التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع بحر الفاتورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    منارة تل الحصن  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 6  آخر رد: خشان خشان    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الخبب الخبب إيقاع مستقل عن باقي البحور، وله طابعه المتميز ، وهو مفيد للمبتدئين بالشعر** الخبب لطيف في الإحساسْ .... إيقاعٌ يأخذ بالأنفاسْ** زوجيٌّ، بزيادة حرفٍ ..... أو نقصٍ ينكسر المقياسْ** إلا التسكين بآخره ...... فيصح، بذلك ما منْ باسْ

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07-02-2010, 05:41 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
الخبب وقضاياه

الخبب وقضاياه
من قلم غالب احمد الغول
@@@@@@@@@
نبدأ بالخبب عروضياً , وليس كما يريده أهل الموسيقى بالشكل المطلق . والفرق بينهما , أن العروض له الدقة والنظام , في زحاف التفاعيل وانتظام النبر , أما الموسيقى فهي تتحايل على الوزن الشعري , وتتماشى مع المقاطع بحرية تامة ,وتخلق النبر الذي تحتاجه دون أي تعقيد . وتسير في الإيقاع المطلوب دون النظر إلى القواعد العروضية .

ولذلك كان الخبب أكثر البحور شيوعاً قديماً وحديثاً , واستغلوه الشعراء والملحنون والموسيقيون وجعلوه مرتعاً لهم لسهولته ويسره وعدم تقيدهم بالممنوع والمسموح .
@@@@@
الخبب لغة : ضرب من العدو , ويقصد به نطقاً . ضرب من السرعة , لأن مقاطعه أسباب خفيفة وثقيلة لا تزيد على مقطعين ,وإن شئت جعلتها أربعة مقاطع على وزن ( مفعو لاتن ــ ــ ــ ــ ) مثالهما ( فعْلن بتسكين العين ) متكررة ثماني مرات للبيت الكامل هكذا:
فعْلن فعْلن فعْلن فعْلن @ @ @ فعْلن فعْلن فعْلن فعْلن
ــ ــ / ــ ــ / ــ ــ / ــ ــ ////////////// ـــ ــ / ــ ــ / ــ ــ / ــ ــ
2 2 /2 2 /2 2 /2 2 ////////////// 2 2 / 2 2 / 2 2 / 2 2
/ه/ه . /ه/ه . /ه/ه./ه/ه /////////////// /ه/ه. /ه/ه. /ه/ه. /ه/ه
وبيته من شعر على بن أبي طالب كرم الله وحهه:

إن الدنيا قد غرتنــــــا @@@ واستهوتنا واستلهتنا
ياابن الدنيا مهلا مهلا @@@ زنْ ما تأتي وزناً وزناً
ما منْ يوم يمضي عنا @@@ إلا أمضى منا قــــــرنا

@@@@@@@@@@@@@@@@@@

المقاطع أعلاه لها اتجاهان ( بعلم الإيقاع الشعري الموسيقى ) التي تبحث عن ( المقطع ذات الصوت القوي والذي يكون أعلى من الصوت المجاور له ,( اتجاه بنبر في أول التفعيلة وهذا هو الخبب الأول , واتجاه آخر يكون النبر على المقطع الثاني , وهو الخبب الثاني . كما سيأتي بعد قليل )).

يمنع أن يتجاور نبران يكون فيهما ( دم دم ) لهما الزمن نفسه وضربة الدف نفسها ,ولا بد من أن يكون أحدهما متميز عن الآخر , وهذا ما نسميه النبر الشعري الموسيقي . وتمثله ( السوداء المنقوطة التي تحمل النبر المتوسط ) ليتميز عن جارته (السوداء )التي تحمل وحدة زمنية واحدة , ولا يكتمل الإيقاع إلا بتوالي النبرات على أزمنة متساوية , تفصل بينها أزمنة متساوية تماماً .
ويعتبر الخبب من الوزن الموسيقي في (المقياس الثنائي ).
المقطع الأول منبور // يحمل النبر المتوسط ((( فعْ )))
المقطع الثاني غير منبور. (((( لنْ )))
وليس المقام هنا في الشرح الموسيقي , بل علينا تيسير المعرفة واقتصارها عروضياً , إذ يجوز تتابع الأسباب الخفيفة باتجاه نبري واحد هكذا :
~ ــ / ~ ــ / ~ ــ / ~ ــ النبر المتوسط على أول التفعيلة .
ويمكن للسبب الثاني الذي لا يحمل النبر أن يتحول إلى حركتين ( سبب ثقيل ) فيكون اتجاه الإيقاع هكذا :
~ ب ب / ~ ب ب / ~ ب ب / ~ ب ب المقطع الأول منبور .
وهذا ما نسميه (( الخبب الأول ))
@@@@@@@@@@
وأما الخبب الثاني ( فَعِلنْ ( ب ب ~ ) فله اتجاة معاكس للخبب الأول هكذا :
ب ب ~/ب ب ~/ب ب ~/ب ب ~ المقطع الثاني منبور
فهو الخبب الثاني .

ولا يجوز ( عروضياً ) الخلط بين الوحدين ( وحدة الخبب الأول مع وحدة الخبب الثاني ) أي لا يجوز ( عروضياً الوضع الآتي j
ب ب ~ / ~ ب ب بسبب تجاور النبرين
أو لا يجوز الوضع الآتي عروضياً ( ~ ب ب / ب ب ~ ) بسبب تعدد المتحركات وتنافر النبرين.

ولو سمح العروض بالوضع أعلاه , فإن ذلك سيزيد من تعقيد العروض ويزيد من همّ العروضيين .
فانظر إلى تفاعيل الرجز ( المطوية ) الآتية:
يقول كتاب الكافي في العروض والقوافي صفحة ( 80 ) بيت الطي بحر الرجز :
ما ولدت والدة من ولـــد @@@
أكرم من عبد مناف حَسَبا @@@
ــ ب ب ــ ــ ب ب ــ ــ ب ب ــ / ــ ب ب ــ ب ب ــ ــ ب ب ــ
فاعلُ فعْلن فعِلن فعْلن فعِلن
لو اعتبرنا الأجزاء لبيت الرجز المطوي أسباباً خببية , لزادت قضايا العروض تعقيداً . بالرغم من جوازها موسيقياً .
وعندما نعتبر الأجزاء السابقة خببية , فإننا لا نفرق عندها بين الوزن الثنائي والوزن الرباعي , ثم لا نعرف إن كانت الأسباب المتحركة هي فواصل أم هي (حركة ووتد ), فإن كانت فواصل فإن وزنها لا يكون إلا ثنائي , وإن كانت ( حركة ووتد ) فيعني ذلك إنها رجزية , ولها حسابها الزمني في الموسيقى .
أما في زحافات الخبب , فإن الاختلاف كبير بين ما تفعله الموسيقى , وبين ما يقرره العروض .
فالموسيقى تحرك الساكن هكذا ( فا ) تصير ب ب )
بينما العروض يسقط الساكن هكذا ( فا) تصير ب )
وهذا الاختلاف يؤدي إلى خلل عروضي لا مثيل له , إذ ان تفعيلة مثل مستفعلن قد تحولها الموسيقى إلى:
ــــــ ــــــــ ب ــــــــ
ب ب ب ب ب ب ب وهذا شيء لا يقبله العروض بشي :
حيث يقول الدكتور عمر خلوف في هذا المجال ما يؤكد هذا الشرح :
وتقتصر زحافات البحور الخليلية على سقوط ساكن السبب أو إسكان متحرك الفاصلة..
بينما يتمثل زحاف الخبب بتحريك الساكن.

ويقول الدكتور عمر خلوف أيضا:

حيث يجوز أن تنقسم فيه النقرة (تنْ) إلى نقرتين (تتَ) مع الاحتفاظ بالمدة أو الزمن نفسه للنقرة (تن).
ويؤكد الكتور خلوف شرحنا السابق بقوله:

ويُسمّى هذا النمط من الأوزان في الموسيقى والغناء بالإيقاع الموصّل، أو (الهزج).
بينما تُسمى إيقاعات الشعر العربي بالإيقاع المفصّل
.

والعروض الرقمي سار على المذهبين معاً , وبهذا فلن يصل إلى نتائج واقعية .
لأن الدكتور خلوف أطلق كلمته الصريحة بقوله :

((ولا يعني تأصيلنا لهذه الزحافات الخببية دعوة للكتابة عليها، فهي تميل إلى القبح في الشعر، كما أن (متعلن) قبيحة في بعض أوزان الشعر العربي.)) لكنه يتراجع عن هذا الاعتراف بقوله :
((أما أنه إيقاع غير سليم، فهو كلام لا يقبله صاحب ذوق كما نظن.)) ثم قال :
(((شأن الخبب كشأن غيره من بحور الشعر العربي
وصف بالضعف
ووصف بالخساسة
كما وصف بالركاكة والدناءة..

ووصف من جهة أخرى بالعذوبة والخفة والرقة والجمال..)))
ولكن الدكتور خلوف , لا يحبذ تعدد المتحركات المتتالية فقال:
((فهذا نمط في الوزن مخالف لكل ما نعرفه عن قواعد العروض.)))



ومن هنا فقد انزلق العروض الرقمي على أفكار موسيقية أبعدته ,عن الواقع العروضي , والتي ستؤدي في النهاية إلى قلب موازين العروض والسير في متاهات الأرقام التي لم تكتمل لحد هذا اليوم , وتعجز عن تفسير الفرق بين زحاف أسباب التفاعيل , وبين الأسباب الثقيلة التي زنته كل سبب ثقيل = زنة سبب خفيف , كما أرادها الخليل .
أي أن (( ــــ ب ب ــ ــ ب ب ــــ ))مستعلن مستعلن
(( 2 1 1 2 2 1 1 2 ))
يعتبرها العروض الرقمي ( أسباباً خببية )
بينما يعتبرها العروضي ( أجزاء لتفعيلة رجزية من غير أن يستعمل الأرقام )
لأن اتجاه المقاطع متعاكسة ( ~ ب ب / ~ ــ / ب ب ~ )
لاحظ كيف اختل انتظام مواقع النبر ؟؟
بالرغم من أن العروض الرقمي يسير في كثير من الأحيان طريق الصواب حين حدد للوتد المجموع بالرمز ( 3 ) وهذا أفضل ميزة يتعامل معها , لكنها لم تكتمل أيضاً , فعندما يصيب التفعيلة ( القطع ) فإنه لا يحسب حساب حركة الوتد المفقودة , ولا يعرف مكان سبب الوتد , ومن هنا فإنه لا يفرق بين ( المشعث والمكشوف والمقطوع ) تلك التفاعيل التي فقدت حركات أوتادها , ويعتبر العروض الرقمي نفسه في هذه الحالة ( عروض رقمي شامل ) .
ومن هنا فلا يستطيع العروض الرقمي أن يميز بين :
الرجز والسريع في الحالة الآتية .
ــ ــ ب ــ / ــ ــ ب ـــ / ــ ــ ــ سريع ورجز بآن .
ــ ــ ب ـــ/ ــ ــ ب ـــ / ب ــ ــ سريع ورجز بآن .
ــ ــ ب ــ / ــ ــ ب ــ / ــ ــ كامل وسريع بآن.

ولو حدد العروض الرقمي مكان حركة الوتد لأصبح عروضه شامل حقاً , لأننا لآ نعرف التفعيلة إلا من معرفة وتدها , أومن حركة وتدها المحذوف .
@@@@@@@@@@@@
عرفنا أن الخبب خببان , أول وثاني , ولا يجوز اجتماعهما معاً في قصيدة واحدة بالرغم من أن معظم شعراء العصر لا يتقيدون بشروط العروض , لأن أذنهم الموسيقية تعودت على استقبال هذا الإيقاع .

والآن أين الخبب من المتدارك ؟؟

هل الخبب يختلف عن المتدارك؟؟ أم أنهما مسميين لبحر واحد ؟؟
والجواب يكون كالآتي :

تبين معنا أن الخبب ثنائي المقياس الوزني ومؤلف من سببين أحدهما خفيف والآخر ثقيل , ويختلف الخبب كلياً مقاطعاً ولفظاً وإيقاعاً وزحافاً عن الخبب , لأن الخبب بلا أوتاد , بينما المتدارك له أوتاد ووزنه ثلاثي المقياس الموسيقي , وخماسي الأحرف .

وتفعيلته الرئيسة ( فاعلن ) ونبرها دائماً على أولها وتكتب هكذا :
( ~ ب ــ ) لكنها تلفظ هكذا (( فاااا علن )).
تتغير فاعلن عند الخبن إلى ( فعِلن ) (( ب ب ــ ) ومع ذلك يبقى نبرها على أولها , إذ لا مانع أن يقع النبر على المتحرك مع زيادة سكتة أو مد الحركة قليلاً بمقدار وحدة زمنية , لكي تتزن مع فاعلن .
((( ف ... علن )))
ونلاحظ هذه التفعيلة أنها تتواجد في حشو المديد ( سالمة من الزحاف أو مزاحفة )) هكذا (( فاعلن أو فعلن )) عند الإنشاد طبعاً .
ويرى بعض العروضيين أنه لا يجوز ( للتفعيلة فعلن ب ب ــ ) أن تتكرر إلا إذا كانت مخبونة هكذا (فعِلن ) بل لا بد أن تاتي تامة هكذا ( فاعلن ) كالمتدارك . أما إذا تكررت تفعيلتها المخبونة ( فعلن )) فلا يجوز ذلك على حد قولهم .
ولكني أرى أن فعـِلن إذا تكررت وشكلت قصيدة , فنحن هنا أمام خيارين , إما أن ننشدها خببية , بوزنها الثنائي
أو أن ننشدها بحرية بوزنها الثلاثي , بشرط أن لا تأتي في الحشو بسببين ( فعْلن ) بتسكين العين .
وهذا مثال على القصيدة مزدزجة الإيقاع :

أبكيت على طلل طربا
فشجاك وأحزنك الطللُ

أنتهي الموضوع بحمد الله
غالب احمد الغول 3/7/2010
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-02-2010, 07:02 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
أخي وأستاذي الكريم

أعتذر لتأخري في بدء ما وعدتك به حول موضوع الخبب والتخاب، فمنك السماح.
فالشكر لك أن تفضلت بتدشين الموضوع

سأشرح هنا موضوع الخبب وما يتعلق به كما أعرفه راجيا التكرم بوضع ملاحظاتك وسيسعدني الإجابة على ما تراه حولها من وجهة نظر الرقمي. والأخذ بما يتمخض عنه الحوار ارتقاء بالموضوع.

الخبب ليس بحرا في عرف الرقمي بل هو إيقاع ( خببي ) في مقابل الإيقاع البحري
هذه نقطة أساس في العروض الرقمي كله. لأنه يترتب عليها موضوع التخاب وهو يصف جانبا مهما جدا من العروض العربي.

الخبب يتصف بما يلي
1- كله أسباب خببية خفيفة وثقيلة
2- يخلو من الوتد
3- لا زحاف فيه والزحاف من وجهة نظر الرقمي هو حذف ساكن السبب البحري.
4- السببان فيه متكافئان فيما يوصف بالتكافؤ الخببي

وهنا روابط إضافية تتعلق بوصفه

إيقاعان
http://sites.google.com/site/alarood/khabab-poets

شعراء الخبب
http://sites.google.com/site/alarood/khabab-poets

هنا أبيات أبيات منها البيت الأصلي وابيات محرفة مع رموزها وهي تلقي ضوءً على الموضوع
1- رجز لا غير
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

2- خبب لا غير
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد مناف نسبا

2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2

3- رجز أو خبب
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ من عبد مناف نسبا

4 – بيت مكسور صدره رجز وعجزه خبب
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم وأجلّ هنا نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 1 1 3 1 3 1 3
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 (2) (2) 2 (2) 2 (2) 2

أصدقك القول أستاذي الكريم أني لا ألمس فرقا بين أعجاز الأبيات الثلاثة الأول في الموسيقى أو سواها سمه إنشادا أو نبرا أو ماشئت. ربما كان العيب في إدراكي الذي لا يميز.

يرجى من أساتذة الرقمي المشاركة.
على أن الرقمي كل متماسك وأفضل وأسرع السبل لفهمه دوراته بتسلسلها، وما خالفت هذه القناعة إلا أرتد ذلك سلبا وتأخيرا.

والله يرعاك أستاذي الكريم
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-02-2010, 07:35 PM
((ابتسام آل سليمان)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Jun 2009
المشاركات: 1,255
الموضوع لن يفيه قراءة و لا اثنتين ...
لفت نظري أمر:
اقتباس
تبين معنا أن الخبب ثنائي المقياس الوزني ومؤلف من سببين أحدهما خفيف والآخر ثقيل , ويختلف الخبب كلياً مقاطعاً ولفظاً وإيقاعاً وزحافاً عن المتدارك , لأن الخبب بلا أوتاد , بينما المتدارك له أوتاد ووزنه ثلاثي المقياس الموسيقي , وخماسي الأحرف .

أستاذي غالب, مرحبا بك :
في البداية ذكرت لنا أن الخبب بحر , فهل يسمى الخبب بحر ٌ وهو لا يحوي أوتادا....؟؟؟!

ولي عودة ...
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 07-02-2010, 09:32 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87

الأخت الفاضلة ابتسام:
الخبب بنظر الرقمي ليس بحرأ , لأنه بلا أوتاد , ولأن كلمة بحر أخذ منها المصطلح بحري لتمييز مقاطعه عن مقاطع الخببي , فأصبحت ( بحري ) من مصطلحات الرقمي , أما بالمصطلح العام , فما الذي يمنعه أن يكون بحراً ما دام اشتق منه عدة بحور تامة ومجزوءة ومشطورة , وتشابه مع بحور أخرى مثل المتدارك , ويمكن التفريق بينهما عن طريق الأوتاد موجودة أو معدومة ؟
وإذا كانت البحور هي التي وضعها الخليل فقط , فهناك عدة بحور قد ظهرت بعد الخليل , كالمتدارك والممتد والمستطيل وغيرها, ونحن نعتبر كل وزن مستقل بوحداته الأيقاعية فهو بحر , سواء أكان له وتد أم لم يكن .
وهنا نقول سواء أكان الخبب بحراً أو وزناً فقط , فالفرق ليس ببعيد ليكن ما يكن , فهذا ليس مدار بحثنا بالدرجة الأولى , بل أمامنا قضايا أهم وأعمق , وشكراً لك وتحياتي .
غالب احمد الغول
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 07-02-2010, 11:11 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
أستاذي الكريمين غالب الغول وابتسام

عدم وجود وتد في الخبب صفة من صفاته، ولا أدري إن كان هذا يكفي مبررا لعدم اعتباره بحرا. ولكن هناك اعتباران آخران ( ربما يكون أولهما خاصا بالرقمي ) يجعلاننا - في الرقمي - ننظر إليه على أنه إيقاع قائم بذاته.

من يعرف باب التخاب يعرف أنه ينهار إذا اعتبرنا الخبب مجرد بحر.
فالتخاب يعني تداخل الإيقاعين البحري والخببي ومظهره وجود الوتد والسبب الخببي ( الثقيل خاصة) في شطر واحد، ولذلك شروط تضبطه وهو ركن مهم جدا في الرقمي.

وتكفي نظرة للسبب الخببي في الأمثلة التالية لتبين أهمية التخاب القائم على تداخل إيقاعين

الكامل = 2 2 3 2 2 3 2 2 3
البسيط = 2 2 3 2 3 2 2 3 2 2
المنسرح = 2 2 3 2 3 3 2 2
الدوبيت = 2 2 2 2 3 3 2 2 2

إن هذا المبحث ( التخاب ) ينهار إذا اعتبرنا الخبب مجرد بحر.

هذا من جهة ومن جهة أخرى فإن الخبب عالميا إيقاع متميز عما سواه.
الدكتور إبراهيم أنيس يقسم الشعر إلى ثلاثة أقسام : كمي - وارتكازي [نبري] - ومقطعي [خببي]

الدكتور أحمد رجائي يقسم أعاريض الشعر في العالم إلى ثلاثة أقسام
عددي [خببي ] – نبري – كمي ويقول عن العددي :
" ومثال العروض العددي عنده الروماني المتأخر الذي ورثه العروض الإيطالي والفرنسي والإسباني ويتألف من مقاطع متساوية في الطول بشكل متواتر وبعدد متعارف عليه من هذه المقاطع. أما طول المقطع فهو ما يعادل في العربية مجموع حرف متحرك يليه حرف ساكن"

وأضيف أنا أن هذا الإيقاع في الشعر العربي يشترك مع الموسيقى في أن 1 1 = (2) تكافئ فيه 1 ه = 2

يرعاكما الله.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 07-03-2010, 08:51 AM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
الخبب وقضاياه

حوار في العروض بين :
غالب أحمد الغول وخشان خشان:
@@@@@@@@@@@@@
غالب الغول يرد على رسالة الأستاذ خشان
الأخ الأستاذ خشان المحترم
لكي يعطي حوارنا هذا نتيجة فالرجاء لا تكثر الشرح ولا تزيد من عدد الروابط , ولتكن الإجابة مختصرة نوعاً ما .
ثم أرجوك أن تضع صفحة خاصة للحوار عنوانها
(((الباب الأول))
((مفهوم الخبب والتخاب في منهج العروض رقمياً ومعنى التكافؤ )
((المناقشة بين العروض الرقمي والعروض التفعيلي))
@@@@@@@@@@@@@@@
معلومات يتبناها العروض الرقمي
ومحاولة الوصول إلى نتائج مقنعة بمشاركتكم إخواني .
المتحاوران /// غالب احمد الغول// وخشان محمد خشان
@@@@@@@@@@@
الحوار الأول في 4/7/2010
يردّ غالب الغول وسيأل الأستاذ خشان هذه الأسئلة لتكون بداية للحوار:
يقول الأستاذ خشان بداية:
سأشرح هنا موضوع الخبب وما يتعلق به كما أعرفه راجياالتكرم بوضع ملاحظاتك:
ويردّ / غالب الغول بقوله:
ومن ملاحظاتي من أقوال الأستاذ خشان على الموضوع الذي طرحه على الرابط الآتي ما يلي: :
http://arood.com/vb/showthread.php?t=2878
الحوار سيدور حول هذه الشواهد الشعرية من الأستاذ خشان , وفيها بعض التحريف ليصل إلى فكرته:
البيت الأول :
1 ـ يقول الأستاذ خشان البيت أدناه (((( رجزلا غير))))
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3
سؤال من غالب يقول : لماذا لم تعتبره خبباً , ألم يحمل الأسباب الخفيفة والثقيلة ؟؟
@@@@@@@@@@@
2 ـ والبيت الآتي (( فيه زيادة من وضع الأستاذ خشان )
وتلاحظ أن تفعيلة مستفعلن فيها ( الكف )) أي حذف الساكن السابع .
واعتبر الصدر مكافئاً للعجز :
يقول عنه أنه : (( خبب لا غير ))
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا
2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2
سؤال من غالب : إذا كنت تؤمن بكف مستفعلن فلماذا لا تعتبر البيت من الرجز أو من الرجز والخبب معاً ؟؟)
ــ ــ ب ب / ــ ــ ب ب / ــ ب ب ــ
مستفعلُ / مستفعلُ / مستعلن ( العروض لا يؤمن بالكف )
مكفوفة / مكفوفة / مطوية لماذا لا يكون البيت من الرجز؟؟؟
الرابط الآتي يشرح يتكلم عن ( الكف ) في مستفعلن فعد إليه:
http://arood.com/vb/showthread.php?t=2873
3 ـ ويقول الأستاذ خشان بأن البيت الآتي (( رجز أو خبب ))
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ منعبد مناف نسبا
ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ /
2 1 1 2 / 2 1 1 2 / 2 1 1 2 لرجز ( كما تقول وهو صحيح )
ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ ـ ب ب ـ
2 1 1 2 / 2 1 1 2 / 2 1 1 2
سؤال من غالب : هل (مستعلن 2 1 1 2 ) الرجزية تكافيء:
(مستفعلْ (2 (2) 2 ) الخببية وما هو تعريف التكافؤ في الرقمي ؟؟
4 ـ ويقول الأستاذ خشان أن البيت الآتي : ((( مكسور صدرهرجز وعجزه خبب)) والبيت فيه تحريف (من وضعه )
فإن كان للرجز ( فجعل مستفعلن مكفوفة وأتبعها خبن وكف مستفعلن الثانية ) في عجز البيت, وهذا بنظره فيه التكافؤ والتعادل بين الشطرين .
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم وأجلّ هنا نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 1 1 3 1 3 1 3
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 (2) (2) 2 (2) 2 (2) 2
ـ ـ ب ـ/ ـ ب ب ـ /ـ ب ب ـ
ـ ب ب ب/ ب ـ ب ب/ ـ ب ب ـ
سؤال من غالب يقول:
إني أرى الصدر غير مكسور فهو للرجز, وأرى كثرة المتحركات في العجز
وهل يوجد تكافؤ بين الصدر والعجز ؟؟؟ وما هو تفسيركم لهذا التكافؤ ؟؟؟
5 ـ أصدقك القول أستاذي الكريم أني لا ألمس فرقا بين أعجاز الأبياتالثلاثة الأول في الموسيقى أو سواها سمه إنشادا أو نبرا أو ماشئت. ربما كان العيبفي إدراكي الذي لا يميز.
سؤال من غالب الغول: هل تريد القول بأن: الأعجاز على نمط واحد من الإيقاع ؟؟
وما هو مفهوم الإيقاع عندكم ؟؟؟
العجز الأول (أكرم من عبد مناف نسبا = 2 2 3 2 1 3 2 1 3 )
العجز الثاني(أكرم من عبد منافنسبا = 2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2
العجز الثالث(أكرم وأجلّ هنا نسبا = 2 1 1 1 1 2 1 1 2 1 1 2
قد يكون خطأ في تقطيع الأستاذ ( السابق), وأظن هذا هو التقطيع الصحيح
6 ـ ويقول الأستاذ خشان ((منيعرف باب التخاب يعرف أنه ينهار إذا اعتبرنا الخبب مجرد بحر. )))
ويسأل غالب الغول : هل التخاب هو لبنة سنمار التي لو زالت انهدم العروض الرقمي كله , وما هو السبب ؟؟؟

ننتظر من الإخوة العروضيين المشاركة الفعالة في هذا الحوار وأشكركم .
غالب أحمد الغول 4/7/2010
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
وأقدم لكم رسالة الأستاذ خشان التي أثارت كل هذه التساؤلات:

أخي وأستاذيالكريم // غالب الغول

أعتذر لتأخري في بدء ما وعدتكبه حول موضوع الخبب والتخاب، فمنك السماح.
فالشكر لك أن تفضلت بتدشين الموضوع.

سأشرح هنا موضوع الخبب وما يتعلق به كما أعرفه راجياالتكرم بوضع ملاحظاتك وسيسعدني الإجابة على ما تراه حولها من وجهة نظر الرقمي. والأخذ بما يتمخض عنه الحوار ارتقاء بالموضوع.

الخبب ليس بحرا في عرف الرقمي بل هو إيقاع ( خببي ) فيمقابل الإيقاع البحري
هذه نقطة أساس فيالعروض الرقمي كله. لأنه يترتب عليها موضوع التخاب وهو يصف جانبا مهما جدا منالعروض العربي.

الخبب يتصف بما يلي
1- كله أسباب خببية خفيفة وثقيلة
2- يخلو منالوتد
3- لا زحاف فيه والزحاف من وجهة نظر الرقمي هو حذف ساكنالسبب البحري.
4- السببان فيه متكافئان فيما يوصف بالتكافؤ الخببي

وهنا روابط إضافية تتعلقبوصفه

إيقاعان
http://sites.google.com/site/alarood/khabab-poets

شعراء الخبب
http://sites.google.com/site/alarood/khabab-poets

هنا أبيات أبيات منها البيت الأصلي وابيات محرفة معرموزها وهي تلقي ضوءً على الموضوع
1- رجزلا غير
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

2- خبب لا غير
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا

2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2

3- رجز أو خبب
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ منعبد مناف نسبا

4 – بيت مكسور صدرهرجز وعجزه خبب
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم وأجلّ هنا نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 1 1 3 1 3 1 3
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 (2) (2) 2 (2) 2 (2) 2

أصدقك القول أستاذي الكريم أني لا ألمس فرقا بين أعجاز الأبياتالثلاثة الأول في الموسيقى أو سواها سمه إنشادا أو نبرا أو ماشئت. ربما كان العيبفي إدراكي الذي لا يميز.

يرجى من أساتذة الرقمي المشاركة.
على أن الرقمي كل متماسك وأفضل وأسرع السبل لفهمه دوراتهبتسلسلها، وما خالفت هذه القناعة إلا أرتد ذلك سلبا وتأخيرا.

والله يرعاك أستاذي الكريم
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 07-03-2010, 10:32 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
حوار في العروض بين :
غالب أحمد الغول وخشان خشان:
@@@@@@@@@@@@@
غالب الغول يرد على رسالة الأستاذ خشان
الأخ الأستاذ خشان المحترم
لكي يعطي حوارنا هذا نتيجة فالرجاء لا تكثر الشرح ولا تزيد من عدد الروابط , ولتكن الإجابة مختصرة نوعاً ما .
ثم أرجوك أن تضع صفحة خاصة للحوار عنوانها
(((الباب الأول))
((مفهوم الخبب والتخاب في منهج العروض رقمياً ومعنى التكافؤ )
((المناقشة بين العروض الرقمي والعروض التفعيلي))
@@@@@@@@@@@@@@@
معلومات يتبناها العروض الرقمي
ومحاولة الوصول إلى نتائج مقنعة بمشاركتكم إخواني .
المتحاوران /// غالب احمد الغول// وخشان محمد خشان
@@@@@@@@@@@
الحوار الأول في 4/7/2010
يردّ غالب الغول وسيأل الأستاذ خشان هذه الأسئلة لتكون بداية للحوار:
يقول الأستاذ خشان بداية:
سأشرح هنا موضوع الخبب وما يتعلق به كما أعرفه راجياالتكرم بوضع ملاحظاتك:
ويردّ / غالب الغول بقوله:
ومن ملاحظاتي من أقوال الأستاذ خشان على الموضوع الذي طرحه على الرابط الآتي ما يلي: :
http://arood.com/vb/showthread.php?t=2878
الحوار سيدور حول هذه الشواهد الشعرية من الأستاذ خشان , وفيها بعض التحريف ليصل إلى فكرته:

أولا

البيت الأول :
1 ـ يقول الأستاذ خشان البيت أدناه (((( رجزلا غير))))
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3
سؤال من غالب يقول : لماذا لم تعتبره خبباً , ألم يحمل الأسباب الخفيفة والثقيلة ؟؟
أنظر أول البيت = ما أن جَبَتْ = 2 2 3
2 2 32 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

جواب أولا

إن 2 23 = ما أنْجبتْ ليس خببية لوجود الوتد، وبالتالي لا سبيل لاعتبار الباقي خببيا إلا إذا كانت كل أبيات القصيدة تسري على هذا المنوال



@@@@@@@@@@@

ثانيا

2 ـ والبيت الآتي (( فيه زيادة من وضع الأستاذ خشان )
وتلاحظ أن تفعيلة مستفعلن فيها ( الكف )) أي حذف الساكن السابع .
واعتبر الصدر مكافئاً للعجز :
يقول عنه أنه : (( خبب لا غير ))
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا
2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2


_____________________


سؤال من غالب : إذا كنت تؤمن بكف مستفعلن فلماذا لا تعتبر البيت من الرجز أو من الرجز والخبب معاً ؟؟)
ــ ــ ب ب / ــ ــ ب ب / ــ ب ب ــ
مستفعلُ / مستفعلُ / مستعلن ( العروض لا يؤمن بالكف )
مكفوفة / مكفوفة / مطوية لماذا لا يكون البيت من الرجز؟؟؟
الرابط الآتي يشرح يتكلم عن ( الكف ) في مستفعلن فعد إليه:
http://arood.com/vb/showthread.php?t=2873

جواب ثانيا
الكف لا يصح في مستفعلن الرجز، وهذا البيت خبب لا غير وليس للرجز به علاقة
لا أدري لم تنسبه للرجز وتناقشني فيه على أنه رجز
وللتوضيح هذه صورة أخرى من البيت الخببي:
أبداً وحياتِك ما إنْ ولدتْ .........أكرمَ من عبد منافٍ نسبا
(2) 2 (2) 2 (2) 2 2 (2) 2 ..... 2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2
1 3 1 3 1 3 2 1 3 ..........2 1 3 2 1 3 2 1 3

من ناحية الشكل التعبيري فإن ...2 1 3 = خبب ......2 1 3 = رجز
بمعنى أن 2 1 3 لا تصح 2 2 3 أو 1 2 3 = 3 3 بديلا لها .... ولكن يصح أن تأتي (2) 2 2 = 1 1 2 2 = 1 3 2 وأتمنى أن لا تسألني عن علاقة هذه ب 1 3 2 = فعِلاتن فالتشابه بينهما عارض كالتشابه بين تقبيل الحجر الأسود من المسلم والمشرك، كل في إطار مختلف وفي شارعين متعامدين مختلفين.
كما يصح في 2 1 3 = 2 (2) 2 الخببية أن تأتي 2 2 (2)

ولا يصح في 2 2 3 البحرية - وهي دوما بحرية - أن تأتي 2 2 (2) = 1 1 2 1 1
فإن هذا سيجعلنا نوافق على ( جب الوتد ) حسب رأي أخي وأستاذي محمود مرعي
وهو يعني هدم الفاصل بين الإيقاعين البحري والخببي



وأرجو أن تطلع على رابط تقاطع شارعين :
http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sharean

إن ما طبعته حدود التفاعيل في أذهاننا جميعا تجعلها حاضرة في كل شاردة وواردة في أذهاننا دوما، وهذا ما جاهدت نفسي سنين للتخلص منه، وهو ما صغت المنهاج الجديد لمساعدة من ألف التفاعيل وحدودها للتخلص منه. يزداد لدي اليقين بأن القفز على دروس الرقمي يسبب مشاكل أكثر مما يقدم حلولا. لكني سأمضي معك مذكرا بهذا كلما مررنا معا بالمشكلة.


ثالثا

3 ـ ويقول الأستاذ خشان بأن البيت الآتي (( رجز أو خبب ))
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ من عبد مناف نسبا
ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ /
2 1 1 2 / 2 1 1 2 / 2 1 1 2 لرجز ( كما تقول وهو صحيح )
ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ ـ ب ب ـ
2 1 1 2 / 2 1 1 2 / 2 1 1 2
سؤال من غالب : هل (مستعلن 2 1 1 2 ) الرجزية تكافيء:
(مستفعلْ (2 (2) 2 ) الخببية وما هو تعريف التكافؤ في الرقمي ؟؟

جواب ثالثا
هذا البيت إن جاء مع أبيات خببية كان من الخبب، وإن جاء مع أبيات رجزية كان من الرجز
وأعيد هنا ما تقدم :

من ناحية الشكل التعبيري فإن ...2 1 3 = خبب ......2 1 3 = رجز
بمعنى أن 2 1 3 لا تصح 2 2 3 أو 1 2 3 = 3 3 بديلا لها .... ولكن يصح أن تأتي (2) 2 2 = 1 1 2 2 = 1 3 2 وأتمنى أن لا تسألني عن علاقة هذه ب 1 3 2 = فعِلاتن فالتشابه بينهما عارض كالتشابه بين تقبيل الحجر الأسود من المسلم والمشرك، كل في إطار مختلف وفي شارعين متعامدين مختلفين.
وأرجو أن تطلع على رابط تقاطع شارعين :
http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sharean


رابعا

4 ـ ويقول الأستاذ خشان أن البيت الآتي : ((( مكسور صدره رجز وعجزه خبب)) والبيت فيه تحريف (من وضعه )
فإن كان للرجز ( فجعل مستفعلن مكفوفة وأتبعها خبن وكف مستفعلن الثانية ) في عجز البيت, وهذا بنظره فيه التكافؤ والتعادل بين الشطرين .
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم وأجلّ هنا نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 1 1 3 1 3 1 3
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 (2) (2) 2 (2) 2 (2) 2
ـ ـ ب ـ/ ـ ب ب ـ /ـ ب ب ـ
ـ ب ب ب/ ب ـ ب ب/ ـ ب ب ـ

سؤال من غالب يقول:
إني أرى الصدر غير مكسور فهو للرجز, وأرى كثرة المتحركات في العجز
وهل يوجد تكافؤ بين الصدر والعجز ؟؟؟ وما هو تفسيركم لهذا التكافؤ ؟؟؟

جواب رابعا
حسنا أستاذي سأعيد صياغة جوابي لتوضيح اللبس
البيت مكسور فصدره رجز وعجزه خبب

وأضحك الله سنك أستاذي، فقد ذكرتني بالسبب الأول الذي دفعني للتوجه للرقمي وهو أني قلت بيتين فيس أحدهما

(في الأول اسم وفي الثاني أرى عيسى) .... قنعت ياشيخ لم تلحق بهم موسى
أسمـوك باسـم الأنـبيـاء سفـاهـة ......لو أنهم أنصفوا أسموك إبليســا

كنت أظن البيت الثاني سليما إلى أن نبهني أحدهم أن صدره كامل وعجزه بسيط

إن صدر البيت الثاني لدي صحيح إذا نسب للكامل
وعجزه صحيح إذا نسب للبسيط

ولكن البيت مكسور وليس من تكافؤ بين شطريه
والأمر ذاته في البيت :
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم وأجلّ هنا نسبا
فالصدر من الرجز ، والعجز من الخبب والبيت مكسور وليس بينهما تكافؤ

خامسا
5 ـ أصدقك القول أستاذي الكريم أني لا ألمس فرقا بين أعجاز الأبيات الثلاثة الأول في الموسيقى أو سواها سمه إنشادا أو نبرا أو ماشئت. ربما كان العيبفي إدراكي الذي لا يميز.

سؤال من غالب الغول: هل تريد القول بأن: الأعجاز على نمط واحد من الإيقاع ؟؟
وما هو مفهوم الإيقاع عندكم ؟؟؟

العجز الأول (أكرم من عبد مناف نسبا = 2 2 3 2 1 3 2 1 3 )
العجز الثاني(أكرم من عبد مناف نسبا = 2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2
العجز الثالث(أكرم وأجلّ هنا نسبا = 2 1 1 1 1 2 1 1 2 1 1 2

قد يكون خطأ في تقطيع الأستاذ ( السابق), وأظن هذا هو التقطيع الصحيح

جواب خامسا

أرجو أن ترجع أستاذي لما قلته فقد أدخلت أنت بيتا ثالثا غير الذي ذكرته أنا
فقد قلت أنا :
1- رجز لا غير
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

2- خبب لا غير
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا

2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2

3- رجز أو خبب
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ منعبد مناف نسبا
والأعجاز جميعا نصها واحد وسمعي لا يميز بينها في شيء ( لكي لا نحصر الحوار حاليا في هذه النقطة )

للإيقاع عدة تعاريف حسب سياقه، والمقصود به في الرقمي نمط يجمع صفات مشتركة.

ففي الإيقاع البحري الصفات المشتركة الوتد والزحاف
وفي الإيقاع الخببي انتفاء الوتد والزحاف. وقيام التكافؤ الخببي

سادسا

6 ـ ويقول الأستاذ خشان ((من يعرف باب التخاب يعرف أنه ينهار إذا اعتبرنا الخبب مجرد بحر. )))
ويسأل غالب الغول : هل التخاب هو لبنة سنمار التي لو زالت انهدم العروض الرقمي كله , وما هو السبب ؟؟؟

جواب سادسا :

وجود إيقاعين وتداخلهما بالتخاب ركن أساس في الرقمي كما تبلور لدي.
هدم هذا الركن يعيد الرقمي إلى الصورة البدائية التي تجدها في كتابي، والذي يذكر بأشباح النظارة .

آمل أن يسهم هذا الموضوع في تقليص الفجوة بين حقيقة الرقمي في جوهره وما تبلور لديك من مفهوم عنه تخالطه هنا وهناك خلفية التفاعيل وظلالها .

يرعاك الله أستاذي .
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 07-03-2010, 02:04 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
حوار في العروض بين
غالب أحمد الغول وخشان خشان:
@@@@@@@@@@@@@
غالب الغول يرد على رسالة الأستاذخشان
الأخ الأستاذ خشان المحترم
لكي يعطي حوارنا هذا نتيجة فالرجاء لاتكثر الشرح ولا تزيد من عدد الروابط , ولتكن الإجابة مختصرة نوعاً ما .
ثمأرجوك أن تضع صفحة خاصة للحوار عنوانها
(((البابالأول))
((مفهوم الخبب والتخاب في منهج العروض رقمياً ومعنىالتكافؤ )
((المناقشة بين العروض الرقمي والعروضالتفعيلي))
@@@@@@@@@@@@@@@
معلومات يتبناها العروضالرقمي
ومحاولة الوصول إلى نتائج مقنعة بمشاركتكم إخواني .
المتحاوران /// غالب احمد الغول// وخشان محمد خشان
@@@@@@@@@@@
الحوار الأول في 4/7/2010
يردّ غالب الغول وسيأل الأستاذ خشان هذه الأسئلة لتكونبداية للحوار:
يقول الأستاذ خشان بداية:
سأشرح هنا موضوع الخبب وما يتعلق بهكما أعرفه راجياالتكرم بوضع ملاحظاتك:
ويردّ / غالب الغول بقوله:
ومن ملاحظاتي من أقوال الأستاذ خشانعلى الموضوع الذي طرحه على الرابط الآتي ما يلي: :
http://arood.com/vb/showthread.php?t=2878
الحوار سيدور حول هذه الشواهدالشعرية من الأستاذ خشان , وفيها بعض التحريف ليصل إلىفكرته:

أولا

البيت الأول :
1 ـ يقول الأستاذخشان البيت أدناه (((( رجزلا غير)))
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد منافنسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3
سؤال من غالب يقول : لماذا لم تعتبره خبباً , ألم يحملالأسباب الخفيفة والثقيلة ؟؟
أنظر أول البيت = ما أن جَبَتْ = 2 2 3
2 2 32 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

جواب أولا: من الأستاذ خشان

إن2 23 = ماأنْجبتْليس خببية لوجود الوتد، وبالتالي لا سبيل لاعتبار الباقيخببيا إلا إذا كانت كل أبيات القصيدة تسري على هذاالمنوال
غالب احمد الغول يقول:
صدقت يا عزيزي إن 2 2 3 ليست خببية بل هي من الرجز حقاً , فالبيت صدره من الرجز . وتبعأ لذلك نستطيع أن نلحق الصدر إلى العجز ليكون البيت كله من الرجز .
@@@@@@@@@@@

ثانيا:
2 ـ والبيتالآتي (( فيه زيادة من وضع الأستاذ خشان )
وتلاحظ أن تفعيلة مستفعلن فيها ( الكف )) أي حذف الساكن السابع .
واعتبر الصدر مكافئاً للعجز :
يقول عنه أنه : (( خبب لاغير ))
ما إنْولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا
2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2
_____________________

سؤال من غالب : إذا كنت تؤمن بكف مستفعلن فلماذا لا تعتبر البيت من الرجز أو من الرجز والخبب معاً؟؟)
ــ ــ بب / ــ ــ ب ب / ــ ب ب ــ
مستفعلُ / مستفعلُ / مستعلن ( العروض لا يؤمن بالكف )
مكفوفة / مكفوفة / مطوية لماذا لا يكون البيت من الرجز؟؟؟
الرابط الآتي يشرح يتكلم عن ( الكف ) في مستفعلن فعد إليه:
http://arood.com/vb/showthread.php?t=2873


جواب ثانيا
الكف لا يصحفي مستفعلن الرجز، وهذا البيتخبب لا غيروليس للرجز به علاقة
لا أدري لم تنسبه للرجز وتناقشني فيهعلى أنه رجز
وللتوضيح هذه صورة أخرى من البيتالخببي:
أبداً وحياتِك ما إنْولدتْ .........أكرمَ من عبد منافٍ نسبا
(2) 2 (2) 2 (2) 2 2 (2) 2 ..... 2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2
1 3 1 3 1 3 2 1 3 ..........2 1 3 2 1 3 2 1 3

من ناحية الشكل التعبيري فإن ...2 1 3 = خبب ......2 13 = رجز
بمعنى أن2 1 3لا تصح2 23أو1 2 3 = 3 3بديلا لها .... ولكن يصح أن تأتي (2) 2 2 = 1 1 2 2 = 1 3 2 وأتمنى أن لا تسألني عن علاقة هذه ب 13 2 = فعِلاتن فالتشابه بينهما عارض كالتشابه بين تقبيل الحجر الأسود منالمسلم والمشرك، كل في إطار مختلف وفي شارعين متعامدين مختلفين.
كما يصح في 2 1 3 = 2 (2) 2الخببية أن تأتي2 2 (2)

ولا يصح في2 23البحرية - وهي دوما بحرية - أن تأتي2 2 (2) = 1 1 2 1 1
فإن هذا سيجعلنا نوافق على ( جب الوتد ) حسب رأي أخيوأستاذي محمود مرعي
وهو يعني هدم الفاصلبين الإيقاعين البحري والخببي



وأرجو أن تطلع على رابط تقاطع شارعين :
http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sharean
إن ما طبعتهحدود التفاعيل في أذهاننا جميعا تجعلها حاضرة في كل شاردة وواردة في أذهاننا دوما،وهذا ما جاهدت نفسي سنين للتخلص منه، وهو ما صغت المنهاج الجديد لمساعدة من ألفالتفاعيل وحدودها للتخلص منه. يزداد لدي اليقين بأن القفز على دروس الرقمي يسببمشاكل أكثر مما يقدم حلولا. لكني سأمضي معك مذكرا بهذا كلما مررنا معابالمشكلة.
غالب يقول : لا أفهم قصدك هذا
من ناحية الشكل التعبيري فإن ...2 1 3 = خبب ......2 13 = رجز ؟؟؟؟؟
وكيف صارت 2 13 رجز ؟؟؟؟
ثالثا

3 ـ ويقولالأستاذ خشان بأن البيت الآتي (( رجز أو خبب ))
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ منعبد مناف نسبا
ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ /
2 1 1 2 / 2 1 1 2 / 2 1 1 2 لرجز ( كما تقول وهو صحيح )
ـ ب ب ـ / ـ ب ب ـ ـ ب ب ـ
2 1 1 2 / 2 1 1 2 / 2 1 1 2
سؤال من غالب : هل (مستعلن 2 1 1 2 ) الرجزية تكافيء:
(مستفعلْ (2 (2) 2 ) الخببية وما هو تعريف التكافؤ فيالرقمي ؟؟

جواب ثالثا
هذا البيت إنجاء مع أبيات خببية كان من الخبب، وإن جاء مع أبيات رجزية كان من الرجز
وأعيد هنا ماتقدم :

من ناحية الشكلالتعبيري فإن ...2 1 3 = خبب ......2 13 = رجز
بمعنى أن2 1 3لا تصح2 23أو1 2 3 = 3 3بديلا لها .... ولكن يصح أن تأتي (2) 2 2 = 1 1 2 2 = 1 3 2 وأتمنى أن لا تسألني عن علاقة هذه ب 13 2 = فعِلاتن فالتشابه بينهما عارض كالتشابه بين تقبيل الحجر الأسود منالمسلم والمشرك، كل في إطار مختلف وفي شارعين متعامدين مختلفين.
وأرجو أن تطلع على رابط تقاطع شارعين :
http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/sharean
غالب يقول:وما هو تعريف التكافؤ فيالرقمي ؟؟
رابعا

4 ـ ويقولالأستاذ خشان أن البيت الآتي : ((( مكسور صدره رجز وعجزه خبب)) والبيت فيه تحريف (من وضعه )
فإن كان للرجز ( فجعل مستفعلن مكفوفة وأتبعها خبن وكفمستفعلن الثانية ) في عجز البيت, وهذا بنظره فيه التكافؤ والتعادل بين الشطرين .
ما أنجبتوالدة من ولدٍ .....أكرم وأجلّهنا نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 1 1 3 1 3 1 3
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 (2) (2) 2 (2) 2 (2) 2
ـ ـ ب ـ/ ـ ب ب ـ /ـ ب بـ
ـ ب ب ب/ ب ـب ب/ ـ ب ب ـ

سؤال من غالبيقول:
إني أرىالصدر غير مكسور فهو للرجز, وأرى كثرة المتحركات في العجز
وهل يوجد تكافؤ بين الصدر والعجز ؟؟؟ وماهو تفسيركم لهذا التكافؤ ؟؟؟

جواب رابعا
حسنا أستاذي سأعيد صياغة جوابي لتوضيحاللبس
البيت مكسورفصدره رجز وعجزه خبب

وأضحك الله سنكأستاذي، فقد ذكرتني بالسبب الأول الذي دفعني للتوجه للرقمي وهو أني قلت بيتين فيسأحدهما

(في الأول اسموفي الثاني أرى عيسى) .... قنعت ياشيخ لم تلحق بهم موسى
أسمـوك باسـم الأنـبيـاء سفـاهـة ......لو أنهم أنصفوا أسموك إبليســا

كنت أظن البيتالثاني سليما إلى أن نبهني أحدهم أن صدره كامل وعجزه بسيط

إن صدر البيتالثاني لدي صحيح إذا نسب للكامل
وعجزه صحيح إذا نسب للبسيط

ولكن البيتمكسوروليس من تكافؤ بين شطريه
والأمر ذاته في البيت :
ما أنجبتوالدة من ولدٍ .....أكرم وأجلّهنا نسبا
فالصدر من الرجز ، والعجز من الخبب والبيتمكسوروليس بينهما تكافؤ
غالب يقول: صدقت يا أخي خشان كنت أفكر أنك كتبت العجز مكافئاً للصدر .

خامسا
5 ـأصدقك القول أستاذي الكريم أني لا ألمس فرقا بين أعجازالأبيات الثلاثة الأول في الموسيقى أو سواها سمه إنشادا أو نبرا أو ماشئت. ربما كانالعيب في إدراكي الذي لا يميز.

سؤال من غالبالغول: هل تريد القول بأن: الأعجاز على نمط واحد من الإيقاع؟؟
وما هومفهوم الإيقاع عندكم ؟؟؟

العجز الأول (أكرم من عبدمناف نسبا = 2 2 3 2 1 3 2 1 3 )
العجز الثاني(أكرم من عبد مناف نسبا = 2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2
العجزالثالث(أكرموأجلّ هنا نسبا = 2 1 1 1 1 2 1 1 2 1 1 2

قد يكون خطأفي تقطيع الأستاذ ( السابق), وأظن هذا هو التقطيع الصحيح

جواب خامسا

أرجو أن ترجعأستاذي لما قلته فقدأدخلت أنت بيتا ثالثا غير الذي ذكرتهأنا
فقد قلتأنا :
1-
رجز لاغير
ما أنجبتوالدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

2- خبب لا غير
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا

2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2

3- رجز أو خبب
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَمنعبد منافنسبا
والأعجاز جميعا نصها واحد وسمعي لا يميز بينها في شيء ( لكي لا نحصر الحوار حاليا في هذه النقطة )

للإيقاع عدةتعاريف حسب سياقه، والمقصود به في الرقمي نمط يجمع صفاتمشتركة.

ففي الإيقاعالبحري الصفات المشتركة الوتد والزحاف
وفي الإيقاع الخببي انتفاء الوتد والزحاف. وقيام التكافؤالخببي
غالب يقول: إن تعريف الإيقاع بهذا النص يجلب الريب يا أخي ((نمط يجمع صفاتمشتركة)), فهل لك أن تسأل الدكتور خلوف ليعطينا ـ معا ـ تعريفاً دقيقاً للإيقاع العلمي الشعري الموسيقي ؟؟
وهذا هو مربط الفرس , فإن عرفنا الإيقاع على المألوف العلمي , فنستطيع بعدها معالجة البحور الشعرية قبل أن يتحول شعرنا إلى نثر من غير أن ندري .


سادسا

6 ـ ويقولالأستاذ خشان ((من يعرف باب التخاب يعرف أنه ينهار إذا اعتبرنا الخبب مجردبحر. )))
ويسأل غالب الغول : هل التخاب هو لبنة سنمار التي لو زالتانهدم العروض الرقمي كله , وما هو السبب ؟؟؟

جواب سادسا :

وجود إيقاعينوتداخلهما بالتخاب ركن أساس في الرقمي كما تبلور لدي.
هدم هذا الركن يعيد الرقمي إلى الصورةالبدائية التي تجدها في كتابي، والذي يذكر بأشباح النظارة .

آمل أن يسهمهذا الموضوع في تقليص الفجوة بين حقيقة الرقمي في جوهره وما تبلور لديك من مفهومعنه تخالطه هنا وهناك خلفية التفاعيل وظلالها .

يرعاك اللهأستاذي .
يقول غالب الغول: كيف تصدق وجود إيقاعين في جسد قصيدة واحدة ولكل إيقاع له صفة وميزة مختلفة .؟؟؟
تحياتي أستاذ خشان
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 07-03-2010, 02:46 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
اقتباس
يقول غالب الغول: كيف تصدق وجود إيقاعين في جسد قصيدة واحدة ولكل إيقاع له صفة وميزة مختلفة .؟؟؟
تحياتي أستاذ خشان



أستاذي الكريم

أنا هنا في معرض شرح رؤيتي للرقمي لك كما أمرتني - رغم إيقاني بأنه ما هكذا يدرس الرقمي - وربما لا تقنعك. ولك أن لا تقتنع.

إن جواب سؤالك الأخير في موضوع التخاب وأنا على استعداد للإجابة على أسئلتك فيه إن خرجنا متفقين حول النقاط التي تقدمت في حوارنا.

لقد أجبتك عنها بالتفصيل والوضوح الذين استطعتهما، فهل ترى غموضا في إجابتي في أي نقطة ؟

إن كانت هناك نقطة محددة لم تقنعك في إجابتي أو لم تتضح لك فالرجاء التكرم بتحديدها لأبين رأيي فيها وأوضحها.

وإن رأيت وجهة نظري فيما تقدم ككل غير مقنعة لك فمن الأفضل أن نتوقف هنا.

فالقفز على ما وصلنا إليه لن يجدي. وهنا أستعيد ثقتي بصحة قولي : الرقمي كل متماسك وأفضل وأسرع السبل لفهمه دوراته بتسلسلها، وما خالفت هذه القناعة إلا أرتد ذلك سلبا وتأخيرا.


لتقييم أي طرح جديد منطلقان

الأول من داخله بدراسة ما خط طارحه
والثاني من خارجه بتقييم نتاجه

ولا يشذ الرقمي عن ذلك

فتقييم الرقمي بدراسته من داخله تكون حسب منهاجه الذي روعي فيه خصوصية الرقمي وظلال تعابيره وتخليصه من ظلال التفاعيل وحدودها. ولا تستقيم دراسة الرقمي بمنهج التفاعيل أو حسب المنهاج الذي يختاره الدارس. وأرجو في هذا المجال قراءة هذه الرسالة الموجهة لأخي فريد البيدق:
http://arood.com/vb/showthread.php?t=887

وتقييم الرقمي من خارجه تكون باستعراض مدى مطابقة نتائجه لعروض الخليل، دون الخوض في نهجه وتفاصيلة.

أهم من الرقمي تكامل البنية الفكرية فيه بشكل يجعل التناول العروضي يتم حسب رؤيته الشمولية، ولا يتحقق ذلك إلا بدراسته حسب منهجه المتمثل في دوراته.

وكلي يقين أن هذا يصدق على منهجك في النبر أيضا. بل وكل منهج آخر يتبنى رؤية كلية.

وكلنا تلاميذك أستاذي.

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 07-03-2010, 03:38 PM
((حسن صلاح)) غير متواجد حالياً
{ شامخ مثل الجبال } ~
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
الدولة: دنيا الخيال
المشاركات: 939
كم جميل ومفيد هذا الحوار بل هذه الحوارات
بين الاستاذ العروضي الكبير غالب الغول والاستاذ القدير خشان محمد خشان
والاستاذ مرعي كذلك

ما زلت متابعا منذ أول لحظة إلى اخر لحظة
والان جئت فقط لاثبت وجودي
وأحيي الأستاذين العظيمين خشان و غالب الغول
وأشكر جهودكما
وقد يكون لي مداخلات فيما بعد لذا ستتعبون قليلا معي

دمتما بخير


لا أزال متابعا
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 07-03-2010, 04:41 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
الأخ الأستاذ حسن صلاح , أهلاً وسهلاً بك مشاركاً وأخاً عزيزاً بيننا , نحن بحاجة إلى من يستطيع أن يبذل جهده ليزيل الهمّ عن العروض وقضاياه , نريد من هذا الحوار صحيح ما نكتب , غداً سنرحل , ومن واجبنا أن نمنح هذا الجيل راية الصواب والصدق والحق , دمت أخي وأهلاً وسهلاً بك
غالب أحمد الغول
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 07-03-2010, 09:56 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
مرحبا بأخي وأستاذي الكريم غالب الغول

أولا :
صدقت يا عزيزي إن 2 2 3 ليستخببية بل هي من الرجز حقاً , فالبيت صدره من الرجز . وتبعأ لذلك نستطيع أن نلحقالصدر إلى العجز ليكون البيت كله من الرجز.

شكرا لك أستاذي

****
ثانيا
سؤال من غالب : هل (مستعلن 2 1 1 2 ) الرجزية تكافيء:
(مستفعلْ (2 (2) 2 ) الخببية

لا تكافئها إلا بعد الأوثق في منطقة الضرب مع تقييدات للتمييز ما بعد التخاب بين متْفاعل في الكامل و مستفعلْ في الرجز ، وقبل فهم هذا علي أن أستعرض معك كافة الدورات، وهو ما لا يتم إلا في داخل الدورات.
وهذا أستاذي تعليم للرقمي بلغة التفاعيل وهو ما نجهد للبعد عنه في الرقمي
وما هو تعريف التكافؤ في الرقمي ؟؟
التكافؤ الخببي معناه أن السببين الخفيف والثقيل يحل أحدهما محل الآخر.
ولا أعرف تكافؤا في الرقمي غير هذا
وهذا ألف باء الرقمي في دورته الأولى

***
ثالثا
غالب يقول:وما هو تعريف التكافؤفي الرقمي؟؟
التكافؤ الخببي معناه أن السببين الخفيف والثقيل يحل أحدهما محل الآخر.
ولا أعرف تكافؤا في الرقمي غير هذا
وهذا ألف باء الرقمي في دورته الأولى
***

رابعا

غالب يقول: صدقت يا أخي خشان كنت أفكر أنك كتبت العجز مكافئاً للصدر.

الحمد لله أننا انتهينا من ( رابعا )
***
خامسا
غالب يقول: إن تعريف الإيقاع بهذاالنص يجلب الريب يا أخي ((نمط يجمع صفات مشتركة)), فهل لك أن تسأل الدكتور خلوف ليعطينا ـ معا ـ تعريفاًدقيقاً للإيقاع العلمي الشعري الموسيقي ؟؟
وهذا هو مربط الفرس , فإن عرفنا الإيقاع على المألوفالعلمي , فنستطيع بعدها معالجة البحور الشعرية قبل أن يتحول شعرنا إلى نثر من غيرأن ندري

الكتلة في السياسة تعني تجمعا حزبيا
الكتلة في الفيزياء تعني وزن المادة

الدكتور عمر خلوف أستاذي، وهو ينأى بنفسه عن التعامل بالرقمي ، تعريفه لا شك سيكون رائعا حسب منهجه بل حسب المتبع في العروض التفعيلي. ولكن في الرقمي هذا تعريفنا وهو يناسب الرقمي، وإن كان لا يناسبه فالمصطلح يمكن استبداله بما تراه مناسبا ( فليس المصطلح قضية عندنا ) ولكن ضمان دقة الاصطلاح الجديد تعتمد على فهم الرقمي أولا.

سادسا
يقول غالب الغول: كيف تصدق وجودإيقاعين في جسد قصيدة واحدة ولكل إيقاع له صفة وميزة مختلفة .؟؟؟


الجواب أستاذي لا يفهمه من أهل الرقمي إلا من أنهى الدورات.
ولو تناولته لك بالشرح دون المرور بالدورات فلا أظنني أستطيع توصيله لك. ونحن كما ترى نتقدم خطوة ونرجع خطوه في هذا الموضوع البدهي نسبيا في الرقمي لأننا لم نبدأ بالرقمي من أوله.
إذا شئت أن تقفز إلى الجواب مع توقعي أن ذلك لن يفيد فإليك الروابط الخاصة بالتخاب مع يقيني بأن هذا القفز لن يجدي، ورجاء إعذاري في عجزي عن الحوار فيه بدون استكمال مقوماته من دورات سابقة له.

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/jalt-4

وتجد المزيد عنه في منتدى الشمولية :

http://arood.com/vb/forumdisplay.php...er=desc&page=2


ثم أستاذي لك باستمرار حق أن لا تقتنع بالرقمي. ولكن الحكم عليه من داخله كما تبلور لدينا ( أعني أهل المنتدى) لا يكون إلا بعد دراسته كما هو معروف لدينا سواء كان ذلك صحيحا أو خطأ.
كما أن لي حق التأكيد أن الرقمي لا يدرس هكذا، بل لا بد لمن يريد دراسته أن يتدرج في دوراته الهادفة إلى محو الآثار العالقة من مفاهيم حدود التفاعيل وظلالها. وبناء مفهوم تجريدي متكامل للعروض العربي . على الأقل هذا فهمنا.

على أني وقد بدأت هذا الموضوع مستمر معك أستاذي فيما تمكنني الإجابة عنه في النقاط المتقدمة بغض النظر عن خروج ذلك عن المنهج المناسب لفهم الرقمي.


لكن من قبيل حب الاستطلاع أستاذي الكريم لي هذا السؤال
حسب منهجك هل تجد فارقا في السمع بين أعجاز الأبيات التالية :

1- رجز لا غير
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

2- خبب لا غير
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا


2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2


3- رجز أو خبب
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ منعبد مناف نسبا
والأعجاز جميعا نصها واحد وسمعي لا يميز بينها في شيء


والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 07-04-2010, 06:45 AM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
أخي الأستاذ الفاضل خشان
تحيتي الحارة أزفها إليك صباح هذا اليوم لأقول لك صباح الخيرات يا عزيزي , أقسمت لك أثناء حديثي معك بأنك تجاهد في العروض جهاد الأبطال , ولا أحد ينكر ذلك , فأنت اجتهدت ولك أجر ما فعلت , فإن أصبت فأجر على الصواب , وإن أخطأت فأجر من الله على المجهود , ويسعدني الاستمرار في الحوار , ولكن وبعد أن قرأت كل الروابط طيلة يوم كامل ,تبين لي بون المسافة بين العروض التفعيلي والعروض الرقمي , مما جعلني أعطيك الآن ما لمسته بكل صدق إن شاء الله , آملاً أن يتسع صدرك لملاحظاتي :

لا تجديد في عروض الخليل:

من الأفضل أن يظل العروض كما وضعه الخليل بن أحمد الفراهيدي , وبخاصة إن كنا نعجز عن تطويره وعن الرقي به دون أي يؤثر ذلك على كيانه وقواعده , وكلنا يعرف يسر التفاعيل وتقطيعها الذي لا يختلف عن الرقمي في معناه , ولنترك الشاعر يشدوا بأنغامه حراً طليقاً حتى ولو لم يعرف العروض ,وهذا أجدر من أن نتناول علماً ونبتعد عن مساره , ليصيبنا بعدها الندم .

قرأت جميع الروابط , وفهمت منها الشيء الكثير الكثير , منه الذي اعجبني ومنه الذي حاولت أن أفهمه فاستعصى علي فهمه , والعروض الرقمي كفكرة اجتهادية شأنه شأن أي محاولة للتجديد , وجدت أنه بحاجة ماسة إلى توسيع آفاقه , وكأن الخليل بن أحمد الفراهيدي لم يترك شيئاً إلا وذكره . وألخلص أفكاري بكل صراحة ومن دون تعصب لأي جانب ما يلي :
1 ــ إن نظام الخليل بتفاعيله وحدها وبمقاطعها الأوتاد والأسباب وزحافاتها وعللها , وألقابها التي تربو على ستين لقباً عروضياً , قد حيرت العروضيين منذ نشأتها إلى يومنا هذا , لما فيها من التعقيد والضبابية , ولولا هذا لما وجدت العروضيين يتذمرون من العروض وقيوده وصعوبته , حتى قيل ان الأصمعي بذكائه حاول أن يتعلم العروض على يد الخليل , إلى أن يئس الخليل من فلاحه , فقال الخليل له متلطفاً . قطـّع البيت الآتي :
إذا لم تستطع شيئاً فدعه @@ وجاوزه إلى ماتستطيع
فذهب الأصمعي ولم يرجع , وعجب الخليل من فطنته .

وما أحلى الحوار مع علماء العروض , ولكننا نحاول الاجتهاد والتجديد وما نلبث أن نحطم أكثر مما نبني . وكأن الله ــ فعلاً ــ استجاب لدعوة الخليل عندما قال ( اللهم ارزقني علماً لم يسبقني إليه أحد )) فرزقه علم العروض .

2 ــ وإن العروض الرقمي , أيضاً , وحده بالاعتماد على أرقامه , لا أعتقد أنه يزيد شيئاً على العروض بقدر ما ينقص منه , فالشمولية التي يتكلمون عنها موجودة في تفاعيل الخليل وألقابها , التي لم تترك شاردة ولا واردة إلا وحصرها , ولم تترك مجالاً لأحد أن يرتقي فوقها , لا أقول هذا تعصباً بل سأثبت لك ذلك بالادلة والبراهين .

3 ــ ما هي هنات التفاعيل والأرقام وسلبياتها ؟
إن التفاعيل التي ظهرت على الداوائر الخمس , هي مجرد أسماء فقط , وتمسك العروضيون بها دون أن يفهموا مكنون سرها , فلم يفرق معظم العروضيين الفرق ( اللفظي الإيقاعي ) بين فعولن في محذوف الطويل , وبين ( فعولن ) في مقطوف الوافر , وبين ( فعولن ) في مخبون الرجز . فكلها عندهم فعولن ووضعوا لها الرمز ( 1 2 2 ) ولم يعرف العروضيون ليومنا هذا الفرق ( اللفظي الإيقاعي ) بين ( مكشوف 2 2 2 ) السريع وبين (تشعيث الرمل 2 2 2 ) وبين (مقطوع الرجز 2 2 2 ) , فكل الألفاظ عندهم موحدة ( 2 2 2 ) , فلا يفرقون بين هذه المسميات , لأنهم فصلوا العروض والشعر عن علم الموسيقى التوأم الثاني . ولم ينسوا بل تناسوا قول الشاعر:

تغن بالشعر إما كنت قائله , إن الغناء لهذا الشعر مضمارُ

واليوم , القصيدة تحكى وتقال وكأنها نثراً لا شعراً , ولذلك لا يحس المتلقي بنغمات المشعث أو المقطوع أو المكشوف , ليست نغمات واحدة بل لها في الانشاد فوارق ينبغي أن نعرفها .

ومن أسباب الاجتهاد في العروض الرقمي ومحاولات أخرى غيرها , هو نتيجة الغموض في تفاعيل الخليل وعدم تطبيق ذلك في الواقع الإنشادي .
ويحاول العروض الرقمي التيسير دون أن يدري بأنه يحاول التكسير في علم نفيس .
فقالوا : لا فرق بين ضرب الكامل 1 1 2 الأحذ
وضرب السريع 1 1 2 المكشوف المخبول
وضرب البسيط والرمل 1 1 2 المخبون المحذوف
فكلها بنظرهم شكل واحد ( 1 1 2 ) أو ( 2 2 ) أو ما يسمونها ( بالخببية ) ويقولون بأن لها لفظ واحد وإيقاع واحد , وهذا عار ٍ عن الصحة , وكلامهم مرفوض أولاً وأخراً .

ولو كان قولهم صحيحاً لما أجهد الخليل نفسه في وضع ألقابها .
ومثل هذا كثير لم ينتبه إليه عروضيوا الرقمي أو التفعيلي على حد سواء , وكأن الضبابية تزداد في إهمال هذا الجانب , لأن الخليل ما وضع هذه الألقاب جزافاً , بل وضعها في وقت لم تكن الرموز الموسيقية تكتب أو تقرأ , وكأنه يقول لنا.
(( يا معشر الشعراء , تنبهوا إلى ألقاب التفاعيل ففيها سر الإيقاع , فلا تهملوها , فتخسروا , لان باستطاعتي أن لا أذكرها فأريح نفسي من المشقة , ولكن لو فعلت ذلك لضاع العروض )))
وها هو العروض في طريقه إلى الضياع , لأننا لم ندرك خطورة ما نسعى إليه .)).
4 ــ بدأ العروضيون يخترعون من ألقاب بعض التفاعيل ما يشوهون به العروض, ليخرجوا بجديد , فقالوا ( كف مستفعلن ) بل تمادوا ليصلوا إلى كف ( فاعلن الخماسية ) التي لم يشملها الكف , وإذا استمروا على هذا المنوال , فلا نقول للعروض إلا ((( بااااي بااااي )) مع السلامة يا عروض , لأن الوتد المجموع في مستفعلن لو تم كفه ( أي ذهب حركة الوتد في حشو البيت الشعري , وليس في الضرب , لانهار العروض كله .
إنهم يقولون (( مستفعلن تصير مستفعلُ )) لأنهم وجدو الكف في بحر المجتث والخفيف , علماً أن هذا غير صحيح , لأن التفعيلة المكفوفة في المجتث أو الخفيف , ما هي إلا من التفعيلة ( مفعولاتً ) التي شوهت الدائرة الرابعة كلها .
اسمها في دائرة الخليل مفعولاتُ وليست مستفعلن , وهذا خطأ وقع فيه العروضي القديم , ولم ينتبه إليه العروضيون طيلة السنين الماضية , ولو جاز الكف على مستفعلن في الخفيف فلماذا لا يطبق الكف على تفاعيل الرجز (حمار الشعراء )؟؟؟ ولقد كتبت بحثاً كاملاً أبرهن عدم جواز الكف , في كتبي الثلاثة , التي صدرت سنة 1997/2000/2005 الرجاء راجع الرابط الآتي.

http://www.omferas.com/vb/showthread.php?t=24011

5 ــ أما إذا ما أتينا إلى بحر الخبب ,الذي قيل فيه أنه ليس ببحر وإنما هو وزن , ولو سمي بحراً لانقلب العروض الرقمي على أساسه , لأن فيه وزنين متداخلان .
ولا فرق عندهم تتابع ( 2 1 1 / 1 1 2 ) ولا مانع أن تجتمع الحركات المتتابعة حتى ولو بلغت أربع أو خمس حركات فأكثر . علماً أن الدكتور خلوف يقول ما قاله العروض التقليدي , بعدم جواز توالي أكثر من أربع متحركات , حتى لو أجازتها الموسقى .
((( وأنا أقول , وغيري من بعض العروضيين يقول , بأن الخبب خببان , الأول والثاني :
الخبب الأول: ويقع نبره على أوله ويمنع دخول أي تفعيلة ثنائية عليه مثل وتفعيلته إما ( 2 1 1 ) أو ( 2 2 )
~ ب ب / ~ ب ب / ~ ب ب / ~ ب ب
ثم الخبب الثاني : وتفعيلته إما ( 1 1 2 أو ( 2 2 )
ب ب ~ / ب ب ~ / ب ب ~ / ب ب ~
وبيته : يا ليل الصب متى غده
ــ ~/ــ ~ /ب ب ~/ ب ب ~
بالرغم من التكافؤ الحاصل بين (11 2 / 2 11 ) إلا أنه لا يجوز تتابعهما في قصيدة واحدة , حتى ولو جاز ذلك موسيقياً لأن الموسيقي قادرة على التحايل لتعطي نبرها ( الدم ) في أي مكان تريده .
وكذلك فإن بعض أجزاء التفاعيل تتشابه مثل ( 1 1 2 ( أحذ ) تكافيء بشكلها مخبون ( 1 1 2 ) ولكنها لا تكافئها بلفظها . لكن عند الرقميين لا فرق بين هذا وذاك .

ولا فرق أيضاً عند العروضيين ( الرقمي والتفعيلي ) بين:
(متعلن الرجزية) وبين مستفعلن ( 1 1 1 2 = 2 2 1 2 )
وهنا نسأل أنفسنا سؤالاً :
كيف متعلن تساوي مستفعلن
وهل البيت الآتي فيه التعادل الكمي اللفظي والمقطعي والزمني
1 1 3 /1 1 3 / 1 1 3 = 4 3 / 4 3 / 4 3
لا أعتقد أن الطرفين متعادلان كماً لفظياً أو كماً مقطعياً أو كماً زمنياً
ولا يجوز أبداً أن نكتب بالأرقام:
1 1 1 2 تساوي 2 2 1 2 أو (4 3 )
5 = 7

. فأين السر في ذلك؟؟؟
والجواب:
السر أن نكتب تحت كل تفعيلة لقبها أو رمزها الموسيقي الذي يحدد سير إيقاعها ويحافظ على زمنها عند النطق بها .


ليس هذا لطلاب الثانوي , وإنما لطلبة التخصص , فالطالب عليه أن يعرف البحر والتفاعيل والتقطيع فقط , والباقي يتركه لأهل التخصص .



ولو فعلنا ذلك لما احتجنا إلى أكثر من ستين لقباً عروضياً.
واقترحت في كتبي الثلاثة أن نضع للتفاعيل رموزاً إضافية بدلاً من ألقاب التفاعيل ( أي تدوين أو تنقيط التفاعيل) . لكي نعرف من خلالها الإتجاه الإيقاعي للبيت الشعري .
فهل في مقدور الرقمي أن يفعل ذلك ؟؟
لكن لا أعتقد , لأنهم يجمعون الأرقام وكأن وظيفتهم معرفة بحر الشعر وكفى ,ولذا من الصعب إضافة رموز أخرى مع الأرقام ( 4 3 ) إلا إذا أعادوا بناء الأرقام من جديد . .

لقد مرت القرون ونحن نعرف الوزن من خلال الإيقاع , فما حاجتنا إلى الأرقام التي لا تضيف جديداً ؟؟
6 ــ ماذا تعني الأرقام 1 أو 2 وما شابه ذلك؟؟
هل يوجد فرق بينها وبين( / أو /ه )؟؟؟
وهل يوجد فرق بينها وبين ( ب أو ــ )
كلها مجرد رموز , ولكن ليس الأمر إلى هنا فقط , بل لها معاني غير المعاني المختزنة في عقولهم .
إن الرقم ( 1 ) يعني (الزمن) الواجب حدوثه عند لفظ المقطع المتحرك ,( وهذا المعنى قديم أقدم من التاريخ نفسه ,) ويعني ( وحدة زمنية = نصف وحدة المقطع الطويل الذي = 2 وحدة زمنية) وهذه المدة تقاس بالوحدة الزمنة (1 ) ويتحدد من خلال السرعة Tempo ) ) وتقدر بثانية أو نصف ثانية حسب السرعة المطلوبة ,
فالحرف المتحرك نلفظه عادة بمدة زمنية مقدارها نصف ثانية , فنرمز لها بالرمز ( 1 )
وأما (المتحرك والساكن معاً) فله ضعف السرعة , ويساوي (2 ) ثانية .
ولذلك يجب أن نعرف حدود الوحدات الإيقاعية زمناً إيقاعياً وليس مجرد أرقام لا تعني أكثر ما تعنيه الرموز العروضية الأخرى ) .

وبهذا التعويض الزمني الذي نضيفه إلى الوحدة الإيقاعية التي أصابها الزحاف و يجعل زمنها في حالة تعادل مع التفعيلة الأساسية .
مس تف ع لن = مُ . تَ . عِ . لنْ
2 2 1 2 = 1 . 1. 1 2
سالمة = مخبول

النقطة تمثل زمناً إضافياً بمد الحركة أو بالسكتة مقداره (1 ) أو سكته مقدارها نصف ثانية .
وهنا يتم التعادل الكمي والزمني بين الأصل والفرع هكذا .
2 2 1 2 = 2 2 1 2
هذا من غير أن نحسب مدة ال ( دم ) أو النبر , الذي له من الزمن ( بقدر حركة الوتد ) فيصير زمن لكل تفعيلة سباعية:
8 = 8 وحدات وتعادل المقياس الرباعي .
هكذا يجب أن يكون المعنى الرقمي الذي يجب التفكير به لرفع قيمة العروض التجديدية , أي ينبغي أن نعيد للعروض هيبته الكتابية لكي يفهمها الموسيقي والعروضي فينشدها على البحر الذي نريد . , ثم نعوض الألقاب بالرموز ليسهل قراءة التفعيلة موسيقياً وإيقاعياً ولفظاً .
ومن هنا فكرت وفكرت , ماذا أقول للرقميين في حواري معهم عن بعد ؟؟ , وكيف أفهمهم ويفهمونني ؟؟ولماذا احرجهم ويحرجونني . فكان القرار أن أكتب الآن بعض ما عندي لأعرفكم بأن الرقمي لم ينضج بعد.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
كتبه/ غالب احمد الغول في 5/7/2010
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 07-04-2010, 08:57 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
أخي وأستاذي الكريم

أشكر لك سعة صدرك ونبل خلقك وكريم مقصدك

حسنا فعلت بإجمال وجهة نظرك في الرقمي. وقد توقعت أن تعلن هذه النتيجة التي يندر أن لا يعلن مثلها أي عروضي يحكم على الرقمي من خارجه.

أجمل موقفي بهذه الملاحظات

1- فيما ذكرته عن الدكتور خلوف والخبب والمفصل والموصل.
يا أستاذي الرقمي واضح جدا في رأيه حول هذا، وإن أهم نقطة حاولت في حواري أن أوصلها لك أن بين الخبب وبحور الشعر تباينا في الخواص. وأعترف بفشلي الذريع في توضيح رأيي لك.

2- تقول :" ومن هنا فكرت وفكرت , ماذا أقول للرقميين في حواري معهم عن بعد؟؟ , وكيف أفهمهم ويفهمونني ؟؟ولماذا احرجهم ويحرجونني . فكان القرار أن أكتب الآنبعض ما عندي لأعرفكم بأن الرقمي لم ينضج بعد

لرأيك هذا مجالان
أولهما أن تأتي برقمي جديد أو تعبر عن طرج جديد بطريقة رقمية، والأرقام لغة عامة يمكن بها تقديم مفاهيم كل المدارس العروضية على اختلافها. وأتمنى لك التوفيق في هذا

ثانيهما تطوير الرقمي الذي نعرفه ونتعامل به إلى الأفضل ومقياس التفاضل هو دقة التعبير عن منهج الخليل، وهذا ممكن ومطلوب. ولكنه يتطلب فهم ما نحن عليه بعجره وبجره، وهو ما أعلن فشلي في توصيلك أول أحرف أبجديته التي لا يقوم بدونها وهو التمييز بين الخببي والبحري ولا يهمني المصطلح الذي يطلق على كل منهما.

وحقيقة فقد توصلت إلى نتيجة من خلال حوارنا بعد حواري مع أخي محمود مرعي. وابتداء أميز بين موقفك وموقفه في أنك تحترم ثوابت الخليل وهو يهدم الوتد فيهدم العروض كله بذلك، ويجيز تجاور أربعة أسباب في الشعر وهذا هدم للشعر كله كذلك.

ولكنكما تتفقان في شيء يشارككما به كثير من العروضيين وهو عدم مقاربة الرقمي من خلال محاولة فهمه بالتدرج في دراسته والصدور في الحكم عليه من تصور مسبق مطبوع بما يحاول الرقمي تحرير الأذهان منه من عقابيل المصطلحات والحدود التي تحول دون فهم شمولية منهج الخليل .


فمجرد مناقشة الرقمي بلغة التفاعيل ومصطلحاتها إعلان شطب له. تماما كما أن مصطلح الشرق الأوسط مرتبط بالهيمنة الغربية . فأيما مصطلح يحمل معه هيمنة الخلفية التي أفرزته بكافة مفاهيمها. هذا أستاذي جانب من جوانب رسالة الرقمي التي جعلتني أفهم أمور الحياة جميعا بشكل أشمل وأقوم.


وفي كل حالة فإن بعض الجهد المبذول في الحوار المتقافز يكفي لدراسة دورات الرقمي بتسلسلها لفهمه – بخطئه وصوابه – فهما متكاملا من داخله. ولكني أقدر أنفة العروضيين الكرام من ذلك.

ماذا هو حكم المراقب المحايد لما تداولناه ؟
هل هو أخذ وعطاء إرسال واستقبال ؟ أم هو إرسال من كل منّا دون استقبال ؟

أتمسك بقناعتي التي سبق وذكرتها :"

الرقمي كل متماسك وأفضل وأسرع السبل لفهمه دراسة دوراته بتسلسلها، وما خالفت هذه القناعة إلا أرتد ذلك سلباوتأخيرا.

3- أختم بقول الأستاذ ميشيل أديب في مجلة الموقف الادبي العدد 373 أيار 2002: " وأكثر ما يعيب كتب العروض القديمةوالحديثة، أنها، على الرغم من مظاهر العبقرية، التي لم يكشف الخليل عن أسرارها،لم تحاول تحليل العملية الذهنية لتي مكَّنت الخليل من بلوغ هذه القمَّةالرياضية التي لا تتأتَّى إلاَّ للأفذاذ. "




ولي سؤال أطرحه عليك للمرة الثالثة أو الرابعة وأرجو أن تتكرم بإجابتي عنه:

حسب منهجك هل تجد فارقا في السمع بين أعجاز الأبيات التالية :

1- رجز لا غير
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

2- خبب لا غير
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا


2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2


3- رجز أو خبب
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ منعبد مناف نسبا
والأعجاز جميعا نصها واحد وسمعي لا يميز بينها في شيء



ولا يغيبن عن ذهنك أستاذي أن هذا منتداك لك أن تطرح فيه ما تشاء وافق الرقمي أم خالفه. ولا أشك في أن فيما تطرحه دوما ما يثري اللغة والعروض والأدب.

شاكرا لك ومقدرا. والله يرعاك.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 07-04-2010, 11:04 AM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
أشكرك جزيل الشكر يا أستاذ خشان , ويا أخي الفاضل , كانت رسالتك كلها في كفة وكلمتك ( الحوار المتقافز ) في كفة أخرى , لم أكن أتوقعها , ولكن سعة صدري تتقبل من اخي الأستاذ خشان كل ما يتلفظ به .
أخي :
أنت لك منهج , وأنا لي منهج , وأعتقد أننا الآن لا نستطيع التفاهم , مالم يكن معنا العديد من المشاركين , المحايدين.
أخي الأستاذ خشان : أنت تعرف ما أقصدة بأعجاز الأبيات , ولقد تحاورنا بهذا شهوراً ولم يقتنع أحدنا بالآخر , أنت لا تريد أن تتقبل منى ولو كلمة , فمن يعرف الإيقاع ويعرّفه ويعمل به , سيعرف في النهاية كيف يختلف ( الأشعث عن المقطوع والمكشوف ) في اللفظ وفي طريقة الأيقاع , لأن لكل مفردة لغتها وأسلوب التلفظ بها , وقد أوضحت لك هذا , وقلت لك ((( يا أخي خشان . لا يمكن أن يكون 1 1 2 المخبون في فاعلن يساوي 1 1 2 الأحذ في المضمر )) لإن الأولى ثلاثية الوزن من أصل فاعلن , ولأن الثانية رباعية الوزن من أصل متفاعلن , لكن ( 1 1 2 المجردة في العروض الرقمي) لم تحدد لنا المقياس الحقيقي للوزن , ولكن اللقب الخليلي فسرها بقوله ( هذا مخبون , وهذا أحذ ) ولك مني التحية والإكرام , وأنا أخذت الحلم والصبر من أخي خشان , وسنبقى على صداقتنا حتى ولو أختلفنا في المفاهيم.


غالب أحمد الغول
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 07-04-2010, 11:56 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
يا أستاذي وأخي وحبيبي

يعرف ويفهم كل من درس الرقمي أن المتقافز تتعلق بالحوار لا بك ولا بي. وهي طبيعة كل حوار لا ينطلق بالتسلسل الذي ينسجم ومنهج الرقمي.

ذلك أن منهج الرقمي يقوم على دراسته بطريقة منهجية تراكمية بقصد بناء تصور كلي كالبناء لا يصلح سقفه قبل أساسه.

والله تعالى يعلم أن هذا قصدي وتشهد على ذلك العبارة التي كررتها :" الرقمي كل متماسك وأفضل وأسرع السبل لفهمه دراسة دوراته بتسلسلها، وما خالفت هذه القناعة إلا أرتد ذلك سلبا وتأخيرا."

فكلامي موضوعي لا جانب شخصيا فيه. أما وقد أثرت الجانب الشخصي فلتعلم أنك ممن أفخر بأخوتهم ومعرفتهم وعلمهم وحاشا لله أن أتلفظ بلفظ فيه أي سلبية تجاه شخصكم الكريم. بل تجاه أي كان.

هل صدقتني ؟ أرجو أن تقول : نعم



لكن وبكل الحب والموضوعية أرجوك أن تجيب على سؤالي - ولك أن تعتبر سؤالي متقافزا إذ أنه يتناول جزئية ولا ينطلق في إطار كلية منهجك وسياقه.


حسب منهجك هل تجد فارقا في السمع بين أعجاز الأبيات التالية :

1- رجز لا غير
ما أنجبت والدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
2 2 3 2 1 3 2 1 3 ......2 1 3 2 1 3 2 1 3

2- خبب لا غير
ما إنْ ولدت والدة ولدا ........ أكرم من عبد منافنسبا


2 2 1 3 2 1 3 1 3 .....2 1 3 2 1 3 2 1 3
2 2 (2) 2 2 (2) 2 (2) 2 ....2 (2) 2 2 (2) 2 2 (2) 2


3- رجز أو خبب
ما ولدت والدة من ولدٍ .....أكرمَ منعبد مناف نسبا
والأعجاز جميعا نصها واحد وسمعي لا يميز بينها في شيء

وسأعتبر عدم إجابتك غضبا مني وسأكرر الاعتذار ساعتها حتى ترضى .

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 07-04-2010, 06:06 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
نهاية الحوار مع العروض الرقمي
أخي الأستاذ خشان : أقول لك بصراحة , إنني إذا عرفت شخصاً أعجبني علمه وخلقه , فمن الصعب أن أتخلى عنه , لنفترض أن مذهبك (حنبلي) وأنا مذهبي (مالكي) , ثم تحاورنا , فهل من الضروري أن نتفق على فكرة واحدة , بالرغم من أن القرآن بيننا :
وكذلك نحن , قد نختلف وقد نتفق بالرغم من أن كتاب الخليل بيننا هو الحكم . ولقد اتفقنا قبل الحوار على أن يكون الحكم هو العروض وأساسياته , قبل الاجتهاد وتفرعه .
انني أعلم أنا وأنت وكل الذين بحثوا في العروض انهم لم يتفوقوا بعد ولم ينتصروا على تفاعيل الخليل , حتى أنت الآن تعرض علي أرقاماً خليلية عندما تكتب :
ما أنجبتوالدة من ولدٍ 2 2 1 2 / وأنت تعلم بأنك تريد من هذه الأرقام مستفعلن الخليلية , ومنه فإن ركيزة الرقمي هو تفاعيل الخليل , ولن يستطع أحد أن يتخيل غير ذلك .
وأنا كذلك كتبت لك نوعين من التقطيع أحدهما يشبه أرقامك بل أوضح منها وهي :
/ه /ه / / ه وهي متحرك فساكن وعددهما = 2 ثم متحرك فساكن وعددهما = 2 ثم متحرك وعدده (1 ) ثم متحرك وسكن وعددهما (2 )
ومجموع الأعداد يساوي 2+ 2 + 1 + 2 = 7
بنظر الرقمي أنت تقصد سبعة حروف لهذه التفعيلة , هذا هو رأيك ومفهومك بل قد يكون مفهوم كل العروضيين أيضاً أليس كذلك ؟؟؟ أتمنى لو توافقني ( مرة واحدة )


نعم أنا أقول كذلك . ولكن لنسأل أنفسنا سؤالآ , هل تعني هذه الأرقام شيئاً آخر غير الذي تقصده وهو عدد الحروف ؟؟؟
هذا الذي نريد أن نبحثه الآن .
أقول لك نعم . وقبل أن تختلف معي, لماذا لا تسأل أهل الموسيقى ؟؟؟ لكي نتفق أنا وأنت, ثم نضع ما يناسب العلم من حقائق ثابتة ومقنعة .؟؟ لماذا تقول دائماً ( لا افهمك ) ؟

إن كلامي مفهوم يا أستاذ خشان , إننا نقصد من الأرقام شيئاً آخر .
هل تريد تفسير ذلك ولو أرهقني هذا العمل ؟؟
ستقول بالطبع . هات ما عندك .

طيب يا أخي ويا عزيزي .
لو قلت لك قطع الكلمة الآتية عروضياً :
ولا الضالين :
ستقطعها هكذا ( ب ـ ـ ـ ـ ْ )
لا أريد أن أقول انشدها , فحاشا لله أن ينشد القرآن , بل أريد أن أقول لك ( رتلها ) فكيف تفعل بالصوت المرتل ؟؟؟

الجواب ( وأنا غير مرتل للقرآن ) سيكون هكذا ( ولا الضااااااااا ليييييييييينْ )
وهنا يوجد فرق في زمن النطق بين ( الكلمة النثرية واللغوية العادية أو القراءة العادية , ) وبين الإنشاد والغناء والترتيل , ولكل حرف له مدوده حسب ما يريده الملحن , ) ولذلك نستطيع القول ( بأن التجويد للقرآن جاء لنسف الإيقاع وليس لتثبيته ) ومن الحرام وأوكد القول ( ومن الحرام أن ننشد آيات الله , أو أن نغنيها , حتى وإن قبلت بعض الآيات لمسيرة الإيقاع ) لأن الله يأمرنا بقوله ((( ورتل القرآن ترتيلا) . والنصيحة هنا لأخي خشان ( أن لا يتعرض لآيات الله في تشبيهها بالشعر , لأن فصحاء العرب وهم أعرف منا في اللغة, جاؤا لمحمد عليه السلام ليستمعوا إلى الآيات فقالوا ( إنه كلام مغدق ليس بالشعر , إن أوله لطلاوة وإن أخره لحلاوة ) , ولكن كلام الله أصدق حينما قال ( وما هو بقول شاعر )
لقد ابتعدت عن الموضوع , فماذا اعمل بشيخوختي ؟؟؟

نعود الآن إلى الكلمة اللغوية , ثم إلى الإنشاد الشعري لنعرف الفرق بينهما .

أخي الأستاذ خشان .

الكلام اللغوي والإنشاد الشعري بأزمنة حروفهما مقسمة أيضاً إلى قسمين , أو إلى مقطعين وهما :
مقطع طويل (متحرك فساكن ورمزه : ( /ه أو 2 )
ومقطع قصير( متحرك ) ورمزه ( / أو 1 )
ولهذه المقاطع معنيان لهما العدد نفسه .

نعني بهما عدد حروف الكلمة الملازمة للوقت الذي نستغرقه عند لفظها )
وعندما تتساوى المقاطع بعددها. لا بد أن تتساوى كمياتها الزمنية والمقطعية جنباً إلى جنب .

مثال : إن الكلمة المكونة من ثلاثة أحرف , لا تخالف العروض بشي وتكون زنتها هكذا:
كتبَ / 1 1 1 ( نصف ثانية نصف ثانتية نصف ثانية ) ولكن لا نقرر تماماً أنها نصف ثانية بالتمام والكمال , فهذا يقرره سرعة الناطق المتكلم , ولكن من الأفضل أن نسميها وحدة واحدة , ثم لك الخيار أن تحدد مقدار وحدتك بالثواني وأجزائها )
هل لهذا الحد مفهوم ( يا أستاذ خشان ؟؟؟ )

أما المقطع ( الطويل فهو ( ثانية ثانية ثانية ) إن كانت كلمته هكذا ( يا هذا ـ ـ ـ 2 2 2 )
@@@@@@@@@@@@@
قاعدة :
المقطع القصير المتحرك له زمن يعادل وحدة زمنية واحدة ورمزها ( 1 ) أو ( /ه ) أو ( ـ ) عند ( للكلام اللغوي والانشاد معاً ) وليس للتجويد أو الغناء .
والمقطع الطويل له زمن يعادل ( 2 ) وحدة ( للكلام اللغوي العادي والإنشاد معاً , وليس للتجويد أو الغناء )
هل اتفقنا ؟؟؟ , أرجو أن تقول نعم أو لا , لكي ننهي الحوار قبل أن أتعب .
إذا كنت في ريب من هذا فاسأل الدكتور أنيس , بل تحرى الحقيقة من أي موسقار تعرفه )
@@@@@@@@@@@@@@@@
نتكلم الآن عن التعادل الكمي عند الإنشاد الشعري .

التعادل الكمي هو التعادل المقطعي ويجب أن يتبعه التعادل الزمني أيضاً , وإلا انعدم التكافؤ .
مثال :
فعْلن = فعْ لنْ ( 2 2 ) نعتبرها خببية فقط
فِعِلنْ = فَ ع ِ لنْ ( 1 1 2 ) نعتبرها خببية فقط
فنقول : 1 1 2 تعادل بالكم المقطعي والزمني ( 2 2 )
وهذا لا يخالف المبدأ الذي يسير عليه العروض الرقمي , ولكن مع توضيح آخر كان غائباً عنهم وهو الكم الزمني الذي يجب أن يرافق الكم المقطعي )

لا خلاف على هذه النقطة ولا على هذا التوضيح بين العروض الرقمي والتفعيلي
بل إن الخلاف موجود في النطق الإنشادي فقط وليس في النطق اللغوي .

وكيف يكون ذلك ؟؟

أنت تستشهد بالدكتور إبراهيم أنيس , وأنا قرأت له حتى شبعت , وقرأت لغيره ثم أخذت ما هو أفضل .
للمعلومات فقط : الدكتور أنيس يتكلم عن النبر اللغوي أكثر مما يتكلم عن النبر الشعري , والدكتور كمال أبو ذيب تكلم عن الاثنين معاً , ولكن لا تستغرب إذا قلت لك بأن المعلومات المنتظمة الوارة في كتابي ( النظرية الحديثة للنبر الشعري 1997) والذي قدمه عميد كلية الآداب بجامعة اليرموك ( الدكتور عبد الجميد حمام) , هو الأكثر فائدة للدارسين , لأنه تناول دراسات العديد من كبار العروضيين , في النبرين اللغوي والشعري .

دعنا من هذا, لعلك تقول في نفسك ( هذا غرور ) بل قد يكون غروراً فالعبرة في النتائج .

تكلم الكتور أنيس عن النبر اللغوي بطلاقة , وآمنت بما تقدم به , وهو لا يختلف عما تقدم لي من شرح .

والنبر الشعري لا يسير مطلقاً مع النبر اللغوي ( على المفردة العربية ) لأن النبر الشعري يفرض مكانه على المفردة العربية فرضاً لا يحيد عنها ولو أجبر المنشد نفسه أن يمد الحرف أو يسكت بعض الثواني ليحصل على التعادل الزمني وليس المقطعي في بعض الحالات .
هل فهمنا إلى هذا الحد ؟؟؟
@@@@@@@@@@@@
نأتي للكلمة:
متْ فا ع لن
2 2 1 2 = 7 وحدات مقطعية وزمنية

ولكن يوجد مقطع أخر في الكلمة نفسها اختارته اللغة العربية ليكون هو المقطع البارز والمميز للكلمة , فإن كانت الكلمة أعلاه كلمة لغوية , فإن نبرها يكون على ثانيها ,( فااااا ) وهذا ما يقوله الدكتور أنيس في نظريته عن النبر اللغوي , وليس عن النبر الشعري .

ولذا فإنني اعتبرت هذه الكلمة ( متفاااعلن ) مربط الفرس للنبر الشعري , لأنها توافق النبر اللغوي , لسببين:
1 ــ إنها تفعيلة خليلية معروفة
2 ـ إنها مع أختها متفااااعلن أو مستفعلن أو بعضاً منها ( فاااااعلن ) تمثل الشعر العربي كله , بالرغم من أننا نستطيع أن نأتي بغيرها مثل مفعولاتٌ أو فاعلاتن أو مفاعيلن فجميعها تتساوى في المقدار ولكن أماكن النبر مختلفة في كل واحدة .
ثم إنها تحمل النبر الشعري الحقيقي والنبر اللغوي الحقيقي دون أدنى شك .

أما إن قلت , لماذا لا يكون النبر على ( متْ أو على لنْ ) فأقول لك :
إن هذا مخالف لقاعدة أنيس ومخالف لنظرية النبرالشعري , ولكن أقول لك اجعلها في إنشادك أينما شئت, فستكون النتيجة واحدة .
المهم أن تعرف بأن المقطع المنبور الشعري أو اللغوي له من الزمن ( 5 . 1 )
وحدة ونصف الوحدة ( مثال ذلك ): لنأخذ كلمة ( فاااعلن )

فاااا = وحدة زمنية + نصف وحدة للنبر = وحدة ونصف
ع ِ = نصف وحدة زمنية
لنْ = وحدة زمنية فقط
المجموع = 3 وحدات زمنية وهذا هو المقياس الحقيقي للوزن الموسيقي )

وتسهيلاً للبحث فإننا نضاعف الأزمنة ثم نقسمها على اثنين لنحصل على المقياس الثلاثي هكذا

فااا = 2 + 1
ع ِِ = 1
لنْ = 2
المجموع = 6 وحدات زمنية افتراضية وتساري ( 3 وحدات زمنية بالمقياس الزمني الموسيقي )

نقول : فاااا علن = 3 وحدات زمنية ولفظية , لغوية وشعرية معاً
ولكي تتعادل فاعلن مع فعِلن , فلا بد من تعويض النقص الذي حدث من جراء الزحاف , وإذ لم يعوض النقص الزمني المفقود من فعِلن , فلا نحصل على التعادل الكمي والزمني

انظر لو سمحت لي:
فاعلن = 3 + 1 + 2 = 6
فعلن + 1 + 1 + 2 = 4
هل 6 = 4 ؟؟؟؟ طبعاً ( لا )

إذن لا يوجد تعادل مقطعي ولا تعادل زمني بين ( فاعلن وبين فعِلن )لآن التفعيلة هذه ليست خببية بل هي بحرية.

أي أن 1 1 2 فعلن الخببية لا تساوي 1 +1 + 2 البحرية
وهذا ما كنت قد شرحته لك منذ أكثر من أربعة سنوات وأنا لا أسمع منك إلا ( لم أستوعبها ولم أعرفها ) فماذا أصنع أكثر من ذلك .

وبما أن التفعيلة الأولى الخببية فاصلة أخذت من أصل ( متفااااا 1 1 2 ) فإن نبرها يقع على ثانيها فااا .وهي ما نسميه بحر( الخبب الثاني) ويجوز فيها:
( 2 2 )
وإما إن كانت من أصل( فااا مُتَ ) ( 2 1 1 ) فيكون نبرها على أولها وهي ما نسميه الخبب الآول ويجوز فيها ( 2 2 ).

وإن النبر الشعري واللفظ اللغوي يتعثر بحمل النبر على حركتين متتاليتين , ( أي أن النبر لا يقع على حركين , وإن جاز أن يقع على حركة واحدة .. ولكن الموسيقى ـ كما قلت ـ تتحايل فتجعل النبر أينما كان , ولهذا لا يهم الموسيقى تعدد الحركات .
وإن بعض العروضيين , والرقميين ساروا على نهج موسيقي , يخص الخبب فقط وتركوا ما هو أشمل وأعمق .
وقد يؤثر هذا على مسار مباديء العروض , ألم تكن التفعيلة (متعلن )(1 1 1 2 ) مكروهة الاستعمال , وأطلق عليها الخليل اسم ( مخبول ) لثقلها وصعوبتها في الإنشاد وليس في الكلام العادي .
وسؤالي الآن هل تحس بثقل الكلمة : ( وكتبوا ) ؟؟؟
وأنا أجاوبك , إنها كلمة لغوية رقيقة لا أحس بصعوبة عند نطقها , ولا أحس بنبرها , لأنها كلمة نلفظها مرات ومرات , بل إن جميع الأبيات الشعرية عندما نقرأها قراءة لغوية فلا نحس بنبرها أو بنقص مقاطعها الزمنية , لأن ذلك ليس من تخصص القراءة , بل هو من تخصص الإنشاد في الشعر , تماماً كما هو من تخصص الترتيل في القرآن .

وإذاً أين ( الخبل )هنا في الكلمة ( وكتبوا ) عندما تدخل الشعر ؟؟؟

والجواب , عندما تكون في الشعر , فإننا نتكلف في نطقها لتتزن مع أصلها ( متفااااعلن ) ولكن كيف ننطقها ؟؟؟
والجواب :
عند الانشاد نلفظها هكذا بشكل اجباري وليس بشكل اختياري :
ننشدها هكذا :
(مو تا علن ) أو مُ + سكته @@ تَ + سكتة ََ@@ علنْ
2 2 1 2 ) = ( 2 2 1 2 ) وتساوي زمن مستفعلن لفظاً وحرفاً وعدداً وهذا ما نسميه عند الانشاد ( بالتعادل الكمي والزمني الذي لا بد منه لكل منشد )
ويقولون في هذا : إن المنشد قد يضحي بتركيب الكلمة اللغوية , ولا يضحي بالإيقاع ) حيث يمد الحركات التي يحتاجها دون إذن من اللغة .
@@@@@@@@@@@@@@@@
بعد هذا الشرح الوافي نعود إلي بيت واحد فقط لأنني تعبت حقاً :
تقول:
(((حسب منهجك هلتجد فارقا في السمع بين أعجاز الأبيات التالية؟؟ ))
1- رجز لاغير
ما أنجبتوالدة من ولدٍ .....أكرم من عبد مناف نسبا
ــ ــ ب ــ /ــ ب ب ــ /ــ ب ب ــ
ــ ب ب ــ /ــ ب ب ــ/ ــ ب ب ــ
الصدر : مستفعلن / مستعلن / مستعلن
الصدر : مستعلن / مستعلن / مستعلن
@@@@@@@@@@@@
نعم : بالنسبة للعروض ومباديء العروض فإنه رجز , ولا يخرج عن كونه زجزاً للأسباب الآتية:
1 ــ التفاعيل من فروع مستفعلن ويمكن معالجتها إنشاداً بزيادة سكته ( حبس النطق لنصف ثانية بعد كل زحاف .)
ولا يمكن ــ عروضياً ــ أن نقبل أي من الشطرين خبباً حتى ولو استقرت عدة أبيات على نمط الصدر أو العجز . لأن اتجاه التفاعيل لا تسمح للنبر أن ينتظم بالمفهوم العروضي .
انظر:
~ ب ب/~ ــ /ب ب ~/~ ب ب/~
لاحظ كيف تجاور نبر التفعيلة الثالثة مع الرابعة , هذا هو الخلل الإيقاعي ,
لكن الموسيقى تجعله هكذا دون أي اكتراث:
~ ب ب/~ ــ /ب ب ــ/~ ب ب/~
وتستطيع الموسيقى أن تضع النبر على السبب الثقيل , رغم ثقله عند النطق به .

وهناك فرق شاسع بين أن نقرأ الشعر بلغتنا العادية , فلا نحس بمواقع النبر .
وبين أن ننشدها لنعرّف المتلقي سلفاً بمواقع النبر , بل يترقبها ويترقب دقاتها المنتظمة كما يترقب وقوع القاقية بعد كل بيت شعري

هل ركبت قطاراً يا أخي خشان ؟؟؟
قل نعم أرجوك .
عندما يوجد خلل في أحد عجلات القطار ألم تسمع ( دقة منتظمة ناتجة عن العجل ؟؟ ) قل هذا صحيح .
وهذا هو النبر , كالحجر في العجل الذي يخرج أصواتاً منتظمة عند سرعة منتظمة .
وإن الفرق في إنشاد البيت السابق يكون هكذا :

متفاااا علن متْ ف أأأأ علن متْ ف أأأأ علن
وفي الخبب يكون هكذا:
فااا مَ تَ/ فااا متْ / ( عرقلة ) فااا مُ تَ / فااا

وملخص حديثي أقول للشعراء والمبدعين ,
افعلوا ما شئتم بأوزانكم , الشعرية , وبخاصة الخبب , الذي تتسم مقاطعه العروضية والموسيقية بالتكافؤ المقطعي والزمني , أما مواقع النبر فتستقيم معكم بالإنشاد طوعاً أو جبراً , ولا نريد أن نعرقل مسيرة الإبداع , ولا غبار على ما تنشدونه , ولكن الذي قصدته من هذا البحث , هو الوصول إلى كمال الإيقاع وانتظام النبرات بسهولة ويسر , على غرار القائل:
يا ليل الصب متى غده أقيام الساعة موعده
فانظر إلى اتجاه التفاعيل ثم احكم :
ــ ~/ ـ ~/ب ب ~/ ب ب ~
ب ب ~/ ـ ~/ ب ب ~/ ب ب ~
1 1 2/ 2 2 / 1 1 2/1 1 2 ( ~ ) يقع على السبب الثاني

تحياتي إليك يا عزيزي , ولولا رابطة المحبة التي تجمعني بك لما أرهقت نفسي , فأنت تستحق أكثر من ذلك , ولا أغضب ولا أخسر صداقتك سواء اتفقت معي أو لم تتفق , هذا علم واسع , ولقد كلفني السنين الطويلة حتى استوعبته أرجو أن أكون قد أعطيت البحث حقه . وسامحني يا أخي .
أخوك غالب احمد الغول . 5/7/2010

























@@@@@@@@@@@@@@@









رد مع اقتباس
  #18  
قديم 07-04-2010, 07:23 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
أخي وأستاذي الكريم غالب أحمد الغول

أنت رأس المال بالنسبة لي وتشغلني المحافظة على رأس المال عن أي ربح. أقول هذا تحت وطأة ملابسات ( الحوار المتقافز ) وإن مجرد اعتبارك التعبير موجها إليك شخصيا وكأنه ( حوارك المتقافز ) قد أهمني كثيرا، وحتى لو عدلت عن رأيك تصديقا لي أو مسامحة لي، فإن مجرد خطور ذلك ببالك من شأنه أن أهتم له جدا وألوم نفسي على عدم الاحتياط في التعبير لصرفه عن أي درب يسلكه الظن ليقرنه بشخصك الكريم.

وهذا ما يهمني الآن أكثر من العروض كله.

إني ما قصرت في فهم شيء إلا اتهمت قدرتي على الفهم. وربما يكون الحق معك في استعصاء فهمي للنبر.

ولكن يستبد بي منهج أن من شاء أن يدْرس أو يدرّس علما فعليه البدء به من الصفر أي من أصل مبادئه. والقفز على هذه المرحلة يحمل في طياته بذرة التعثر.

نحن في حوارنا تناولنا عدة مواضيع:


1- تعليم الرقمي بالقفز على مبادئه
2- تعليم منهجك في النبر بالقفز على مبادئة
3- الحكم على الرقمي
4- مقارنة الرقمي والنبر
5- استعراضك لعجزي في النبر
6- تعبيري عن عجزي توصيل أسس الرقمي لك


ولا أظن أن كل هذا معا ممكن في هذا الحيز.


من أراد أن يتعلم شيئا فعليه أن يتعلمه كما هو بعيوبه وحسناته، فإذا حصله حكم عليه. أما الحكم على الشيء كما نحبه أن يكون أو كما نتخيله فلا يؤدي إلى الصواب.


ويحضرني الآن جهد أحمد ديدات رحمه الله في فهم الإنجيل كما هو، ثم إعطاء حكمه عنه والحوار حوله.


أرى أنه يفيد هنا دراسة النبر أو الرقمي كل على حدة فإذا حصل الإنسان كلا العلمين قارن بينهما.

ليس من كمال في غير كتاب الله، وحسب الرقمي فخرا أن يجد فيه أستاذي الكريم إيجابية واحدة. وأنا بدأته من بداية قصورها واضح وأزعم أنه تطور وأقرر أنه قابل للمزيد من التطوير والترقية، ومنهجه وضع على أساس إتاحة الفرصة لذلك.


أنا أقدم في المنتدى الرقمي في دروسه ودوراته، وهو منتداك أيضا فإن رغبت بتقديم منهجك فيه فهذا شرف كبير لنا، ويمكن إفراد باب خاص به. واقتراحي أن يتم التدريس بدروس مختصرة يرافقها تمارين تمكنك من الحكم على تقدم الدارسين واستيعابهم. وقد تجد في مشاركي المنتدى من يفهمه ويبدع فيه.


ذاك مجرد اقتراح، وإن شئت أن تنشر ما تشاء كما تشاء فلا تتردد.


ولك من أخيك بالغ احترامه واعتذاره عن كل خطأ منه إليك كان أو سيكون، مع رجاء التأكد أني لا يمكن أن أقصد الخطأ ناهيك عن الإساءة. ويبقى لي في حلم أخي ونبله ملاذ من أخطائي.

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #19  
قديم 07-04-2010, 08:05 PM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
أخي الأستاذ خشان , الله يعطيك العافية , وأنت لم تخطيء بحقي , وتظل أنت أخي ما حييت, وأتمنى أن نظل إخوة متحابين , سأفكر في الرقمي وفي التفاعيل معاً لعلي أجد طريقة تضم العلمين معاً بطريقة مختصرة ومفيدة ,هذا إن وجدت مرونة منك , فقبل اتخاذ القرار علينا بوضع أسس الأدوات التي نستعملها , لكي تزهر طريقنا في النجاح , وماذا أريد من هذه الدنيا سوى خدمة الأجيال والصدقة الجارية ؟؟؟..
ودمت متألقاً
غالب احمد الغول
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 07-04-2010, 11:54 PM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب أحمد الغول
سأفكر في الرقمي وفي التفاعيل معاً لعلي أجد طريقة تضم العلمين معاً بطريقة مختصرة ومفيدة ,هذا إن وجدت مرونة منك ,

=============

جمع التفاعيل و الرقمي و خلطهما ؟

كأنها خلطة مستحيلة ، على الأقل في نظر من درسوا الرقمي ، لأنها

كالمحاولة المزج بين الزيت و الماء ، هل يمتزجان؟

ليس قدحا في التفاعيل أو تقليلا من شأنها ، و لكن لأن المزج سينتج عنه مخلوق غريب ،
ربما مشوه ، لا يمت بصلة لا بهذا و لا بذاك .

الحكم على تفاصيل الرقمي من خارجه حكن على صورة الرقمي في ذهن الناقد أو العروضي. سيكون خبرا سعيدا لو أن أحد العروضيين درس الرقمي بمنهجيّة الرقمي من أول دوراته لآخرها ثم أصدر حكمه، فذلك سيكون خيرا على العروض عامة وعلى الرقمي خاصة، فحتى مؤاخذاته على الرقمي ينتفع بها المنهج وأهله . يبدو أن أهمية الرقمي كمضمون لم تصل بعد إلى العروضيين الكبار وعندما تصل فقد يقوم أحدهم بدراسته من داخله للحكم عليه.



أذكر هنا نكتة وضعها الأستاذ خشان في ملحق لكتابه " العروض رقميا " يصف فيها تعبيره عن التفاعيل بالرقمي ويقول فيها :


ذهب أحدهم لطبيب النظر يشكو من أنه يرى أشباحا عائمة تتراقص .
فحص الطبيب نظره و أوصى له بنظارة طبية .
و عندما وضعها على عينيه وراجع الطبيب ،
سأله الطبيب : كيف صار نظرك ؟
فأجابه : ممتاز يا دكتور فالاشباح صارت في غاية الوضوح و الاستقرار.

تقبلوا تقديري .
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 07-05-2010, 01:09 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
حيا الله أخي وحفظه فما عهدته إلا متفضلا خلقا وعلما وذوقا

اقتباس
ولا الضالين : ستقطعها هكذا ( ب ـ ـ ـ ـ ْ )




ب - - - - ْ = 3 2 2 2 ه
ولا الضالّين = ولَضْ - ضَا - لْ - لِي - نْ = 3 2 ه 2 ه

اقتباس
سأفكر في الرقمي وفي التفاعيل معاً لعلي أجد طريقة تضم العلمين معاً بطريقة مختصرةومفيدة ,هذا إن وجدت مرونة منك



يا أستاذي ويا أخي

ليس من اليسير على نفسي دائما تشفيفها أي جعلها شفافة خاصة إن كان في ذلك خيبة أمل لمن أعز وأحترم. ولكنه طبع لا أجد عنه مصرفا. وإليك ما خطر ببالي في هذا الصدد وأرجو أن تأخذني على قدر عقلي :

1- لست أنا قيما على الرقمي فهو مطروح لمن يشاء أن يتصرف فيه كما يشاء، وليس لي أكثر من إبداء الرأي في ذلك ونتاجه. ومرونتي أو عدمها غير ذات موضوع، أقول هذا خشية من التأثير السلبي لأرائي على مشروعك، ولولا هذه السلبية لكان شرفا لي أن أعمل في فريق مع أستاذي. مع ملاحظة أن عمل الفريق يكون في إطار تنفيذي وفق رؤية موحدة .

2- ثم إن المناهج المختلفة قد تزدهر ودمجها قد يفسدها. وهذا يذكرني بما ساد فترة أظنك تذكرها من شعار اشتراكية الإسلام واليوم ديموقراطية الإسلام. وكل من هذه الثلاثة مبادئ غير قابلة للامتزاج. ولكن يمكن دهان أحدها بلون الآخر. والشأن في ذلك كلغتين، يمكن كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية، كما يمكن كتابة الإنجليزية بأحرف عربية. بل يمكن إيجاد أبجدية مشتركة لكتابة كلتا اللغتين . أما دمج روحي اللغتين من مفردات ونحو وبلاغة فأمر محال. صحيح إن البون بين العربية والإنجليزية أوسع مما هو بين التفعيلي والرقمي ولكن القصد التمثيل للتوضيح.

3- العملية الفكرية تقوم لدى كل شخص على تصور وأسس معينة، وإذا اختلفت أسس التفكير لدى شخصين استحال الخروج بتفكير مشترك، الممكن أحد أمرين أن يقنع أحدهما الآخر، أو أن يبدع كل منهما في اتجاهه. ويمكن استعارة أساليب أحدهما من قبل الآخر.

يمكن صياغة التفاعيل بالأرقام ودعوة ذلك عروضا رقميا وهو ما فعلته في الجزء الأول من كتابي قبل أن تتضح لي أبعاد شمولية الرقمي. وهذا ما أسميته في رسالة لأخي محمود مرعي (( بالهباب المنيل )) وإليك ما ذكرته في ردي عليه:

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/almutaqater
بقي أن أقول لك إن الرقمي شكلا لم يتغير أساسا منذ طرحته قبل حوالي عشر سنين والذي تطور مضمونه. كان ذهني بداية الأمر مبرمَجا على التفاعيل وحداتٍ وحدودا ولم ينقذني شكل الأرقام من ( الهباب المنيّـل) الذي وقعته فيه عندما رحت أحسب قيمة كل زحاف كماترى في الجدولين التاليين :

كما أنقل لك زعمي التالي من الرابط:

http://arood.com/vb/showthread.php?p=12352#post12352

في الرقمي فإنفاعلاتن = 2 3 2 ومستفعلن = 2 2 3 وسواهما من التراكيب ( أي مجاميع المقاطع ) علىأي نحو كانت لا يترتب عليها حكم إلا حسب السياق الذي تردفيه.
فمثلا فيالعروض التفعيلي 4 3 في أول شطر البسيط قابلة للتحول إلى 3 3 وهي مستساغة بينماتحولها في حشو البسيط إلى متفعلن 3 3 غير مستساغ. وهذا غير خاص بها بل يشمل ورود 333 في البسيط والطويل.
يقول د. إبراهيم أنيس عنها في كتابه موسيقى الشعر :" ووقوعه [ يعني تحول 4 3 إلى 33 ] في أول الشطر حسن جميل تميل إليه الأسماع ولا تنفرمنه. ويظهر أن جميع الشعراء المحدثين قد آثروا هذا حين نظموا منهذا البحر، فلايجيزون أي تغيير في المقام مستفعلن إلا إذا وقع في أول الشطر، أما في غير هذاالموضع فيبقى على حاله دائما.
أما في الشعر فق ورد هذا التغيير في غير هذا الموقع ،ولكن وروده كان نادرا جدا."
ويصف ورود مفاعلن في الطويل بأنها " صورة نادرة لا تستريحلها الآذان"
إن علمابقامة الدكتور إبراهيم أنيس يصدر حكمين صائبين ولكنه يصدرهما منفردين وكأن لا رابطبينهما.

3 3 3 = مستفعلن فاعلن متف علن فعلن
3 3 3 = فعولن مفا علن فعولن مفاعلن
وبخصوصفاعلاتن في المضارع أرجو أن تقرأ الرابط :


http://sites.google.com/site/alarood.../105-alwaraqah
لترى كيف أن حدودالتفاعيل قد حجبت كلية الرؤية حتى لدى علم من أعلام العروض العربي فرآى من الحقيقةما سمحت به حدود التفاعيل، وأدعو الله أن ينجيك بالرقمي من هذاالحجب.

أزعممفتخرا أن أم مصعب وزينب هداية وزينب علي والمضيئة وزينب النور في المدة الوجيزةالتي درسن فيها الرقمي يحطن من كلية الرؤية في العروض بما لم يحط به أساطين العروضوعلماؤه قديما وحديثا لا لقصور في معرفتهم أو قدرتهم أو استيعابهم بل لكثاقة ماأسدلته حدود التفاعيل من قتامة وتفتيت في التصور تحول دون كلية الرؤية لدى أي إنسانوتصعب على من ألف التفاعيل الاندماج في الرقمي دون جهد كبير يبذله كما حصل معي وماكتبته على كتابي الذي أهديته لك - خرابيط النظارة - دليل علىذلك..

وهذه العبارة الأخيرة هي ما ذكرته الأستاذة نادية في ردها أعلاه.

هل ترى لي أستاذي بعد الاقتباسين أعلاه مجالا في مشروع دمج الرقمي والتفاعيل ؟
أنا أتمنى أن تمضي فيه لوحدك متخففا مما تراكم في نفسي من جناية التفاعيل على تفكير الخليل :

http://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/jenayah

أشد على يدك أستاذي وأتمنى لك النجاح في كل عمل تنتويه. وأتمنى أن أكون مخطئا في تصوري.

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 07-05-2010, 08:19 AM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
الأستاذ خشان / أرى أن الدمج من الأمور الصعبة , وليس لدي ما أقوله عن أمرين وعلمين لكل منهم خصوصيته , رعاك الله أخي الفاضل , والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
غالب احمد الغول
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 07-05-2010, 02:58 PM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

2- ثم إن المناهج المختلفة قد تزدهر ودمجها قد يفسدها. وهذا يذكرني بما ساد فترة أظنك تذكرها من شعار اشتراكية الإسلام واليوم ديموقراطية الإسلام. وكل من هذه الثلاثة مبادئ غير قابلة للامتزاج. ولكن يمكن دهان أحدها بلون الآخر. والشأن في ذلك كلغتين، يمكن كتابة اللغة العربية بأحرف إنجليزية، كما يمكن كتابة الإنجليزية بأحرف عربية. بل يمكن إيجاد أبجدية مشتركة لكتابة كلتا اللغتين . أما دمج روحي اللغتين من مفردات ونحو وبلاغة فأمر محال. صحيح إن البون بين العربية والإنجليزية أوسع مما هو بين التفعيلي والرقمي ولكن القصد التمثيل للتوضيح.



ما أجمل هذا الفكر الذي يحمله أستاذنا خشان. ولعل شمولية العروض الرقمي بحد ذاتها تؤكد حقيقة هذا الانفتاح والمرونة في نهج استاذنا وماوضعه من مبادئ وأساسيات ليست صارمة بقدر ماهي منطقية وقائمة على الفهم والادراك ومستوحاة بالطبع من فكر الخليل دون تشويه أو انحراف عن نهجه.
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 02-25-2014, 09:42 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,470
للرفع لاطلاع بعض من لم يطلعوا على الموضوع وخاصة أستاذي د. ضياء الدين الجماس

مع الشكر لأستاذي الغول واستاذتي الفاضلتين نادية بوغرارة وإباء العرب.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks

Tags
الخبب , وقضاياه


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:11 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009