التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: خشان خشان    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


[بحور؟] جديدة " لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم" صدق الله العظيم. هل يمكن تعديل جينات الإنسان ؟ أجل والنتيجة تشويه. لله المثل الأعلى.

رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-03-2013, 01:14 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,416
[بحر الأندلس!]

أقدم بين يدي هذه القصيدة حوارا دار حول بيت


منازل لفرتنى قفارْ = كانما رسومها سطورْ


3 3 3 3 3 2 ....3 3 3 3 3 2



يمكن لها الوزن نظريا الانتساب لكل من الرجز والوافر.

فهو من الرجز باعتبار الخبن قد لحق تفعيلتيه فوزنه = متفعلن متفعلن فعولن

وهو من الوافر باعتباره قد لحق تفعيلتيه زحاف العقل = مُفاعَتُن مفاعتن فعولن..............( مفاعتن = مفاعلن )

ويبقى هذان الانتماءان كلاهما قائمين لو كان النص

منازل لفرتنى قفا = كانما رسومها سطورْ
3 3 3 3 3 ....3 3 3 3 3 ه

وهو وزن بعض الأشطر في القصيدة.

فإذا ابتدأ الشطر ب 4 أو 2 1 3 ، كان ذلك إشارة إلى أن أول تفعيلة مستفعلن 4 3 أو مستعلن فصار من الرجز لا غير .

كم نـُزِلٍ لفرتنى قفا .........لاحت لنا رسومها سطورْ
2 1 3 3 3 3 ............4 3 3 3 3 ه

فإذا انتهى الصدر ب 3 4 3 والعجز ب 3 4 3 ه كان ذلك إشارة إلى أن آخره مفاعلْتن فعو، أو مفاعلتن فعولْ فصار من الوافر لا غير
منازل لفرتانا قفا ....كأنّما بها لاحت سطورْ
3 3 3 4 3 ........3 3 3 4 3 ه

ولا يصح في الشعر أن يجتمع الوافر والرجز كما لو كان النص

كم منزل لفرتانا قفا .... لاحت لنا بها سودا سطورْ
4 3 3 4 3 .......4 3 3 4 3 ه

فهذا لا ينسب للشعر العربي لاجتماع وتدين أصيلين

وبالتالي نحكم على الأبيات باعتبار وزني الشطرين على النحو التالي بغض النظر عن أيهما الصدر أو العجز :

أسود + أسود = رجز
أسود + أخضر = رجز
أزرق + أزرق = وافر
أزرق + أخضر = وافر
كل شطر فيه احمر ليس بشعر، وينسحب ذلك على البيت كله لو زكان أحد شطرية أحمر.
تعتبر ه هنا ه رمزا للسكون.

وردت هذه القصيدة في عدة منتديات ، وسبقها التقديم التالي أو قريب منه :

من وحي الأندلس قصيدة من بحر جديد
للشيخ الإمام تقي الدين الهلالي رحمه الله تعالى


لما مررنا بأرض الأندلس في رحلتنا إلى شمال أوروبا تذكرت أهل الأندلس المسلمين، وما كان لهم من المجد والسؤدد، فقلت هذه القصيدة، وهي من بحر جديد اخترعته. وأجزاؤه أربعة: مستفعلاتكم مستفعلين مرتين. له عروض واحدة صحيحة، لها ضربان، أولهما مذيل، والثاني عار عن التذييل.

وكل هذه التفاعيل بفتح العين ومعناها: مستخرجاتكم مستخرج أيها المسلمين، فالزموا مستخرجاتكم ولا تهملوها.

وقد أحدث العرب المولدون أوزاناً شعرية زائدة على بحور الشعر بعد زمان العرب الأقحاح، ونظموا عليها شعراً كثيراً، ثم جاء زمان الموشحات والأزجال، فاشتغل بها العرب في الشرق والغرب، واشتملت على أدب جم. ونظم بهاء الدين زهير شعراً أخترع له وزناً خاصاً، وهو قوله:

يـا من لعبــــت بــه شمــول *** مــا ألـطـف هـذه الــشمائل

فلا غرابة إذا اقتديت به، وألقيت دلوي في الدلاء. فلا غرابة إذا اقتديت به، وألقيت دلوي في الدلاء. وهذا نص القصيدة رحم الله قائلها وجزاه بمضمونها خيرا ::



لما بدا لنا جمالكم ... أضحت قلوبنا أسرى الغرام


4 3 3 3 3 .....4 3 3 4 3 ه


وانبعثت بها مودة ... تنمو وتزدهي على الدوام


2 1 3 3 3 3 .....4 3 3 3 3 ه


قد طال هجركم وصدكم ... وما رثيتم(و) للمستهام


4 3 3 3 3 .....3 3 3 4 3 ه


قد طال هجركم وصدكم ... وما رثيتم (و) للمستهام


4 3 3 3 3 ....3 3 3 4 3 ه


ولم نزل نفي بعهدكم ... وما رعيتم(و) لنا ذمام


3 3 3 3 3 ....3 3 3 3 3 ه


فهل سمعتم(و) بقاتل ... لمن يحبه هذا حرام


3 3 3 3 3 .... 3 3 3 4 3 ه


هبوا أسيركم لو نظرة ... صلوا عميدكم لو بالكلام


3 3 3 4 3 .....3 3 3 4 3 ه


أما ترونني متيماً ... لم تدر مقلتي أي منام


3 3 3 3 3 ....4 3 3 2 1 3 ه


محبتي لكم عفيفة ... غدت بريئة من كل ذام


3 3 3 3 3 .....3 3 3 4 3 ه


وعاذل أتى يلومني ... كلامه غدا مثل الكِلام


3 3 3 3 3 ......3 3 3 4 3 ه


فقلت: يا فتى ويك اتئد ... فأنت طالب مالا يرام


3 3 3 4 3 .....3 3 3 4 3 ه


عذلك زادني صبابة ... فكف أو فزد من الخصام


2 1 3 3 3 3 .....3 3 3 3 3 ه


يا موطناً غدا مفتخرا ... بخير أمة من الأنام


4 3 3 2 1 3 ....3 3 3 3 3 ه


بالعرْب إذ علوا مراتبا ... قد بلغوا بها أقصى المرام


4 3 3 3 3 .....2 1 3 3 4 3 ه


أندلساً دعيت في الورى ... وجنة سمت خير المقام


2 1 3 3 3 3 .....3 3 3 4 3 ه


معجزة فلم ير الورى ... لها مماثلا لو في المنام


2 1 3 3 3 3 ...3 3 3 4 3 ه


كيف افتخارنا بمجدهم ... ونحن لم نزل بلا نظام


4 3 3 3 3 ....3 3 3 3 3 3 ه


والخلْف ما لهم مفتخر ... لكن عليهم(و) بالاحتشام


4 3 3 2 1 3 ....4 3 3 3 3 ه


إلا إذا حيوا واتحدوا ... وارتجعوا إلى نهج الكرام


4 3 3 2 1 3 .....2 1 3 3 4 3 ه


واتبعوهم (و) في دينهم ... دين محمد بدر التمام


2 1 3 3 4 3 .....2 1 3 3 4 3 ه


فالعرب مالهم معتصم ... إلا بحبله ولا التئام


4 3 3 2 1 3 ... 4 3 3 3 3 ه


والعز عنهم(و) مبتعد ... إلا إذا اقتدوا بذا الإمام


4 3 3 2 1 3 .....4 3 3 3 3 ه


فـَهُو حياتهم في بدئهم ... وهُو حياتهم على الدوام


3 3 3 4 3 .....3 3 3 3 3 ه


فـَهْو حياتهم في بدئهم ... وهـْو حياتهم على الدوام


2 1 3 3 4 3 .....2 1 3 3 3 3 ه


وكلما اقتفوا خلافه ... فهُو ضلالة وهْو الحسام


3 3 3 3 3 ....3 3 3 4 3 ه



صلى عليه من أرسله(و) ... هدى ورحمة يجلو الظلام


4 3 3 2 1 3 ..... 3 3 3 4 3 ه


ما غردت ضحى حمامة ... وأشرقت ذكا بعد غمام


4 3 3 3 3 .....3 3 3 2 1 3 ه


والآل والصحاب كلهم ... أزكى صلاته مع السلام


4 3 3 3 3 ......4 3 3 3 3 ه

الخلاصة : القصيدة ثلاثة أقسام
بعضها ينتمي للوافر
وبعضها للرجز
والبعض الآخر لا يمكن اعتباره شعرا
أعتذر عما قد أكون قد وقعت فيه من خطإ مطبعي أو خطإ تنسيق أو سواهما، وهو إن وجد فلا يخل بالفكرة التي قصدت تقديمها. وهي اجتهاد شخصي ومدعاة للحوار حولها في حال وجود رأي مخالف. والله المستعان
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 02:09 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009