التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع نظيرة محمود 7  آخر رد: خشان خشان    <::>    ما يلزم من الزحاف - د. حسام أي...  آخر رد: خشان خشان    <::>    النونات  آخر رد: خشان خشان    <::>    حوارات وتساؤلات في العروض  آخر رد: خشان خشان    <::>    ليس البرّ ( بالرفع والنصب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    بحر الفاتورة  آخر رد: خشان خشان    <::>    منارة تل الحصن  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 6  آخر رد: خشان خشان    <::>    لا عروض سوى عروض الخليل  آخر رد: خشان خشان    <::>    عبد الرحمن العويك - 2  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    تكامل الحواس  آخر رد: خشان خشان    <::>    روابط مواضيع مهمة نظيرة محمود  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    نظيرة محمود - إيقاعان  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود - 5  آخر رد: خشان خشان    <::>    دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: ((ريمة الخاني))    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


ندوة المنتدى بحث شؤون المنتدى - الترحيب - التعارف - بعض الترفيه

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 09-04-2015, 08:45 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
استفسار من استاذنا خشان

ما الفرق الجوهري بين القصة الشعرية والقصة الشاعرة ؟ وهل من نماذج ؟
فحسب المفهوم الذي اطلعت عليه مؤخراً تكون قصيدتي وفاء أم حياء هي قصة شعرية وليس شاعرة كما ذكرت.(مشاركة343)
http://www.arood.com/vb/showthread.p...1246#post81246
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 09-04-2015 الساعة 09:35 PM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 09-04-2015, 10:54 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
قصة شاعرة

وجدت هذا النص للشاعرة ربيحة الرفاعي ، كنموذج للقصة الشاعرة فما رأيكم؟
علي ثراها
علي أملٍ بأن غدا سيحمل نكهة أحلي،
توضأ ثم نحو البيت سار بخطوة عجلي،
يصارع فكرة التضييع كيف "أتي الذي ولّي"،
وكيف القوم باعوا القدس في ترنيمة القتلي،
وكيف أتي بنو صهيون
كيف استأسدوا في الناس تنكيلا
وكيف بغزة الثكلي
أقام العزل والتجويع، والإقدام ما كلَ؟!،
وعند الباب غازل غصن زيتون
علي كتف الجدار أقام واستعلي،
تأمله بإعجابٍ وفي ظل استدارة أمه الخضراء
أغرق في تسابيح قبيل
العصر ثم بظلها صلي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 09-05-2015, 01:08 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,488
أخي وأستاذي الفاضل الدكتور ضياء الدين الجماس.

أشكر لك ثقتك وأعتز بها. ومن حقك علي أصدقك

لا أعرف . ولم يخطر ببالي التفريق بينهما.

ربما في إحداهما الشعر خادم لمضمون القصة، بينما في الأخرى الأولوية للشعر.

أيهما لست أدري

حفظك ربي ورعاك.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 09-05-2015, 06:48 AM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
أخي وأستاذي الفاضل الدكتور ضياء الدين الجماس.
أشكر لك ثقتك وأعتز بها. ومن حقك علي أصدقك
لا أعرف . ولم يخطر ببالي التفريق بينهما.
ربما في إحداهما الشعر خادم لمضمون القصة، بينما في الأخرى الأولوية للشعر.
أيهما لست أدري
حفظك ربي ورعاك.

أشكرك أستاذنا الفاضل على صدق ردك وقد بحث في مصادر متنوعة . وكنت لا أفرق بينهما لأن القصة الشاعرة دخلت الأدب حديثاً بينما القصة الشعرية قديمة في الأدب العربي.
ونظمت القصيدة ذاتها على مبدأ القصة الشاعرة كما يلي :

وفاء أم حياء ( قصة شاعرة)
د. ضياء الدين الجماس
غاب الحبيب وسيفه ولسانه الهدار
ترك الصبيَّة نخلةً بفسيلها
يبغي الجنان وحورها تؤويه نعم الدار
لكنَّ نخلته هنا قد أحجمت إلا هُ أو
تنمو الفسائل باسقات في العلا
يرعاهما الجبار والستار
مر الربيع تلاه صيف ساخن
وأتى الخريف تحفه الأخطار
فرأت مناماً أنها كحمامة فوق الجبال
وتحتها الأطيار
من بعدها غابت عن الأنظار
تطفئ نورها الأقدار

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 09-05-2015 الساعة 07:05 AM
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 09-05-2015, 10:37 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,488
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
أشكرك أستاذنا الفاضل على صدق ردك وقد بحث في مصادر متنوعة . وكنت لا أفرق بينهما لأن القصة الشاعرة دخلت الأدب حديثاً بينما القصة الشعرية قديمة في الأدب العربي.
ونظمت القصيدة ذاتها على مبدأ القصة الشاعرة كما يلي :

وفاء أم حياء ( قصة شاعرة)
د. ضياء الدين الجماس
غاب الحبيب وسيفه ولسانه الهدار
ترك الصبيَّة نخلةً بفسيلها
يبغي الجنان وحورها تؤويه نعم الدار
لكنَّ نخلته هنا قد أحجمت إلا هُ أو
تنمو الفسائل باسقات في العلا
يرعاهما الجبار والستار
مر الربيع تلاه صيف ساخن
وأتى الخريف تحفه الأخطار
فرأت مناماً أنها كحمامة فوق الجبال
وتحتها الأطيار
من بعدها غابت عن الأنظار
تطفئ نورها الأقدار

سلم البنان والجنان أستاذي المعطاء

ليتك تتكرم بما تراه في التمييز بينهما على ما ترجحه أستاذي الكريم مشكورا.

يحفظك ربي.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 09-05-2015, 01:06 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
القصة الشاعرة

أستاذي خشان حفظه الله تعالى.
حسب ما فهمته عن القصة الشاعرة هي قصة حدثية قصيرة تصاغ بنظام التفعيلة الواحدة دون سواكن ولا شطور أو سطور وتعتمد على الدوران والرمزية وتعتبر كلها كسطر واحد ولا تسكين إلا ما يقتضي الإعراب، وتنهي جملة الفكرة بقافية واحدة ولا يشترط توحيد حرف روي معين ، وقد كتبتُ القصيدة بنظام أسطر شعر التفعيلة ولا يشترط ذلك في القصة الشاعرة فيمكن كتابتها كما يلي :
وفاء أم حياء
غاب الحبيب وسيفه ولسانه الهدار،..ترك الصبيَّة نخلةً بفسيلها يبغي الجنان وحورها تؤويه نعم الدار ، لكنَّ نخلته هنا قد أحجمت إلا هُ أو تنمو الفسائل باسقات في العلا يرعاهما الجبار والستار.. مرَّ الربيع تلاه صيف ساخن ،وأتى الخريف تحفه الأخطارُ..فرأت مناماً أنها كحمامة فوق الجبالِ وتحتها الأطيار، من بعدها غابت عن الأنظار تطفئ نورها الأقدار.

ويضرب على القصة الشاعرة أيضاً مثال نص "انفلونزا النحل"

جلست حتى وصل الملك الوثني إلى خيمة قائدها..، قال القائد:- " أفرجنا عنك، وليس لنا تنكيل بالأسرى،.. نظر الملك المنتصر إليها..، ضحكت.. دفع الجزية غربالاً من عسل النحل..، أعادته سريعاً..، فالملك الآن مريض والنحل يطير..، يغرد بين عصافير العسكر..، فوجئ ذهن القائد بجيوش تملأ بطن الأرض الجوعى..، ترفض كل سفير يدعو لسماحة أغصان باتت أنفلونزا النحل تحاصرها..، وتغادر أجنحة المستشفى..، تجنح لاستنساخ بذور العنتر..، غاب..، فأعلن تصريحاً غير ألوان الأسر قليلاً..، قبل غروب الشمس تقدم جندي..، صرح للقنوات بموعد رفرفة العلم الرابع واستحداث مغامرة كبرى..، رجع الملك الواقف منذ العصر القادم..، قال :- " أيسرح قائدهم بعض الوقت ويحملني فوق رءوس القاعدة الأولى؟ "..، ردت :- "أتغيب الآن وتقرأ ذاكرة القائد؟!.. فاقرأ.. ذهب القيصر في بضع سنين وحتماً سنواصل " ساد الصمت وعادت..، صارت أغنية للشرق الأوسط.
تساؤلات عن القصة الشاعرة وخصائصها على الرابط http://www.airssforum.com/forum/%D9%...B9%D8%B1%D8%A9

نرجو أن نستفيد من تعليقكم بعد الاطلاع مع التبسيط، وشكراً لكم



التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 09-05-2015 الساعة 01:22 PM
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 09-06-2015, 12:33 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,488
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (د. ضياء الدين الجماس)
أستاذي خشان حفظه الله تعالى.
حسب ما فهمته عن القصة الشاعرة هي قصة حدثية قصيرة تصاغ بنظام التفعيلة الواحدة دون سواكن ولا شطور أو سطور وتعتمد على الدوران والرمزية وتعتبر كلها كسطر واحد ولا تسكين إلا ما يقتضي الإعراب، وتنهي جملة الفكرة بقافية واحدة ولا يشترط توحيد حرف روي معين ، وقد كتبتُ القصيدة بنظام أسطر شعر التفعيلة ولا يشترط ذلك في القصة الشاعرة فيمكن كتابتها كما يلي :
وفاء أم حياء
غاب الحبيب وسيفه ولسانه الهدار،..ترك الصبيَّة نخلةً بفسيلها يبغي الجنان وحورها تؤويه نعم الدار ، لكنَّ نخلته هنا قد أحجمت إلا هُ أو تنمو الفسائل باسقات في العلا يرعاهما الجبار والستار.. مرَّ الربيع تلاه صيف ساخن ،وأتى الخريف تحفه الأخطارُ..فرأت مناماً أنها كحمامة فوق الجبالِ وتحتها الأطيار، من بعدها غابت عن الأنظار تطفئ نورها الأقدار.

ويضرب على القصة الشاعرة أيضاً مثال نص "انفلونزا النحل"

جلست حتى وصل الملك الوثني إلى خيمة قائدها..، قال القائد:- " أفرجنا عنك، وليس لنا تنكيل بالأسرى،.. نظر الملك المنتصر إليها..، ضحكت.. دفع الجزية غربالاً من عسل النحل..، أعادته سريعاً..، فالملك الآن مريض والنحل يطير..، يغرد بين عصافير العسكر..، فوجئ ذهن القائد بجيوش تملأ بطن الأرض الجوعى..، ترفض كل سفير يدعو لسماحة أغصان باتت أنفلونزا النحل تحاصرها..، وتغادر أجنحة المستشفى..، تجنح لاستنساخ بذور العنتر..، غاب..، فأعلن تصريحاً غير ألوان الأسر قليلاً..، قبل غروب الشمس تقدم جندي..، صرح للقنوات بموعد رفرفة العلم الرابع واستحداث مغامرة كبرى..، رجع الملك الواقف منذ العصر القادم..، قال :- " أيسرح قائدهم بعض الوقت ويحملني فوق رءوس القاعدة الأولى؟ "..، ردت :- "أتغيب الآن وتقرأ ذاكرة القائد؟!.. فاقرأ.. ذهب القيصر في بضع سنين وحتماً سنواصل " ساد الصمت وعادت..، صارت أغنية للشرق الأوسط.
تساؤلات عن القصة الشاعرة وخصائصها على الرابط http://www.airssforum.com/forum/%D9%...B9%D8%B1%D8%A9

نرجو أن نستفيد من تعليقكم بعد الاطلاع مع التبسيط، وشكراً لكم



بارك الله فيك أستاذي، هي إذن قصة في مضمونها لكنها ترتدي ثوب البند :

http://arood.com/vb/showthread.php?p=2653#post2653

http://www.arood.com/vb/archive/index.php/t-4032.html

يرعاك الله.
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 07:37 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009