التسجيل متاح - الاسم ثنائي - تحول الاسم للأخضر يعني التفعيل - البداية من( المشاركون الجدد -1). سيحذف تسجيل من لا يبدأ خلال شهر من تسجيله.

 

أخر عشر مواضيع دراسة لسانية إيقاعية لنظام الخ...  آخر رد: خشان خشان    <::>    قدماي متعبتان رأسي فارغ - جاني...  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ٤  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي حنين حمودة شكرا  آخر رد: حنين حمودة    <::>    البنية الإيقاعية في الشعر العر...  آخر رد: خشان خشان    <::>    السرعة الافتراضية  آخر رد: خشان خشان    <::>    أستاذتي منى كمال - مبروك  آخر رد: ((منى كمال))    <::>    لا شيء يوجعني- م/ع  آخر رد: خشان خشان    <::>    هي سهلة  آخر رد: حنين حمودة    <::>    نظيرة محمود ٨  آخر رد: حنين حمودة    <::>    أستاذي المفضال  آخر رد: خشان خشان    <::>    حد أدنى ميسر من النحو  آخر رد: خشان خشان    <::>    مخلّع الرجز  آخر رد: خشان خشان    <::>    سهيلة بليدية 2  آخر رد: خشان خشان    <::>    (بحور وتراكيب)  آخر رد: خشان خشان    <::>    نظيرة محمود ... مثالا  آخر رد: خشان خشان    <::>    هل يجوز الكتابه على بحر الهزج  آخر رد: محمد الخبيش    <::>    سناد التأسيس في قصيدة التفعيلة  آخر رد: خشان خشان    <::>    تشعير - يا أنتَ  آخر رد: خشان خشان    <::>    منطتا عروض وضرب  آخر رد: خشان خشان    <::>   


الإهداءات


العودة   العروض رقمـيّـاً > **** > المنتدى الرابع > مسائل وحوارات عروضية
رد
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-08-2010, 04:30 PM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
أسئلتي حول بعض ما كتبه الأستاذ غالب الغول .

السلام عليكم /

حضرة الأستاذ الفاضل غالب الغول،
لقد نمّى العروض الرقمي لديّ نهج التناول الشمولي المنطقي في العروض وسواه ، وهو نهج مفيد
ولكن له ثمنه من بذل الجهد أسأل الله أن أُوَفَّقَ فيه ، و قدوتنا في هذا هو الأستاذ المهندس خشان
محمد خشان جزاه الله كل الخير .


و قد سبق أن عبرت لك عن رغبتي في طرح مجموعة من الاستفسارات حول منهجك العروضي ،
حيث دفعني ما أراه من نشاطك في شرح منهجك ، إلى البحث في كثير مما كتبت، والنظر في الحوار
حوله في المنتديات، وأغلب ما سيأتي مصدره تلك الحوارات ، حيث تولدت لدي كثير من الأسئلة
أرجو ان تسمح لي بعرض بعضها هنا :


وأعتقد أن إجابتك على هذه الأسئلة ستسهل علي كثيرا فهم كليات منهجك ، و كلي أمل أن يكون
جوابك – إن وُجِدَ –مركزا في مادة السؤال ، محددا بها ، واضحا و مباشرا .

وسأبدأ من نقطة معينة لأوجه بعدها أهم ما ثار لدي من أسئلة :

تقول في موضوع رسالتك للعروضيين على الرابط :


لقد صدقت بأنك لم تجد في العروض التقليدي قديمه وحديثة غير ما ينم على الرموز , ولقد ذكر في
العروض القليدي ما يدل على ذلك , إذ أعطى ضرب الطويل ( فعولن ) وفي المتقارب ( فعولن )
وفي الرجز ( فعولن ) ومن الطبيعي أن يعطيها الرموز نفسها ( / /ه /ه ), ولكنني أتساءل , لماذا
وضع الخليل لكل ( فعولن ) لقباً يناسبها , ألم يكن ذلك لفائدة إنشادية , ألم يكن ذلك للعودة إلى
أصول التفعيلة , فلماذا لا نحسب حسابها ليكون عملنا كاملاً وشاملاً ؟ لقد أهملوا الجانب الإيقاعي
فلم يفسروا منه شيئاً , ولقد بدأ العروض يتقهقر إلى الوراء من بعد أن انفصلت الموسيقى عن
العروض , لكن احتفاظ الناس بالإنشاد الصحيح هو الذي جعل علم العروض يعيش إلى اليوم , وأنا
لا ألومك , بل ألوم من لا يهتم بمباديء الإيقاع من الرقميين أو من العروضيين التقليدين , فأنت
عروضي وطبقت نظام العروض بطريقتك الرقمية , وتجاهلت الجانب الإيقاعي والنبري والموسيقي
بشكل عام.

السؤال الأول :

هل معنى قولك :
"لقد أهملوا الجانب الإيقاعي فلم يفسروا منه شيئاً ,"
أن نقدك لقصور العروض في إهمال الناحية الإنشادية يشمل العروض كله ، وليس العروض الرقمي فقط؟

السؤال الثاني :

من متابعتي للتسلسل الزمني للمواضيع ، لاحظت أن حديثك بدأ بالنبر كأساس لمنهجك،

ثم أصبح يتطور للحديث عن الإيقاع والإنشاد والموسيقى ، فالرجاء أن تتكرم ببيان العلاقة بين كل منها ،
فهل النبر والإيقاع والإنشاد والموسيقى هي مترادفات أم أن لكل منها دلالة محددة مختلفة عن الأخرى ؟

السؤال الثالث :

حسب فهمي وجدت أن منهجك في النبر يقوم على الجملة التالية :
((كل سبب قبل الوتد المجموع منبور))
هل تصف هذه الجملة كل منهجك في النبر ؟
أم أن هناك شيء آخر غير هذه الجملة يلزم لاستكمال وصفه ؟
وهل أكملتْ هذه الجملة -وما قد تكون أضفته معها- علم العروض بعد أن ظل شرح الكتب له ناقصا من أيام الخليل إلى يومنا هذا ؟

السؤال الرابع :

هنا صورتان لوزن صدر الطويل :
الأولى : فعو لُن مفا عي لن فعولُ مفا عِ لنْ
الثانية : فعو ((لُن)) مفا عي ((لن)) فعو ((لُ)) مفا عِ لنْ
حيث كل ما بين قوسين منبور.

سؤالي :

هل الصورة الأولى قاصرة والصورة الثانية مكتملة ؟
أو على الأقل / الثانية أفضل وصفا من الأولى ؟
وهل الأقواس هي التي أكملتها؟؟

السؤال الخامس:

تطبيق منهجك في النبر على الوزن يقوم على معرفة من يطبقه معرفة تامة بالتفاعيل والبحور،
ومن لا يعرف العروض معرفة تامة سيخطئ في تحديد الأسباب المنبورة من وجهة نظرك. إذن
فمعرفة العروض تمت قبل معرفة النبر ، و بالتالي فالإنشاد والنبر – حسب هذا - علم جديد مؤسَّسٌ
على المعرفة التامة للعروض وليس متمما له.

فهل استنتاجي صحيح ؟

ولتفسير وجهة نظري أتصور عبارتين،

أولهما : (فلان )لا يستطيع إتقان الوزن إلا بمعرفة النبر .
وثانيهما : (فلان) يتقن العروض ولهذا يسهل عليه تحديد النبر .

أي العبارتين أصح من وجهة نظرك ؟

السؤال السادس :

تقول في ذات الفقرة المقتبسة أعلاه :

" ولقد بدأ العروض يتقهقر إلى الوراء من بعد أن انفصلت الموسيقى عن العروض ,
لكن احتفاظ الناس بالإنشاد الصحيح هو الذي جعل علم العروض يعيش إلى اليوم "

كيف احتفظ الناس بالإنشاد الصحيح القائم على فهم النبر الذي لا يعرفه أساتذة في قامة خشان خشان وسليمان أبو ستة، فضلا عمن لا علم لهم بالعروض؟؟

وإذا كان الناس يعرفونه دون أن يدرسوه كما في قولك
" لقد صدقت بأنك لم تجد في العروض التقليدي قديمه وحديثة غير ما ينم على الرموز"
فكيف أجادوا الإنشاد دون أن تشرح كتب العروض تلك الرموز، أو دون فهمهم ما فهمته حضرتك من كتب العروض؟
وهل الناس يجيدونه بالفطرة دون دراسته؟

السؤال السابع :

ليتك تفسر لي هذه الجملة لأنه استعصى عليّ فهمها :
تقول :
" لماذا وضع الخليل لكل ( فعولن ) لقباً يناسبها , ألم يكن ذلك لفائدة إنشادية ,
ألم يكن ذلك للعودة إلى أصول التفعيلة"
فهل هناك اختلاف في طريقة الإنشاد أو النبر أو اللفظ بين كل من:
( طويلا ) و( ثقيلا ) في البيت الأول وهو من المتقارب ،والثاني وهو من الطويل

هجرتَ أُمامة هجرا طويلا ..........وحمّلك النأي عبئا ثقيلا
هجرتَ أمانيـَّك هجرا طويلا ......وحمّلك الهجران حملا ثقيلا

السؤال الثامن :

سبق أن قرأتُ في أحد المنتديات أن من تكلموا عن النبر مختلفون فيما بينهم ـ
و ليست لديهم رؤية و مفاهيم موحدة ،
فهل هناك من العروضيين من يتفق معك حول تعريفك للنبر، ومن هو ؟

أكتفي بهذا القدر من الأسئلة على أمل أن نجد منك أجوبة شافية تشبع رغبتنا في فهم منهجك ،
حتى نستفيد من فكرته .

تقديري .
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-09-2010, 01:41 AM
ليلى الهاشمية غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 167
مجهود جبّار استاذتي نادية ,بارك الله جهودك,اسئلة كنت أود ان اطرح بعضها
استاذتي
عرفتي ماهو النبر ,ارجو اعطائنا نبذة عنه

تحياتي
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-09-2010, 12:59 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
أستاذتي الكريمة

أعجبتني الأسئلة وكنت آمل أن أتمكن من خلال إجابة أستاذنا عليها من فهم بعض ما فشلت في فهمه في الحوارات التي أشار إليها أستاذنا الكريم. ولم يسعفني ذهني بتصور أي فارق في الإنشاد بين (ثقيلا وطويلا) في نهاية شطري الطويل والمتقارب.

أما وقد اعتذر أستاذنا عن الإجابة فإني أتوجه له ولسواه ممن يجد فارقا بينهما أن يتكرم بشرحه لي مشكورا. فيما يلي رابط آمل أن يكون مفيدا

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/nabr


يرعاك ويرعى أستاذنا الله.
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-09-2010, 03:23 PM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ليلى الهاشمية
مجهود جبّار استاذتي نادية ,بارك الله جهودك,اسئلة كنت أود ان اطرح بعضها
استاذتي
عرفتي ماهو النبر ,ارجو اعطائنا نبذة عنه

تحياتي

=======
أشكرك لك حضورك في هذه الصفحة .

و كما تفضلتِ ، فلا أشك أن هناك من يشاركني أسئلتني ممن تابعوا كتابات الأستاذ

الغول و حواراته مع العروضيين .

و لكن للأسف الشديد ، لن نحظى بالأجوبة المباشرة المأمولة ، و إليك ما جاء في
رد الأستاذ الغول في منتدى آخر :


[QUOTE]
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غالب احمد الغول
الأخت الفاضلة نادية
بعد التحية

المعذرة يا أختي الفاضلة , لا أستطيع فتح ملف الحوار من جديد , لقد فتحته مع الأستاذ
خشان لمدة أكثر من سنة , وها هي الأبحاث بين يديك , فاسألي الأستاذ خشان عن
روابط الحوار , فستجدين كل الأجوبة .
لك مني التحية, والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .



أما سؤالك عن النبر ، فأرجو أن تستفيدي من صفحة الأستاذ خشان التالية ،
- و هي واحدة من بين الكثير من الصفحات التي تناولت النبر و مفهومه - :


دمت بخير .
رد مع اقتباس
  #5  
قديم 10-10-2010, 03:32 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
تكرم أستاذنا غالب الغول مشكورا بالرد التالي :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...326#post478326

ضرب الطويل المحذوف
من قلم غالب أحمد الغول
تشرين 1/2010
@@@@@@@@@@@@@@@@@
أخي الفاضل الأستاذ خشان , رعاه الله , أختي الفاضلة نادية بوغرارة رعاها الله
استجابة لرغبتكما معاً في تفسير ظاهرة ضرب الطويل المحذوف , إيقاعياَ , ومعالجة ذلك بالإنشاد الشعري ,على الرابطين أدناه
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/nabr
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?62572
@@@@@@@@@@@@@@
السؤال السابع : من الأخت نادية بو غرارة


ليتك تفسر لي هذه الجملة لأنه استعصى عليّ فهمها :
تقول :
" لماذا وضع الخليل لكل ( فعولن ) لقباً يناسبها , ألم يكن ذلك لفائدة إنشادية ,
ألم يكن ذلك للعودة إلى أصول التفعيلة"
فهل هناك اختلاف في طريقة الإنشاد أو النبر أو اللفظ بين كل من:
( طويلا ) و( ثقيلا ) في البيت الأول وهو من المتقارب ،والثاني وهو من الطويل


هجرتَ أُمامة هجرا طويلا ..........وحمّلك النأي عبئا ثقيلا
هجرتَ أمانيـَّك هجرا طويلا ......وحمّلك الهجران حملا ثقيلا
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

يرد الأستاذ خشان رعاه الله بقوله:
أستاذتي الكريمة

أعجبتني الأسئلة وكنت آمل أن أتمكن من خلال إجابة أستاذنا عليها من فهم بعض ما فشلت في فهمه في الحوارات التي أشار إليها أستاذنا الكريم. ولم يسعفني ذهني بتصور أي فارق في الإنشاد بين (ثقيلا وطويلا) في نهاية شطري الطويل والمتقارب.

أما وقد اعتذر أستاذنا عن الإجابة فإني أتوجه له ولسواه ممن يجد فارقا بينهما أن يتكرم بشرحه لي مشكورا. فيما يلي رابط آمل أن يكون مفيدا

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/nabr


يرعاك ويرعى أستاذنا الله.
@@@@@@@@@@@@@@@@
ثم يكمل حديثه الأستاذ خشان قائلاً :
لا شك لدي في إيمان أستاذي الغول بما يتبناه من تأثير النبر على طريقة الإنشاد وإكماله لعروض الخليل.
كما لا شك لدي في استعصاء ذلك على فهمي، وقد حفزني لكتابة هذا الموضوع أمران:
1- الأول سؤال وجهته الأستاذة الكريمة نادية بوغرارة لأستاذنا الكريم غالب الغول حول الفرق بين ذات الكلمتين في نهايتي بحري المتقارب والطويل
2- وجود برنامج يمثل الأثر الصوتي للإنشاد سواء من حيث الشدة أو المدة التي يستغرقها لفظ أي مقطع أو مجموعة مقاطع وقد سبق لي وشرحت ذلك البرنامج واستعماله على الرابط:

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/wasp-1

ولما كان النبر أو الإيقاع أو الموسيقى يصعب تمثيلها بالكلمات فقد فكرت في اللجوء لذلك البرنامج لعله يفيدني في توضيح ذلك من جهة ويكون عونا لشرح الدراسات المتعلقة بالموضوع من جهة أخرى. وقد أخذت شطرين وحدت بينهما الألفاظ لأكبر قد ممكن وهما :

من المتقارب : وحمّلك الهجر عبئا ثقيلا
من الطويل : وحملك الهجران عبئا ثقيلا
ولم أستطع التمييز بين نهايتيهما اللتين تمثلان ( ثقيلا ) بل ( عبئا ثقيلا ) في الشطرين.

وتحضرني الآن أربعة احتمالات بصدد عدم تبيني فارقا في الإنشاد بينهما:
أ‌- أن يكون هناك فارق لم أتبينه
ب‌-أن لا يكون هناك فارق مع صحة إنشادي
جـ - أن لا يكون هناك فرق لخطإ في إنشادي
د- أن لا يكون هذا البرنامج صالحا لرصد النبر.
وأيا ما يكن الأمر فإني أعيد تقديم هذا البرنامج هدية للجميع وخاصة لأخي وأستاذي غالب الغول آملا أن يجده مفيدا ولعله يعينه على فتح استغلاق فهمي.
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
الشرح: من قلم / غالب احمد الغول:

الشعر الموزون وزناً إيقاعياً سليماً من العيوب لا بدّ أن يتساوى في البيت الشعري:
شطري البيت ( صدراً وعجزاً ) بعدد الأسباب وعدد الأوتاد , وتبعاً لذلك تتساوى معه عدد الوحدات الإيقاعية , ( التفاعيل ) كما ظهرت على الدائرة من غير زحاف أو علل, وبهذا الشرط تتعادل الوحدات الإيقاعية ( التفاعيل ) بالكم الزمني والمقطعي لكل شطر دون أن يهمل المنشد منها شيئاً ,
وبهذا يكون عدد حروف الطويل التام يساوي:
( 24 حرفاً لكل شطر ) ويساوي معه ( 12 وحدة زمنية )من غير أن يحسب زمن النبر الشعري الموسيقي , وعدده ( 4 ) مواقع نبرية ل ( 4 ) تفاعيل , باعتبار أن كل حرف يساوي نصف وحدة زمنية موسيقية عند لفظها حقيقة , وتقدر كل وحدة موسيقية ب ( نصف ثانية قد تزيد أو تنقص ) وتـُحدد هذه الوحدة من خلال السرعة الموسيقية التي تتماشى مع الأصوات . أي أن السبب يساوي ضعف الحرف المتحرك , فإن كان زمن السبب يساوي ( 2 ) ثانية , فإن للحرف المتحرك من الزمن يساوي ( 1 ) وحدة زمنية .
ولذلك تنبه الأقدمون إلى تناسب الزمنين مع تناسب عدد الحروف ,
فالحرف المتحرك +الحرف الساكن وهو السبب = (2 ) حرف ويساوي (2 ) من الوحدات الزمنية .ولقد أشار الفارابي إلى الوتد بأنه يساوي ( 3 ) حروف , وبطبيعة الحال يلتزم زمنه ب ( 3 ) وحدات زمنية ) وقد أكد الفارابي عن هذا الرقم ( 3 ) بأنه يمثل الوتد المجموع أيضاً .
ثم تكلم الفارابي وغيره من الموسيقيين , عن تعريق الإيقاع ومفهومه الموسيقي .
انظر إلى الرابط أدناه لتعرف حقيقة الإيقاع ( بلغة الثبات والاتفاق في التعريف العلمي الموسيقي ) كما يفهمها علم الموسيقا , وليس كما يفهمها اللغويون , الذين اختلفوا في تعريفه .
http://arood.com/vb/showthread.php?p=34386
قلنا يجب أن ينشد البيت الشعري على أصله بأسبابه وأوتاده , وعندما يدخله الزحاف تيسيراً لحركة الشاعر ولغته واختيار كلماته . التي قد تنفر من تطابقها مع أصل التفعيلة , أجاز المنشد معالجة هذه الكلمات عند الإنشاد , ( بمط الحرف , أي زيادة مد حركة الفتحة زيادة لا تظهر عند الإنشاد ولا تؤثر بمعنى الكلمة , ولا يزيد مدتها عن ( نصف ثانية أو أقل ) باعتبار أن الفتحة رفيقة الألف , وأن الضمة أخت الواو , وأن الكسرة شقيقة الياء , ويسير المنشد بمعالجة الزحافات بما يراه مناسباً ( بالمد أو بالسكتة أو غيرها ) ليساير زمن التفعيلة ( مفاعيلن ) , أي أن (مفاعلن) المقبوضة , لا بد من مضاعفة زمن العين فيها , لكي تلحق بزمن أصلها , وإذا لم يتبع المنشد ذلك , فإنه يقف عن الإنشاد ولا يستطيع متابعة إنشاده إلا بمعالجة زمن التفاعيل المزاحفة ,
وعندما يصل إلى فعولن في ضرب الطويل , فقد عرفه الخليل أن ( فعولن ) محذوفة , أي أنها فقدت سبباً , ولذلك يجب تعويض الزمن الذي فقدته ( فعولن في الضرب ) لكي يتطابق زمنها مع زمن ( مفاعيلن ) دون نقص ) .أي أن المنشد ينشدها بمد أخر حرف من فعولنننن , لسلامة الإيقاع الشعري الموسيقي ,
ولولا ذلك لما فرض الخليل ألقابه في العروض , وما وضعها إلا لناحية إنشادية لكي يتنبه المنشد إلى أزمان التفاعيل . لكي لا يكون الشطر الأول أكثر زمناً من الشطر الثاني , ولا أكثر عدداً بالحرف .
حتى لو اتفق العروض والضرب بكلمة ( فعولن ) فيجب أن يكون الإنشاد لبحر الطويل على أساس الوحدات الإيقاعية وهي
(( فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن )
شكراً لكم إخواني والرجاء التخفيف من إرهاقي , لأن دسك الرقبة آلمني , ويؤلمني منذ أسبوع .
أخي الأستاذ خشان , وأختي نادية , لا أجبركما على تبني هذه الأفكار , ولولا إيماني بها إيماناً يقينياً لما قلتها , فالأمانة العلمية تجبرني على قول الحقيقة , مهما كانت النتائج .
(((طويلا )))) بلفظ عادي وبزمن لا يزيد على (3 ) وحدات زمنية موسيقية = (6 ) أحرف تخص بحر المتقارب المتقارب .
طويلاااااا ( زمنها الإيقاعي 4 وحدات زمنية ) لثمانية حروف . لأن النبر يأخذ زنة حرف واحد .( وهذه تسمى الجملة الموسيقية ) عند أهل الموسيقى .
ولا نحس بالإيقاع , إذا كنا نقرأ الشعر قراءة نثرية عادية .
جازاكم الله خيراً وإلى اللقاء .
أخوكم / غالب أحمد الغول
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 10-10-2010, 03:34 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
وكان ردي :

https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/lahafee

رد مع اقتباس
  #7  
قديم 10-10-2010, 07:08 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
شكر الله لك أستاذنا الكريم غالب أحمد الغول ،و متّعَك بالصّحّة و العافية.
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 10-10-2010, 07:59 PM
((زينب هداية)) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: أرض الإسلام
المشاركات: 3,399
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
حتى لو اتفق العروض والضرب بكلمة ( فعولن ) فيجب أن يكون الإنشاد لبحر الطويل على أساس الوحدات الإيقاعية وهي
(( فعولن مفاعيلن فعولن مفاعيلن )

كيف ذلك؟
رد مع اقتباس
  #9  
قديم 10-11-2010, 05:59 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((زينب هداية))
كيف ذلك؟


يقول أستاذنا إن ذلك يتم بنبر فعولن في ضرب الطويل على فعولنننننننننن أو مفاعييييييييييييي

وهنا المزيد من التساؤلات نقلا عن الرابط :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...E3%CD%D0%E6%DD


"قلنا يجب أن ينشد البيت الشعري على أصله بأسبابه وأوتاده , وعندما يدخله الزحاف تيسيراً لحركة الشاعر ولغته واختيار كلماته . التي قد تنفر من تطابقها مع أصل التفعيلة , أجاز المنشد معالجة هذه الكلمات عند الإنشاد , ( بمط الحرف , أي زيادة مد حركة الفتحة زيادة لا تظهر عند الإنشاد ولا تؤثر بمعنى الكلمة , ولا يزيد مدتها عن ( نصف ثانية أو أقل ) باعتبار أن الفتحة رفيقة الألف , وأن الضمة أخت الواو , وأن الكسرة شقيقة الياء , ويسير المنشد بمعالجة الزحافات بما يراه مناسباً ( بالمد أو بالسكتة أو غيرها ) ليساير زمن التفعيلة ( مفاعيلن ) , أي أن (مفاعلن) المقبوضة , لا بد من مضاعفة زمن العين فيها , لكي تلحق بزمن أصلها , وإذا لم يتبع المنشد ذلك , فإنه يقف عن الإنشاد ولا يستطيع متابعة إنشاده إلا بمعالجة زمن التفاعيل المزاحفة "

اتفقنا مع أستاذنا أم اختلفنا فإن ما تثيره آراؤه من حراك فكري في مجال العروض أمر جلي مفيد. والفقرة أعلاه مثال حي على ذلك .ولي بصددها ما يلي :

1- مفاعلن في عروض الطويل مثال على ذلك، والسؤال لماذا تنفر النفس من تطابق العروض في الطويل مع الضرب فتأتي العروض مفاعلن والضرب مفاعيلن ولا تنفر من تطابق العروض في الكامل مع الضرب.


2- ولماذا لا تنفر النفس في الطويل من تطابق مفاعلن عندما تأتي في كل من العروض والضرب ؟ وهل إذا تطابقت مفاعلن في كل منهما نزيد كلا منهما في الإنشاد نصف ثانية ليظلا متطابقتين على صعيد آخر ؟

3-

أ- ((((تنفر النفس من التماثل)))) بين مفاعيلن في العروض مع مفاعيلن في الضرب
ب – لذلك نجعل العروض مفاعلن بينما الضرب مفاعيلن (((تحقيقا للاختلاف في الوزن بينهما)))

جـ - ((((تنفر النفس من الاختلاف)))) في الإنشاد والنبر بين مفاعلن في العروض ومفاعيلن في الضرب ولذا نزيد بالإنشاد والنبر مدة نصف ثانية في العروض ليماثل الضرب، ((( تحقيقا للتماثل في الإنشاد بينهما)))

سامحني أستاذي الكريم إذا شعرت بالحيرة .

والله يرعاك.
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 10-11-2010, 07:54 PM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((زينب هداية))
كيف ذلك؟

========

أختي زينب ،

أمر محير بالفعل ، وقد فهمت من جواب الأستاذ الغول أنه
عند الإنشاد الشعري يجب أن تعود التفاعيل إلى أصلها ، و هكذا
يجب إعادة فعولن في ضرب الطويل إلى مفاعيلن ، هذه العودة تقتضي
ان يضاف سبب ثقيل إلى الضرب عبر المط و الإطالة كما عبر عنه في :

اقتباس
أجاز المنشد معالجة هذه الكلمات عند الإنشاد , ( بمط الحرف)


أرجو أن يكون فهمي صحيحا .

و هذا قد أثارشرحه أسئلة جديدة أنقل جزء منها من منتدى الفصيح :

http://www.alfaseeh.com/vb/showthrea...الطويل-المحذوف

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية الندى
========

اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نادية الندى

الأستاذ غالب الغول /
غير أنني بعدُ لا ألمس الإضافة التي يجب برأيك أن تكون في كلمة ثقيلا و التي تساوي فعولن في بحر الطويل ،
هذه الإضافة ( الصوتية ) التي فهمتُ أنها يجب أن تعادل السبب المحذوف من التفعيلة الأصلية مفاعيلن .
وكيف سنميز تلك الإضافة لنقول فعولن هذه من الطويل و الأخرى من المتقارب ؟؟؟؟
لا يحضرني مثال شعري الآن ، لكن كيف سنطبق هذا إذا كان الضرب يقف على حرف ساكن و ليس مدا ؟
كيف سيبيّن المنشد الضرب المزاحف ؟؟
و ربما يجب هنا أن نحدد موقع الإضافة بالضبط هل هو كما جاء في ردك : مد آخر حرف في : فعولننننن
أم الذي ذكره الأستاذ أبو ستة : فعوووووووولن حين قال :
ولذا لزم تقصير (فعولن) الأولى عبر قبضها ، وإطالة أمد (فعولن) الثانية عبر إضافة نبر الطول إليها لتنشد على هيئة (فعووووولن).
.

رد مع اقتباس
  #11  
قديم 10-12-2010, 12:05 AM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
من الأمثلة المحيرة لفهم النبر ( من داخل منهج أستاذنا ) للضرب في الأبيات التالية للشاعر محمد عبد الجبار :

لأنا نعيش بأحلامنا ........وحين تضيء الرؤى نحترقْ
عشقتك والقلب طفل سجينٌ ......يعانق في ناظريك الأفقْ
حسبتك روحا لروحي الغريب ِ ... وصارعت فيك زمان القلقْ
وكنت أطير إلى مقلتيك ِ ....... كعصفورة هاجرت في الشفقْ


ولنأخذ ضرب البيت الأول

كل ما بين قوسين منبور حسب رؤية أستاذنا

وصارعت فيك زمان القلق = وصا - ((رعْ)) تفي ((كِ )) زما ((نلْ)) قلقْ((؟؟ ))

= فعو ((لن)) فعو ((لُ)) فعو ((لن)) فعو؟؟ (( هل فعو والتي أصلها فعولن تنبر لتعوض لن المحذوفة ؟ ))

وهل يجتمع النبران نبر السبب الذي قبل الوتد بحكم التعريف ونبر الوتد الذي يشكل الضرب لتعويض السبب المحذوف ؟ وكيف يتم نبر (قلق ْ ) قلققققق ؟
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 10-12-2010, 12:42 AM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
من الأمثلة المحيرة لفهم النبر ( من داخل منهج أستاذنا ) للضرب في الأبيات التالية للشاعر محمد عبد الجبار :


لأنا نعيش بأحلامنا ........وحين تضيء الرؤى نحترقْ
عشقتك والقلب طفل سجينٌ ......يعانق في ناظريك الأفقْ
حسبتك روحا لروحي الغريب ِ ... وصارعت فيك زمان القلقْ
وكنت أطير إلى مقلتيك ِ ....... كعصفورة هاجرت في الشفقْ

ولنأخذ ضرب البيت الأول

كل ما بين قوسين منبور حسب رؤية أستاذنا

وصارعت فيك زمان القلق = وصا - ((رعْ)) تفي ((كِ )) زما ((نلْ)) قلقْ((؟؟ ))

= فعو ((لن)) فعو ((لُ)) فعو ((لن)) فعو؟؟ (( هل فعو والتي أصلها فعولن تنبر لتعوض لن المحذوفة ؟ ))

وهل يجتمع النبران نبر السبب الذي قبل الوتد بحكم التعريف ونبر الوتد الذي يشكل الضرب لتعويض السبب المحذوف ؟ وكيف يتم نبر (قلق ْ ) قلققققق ؟

=========
مثال كنت أبحث عنه لتوضيح سؤالي للأستاذ غالب و لم أجده ،

فكيف يتم العودة ب: قلق = 1 1 ه إلى = 1 1 ه 1 ه في الإنشاد ليكون الإيقاع صحيحا .

إلا أن يكون : قلق قْ قْ قْ قْ

و هذا غير معقول طبعا ـ فلا بد أن في الأمر سرا لم يتضح بعد .

يمكن النبر هنا يكون نوعا من إطالة الصمت بعد حرف القاف ولكن كل نهاية بيت بعدها صمت ويمكن يكون مزيجا من قلقلة القاف والصمت

لا أعرف كيف ، لكني أحس كأني أقترب من فهم وجة نظر أستاذنا غالب أحمد الغول ولا أستطيع التعبير عنها .

وربما لا يجتمع نبران فلا تنبر القاف لأن ما قبلها منبور ولكن هذا أيضا مشكل فكيف نعوض نقص آخر تفعيلة ؟

لو أن أستاذنا علم دروسا لمنهجه بالتدريج لكنا أقدر على فهمه.

شكرا لك أستاذنا .
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 10-12-2010, 01:36 AM
((نادية بوغرارة)) غير متواجد حالياً
خريج
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 2,799
ربما أرقهت السيد غالب الغول بأسئلتي الكثيرة هنا و هناك في الفصيح ،

و لكنها كلها نابعة من الفضول المعرفي الذي تفرضه عليّ قراءة مواضيع أستاذنا و بحوثه .

و هنا سؤال آخر :

هل يطبق النبر فقط على الأسباب ؟؟؟

مادام الإيقاع الصحيح للإنشاد يتطلب بيان أصل التفاعيل جميعها ، فكيف نعوّض

النقص الحاصل عن بعض العلل كالصلم و الحذذ ؟؟

و كيف نزيل الزيادة التي قد تلحق البيت المرفل و المذيل ؟؟

هل التمييز بين النبر القوي و المتوسط هو الذي سيحل لنا هذه المشكلة ؟؟؟

كيف ذلك إن كان الجواب / نعم ..

شكرا لصبركم .
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 10-14-2010, 12:07 AM
غالب أحمد الغول غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2008
المشاركات: 87
الأخت نادية , إليك أغلى التحايا وبعد .
نحن نقول : ( النبر الشعري الموسيقي , أي ان للموسيقا دور في تكملة مدة الساكن عند الوقوف عليه , وللملحن اسلوبه الخاص في تناول الحرف الذي يسبق الساكن فيدمجهما معاً بشكل صوت ممدود ليكمل زمن الجملة الموسيقية ,;كما يمكن للملحن أن يدمج النبر المتوسط مع النبر القوي ليجعلهما صوتاً واحداً , فليس ذلك بمستحيل , وهذا ما يحصل مع أحذ الكامل , فنحن نرى وكأنه ( فعلن ) ( 1 3 ) ولكنه غير ذلك , بل هو ( متفااااااااا [(11) 2 ] ويمد (فااااااا) زمناً يعوض فيه نقص ما لحق من التفعيلة ليوصلها إلى الوزن الرباعي , ولو كانت ( فعلن من فاعلن ) لكان الأمر غير ذلك , فإن (ف أأأأأأأأ علن ) نبرها على أولها ولا يمكن أن تكون في الكامل كما يتصورها عروضيون آخرون . ثم إن ( فااااعلن ) خماسية ووزنها ( ثلاثي ) بينما الأخذ في الكامل ( من أصل (متفاااااااعلن) , ووزنها رباعي , ولا يمكن أن يتساوى ( خبن فعلن مع أخذ متفاعلن ) , والخليل فرق بينهما باللقبين ( مخبون وأحذ ) لأجل وظيفة إيقاعية .
وأما المرفل , فهو زيادة صوتية للترنم , ولا قاعدة له , فقد يطيل المقطع ست حركات أو أكثر .
وقد يقع النبر على المتحرك : وتتم معالجته .
إما بالسكتة , وإما بمد المتحرك , كأن نجعل الفتحة ألفاً قصيرة المد . ويبقى أهل الموسيقى أقوى من أي عروضي في تطبيق هذه القواعد الموسيقية , والعروضي يفسر ذلك نظرياً والموسيقي يطبقها عملياً .
فليس كل شاعر عروضي , وليس كل عروضي موسيقي , وليس كل موسيقي عروضي .
فهي ــ أي الموسيقا ــ تستمر بالصوت لتبلغ الجملة الموسيقية حقها في الوزن , الثلاثي أو الرباعي , والصمت يجعل للحرف المتحرك زنة سبب خفيف أو أكثر , ويجوز أن نلفظ (كتبوا ) على شكلين وهما :
كَ . تَ . بوا أو كا تا بو ا , ( النقطة بين الحروف هي مدة الصمت نصف ثانية أو أقل ) ولا يعني الصمت أن نقف نهائياً , ولكن نلفظ الحرف وبعده صمت بقدر مدة الحركة , فلا يظهر الصمت عند اللفظ , بل لا تكاد تحس به الأذن , . وكذلك ( كا تا بوأ ) فإن المد ليس كالمد الذي يظهر واضحاً , بل هو (ربع مد ), لكي نلفظ الحركة وكأنها سبباً خفيفاً .
شكراً وحياكم الله .

رد مع اقتباس
  #15  
قديم 10-14-2010, 02:12 AM
ناديه حسين غير متواجد حالياً
أستاذة عروض النبطي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
المشاركات: 4,574
مرحبتين

يعطيك ربي العافيه استاذة نادية وشكرا لأسئلتك الرائعة
ويعطيك ربي العافيه استاذ غالب الغول وشكر لردودك المفيدة

حوار ممتع ومفيد .. متابعه معكم لاعدمناكم
رد مع اقتباس
  #16  
قديم 10-18-2010, 04:48 PM
خشان خشان متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,417
إشارة إلى مشاركة الأستاذة نادية أعلاه، هذا تسجيل وقياس على درجة عالية من الدقة

وهو يلقي مزيدا من الضوء على رأي أستانا غالب الغول حول العلاقة بين الزحف والنبر

وأتمنى أن يطلع أستاذنا عليه وأن يفيد منه في تقييم وتقديم منهجه.

خاصة وأنه يمكنه استعماله في تسجيل صوته أو أصوات الشعراء في إلقائهم لقصائدهم.

https://sites.google.com/site/alaroo.../qad-wahabtoho

__________________

شكرا لك أستاذتي


لم يقصر أستاذنا غالب الغول في الشرح النظري لمنهجه الأمر الذي جعلنا نفهمه.

وليته يولي نفس القدر من الاهتمام ليشرح لنا ما ينجم عن تطبيق نهجه في الواقع وما يثيره من تساؤلات.

ومما استجد لي بهذا الصدد وأرجو أن تتأملي فيه وأن يجيب عليه أستاذنا الكريم
بيت الشعر هذا من الكامل لأحمد شوقي:

ركزوا رفاتك في الرمال لواء ..... يستنهض الوادي صباح مساء

والبيت التالي من الطويل

أقاموا رفاتاً في الرمال لواء ..... ليستنهض الوادي صباح مساء

لو قارنا عجزي البيتين حسب منهج أستاذنا الغول فإن النبر يقع على ما بين القوسين في كل منهما

الكامل : يسْ ((تنْ)) هضل وا ((دي)) صبا حَمَ ((سا)) ءا
الطويل: ليسْ ((تنْ )) هضلْ وا ((دي)) صبا ((ح)) مسا ((ءا ؟؟؟ ))

أنا شخصيا لا أميز بين نطقيهما في الجزء الأخير خاصة. ويبقى التسجيل مرجعا مناسبا
رد مع اقتباس
رد

Bookmarks


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
You may not post new threads
You may not post replies
You may not post attachments
You may not edit your posts

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

 



الساعة الآن 08:12 PM.

  :: تبادل نصي ::

مدخل د/ شاكر للعروض :: لماذا الرقمي ; :: أناشيد على البحور :: منهاج الرقمى ;

ضع اعلانك هنا; :: :: ضع اعلانك هنا; ضع اعلانك هنا; :: ضع اعلانك هنا;


Powered by vBulletin® Version 3.8.4, Copyright ©2000 - 2019, TranZ By Almuhajir
F.T.G.Y 3.0 BY: D-sAb.NeT © 2011
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009