التسجيل متاح - التسجيل باسم ثنائي - تحول لون الاسم إلى الأخضر يعني تفعيل الاشتراك - كل المشاركين الجدد يبدؤون التطبيق قي الدورة الأولى في الصفحة المعنونة ب ( المشاركون الجدد - 1 )

 

أخر عشر مواضيع تسجيل من تدوة القاهرة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تأمل ورياضة عروضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    تطاول وعده - تشطير  آخر رد: خشان خشان    <::>    اكتشاف رياضيات الشعر  آخر رد: خشان خشان    <::>    تخميس ابيات نهج البردة  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات من نهج البردة  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات غزوان ياقوت العراق...  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس بيتين لجمعه جارد  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات نجاح عبد الكريم  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    الروي في (وداعهما)  آخر رد: خشان خشان    <::>    تخميس بيتين للشاعر مازن ابراهي...  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس قصيدة الشاعر البحار  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس بيتين لابن حزم الاندلسي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس بيتين ابو نايف عمر خليفة  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات حسين العلوان  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات الخبز ارزي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات اميرة الشماوي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    تخميس ابيات الواواء الدمشقي  آخر رد: أبو منتظر السماوي    <::>    مجزرة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    تخميس تميم للمتنبي  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


منتدى الخبب الخبب إيقاع مستقل عن باقي البحور، وله طابعه المتميز ، وهو مفيد للمبتدئين بالشعر** الخبب لطيف في الإحساسْ .... إيقاعٌ يأخذ بالأنفاسْ** زوجيٌّ، بزيادة حرفٍ ..... أو نقصٍ ينكسر المقياسْ** إلا التسكين بآخره ...... فيصح، بذلك ما منْ باسْ

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-24-2010, 12:06 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,266
مسرحية الحلاج - الخبب


مسرحية الحلاج للشاعر صلاح عبد الصبور أكثرها على الخبب والهزج.

وهذان مقطعان منها ويمثلان نظيرا لشعر التفعيلة في الإيقاع البحري
( ص – 3 3 )
الشبلي :
لا يا حلاجْ
إني أخشى أن أهبط للناس
فأرى يسراها أتمنى النعمى واليسرى
وأرى عسراها أتوقى العسرى
ويموت النور بقلبي



( ص – 102)
الأول :
لا يا مولاي الوالي
لم أنبس بنت شفةْ
فأنا أخشى غضبكْ
وأنزه هذا السمع المرهف
عن صوت السفلة من أمثالي

أنوي أن أستعرض بعض أبياتها على ضوء الرقمي، حسب المتاح.


1- ( ص -52)

الحلاج:
((يقصيه هذا عني ))
أحيانا يخطي سبل الحب
ويحب الله بشخصي

يقصيه هذا عني
يق صي هي ها ذا عن ني = 2 2 2 2 2 2 2
ومن لا يأخذ الخبب بعين الاعتبار قد يقرأ هكذا :
يق صي هي ((ـهِ )) ها ذا عن ني = 2 2 ((1)) 2 2 2 2




2- ( ص- 68)
التاجر

هيا نذهبْ
فلقد خلفت ابني في دكاني
وهو ضعيف العقل
إن جائته جارية حسناءْ
أعطاها ما قيمته خمس قطعْ
بثلاث أو أربعْ

إن جائته جارية حسناءْ
= إن جا ءتْ ((هو )) جا (ريَ) تن حسْ نا ءْ = 2 2 2 2 2 (2) 2 2 2 ه
إن من لا يعرف الخبب قد يقرأ النص كالتالي :
= إن جا ءتْ ((هـُ )) جا (ريَ) تن حسْ نا ءْ = 2 2 2 ((1)) 2 (2) 2 2 2 ه
كاسرا بذلك الوزن الخببي




رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-25-2010, 02:19 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,266
[ ما بين القوسين مني ]
ويقول الشاعر في نهاية المسرحية :
" نشأ المسرح شعريا، وأغلب الظن أنه سيعود كذلك، رغم غلبة الطابع النثري منذ أواخر القرن التاسع عشر. ولكن الإيماضات الشعرية التي تتخلل المسرح النثري الآن تؤذن بعودة الشعر إلى المسرح. وليس الأسلوب النثري المحكم – كما قال أحد النقاد – إلا محاولة الاقتراب من الشعر في تركيزه وموسيقاه.
[ يذكرني هذا بما نشر عن موضوع القصة الشعرية.
إلا محاولة الاقتراب من الشعر في تركيزه وموسيقاهْ
2 2 3 1 3 2 3 1 3 2 3 2 2 3 3 2 2 ه
إلا محاولة الإقترا = 2 2 3 1 3 2 3 = لاحق خلوف
لا محا ولة الاقتراب من الشعر في = 2 3 1 3 2 3 1 3 2 3 = المتدارك
كيزه وموسيقاهْ = 2 3 3 2 2 ه = عجز المقتضب ]
وقد واجهتني مشكلة الموسيقى، ولأهل الولع بالعروض أقول إني استعملت في مسرحيتي هذه أربعة ألوان من التفاعيل :
أولاها: تفعيلة الرجز مستفعلن [= 2 2 3 ] بما يجوز أن يدخلها من التحويرات
ثانيها [ ثانيتها تناسب أولاها – وثانيها يناسب أولها ] تفعيلة الوافر مفاعلتن = 3 1 3 وقد كان العروضيون الأقدمون يجيزون فيها إسكان الخامس المتحرك فتصبح مفاعيلن [ مفاعلْتن = 3 2 2 ، وليس الأقدمون وحدهم من أجاز ذلك ] ولكنهم يستكرهون حذف السابع لتصبح مفاعيلُ = [ 3 2 1 ] وإن كانوا لا يحرمونه ، وقد وجدت اللغة المسرحية تحبه وترتاح إليه أحيانا
[ كما في الفقرة - ( ص- 62 )
الأعرج :
أحس إذا سمعت حديثه الطيبْ
بأني قادر أن أثني الساقَ وأن الهو وأن ألعب
3 2 2 - 3 2 2 - 3 2 1 - 3 2 2 – 3 2 2
بلى فلقد أحس بأنني طير طليق في سماواته
ويلاحظ أنها في سطرها جاءت بين تفعيلتين هزجيتين إن لم نقل في سياق هزجي وربما لهذا جاءت سائغة] ولعل هذا هو ما أريد أن ألفت له، وهو أن الكتابة للمسرح الشعري ستدخل على موسيقى العروض نوعا من الطواعية.

ورابعها : تفعيلة المتدارك فعلن المحورة عن فاعلن [ عرفنا أن فعلن الخببية ليست محورة عن فاعلن البحرية ] وقد شاع استعمال هذه التفعيلة في شعرنا الحديث. وهي أقرب إلى لهجة الحوار من الرجز، وفيها موسيقية راقصة وخاصة إذا تكونت من متحرك فساكن فمتحرك فساكن [ 1ه1ه1 = 2 2] ولكنها إن حركت آخر حروفها أحيانا - وهذا لم يجزه الأقدمون – أصبحت ذات إيقاع جاد، وانكسرت الحركة الراقصة لتحل محلها تناوبات موسيقية متماوجه [ (2) = 11 ]
وتحريك الحرف الأخير [ دخول السبب الثقيل أو التكافؤ الخببي ] يمارسه جميع من يكتبون الشعر الحديث رغم تحريم الأقدمين له.
وهذه هي المحاولة الأولى ، ولا شك أن المسرح الشعري سيطور عروضه. "
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-25-2010, 02:59 AM
دابراهيم ابوزيد غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Sep 2007
المشاركات: 308
نتابعك بشغف استاذنا
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 01:35 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009