البيت ما غير الهوى
والشّعر والإبداع من خُلصائي

فإذا دُعيتُ إلى ارتجال قصيدةٍ
خلّقتُها من أبسط الأشياءِ

وبعثتُهاللعالمين مليحةً
تُسبي إذا نظرت على اسْتحياءِ

من قبل أن يرتد طرفُ محدّقٍ
أحضرتُها حسناء بالإيماءِ

فإذا رفعتُ إلى السماءِ قصائدي
تيهاً فلا تسْتغربوا خُيلائي

فأنا القريضُ ونجلُهُ وحفيدُهُ
وأنا الأحبُّ إليهِ في الأبناءِ

لغتي على اللفظ العفيف قصرتُها
فتضمّخت طهراً حروف هجائي

من أقدس الألفاظ نحو أجلّها
قدراً عرجتُ بليلة الإسراءِ

ما ظلّ من بحرٍ وما مرّت بهِ
سُفُني ولا أدري عن الأنواء*ِ !

للشعر بعد الله ليس لغيرهِ
عن فيضِ أخلاصٍ جعلتُ ولائي

حرّمت مدح الحاكمين على فمي
وجعلتُهم حِلّاً لسخطِ هجائي

ورفضتُ أن يمتدّ نحو وجوههم
عند انْتصار الثائرين حذائي


لي من طقوس الحُزنِ أوّل رشفةٍ
أدمنتُها دهراً بكأس بكائي

من ريحة الجنات عطرُ قصائدي
وبحُسن منظرها المثير أدائي*

أهديتُتي لحناً إلى شُبّابةٍ
للريح تعزفها بنغم حُدائي

أودعتُ قلب الحُزنِ سرّ سعادتي
ودفنتُ في كف الرخاءِ شقائي

وخرجتُ أمسحُ والقصيدة في يدي
منديلُ عطفٍ أدمعَ الفقراءِ

أحنو على الطّفل اليتيم أضمّهُ
نحوي بفيض مودّةِ الأباءِ*

هذا أنا رغم الجراح مكلّلٌ
بتمرّدي ومضمّخٌ بإبائي*

فعلى فمي مليون ثغرٍ ثائرٍ
وبخافقي جيلٌ من الشّهداءِ

وبجوف قلبي الفُ قلبٍ نابضٍ
من كلّ قلبٍ ساكنٍ أعضائي

فلْتقرأوا مني السلام على دمٍ
يغلي بحبَّ الشّعر في أجزائي *

ليعودَ بالخسرانِ كلُّ محاولٍ
عن عرش مملكةِ الرّؤى إقصائي*
  #2  
قديم 11-05-2011, 12:49 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,414

قد جزت يا هذا مدى الجوزاء ...... من دون قدرك في القريض ثنائي
وأقول ( يا هذا ) لوزن حدّني ...... أعني بها يا سيد الشعراء
سبحان مُجري الشعر منك بديهة .....كم روضةٍ من حوله غنّاء
منه ارتوت فنمت صنوف ورودها ...... ما بين بيضاء إلى حمراء
كل تنافس أختها في حسنها ........والعطر منها غامر الأرجاءِ
في شعرك الوضاء حقّ ثابت .......لعروبة عانت من الأرزاء
أخنى عليها الهمّ من قرن مضى ..... ما بين تطوان إلى صنعاء
كل يغني في العواصم حدّه ....... حدا كنصل السيف في الأحشاء
وجه إليها الشعر، تلك مسيرة....... تدعوك فاسلكها إلى العلياء
واسلك بذاتك في نجيع عروقها ........ لا يشغلنّك طارئ الإطراء
دينا ودنيا الفوزُ في تذكيرها ....... بالمجد قد عشيت من الإغضاء
ذكر بآي الله جل جلاله .......... ما عاد يأتي ذاك من عُلَماءِ
وانشد لوحدتها القصائد علها ..... تصغي ولو بعضا من الإصغاء
وانهض لقدر الشعر قد أوتيته .....بعزيمة تسمو له قعساء
لا يشغلنّك دون ذلك شاغلٌ ......مهما استمالك خانس الإغواء
للحق في جبرٍ زكاة قصيده .......فرضا من الرحمن دون مراء
  #3  
قديم 11-05-2011, 03:48 PM
((يوسفي حنان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Aug 2011
المشاركات: 642
ما شاء الله لا حول ولا قوة إلا بالله

فلنترك الشعر والسلام
  #4  
قديم 11-11-2011, 09:43 PM
دابراهيم ابوزيد غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 308
استاذ جبر

استاذنا خشان

نعم الشعر والشعراء
  #5  
قديم 11-16-2011, 04:36 AM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,574
لا اله الا الله ماشاء الله لاحول ولاقوة الا بالله

تبارك الرحمن

ولافض فوك ياشاعر الحب والثورة

زادك الله من فضله

ودمت بخير
  #6  
قديم 11-16-2011, 04:44 AM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,574
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
قد جزت يا هذا مدى الجوزاء ...... من دون قدرك في القريض ثنائي
وأقول ( يا هذا ) لوزن حدّني ...... أعني بها يا سيد الشعراء
سبحان مُجري الشعر منك بديهة .....كم روضةٍ من حوله غنّاء
منه ارتوت فنمت صنوف ورودها ...... ما بين بيضاء إلى حمراء
كل تنافس أختها في حسنها ........والعطر منها غامر الأرجاءِ
في شعرك الوضاء حقّ ثابت .......لعروبة عانت من الأرزاء
أخنى عليها الهمّ من قرن مضى ..... ما بين تطوان إلى صنعاء
كل يغني في العواصم حدّه ....... حدا كنصل السيف في الأحشاء
وجه إليها الشعر، تلك مسيرة....... تدعوك فاسلكها إلى العلياء
واسلك بذاتك في نجيع عروقها ........ لا يشغلنّك طارئ الإطراء
دينا ودنيا الفوزُ في تذكيرها ....... بالمجد قد عشيت من الإغضاء
ذكر بآي الله جل جلاله .......... ما عاد يأتي ذاك من عُلَماءِ
وانشد لوحدتها القصائد علها ..... تصغي ولو بعضا من الإصغاء
وانهض لقدر الشعر قد أوتيته .....بعزيمة تسمو له قعساء
لا يشغلنّك دون ذلك شاغلٌ ......مهما استمالك خانس الإغواء
للحق في جبرٍ زكاة قصيده .......فرضا من الرحمن دون مراء


لله درك استاذي
 

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 09:57 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009