التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع د. مروة عطا الله  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع : ردينة آسيا  آخر رد: خشان خشان    <::>    استكمال الأبيات  آخر رد: خشان خشان    <::>    من سيرة المعطف والأستاذ  آخر رد: خشان خشان    <::>    عدي خشان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود تشعير  آخر رد: خشان خشان    <::>    بتول قداد 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 2  آخر رد: حنين حمودة    <::>    ورقة محمد ماهر  آخر رد: خشان خشان    <::>    اتفاق وفتاوى - حفصاوي  آخر رد: حنين حمودة    <::>    عبد القادر حفصاوي - 1  آخر رد: حنين حمودة    <::>    خبب إسباني  آخر رد: خشان خشان    <::>    بين تام الوافر والبسيط  آخر رد: خشان خشان    <::>    مع الشاعر سفر الدغليي  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    البطون اسفنج - ناصر الفراعنة  آخر رد: ناديه حسين    <::>    [بحر المناجاة] !  آخر رد: خشان خشان    <::>    تعلم الرقمي على وتساب  آخر رد: خشان خشان    <::>    سؤال وجواب  آخر رد: خشان خشان    <::>    لفه بالقش لفا  آخر رد: خشان خشان    <::>    حديقة د. هادي حسن حمودة  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-23-2011, 07:41 PM
سليمان أبو ستة غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Mar 2004
المشاركات: 228
حمار الشعر أو الشعراء

لا أعرف بالضبط من هو أول من أطلق لقب حمار الشعر على بحر الرجز. فقد قال الأديب مصطفى صادق الرافعي في كتابه تاريخ آداب العرب: "والرجز كثير عند العرب لسهولة الحمل عليه، حتى سماه المتأخرون حمار الشعر"، ثم لم يذكر لنا اسما لأي من هؤلاء المتأخرين ولا أعلمنا بالعصر الذي انطلق هذا الاسم منه. وبعض الناس يسميه اليوم حمار الشعراء، فكل من الاسمين يعني المفهوم من سهولة الحمل ذاته، وإن كنت أرى في هذه التسمية معاني ربما لم تكن خطرت على بال من وضعوها . ومن هذه المعاني أن قوانين الوزن التي تفهمها وتستجيب لها كل أوزان الشعر، لا تجد الاستجابة ذاتها من الرجز .
- خذ مثلا حالة المكانفة التي رصدها الخليل في بحور البسيط والرجز والسريع والمنسرح . لقد تخلت هذه البحور عنها ولم يبق متمسكا بها غير الرجز، إما لبلادة تبدو في فهمه، وإما لتأبيه على التطور الذي سارت فيه البحور الاخرى. أفلا يستحق إذن أن يسمى حمارا لقبوله مثل هذا الشاهد الذي نراه ، كله أو بعضه، شائعا في كثير من الأراجيز، وهو:
وثقل منع خير طلب * وعجل سبق خير تؤده
بينما لم تعد تسمع بمثل هذا الشاهد، ولا ببعضه في بحر البسيط، وهو:
وزعموا أنهم لقيهم رجل * فأخذوا ماله وضربوا عنقه
ولا بهذا الشاهد من السريع، وهو:
وبلد قطعه عامر * وجمل نحره في الطريق
ولا بهذا الشاهد من المنسرح ، وهو:
وبلد متشابه سمته * قطعه رجل على جمله
- ثم إن في العروض قانونا يمنع توالي ثلاثة أشكال وتدية مجموعة، ونادرا ما تجد أي بحر يركبها إلا الرجز وحده، فإنه يستمتع (بالعنطزة) كثيرا بها في مثل قول الراجز:
وطالما وطالما وطالما * سقى بكف خالد وأطعما
- كما أن في جعل المعري التشعيث بدون ردف غير خاف في الغريزة، حين نسحبه على القطع والبتر، فإنا نجده مستجابا له في كل البحور، إلا الرجز فإنه لم يفهم بعد تلك الرسالة، قال الراجز:
أنام أم يسمع رب القبّه * يا أوهب الناس لعنس صلبه
ضرابة بالمشفر الأذبّه * ذات نجاء في يديها جذبه
فهذا أمر عادي عنده، ولو كان وقع في غيره من البحور لأحس الناس بشذوذه.
هذه بعض الصفات التي رشحت هذا الوزن العريق لأن يكون بفخر حمار الشعر أو الشعراء، وقد رأيت أخي الدكتور عمر خلوف يرشح بحرا آخر لنيل هذه (الحمرنة)، هو بحر الخبب الذي أراه يستحق نيل اللقب بجدارة، قال الشاعر مجاهد عبد المنعم مجاهد:
كان اكتمل لها التكوين
ثم تجيء لتستلقيَ بجوار رجال القرن العشرين
__________________
تغن بالشعر إما كنت قائله ........ إن الغناء لهذا الشعر مضمار
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-23-2011, 08:06 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,547
أستاذي الكريم

ما رأيت وزنا يتأبى على لقب حمار الشعر كإيقاع الخبب.

فهو مكون من أسباب خفيفة وثقيلة ولا حذف ولا وتد فيه.

وهذه قاعدته الوحيدة التي إن نظر له بمنظارها لا تجده يشذ عنها مطلقا

وإنما يراه حمارا من نظر له بنظارة بقية البحور باعتباره واحدا منها يقاس بتفاعيلها وهو أصلا خال من التفاعيل لخلوه من الوتد. فلا تفعيلة بلا وتد.

ومعذور من ينظر بنظارة التفاعيل للخبب حين يرى أن 1 3 2 2 = متفاعيلن [ وهي في الحقيقة = (2) 2 2 2 ] وأنها إذ تنتقل إلى 2 2 1 3 تصبح مستفعلتن [ وهي في الحقيقة 2 2 (2) 2 ] . واعتبار هاتين الصورتين المتكافئتين خببيا على أنهما تفعيلتين ينبني عليه وصف الخبب بالحمار. والشي ذاته ينطبق على اعتبار 2 1 3 = 2 (2) 2 في حشو الخبب مستعلن ، 2 2 2 مستفعل ْ

فعِلن في البسيط تفعيلة لأنها من فاعلن ...... فعلن في الخبب فاصلة كفاصلة الكامل والوافر وتختلف
عنهما بأن سببها الثاني خببي يأتي ثقيلا أو خفيفا لأنه لا وتد بعده. مجموعة أسباب لا تشكل بحرا بل
هي إيقاع مستقل عن إيقاع البحور.

إن هذا الذي قلتُ أساس من أسس العروض الرقمي لك ولأستاذي د. خلوف فضل في توعيتي عليه.

https://sites.google.com/site/alaroo...utadrak-hkabab

كم عانيت للتحرر من حدود التفاعيل ونظارتها في طريق الوصول لشمولية الرقمي.


يرعاك ربي.
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-24-2011, 02:41 AM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
أستاذي الكريم

ما رأيت وزنا يتأبى على لقب حمار الشعر كإيقاع الخبب.

فهو مكون من أسباب خفيفة وثقيلة ولا حذف ولا وتد فيه.

وهذه قاعدته الوحيدة التي إن نظر له بمنظارها لا تجده يشذ عنها مطلقا


======
هذا أول ما خطر ببالي و أنا أقرأ الأسطر الأولى في مشاركة الأستاذ سليمان ،

و لا يتفق مع القول بأن الخبب حمار الشعر إلا من عرفه .

لكن ما المقصود بالضبط من مصطلح : الشعر في قولنا : حمار الشعر .

أليست مسألة انتمائه لبحور الشعر و عدّه منها هي ما يعيق منحه هذا اللقب .

هل هناك جديد لم يصلنا ؟؟





__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-24-2011, 05:02 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,547
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((نادية بوغرارة))
======
هذا أول ما خطر ببالي و أنا أقرأ الأسطر الأولى في مشاركة الأستاذ سليمان ،

و لا يتفق مع القول بأن الخبب حمار الشعر إلا من عرفه .

لكن ما المقصود بالضبط من مصطلح : الشعر في قولنا : حمار الشعر .

أليست مسألة انتمائه لبحور الشعر و عدّه منها هي ما يعيق منحه هذا اللقب .

هل هناك جديد لم يصلنا ؟؟






صدقت أستاذتي

للنظارة دورها، العين تبصر وتنقل للدماغ ما تبصره فيحكم على ما وصله، فإن اعترضت الإبصار نظارة ملونة
نقلت للدماغ الصورة ملونة بلون النظارة ومنسجمة مع تقعرها أو تحدبها فيحكم على ما وصله.

ينبغي التفريق بين التفاعيل ودورها في كل من العروض وعلم العروض ، فهي أداة رائعة لنقل الصفة الصوتية للوزن في العروض، ولكنها في علم العروض عائق في وجه إدراك النظريات والقواعد الشاملة الضابضة.


http://arood.com/vb/showthread.php?t=3905

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 11:12 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2020, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009