التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع قل للمليحة  آخر رد: خشان خشان    <::>    لغة مالطة  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزات مشتقة من السريع  آخر رد: خشان خشان    <::>    من اجل  آخر رد: خشان خشان    <::>    نداء الى استاذى الخبيش  آخر رد: أحمد فرج    <::>    المصطح اللساني والعروض  آخر رد: خشان خشان    <::>    الذائقة والمنهج  آخر رد: خشان خشان    <::>    تمر أو جمر  آخر رد: خشان خشان    <::>    شعبي بلهجة من مصر  آخر رد: أحمد فرج    <::>    أمين الشحاتيت - 2  آخر رد: زمردة جرهم    <::>    المتقارب وشعراء العاميه المصري...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    مارايكم بهذا الوزن فى بحور الخ...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    ما قاله الجابري عن الخليل  آخر رد: (سحر نعمة الله)    <::>    مشكلات عروضية وحلولها  آخر رد: خشان خشان    <::>    هذا السطر اعجبنى فى الخبب  آخر رد: أحمد فرج    <::>    تقديم الرقمي في المحور الثقافي  آخر رد: خشان خشان    <::>    التفرقه بين اللام الشمسيه والق...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    بالجملة أميرات شعر وبحور سابعة...  آخر رد: خشان خشان    <::>    موضوع هام عن تقطيع الشعر الشعب...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    خشان يتهم الفراهيدي!  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-24-2014, 10:12 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 895
درر حسين إبراهيم الشافعي


اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين إبراهيم الشافعي

بين أحضان العيد






هاكِ منّي بحضرة العيدِ كُلِّي
واستَحِلّي جميع أنحاء حقلي




هاكِ قلبي يعيدُ في العيد لحناً
من هواكِ استقى معاني التحَلّي




إنَّ كُلّي كفاهُ بعض ارتواءٍ
من نواحيكِ لو يلامسُ نخلي




قد تكونُ النخيل تهديكِ ظلاً
وهي مشتاقةٌ ولا من تسلّي




إنَّ ميل النخيل من ميلِ قلبي
فاعدلي يا مذيبةَ الروح ميلي



ثقْلُ عزْمي هوى بطَرْفة عيْنٍ
فارحمي الحال يا مفاتنَ كحْلِ




حينما كنتُ عن مداركِ صفراً
كنتُ رقْماً يُقاسُ بي كلُّ عقلِ




وأنا الآن في الهوى مُستباحٌ
لستُ أدرى النهار من وقتِ ليْلِ




ها هو العيدُ والهديّةُ منّي
سيلُ حبّي فهل تصدِّين سيلي




لو تصدّينهُ فأثمارُ قلبي
تتدلّى عليكِ أحلى تدَلّي



حسين إبراهيم الشافعي
سيهات
السعودية

يفيد الشاعر من رشاقة وسيولة إيقاع الخفيف في قصيدة تغدق من عطايا العاطفة سيلا من حب متدفق .
وتتميز قصيدته بمشهد شعري قليل الرموز يدور حول رمز النخيل الذي يملأ حقل الشاعر ، ثم يذهب أبعد في رسم خلفية هذا الرمز في صور شعرية متغايرة تعمق ألوانه وتحدد ظلاله ، فهكذا يرسم القصيدة مشهدا حركيا متسلسلا مع معانيه المتجاذبة بشفافية لا يشوبها مع صفاء العاطفة شائبة حتى ولو كاد الغموض يغشاها في بعض الأبيات .

هاكِ منّي بحضرة العيدِ كُلِّي
واستَحِلّي جميع أنحاء حقلي
هذه البداية التي يقدم فيها الشاعر نفسه بكليته للمحبوبة ، لا بد أن يسبقها: مطالبتها له بهدية العيد ( ماذا ستمنحني في العيد من هدية ؟) فإذا سألته ذلك فسوف يجيب : هاك ِمني في حضرة العيد كلّي ، فقد بدأ العطاء من ذروته ، إذ ليس أثمن من نفس الإنسان يقدمها للمحبوب .
ثم : استحلي جميع أنحاء حقلي ،استحلي من الاستحلال، أي أنني أمنحك تلك المساحة المحيطة بي من حياتي (حقلي ) فإذا استحللتِها فهي حلال لك ..وأصبحت هكذا مالكة لهذا الحقل . ومن فيه .

هاكِ قلبي يعيدُ في العيد لحناً
من هواكِ استقى معاني التحَلّي

وإليك قلبي الذي يعيد اللحن إعادة في العيد ، فهو إذن لحن قديم ما زال الشاعر يعيد عزفه ، وهي كناية عن قدم عاطفته ،ولم يستقِ هذا اللحن الجميل معاني جماله إلا من تعبيره عن هواك ِ.

إنَّ كُلّي كفاهُ بعض ارتواءٍ
من نواحيكِ لو يلامسُ نخلي

وددت لو قال الشاعر ( تلامس ) لأن الفاعل ضمير مستتر يعود على (نواحيك) ونواحي : جمع ناحية لفظ مؤنث، ونتأمل روعة هذا المعنى في صورة شعرية يرسمها الشاعر فنرى فيها شغفا بالمحبوبة وصل إلى حد أن يقنع العاشق ويكتفيبملامسة نواحي المحبوبة لنخيل العاشق ، فكيف تكون ملامسة النواحي للنخيل ؟ تتضمن هذه الصورة تشبيها ضمنيا يشبه فيه الشاعر نفسه بواحة من النخيل ، والمحبوبة بالماء الذي يروي ذلك النخيل ، فإذا اقترب الماء بأطرافه فلامس النخيل فإن النخيل كله تكفيه تلك الملامسة مع أنها بعض ارتواء ، فلمّا اكتفى ببعض الارتواء منها؟ دلّ ذلك على ما به من شغف يضخم القليل ويراه منحة كبيرة .



قد تكونُ النخيل تهديكِ ظلاً
وهي مشتاقةٌ ولا من تسلّي

وبهذا البيت يشجع الشاعر المحبوبة على الاقتراب من تلك النخلات التي قد تهديها ظلاّ هي محتاجة له ، ولعل تلك النخلات مشتاقة لها وليس هناك من يسليها فهي تعاني الوحدة وتحتاج مؤنسا ، وهنا نرى النخيل قد ناب عن نفس الشاعر بتشبيه ضمني آخر


إنَّ ميل النخيل من ميلِ قلبي
فاعدلي يا مذيبةَ الروح ميلي

ويرى النخيل يميل فوقها ليظللها فيستغل العاشق الفرصة ويدّعي أن ميل النخيل إليها إنما هومن ميل قلبه ، فما عليها إلا أن تعدل ميله بعد أن مثله لها النخيل ، وكأنما يقول ب (اعدلي ميلي ) اجبري كسري ، أو قوّمي انكساري .

ثقْلُ عزْمي هوى بطَرْفة عيْنٍ
فارحمي الحال يا مفاتنَ كحْلِ
وإيضاحا لذلك الانكسار يقدم العاشق شكواه من ضعف ألمّ به بعد أن كان لعزمه ثقل يستشعره، فإذا هو بطرفة عين قد خار عزمه وأصبح يستجدي رحمة لحاله ممن خاطبها باسم بعض صفاتها التي أسهمت في إضعافه (مفاتن كحل )



حينما كنتُ عن مداركِ صفراً
كنتُ رقْماً يُقاسُ بي كلُّ عقلِ

يحيلنا تعبير الشاعر وهو يرمز إلى نفسه بالرقم صفر إلى فلسفته الخاصة التي يرى فيها الصفر حالة من التوازن والاعتدال ، وقد كان صفراً عن مدارها ذات يوم ، أي أنه لم يكن قد تعرف بها بعد ، فهو لم يقترب من مدارها واستمر في كونه متوازنا ومعتدلا يقاس به كل عقل من حيث كونه مثالا لسعة الإدراك وأهلا للحكم والتمييز في مذاهب العقل .



وأنا الآن في الهوى مُستباحٌ
لستُ أدرى النهار من وقتِ ليْلِ

وأما الآن وبعد أن جذبته لمدارها وأصبح مستباحا لضعفه أمامها واستغراقه في هواها فقد فَقَدَ ما كان من سعة إدراكه لما يحيط به من الكون وأصبح غير قادر على تمييز الليل من النهار لشدة استغراقه في الهوى .




ها هو العيدُ والهديّةُ منّي
سيلُ حبّي فهل تصدِّين سيلي

وإذا عدنا إلى ما قدمناه من ضرورة مطالبة الحبيبة بالهدية فسنجد مصداقية ذلك في هذا البيت الذي يؤكد فيه الشاعر أنه إنما يهديها وهو وجل هذا السيل من الحب كهدية عيد ..فهل عساها تصد سيله وتردّ هديته ؟


لو تصدّينهُ فأثمارُ قلبي
تتدلّى عليكِ أحلى تدَلّي

وحتى لو صدت سيل الحب فلن يثنيه ذلك عن مواصلة حبها ، وستبقى ثمار ذلك الحب يانعة متدلية في متناول يدها .
شعر الأستاذ الشاعر القدير حسين إبراهيم الشافعي يتميز بميزات :
1- المبالغة العاطفية
2- لا حشو كلام يمكن حذفه دون الإخلال بالمعنى
3- إيقاع مستساغ عذب لا تلكؤ فيه ولا تعثر على طول القصيدة
4- الصورة الشعرية غير محددة بإطار يمنع اتساعها المستمر ، فكلما أراد إكمال ناحية منها في بيت شعري جديد استطاع ذلك بكل يسر .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 08-31-2014, 08:53 AM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
ثناء صالح


أستاذتي العزيزة الراقية..

لم يكن تأخيري على التعقيب إلاّ لعجزي في كل مرة بأن أكتب مايوازي هذا الإغداق الأدبي العميق...

لقد استفدتُ كثيرا بقراءتك للنص وبإتيانك درراً فردوسية عميقة وقد أذهلني بحق كل هذا المخزون الأدبي المعمّق الذي يحتوية فكرك الراقي...

**

إنَّ كُلّي كفاهُ بعض ارتواءٍ
من نواحيكِ لو يلامسُ نخلي


قصدتُ في الملامسة هنا هو ارتواء نواحيك فهو راجع للإرتواء

*****

سأعيد وأعيد قراءة نقدك الجميل حتى أصل لإدبك الراقي سيدتي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-19-2014, 09:30 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
اليوم الوطني ذكرى للرقي




ولِأَنّكَ يا وطني دُرَّةْ
وسماءٌ يحتضنُ الألوانْ
فعلينا نقتلعَ النّعْرةْ
ولْنَسْعى أن نحفظَ قدْرَه
فحرامٌ أن يبقى وطني
مطموراً بين الكثبانْ




ولِأنّكَ يا وطني كوْنٌ
يكبرُ بالحبِّ ولا يرضى
أن يصغرَ بالحقدِ الأعمى
فانبذَ يا ساكنهُ حقْداَ
لا تقلعْ نبتَ الريحانْ




ولِأنّكَ يا وطني فجْرٌ
يضحكُ لا يعرفُ غدْرا
يُطفي النار ويُسقي الصحرا
فاكسبْ أخلاقك من خُلُقِهْ
واسقِ صحراءكَ من عبَقِهْ
واستجْلبْ معنى الإحسانْ




هذا وطنٌ يشكو الغُربةْ
نهجرُهُ إذ نخلقُ فرْقةْ
نكسرُ أوتاد صلابتهِ
إنْ نعزفُ أوتار الفتنةْ
عودوا واستمعوا القرآنْ
إخوانٌ نبقى إخوانْ




إخوانٌ نزرعُ إلْفتنا
يكفي الأضغانُ تُحرِّكنا
يكفي الأوهامُ تشتِّتُنا
يكفي النفخُ بكير الظلمةْ
فمتى نوقف نزفَ قلوبٍ
نُزِفَتْ في نزواتٍ حمقى
ومتى يرتفع الإنسان
في وطنٍ قدّسهُ الرحمنْ



حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
سيهات
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-19-2014, 09:31 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
سلم البنان والجنان

استاذي الكريم

(واسقِ) صحراءكَ من عبَقِهْ

لا يستقيم الوزن إلا بإشباع حركة القاف ( واسق = وس قي )

لعل ذلك يجوز للضرورة الشعرية وإن كان هناك مخرج او بديل فذلك أفضل

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-27-2014, 07:50 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
لو أشبعتها لأغرفتها مولانا الكريم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-27-2014, 07:53 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
لبيكَ لبْيكَ يارحمن





لبيكَ ربّاهُ قد جاءتكَ أعذاريْ
آحادُ فعلي أزاحتْ خير أعشاريْ




لبيكَ رباهُ روحي فارقتْ جسَدي
وعند بيتِكَ تشكو الذلَّ من عاري



لبيكَ فارحمْ إلهي ذلَّ معصيتيْ
بأيِّ حالٍ لساني يحمدُ الباريْ



لبيكَ شّلّتْ ذنوبي كلَ جارحةٍ
فأينَ في الحجِّ أُلقي ظلمَ آثاري



لبيكَ طافتْ ببيتِ القدس منزلتي
من لم تكنْ تتقي سطْوات جبّارِ



لبيكَ ربّاهُ مهموماً بما كسَبَتْ
منّي اليدان التي حطّتْ بمقداري



لبيك عند الصفا أنْزَلتُ أشْرعتي
وهْيَ التي سبَحَتْ في بحر أشرارِ



لبيكَ صفّي هناك القلبَ من دَرَنٍ
حتى يذوقَ دعاءً وسط أسحارِ



لبيكَ في مروةٍ ربي وخذ بيدي
نحو النجاة ونحو الكوثر الجاري



لبيكَ أسعى وفي الأعماقِ يقلقني
أنْ يمنعَ الوصلَ من لقياك أوزاري



لبيك ربي فلا تمنعْ سناكَ وإنْ
بالجهل أحْجَبْتهُ عن قلبي الضاري



لبيكَ في عرفاتٍ سائلاً مدَدا
فإنْ منَعْتَ فيا ويلاهُ من نارِ



لبيكَ فارحمْ رجائي بين من سئلوا
فوق الصعيد بقلبٍ والهٍ واري



لبيكَ فاسترْ عيوب السّرِّ يا أملي
العارَ ألبسُ لو كشَّفْتَ أسراري



لبيكَ في عرفاتِ الروحُ ما برحتْ
تُفضي هموماً ففكَ اليوم إعساري



لبيكَ ضيفُكً فامننْ فقرهُ بُمنى
وفي مِنى فاقرهِ يا خيرَ غفّارِ



لبيك في يوم عيد النحر قد نحرَتْ
نفسي التّكَبُّرَ فاعْمر قلبي العاريْ




حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
خيالٌ بين المشاعر المقدّسة
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-28-2014, 12:58 AM
(هبة الفقي) غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
المشاركات: 684
بوركت وبورك المداد العذب
تقبل الله منك تلك الدرة الثمينة وجعلها في ميزان حسناتك
كل التقدير أستاذي الكريم حسين الشافعي
__________________
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 09-30-2014, 01:01 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
https://soundcloud.com/user60551923/hajjjjj-mubarak


طوبى لكم أيّها الحجاجُ بالنِّعَمِ
عند الحطيمِ حطَمْتُمْ مصدر السَّقَمِ

ترَكْتُمُ الأهل لبَّيتُم نداء هدى
نداءَ من تركَ الأهواء في ندَمِ

اللهمَ لبيك من أعماقكم صدَرتْ
بها انطلقتم إلى الغايات والقِمَمِ
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 11-22-2014, 11:50 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
درر حسين إبراهيم الشافعي

كم من الوقت انتظاراً ياخيالٌ





أقْبَلَ الليلُ ولكنْ دون نجمي
وغدا الليلُ ذئاباً فوق جسمي



كنتُ والليلُ بهذا النجمِ دُرّاً
أبعثُ البهجةَ لو أجريتُ يمّي



وأنا الآن على الأسحار غيْلٌ
وحلوكُ الليل من إهداء همّي



وأنا عاهدتُها أنْ لا ضياءً
غيرها تشعل إحساسي بدمّي



حاوَرتني أنجمُ الأكوان طرَاً
رقَصَتْ دُلّاً أرادت كسر عزمي




وتَعَرَتْ تسكبَ الغنجَ كؤوساً
وتَثَنّتْ تطلبَ الودَّ بلثْمِ



هيْتَ لي قالت ونار الشوقِ فيها
وصلَتْ حتى أذابتْ صلب عظمي



وتذَكَّرْتُ بأنّي في عهودٍ
وأنا والعهدُ كالشعر بنظمِ



ولذا دافعتُ إغواء هواها
بكفوف الصبر في أيدي التّعمّي



وكأنّي لمْ أرَ السحرَ بعيني
وكأنّ الآه منها ليس يُدمي



كم من الوقت انتظاراً ياخيالٌ
لاحَ لي لكنْ بليلٍ مدْلَهمِّ



رسَمَتْهُ العينُ يخطو في دلالٍ
فوق قلبي تقلع النغمةُ غمّي



إنْ أبى وصلُكِ يسقيني زلالاً
سوف أبقى والهوى ينخرُ عظمي




حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
سيهات
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 11-26-2014, 11:29 AM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
حبة الضغط النحيسةْ

حبة الضغط النحيسةْ





سلَبَتْني حبّةُ الضغطِ الفحولةْ
خذَلَتني وأنا شيخُ القبيلةْ




كنتُ من قبل لقاها مستَبِداً
وأنا الآن هزالٌ دون حيْلةْ




حبّةٌ قالوا بها تخفيفُ ضغطٍ
لو ترَكتَ الضغطَ قد يُنهيك غيْلَةْ




يا لها حبّة سوءٍ أرْجَعَتني
ورمتني في دهاليز الطفولةْ




جعَلَتني راهباً أقضي حياتي
عاكفاً في الدير لاهٍ عن كحيلةْ




ودَعَتْني قارئاً كلَّ كتابٍ
في معاني الروح سعياً للفضيلةْ




لمْ أعدْ أكتب في الأنثى حروفاً
بل حسبتُ القرب منها كالرذيلةْ




لا سيوفٌ قد بقت لي مرهفاتٌ
بل تهاوت رغم ثوراتٍ خجولةْ




يا ظبا روادْنَ حالي كَلَّ حالي
خفّفي الوطء فما عيني سلولةْ




لن أراكِ يا ظبا إلاّ تيوساً
بنهاري وبليلي مثل غولةْ





سامحيني حبّةُ الضغط نفتني
في علاجٍ قاتلٍ ذوق العسيلةْ




يا لها حبّة شؤمٍ صار فيها
بلْسمٌ للقلب ما يُشفي غليلهْ




حبّةٌ تنجو بها من جلْطَةٍ
وبها خارتْ قواي المستطيلةْ






حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
سيهات
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 11-26-2014, 12:01 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190

سلم الله أخي، دم للرجولةْ .... خُلُقا فذّا وأوصافا نبيلهْ
وشفى كل مريض إنما الـ ... ـمرض القاتلُ فقدان الفضيلة

سلم البنان والجنان أستاذي الكريم

سؤال حول قولك: " لا سيوفٌ قد بقت لي مرهفاتٌ "
هل يدخل في باب الضرورة الشعرية تحويل ( بقيت ) إلى ( بقت )

مع أن في االقول :

" لا سيوف بقيت لي مرهفاتٌ " ما يغني عن هذه الضرورة إن وجدت.

***

أغتنم الفرصة لأصطحب أستاذي إلى تطبيق جميل من تطبيقات الرقمي :

كنتُ من قبل لقاها مستَبِدا = 2* 3* 2* 1 3 2 2* 3* 2* ... م/ع = 6/ 2 = 3
وأنا الآن هزالٌ دون حيْلةْ = 1 3* 2 1 3 2* 2 3 2* ...م/ع = 3/ 4 = 0.75

معامل الاختلاج = 3/ 0,75 = 4

الصدر فيه قوة واستبداد فارتفع المؤشر
العجز فيه هزال واستسلام فانخفض المؤشر

لفهم م/ع يرجع للرابط:
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/meemain

نشرت الموضوع في ملتقى الرقمي :
https://www.facebook.com/groups/7301..._comment_reply

فليت أستاذي يشرفنا هناك كما شرفنا هنا .

حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11-26-2014, 01:44 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,232
حلو كثيرا أستاذي الشافعي ما جادت به نفسك

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 11-27-2014, 03:40 AM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,552
ياللي تشكي من حبوب الضغط خله
الحياه بْدون حبه مستحيله

طالما ضغطك كذا خلْها على الله
خذ كلامي واتبع الوصفه البديله

لادهونٍ في الطعام وضيف خله
ولا مخلل او مقالي لو قليله


والرياضه فرض يومي لاتخلّه
نص ساعه بكل يوم وكل ليله

والأكل خضره وفواكه ملي سله
والتزم في شرب مغلي الزنجبيله

ضيف نعناع ٍ وليمون ٍ وحلّه
واشربه وادعي لندوشه الجليله


ينزل الضغط المقيت وتلقى حله
وقد تخفف جرعة الحبة السئيله

واستبدل الدهون الحيوانيه بزيت الزيتون ولاشحوم في اللحوم بعد اليوم


وحياك الله استاذنا الفاضل حسين الشافعي

ودمت بخير

التعديل الأخير تم بواسطة : ناديه حسين بتاريخ 11-27-2014 الساعة 04:05 AM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 11-27-2014, 04:32 AM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,552
شعر جميل

لافض فوك استاذنا الفاضل الشافعي
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 11-30-2014, 12:51 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
تعقيب شعري جميل حكيم من شاعرنا الغالي عبدالستارالنعيمي:


وكذا الأيام قد تأتي عليلة
بعد أعوام الشباب والطفولة



فاترك الحبّة وافتح صفحة من
حمية الأدهان ما كانت قليلة



ومن الثوم تناول كل يوم
ما يقيك الانسدادات الثقيلة



وتحلّى عند غيض بفيوض
من صفات الصبر تلقاها كفيلة
أن ترد الابتسامات الجميلة
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 01-04-2015, 08:03 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
عليك سلامُ الله ..روحي لك الفدى

عليك سلامُ الله ..روحي لك الفدى




شُقيت وما نلتُ النعيمَ المُرغَّدا
إذا عشت يوما ما ذكرتَ محمدا


فذكرهُ للقلبِ الكئيبِ سلامةٌ
يُجَلِّي هموما يجلبُ النورَ والهدى


فما خاب من حطَّ الرحال بأرضهِ
فمن مائهِ يُروى فُراتاً مُبَرَّدا


معينٌ إذا ما نلتُ منهُ ارتواءةً
شَعرتَ بأنَّ السعدَ فيكَ تَخلّدَا


فما عشتَ ظمآناً وما نالك الشقا
وكيف شقى من بالرسول قد اقتدى


بمولدهِ غابت حنادسُ ظُلمةٍ
وجوهرُ هذا الكون من نوره ارتدى


وأُطفئتِ النيران..نيرانُ فارسٍ
ليُعلمَ أنّ اللهَ قدّسَ مولدا


لِيظهرَ ربُّ الكون مقدار عبدهِ
و إنّ رسولَ الله للنّار أخمدا


سلامٌ أتى للعالمين بهديهِ
سلامُ من الرحمن جاء موحِّدا


يُوحِّدُ معبوداً توحّدَ خالقاً
له كائناتُ الكونِ أعطت تعهّدا


بأنْ لا سواه الله يُعْبدُ خالصاً
و إنّ رسول الله للهِ أرشدا


نبيٌ أتى بالسلمِ ينشرُ منهجاً
يُجادلُ بالحسنى ليكتسب العدى


نبيٌ أتاهُ اللهُ من رحماتهِ
فيوضاتِ فاضتْ فاستطالت على المدى


فعمّتْ على كلِّ البريةِ خيرها
فمن حُسنها طيرُ المحبةِ غرّدا


فقلبُ رسول الله كونٌ قد احتوى
نفوساً بغت ظلماً فَمَدَّ لها اليدا


فألقتْ هوانَ الحقدِ والتحقتْ بهِ
فأوردها بين الكواكبِ موردا


وكانتْ على جهلٍ تقاتلُ بعضها
فنهبٌ لياليها وأيامها سُدى


وتدفنُ أحياءً بناتٍ لجهلها
وتحسبها عاراً فتوردها الردى


فلا أمرهم رشدٌ ولا جمعهم سوى
جرادٌ وحكمُ العقل منهم تَجَرَّدا


أتاهم نبيُ الله كالغيثِ هاطلاً
لينقذَ أرواحاً ويشعلُ موقدا


ليوقدَ في تلك النفوس هدايهً
و يوقضها للعلمِ أن تتزودا


ويطلقها للكونٍ تسبرُ سرّهُ
وتطردُ جهلاً في القلوبِ تَلَبّدا


فما عُرفَ الخلاّقُ إلاّ بخلقهِ
وما نال فضلَ الله من كانوا هُجّدا


ومُذْ وضعت أمُّ الرسول وليدها
تَبَشّرَ كونٌ بالمذلةِ صُفِّدا


فمولدهُ بُشْرٌ لكلِّ فضيلةٍ
ومن خُلقهِ وجهُ الصباح تزودا


فأشرقَ صبحٌ في البريةِ مُزهرٌ
بنور نبيِّ الله للخلقٍ أسعدا


يضوعُ أريجاً حين يعرقُ جسمهُ
ومن طيبهِ وردُ الخُزامى تَوَرَّدا


نجومُ السما زادت بريقَ ضيائها
لتُعلنَ إنّ النور من مكةَ ابتدا


فنورُ نبيِّ الله غازلَ نورها
فخجلاءَ أرختْ طرفها سُعدها بدا


فسُعدٌ وريحانٌ وروحٌ بمولدٍ
بهِ ارتقتِ الأقوامُ تلمسُ فرقدا


بهِ اخْضَرَّتِ الأوطان بعد اصفرارها
بهِ كرمٌ في الناس حلَّ مع الندى


فمن غارفٌ منهُ شفاءً لعلّةٍ
ومن سائلٍ كيف النجاة من الردى


أنارَ ظلامَ الروحِ بعدَ تعثُّرٍ
فنالت نعيمَ الله تعرفُ مقصدا


فيا خيرَ مخلوقٍ وخير موَحِّدٍ
عليك سلامُ الله ..روحي لك الفدى


فأنت الذي هام الفؤادُ بحبهِ
وينبضُ شوقاً حين يذكرُ أحمدا





حسين إبراهيم الشافعي
السعوديه
سيهات



حينما لهجت بذكر حبيب الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم
رد مع اقتباس
  #17  
قديم 01-06-2015, 02:15 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,232
صلى الله عليه وسلم
لا فض فوك أستاذي

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
  #18  
قديم 01-06-2015, 02:43 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,190
سلمت يداك

رد مع اقتباس
  #19  
قديم 11-13-2015, 08:07 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
فكرة تخرج من أنثى ولكنْ

لا تلوميني إذا هاجَ مسائي
وأنا ما بين هجْرٍ وجفاءِ






حين يدنو الليل ندنو غربتي
إنّما الليلُ زمان الغرباءِ





لو بدَتْ تضحكُ في ميستها
أنجمُ الليل فما تُطْفي عنائي





ليس شوقي هو في جسميّةٍ
تملأُ العين بإغواء النساءِ






إنّما الشوق إذا ما عانقتني
فكرةٌ تنبعُ من نهر الذكاءِ






فكرةٌ تخرجُ من مبسمِ حوْرٍ
تُغرقُ الليل بفيض الإشتهاءِ





فكرة تخرج من أنثى ولكنْ
كابن سيناء بفكر الإرتقاءِ






يابن سيناء أنا الدانفُ خذني
طبِّب الروح بأصناف الدواءِ





المس الروح بكفٍّ من نقاشٍ
والمس القلب بلا كفِّ الحياءِ








حسين إبراهيم الشافعي
سيهات
رد مع اقتباس
  #20  
قديم 11-28-2015, 11:30 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
وقعَات الزيت في وادي الطحينْ

وقعَات الزيت في وادي الطحينْ





إنْ بلَغْتَ العمْرَ سنَّ الأربعين
فاتخذْ حُبَّكَ حَبَّ (الإسْبرين)





إنّهُ الصالحُ للقلبِ إذا
أصْبحَ الدم كشكل (الفازِلينْ)





حينما تشعرُ بالنبض ابتدا
هاوياً مثل سهام الخاسرينْ






هدِّئ الروحَ ولا تُوْترها
واقتَلعْ ما عشتَ روح القانطينْ




وابتعدْ عن وجَبَاتٍ تحتوي
(كربوهدراتٍ) تسرُّ الناظرين






إنّها العينُ الني قد زيّنَتْ
وقعَات الزيت في وادي الطحينْ





كيف لا تذرفُ دمعاً لهفةً
إنْ منَعْتَ (الكيكَ) والأكل السمينْ






كيف تنمو (كرْشةٌ) لاذَ بها
في هناء الحال كلُّ العالمينْ





خفّفِ الوطء ودعْ حريّةً
لهواءٍ من شمالٍ ويمين





ودَعْ الشعبَ على راحتهِ
يطلقُ الأنفاس لا شعباً رهينْ







حسين إبراهيم الشافعي
السعودية
سيهات
رد مع اقتباس
  #21  
قديم 11-29-2015, 12:30 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,232
هههههه
ظريف أستاذي الشافعي
أمد الله عمرك
وقدّرك على تلبية أوامر أئمة الطب

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
  #22  
قديم 11-30-2015, 08:43 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
حنين حمودة



لابد أن نطيعهم قبل أن يهاجنمنا وحوش الأسقام

هههههه


عقّب علينا الدكتور اسعد النجار ناصحاً لنا باتباع وحي الطبيعة قائلاً




لك كل الشكر من قلب حنين
ياحسينا أنت من نسل ثمين




فلقد أعطيت مايروي الظما
بوفاء ثم ايمان متين




اسبرين لاتفي أغراضه
انما يبقيك في قلق مهين




خذ من الفاكهة أنضجها
فبها فضل ونفع مستبين




هذه من نعم الله لنا
عنبا خوخا وتفاحا وتين
رد مع اقتباس
  #23  
قديم 12-13-2015, 06:15 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
مطحنة الضميرْ

وكُلّما
ألقيتُ هامتي على وسادتي




تعتلجُ الهمومُ في مطحنة الضميرْ


وترحل الأفكارُ لا ترجعُ للشواطئ المعذّبةْ
لكنّما تزورها القوافلُ السوداءُ
تحملُ المسائلَ المؤنِّبةْ





تقولُ لمْ منَعْتَ ذات يومٍ بلغة الفقيرْ


لأجل أن تربحَ صفقةً
حرَقْتَ ضحكةَ القمحِ
وبهجة الشعيرْ






تقولُ لمْ نصرتَ ظالماً
وقمتَ ضاحكاً
تبعثرُ الرقص بلا حدودْ
وفوق جثّةِ المظلوم حين لا سماء فوقها ولا نجومْ

ترقص رقصة الجبانْ
وتخنقُ الطيور إنْ أتت لأجلهِ تصومْ
فكيف يهنأُ الأكل لها
وكيف تلبسُ الحلّة من حريرْ







حسين إبراهيم الشافعي
رد مع اقتباس
  #24  
قديم 12-22-2015, 01:19 AM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
عد إلينا يا رسول الحب (استماع)



حسين إبراهيم الشافعي
سيهات
  #25  
قديم 12-23-2015, 12:02 AM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
يا نبيَّ الله يا دمعةَ قلبٍ راحمٍ






عُدْ إلينا يا رسول الحبِّ يا خير الورى
عُدْ إلينا وامْلأ الأرواح عطراً أزْهَرا




يا من الإيوانُ في مولدهِ الطهرِ هوى
هَدِّمِ البؤسَ الذي عاثَ بنا وانتشرا





خَمَدَتْ نيرانُ فرسٍ وانتهتْ جذوتُها
حينما لُحْتَ على الأكوان نجْماً أزهرا





عادتِ النّارُ وفيها فتَنٌ مجنونةٌ
فبها انهَدّتْ قوانا ورجعنا القهقرى




حُرِّفَ الدينُ وصار الذّبحُ عنوانٌ لهُ
وغدا الإجرامُ ماءاً سائغاً منهمرا





لم تكنْ بسملةُ الفتحِ هدىً ترفعُنا
بل قرأْناها ولكنْ ما لمسنا الأثَرا





لم تكن آياتُ سبْرِ الكون تروي عطَشاً
بل تعَطَّشْنا لسفكِ الدّمِّ يجري أبْحُرا





لم تكن مشكاةُ نور الله في أفئدةٍ
كيف تلقى النورَ والجهلُ بها لن يُقْهرا





قد سئمنا من سيوف الجهل زُوراً نَحَرَتْ
وَهَجَ الفكرِ إذا ما اسْتَلَّ حبْراً نوَّرا





عُدْ إلينا سَقِمَتْ أنفسنا من فشَلٍ
دونك الدنيا هباءٌ وحديثٌ مُفترى





قد عرفنا بعد طول الهَجْرِ من ينقذُنا
من بهِ العُرْبُ استطالوا هل نسينا خيبرا




من عليه الجذْعُ أبدى شوقَهُ مفتجِعاً
حينما أنْوى فراقاً فهوى محتضرا





سيدي أنتَ الذي تسعفنا من حيْرةٍ
ضاقتِ الأكوانُ من سوء المعاني والهُراء





يا رسول العلم يا من حرَّكَ الفكرَ بنا
نحو آفاق السما ما كُنْتَ فكراً أقْفَرا





إنّهُ الفكرُ الذي يبني القُرى من عدَمٍ
فسَلِ التاريخ كيف ازْدَهرت أمُّ القرى






و سلِ التاريخَ كيف الأَوْسُ وَدَّتْ خزْرجاً
و هُمُ من قبلُ في الفتنةِ عاشوا شرَرَا





أشْعلَ الإسلامُ فيهم قيمةَ الإنسان حقّاً
فهُمُ من نسمةِ الهادي سلامٌ أُمَراء





يا نبيَّ الله يا دمعةَ قلبٍ راحمٍ
نلْتَ ما نلتَ بخُلْقٍ لم تكن أسكندرا





قد أسَرْتَ النّاس لا بالسيف بل في رأفةٍ
فأتى الناسُ إلى الدين بحُبٍّ زُمَرا





هكذا دينُك يحتلُّ القوى في رقّةٍ
لا بسوطٍ لا بتكفيرٍ هزَمتَ المنكرا








حسين إبراهيم الشافعي
سيهات
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 12-26-2015, 01:59 AM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
  #27  
قديم 02-21-2016, 12:02 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
نحُرُ الطفولة

نحُرُ الطفولة





هلْ رأيتمْ فرحةَ اللقيا بسكّينِ أبيهِ
إنّها الوردةُ تُهْدى في خيالاتِ النزيهِ





إنّهُ قدْ رسَمَ العالم ألوان الصفا
والصفا لونُ أَبٍ قد كان يستوطنُ فيْهِ





كُلّما بَرْعَمَتِ الأغضانُ بالإصباح ورداً
قُلْتُ للكونِ متى يطلعُ نورٌ أفتَديْهِ





كلّما لاحَ بليل البُؤسِ بدْرٌ قلتُ هلاّ
لاحَ لي حلْمٌ أكُن ألعبُ ما بين يديْهِ





أيها الغائبُ عن طفلكَ أعواماً عضالاً
قد تشظّى قلبهُ الوالهُ هلاّ ترتجيهِ





حافرٌ في الأرضِ مجرى من تخوم السجن حتّى
بيتهِ يرقبُ نبع الحبِّ يُنهي عهدّ تيْهِ





أيُّها الناحرُ ما راعَتْكَ نظراتُ السما
في عيون الطفل والإشراق فيما يحتويهِ





أَوَ ما صارعتَ جنَّ الجُرمِ لمّا كان يدعو
بحنانٍ وسحابُ الشوق يُهديكَ بفيْهِ



حسين إبراهيم الشافعي
السعودية





حينما قبّل الطفل البرئُ المديةُ التي ذبحته بيد أبيه
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 03-10-2016, 11:21 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
شرِّحيني يا ملاكي

شرِّحيني يا ملاكي





شرِّحيني يا ملاكي
واقرأي كلَّ جُزيئات شعوري
كيف تحيَ نبضاتُ القلب
من وقع ابتسامات شفاهكْ





والشرايينُ بحارٌ
تحملُ الأشواق ما بين صخوري
فالمسي كيف صخوري
انقلبَتْ ألماسَ من رقة ألوان صفاتكْ





لاحظي كيف مساراتِ دمائي
وهْيَ تمشي في فتورِ
إنّها تقضي سباتاً
حيثُ أنتِ لم تُسَلّيني برميات نبالكْ





لو تفَحَّصْتِ فأنفاسي تخلّتْ
عن تفاعيل زفيري
كيف لي أطردَ ما حلَّ بدوحي
من نُسيمات هوائكْ






فأنا المجنونُ لو بعتُ الذي
قد حزتهُ من سحْرِ جُوري
لا أبالي بعدما حُزْتُكِ قلباً
أيَّ دربٍ أنا سالكْ





أنتِ شمسٌ في صباحٍ
وأنا في الليل إمداداتُ نورِ
وأنا النجمُ الذي يُوتُرُ قوس الليلِ
من دلِّكِ من فرطِ اشتهائكْ





منكِ يا قُرّةَ عيني
لبناتٌ شيَّدَتْ سور قصوري
سوف تنهارُ قصوري
إن تشَتّتُ وما كنتُ على أسوار بالكْ






حسين إبراهيم الشافعي
سيهات
السعودية
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 06-03-2016, 02:52 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
استراحة الأرواح في شهر الله

استراحة الأرواح في شهر الله





هربْتُ من ذنبي إلى رحمَتِكْ
فليسَ لي إلاّ إليك الرجا
فاقبلني يا اللهُ في جنّتِكْ





يا ربِّ لو آخذتني بالذي
قد كان مني في ارتياد الهوى
لساقني الذنبُ إلى نقمتِكْ






نعمتُكَ اللهم في دنيتي
لم أرعِها قارعتُها بالعمى
كأنّما نُحِّيْتُ عن قدرتكْ





أقبل شهرٌ بالندى زنْتَهُ
رَجَّيْتَ فيه العفو من قد جنى
ومن أتى يبكي على ضفّتِكْ





شهرُك بالغفرانِ عطَّرْتهُ
حففْتَ من قدَّسهُ بالرضا
أذقتهُ الخيراتِ من منَّتِكْ





شهرٌ بهِ الآياتُ قد أُنْزِلتْ
لترفعَ الأنفسَ نحو السما
وتسبحَ الأرواح في وحدتِكْ





شهرُك ذكْرٌ طاردٌ همَّنا
ونازِعٌ منّا بذورَ الشقا
يعزفُ لحن الحمد من آيتِكْ




كمْ باعَدَتْنا عنكَ شهواتُنا
تلَبَّدَتْ أرواحنا من هوى
وجئنا نستسقي رَوا دعوتِكْ





يا ربِّ إنْ عاثَت بنا فتْنةٌ
فإنّنا من قد كتبنا الردى
بيومِ أطْفأنا سنا شعلَتِكْ





قد ضَيَّعَتنا عنك رغْباتُنا
حين قسونا وتركنا الهدى
وعندها سرنا بلا قبلتِكْ





ذقنا هواناً فاكفنا شرَّنا
وكنْ دليلاً للذي قد جفا
وآبَ عطشاناً إلى رأفتكْ




يا ربِّ في شهرك فاعطفْ بنا
وآونا في سدرة المنتهى
وضُمَّنا ربّاهُ في عزَّتِكْ





حسين إبراهيم الشافعي
سيهات


( وَأَنَّ الرَّاحِلَ إِلَيْكَ قَرِيبُ الْمَسَافَةِ، وَأَنَّكَ لاَ تَحْتَجِبُ عَنْ خَلْقِكَ إِلاَّ أَنْ تَحْجُبَهُمُ الأَعْمَالُ دُونَكَ)
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 06-06-2016, 02:08 PM
حسين إبراهيم الشافعي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Aug 2014
المشاركات: 37
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 08:20 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2018, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009