عرض مشاركة واحدة
  #695  
قديم 01-01-2018, 09:27 PM
أبو منتظر السماوي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 1,213
شَمولٌ و شمائل

{() شَمــــــــــــولٌ ... وَ ... شمائـــــــــــــل ()}



يا مَــــــــــن لَعِبَتْ به شمولٌ / ما أعذبَ هاتيـــــــكَ الشمائلْ
منآكَ الضنى ولـــــي وَصولٌ / إذ عشتَ زمانا لـــي بواصِلْ
فـــي الحبِّ على قلبي هَطولٌ / عشقاً وفؤادي فيـــــــكَ حافلْ
أرجـــــــــــــــوكَ لِمَ اليوم أراكَ تَزدريني

أهواكَ أيا طيـــــــــر الأراكِ / والقلبُ يَنوءُ مــــــــن عَناكا
قلبــي وكما قلبــــــــــكَ شاك / لا حــــبٌّ بــــه حَـلَّ سِواكا
أحداق عيوني أضحت بَواكي / فاعطِفْ وتَهادى كي أراكا
خِــــــلاً وحبيبـــــاً وعشيقــــاً تصطفيني

جاهــــــرتَ فؤادي بالتصابي / أمسيتَ بهمٍّ لــــــي وَصابا
لا زلــــــتُ لما تهوى مُحابي / إذ زِدتُ وقــــد زادَ نِصابا
باقٍ فـــــــي غرامي إذ مُرابي / أشذاؤهُ فيها القلــــب طابا
دعْ يا مُتصابـــــــــــــي بهواكَ تحتويني
رد مع اقتباس