التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع محمد البكري 3  آخر رد: محمد البكري    <::>    محمد البكري 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    هناء زكي  آخر رد: خشان خشان    <::>    محمد البكري - 1  آخر رد: محمد البكري    <::>    درر الزهراء صعيدي  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    سهيلة جريد-2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    رنا صالح وأحمد مطر  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما وزن هذه الابيات وهل هي موزو...  آخر رد: حيان الطائي    <::>    بين المطالع والشعور العاطفي م/...  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    إن شكا الفلب (م/ع)  آخر رد: خشان خشان    <::>    على عماها  آخر رد: خشان خشان    <::>    أطروحات عروضية أبرزها الجدل حو...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    زواد الجود - سؤال  آخر رد: خشان خشان    <::>    رياضة عروضية حول م/ع ومتابعتها...  آخر رد: الزهراء صعيدي    <::>    نسب وتناسب  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعرف على ما هو السيو  آخر رد: هاني عبدالله    <::>    أثر التكنولوجيا على الاطفال  آخر رد: خشان خشان    <::>    إيقاعان آني وزمني  آخر رد: خشان خشان    <::>    من حوارنا في آل العروض الرقمي  آخر رد: خشان خشان    <::>    اضحى مزارك - م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الشمولية المواضيع هنا تتسم بالنظرة الشمولية التي لا تقتصر على موضوع معين بل تتناول مساحات واسعة من العروض تؤثر على فهمه ككل. ولو كانت هناك شهادات للتخرج من مدرسة الرقمي لجعلت النجاح في مواضيع هذا المنتدى شرطا لذلك

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #31  
قديم 07-19-2013, 03:54 PM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 917
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب))
إنَّ طبيعة اللغة العربية القائمة على الكم تختلف عن اللغة الانكليزية القائمة على النبر . اختلفت الأاوزان والبحور أيضاً في كلتا اللغتين. القرآن الكريم ليس شِعراً والنبر فيه قائم برأيي على مقياس أنواع القراءات المتعددة لقرّاء القرآن . وهذا لايمنع من أن نتابع بحوث جديدة تتعلق بهذا الموضوع كالذي ننتظره من الأستاذة ثناء.

شكرا لمشاركتك أستاذة إباء

أرى أن ما يجب مقارنته باللغة الإنكليزية لنرى أيهما أكثر نبرية هو اللسان العربي المبين الذي أراه لسانا نبريا بامتياز ، وليس اللغة العربية المكتوبة أو الملفوظة دون مراعاة حقوق الصوت واللفظ . .ومع ذلك فأنا أظن أن اللغة العربية الملفوظة وهي بحال عدم المراعاة لحق اللفظ هذه تحفل بما يؤهلها للتفوق على الإنكليزية في الاتصاف بأنها لغة نبر . وذلك بسب اقتصار اعتماد الإنكليزية على الحرف الصوتي - تقريبا - في تشكيل المقطع النبري مع تعدد وتنوع مصادر تشكيل المقطع النبري في العربية . . وسأبحث في هذا عندما أتناول أشكال ومواضع النبر في قراءة القرآن الكريم إن شاء الله .

أجمل تحية
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 07-20-2013, 03:20 AM
(ثناء صالح) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 917
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان


كم رجلا من أرجل الضفدع قطعت ؟

إحدى صور عجز الرجز ( أو الكامل ) = 2 2 3 2 2 3 2 2 2

الذي يقارن بعجز الرجز ( أو الكامل ) في هذا السياق هو = 1 2 2 3 2 2 3 2 2 2= 3 2 3 4 3 4 2

وهذا وزن العجز في :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...l=1#post413204

تظنّينَ بُعْدي عنكِ يخلقُ سلوةً=وهيهاتَ أن أسلوكِ أو أنساكِ
فبُعدي وقربي منكِ سيّانَ، إنني=على كلّ حالٍ منهما ألقاكِ
إذا غبتِ عني كانَ طيفُكِ ماثلاً=كأنّ حياتي كلّها عيناكِ
تعاودني ذكراكِ إنْ ضمّني الدّجى=ويا طالما تعتادني ذكراكِ
كأنّكِ أعباقُ الحياةِ أشمُّها=فكلُّ عبيرٍ جاء من ريّاكِ
هذا ليس الهزج.

كل بحر ينطبق عليه هرم الأو زان

ليس كل ما ينطبق عليه هرم الأوزان بحرا.

يرعاك الله.

أستاذي الكريم . .
هل ترغب بإضافة رجل خامسة للضفدع . . . ؟ !
ألم يكن ثمة ما يشبه الاتفاق بيننا في بدء هذا الحوار على ضرورة توحيد المقياس في التعامل مع هرم الأوزان ؟ ألست موافقا على اعتماد ساعة البحور مقياسا موحدا ؟ فكيف تجعل الطويل محذوف الضرب وهو غير متجانس (ذو تفعيلتين مختلفتين ) مقابلا للرجز المتجانس وتمتنع عن اعتبار الهزج المتجانس والذي يعاكس الرجز بالتدوير مقابلا له ؟ نحن نتحدث عن تبرير حذف ق وب من الوزن الهرمي بحجة عدم وجود تأثير لموقع أي منهما في الوزن الهرمي . فكيف أضفت الرقم 1 قبل وزن الرجز لتحويله إلى الطويل المحذوف دون أن تحذف تكرارات الرقم 1 من وزنه الهرمي ثم جعلت الوزن الناتج مساويا لوزن الرجز في الهرم ؟
سأستنتج ما يلي :
أولا : الإجراء السابق يعني أن هرم الأوزان لا يصلح للتمييز بين وزني الرجز والطويل المحذوف
كونه هو من يخلط بينهما ؟
ثانيا : الإجراء السابق يمثل عملية اشتقاق الطويل من الرجز ولا علاقة له بالإجراءات الرقمية لهرم الأوزان ولا يبرر حذف الرقم 1 من الوزن الهرمي وستبقى إشارة الاستفهام حول هذا الحذف معلقة في الهواء .
ثالثا : الهزج ينتج من حذف تكرارات الرقم 1 من الوزن الهرمي للرجز مع إضافة 1 قبل كل سببين من وزنه
الرجز :
‏2 2 . . 2 2 2 . . 2 2 2 . . 2
الهزج :
‏1 2 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2
فلماذا هو مرفوض ؟
وشكرا
رد مع اقتباس
  #33  
قديم 07-20-2013, 04:01 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,788
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
أستاذي الكريم . .
هل ترغب بإضافة رجل خامسة للضفدع . . . ؟ !
ألم يكن ثمة ما يشبه الاتفاق بيننا في بدء هذا الحوار على ضرورة توحيد المقياس في التعامل مع هرم الأوزان ؟ ألست موافقا على اعتماد ساعة البحور مقياسا موحدا ؟ فكيف تجعل الطويل محذوف الضرب وهو غير متجانس (ذو تفعيلتين مختلفتين ) مقابلا للرجز المتجانس وتمتنع عن اعتبار الهزج المتجانس والذي يعاكس الرجز بالتدوير مقابلا له ؟ نحن نتحدث عن تبرير حذف ق وب من الوزن الهرمي بحجة عدم وجود تأثير لموقع أي منهما في الوزن الهرمي . فكيف أضفت الرقم 1 قبل وزن الرجز لتحويله إلى الطويل المحذوف دون أن تحذف تكرارات الرقم 1 من وزنه الهرمي ثم جعلت الوزن الناتج مساويا لوزن الرجز في الهرم ؟
سأستنتج ما يلي :
أولا : الإجراء السابق يعني أن هرم الأوزان لا يصلح للتمييز بين وزني الرجز والطويل المحذوف
كونه هو من يخلط بينهما ؟
ثانيا : الإجراء السابق يمثل عملية اشتقاق الطويل من الرجز ولا علاقة له بالإجراءات الرقمية لهرم الأوزان ولا يبرر حذف الرقم 1 من الوزن الهرمي وستبقى إشارة الاستفهام حول هذا الحذف معلقة في الهواء .
ثالثا : الهزج ينتج من حذف تكرارات الرقم 1 من الوزن الهرمي للرجز مع إضافة 1 قبل كل سببين من وزنه
الرجز :
‏2 2 . . 2 2 2 . . 2 2 2 . . 2
الهزج :
‏1 2 2 2 1 2 2 2 1 2 2 2
فلماذا هو مرفوض ؟
وشكرا

أستاذتي الكريمة

لست أتكلم عن المقابلة بين أي بحرين .

الرجز = 4 3 4 3 2 2 2 وزنه الرقمي = 4 1 2 4 1 8 = 4 ب 6 ب ب 8
الوزن 3 2 3 4 3 2 2 2 وزنه الرقمي = 1 4 1 2 4 1 8 = ق 4 ق 6 ق 8

ليست المقابلة موضوعا مطروحا بل المطروح هو العلاقة في الوزن الهرمي بين كل بحرين يبدأ أحدهما بالرقم 4 أو 6 والآخر يزيد عنه بالرقم 1 قبلها

مثلا :

المجتث = 2 2 3 2 3 2 .................مجزوء المتقارب ( على نحو ما ) 1 + المجتث
المفتضب = 2 2 2 3 1 3 ...................مجزوء الوافر = 1 + المقتضب

كأننا نقول يبقى الرمز الهرمي ذاته بعد الخرم ( المجتث مخروم مجزوء المتقارب ) و (المقتضب مخروم إحدى صور مجزوء الوافر )


تقولين الهزج مقلوب الرجز موافق وحلب شمال دمشق موافق . ما علاقة الأمرين بالرقم 1 و كل من ق و ب ؟

لا تنسي أننا بدأنا الموضوع ردا على كلامك عن حذف الرقم 1 وقلت لك حذفناه لأنه مشترك سواء كان قبل أو بعد
بمعنى أن الوزن الرقمي هو ذاته في الحالين في الحالين لو أبقينا الرقم 1 أو (ق) و (ب ) أو حذفنا كل ذلك.

الهزج وزنه الهرمي = 1 2 2 2 1 2 2 2 1 2 22 ..... 6 = 6 = 6

الرجز ووزنه الرقمي ............................................4 + 6 + 8

ما علاقة الرقم 1 بهذا ؟ كون أحدهما مقلوب الآخر بالرمزين 3 و4 لا علاقة له بما تكلمنا عنه من هرم الأوزان

يابااااااااااااني أنا

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 12-26-2013, 12:24 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,788
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب))
إنَّ طبيعة اللغة العربية القائمة على الكم تختلف عن اللغة الانكليزية القائمة على النبر . اختلفت الأاوزان والبحور أيضاً في كلتا اللغتين. القرآن الكريم ليس شِعراً والنبر فيه قائم برأيي على مقياس أنواع القراءات المتعددة لقرّاء القرآن . وهذا لايمنع من أن نتابع بحوث جديدة تتعلق بهذا الموضوع كالذي ننتظره من الأستاذة ثناء.


يطول غيابك استاذتي

وقد افتقدتك مواضيع كثيرة .

أرجو الاطلاع على هذا :

ps://
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 12-26-2013, 12:42 PM
((إباء العرب)) غير متواجد حالياً
مشرف عام
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
الدولة: MI. U.S.A
المشاركات: 3,553
أعزائي ..
نعم يفوتني الكثير
ولكني أحاول أن أتدارك
ومازلت حتى هذه اللحظة أقرأ وأستمع وأتابع
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 07-22-2021, 11:03 PM
الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2021
المشاركات: 165
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
تظهر مخططات التسجيلات الكهربائية للنشاط الدماغي أن ما يدور في أذهاننا من عمليات التفكير أو التخيل أو التذكر أو الإحساسات الشعورية المختلفة من إبصار وسمع وتذوق وغيرها . . كل ذلك يأخذ شكل أمواج .
حركة القلب في نبضاته المستمرة هي أمواج أيضا .
عمل الخلية العصبية أمواج .
تقلص العضلات أمواج .
حركة الصوت أمواج .
ألوان الطيف الضوئي تختلف فيما بينها باختلاف أطوال الأمواج الضوئية التي تحملها .
بل ما من ذرة في الكون إلا وهي ترسم باهتزازاتها أمواجا تختلف باختلاف طبيعة العنصر الكيميائي الذي تمثله .
الخصائص الكيميائية والفيزيائية لكل مجموعة من مجموعات جدول مندلييف تتغير صعودا وهبوطا بشكل دوري ( أمواج ) ولذلك سمي بالجدول الدوري .
الدورية سمة واضحة لنظام الكون .
السلوك الفطري الغريزي للكائنات ذو شكل دوري موجي يلاحظ في التعاقب مابين الصعود و الهبوط في كل رغبة وكل احتياج يكمن خلف سلوك الكائن الحي .
ابن خلدون لاحظ الحركة الدورية الموجية ( تعاقب الصعود والهبوط ) في نشوء الأمم ثم ازدهارها ثم اضمحلالها وانهيارها .
وأستاذي الفذ خشان خشان لاحظ ذلك أيضا في هرم الأوزان .
لقد استخدم كلمة ( هرم ) والهرم في الواقع موجة ولا تستكمل الكلمة دلالتها المعنوية إلا بتمثل ثلاثة عناصر للهرم هي عناصر الموجة ( خط صاعد وذروة وخط هابط ) إلا أنه وبسبب اعتماده على وزن الشطر لا وزن البيت قرأ حركة نصف واحد من الموجة فقط ( خط صاعد أو هابط ).
يقول الأستاذ خشان إن كل وزن من أوزان البحور باستثناء البحر الطويل المحذوف إما أن يمثل حركة صعود نحو قمة الهرم أو حركة نزول منها .
فقانون الهرم في الرقمي يقول : (لاصعود بعد نزول ) .
لا شك أن أوزان البحور الشعرية تمثل انعكاسا للفطرة الإيقاعية في الذائقة الشعرية العربية . و لا شك في انسجام هذه الفطرة مع نظام الكون الذي سنه خالق مبدع واحد .
لذا ، فأنا أدعو أستاذي الكريم خشان للنظر إلى نصف الموجة الآخر في الوزن والذي سيكمل رسم الموجة حتما . . الصعود بعد الهبوط أو الهبوط بعد الصعود . خاصة وأن الاعتماد على وزن البيت الشعري كاملا يبدو أنسب من الاعتماد على وزن الشطر الواحد في التعامل مع الدفقة الشعرية التي مثل فيها وزن البيت قديما وحدة شعرية مستقلة معنويا في ذهن الشاعر .فمن باب الأولى أن نتعامل مع وزن البيت في البحر كوحدة إيقاعية مستقلة. فلابد من تلازم الدفقة الشعرية مع الدفقة الإيقاعية التي تحملها في ذهن الشاعر منطقيا .وهذا يقتضي منا عدم الجزء في متابعة موجة الوزن .
وبطريقة ما يتملكني حدس بضرورة وجود ارتباط معنوي أو علاقة علمية بين موجة الوزن لبحر ما وتطبيق م*/ع فيه لأن م*/ع تمثل إيقاع التعاقب بين الصعود والهبوط في مشاعر الشاعر فهي حركة موجية أيضا.

تحليل رائع وتبيان يحاكي الفكر ويحثه على طرح تساؤلات
قرأته واستمتعت وفي ختامه ما يغري بالاستقصاء
رد مع اقتباس
  #37  
قديم 07-23-2021, 12:39 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,788
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (ثناء صالح)
تظهر مخططات التسجيلات الكهربائية للنشاط الدماغي أن ما يدور في أذهاننا من عمليات التفكير أو التخيل أو التذكر أو الإحساسات الشعورية المختلفة من إبصار وسمع وتذوق وغيرها . . كل ذلك يأخذ شكل أمواج .
حركة القلب في نبضاته المستمرة هي أمواج أيضا .
عمل الخلية العصبية أمواج .
تقلص العضلات أمواج .
حركة الصوت أمواج .
ألوان الطيف الضوئي تختلف فيما بينها باختلاف أطوال الأمواج الضوئية التي تحملها .
بل ما من ذرة في الكون إلا وهي ترسم باهتزازاتها أمواجا تختلف باختلاف طبيعة العنصر الكيميائي الذي تمثله .
الخصائص الكيميائية والفيزيائية لكل مجموعة من مجموعات جدول مندلييف تتغير صعودا وهبوطا بشكل دوري ( أمواج ) ولذلك سمي بالجدول الدوري .
الدورية سمة واضحة لنظام الكون .
السلوك الفطري الغريزي للكائنات ذو شكل دوري موجي يلاحظ في التعاقب مابين الصعود و الهبوط في كل رغبة وكل احتياج يكمن خلف سلوك الكائن الحي .
ابن خلدون لاحظ الحركة الدورية الموجية ( تعاقب الصعود والهبوط ) في نشوء الأمم ثم ازدهارها ثم اضمحلالها وانهيارها .
وأستاذي الفذ خشان خشان لاحظ ذلك أيضا في هرم الأوزان .
لقد استخدم كلمة ( هرم ) والهرم في الواقع موجة ولا تستكمل الكلمة دلالتها المعنوية إلا بتمثل ثلاثة عناصر للهرم هي عناصر الموجة ( خط صاعد وذروة وخط هابط ) إلا أنه وبسبب اعتماده على وزن الشطر لا وزن البيت قرأ حركة نصف واحد من الموجة فقط ( خط صاعد أو هابط ).
يقول الأستاذ خشان إن كل وزن من أوزان البحور باستثناء البحر الطويل المحذوف إما أن يمثل حركة صعود نحو قمة الهرم أو حركة نزول منها .
فقانون الهرم في الرقمي يقول : (لاصعود بعد نزول ) .
لا شك أن أوزان البحور الشعرية تمثل انعكاسا للفطرة الإيقاعية في الذائقة الشعرية العربية . و لا شك في انسجام هذه الفطرة مع نظام الكون الذي سنه خالق مبدع واحد .
لذا ، فأنا أدعو أستاذي الكريم خشان للنظر إلى نصف الموجة الآخر في الوزن والذي سيكمل رسم الموجة حتما . . الصعود بعد الهبوط أو الهبوط بعد الصعود . خاصة وأن الاعتماد على وزن البيت الشعري كاملا يبدو أنسب من الاعتماد على وزن الشطر الواحد في التعامل مع الدفقة الشعرية التي مثل فيها وزن البيت قديما وحدة شعرية مستقلة معنويا في ذهن الشاعر .فمن باب الأولى أن نتعامل مع وزن البيت في البحر كوحدة إيقاعية مستقلة. فلابد من تلازم الدفقة الشعرية مع الدفقة الإيقاعية التي تحملها في ذهن الشاعر منطقيا .وهذا يقتضي منا عدم الجزء في متابعة موجة الوزن .
وبطريقة ما يتملكني حدس بضرورة وجود ارتباط معنوي أو علاقة علمية بين موجة الوزن لبحر ما وتطبيق م*/ع فيه لأن م*/ع تمثل إيقاع التعاقب بين الصعود والهبوط في مشاعر الشاعر فهي حركة موجية أيضا.

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي
محاكمة منطقية للغة الإيقاع الشعري يؤمل منها أن تزيل اللبس الذي أحدثه مدعو الحداثة للانسلاخ عن الوزن في الشعر ولما لذلك من تبعات في تراجع الذوق العام وتراجع الشعر على الساحة الثقافية بشكل خاص ..
مررت من هنا وأسجل تأييدي وأرفع البحث شاكرة صاحبه



الشكر لأستاذتي الزهراء التي أعادت إثارة الموضوع. ولك علي أستاذتي ثناء حق الاعنذار لعدم إجابتي على هذه المشاركة.

تنتابني مشاعر سلبية أحيانا لخمود التفاعل في الرقمي ولكني أشعر في أحيان أخرى بنشوة تعوض ذلك وتزيد .

هذه مشاركة أثارتها أستاذتي ثناء قبل ثماني سنوات. لم ألاحظها حتى أثارتها أستاذتي الزهراء وأرفقتها بتعليق مختصر عميق. وعلى بساطة وبداهة الاكتشاف الذي يقدم تفسيرا لندرة التدوير في الشعر العربي. إلا أنه سرني كثيرا لذاته في إثبات مصداقية هرم الأوزان ولما يمكن أن تتلوه من تداعيات. الوزن هو بحر الخفيف 2 3 6 3 2 3 2 = 2+8-4=4



أذكر لي تساؤلا لم أحصل له على تفسير
لماذا :
يندر التدوير في الكامل التام ويكثر في مجزوء الكامل.؟
يكثر التدوير في الخفيف التام ويندر في مجزوء الخفيف.؟

من يعتقد أن له مثل أستاذتيّ فليفاخرني. بل إنني فخور بكل أهل الرقمي.

رد مع اقتباس
  #38  
قديم 07-23-2021, 07:28 AM
الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2021
المشاركات: 165
انطلاقا مما انتهت منه أستاذتي ثناء حاج صالح وحذاقة تصورها كان التفكير باعتماد الهرم شكلا ومضمونا ..
الهرم صعود توقف عند القمة العروض ثم هبوط باتجاه القافية ..ربما هذا ما يتفق مع النظرة الشمولية للرقمي
النظر إلى البيت الشعري كأيقونة متماسكة
ولن يكون هناك صعود بعد هبوط بل نزول باتجاه القافية على افتراض عدم الفصل بين الشطرين في حساب الهرم ..
لنأخذ الرجز التام الذي تنبثق عنه عدة بحور 4 3 4 3 4 3 4 3 4 3 4 3 =
النمط الزوجي 4 + 6 = 6 - 2 + 4 + 6 = 6 - 2
لم تفلح الموجة في صعودها في الشطر الاول وهبوطها في الثاني بل كانت الموجة منحصرة في الشطر ككل صعدت من 4 لتهبط بعدها في الحشو إلى 2

المتقارب 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2
النمط 4 = 4 = 4 =4 = 4 = 4 = 4 = 4
وكأن الموجة في المتقارب مستقيمة وتقارب الإيقاع جعلها تتساوى مع السكون

ماذا عن الطويل 3 2 3 2 2 3 2 3 2 2 3 2 3 2 2 3 2 3 3
النمط 4 + 6 - 4 + 6 - 4 + 6 - 4 - 2 = 2
وكأن كل ثلاثة أرقام متجاورة موجة هرمية لتنتهي إلى استقرار القافية بهبوط وهنا يتميز الضرب عن العروض بأنه يهبط

بحر الرمل 2 3 2 2 3 2 2 3 2 3 2 2 3 2 2 3
النمط 2 + 6 =6 - 4 + 6 = 6 - 2
بالنظر إلى الرمل ودمج شطريه نجد نمطه الزوجي اختلف ولم يظهر حد العروض عند - 2 هنا لاندماجه مع السبب الاول من الشطر الثاني وأيضا أعطى صعودا بعد هبوط ليصير شكل الموجتين غير منتظم حسب الارقام ..

لو نظرنا إلى البيت الشعري لوجدنا أن كل شطر يصعد ليهبط عند العروض والضرب ومحاولة فك الحاجز بين الشطرين غير منصف للموجة المنطلقة وكأن للبيت الشعري موجتين ..
كل الشكر لأستاذتي ثناء على هذا التصور سأتابع نقاشاتك ولاشك أن الفائدة سأجنيها وأطور نظرتي في الرقمي
رد مع اقتباس
  #39  
قديم 07-23-2021, 08:57 AM
الزهراء صعيدي غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Apr 2021
المشاركات: 165
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الزهراء صعيدي
انطلاقا مما انتهت منه أستاذتي ثناء حاج صالح وحذاقة تصورها كان التفكير باعتماد الهرم شكلا ومضمونا ..
الهرم صعود توقف عند القمة العروض ثم هبوط باتجاه القافية ..ربما هذا ما يتفق مع النظرة الشمولية للرقمي
النظر إلى البيت الشعري كأيقونة متماسكة
ولن يكون هناك صعود بعد هبوط بل نزول باتجاه القافية على افتراض عدم الفصل بين الشطرين في حساب الهرم ..
لنأخذ الرجز التام الذي تنبثق عنه عدة بحور 4 3 4 3 4 3 4 3 4 3 4 3 =
النمط الزوجي 4 + 6 = 6 = 6 = 6 - 2
في الرجز والكامل على نفس الوزن موجة واحدة للشطرين وهو ما قال به أستاذي خشان عن التدوير

المتقارب 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2 3 2
النمط 4 = 4 = 4 =4 = 4 = 4 = 4 = 4
وكأن الموجة في المتقارب مستقيمة وتقارب الإيقاع جعلها تتساوى مع السكون

ماذا عن الطويل 3 2 3 2 2 3 2 3 2 2 3 2 3 2 2 3 2 3 3
النمط 4 + 6 - 4 + 6 - 4 + 6 - 4 - 2 = 2
وكأن كل ثلاثة أرقام متجاورة موجة هرمية لتنتهي إلى استقرار القافية بهبوط وهنا يتميز الضرب عن العروض بأنه يهبط

بحر الرمل 2 3 2 2 3 2 2 3 2 3 2 2 3 2 2 3
النمط 2 + 6 =6 - 4 + 6 = 6 - 2
بالنظر إلى الرمل ودمج شطريه نجد نمطه الزوجي اختلف ولم يظهر حد العروض عند - 2 هنا لاندماجه مع السبب الاول من الشطر الثاني وأيضا أعطى صعودا بعد هبوط ليصير شكل الموجتين غير منتظم حسب الارقام ..

لو نظرنا إلى البيت الشعري لوجدنا أن كل شطر يصعد ليهبط عند العروض والضرب ومحاولة فك الحاجز بين الشطرين غير منصف للموجة المنطلقة وكأن للبيت الشعري موجتين ..
كل الشكر لأستاذتي ثناء على هذا التصور سأتابع نقاشاتك ولاشك أن الفائدة سأجنيها وأطور نظرتي في الرقمي

أعتذر كنت نصف نائمة حين كتبت أول جزء فأخطأت في الرجز وها أنا عدلت
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 06:21 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2021, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009