التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: خشان خشان    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


ندوة المنتدى بحث شؤون المنتدى - الترحيب - التعارف - بعض الترفيه

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-04-2013, 09:49 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
بين عالَمي الأفكار والأشياء


من رسالة بالإيميل

**

بين عالم الأشخاص وعالم الأفكارللشّابّ الدّاعية المفكّر إبراهيم أحمد العِسْعِسْ*

عندما ترتبط الفكرة بالشخص فإنّنا نخسر الفكرة الجيدة إن جاءت من عدوّ ! ونتورّط في فكرة سيئة طالما جاءت من صديق !*.

أمّا*عالم الأفكار*فلا يتأثّرُ*بالأشياء ولا بالأشخاص بقدر ما يُؤثِّر فيها ، ويتمتّع هذا العالم بالرّحابة وسعة الأفق ، هذا العالم عندما يدخُلُه الإنسان فلا بُدّ*أن يرفع من مستواه الحضاريّ*والإنسانيّ*.*

إن*عالَم الإفكار*هو الأساس في عملية النهوض والتغيير الحضاري ، وهو*الذي يطوّر*عالَم الأشياء*، في حين أنّ*عالم الأشياء المتطوِّر فإنّ*عالم الأفكار المتخلّف يُدمِّره ، ويُفْقِدُه مزاياه التي وُجد من أجلها !

إنّ*الإصلاح يبدأ من عالم الأفكار ، قال الله تعالى : "*قل : إنّما أعِظُكُم بواحدة ؛ أنْ تقوموا لله مثنى وفًرادى ، ثم تتفكّروا ما بصاحِبِكم من*جِنَّة*" (سبأ 22)****. المهم أنْ*يبقى نظام الأفكار سليماً ، يقول مالك بن نبي رحمه الله : "لقد أرانا تاريخ المانيا الحديث ، كيف أنّ*بلداً شهد الانهيار*الكامل لعالم أشيائه ، قد استطاع باحتفاظه بعالم أفكاره أن، يبني كيانه من جديد*" .*

لاحظ هذا الإعلان الخطير الذي يربط المسلمين بالفكرة لا بالشخص حتى ولو كان هذا الشخص هو رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال الله سبحانه :"*وما محمدٌ إلا رسولٌ ، قد خلَتْ من قبْله الرسل ، أفإنْ مات أو قُتِل انقلبْتُم على أعقابكم ! ومَنْ ينقلبْ علىا عقبيه فلن يضٌرّ الله شيئاً ، وسيجزي اللهُ الشاكرين "*(آل عمران:144) .*
وعندما يرتبط الناس بالشخص يصحّ*أن يُقال فيهم : وكمْ*من قومٍ*غاب رُشْدُهم عندما غاب مُرشِدُهم ! هؤلاء قوم داروا مع الشخص حيث دار !*

وشعار أهل الفكرة : " لا يغرّنّك قلّةُ*السّالكين ، ولا كثْرةُ*الهالكين " . ويُصرّون على أنّ*:" الجماعة ما وافق الحق ، ولو كنْتَ*وحدك " .*

إن الرمز أو القائد الحقيقيّ*الذي يرى نجاحه في سلْبِ*تلاميذه وأتباعه شخصيّاتِهم ، لا بدّ*أن يعرف أن فكرته ستموتُ*بموته !*

بقي أن أقول : إنّ*الانتقال من عالم الأشياء إلى عالم الأفكار ليس آلياً يتمّ*بمجرد قولنا أو تنبيهنا ، بل هو انتقالٌوراءَه التّربية والتّمرّس والتعليم .
*

*
***

ومعنى قوله تعالى:* "*إنّما أعظكم بواحدة*" أي أوصيكم بخصلةٍ واحدة. والجُمْلة في قوله تعالى: "*أنْ تقوموا لله مثنى وفرادى*" هي بَدَل من قوله: "*واحدة*" أو تفسيرٌ لها. ومعنى: "*تقوموا*": ليس من القيام على رِجْلَيْن اثنتيْن، بل معناها أن تبذلوا الجهد في طلب الحقّ بالتّفكير الصّحيح العميق، إمّا اثنيْن اثنيْن أو واحِداً واحِداً؛ ذلك لأنّ العمليّة التّفكيريّة لا يمكن لها* أن تتمّ على الوجه الصّحيح لأكثر من شخصيْن اثنيْن، لأنّ اجتماع النّاس من شأنه أن يُشَوِّش على عمليّة التّفكير. ولذلك قال بعدها*" ثمّ تتفكّروا*"* معطوفةً*على قوله: "*تقوموا*"، أي تُمارسوا عمليّة التّفكير والإدراك بُغْيَةَ التّحَقُّق من صدق نبوّة محمّد، ومن أنّ ما يتلوه عليكم هو وحيٌ من الله تعالى وليس ناتجاً عن جنونٍ أصابه صلّى الله عليه وسلّم.(هذا الشّرح منّي - مرسل الرسالة - وليس من المؤلّف)


--------------

في هذا السياق أقول :
" الرقمي رسالة فكرية بافتراضه انتماء الجزئيات إلى كل يأطرها وتجري في احوالها الجزئية وفق منهاجه الكلي .

يسري هذا على الأمور عامة وما وزن الشعر العربي الذي أدرك الخليل كليات قوانيه كما أوضحت ذلك ساعة البحور التي تمثل ( علم العروض)
ففصلها في ( العروض ) إلا مثال تطبيقي على ذلك .

حسب المرء أن يدرك وجود المنهج وأن يسعى لاستكشافه وإن رافقت سعيه الأخطاء التي لا ينبغي أن يتحرج منها."

وفي هذا الصدد أقدم موضوعَي :

المنهج واللامنهج :
https://sites.google.com/site/alaroo...ome/almanhaj-1


هبابي المنيل
https://sites.google.com/site/alaroo...be-al-menayyel
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-04-2013, 09:16 PM
(سحر نعمة الله) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
الدولة: مصر
المشاركات: 2,130
موضوع مهم وقيم

رسالةُ الرقمي نبعٌ صافٍ يصبُّ في علوم أخرى ولهذا نجده نورًا يشعُّ لمن يحرك عقله ويدرب تفكيره.
بوركتَ أستاذًا متألقًا
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-04-2013, 09:58 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (سحر نعمة الله)
موضوع مهم وقيم

رسالةُ الرقمي نبعٌ صافٍ يصبُّ في علوم أخرى ولهذا نجده نورًا يشعُّ لمن يحرك عقله ويدرب تفكيره.
بوركتَ أستاذًا متألقًا


سلمت أستاذتي

ولا شك أنك لاحظت في الحوارات الفرق بين من يتبنى منهجا وفكرا ومن يدافع عن موقف او قناعة شخصية منبتّة عن الموضوعية. الأول يعترف بخطئه ولا يمس ذلك شخصه أو يعيبه، فبغيته الحقيقة أولا وآخرا.

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-06-2013, 06:24 PM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
المنهج أولاً لأنه البوصلة التي تساعدنا على الوصول إلى الحقيقة ..
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 08:06 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009