التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع قل للمليحة  آخر رد: خشان خشان    <::>    لغة مالطة  آخر رد: خشان خشان    <::>    أوزات مشتقة من السريع  آخر رد: خشان خشان    <::>    من اجل  آخر رد: خشان خشان    <::>    نداء الى استاذى الخبيش  آخر رد: أحمد فرج    <::>    المصطح اللساني والعروض  آخر رد: خشان خشان    <::>    الذائقة والمنهج  آخر رد: خشان خشان    <::>    تمر أو جمر  آخر رد: خشان خشان    <::>    شعبي بلهجة من مصر  آخر رد: أحمد فرج    <::>    أمين الشحاتيت - 2  آخر رد: زمردة جرهم    <::>    المتقارب وشعراء العاميه المصري...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    مارايكم بهذا الوزن فى بحور الخ...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    ما قاله الجابري عن الخليل  آخر رد: (سحر نعمة الله)    <::>    مشكلات عروضية وحلولها  آخر رد: خشان خشان    <::>    هذا السطر اعجبنى فى الخبب  آخر رد: أحمد فرج    <::>    تقديم الرقمي في المحور الثقافي  آخر رد: خشان خشان    <::>    التفرقه بين اللام الشمسيه والق...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    بالجملة أميرات شعر وبحور سابعة...  آخر رد: خشان خشان    <::>    موضوع هام عن تقطيع الشعر الشعب...  آخر رد: أحمد فرج    <::>    خشان يتهم الفراهيدي!  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #301  
قديم 05-30-2015, 04:05 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
بسم الله الرحمن الرحيم
أكل لحم الميتة
د. ضياء الدين الجماس
الظَّنُّ سهمٌ سُمّه ينثالُ = مثل التجسس عينُه تَغتال
ولَغِيبة في القلب يفتكُ سمُّها = فترى المُغَيَّب في الورى يُغتال
هل ترتضي أكل اللحوم لميِّت ؟ = بئس الأكولُ لخِلِّهِ قَتَّال
كي يرتوي بدم حرام أكله= وعلى أخيه بنهشه ينهال
والنابُ يثقب لحمه وعظامه = أضحت مثقبة كما الغربال
أدواء جهل في القلوب ظلامها= ودواؤها نهر التقى الغَسّال
وكذا الصلاة على النبي محمدٍ = فبحبه كلُّ الصدا سيُزال

لعل صياغة البيت الأول بهذا الترتيب أسهل وأقرب للذهن ومرجع القصيدة الآية الكريمة
(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ) - الحجرات 12
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم
رد مع اقتباس
  #302  
قديم 06-03-2015, 01:43 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم
فضل عائشة أم المؤمنين
د. ضياء الدين الجماس
الأمُّ عائشةٌ ملاكٌ طاهرُ = ومقامها فوق النساء لظاهرُ
فضلُ الثريد على الطعام مثالها = من دونه كلُّ الطعام صغائر
حفظت حديث رسولنا كمنارة= وبنوره مثل السناء تُحاضر
ورداؤها عين الطهارة ناصعٌ = وإزارها العلم الجليل الآسر
فتقلدت فوق المنابر منبراً = بنتُ الكمال غياثُها يتقاطر
يكفيكِ فخراً أن ولدتِ لصادقٍ = حِبُّ الرسول مداه بحر زاخر
أنذال فسقٍ يقدحون بدينها = كادوا وصبوا حقدهم وتآمروا
دسّوا بإفكِ سمومهم بُهْتانهم = وتهامزوا وتلامزوا وتخابروا
وفشت خبائثهم بـأنسام الدجى = وتغلغلت بأنوفهم فتنافروا
من آمنوا كانوا كدرع صامد = رصوا صفوف خيولهم وتضافروا
واستنكروا الطعن الخبيث بأمهم = وبحسن سيرتها بعزم جاهروا
فتكسر النصل اللئيم بدرعهم = متهاوياً, بئس الحقودُ الناكر
لا تحسبوه أذى يصول بداركم = بل إنما خير وفير حاضر
فرزَ التقاةَ بطهرهم وجلالهم = والله يشهد ما جرى هو ناظر
آياته شهدت لها ببراءة = وأتى لنصرتها الحكيم القاهر
كشفت نفاقاً في القلوب خفاؤه = وجزاؤهم جَلْدٌ أليمٌ زاجر
وتسامحت مع من أضرَّ عفافَها = مشغولة عنهم بما هو باهر
فتميزت فوق النساء طهارة = وعلومها في العالمين جواهر
ولنعم أمٌّ للرعية درُّها = تسقي به أبناءها وتساهر
بئس الحقود إذا هوى في لمزها = كيلت له ملء الجبال صواهر
وجهنم الحمراء تصهر قلبه = وله بها فوق الجباه مجامر
ولَفاطمٌ بنتُ النبيِّ تحبها = وحبيبَها، نِعْمَ الوصال الساحر
وخديجة سبقت بنور كمالها = نعم الأمومة للكمال تهاجر
ولِمريمَ العذراءَ مثل كمالهم= صديقةٌ، بحرٌ نقيٌّ هادر
إيمان آسيةٍ كمالٌ فاخر= بتجارة الرحمن نعم التاجر
صلى الإله على النبي محمد = كلُّ الورى بمقامه يتفاخر

رد مع اقتباس
  #303  
قديم 06-05-2015, 07:04 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063

بسم الله الرحمن الرحيم
نَخْلةُ الأنْوارِ
د.ضياء الدين الجماس
هي نخلةٌ جادت بطيبِ ثمارِ = وبرأسها عَسَلٌ من الجُمَّارِ
في واحةٍ نبتت وطابَ نباتها = وسقاؤها من خالصِ الأنهار
وبأرضها رسخَتْ تغوصُ بجذرها = شُعَباً من المرْجان كالحوّار
في رأسها سَعَفٌ يطول بفرعه = يُرخي نعيم الظلِّ للزوار
وتمدُّهم رُطباً تدلّى عِذْقها = ولَطعمها من أطيب الأثمار
حلو المذاق من الجنان رحيقه = للخلق من بشرٍ وللأطيار
والشمس تغمرها بضوء فاره = والكون طوّقها بخير سوار
أضحى لها نورٌ ينير ثمارها = فأمدَّت الأكوانَ بالأبرار
من جذعها انبثق الفسيل منوّراً = فشعاعُهم من نخلة الأنوار
نعم الكمالُ خديجة بشرى لها = بجنانها، ولَنِعْمَ عقبى الدّار
جبريلُ أقرأها السلامَ مباركاً = من ربها لـمَّـا أتت للغار
ولَبَيْتُها قصبٌ بلا صخبٍ ولا = نصبٍ به، يخلو من الأخطار
هي أمُّ آلِ البيت جلَّ مقامها = ومحمدٌ زوجٌ لها بفخار
من فرع فاطمةٍ همى جودُ الورى = غيثٌ يمدُّ بنعمةِ الأمطار
حسنٌ، حسينٌ خيرُ جدٍّ جدُّهم = وأباهُمُ نورٌ مِنَ المختار
بالمصطفى روحِ الكمالِ تكمَّلوا = وتدفَّقوا في الساح والأمصار
فيبدّدون بنورهم ظُلَمَ الدُّجى = نورٌ على نورٍ علا بمنار
والبحر يردفُهم بموج علومه= والأرض تردفهم من الأنصار
فاقوا الورى خُلُقاً وعلماً ساطعاً = أدناهُمُ حَبْرٌ من الأحبار
صلى الإله على الحبيب محمدٍ = والآلِ والأصحاب والأخيار

رد مع اقتباس
  #304  
قديم 06-26-2015, 03:33 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

حِصنُ الحِجاب
د. ضياء الدين الجماس
إنَّ السُّفورَ لَعِلّةٌ تَرِثُ الخرابْ = وعلاجها جذْرٌ ترَسَّخ في الكتابْ
إسدالُ ساترةٍ على وجه بدا = متلألئاً في حُسْنِه جَذَبَ الشباب
فتعثروا بشراك شيطان الهوى = بئسَ الرّذيلة والخطيئة والمآب
باسم التحرّر دنّسوا قيَم الهدى = عَمِيَتْ بصائرهم وغَشّاها التُّراب
إنَّ الطهارةَ مُتْعَةٌ فيها التقى = وإزارها ورداؤها حِصْنُ الحجاب
يحمي الشريفة في حصون قلاعه = ويصونها أمْناً لترقى في الثواب
ويردُّ سهماً في عيون خبيثة = فإذا أصابتْ لن يفيدكِ من عتاب
غضِّي من الأبصار واجتنبي الهوى = صومي وصلي وارتدي تقوى الثياب
إياكِ يا أختاه من فِتَن الدُّجى = وتفكَّري في الله واستهدي الصواب
إياك من ذَلقِ اللسان وسحره = آيُ الحجابِ توجَّهتْ لكِ بالخطاب
فتدبري بحروفها وتمسَّكي = بالعُروة الوثقى وأجركِ مستطاب
أوبي إلى الرحمن ذلك دربه = وتجنَّبي سُحُب الضلالة والسَّراب
صلي على خير الأنام تريْنَه = يهديك درباً صاعداً فوق السّحاب
ياربِّ صلِّ على النبيّ محمَّد = مادامت الأرواح تخفق في الرّحاب
واغفر ذنوبي ماحياً دَنَس الحشا = واقبل دعائي سرّه أمّ الكتاب

رد مع اقتباس
  #305  
قديم 06-29-2015, 10:14 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
تمنَّ الموت ولا تتمناه

بسم الله الرحمن الرحيم

تَمَنَّ الموت ولا تتمنَّاه
د. ضياء الدين الجماس
تَـمَنَّ الموتَ لن تلقاه خوفاً = ولو جاؤوك أجناداً وصفاً
تَـَمَنَّ الموتَ كي تحيا شهيداً = تعش أبداً بجنب الله زلفى
يبادل حِبَّه حُباً بِحُبٍّ = فيجرف خلَّهُ بالشوق جرفاً
تمنَّ الموت إنْ تخشَ افتتاناً = غيوراً كي يَـعـزَّ الدين صِرْفا
ومريمُ من طهارتها تمنت = بأن تمحى ولن تحتاج حلفاً
فناداها الوليد بصوت وحي = فذا حزنٌ سيصرف عنك صَرْفاً
وقولي إنني قد صمت صوماً = وليديَ شاهد يمتاز حرفاً
وذاك من الكتاب دليل حرفي = وحكمته من الرحمن أخفى
ولا تتمنَّ موتاً من كروبٍ = فتلك مصائبٌ ستزول طرفاً
جميل الصبر بلسمه شفاءٌ = يطوف بمائه في الروح طوفاً
وحين الموت لن يغشاك غمٌّ = سيصرفه رحيم الكون صرفاً
سيأتي الموت بالبشرى لطيفاً = ويُبْدل كربَه سعداً وعطفاً
فإن كنت المضيفَ طهور قلب = فلن تلقى سوى الترحاب لطفاً
ولا تتمنَّ موتاً من إياس = فمن ظلَمَ الجوى سيموت خسفاً
وفي ظلل الغمام يزور وغداً = كموج البحر يعصف فيه عصفاً
يبشِّره بنار من جحيم = ويلهبُ جنبه ضرباً وقصفاً
حذارِ حذار من يوم عصيب = ودمعة عينه ستكون ذرفاً

رد مع اقتباس
  #306  
قديم 07-04-2015, 06:03 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063

بسم الله الرحمن الرحيم
أم المؤمنين سَودة بنت زمعة
د. ضياء الدين الجماس
الأمُّ سَوْدةُ بنتُ زمعة فاضلةْ = ولِدين ربِّ الكون كانت حاملة
مع زوجها هجرا بدعوة أحمد = لله هجرتها بصدق عاملةْ
تبغي الطهارة والنجاة بدينها = ولذروة الأخلاق كانت واصلة
لم تخشَ إلا الله خِشْيةَ عالمٍ = درْبَ الهدى سلكت بروحٍ باسلة
فقدت رفيق الدرب ماء حياتها = لكنها ثبتت وعادت كاملة
وتزوجت بمحمد خير الورى = يا سعد سودة للمحامد نائلة
نقل الرواة حديثها بصحاحهم = برواية مشهودة متكاملة
نعم المنارة للخلائق نورها = تهدي قلوباً بالحقائق جاهلة
فارفع إلهي أمَّنا بمقامها = واجعل لها رَحَماتكم متواصلة

رد مع اقتباس
  #307  
قديم 07-05-2015, 01:08 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أم المؤمنين
حفصة بنت عمر رضي الله عنها
د. ضياء الدين الجماس
فَقَدَتْ ببدرٍ شعلةً ومنارا = كان الخُنَيْسُ فراشَها ودثارا
شهدت شهادته بعزِّ شبابها = والناس تبصر عزَّها إبصارا
فتزوجت من بعده خير الورى = حباً تغار على النبيِّ جهارا
وأسرَّ فيها سِرَّه لتصونه = ولَعائشٍ نبست به إسرارا
جبريل أوحى للحبيب بسرِّها= فدنا يكاشف سترها إنذارا
قالت له من ذا الذي أدلى به = قال العليم يمدني الأخبارا
آي الكتاب تنزلت في أمرها = لتبين الأحكام والأسرارا
هي حفصة بنت الأمير غيورة = جبريل ألبسها هدى وستارا
صوّامة قوّامة في بيتها = شَهِدَ الملاك مقامها فأجارا
زوج الرسول وفي الجنان قصورها = أضحى النسيم بذكرها معطارا
صِدْقُ الحديث عن الرسول جرت به = أمست لنا بدر الهدى ومنارا
فاجعلْ إلهيَ أمَّنا نور السما = واغدقْ غياثَ مديحها أمطارا

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 07-05-2015 الساعة 01:41 PM
رد مع اقتباس
  #308  
قديم 07-06-2015, 05:01 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
أم المؤمنين زينب بنت خزيمة

بسم الله الرحمن الرحيم

أمُّ المؤمنين
زَيْنَبُ بنتُ خُزَيْمَة رضي الله عنها
د. ضياء الدين الجماس
"أمُّ المساكينِ" التي وُسِمَتْ بهم = كالنّهر يجري في رياض حياضهمْ
منه الزروع نَمَت وأرخت غصنها= وثمارُها نضَجَت بأرض ديارهمْ
خَفَضَت جناح الودِّ تسقيهم بما = ءِ حنانها فَرَوَت عُروقَ دمائهم
هي زينبٌ بنتُ الخزيمة رايةٌ = خفاقة، نسبٌ يلألئُ كالنجمْ
زوج الشهيد عبيدةٌ بنْ حارثٍ= طوبى له وبعزِّ جنَّتِه غَنِمْ
فتزوجت من بعده مَلِكَ التُّقى = دخلت حِـماهُ ومن أتاهُ فقد سَلِم
تحتَ الرسول تمتعت بجنانه = في سيرة وضّاءة فيما عُلِم
وقضى الإله رحيلها مرْضيَّة = مرّتْ بسيرتها سريعاً كالسَّهِمْ
أدعوك ربيَ أن تكرِّم أمَّنا = وأنِـرْ حروفَ مديحها، نِعْمَ الكلِمْ

==================
زينب بنت خزيمة الهلالية العامرية أبوها خزيمة بن الحارث وأمها هند بنت عوف التي وصفت بأنها أكرم النساء أصهاراً ( أصهارها : الرسول الكريم وأبو بكر الصديق وجعفر وعلي وحمزة والعباس رضي الله عنهم..) ، وقد اشتهرت زينب في الجاهلة بلقب أم المساكين وقد وصفت بالطيبة والعطف والكرم والأخلاق الفاضلة ، وقد استشهد زوجها عبيدة بن الحارث في غزوة بدر فتزوجها النبي، في سنة 3 للهجرة. وتوفيت بعد ذلك بثلاثة أشهر أو ثمانية أشهر. فكانت أول من دفن من أمهات المؤمنين بالبقيع في حياة النبي ، صلى الله عليه وسلم.
رد مع اقتباس
  #309  
قديم 07-07-2015, 03:39 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
أم سلمة رضي الله عنها

بسم الله الرحمن الرحيم

أمُّ المؤمنين أمُّ سَلَمة رضي الله عنها
د. ضياء الدين الجماس
لَمَعت لآلئُها تضيء يراعا = فأضاءت الأفلاك والأصقاعا
بيراعها نظمت ثمين مصاغها = لحقت بها أحلى النجوم تباعاً
كالنهر يدفق بالجواهر ثغرها = صاغت بها حِصْنَ القصور دفاعاً
رَوَتِ المئاتِ منَ الحديث بصدقها = أرست بها متنَ الحصون قلاعا
رَسَختْ بمركبها صواريَ سورةٍ = رَفعت بها للعالمينَ شراعا
وَسِعتْ بعقلٍ راجحٍ كلَّ الدّنا = جَمَعتْ به حسنَ الخِصالِ جماعا
يا هندُ قد نلتِ العلا ببصيرةٍ = أضْحَت لحاملها هدى ومتاعا
يوم الحُدَيْبِيَة استبانَ ضياؤها= لما تشتت الجبالُ ضَياعا
كادوا ليعصون الرسول بغفلةٍ= رفضوا التحَلُّلَ موقدين صراعاً
فأنرتِ ضوءَكِ كي ينير ظلامهم = وهزمتِ من وحش النفوس ضباعاً
ذبحَ الرسول هديَّة من هدْيه = وبذا تعقَّل جَمْعُهم وأطاعا
كادوا ليبتعدوا عن الهادي عمًى = لكنهم رجعوا إليه طواعا
حَلَقوا الرؤوس رضًا وأشرَق بدرُهم = عاد الرشاد إلى القلوب سِراعا
ياربِّ فارفع أمّنا بمقامها = واغدق عليها رزقها إمتاعا
==============
أم المؤمنين أم سلمة هند بنت أبي أمية المخزومية من السابقين الأوّلين المهاجرين ، هاجرت مع زوجها إلى الحبشة، ثم إلى المدينة المنورة وظلت معه إلى أن توفي سنة 4 هـ إثر جرح لم يندمل منذ غزوة أحد، فتزوجها النبي محمد صلى الله عليه وسلم. وكانت أم سلمة ذات رأي سديد، فأخذ برأيها يوم الحديبية حين لم يرض الكثير من المسلمين عن بعض شروط الصلح، وكان رأي أم سلمة بأن لا يكلم الرسول ، صلى الله عليه وسلم ، أحدًا حتى ينحر ويحلق، فقام ونحر وحلق فقام أصحابه ينحرون ويحلقون. وقد روت أم سلمة المئات من الأحاديث النبوية ، وتربى أولادها في المسجد النبوي ومنهم عمر وزينب من رواة الحديث الشريف، وتوفيت أم سلمة في المدينة المنورة ودفنت في البقيع عام 59هـ ( وقيل 61 أو 62هـ) فكانت آخر أزواج النبي ، صلى الله عليه وسلم، وفاة.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 07-07-2015 الساعة 03:58 PM
رد مع اقتباس
  #310  
قديم 07-08-2015, 04:43 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أمُّ المؤمنينَ
زينب بنت جحش رضي الله عنها
د, ضياء الدين الجماس
الوحيُ منهجُهُ هدًى وفلاحُ = للعالمين حمايةٌ وسلاحُ
تتنزل الآيات في طبق الهدى = يجلو الموائدَ فوقها المصباحُ
فيبددُ الحلُكات عن سبل الورى = ويَحلُّ في أفق الظلام صَبَاحُ
في سورة "الأحزاب" أشجارُ التقى = بظلالها كلُّ الورى يرتاحُ
بزواج زينبَ سِكَّةٌ ضُرِبت لنا = ويقامُ فيها العيدُ والأفراحُ
رَضيَتْ بــــ "زيدٍ" طاعةً لأصولها = فَيَدُ الشريفة للدَّعيِّ مباحُ
(فلقد قضى ربُّ البرايا أمرها = رضيت بما يرضى لها الفتَّاح)
لمَّا قضى "زيدٌ"بها وَطَراً مضى= بسراحها واليسر منه سماحُ
أمرَ الإلهُ رسولَنا بقرانها = إنَّ الكتابَ بثغرهِ صدّاحُ
فتمزقت حُبكُ الحهالة مزْقَةً = في ذاك تجربةُ النبيِّ كفاحُ
(ما كان أحمدُنا أباً لرجالنا = إنَّ الرسولَ بدينه وضّاحُ)
في عرسها حضر الخلائق فرحَها = وجرى نسيمٌ عاطر فوّاحُ
وبفرحةٍ خلدوا وطاب مقامهم = أكلوا الطعام وبالشراب ارتاحوا
نزل الكتابُ مؤدِّباً ومعلِّماً = للمهتدينَ إذا أتَوْا أو راحوا
(لا تدخلوا بيتَ النبيِّ لترتعوا = فإذا طَعِمْتُم فالخروج متاحُ)
نورٌ على نورٍ يداعب لبَّها = آيُ الوليمةِ والحجابِ بواحُ
بنتُ الكرام عزيزةٌ بأصولها = ولأمّنا شعْرُ الهدى مدّاحُ
بوابةُ السورِ العظيم تلألأت = أدَبُ الكرام لقفلها مفتاحُ
حملت حديثَ المصطفى بجناحها = يعلو رباها المجدُ والإصلاحُ
=========
زينت بنت جحش (أمُّ الحكم) ابنة عمَّة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من السادة الأشراف الأحرار. نزلت بخصوصها الكثير من آيات سورة الأحزاب.
زيد = زيد بن حارثة من الموالي ، وتزوج زينب بنت جحش ، ورضيت به طاعة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم. (وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَن يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُّبِينًا)
وبهذا الزواج كسرت عادة امتناع زواج الأشراف من الموالي فأصبح مباحاً. وبعد أن طلقها تزوجها النبي محمد عليه الصلاة والسلام.

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 07-08-2015 الساعة 05:12 PM
رد مع اقتباس
  #311  
قديم 07-09-2015, 02:22 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أمُّ المؤمنين
جُوَيْرية بنت الحارث رضي الله عنها
د. ضياء الدين الجماس
"أجُوَيْرِيَ" ابتهجي فزوجُك مَنْ صَدَقْ = بنت الزعيم وبنت آلِ المصطلَقْ
أطلقتِ قومك من قيودِ مذلَّة = وأنرتِ ظلْماتِ اللياليَ في الغسَقْ
هي قصة تحلو لمن شرب الهدى = فتراقصت بنسيجها فيها الحذقْ
كانت "جويريَةٌ" عزيزةَ قومها = و"مسافعٌ" بلظى "المريسيعِ" احترقْ
سُبِيَتْ وأضحت من حرائز "ثابت" = وتكاتبت معه على مالٍ وحقْ
وأتت رسول الله تشكو أمرها= وعلى سداد كتابها معها اتفقْ
فتزوجتْه بروحها وجَنانها = وقضى الحبيبُ صَداقَها في ما استحقْ
فتحررتْ من قيدها يا سعدَها = والنورُ لازمها بشوق ما افترقْ
طوبى لأمِّ المؤمنين قرانها = فمحمدٌ سَبَقَ الورى حين استبقْ
رقّت قلوبُ المؤمنين لزوجها = والعين تبكي الروحَ والقلب استرقْ
لما استبان الجند صدق قرانها=فتسابقوا إطلاق صهرٍ مسترقْ
برَكاتُـها غَمَرتْ أهاليَ قومها = لما استمدَّت نورها مَمَّنْ خَلَقْ
عُرفَتْ بصِدْقِ حديثها وصَلاحها = وروت أحاديث التقى عمّن عَتَقْ
هذا "ابن عباس" جنى أزهارَها = والنبعُ من بئرِ الصِّحاح قدِ انفتقْ
أنهارها تجري بفردوس العلا = والماء منها غامرٌ ولقدْ دفقْ
نرجو الشفاعة من حبيب قلوبنا = هو مُشْرَعٌ بابُ الجِنانِ وما انغلقْ


==========
سبيت جويرية يوم المريسيع (غزوة بني المصطلق) سنة خمس أو ست للهجرة ، وكانت متزوجة بابن عمها مسافع بن صفوان بن أبي الشفر الذي قتل في هذه الغزوة، وعندما قسمت الغنائم وقعت في سهم ثابت بن قيس بن شماس فكاتبته على نفسها. وأتت النبي تستعينه على كتابتها. وقالت: "يا رسول الله! أنا جويرية بنت الحارث سيد قومه وقد أصابني من البلاء ما لم يخف عليك وقد كاتبت فأعني" فقال: "أو خير من ذلك؟ أؤدي عنك وأتزوجك؟" فقالت: "نعم"، فقال: "قد فعلت." فبلغ الناس, فقالوا: "أصهار رسول الله. فأرسلوا ما كان في أيديهم من الأسرى فما من امرأة أعظم بركة على قومها منها: أعتق بزواجها من رسول الله أهل مائة بيت من بني المصطلق. كان عمرها يوم زواجها من رسول الله عشرين سنة، روت عن النبي سبعة أحاديث. وقد قدم أبوها الحارث بن أبي ضرار بن شماس على رسول الله, وأعلن إسلامه.
رد مع اقتباس
  #312  
قديم 07-10-2015, 05:53 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أمُّ المؤمنين
أمُّ حَبيبَة رضي الله عنها
د, ضياء الدين الجماس
أهديكِ أمَّ حَبيبةٍ شِعْرَ الوفا = فلربّـَما أحظى بأجنحةِ الصفا
هاجرتِ بالإيمان هجرةَ مُخبتٍ= فربحت قصراً عامراً ومُزَخْرفا
والسابقون تسابقوا بجيادهم = ولأنت ممنْ بالطيور ترادفا
فطيورُ طهرك حلّقتْ بسمائها = صدَحت تغردُ والجوانح رفرفا
في غربةٍ جادَ القرينُ بنفسه = ولجنةٍ موعودةٍ قد أسلفا
نعمَ النجاشيُّ الذي في قصره = عَقَدَ القرآن لأحمدٍ وقد احتفى
فرجعتِ للغالي الحبيبِ عروسةً = طوبى لِمن ثَمِل الطهارة واكتفى
والوحي زيَّنها بتاج عشيرة = فعسى المودة تُسْتَطَبُّ لمن جفا
لما أتاك أبوك بالشرْكِ ارتدى = وبحقِّ دينٍ خالصٍ قد أجحفا
فَطَويتِ عنه فراش طهرٍ كي يرى = عينَ الطهارة بالحبيب المصطفى
دارُ الشهامة كالمنارة شامخٌ = أضحى بتيجان النبوَّة مُتْحَفا
أكرم بأمِّ المؤمنين ودارها = أمسى المديح لها رداءً مُرْهَفا
وإزارها آي الكتاب مزخرفٌ = وحجابها نور السماء تهفهفا
صلى الإله على النبي محمدٍ = والآلِ والأزواجِ ممنْ شُرّفا

====
هي رملة (هند) بنت أبي سفيان بن أمية القرشية وأخواها معاوية كاتب وحي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، و عتبة والي عمر بن الخطاب على الطائف . وهي بنت عم الرسول صلى الله عليه وسلم ، والأقرب نسباً إليه من باقي أزواجه ، تكنى أم حبيبة ، نسبة إلى ابنتها من زوجها الأول وكانت مع زوجها من السابقين المهاجرين إلى الحبشة. وتوفي زوجها هناك ، وبعد عدتها خطبها النجاشي لرسول الله صلى الله عليه وسلم وأعد لها حفلاً في قصره ثم أرسلها للنبي صلى الله عليه وسلم. وكان لها مع والدها أبي سفيان وقفة براءٍ من الشرك وأهله ، فإنه لمّا قدم المدينة راغباً في تمديد الهدنة ، دخل على ابنته أم حبيبة ، فلما ذهب ليجلس على فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم طوته دونه ، فاستنكر والدها ذلك وقال : " يا بنيّة ، أرغبتِ بهذا الفراش عنّي؟ ، أم أم رغبتِ بي عنه ؟ "، فأجابته إجابة المعتزّ بدينه المفتخر بإيمانه : "بل هو فراش رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأنت امرؤ مشرك " . ولقد روت عدداً من الأحاديث النبوية ، منها ما جاء في "الصحيحين" وماتت رضي الله عنها سنة 44 للهجرة بالمدينة ، وعمرها 72 سنة ، فرضي الله عنها وأرضاها وجعل الجنة مأواها.
رد مع اقتباس
  #313  
قديم 07-11-2015, 06:44 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أم المؤمنين
صَفِيَّة بنت حُيَيّ بن أخطب رضي الله عنها
د. ضياء الدين الجماس
يا مَنْ صَفَتْ لِمُحمّدٍ ولها اصطفى = فيكِ المحامدُ والمكارمُ والوفا
خُيّرتِ بين بني النضير ومَنْ عفا = فاخترتِ منْ لله كان الأحنفا
هي بنتُ هارونَ الفصيحُ لسانها = والعمُّ موسى بالخوارق أردفا
والجدُّ يعقوبُ الذي مِنْ نسله = وُلدَ الجمالُ وبالفضائل أعصفا
يا منْ ألقْتِ بتاج لؤلؤة الصفا = ولبستِ أردية الصفيِّ المصطفى
وفديت نفسكِ للحبيبِ سخيَّةً = ورداءُ حِبِّك بالوداد تغلفا
فوددتِ أنَّ مصابَه بكِ لا به = وبصدق ذاك جرى الكلام وما اختفى
وملأت لبَّك بالحنين لربه = آثرتِهِ والقلبُّ منكِ تصوّفا
نعم الصفيّة بنتُ أخطب أمُّنا = فحياؤها بالنورِ كان مغلَّفا
فَلَكِ الجِنانُ توسَّعَت وتطيبّت = وجمالها متهلل وبك احتفى
صلى الإله على النبيِّ وآله = والزوجِ والصّحْبِ الكرام ومن وفا
============
صفية بنت حيي بن أخطب من بني النضير من ذرية النبي هارون بن عمران بن قاهات بن لاوي بن يعقوب بن إسحاق بن إبراهيم بن آزر. وأمها: برة بنت سموأل من بني قريظة وهي أخت الصحابي رفاعة بن سموأل.
وقد أخذت أسيرة يوم خيبر ، واصطفاها رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه، وخيّرها بين الإسلام والبقاء على دينها فاختارت الإسلام ولذلك حررها وتزوجها لإكرامها ورفع مكانتها وتعويضها عمّن فقدت من أهلها وربما بهذه المصاهرة يلين قلب اليهود من قومها ويخف عداؤهم. وقد اشتهرت بوفائها ونقاء حبها لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، ففي مرض وفاته قالت له ( إني والله يانبي الله لوددت أن الذي بك بي ) ، وقد شهد النبي ، عليه الصلاة والسلام، على صدقها بذلك . وقد توفيت عام 50 هـ ودفنت بالبقيع وكانت قد أوصت بألف درهم لعائشة رضي الله عنهما.
رد مع اقتباس
  #314  
قديم 07-12-2015, 03:30 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أمُّ المؤمنين
ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها
د. ضياء الدين الجماس
ميمونةُ انطلقتْ بخير وشاح = تجري كسرعةِ ريشة برياح
وعلت على ظهر السفين تقودها = ببسالةٍ ودرايةِ المَلّاح
مَخَرتْ عبابَ البحر تقفز فوقه = وتحملت دوَّاره بكفاح
وتجاوزت كلَّ الصعابِ مهارةً =مثلَ الغُزاةِ تمنطقت بسلاح
أخَوَاتها دررٌ تلألئ في الدجى = كالنجم تنثر ضوءها بضواحي
أزواجهن منائرٌ برَّاقةٌ = نورُ على نورِ الهدى الصَّبّاح
ولأمُّهم كمَجَرَّة بنجومها = جذبت كواكبَ حولها كوشاح
يهدون في الصحراء من ضلَّ الهدى = ببصائرَ ازدانت بنور فلاح
مَيْمونةٌ وهبتْ محمدَ نفسَها = نزلت بها الآياتُ كالمصباح
شَهِدَتْ مشاعرَ عُمْرَةٍ بتمامها = من بعدها "سَرَفُ" انقضى بنكاح
تاجُ النساءِ كدُرَّة وضاءة = كَمُلَت كبدر مبصرٍ وضّاح
حبُّ الرسول فراشها ولحافها = أحلامها رقصت من الأفراح
لَما دنا أجلُ الكتاب تَكلَّلتْ = وتلقت البشرى بخير نجاح
"سَرَفٌ" يضم ضريحها وَقَرَت به = نِعْمَ الضريح لدُرّة الأرواح
=============
ميمونة بنت الحارث الهلالية العامريّة أبوها: الحارث من مضر . أمها: هند بنت عوف بن زهير التي توصف بأنها أكرم عجوز في الأرض أصهاراً.( هم رسول الله صلى الله عليه وسلم وأبو بكر الصديق وجعفر وعلي ابنا أبي طالب والحمزة والعباس ابنا عبد المطلب والوليد بن المغيرة.) . تزوجها النبي صلى الله عليه وسلم بعد عمرة القضاء عام 7 هـ في "سرف" التي توفيت فيها بعد عودتها من الحج سنة 51 هـ ، وتقع سرف على الطريق بين مكة والمدينة قرب مسجد التنعيم في مكان ضريحها الحالي، وقد شهدت بتقواها أم المؤمنين عائشة رضي الله عنهما.
رد مع اقتباس
  #315  
قديم 07-12-2015, 11:55 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أمُّ ابراهيم ماريَةُ القبطيّةُ رضي الله عنها
د. ضياء الدين الجماس
أهدى "الـمُقَوْقِسُ" دُرَّتين أبا الفدا = وطنافساً فيها الجمال تَوَقَّدا
"سيرينُ" جوهرة تنوّر وجهُها = صارت لحسان ابن ثابت مَرْفَدا
قَطراتُ "ماريةٍ" بدتْ كلآلئٍ = مَنْ نالها حَصَد الجنى مُتَفَرّدا
وقد امتطت غيثَ السماء تسوقه = والله كللها بنورِ مَن اهتدى
كالماء مِنْ سُحُبِ البحار تقاطرت = حملَ النسيمُ مياهها مثلَ النَّدى
دخلت ببَيْتٍ طاهرٍ نَفَحَتْ به = روحَ الجمال وبالكمال تَفَرّدا
طوبى لها بيت النبوة جنَّة = شَهِدَتْ إله الكون رباً أوحدا
وبأنَّ من وُهبَتْ له خير الوري = وبأنَّه في الرسْل كان الأحمدا
عُرِفَت بعفّتها ونور صلاحها= قرأت كتاباً مُنْزَلاً ومُمَجّدا
وبحملها ابراهيم فلذة أحمدٍ = نقشت سِجلّا عاطراً ومؤبّدا
كالورد يعبق في المدائن ريحه = وبصورة المُختارِ في شَبَهٍ بدا
يا "أمَّ ابراهيم" بورك من أتى = والطير صدّاح بسيرته شدا
حولين عاش نعيمها وحَنانها = من بعدها دخل الوليد المرقدا
والشمس قد كُسِفَتْ بيوم وفاته = هي آية طاعت إلهاً سرمدا
عينُ الودود جرت بدمعة والد = فَنَعاهُ في كَلِمٍ يدوم مُخَلّدا
"الله يرحم في العباد رحيمَهم" = بالدّمْعِ رحمته تهل مجَدّدا
وسقاه قلب الأمِّ ماءَ حياضه = وبرحمَة الرحمن صار مُغمّدا
هي قصة مأثورة دمعت لها = عين المحبِّ ومَنْ أحبَّ مُحمّدا
==============
مارية بنت شمعون القبطية (مصرية) . أهداها الملك المقوقس حاكم مصر سنة 7 هـ. للرسول صلى الله عليه وسلم. مع هدايا أخرى كالثياب الفاخرة والعسل وبغلتين .. وقد قدمت إلى المدينة بعد صلح الحديبية وبعد مرور عام على قدومها حملت وكان النبي قد قارب الستين من عمرهِ وفقد أولاده ما عدا فاطمة الزهراء. وولدت مـارية في "شهر ذي الحجة من السنة الثامنة للهجرة ، طفلاً جميلاً يشبه أباه سماه إبراهيم، تيمناً بأبي الأنبياء إبراهيم الخليل عليه السلام. وقد عاش هذا الوليد سنة وثمانية أشهر تقريبا وهو يحظى برعاية النبي صلى الله عليه وسلم ولكنه مرض قبل أن يكمل عامه الثاني، ومات وهو بين يدي الرسول صلى الله عليه وسلم يوم الثلاثاء لعشر ليال خلت من ربيع الأول سنة عشر للهجرة ، فبكاه أبوه ودمعت عيناه وكان معه عبد الرحمن بن عوف فقال له: أتبكي يارسول الله؟ فرد عليه الرسول صلى الله عليه وسلم: إنها الرحمة. وقد حزنت عليه أمه حزناً شديداً.
أنزل الله تعالى صدر سورة التحريم بسبب مارية القبطية رضي الله عنها، وقد توفي الرسول وهو راض عنها، وقد كانت شديدة الحرص على اكتساب مرضاته وعاشت مـارية ما يقارب الخمس سنوات في ظلال الخلافة الراشدة، وتوفيت في المحرم من السنة السادسة عشر للهجرة. وصلى عليها عمر بن الخطاب ودفنت إلى جانب نساء أهل البيت النبوي، وإلى جانب ابنها إبراهيم. رضي الله تعالى عن الجميع وصلى الله على سيدنا محمد.
رد مع اقتباس
  #316  
قديم 07-14-2015, 02:28 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
في ليلة القدر

بسم الله الرحمن الرحيم

في ليلة القدر
د. ضياء الدين الجماس
في ليلةِ القدْرِ باحَ الثّغرُ أذكارا = كالنور تسري فشعَّ القلب أنوارا
والعين ساهرة لله خاشعة = والقلبُ ينسجُ خيطَ النور أشعارا
يدعو الغفورَ بغفران وعافية =في مطلع الفجر درَّ الغيثُ مدراراً
ليغسلَ الذنبَ عن جوف به دَرَنٌ = أضحى طهوراً وهلَّ الدمعُ أنهارا
يجلو صدا القلب والأنهار تجرفه = تروي الروابي فثَرَّ الزرع أثمارا
يا ليلة القدر في الميزان قد رجحت = كألف شهر وقد زادته مقدارا
تنزّلُ الرُّوحُ فيها والملا نزلاً = طوعَ الغفور وكان الله غفاراً
قُمْ لَيْلَها ساجداً لله في أملٍ = تلقَ العَفُوَّ لجرح القلب جبارا
صُمْ يومَها مخلصاً لله في وَجَلٍ = تلق الحييَّ لذنبٍ كانَ سَتَّارا
واتلُ الكتابَ وبالغ في تدبُّره = واقبِلْ على مُقْبلٍ إياك إدبارا
والبسْ رداء التقى والزم طهارته = أضحى الطهور جميل الثوب معيارا
خيرُ الصلاةِ على المحمودِ شافِعِنا = والآل والصحبِ ممن برَّ أبرارا
رد مع اقتباس
  #317  
قديم 07-15-2015, 06:25 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

في ليلة القدر
د. ضياء الدين الجماس
في ليلةِ القدْرِ باحَ الثّغرُ أذكارا = كالنور تسري فشعَّ القلب أنوارا
والعينُ ساهرةٌ لله خاشعة = والقلب ينسُجُ خيطَ النور أشعارا
يدعو الغفورَ بغفران وعافية =في مطلع الفجر درَّ الغيثُ مدراراً
ليغسلَ الذنب عن جوف به دَرَنٌ = أضحى طهوراً وهلَّ الدمعُ أنهارا
يجلو صدا القلب والأنهار تجرفه = تروي الروابي فثَرَّ الزرع أثمارا
يا ليلة القدر في الميزان قد رجحت = كألف شهر وقد زادته مقدارا
قرآننا دُرَرٌ في وَقْبها وَقَرَتْ = نوراً لذي بصر يزداد إبصارا
في الليل مشرقة نجمٌ بصائرها = والشمسُ خجلى كبدرٍ لُفّ أستارا
تنزّلُ الرُّوحُ فيها والملا نزلاً = طوعَ الغفور وكان الله غفاراً
قُمْ لَيْلَها ساجداً لله في أملٍ = تلقَ العَفُوَّ لجرح القلب جبارا
صُمْ يومَها مخلصاً لله في وَجَلٍ = تلق الحييَّ لذنبٍ كانَ سَتَّارا
واتل الكتاب وبالغ في تدبُّره = واقبِلْ على مُقْبلٍ إياك إدبارا
والبسْ رداء التقى والزم طهارته = أضحى الطهور جميل الثوب معيارا
خيرُ الصلاةِ على المحمودِ شافِعِنا = والآل والصحبِ ممن برَّ أبرارا



لقد أضفت بيتين على القصيدة تبين فضل نزول القرآن الكريم بها.
ومن صفاتها المادية استنارة ليلها وشروق شمس فجرها بلا أشعة ضوئية
رد مع اقتباس
  #318  
قديم 07-17-2015, 11:46 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063

عيدكم مبارك
د. ضياء الدين الجماس
طاقة ورد ملء الكاس = كلَّلَها شوق الإحساس
أهديها لحبيب حروفي = شعراً زخرفه قرطاسي
تكبـير العيـد أزاهيرٌ=فاحت في الروح بإينـاس
تهنئتي هبَّت بعطور =عبقت في القلب الحساس
عيدٌ يَـمْحـو كلَّ ذنُـوبٍ = بَعْدَ صـيامٍ عـنْ أرجاسٍ
مرحى مرحى بَـعْـدَ صلاةٍ=فـي عيد الرحـمة بالـناس
ربي يغمركم في فرح = يسعدكم ربُّ الإيناس
لا تنسَوا ستة شوال = فيها يشفى وجع الراس
تعدل دهراً بجواهرها = في ذاك جمال الأعراس
رد مع اقتباس
  #319  
قديم 07-18-2015, 10:40 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063

معايدة
د. ضياء الدين الجماس
وردٌ بعطرِ التهاني= تفوحُ منه الأماني
هديتي من حروف = أصوغها من جُـمانِ
أطباق شعر لذيذ = مزينٌ بالمعاني
مخفوقة في حشاها = بالمسك والزعفران
بالفرنِ تَحْمَرُّ وجهاً = أزفها بالصواني
سواغها من حَناني = وقطرها من جَناني
والشاي صافٍ محلى = واللون أحمرُ قانٍ
بُنٌّ مع الهيلِ حتماً = ضيافة من جِناني
بعيد فطر جميل = لكل حِبٍ وحانٍ
رد مع اقتباس
  #320  
قديم 07-18-2015, 06:11 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
حروف العيد


حروف العيد
د. ضياء الدين الجماس
حرفٌ ثلاثي المباني= في الـ"عيد" تحلو التهاني
عَـينٌ ويـاءٌ ودالٌ = مزدانة بالمعاني
عـَيْن العَفافِ عفَّتْ = عن كل مؤذٍ وفـانٍ
تُقصي عن القلب رجساً = والقلب خير الأواني
إن بات قلبي طهوراً = يجري بذكر اللسان
نور من الله يسري = في الروح والجَنان
مبدداً من ظلامٍ = ومُشْعراً بالأمان
يدنو إلى الله شوقاً = والله في القلبِ دانٍ
في الياء يسر ويمنٌ = نهر دفوق وحانٍ
يسقيك ماء نقياً= في كلِّ حـينٍ وآنٍ
ياء اليتامى تناجي = يا حافظاً من هوانٍ
في الدال دَيَّانُ خَلْقٍ =آتاك سبعَ المَـثاني
بالدِّين تبقى عزيزاً = دنياك عدُّ الثواني
فاجعل من الذكر سرجاً = واركبه ركب الحصان
مسارعأ في سباقٍ = مغادراً للمكان
أيام عيدَيْن أضحت = في العام خير الزمانِ
فيها نسيم بعطرٍ = مزاجه بالحَنانٍ
تقوى وأعمالُ برٍّ = في الله يبدو التفاني
لا تنس رباً ودوداً = واغدق حناناً لعانٍ
أرجو مِـنَ الله عفواً =ما دمـتُ أحيا زماني
هديتي فيه بشرى =برحمة في الجِـنَانِ
فإنَّ فيها شفيعي = يسقينِ خمرَ الدِّنانِ
أدعوك ربي أجبني = لقياكَ خير الأماني

رد مع اقتباس
  #321  
قديم 07-22-2015, 02:06 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

أسَرْتُ القصيدَ
د. ضياء الدين الجماس
أَسَرْتُ القصيدَ كوحشٍ خطيرِ = يطيعُ حروفي كعبدٍ أسيرِ

أرَوِّضُه بسياطِ الأسود = رضاءً لربي العزيزِ الكبير
وشعري هطولٌ إذا الأرضُ جفَّتْ = فيروي الروابي بغيثٍ مطير
وويل لحرفي إذا ما عصاني = سأصليه ناراً بنار السعير
أطوِّعُ شِعْريَ في طاعة = لألقَى النجاة بيومٍ عسير
ففي الوزن يرجحُ حرفٌ نصوحٌ = ولا وزن إلا لقولٍ منير
وإنْ رمت مدحاً فكن صادقاً = فلا مدح يرقى بكذبٍ حقير
وإياك من مدح طاغٍ ظلومٍ = ولو كال أجراً بتبرٍ مثيرِ
فتبرُ المديح هباب الثرى = سيُذرى هباءً بيوم النشور
وإياك حرفاً يثير الهوى = فيرديك غمَّاً بيوم الثبور
أُخيَّ تجنبْ مديح الذئاب = فتردى بوادٍ سحيقٍ خطيرِ
ويا شاعرَ الحب مهلاً وحاذر= فشعرُ الهوى من رياح الغَرور
فينفخُ صدرَك وسواسه = تظنُّ بشعرك شعرَ الأمير
وما ذاك إلاَّ كقرع الطبولِ = وما ذاك إلاَّ شعور الغُرور
وبسملْ إذا رمت شعراَ طهوراً = لينبعَ دفقاً كنهر غزير
ويهربَ شيطانه منك فوراً = وترتاحَ من شرِّه المستطير
وصلِّ إلهي على المصطفى = كخيرِ نذيرٍ وخيرِ بشير



التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-13-2016 الساعة 02:52 AM
رد مع اقتباس
  #322  
قديم 07-23-2015, 03:38 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

من أين أبدأ ؟
د. ضياء الدين الجماس
من أينَ أبدأ والحروفُ ضرامُ ؟ = وشواظُها جمرُ اللظى وسهام
تغلي كبركانٍ يموج بجمره = في جوفه دوامَةٌ ورُكام

والبوح من حمَمِ الجحيم به اكتوى = سفح الجبال بما احتوى وأنام
فاصبر على جمر الجهول وحرقه = حتى ولو قذَفَ الأُوارَ لئام
والـْجُم لسانك وانتظر بَرَدَ الندى = في الأفق غيثٌ ماطرٌ وغَمام
واستمطر الرحَمات يهطل بردها = يطفى السعير إذا همى الإلهام
وابدأ ضيوفك بالزهور وعطرها = خيرُ البداية بسمةٌ وسلام
بَسْمِلْ بقلبك مستدراً نبعَه = يسقِ البرايا ماؤه الدوّام
كن مستعينا ًبالذي فتق النوى = ولئن هداك ستنجلي الأوهام
لا تستوي الحسنى وسيئةُ الهوى = ادفع بما هو نافعٌ ويُرامُ
فإذا الذي انتحلَ العداوةَ مصلحٌ = وإذْ العدَاوَةُ بهجةٌ ووئامُ
والله أجدرُ أنْ يكون حليفَ مَنْ = يدعوه وهْو الناصرُ العَلّام
فيمدُّ حرفَك من بحار علومه = تعلو بها أفقاً ونِعْمَ مَقام
هو مبدِئٌ بدأ الوجود بقول"كن" = فتألقت بجماله الأقلام
بعثَ المغيثُ محمداً يروي الظما = فالقَطرُ منه سقاية ومُدام
وكتابُه بحرٌ بسبعة أبحر= وكلامه لا يعتليه كلام
فيه البصائر للقلوب ترى بها = فيرى الطريقَ مهاجرٌ وهُمام
نورٌ على نورٍ يشعشع في السما= فاستيقظت عينٌ سَهَتْ ونيام
في الكون تشرق شمسُه كمنارة= تجرى به ما دارت الأيام
ووقوده زيتٌ يضيء بذاته = فأنار كوناً نوره الإسلام
هي أمة شرعت بناء حضارة = والمصطفى مصباحها البسّام
والله يحفظُها بحصنِ قلاعه = ويذودُ عنها قائدٌ ضِرْغام
تبقى على مرِّ الزمان ظَهيرةً = حتى يُلفّ الكونُ والأنسام



التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 11-16-2015 الساعة 02:55 AM
رد مع اقتباس
  #323  
قديم 07-27-2015, 01:00 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

فلذتي
د. ضياء الدين الجماس
فلذتي بسمة السُّحُبِ = نطقها ذروة الأدب
من غياث سمائي همَتْ =كمياهِ الصفا العذب
لمعت كبروق السما= ومضت ومضةَ القصب
فروى ماؤها كرمتي = ومَحَت غُمَّةَ الكُرَبِ
وتدلَّى عناقيدها =كدوالٍ منَ العنب
همسها همس طير المنى = إن علا في الفضا الرَّحب
يا لروعةِ نغماتها = أثملتني منَ الطَّرب
إنها بلبلٌ ناطقٌ = يرشفُ الحبّ من كتبي
رفرفت بجناح الهوى = خفقةً دونما صخب
تلثم الكف في لهفة =ورهافة لطف ظبي
قلبها فيه كنز الجوى = من عقيق ومن ذهب
أسأل الله حفظاً لـها = يا إلهي أجبْ طلبي

القصيدة على مجزوء المتدارك

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 07-27-2015 الساعة 01:38 AM
رد مع اقتباس
  #324  
قديم 07-27-2015, 03:42 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
فلذتي (متقارب)

بسم الله الرحمن الرحيم

فلذتي
د. ضياء الدين الجماس
همَتْ فِلْذَتي من حنين السُّحُبْ = كهطلٍ رقيق رفيع الأدَبْ
أرى في الهطول هدايا السماء = من القَطْرِ صافٍ بطعم الرُّطَبْ
كبرق لطيف جرى نورها = يلألئ وَمْضاً كومض القصبْ
روى ماؤها كرم قلبي الشغوف = فأسقاه شَهداً يزيل الكُرَبْ
تدلَّت عناقيدها في سمائي = كدالية من لذيذ العنَبْ
كهمس الطيور تناغي النجوم = وذاك التناجي لها مُستحَبْ
تغار البلابلُ من صوتها = فتبدي سعادتها في غَضَبْ
إذا ما تغنت بحرف شجي = يغيب شعوري بخمر الطرَبْ
إذا رفرفت في أعالي الفضاء = فما من ضجيج ولا من صخَبْ
وتلثم كفي بثغر ندي = وحس رهيف يثير العجَبْ
وفي قلبها كنز حبٍّ ثمين = أساور ماسٍ وبحر الذهَبْ
فباركْ إلهي نوى فلذتي = وأدعوك ربي أجب لي الطلَبْ
=======
هذه القصيدة على بحر المتقارب
للمقارنة مع بحر المتدارك

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 07-27-2015 الساعة 04:07 PM
رد مع اقتباس
  #325  
قديم 07-30-2015, 11:33 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
السعادة

بسم الله الرحمن الرحيم

السعادة
د. ضياء الدين الجماس
إنَّ السعادةَ غادةٌ ونعيمٌ ... وبها السعيد سيرتوي ويقيمُ
هي جنّة وجميلة وحنونة = وبسحرها عين الجمال تهيم
تأبى البقاء مع العَبوس بحجره = بجناحها حول البشير تحوم
فإذا رضيتَ بمهرها وجهازها = تأتيك راضية وفيك تقيم
والمهر يُسرٌ، غرفةٌ مستورةٌ = ومهادها قلب الحبيب وسيم
ولحافها ذكْر الإله وحبه = معه الرضاء بما اقتضاه حكيم
وجهازها ثوب التقى بإزاره = بزفافها صوتُ الغناء رخيم
واغنم بغادةَ فالسعادةُ دارها = نعم السعيد دثارها وحليم
أما الشقاوة فالمقام جحيم = ونزيلها شَبِقُ الهوى وسقيم
هي دار من يعصى الإله نذالة = وجهٌ له فقَدَ الحياء ذميم
ويلٌ له بئس القرار قراره = فمصيره نُزُل السعير جحيم
فاختر حبيبيَ دارَ سعدك واجتنب = درب اللهيب فجمره محموم
واسعد بقرب الله تلك سعادةٌ = من نال لذتها فذاك عظيم
ومن السعادة أن تكون رفيق مَنْ = صلى عليه منَ السماء رحيم
في جنة الفردوس كنز سعادةٍ = وجهُ الإله يُرى بها فنهيم
طوبى لمن شَهِدَ الجمالَ بعينه = ولسوف يرضى ناظرٌ وحميم
رد مع اقتباس
  #326  
قديم 08-05-2015, 06:37 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
الطيبات للطيبين

بسم الله الرحمن الرحيم

الطيِّباتُ للطيِّبين
(فاظفر بذات الدين)
د. ضياء الدين الجماس

ابنُ الكِرامِ رجولة وعطاء = بَيْـنَ الرِّجَالِ شَـهَامَةٌ وسخاءُ
ما رامَـهُ أحدٌ وَرَدَّ قصيدَه = أخـلاقُـهُ القـرآنُ والإقْـراءُ
لا يرتَـضي إلاَّ بِـسُنَّـةِ أحمـدٍ =بدُعَـائهِ العالي يُـرَدُّ قَـضَـاءُ
كالنحل يمتص الرحيق لطيبه = ويُحيلُه عسلاً وفيه شفاء
كالغيث يجري في السماء بمائه = يروي العطاش وترتوي البطحاء
بنت الكرام عفيفة وحصيفة = لله يسجد وجهها الوضاء
بحجابها سرُّ الجمال لطيفةٌ = وودودة وولودة حسناء
بودادها سكنت بلُبِّ عشيرها= فيحبها مادام فيه حياء
وحفيظة إن غاب عنها زوجها = إنَّ الخيانةَ جيفةٌ نكراء
ومثالها مثلُ الحدائق زرعها = بالغيث إحياءٌ لها ونماء
يا بنَ الكـرامِ إذا أردتَ غنيمة = فاظفر بذات الدين فهْيَ كساء
بنتُ الكرام رضية وحنونة = وخصيبة وحديقةٌ غنَّاءُ
فاحرث روابيها وأكثر نخلها = ففسيلُها بجذوعها شَمَّاءُ
الطَّيّـِباتُ مهاد ورد ناعم =للطَيِّـبينَ مسرةٌ وصفاء
هي أمة برجالها ونسائها = مثل الزهور قلوبها بيضاء
والله أعلى شأنهم بمحمد = هو منهُمُ للـعالَمين ضياء

رد مع اقتباس
  #327  
قديم 08-05-2015, 08:16 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
مراجع قصيدة الكيبات للطيبين
المراجع من القرآن الكريم :

الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُوْلَئِكَ مُبَرَّؤُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ 26 النور

المراجع من الحديث الشريف الصحيح :

1- تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم.
2- "تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك".
3- (ألا أخبرك بخير ما يكتنز المرء؟ المرأة الصالحة؛ إذا نظر إليها سرته، وإذا أمرها أطاعته، وإذا غاب عنها حفظته)
ملاحظة :
في قول النبي صلى الله عليه وسلم (تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم) يشير إلى أهمية صفة الوداد عند المرأة الولود ليدوم الزواج فبدون الوداد قد تنقطع العشرة ولا يحدث التكاثر بل قد يحدث الطلاق رغم أن الطرفين صالحان للتكاثر فالأخلاق الطيبة شرط لدوام العشرة الزوجية .

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 08-05-2015 الساعة 09:13 PM
رد مع اقتباس
  #328  
قديم 08-07-2015, 10:09 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
في طاعة الزوج

بسم الله الرحمن الرحيم

ربُّ السفينةِ
د. ضياء الدين الجماس
ربُّ السفينةِ في الإبحار مُنْسَجِمُ = والريحُ عاصفةٌ والبحرُ مضطَرِمُ
ركبانها ابتهجوا ناموا وقد أمِنُوا = والزوجة امتشقت سيفاً وتحتَدِمُ
تبغي القيادة والدنيا تخادعها = بئس السفينة إنْ ضلَّتْ سترتَطِمُ
للكون ربٌّ حكيم لا شريك له = لو لم يكن واحداً فالكون ينهَدِمُ
بنتَ الكرام اهدئي واستبصري بهدى = إن المسير برُبَّانَيْـن ينخَرِمُ
إنَّ الإمامَ لِمَنْ في الخلق أقرؤهم = تعلو تلاوته والجَمْعُ ينكَتِمُ
لَمَّا انثنى ركعوا لَمَّا همى سجدوا = والكلُّ يتبعُهُ طوعاً ويلتَزِمُ
نورُ القيادةِ إبصار وتجربة = والزوج صاحبها بالعقل يحتَزِمُ
فللرجال على النساء مرتبةٌ = فضلاً بما أنفقوا، والفضل يُحتَرَمُ
حسنُ التَّبَعُل يا أختاه تكرمَةٌ = فيه الجهاد لمن للشرع تحتَكِمُ
إنَّ الصلاة لذات الزوج كابيةٌ = إن لم يكن راضياً عنها سيخْتَصِمُ
بثَّ الرسول لبنت الدين حكمته = فالزوج جنتها أو نارُها الحممُ
فاستذكري اليوم أنَّ الله يبعثنا =يوم النشور به الساحات تزدَحِمُ
طوبى لمن طاوعت زوجاً لتكرمه = حسن الختام لها بالفَوز تبتَسِمُ

==========
المراجع من القرآن الكريم
- وَلِلرِّجَالِ عَلَيْهِنَّ دَرَجَةٌ وَاللّهُ عَزِيزٌ حَكُيمٌ 228 البقرة
- الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ 34 النساء

المراجع من الحديث الشريف
- (يؤم القوم أقرؤهم لكتاب الله)
- جاءت امرأة تسأل النبي عن جهاد المرأة بالقتال كالرجال فبيَّن (أَنَّ حُسْنَ تَبَعُّلِ إِحْدَاكُنَّ لِزَوْجِهَا ، وَطَلَبِهَا مَرْضَاتِهِ ، وَاتِّبَاعِهَا مُوَافَقَتَهُ ، تَعْدِلُ ذَلِكَ كُلَّهُ)
- (ثلاثة لا تجاوز صلاتهم آذانهم، العبد الآبق حتى يرجع، وامرأة باتت وزوجها عليها ساخط، وإمام قوم وهم له كارهون)
- ( أذات زوج أنت؟ ) قالت: نعم، قال ( كيف أنت له ؟ ) قالت : ما آلوه إلا ما عجزت عنه، قال: ( فانظري أين أنت منه، فإنما هو جنتك ونارك )

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 08-07-2015 الساعة 11:05 AM
رد مع اقتباس
  #329  
قديم 08-08-2015, 04:01 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
بسم الله الرحمن الرحيم

في مَعرِضِ الحبِّ
د. ضياء الدين الجماس

هَلّا حَلِمْتَ بطيبِ العيش منفردا = في روضة أزهرت تحيا بها رَغدَا
أضِئْ ظلامَ الجوى وافتحْ نوافذه = والبس رداءَ التقى واجعله ملتحَدَا
عالجْ سقام الهوى واقطع دوابرها = واطلق جناحيك واستبصر بنور هدى
ثلاثُ أدوية تشفيك من سَقَمٍ = صبرٌ وحبٌّ وإحسانٌ كقطر ندى
يشفيك بلسمها من كيد جائحة = والقلبَ تغسله شطفاً يزيل صدا
في الصَّبْرِ يسرٌ وفي الحب استطابته = والطَّلُّ يهمي منَ الإحسان طول مدى
جَمِّل رداءك واستمطر لآلئه = واجهر بثغرك ترتيلا تراه شدا
واعرض بضاعة حب الله ناصعة = في معرِضِ الحبِّ لله الذي انفردا
فالحبُّ كالنجم في قلب الدُّجى وَمِضٌ = ينير ظلمته يحيلها بددا
يبدو كلؤلؤة ومّاضة ألقاً = حتى ولو حجبت نورُ الضياء بدا
قد يشتريها بأثمان مقنطرة = إذا رأى قَبَساً في القلب مُتَّقِدا
فإنْ شراها يضعْها في خزائنه = نِعْمَ الجنائن فيها السعْد قد خلدا
وابشر ببيع وما بارت تجارته = فالعيش في روضة تحيا بها أبداً
فيها الحياة بلا موت ينغصها = والقلب ينظر في وجهٍ له سجدا
والجنة ائتلقت نوراً لساكنها = مالا عيون رأت والله قد وعدا
والحور ضاحكة كالورد مَبْسمُها = والوجه مستبشر يختال متئدا
فيها النمارق مُصْطَفٌ زوارقُها = والنهرُ مِنْ عَسَلٍ يمُدُّها مدَدا
فيها الزرابيُّ مبثوثٌ كمتكأٍ = باتوا على سرر مرفوعة سُعَدا
والمصطفى سائح كالبدر طلعته = والآل والصحبُ مِمّن حوله حَمدا

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 08-08-2015 الساعة 04:42 PM
رد مع اقتباس
  #330  
قديم 08-09-2015, 11:04 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,063
أما النساء فشاورهم

بسم الله الرحمن الرحيم

أما النساءُ فشاورهُنَّ
د. ضياء الدين الجماس
ربَّ السفينةِ إيَّاك الهوى بطراً = يضلّكَ التّيهُ والطغيانُ والظُّلَمُ
تغور في طرق والريح عاصفة = يرديكَ قاصفُها حرقاً فتنصَلِمُ
قال الإله " وشاورهم" وذاك هدى = تلك المشورةُ يستهدي بها العَلَم
إنَّ التشاور نورٌ سنَّه قمَرٌ = تُهدى به العينُ والأقلامُ والقَدَمُ
فخذ بأحسنها تفلحْ بها قدُما = تجلو بها حلكاً والخبث يَنْعَدِمُ
أمَّا النساءُ فشاورهنَّ في رشدٍ = فالعاقلاتُ لهنَّ الرشدُ يبتسِمُ
إن كان رأياً منيراً فيه تجربة = فخذ به إنه خيرٌ ومُغْتنم
فأمُّ سلمةَ نبراسٌ لأمتنا = كانت مشورتها خيراً لِمنْ فهِمُوا
قالت لصاحبها لا تبتئس أبداً = واذبح هديتنا ، والناسُ تلتزم
والبنتُ قالت ألا استأجره يا أبتي = هذا القويُّ أمينُ العينِ محترَمُ
فابصرْ أخي رشَداً وانظر لعاقِبَةٍ = تلك البصائرُ أنوارٌ لِمن علمُوا


التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 08-09-2015 الساعة 11:48 AM
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 02:38 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2018, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009