التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع التعازي لأستاذتنا زمردة جرهم  آخر رد: زمردة جرهم    <::>    نظيرة محمود 7  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما يلزم من الزحاف - د. حسام أي...  آخر رد: خشان خشان    <::>    النونات  آخر رد: خشان خشان    <::>    حوارات وتساؤلات في العروض  آخر رد: خشان خشان    <::>    ليس البرّ ( بالرفع والنصب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    بحر الفاتورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    منارة تل الحصن  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 6  آخر رد: خشان خشان    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


قصائد الشعراء بين العروض والشعر آصرة لا تنبت. من أعضاء المنتدى من حلقوا في سماء الشعر، لكل شاعر صفحة في هذا المنتدى ليودع فيها ما شاء من قصائده، لتكون مرجعا لما لا يعلمه العروض من روح الشاعرية ونبضها. {{ولا بأس من التعليق في هذا المنتدى }} لكل شاعر أن يفتح صفحته.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #31  
قديم 03-08-2016, 09:21 AM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
آه يا أنتِ أي شيءٍ تراكِ
أي وجهٍ وأي نهدٍ علاكِ

قد تدلى عليكِ عنقود رمَّا
نٍ له برعمانِ شبّا لظاك

مستديرانِ لو ضغطتُ بكفي
صحْتِ آهٍ من حبّكَ الفتّاكِ

آهِ لو ينطقانِ قالا كلاماً
عن جنوني وفتنتي وانهماكي

أنني فيهما ولا غير أســـتطْــ
ــعمُ طعم الهوى ويحلو لقاكِ

والطفولات فيهما والشقاوا
تُ كطفْلينِ شاغبا من نواكِ

إنَّ نهديكِ قصةٌ عن عذابي
وضلالي ولوعتي وجواكِ

آهِ كم ذبتُ عندما رحت تمشيـــ
ــنَ وقد وقّعا نشيد خطاكِ

وهما يرقصانِ في عنفوانٍ
ويجيدانِ قطعةً من غناكِ

واستبدا ليخبرا عن ضعيفيـــــ
ــنِ غشومينِ أكثرا من عراكِي

فاجعليني عليهما ودعيني ْ
بعضَ وقتٍ وكلُّ عمري فداكِ

سوفَ أهدي إليهما من حكايا الــ
ــحبِّ شيئاً يكون فيهِ دواكِ

وأخيراً وليس آخر ما قد
فعلا فيَّ عنوةً نهداكِ

إذا أراقا عليهما من شبابي
في ليالٍ ترقرقت من نداكِ

وأنا لو ذرفتُ دمعي من الوجـــــْ
ــدِ فإني معذَّبٌ من ضناكِ

عاشقٌ أتعبته دنياه جداً
ورأى الفرح مشرقاً في رؤاكِ

فأذيبي فؤاده حركيهِ
وامزجيه بقطعةٍ من حلاكِ

واقبلي كالربيع في مونق الحســ
ــنِ وجلِّي له بديعاً حواكِ

واستريحي من العناءاتِ والحز
نِ وكوني كطفلةٍ في مساكِ

لا تردي الدموع فالدمع للنفـ
ــسِ مريحٌ من مقلقٍ قد عراكِ

واسْبقي الصبحَ بالغناءِ مع الطيـــــ
ـرِ فللشدْوِ صيغتا شفتاكِ

فالطفولات والهوى بين عينيــ
ــكِ فلا تحرمي محبَّاً أتاكِ

وتعالي نذوبُ في الحب نغفو
فوق حلمٍ معتّقٍ من كراكِ

واسمحي لي بأن تذوق شفاهي ٌ
من رحيقٍ مقطّرٍ من لماكِ

وضعيني كما يشاء الهوى لا
تحرجي يا صديقتي من هواكِ

سوف نذوي وننتهي من حياةٍ
فأصيخي لعاشقٍ قد دعاكِ
رد مع اقتباس
  #32  
قديم 03-16-2016, 11:45 AM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
عادتْ وفي فَمِهــــا سؤالٌ حائرٌ
وتلعْثمُ الأشواقِ في عَينيْهــــــا

عادتْ لتسمعَني كلاماً ناعماً
والوردةُ الحمـــــــــــراءُ في كفَّيْها

عادتْ وفي يدِها رسائلنا التي
كُتبتْ على ضَوءِ النـــــجومِ إليْها

عادتْ لترْجعَني إلى أيَّامِها
وكأنَّني الحـــــــــبُّ الوحيدُ لديْها

أنا لستُ أعرف ما الذي سأقولُه
وا حيـــرتاه بمـــــــا أردُّ عليْــــــها

أترى سأصبرُ إن رأيت جداولاً
رقراقةً تجــــــــــري على خدَّيْها

وإلى متى وأنا أقاوم داخلي
طِفْلاً مُنــــاه مَنـــــامُه بيـــــديْها

ورأيتُ ماضينا يمرُّ كلمحةٍ
تنسابُ في ألقٍ علـــى جفنيْها

فإذا أنا والشوق ينبض في دمي
من دونِ أن أدري عــلى كتفيْها

ونسيت أحقادي عليها كلَّها
لمّا وضعتُ فمي على شفتيْها

وأخذتها من كفّها وضممْتُها
وهمستُ كم أهواكِ في أذنيْها

فبكَتْ ولم تشعرْ بوردتِها الَّتي
في كفّها فهوتْ على قَدمَيْـــها

رد مع اقتباس
  #33  
قديم 05-12-2016, 07:42 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195

آمنت بالحبِّ ريعان الصبا وطنٌ / له وبالحسن في وجه الجميلاتِ

وبالصبايا أخذن العقلَ جملته / حتى التفاصيل في تلك المساءاتِ

وبالعيونِ التي مدت على جدثي / حتى أقامت صلاةً من منـــاحات

وبالحروف التي قد قالها وجعي / فأخرست كل هذي الأبجـــــــدياتِ

إلى الهوى رحلةٌ في النور سائرةٌ / حتى نؤدي فروضاً من صباباتي

يا كل ما أشتهي والنفسُ راغبةٌ / يا ضمَّة الموت يا أقصى معاناتي

يا بلغتي في التنائي المر يا وطناً / يضمُّ مني كثيراً من جزيئاتي

يا دمعةً فوق هذا الخدِ قائسةٌ / ما بيننا من ضنى تلك المسافاتِ

يا آخر العمرِ يا أولى مجازفتي / يا شهقتي أنت يا أحلى محالاتي

12/5/2016

التعديل الأخير تم بواسطة : خالد الغيلاني بتاريخ 05-12-2016 الساعة 07:55 PM
رد مع اقتباس
  #34  
قديم 10-17-2016, 06:13 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
وحديــــــــثٌ كلما أصغي إليهِ
....................... أتحاشى الدمعَ أن يجــــــري عليـــــْهِ

أسأل النفسَ تُراه اليوم يدري
....................... أن هــــــــــذي الروحَ باتت في يديْـــهِ ِ

وأنا في العشق كالأطفال أبكي
........................إن جفـــــــــــــا عني وألعــــابي لديْـهِ

نسرق اللحظة من عمر الأماني
....................... حينما تلتـــــــــــــــــف كفي ساعِدَيْهِ

يا لها اللقيا تبادلنا انصهاراً
........................عنما استجرا وألقــــــــــى معطَـــفيْهِ

17/10/2016
رد مع اقتباس
  #35  
قديم 10-18-2016, 11:52 AM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195

من أنا من أنتِ ما السر الخطيرُ
...................... أترى ندري إلى أيــن المســــــــيرُ

قلت أهواكِ وقلت لست تدريــ
........................نَ أخي في الله ما هــــــذا الشعورُ

إنما العشــــــــقُ ضلالٌ مستباحٌ
........................وخيـــــالاتٌ وأحـــــــــلامٌ تثــــــــورُ

فأفقْ يا أيها الحالم مهـــلاً
.........................فضحايا العشق في الناس كــــثيرُ

قلتُ فيما قلتِ حقٌ لست أنــفيــ
.......................ـــــهِ ولكن ثمَّ في العشق أمــــــــورُ

أترى ينكر ضوءَ الشمسِ واعٍ
......................لا يرى الأرض على الشــــمس تدورُ

وكذا الحــــبُّ عليه اليوم درنا
......................ولأجل الحب قد ناحت طيــــــــــــــــورُ

يلقم العصفور حب الأرض فرخاً
.......................آه لولا الحب ما عاش الصـــــــــــغيــرُ

واشتباك الغصن بالغصنِ دليلًٌ
.......................أن هذا الكون للعشــــــــــــــق أسيرُ

18/10/2016

التعديل الأخير تم بواسطة : خالد الغيلاني بتاريخ 10-18-2016 الساعة 12:08 PM
رد مع اقتباس
  #36  
قديم 10-18-2016, 12:31 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
امنحي ظلي لمن عاشوا وماتوا
........................... خلف هذا الغيمِ رعداً مستهلاَ

وإذا أمرٌ من الدنيـــــا ثقيلٌ
...........................جاء يبغيهم تلقوه بأهـــــــــــــلا

يمنحون الوقتَ معنى مستفيضاً
.........................ومجاز الفعل عنـــــــــــهم قد تخلى


18/10/2016

رد مع اقتباس
  #37  
قديم 10-29-2016, 01:52 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,298
ما أروعك شاعرنا الرقيق.

وقفت عند هذا البيت:

وإذا قلت لكنَّ اليوم عمري
وفدى نفسي رشاً في مقـــــــــــلتايا

أهي في مقلتيَّ أم أن معنى ما فاتني؟

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
  #38  
قديم 10-31-2016, 12:03 AM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195


أهلاً بك أستاذتي حنين

بل هي مقلتايا وقد وردت في الشعر العربي

كما نقول حبيبتايا أو زهرتايا أو رجلايا أو يدايا أو ليلتايا أو عمتايا أو أختايا أو شفتايا ونحو ذلك

تحياتي لك

رد مع اقتباس
  #39  
قديم 11-02-2016, 11:44 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195


نقوش من ذاكرة المتنبي



أيها الماشي ولا أينَ تلوحُ
ومدى العمرِ جروحٌ وجروحُ

قلقٌ ترمي به الريحِ بعيداً
في بلاد الله يحدوه الطموحُ

صحب السيفَ رفيقاً فتثنى
فوق حد السيفِ قد كان الذبيحُ

رحلةٌ للبحث ما كان اعتباطا
أن يقضَّ الكونَ أحياناً لحوحُ

في خبايا النفسِ تندسُ نجومٌ
ويراها الناسُ ذراتٍ تلوحُ

ومضى نشوانَ من ذاتٍ تعالت
أن ترى يوماً على الأدنى تطيحُ

يبصر الفرصةَ من قبل أناها
فيحث العزم والمعنى لموحُ

يركب الصعب ولا يرتاح حتى
يتعبُ الصعبُ وتشتدُّ الكُدوحُ

شغل الدنيا وما زال صغيراً
في ثياب المجد يغدو ويروحُ

عاف هذي الكأسَ مذ شبَّ فما كا
نت وحاشا الله في فِيهِ تسيحُ

ونضا ثوباً لهذا العشق عنه
أترى عشقاً ولا ثم فضوحُ

خير من تسعى به الأقـــدام طراً
ذا حديث النفسِ للنفسِ يبوحُ

عاتبٌ حيناً وأحياناً ملولٌ
موجعٌ شاكٍ ورحالٌ نزوحُ

إن يقم يوماً فبعد اليومِ شيءٌ
تحملُ الأخبار عن مسراه فِيحُ

نطرق الدنيا صغارا ما عرفنا
غصة الحلق وقد كان القريحُ

بدويٌّ يتنبَّا يتعاطى
دجل السحرِ وسقَّاءٌ يميحُ

كبر القهر مع الطفلِ وشيئاً
بعد شيءٍ إستوى الحقد الصريحُ

فازدرت عيناه من لاقت جميعاً
إن بعض الكبر للنفس مريحُ

فجزى الدنيا على سوء بسوءٍ
فاستوى الفعلان ما ثمَّ قبيحُ

أيها الممتدُّ من ليل الحكايا
يا هزار الوقتِ ذيّاك الصَدُوحُ

شاعر الفصحى بلا أدنى خلافٍ
لم تزل ذكرى سيحيها الفصيحُ

أيها المغمض ملءَ الجفن نوماً
وضجيج الخلقِ لا لا يستريحُ

كيف هذا النظمُ من أحيا القوافي
أتراه اليومَ في الشعرِ المسيحُ

إيه يا طلاّب هذا الملك لا ينــ
ــفكُّ ما دامت بهذا الجسمِ روحُ

تطرق الأبوابَ من والٍ لوالٍ
تعقد الآمالَ والدهر شحيحُ

ما أنالوك سوى الحســرة والغيـــــــــــ
ــظِ وبعضُ الردّ يا هذا قروحُ

فأثبت القوم ما لا قطُّ يمحى
وأبحت الشعر ما لا يستبيح

تملأُ الآفاقَ هجواً وازدراءً
بعد أن ضنوا ولم يجد المديحُ

وتراءيت بكافورٍ غبــــــــــاءً
قلت يا لله ما هذي الفتوحُ

آن أن أدرك بعضاً من منى النفـــ
ـــسِ تهزَّ الحظَّ كي ينهلَّ ريحُ

لم يدر في البالِ أن العبد لاهٍ
فأطاح الحلم واندكت صروحُ

وأرى الغاياتِ لا تأتي لمن عا
ش لذي الأزمانِ نقّادٌ نطوحُ

فأجل طرفك في الناسِ رويدا
يا أبا الطيّبِ هل صحّ الصحيحُ

إنها الدنيا وما واتت ذكياً
فلها عنه انحيــازٌ وجنوحُ

خفّفَ الوطأ بأنا قد رأينا
يا أبا الطيب أملاكاً تنوحُ

عبثاً ظنوا بأن الأمر يبقى
مثل ما كان ولا ثمَّ جُموحُ

رقدة الشعب وإن طالت فيوما ً
سيقول الله للنُّوّام روحوا

3/10/2016













رد مع اقتباس
  #40  
قديم 11-13-2016, 07:22 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195




حب من السماء السابعة



أيقظت جفناً يواري خلفه الحدقا
ورحت أسكب من وهجِ الرؤى شفقا

أيقظته وأزلت الستر عن كنفٍ
به يُجاورُ عليِّينَ مرتفقا

هناك حيث هوى لا زال منتظراً
من قبلِ أن نعرفَ الأشواق والقلقا

من قبل أن نعرف الأسماء فاتنةٌ
بها استدلَّ قديم العشقِ أو نطقا

قامت على نهر عليينَ ساقيةً
والظامآتُ تمد الكفَّ والعنقا

مازجتها في جنانِ الروحِ نائمةً
ما مسها قبل إنسيٌّ وما طرقا

نخفى وإن أظهرتنا كلُّ موشيةٍ
فليس يدري بنا إلا الذي خلقا

وأنت يا حلوة من عمره طعمت
حتى استجدَّ لها بشراً ومؤتلقا

كم راودتكِ له نفسٌ بك اعتلقت
وكم تناديكِ في سرٍ بك اعتنقا

يا لي من الحبّ يا ما جرني لضنى
فكم شقيتُ وجفني منه قد شرقا

مفرّقٌ في الدنا والهمُّ متحدٌ
فليس غروٌ إذا قلبي به اختنقا

أحاول الصدَّ أحياناً فيخذلني
أني امرؤٌ في هوى الأشواق قد غرقا

يا أيها الحب يا شيئا يساروني
يا نبض شرياني الدافي إذا اندفقا

إني وربك مما ضمَّ خافقتي
كأنني كل من قد ذاب أو عشقا

كأنني منك قد سويتُ يا أملاً
أبيعُ من أجله الدنيا ومن خلقا

يا أيها الحب يا أمساً أعللهُ
ويا ملاذاً إذا ما خفت مفترقا

يا أيها الصعبُ حتى خلته حجراً
ويا أرق من الأنسامِ قد عبقا

يا أيها الحلو ما أندى مجاذبة
لجانبيكَ إذا ما شئت معتنقا

تهدي إلى القلبِ من ريحان طيبةٍ
بين الضلوع من الأزهار ما سحقا

حتى كأن الدنا مسكية عبقت ٍ
فلا يشم سوى الأطيابِ منتشقا

تدنو بمرآك أستاف الصبا مرحا
تنأى قليلاً كأن الموت قد طرقا

ممزقٌ قبل أن ألقاكَ منطرحٌ
معفرٌ من ترابِ البؤسِ قد لعقا

يا أيها الحب يا كأسي ويا ولهي
ويا فتات حياةٍ خلتها رمقا

يا أيها الحبُّ يا ذبّاحَ أوردتي
إن الفؤاد الذي قتَّلته نَفقا

يا أيها الحب أنى سرت في أثري
ومن أمامي سددت الأفق والطرقا

يا أيها الحب ولى العمر منصرما
من ذا يعيد من الأعمارِ ما سرقا

ما أمنياتٌ سوى ما فُتَّ في كبدي
من الغرامِ الذي أصلاه محترقا

إلى متى أنت تخفيني وتضمرني
كمنطوٍ بين أحشاء الهوى علقا

إلى متى ليلك الداجي على شفتي
وفجر حرفيَ قد شق الفضا فلقا

وقد أرى كل إنسانٍ يحركه
كوامنٌ مستلذاتٌ لما اتفقا

كذلك الحبُّ أحياناً نفسرهُ
بأن نقبل من نهوى ونعتنقا

لو لم تكن أنت يا حباً نحاوله
إذاً تمزّق هذا القلب وانفلقا

فيك أرقنا سلافاً من مواجعنا
ثم احتسينا فكنت الكأس والطبقا

يا أيها الحب والعشاق قد سهروا
على ضفافكِ تهدي السهد والأرقا

هل يعذب الوجد إلا حين تمزجه
مع الدموعِ فنلقى عندها الحرقا

يا أيها الحب إن كانت مواعدة
فلم نخط بها حرفاً ولا ورقا

بل التقينا وما ندري بموعدنا
كنا كشيئين عن روحٍ قد انبثقا

ثم انطلقنا إلى الدنيا وقد صهلت
صوادحُ الحقّ يا طوبى لقد صدقا

رد مع اقتباس
  #41  
قديم 11-16-2016, 07:19 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195

أنا والحب قصة لم ترو



أيها الحـبُّ أنـاديــــــــــكَ.... تعالاَ
فيدٌ مدت وصوتٌ قد تعالى

يا جميلاً قد أذاب القلبَ حيناً
فغدا نهراً بأنَّاتي مُســـــالا

هِمْتُ في عينيك أيَّامي وعمري
وأنا أذوي برؤياها انحلالا

أنتَ لو تدري ولا يخفاك مابي
أنْتَ أيَّامي دعاءً وابتهالا

أنتَ لو أصغيتَ يوماً لفؤادي
إنَّ هذا البعدَ أبكاهُ وطالا

أيها الحبُّ وكلِّي فيك يصبو
آهِ ما أحلاك في عيني تعالا

من لهيب الشك قد أوريت نفساً
لا ترى فرحاً ولا تلقى منالا

أترى العيشَ بأن نحيا ضياعاً
أيُّها الحبُّ ولا نرجو وصالا

كم تقاسمنا هموماً مقلقاتٍ
قد أقضّتنا وكم كانت ثقالا

ورنونا نحو ذاك الغيب نحسو
خمرة الحب وقد كانت حلالا

وغصوناً للمنى مالت علينا
رفَّ فيها الزهرُ ريّاً واعتدلا

وطفولاتٍ وشيئاً من جنونٍ
وحماقاتٍ وزهواً واختيالا

ومسافاتٍ مشيناها بخطوٍ
قد طوى الأرضَ سهولاً وجبالا

وحكاياتٍ تسامرنا ليالٍ
مازجت دمعاً على الخدين سالا

أيها الحب وبعضي شفَّ بعضي
فأنا أعي بأدوائي هزالا

وشبابٌ قد ذوى شيئاً فشيئاً
وانقضاء العمر صعبٌ فتعالا

أنتَ لو أحسست ما بي من جروحٍ
قد تأبت أيها الحب اندمالا

أي شيءٍ أنت هل أنت نعيمٌ
لفؤادي أم عذابٌ يتوالى

غامضٌ أنتَ وقد أفنيتَ عمري
بين أشياءٍ أرى ألا تقالا

فإلى ما فيكَ أرتادُ المعَاني
كلَّما جئتُ ترى عني ارتحالا

أتراني غيمةً في الشرقِ هَامتْ
ورياحُ الغربِ تزجيها شِمالا

أرتمي فيكَ بآمالي كموجٍ
فوقَ شطآنٍ أمالتـْهُ فمالا

وإلى عينيكَ قد راحتْ سَفيني
تمخرُ البحرَ أُجاجاً أو زُلالا

لستُ أدري كيف ظنِّي قد دهاني
فلِما آثرتُ بُعداً وانتقالا

صغتُ من دنياي لوناً قد كساني
ألمَ النفسِ وجهلاً واكتهالا

آهِ لو ترجعُ لي تلكَ الليالي
وأنا أغفو على كفّيك لا لا

يوم أن كنا ولا نخشى زمانا
ووصلنا من هوى النفس حبالا

أيها الحبُّ وفي عينيك إسمي
عيدُ ميلادي غدا فيكَ احتفالا

روحُ من تهواكَ ظمأى في فلاةٍ
وأنا أحثُو على نفسي الرِّمالا

أيها الحبُّ كشيءٍ من خيالٍ
يتماهى بين أجزائي انثيالا

إن لقياكَ منىً في النفسِ كانت
مرةً حيناً وأحياناً تحالى

كل يومٍ نحو هذا الفجر أرنو
أرقبُ الشمسَ وأشتاقُ الهِلالا

ربَّما تأتي فأحيا من جديدٍ
إن هذا العيشَ أضناني وغالا

أيها الحبُّ وقد كنا قديماً
نتراءى الشوق أحلاماً طوالا

حلمُ أيَّامي توارى خلفَ ليلٍ
وركابُ العمرِ قد شدَّ الرِّحالا

يا قريباً وبعيداً من ظنوني
وعزيزاً أشبه الشيءَ المُحالا

آهِ يا من هو عمرٌ لحياةٍ
قبلك الأيَّامُ وهمٌ قد توالى

صفق القلب على ذكراك يوماً
فتغنى بين أضلاعي وجالا

بين أملاكٍ كطيرٍ من ضياءٍ
ورأى اللهَ إلـهاً قد تعالى

إنِّني مزمارُ لا من نسجِ ليلى
نارُ صوفيٍّ رأتْ موسى فآلا

ذلكَ الحبُّ الذي قد كان نَخلاً
وترابُ النفسِ غطّاهُ وهالا

فلسفاتُ العقلِ قد كانتْ رُكاما
بينَ شكٍّ لم يزل فينا وبالا

أترى افلاطونَ قد أبدى عَجيباً
أم بسقراطٍ تعدَّينا المجالا

مشكلاتُ العقل قد أعيتْ قديماً
وغدا المقياسُ للدُّنيا مِثالا

ارجموني إن رأيتُ العقلَ فُحْشاً
فزناءُ العقلِ قد أضحى مَقالا

أو دعوني إن أمدّتني حياةٌ
سأحيرُ الطرفَ أو أعيي الرجالا

نقضَ البعض بناءً قد بنوه
وأرى الحبَ ُ بنانا فاستطالا

وأرى الحبَّ كنورٍ من إلهٍ
قد أضاء الدربَ أو أبدى الجَمالا

هذه الدنيا تراءت لي غروراً
أيها الحبُ وقد أضحتْ ملالا

بعدَ رؤياكَ تجلّتْ لي كمعنىً
بينَ جنبيَّ مضيء قد تلالا

يا صواباً ومحالاً سوف تجري
إنْ تأخّرتَ دموعٌ ...فتعالا

باطنٌ أنتَ ودنيانا خبالٌ
أبداً تزري بما سِيمَ ابتذالا

ألذا عني تغيّـبتْ بعيداً
في تقصِّيك تتبَّعتُ الخيالا

أيها الحبُّ شفاء من ذنوبٍ
أوهنتْ جِسْمي وأغوتني ضلالا

وحياة في حياةٍ من هجيرٍ
أنت فيها كنت ماءً وظِـــلالا

إنني قد بتُّ أرجوك ولكن
أنتَ أيأستَ الأماني والسُّـؤالا

يا لخوفي وانتظاري لكأنِّي
شمعةٌ قد بتَّ تضنيها اشتعالا

آه إن أعرضتَ عن طولِ رجائي
أيها الحبُّ فقد ضِقتُ احتمالا

فأجبني لم يعدْ في العمر شيءٌ
كي نقضِّيهِ عتابا ودلالا

رد مع اقتباس
  #42  
قديم 03-16-2017, 07:50 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195



القصيدة بعد زيادة بعض الأبيات



ستعشقُ تعشقُ حتى تذوبَ
ولنْ تعرفَ اللهَ حتى تراهْ

وتخطو رويداً وليلاكَ تدعو
أيا ربِّ نجِّ الفتى من هواهْ

وقد ضلَّ في العشقِ خلقٌ كثيرٌ
وفي ضلَّتي حارَ كلُّ الغواةْ

ومن فكرةٍ في حنايا الضميرِ
يلاقي فؤادي الذي قد كفاهْ

وشيخ المعرة قد كان شيخي
فأهدى لي الشكَّ صرفاً أذاهْ

تصوَّفتُ حِيْناً وما ضرَّ مثلي
بألا يرى الخلق شيئاً فناهْ

يقول ليَ الشيخ في المثنويِّ
فآهٍ من العشقِ حلوٌ لظاهْ

ستتعبُ حتى ترى العرشَ بادٍ
وتسجدُ بالقلبِ لا بالجباهْ

تهافتُّ حتى قرأتُ الغزالي
وقالَ ابن رشدٍ بأني فتاهْ

أخذت من الفلسفاتِ بأني
بلا عقل كالإبل ترعى الفلاةْ

وكنت وما كان ثمَّ ارتيابٌ
بأن الذي حاز شيئاً أباهْ

فيا غارقاً في دياجي البحورِ
تذكـــــر زماناً بريئاً صباهْ

وما أهمل الدمعَ إلا معنى
يبلُّ به خده أو ثراهْ

كأني أنا من بكته الليالي
وما قيمة الدمعِ عند الجفاةْ

فيا ويلتا راح هدراً شبابي
على غيرِ شيءٍ ويا رحمتاهْ

من ابن الحسينِ وربِّ القوافي
وسمِّ العداة وغيظ الولاةْ

أخذت القريضَ على فترةٍ
فأسكرت أذناً وأخرست فاهْ

فيا ظبية البانِ إني شفيقٌ
على القدِّ تقسو عليه العباةْ

وهل كنتُ إلا صريع الغواني
أضرَّ به في الهوى مقلتاهْ

وما رقَّ من رقّ بعد الجمودِ
بغير هوى طفلةٍ مشتهاةْ

أنا من بقيةِ قومٍ تهادوا
إلى الغي حتى أضاعوا الصلاةْ

فمنا المنخّلُ حين انتهى
إلى الخدرِ في الليلِ سراً سراهْ

ومنا امرؤ القيس لمّا أجازَ
ومن خلفه جرَّ مثل المهاةْ

ومنا نزارٌ ومنا ابن هاني
ومنا الفرزدق شيخ العصاةْ

ومنا ومنا فإن كنت ناسٍ
فلن ينفع الذكر قوماً غفاةْ


جميلٌ وبثنى وقيسٌ وليلى
أضاعوا من الجهلِ صفو الحياةْ

فيا قيس مهلاً فهل كنت تدري
بأنك في العشق بعض الهواةْ

وأنا احترفنا طريقاً جديداً
وأنا اختصرنا طريق الفتاةْ





التعديل الأخير تم بواسطة : خالد الغيلاني بتاريخ 03-16-2017 الساعة 08:25 PM
رد مع اقتباس
  #43  
قديم 03-16-2017, 09:00 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
تصحيح
ستتعبُ حتى ترى العرشَ يبدو
وتسجدُ بالقلبِ لا بالجباهْ
تصحيح
ومنا ومنا فإن كنت تنسى
فلن ينفع الذكر قوماً غفاةْ
رد مع اقتباس
  #44  
قديم 03-16-2017, 09:21 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
ستتعبُ حتى ترى العرشَ مثلي
رد مع اقتباس
  #45  
قديم 03-17-2017, 04:41 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,496
رد مع اقتباس
  #46  
قديم 03-18-2017, 08:41 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان

سلمت يداك أستاذنا الفاضل
رد مع اقتباس
  #47  
قديم 03-30-2017, 03:39 AM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,574
شعر جيل لافض فوك شاعرنا القدير
رد مع اقتباس
  #48  
قديم 03-30-2017, 03:21 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ناديه حسين
شعر جيل لافض فوك شاعرنا القدير

ولا فوض فوك أستاذتنا الفاضلة

تحاياي لك
رد مع اقتباس
  #49  
قديم 04-20-2017, 04:45 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195





وأجمــــل ما عاينـــت مما رأيته
ففــــاز بإعجــابي ونال محــــــــــامدي

أخي وابن أمــي قد ربيـــنا سويّةً
فكان صديقــــي عاضدي ومســـاعدي

وليست لذاذات الحياة وإن حلت
تعادل قولــــي يا أخــي وابن والـــدي






رد مع اقتباس
  #50  
قديم 04-21-2017, 04:32 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195



أنتِ لي يا ملاكَ قلبي وروحي
وهواكِ الجميلُ أقصى طموحي

تبْذرينَ الأنوارَ فيَّ نخيلاً
وارفاتٍ على مداكِ الفسيحِ

يا لها من حلاوةٍ تنفث الرو
حَ بميْتٍ على فراشٍ طريحِ

كالسماء الضحوكِ كالليلِ لمَّا
يتلاقى مليحةٌ بمليحِ

إن تكلّمتِ فالزمانُ ركابٌ
فيه ليلى سميرةُ ابنِ ذريحِ

إن تبسمت فالورودُ نثارٌ
تتثنى على الربى والسفوحِ

كيفَ رتَّبْتِ أنت قاموس قلبي
وشطبتِ القبيح بعد القبيحِ

والكآبات أنت من سلها منـ
ـني استلالاً فأشْرقَتْ كلُّ روحي

فرأيتُ الوجود ينضح سحراً
وخلعتُ المسوحَ بعد المسوحِ

أنتِ جددتني وأضفيت رؤيا
لحياتي تفاؤلاً في طموحِ

لم أعد نبرةً تفيض قنوطاً
لا ولا في دواخلي من جروحٍ


كل ما فيك من جمالٍ بديعٍ
عن رقيقٍ من المشاعر يوحي

لست أدري أصورةٌ أم ملاكٌ
قد تنَزَّلْتِ لحْظةَ التسبيحِ

كنت فيها مستغرقاً في فنائي
وانطوى الأينُ كله في جنوحي

التراتيل كلها والهدايا
والقرابين في فؤادي النضيحِ

آهِ لو تسمعينَ لحن مجيئي
لحن إنسانٍ عادَ من غيرِ روحِ

كم تأملتُ في محياكِ بعضاً
من صبايَ الفقيدِ كالمستريحِ

كم تمنيت أن يطول لقاءٌ
كان بيني وبين أمسِ المُشِيحِ

فدعيني أستو ضح الله فيـــكِ الــ
ـآن ألقيْ عليَّ هدْيَ المسيحِ

فيكِ ما فيكِ من غموضٍ لذيذٍ
يا لمرآكِ في غيابِ الوضوحِ

لحظةٌ لحظةٌ ويندسُّ شيءٌ
في مطاوي الضلوعِ كالمستبيحِ

يا له من إحساس واهٍ رأى فيــ
ــكِ فداءً لقلبه المذبوحِ

منذُ دهرينِ أغزلُ الريح يا لي
أن نسجي مهيَّأُ لضريحي

فلسفاتي جميعها لا تساوي
ما بعينيك من شرودٍ مريحِ

فانبسي فالشفاهُ خمر كؤوسٍ
وتغني فنشوتي أن تبوحي

أنتِ لا غيـــر من أنا في يديهِ
ذاك يكفيك عن كثير الشروحِ








[/center]
رد مع اقتباس
  #51  
قديم 08-28-2019, 01:10 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 195


ومهما ابتعدنا عن المنتدى إلا أن داعية الشوق تستدعينا لنعود إليه لنعيش ذكرى ونزور أهلا

وهذه أبيات نظمتها قبل ساعات في صديقة الرحلة ورفيقة العمر

أتيتك لا أدري لما جئت من أنا
وقلت لعل الله أحدث لي أمرا

صبابة إنسانٍ تحير حقبةً
أيسألك الغفران أم يسأل العذرا

تقضت بنا الأيام حتى كأننا
مراكب يمخرن الزمان بنا تترى

سألتك يا أم البنينِ أما تري
حياتك قد كانت محملة فخرا

وأنك لا ينبو بك السوء مرةً
وأنك طهر الله قد ضمن الطهرا

وأنك ترقين المدارج عفةً
ومن دونك الأفلاك والنجمة الشعرى

عليك سلام الله ما قيل راحلٌ
أتى أهله الأدنين ضاحكة البشرى
رد مع اقتباس
  #52  
قديم 08-30-2019, 03:45 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,496
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد الغيلاني



أتيتك لا أدري لما جئت من أنا
وقلت لعل الله أحدث لي أمرا



سلم البنان والجنان .

تقفية أو تصريع مطلع القصيدة يزيدها بهاء.


أتيتك وأشواقي تسابقني حرّى
وقلت لعل الله أحدث لي أمرا

وفقك الله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 05:05 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009