التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشعر هنا ركن يعرض فيه الشعراء من المشاركين شيئا من شعرهم لتناوله من كافة الوجوه من قبل الجميع والتحاور حوله. (((ويرجى أن لا يعرض الشاعر أكثر من قصيدة أسبوعيا))) ، لكي تبقى للمنتدى صفته الدراسية. وللمشاركين عرض قصائد لشعراء آخرين. ......وسيتم نقل ما زاد عن ذلك إلى منتجى القصائد

 
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 05-03-2009, 07:48 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
أسئلة الغربة

أسئلة الغربة

شعر: إباء اسماعيل


مغْتربهْ‏
أم مغْتربونْ؟!...‏
مَنْ يفْتحُ هذا الجرحَ العربيَّ‏
السائدْ؟!..‏
مَنْ يكْسرُ قيدَ العربيِّ الصامدْ؟!...‏
الغربةُ... جوعُ الأرضِ‏
وتوقٌ للحرّيّهْ...‏
الغربةُ قهْرٌ واحدْ‏
ودمٌ يمْشي فوقَ العشْبِ،‏
دمٌ يهْطلُ،‏
منْ جرحِ الأقْصى‏
ويعانقُ أطْفالَ الضوءْ،‏
أطفالَ الحجرِ المنسيّينَ‏
على جرفِ النّارْ!...‏
كمْ آنَ لهذا الحجرِ الباهي‏
أنْ يسْطعَ‏
مثل نهارْ!...‏
آنَ تصيرُ الأحجارُ،‏
قصائدَ عشْقٍ‏
وغريداً للحرّيّهْ...‏
آنَ لهذا القمرِ القدسيِّ،‏
الطالعِ‏
أنْ يرسمَ أحلامَ الطفْلِ‏
العائدْ!!...‏
*** ‏
مغْتربهْ‏
مغْتربونْ!!...‏
والغربةُ في زمنِ السيفِ‏
المتردّي‏
تقْتلُ في الروحِ‏
زهوراً وسَماءْ!...‏
كمْ آنَ لغربتنا،‏
أنْ تنْسجَ أعوامَ الورْدِ‏
وتغْمرَ ساحاتِ طفولتها‏
أوطاناً‏
منْ نخْلٍ‏
ونقاءْ؟!...‏
كمْ آنَ لغربتنا،‏
أنْ تبدعَ فجراً فينيقيَّاً‏
آخرَ‏
منْ شمْسِ الشّهداءْ؟
  #2  
قديم 05-04-2009, 07:40 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,414
أما المضمون فشعر يعبر عن أواصر لا تنبتّ مع الدار والأهل

قصيدة خببية بامتياز. ولما كان الخبب شعر مقطع لا شعر تفعيلة ( فلا تفعيلة بلا وتد ) فإني أدعو مثل هذه القصيدة قصيدة المقطع أو قصيدة السبب تحديدا.
ولكن هذا يقتضي أن تُشكّل كلمة ( غَرِيدا ) وهو ما تقصده الشاعرة أي ( نشيدا )، حتى لا تقرأ على أنها غِرّيدا، ولم تمر علي هذه الكلمة من قبل ولا أدري هل هي موجودة في اللغة أم ان الشاعرة اشتقتها قياسا..


1- الغربةُ قهْرٌ واحدْ‏ ودمٌ يمْشي فوقَ العشْبِ،‏ دمٌ يهْطلُ،‏ منْ جرحِ الأقْصى‏
2* 1 3* 2* 2 2*، 1 3* 2* 2 2* 2* 1 3* 2* 1 3* 2* 2* 2* 2
م/ع = 14/3= 4.7

2- كمْ آنَ لغربتنا،‏ أنْ تنْسجَ أعوامَ الورْدِ‏ وتغْمرَ ساحاتِ طفولتها‏
2* 2 1 3* 1 3 2* 2* 1 3* 2 2* 2* 1 3* 1 3 2 1 3 1 3
م/ع = 8/7 = 1.1

1- في المقطع الأول غربة مستقر وقهر ودم وجرح ، كلها تقبض النفس فيرتفع المؤشر 4.7
2- غربة آن لها أن تتغير وفي غمرة شوقها للأمل كأنما الشاعرة تعيشه من خلال ( الورد والطفولة ) فيروح عن نفسها فينخفض المؤشر.

مؤشر المقطع الأول أربعة أضعاف مؤشر المقطع الثاني


لفهم أبجدية م/ع :

http://alarood.googlepages.com/1125-meemain.htm
  #3  
قديم 05-04-2009, 09:59 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
مبدعة ، أختي ، ما شاء الله
  #4  
قديم 05-05-2009, 12:10 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
أستاذنا المبدع شعراً ونقداً خشان

فوجئتُ بتناولك القصيدة بهذه الطريقة الرقمية الحديثة لتكون أكثر توهجاً مع الموازين النقدية المتعلقة بها. هذا تناول نقدي جديد وغير مسبوق لأية قصيدة من قصائدي أن تناولها ناقد على هذا النحو
أمّا كلمة غريداً فأصلها طبعاً من (غرِدَ) الطائرُ والانسان- غرداً: رفع صوتهُ بالغناء وطرب به، فهو غرِد، وغريداً أتت هنا على صيغة ( المبالغة) وطبعاً هي مشتقة من أصل الكلمة ومخففة بدون شدّة

خطر في ذهني كيفية تطبيق هذا المبدأ من المقياس الرقمي ليس على القصيدة فحسب ككلمات بل على صوت شاعرها مثلاً. هذا يكون أدقّ أليس كذلك؟ مثلاً هناك من الشعراء مالايستطيعون أن ينقلوا أحاسيسهم من قراءتهم لقصائدهم ومنهم مَن يعطونها زخماً أكبر

إذن يبدو لي أن مهامك على المدى البعيد كناقد في هذا التوجّه ستزداد صعوبةً وتحدياً بل ستتناسب مع إيقاع العصر أكثر. تُرى هل هذا بعض من ثورات نقد مابعد الحداثة؟
  #5  
قديم 05-05-2009, 12:14 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زينب هداية
مبدعة ، أختي ، ما شاء الله

شكراً للفراشة المبدعة الأستاذة زينب هداية

حين تتركين بصماتك الصغيرة على أحرفي الشعرية وهناك في صفحتي، أشعر بأن فضاءاتي الإبائية باتت أرحب وأكثر نقاءً
  #6  
قديم 05-05-2009, 01:26 AM
علي العُمَري غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Oct 2005
المشاركات: 153
مهما تطل يا إباء العرْب غربتنا ** لا بد أن تظفر الأوطان بالزمنِ
لا بد من ثورة تحيا الشعوب بها ** وتلتقي جّلقٌ وهرانَ في عدنِ
بيتان أجراهما للتو على لساني هذا النص المتوهج بالحياة رغم ما يسكنه من قلق وألم وتساؤلات يطرحها جيل من الغرباء على زمن هو زمن الغربة بكل أبعادها وآثارها وتجلياتها...

نص ما إن تشرع في قراءته حتى تجده يترجل عن صهوة المألوف؛ ليسلك بك دهاليز شتائية تكسوها الظلمة لكنك تفاجأ به وقد وضعك أمام هالة من النور في نهاية المطاف!!!
إنه الأمل الذي يجب أن نحيا به وله, بل ونورثه لأبنائنا حتى يأتي من يعيد الضوء إلى قرص الشمس , والشمس إلى رابعة النهار, وذلك يوم لا بد أن يأتي.

ودمتِ مبدعة متفردة.
  #7  
قديم 05-05-2009, 05:51 AM
((قيس)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 138
أسجِّلُ حضوري هنا ، و قد تقاذفتني أصقاع هذه الشبكة بما يكفي و لم أقف منذو حنين الغربة الأول على بوح تمخّض عن مأساة و جعلني أحسها ، كما أحسستها هنا..فشكراً لكِ أيتها المبدعة.


لله أنت يا أستاذي خشان ، فقد مررتُ على "غريداً" و لم ألاحظ ضرورة تشكيلها حتى وصلتُ إلى مشاركتكَ..

طبعاً أنّ لكل قاعدةٍ شواذ ، لكن الراجح أن تُعادَ الصيّغُ الصرفيةُ إلى أصلها ثم يُقاسُ عليهِ..

و الأصلُ : غرّدَ _ يُغرِّدُ _ تغريداً(مصدر الفعل).. فهوَ فعلٌ لازمٌ _ على ما أعتقد_ و تلزم منهُ صفة مشبهة لا صيغة مبالغة(التي تلزم من الفعل المتعد)..و هي "غِرِّيد" مثلَ "سِكّير" و َ "ضِلِّيل" ، و الراء مضعفة لأنها من أصل الفعلِ ..

و حينَ بحثتُ ،و قفتُ على أبياتٍ للشريف الرضى من البسيط ، و جاءت فيها لفظتُ "غرِّيداً" ، و لا يمكن أن تقرأ إلا مضعفة(مشددة) كي لا يُكسر وزن البسيط :

يا طائر البان غرّيداً على فنن ***ما هاج نوحك لي يا طائر البان
هل أنت مبلغ من هام الفؤاد به ***إنّ الطيلق يؤدي حاجة العاني
ضَمَانَة ٌ مَا جَنَاهَا، غَيرُ مُقلَتِهِ =يَوْمَ الوَداعِ فيَا شَوْقي إلى الجَاني
و الله تعالى أعلم.
  #8  
قديم 03-24-2010, 02:00 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي العُمَري
مهما تطل يا إباء العرْب غربتنا ** لا بد أن تظفر الأوطان بالزمنِ
لا بد من ثورة تحيا الشعوب بها ** وتلتقي جّلقٌ وهرانَ في عدنِ
بيتان أجراهما للتو على لساني هذا النص المتوهج بالحياة رغم ما يسكنه من قلق وألم وتساؤلات يطرحها جيل من الغرباء على زمن هو زمن الغربة بكل أبعادها وآثارها وتجلياتها...

نص ما إن تشرع في قراءته حتى تجده يترجل عن صهوة المألوف؛ ليسلك بك دهاليز شتائية تكسوها الظلمة لكنك تفاجأ به وقد وضعك أمام هالة من النور في نهاية المطاف!!!
إنه الأمل الذي يجب أن نحيا به وله, بل ونورثه لأبنائنا حتى يأتي من يعيد الضوء إلى قرص الشمس , والشمس إلى رابعة النهار, وذلك يوم لا بد أن يأتي.

ودمتِ مبدعة متفردة.

لأن الغربة تسرق الزمن منا وليس المكان فحسب، فقد تاهت مني تلك الردود الرائعة الواردة هنا ومنها ردك أستاذ على العمري . وشكراً على البيتين المتوهجين بالحس العربي الذي لايعترف بحدود واهية تشبه حدود التفاعيل الواهية في العروض - كما علّمنا أستاذنا خشان. تعلمنا من هنا الكثير ليس فقط العروض. وننتظر عودتك إلى بيتك الذي أحببته - العروض الرقمي -

خالص تحياتي الإبائية
  #9  
قديم 03-24-2010, 02:06 AM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((قيس))
أسجِّلُ حضوري هنا ، و قد تقاذفتني أصقاع هذه الشبكة بما يكفي و لم أقف منذو حنين الغربة الأول على بوح تمخّض عن مأساة و جعلني أحسها ، كما أحسستها هنا..فشكراً لكِ أيتها المبدعة.


لله أنت يا أستاذي خشان ، فقد مررتُ على "غريداً" و لم ألاحظ ضرورة تشكيلها حتى وصلتُ إلى مشاركتكَ..

طبعاً أنّ لكل قاعدةٍ شواذ ، لكن الراجح أن تُعادَ الصيّغُ الصرفيةُ إلى أصلها ثم يُقاسُ عليهِ..

و الأصلُ : غرّدَ _ يُغرِّدُ _ تغريداً(مصدر الفعل).. فهوَ فعلٌ لازمٌ _ على ما أعتقد_ و تلزم منهُ صفة مشبهة لا صيغة مبالغة(التي تلزم من الفعل المتعد)..و هي "غِرِّيد" مثلَ "سِكّير" و َ "ضِلِّيل" ، و الراء مضعفة لأنها من أصل الفعلِ ..

و حينَ بحثتُ ،و قفتُ على أبياتٍ للشريف الرضى من البسيط ، و جاءت فيها لفظتُ "غرِّيداً" ، و لا يمكن أن تقرأ إلا مضعفة(مشددة) كي لا يُكسر وزن البسيط :

يا طائر البان غرّيداً على فنن ***ما هاج نوحك لي يا طائر البان
هل أنت مبلغ من هام الفؤاد به ***إنّ الطيلق يؤدي حاجة العاني
ضَمَانَة ٌ مَا جَنَاهَا، غَيرُ مُقلَتِهِ =يَوْمَ الوَداعِ فيَا شَوْقي إلى الجَاني
و الله تعالى أعلم.

شكراً لك أستاذ قيس على هذه الإضاءة اللغوية هنا . بانتظار المزيد من الأضواء الشعرية والعروضية واللغوية التي ستأتي بها إلينا قريباً لعل المنتدى يضيء أكثر بوجودك
خالص تحياتي
 

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 09:04 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009