التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: نظيرة محمود    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>    ضع كلمة مكان الصورة  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-24-2012, 01:54 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,414
حول النسيج القرآني

الآيتان : ‏

إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا (30) ... الكهف‏

أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا ‏وَاتَّخَذُوا آَيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106) إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا (107) .... الكهف ‏


‏**‏
كان الإمام يتلو في صلاة الفجر:" أُولَئِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآَيَاتِ رَبِّهِمْ وَلِقَائِهِ فَحَبِطَتْ أَعْمَالُهُمْ فَلَا نُقِيمُ لَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَزْنًا (105) ‏ذَلِكَ جَزَاؤُهُمْ جَهَنَّمُ بِمَا كَفَرُوا وَاتَّخَذُوا آَيَاتِي وَرُسُلِي هُزُوًا (106) إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ .... ثم أضاف " إِنَّا لَا ‏نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا" وكرر ذلك مرتين ثم صحح نفسه مكملا :" كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا "‏

ولاحظت تشابه انسياب التلاوة في الوجدان بين النصين:

إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا
كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلًا ‏


للأستاذ إبراهيم أنيس في كتابه ( موسيقى الشعر - ص 323 ) فصل ورد في عنوانه تعبير (النسيج القرآني )‏
يقول د. احمد كشك في كتابه ( الزحاف والعلة – رؤية في التجريد والأصوات والإيقاع - ص 160) :" ونحن نخالف ‏الدكتور أنيس رائد علم اللغة حين يجعل غيقاعه مميزا للشعر عن النثر بناء على المقارنة التي تمثل فيها آيات القرآن نماذج ‏للنثر، فتلك مقاربة غير صائبة لأن للقرآن إيقاعه الذي يختلف عما للنثر من إيقاع. ‏
فواجب إذن أن نبحث عن إيقاع القرآن، لنقارن بينه وبين إيقاع الشعر. لا أن نكتفي بمعرفة الوقع الشعري ونقول غن لغة ‏الشعر تختلف عن لغة النثر."‏

إذن هناك وقع القرآن الكريم المتميز عن وقع النثر وعن وقع الشعر، إنه النسيج القرآني وواجب أن نبحث عن إيقاع القرآن .

مستحضرا ما تقدم قلت فلأضع الوزن الرقمي لما ورد في الآيتين الكريمتين بعد قوله تعالى " إن الذين آمنوا ‏وعملوا الصالحات .‏

إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلًا = 2 2 2 3 3 3 2 1 1 1 3 ‏
كانت لهم جنات الفردوس نزلا = 2 2 3 2 2 2 2 2 1 1 3‏


لا مجال هنا للمقارنة بين إيقاعي النصين على أساس ما هو معهود في الشعر. فهل يكون هناك مقياس خاص بالقرآن الكريم ‏يمثل إيقاعه ؟ مقياس خاص لإيقاع خاص متميز عن الشعر والنثر.‏ خطر لي الجدول التالي :



فيكون النمط النسيجي في خاتمتي الآيتين = أ- ب – جـ - د – هـ ‏

حيث أ = تكرار ما للرقم 2 ‏
، ب تكرار ما للرقم 3 ‏
، جـ = تكرار ما للرقم ‏2
، د = تكرار ما للرقم 1‏
هـ = تكرار ما للرقم 3

أو = 2 3 2 1 3

ما مدى صحة هذا التحليل ؟ ما مدى اطراده ؟ تكرارٌ ما ، هل لهذه ال (ما) مواصفات معينة؟ هل هذا مجرد مصادفة ؟


الله أعلم .‏

لا أستطيع الجزم بشيء ، فالموضوع - في هذه المرحلة - أهميته في الأسئلة التي يولّدها.‏

ولا يشكل الطرح أعلاه أكثر من اقتراح يتطلب دراسة ومتابعة وجهدا لتقرير مدى ما يمكن أن يكون له من انطباق،
غير مستبعدين أيا من الاحتمالات بما فيها أن يكون هذا مجرد مصادفة.‏

وهذا من مقتضيات البحث العلمي.‏

إلا أنه لو تبينت بعض ملامح نجاح هذا التحليل فإن نتائجه ستكون مهمة. وسيكون فيه خير في الدنيا وأجر في الآخرة ‏للخليل منه نصيب بإذن الله.‏

تطمئن النفس هنا إلى اختلاف هذا المعيار عن معايير الشعر . ولكن هذه الطمأنينة لا تعني شيئا في المنهج العلمي ولا ينبغي أن تكون أكثر من حافز للمضي وفق المنهج العلمي.


رد مع اقتباس
  #2  
قديم 12-24-2012, 08:26 AM
رندا عدنان غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 12
هنا أجد عِلم راقي ورائع و نتعلم منه الكثير والكثير


شكراااااا لك استاذي الفاضل وان شاء الله من المتابعين والمشاركين دوما لكل ما تقدمه من فائدة كبيرة ...


وفقك الله
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 12-24-2012, 11:11 PM
محمد الخبيش غير متواجد حالياً
Senior Member
 
تاريخ التسجيل: Sep 2012
المشاركات: 721
شكرا ً استاذنا خشان على ماقدمته

فعلا ً هناك تشابه كبير وما اظن الإمام ملام لان الآيتين قريبه عرويا ً من بعض ..

وأعتقد ان ايقاع القرآن اكثر شمولا ً و هذا من اعجاز القرآن الكريم
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 12-26-2012, 01:30 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,279
أستاذي خشان،
عظم الله أجرك على هذا الطرح.
سأحاول أن أبحث في هذا النسيج في قراءتي.

تعلمت قراءة ورش (يعني هيك وهيك )..
موسيقى ورش ستختلف كثيرا عن حفص
أبرز هذا الاختلاف في الهمزات حيث تسهل في معظم المواضع
وتوضع في مواضع،
والمدود..احيانا 6 بدل 4 او 2 ..
هل نضع المدود في الحسبة؟

هل علينا أن نقارن اختلاف الموسيقى في القراءات؟
ربما كان الموضوع شيقا ويستحق البحث!

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 12-26-2012, 07:11 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,414
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة
أستاذي خشان،
عظم الله أجرك على هذا الطرح.
سأحاول أن أبحث في هذا النسيج في قراءتي.

تعلمت قراءة ورش (يعني هيك وهيك )..
موسيقى ورش ستختلف كثيرا عن حفص
أبرز هذا الاختلاف في الهمزات حيث تسهل في معظم المواضع
وتوضع في مواضع،
والمدود..احيانا 6 بدل 4 او 2 ..
هل نضع المدود في الحسبة؟

هل علينا أن نقارن اختلاف الموسيقى في القراءات؟
ربما كان الموضوع شيقا ويستحق البحث!

شكرا لجمال روحك

شكرا لك أستاذتي الكريمة.

وبارك الله فكرك ونشاطك.

طبعا تختلف المقاطع باختلاف التلاوة.

الموضوع كله تفكير بصوت عال وليس فيه شيء مقرر أو مقطوع سواء بصحته أو خطئه ، وأتمنى أن يفتح الباب لمحاولة التوصل لتمثيل ما لما نحسه من جمال اللتناسق القرآني في التلاوة. وطبيعة هكذا موضوع ريادي أن يقع فيه مساره خطأ وصواب وتعديل ومقاربات مختلفة. ولكن من شأن فتح هذا الباب احتمال أن نصل إلى تمثيل ما أو أكثر من تمثيل.

وفقك ربي.
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 12-29-2012, 01:36 PM
حنين حمودة غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2012
المشاركات: 1,279
يروق لي أن اشاركك تفكيرك ذي الصوت العالي.
قد لا آتي بكثير.. لكني قد أهز التفاحة لتقع.
--
خطر لي أن آيات العذاب ذات وقع مختلف عن آيات النعيم.
من سورة البروج:

إن بطش ربك لشديد* انه هو يبدئ ويعيد* وهو الغفور الودود * ذو العرش المجيد*
-2 3 3 1 1 1 3 ه – 2 3 2 1 1 1 3 ه – 1 3 3 2 3 ه – 2 2 2 3 ه
فعال لما يريد*
-2 2 2 3 3 ه
هل أتاك حديث الجنود * فرعون وثمود* بل الذين كفروا في تكذيب * والله من ورائهم
- 2 3 1 3 2 3 ه – 2 2 1 1 3 ه – 3 3 1 1 3 2 2 2 ه – 2 2 3 3 3 3 ه
محيط

وجدت الصورة مُشَوِّشة أكثر منها دالة!
وخطر لي أن الوقع يختلف باختلاف المعنى كثيرا، لا النعيم والعذاب وحسب، بل الكمال والجمال.. وما الى ذلك.

شكرا لجمال روحك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 01-21-2013, 03:03 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,414
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين حمودة
يروق لي أن اشاركك تفكيرك ذي الصوت العالي.
قد لا آتي بكثير.. لكني قد أهز التفاحة لتقع.
--
خطر لي أن آيات العذاب ذات وقع مختلف عن آيات النعيم.
من سورة البروج:

إن بطش ربك لشديد* انه هو يبدئ ويعيد* وهو الغفور الودود * ذو العرش المجيد*
-2 3 3 1 1 1 3 ه – 2 3 2 1 1 1 3 ه – 1 3 3 2 3 ه – 2 2 2 3 ه
فعال لما يريد*
-2 2 2 3 3 ه
هل أتاك حديث الجنود * فرعون وثمود* بل الذين كفروا في تكذيب * والله من ورائهم
- 2 3 1 3 2 3 ه – 2 2 1 1 3 ه – 3 3 1 1 3 2 2 2 ه – 2 2 3 3 3 3 ه
محيط

وجدت الصورة مُشَوِّشة أكثر منها دالة!
وخطر لي أن الوقع يختلف باختلاف المعنى كثيرا، لا النعيم والعذاب وحسب، بل الكمال والجمال.. وما الى ذلك.

شكرا لجمال روحك

شكرا لك أستاذتي الكريمة

ليس المثال الذي اهتديت له عاما، ولا أدري إن كان قد تكرر في كتاب الله أم لا. ولكنه قد يؤدي إلى اكتشافات لمقاييس متعددة . والقصد هو لفت الانتباه لتلمس مثل ذلك في كتاب الله.

لاحظي انتهاء كل رؤوس الآيات ( الفواصل ) ب 3 ه إلا ( في تكذيب ) حيث صاحب اختلاف الرمز اختلاف حرف الباء عن الدال في نهاية كل آية. هل للمعنى والسياق ارتباط بذلك ؟ الله أعلم .

كل تأمل في كتاب الله فيه خير وربما قاد إلى المزيد.

والله يرعاك.

رد مع اقتباس
  #8  
قديم 01-21-2013, 03:05 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,414
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 03:20 AM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009