عرض مشاركة واحدة
  #14  
قديم 06-29-2016, 01:00 AM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,518
حقا أستاذي محمد الخبيش كلام والدك رحمه الله صورة معبرة بشكل مباشر الأمر الذي يجعل مضمونه يبدو وكأنه بدهي.

كما أن رأي أستاذي عادل العاني أكسب الموضوع مصداقية في تأييد ما ناديت به وأستاذي د. ضياء الدين الجماس.

ومع بساطة هذه البدهية فإن لها آثارا كبيرة في الحوار والرد على طائفتين هما :

مجانين أعداء الإسلام الذين يرون في ورود تشابه بين تتابع بعض مقاطع القرآن الكريم مع ترتيب أجزاء من مقطاع الشعرما يساوون
به بين القرآن الكريم والشعر

متنطعو المسلمين الذي يجرّمون وصف الواقع وهو أن كل كلام عربي له نفس المكونات الأساسية من متحركات وسواكن وأسباب
وأوتاد. وإنما يتميز الشعر بأوزانه ( التزام نظام مقاطع في كامل القصيدة ) و قوافيه .

هل للقرآن نظام يمزه عن الشعر والنثر ؟ قطعا .. ما هو ؟ نحسه ونعرف بعض ملامحه مثل الفواصل القرآنية.. ولكن اكتشافه وتحديده بدقة يحتاج
جهدا جبارا وتفكيرا متفتحا، وقد ندركه وقد لا ندركه. لكن كونه عربيا يحمل في طياته وجود ترتيب لبعض الأسباب والوتاد بشكل جزئي
يشبهه ما جاء في الشعر، من غير أن يكون شعرا. ووجود ترتيب لبعض الأسباب والأوتاد يشبهه بشكل جزئي ما جاء في النثر من غير أن يكون نثرا.
أي كلام لا يحمل صفات العربية فليس بعربي.

والله تعالى أعلم..

من درس الرقمي يعرف كيف يثبت هرم الأوزان وجود جذور للشعر - في الكلام الذي نتكلم على حد تعبير والد أستاذنا الخبيش -

يعني الشعر مشتق من النثر . ووجود أواصر بينهما رغم تمايزهما تحصيل حاصل. ولكنها جميعا عربية مكونة من متحركات وسواكن وأسباب وأوتاد.

وطبعا القرآن الكريم ليس بنثر ولا بشعر هو نسيج وحده. حفظ الله أساتذتي ورعاهم.

التعديل الأخير تم بواسطة : خشان خشان بتاريخ 06-29-2016 الساعة 01:13 AM
رد مع اقتباس