التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع محمد البكري 3  آخر رد: محمد البكري    <::>    محمد البكري 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    هناء زكي  آخر رد: خشان خشان    <::>    محمد البكري - 1  آخر رد: محمد البكري    <::>    درر الزهراء صعيدي  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    سهيلة جريد-2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    رنا صالح وأحمد مطر  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما وزن هذه الابيات وهل هي موزو...  آخر رد: حيان الطائي    <::>    بين المطالع والشعور العاطفي م/...  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    إن شكا الفلب (م/ع)  آخر رد: خشان خشان    <::>    على عماها  آخر رد: خشان خشان    <::>    أطروحات عروضية أبرزها الجدل حو...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    زواد الجود - سؤال  آخر رد: خشان خشان    <::>    رياضة عروضية حول م/ع ومتابعتها...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    نسب وتناسب  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعرف على ما هو السيو  آخر رد: هاني عبدالله    <::>    أثر التكنولوجيا على الاطفال  آخر رد: خشان خشان    <::>    إيقاعان آني وزمني  آخر رد: خشان خشان    <::>    من حوارنا في آل العروض الرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    اضحى مزارك - م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-28-2021, 11:23 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,788
درر الزهراء صعيدي

https://www.facebook.com/zahraa.aymn...80095759890822

أتخالُ أنَّ الذِّكرياتِ تموتُ
أو يعتري وجهَ الودادِ خُفوتُ ؟
أرأيتَ إن وقفَ الفؤادُ بمَشرفِ
الأطلالِ صلَّتْ للحنينِ بيوتُ ؟
والشّوقُ يوقظُ ما تقادَمَ ذكرُهُ
تُحيي شخوصَ الغائبينَ نُحوتُ
تُطوَى معَ الأيّامِ كُلُّ حكايةٍ
وقصيدُ عشقيَ في هواكَ قَنوتُ
في حُجّةِ النّسيانِ أكبرُ كِذْبةٍ
وإذا تناسى فالقلوبُ ثبوتُ
تطفو أحاديثٌ ظننْتَ نسيتَها
لكأنّها فوقَ السِّنينِ زيوتُ
نازعتُ روحيَ عن ندائِكَ كبريا
لولا دنوتَ لهدَّني الجبروتُ
في مسرحِ الكلماتِ يَمثُلُ نبضُنا
وإذا تكلَّمَ أنصتَ الملَكوتُ
عبثًا تخبِّئُ ما بدا من لوعةٍ
عيناكَ تحكي والشّفاهُ سكوتُ
همساتُها دفءٌ يسيرُ لخافقي
يسري فينضجُ فوقَ خدِّيَ توتُ
بعضُ القصائدِ إن ورَدتَ مَعينَها
حملَتك نحوَ عصورهنَّ يُخوتُ
أرأيتَ ما تروي المطالعُ من جوىً
قد ماتَ صاحبُهُ وليسَ يموتُ ؟
ملَكُ الهوى ألقى عليكَ محبَّةً
عن وصفِ آيتِها تضيقُ نعوتُ
خذ زهرَ قافيتي مفاتحَ للرُّؤى
يكفي انتظارُكَ والزّمانُ يفوتُ
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-28-2021, 03:51 PM
الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2021
المشاركات: 165


جدول إحصاء قام به الأستاذ خشان عن استخدام الكلمات الدالة على الغائب والحاضر
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-28-2021, 03:54 PM
الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2021
المشاركات: 165
الحوار الذي دار حول النص بيني أنا الزهراء صعيدي وبين الأستاذ خشان خشان في ملتقى اللغة والأدب اعتمادا على مؤشر م/ع

قال الأستاذ خشان
مؤشرات م/ع للأشطر والأبيات منخفضة عموما. وهذا مناسب لما يشي به عنوان النص من أنها (ذكريات) ويضيف إليه استقرار حال الشاعرة أثناء نظم القصيدة بما يوحي بأن موضوعها قديم وأن مشاعر الشاعرة منه مستقرة إلى حد كبير بخلاف ما لو كانت القصيدة متعلقة بحدث قريب العهد .
(والشّوقُ يوقظُ ما تقادَمَ ذكرُهُ) نعم لكأنه شوق هادئ يوقظ برفق
ليس هذا مدحا ولا ذما ولكنه عرض لما خطر لي. والشاعرة هي الأدرى بمدى صحته.
استوقفني البيت :
عبثًا تخبِّئُ ما بدا من لوعةٍ.....م/ ع =2.5
عيناكَ تحكي والشّفاهُ سكوتُ.....م/ ع = 0.8 ... برغم صيغة المخاطب يخطر لي أن الشاعرة ربما تخاطب ذاتها في السياق وإن بدا الخطاب شكلا بصيغة المخاطب المذكر
لكأن الصدر في ارتفاع مؤشرة (2.5) يعبر عن هبة شوق أقوى من نسمات الذكرى في سائر لقصيدة سرعان ما تعود في العجز إلى التجانس مع نسمات الذكرى (0.8 ) أتوقع أن تكون مؤشرات اغلب الأبيات حول الرقم (1) وهو في ذلك يشبه ما يرافق المضامين التي يغلب عليها طابع الإخبار (الموضوعي غالبا) على سواه.
كأن الشاعرة تصف الحدث من خارجه
لكنها لو كانت تتعامل مع قضية حاضرة لارتفع المؤشر لأنها تكون في داخله. خطر لي لقياس ذلك رقميا أن أتناول أول كلمتين في كل بيت وأصنفهما حسب تعلقهما بالغائب ولمخاطب والمتكلم – يمكن طبعا اختيار الصدر كله أو البيت كله- فكانت صيغة الغياب 57% والخطاب 36% والتكلم باسم الذات 7%
انخفاض نسبة صيغة المتكلم تعبر عن قولي أن الشاعرة تصف الخطاب من خارجه.
هذا باب جديد جميل وأدين به لقصيدة أستاذتي. وأقترح على المهتمين تناول قصائد أخرى للربط بين م/ع لمجمل أبياتها وصيغ الخطاب.

وقلت
خشان خشان تحليل رائع يحسب لك أستاذي وربما موضوع النص حين اختياره شكل عرَضا يجعل صيغة الغائب الحاضر في النص تشكل توازنا دراماتيكيا لتسلسل الأبيات مع إحساس القارئ أو ليكون القارئ محور الخطاب فيندمج معه كأن القصيدة تكلمه ذات ذكرى ..
القصيدة حين قلت سأكتب قصيدة عن كذبة النسيان وبقاء الحب كان السبب فيه رغبتي كتابة إحساس فيديو لمسلسل تركي طبقت عليه أغنية (أنا شبه نسيتك)..
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 05:26 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2021, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009