عرض مشاركة واحدة
  #32  
قديم 02-06-2014, 01:10 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة (أميرة توحيد)
أستاذي الكريم د. ضياء الدين

بحثت على النت عن موشحات عن الهجاء أو الرثاء ولم أجد أي منهما

وخرجت بهذا النقاش من احدى المنتديات الأدبية؟

* السؤال:

السلام عليكم

لماذا الموشحات لم تتناول أساليب الذم والهجاء .؟هل لأنها مغناة ويصعب إيراد هكذا غرض ؟
ام لأنها أنشئت لغاية ما ,
والأنــدلس غلب عليهم أســلوب الغزل والرقة في كتابة الأدب ؟؟؟


وكانت الإجابة:

الموشحات موضوعها الغناء والغزل ووصف الطبيعة وتنسج على أنغام الطرب وموضوع الهجاء والذم لا يتناسب مع هدفها الذي صممت له . ثم هي تستغرق وقتاً لصناعتها أكثر من الشعر الذي يخرج سليقة.
فهل المهجو يحتاج إلى هذا التعب
على أية حال من مواضيعها حب الله ورسوله ومدحهما ومدح الكعبة والمناسك مما يعرف بموشحات المكفرات عن الذنوب

شكراً لك أستاذتنا وشاعرتنا الرقيقة المُجيدة أميرة توحيد.
صدقت فيما نقلت ، وقد بحثت مثلك فلم أجد موشحات في الهجاء أو الرثاء رغم أنه قيل بوجودها لكنها اندثرت. وكنت قد نظمت موشحة حزينة عندما تذكرت أمي رحمها الله وطيَّب ثراها، تذكرت فيها كل المواقف التي غمرتني فيها بحنانها وأشواقها.. أرجو أن تكون مؤثرة. عنونتها (طيف ذكراها) وقد نظمتها على بحر مهمل في البدء ، هو ما يعرف ببحر شوقي (فعولُ 4 مرات) ثم عدلت وزنها إلى البسيط. وسأنشر لكم الموشحتين منتظراً تعليقكم :
- هل الموشحات يمكن أن تنجح في نقل المشاعر الحزينة ؟
- أيهما أكثر تأثيراً على البحر المهمل أم البحر الخليلي.
ننتظر رأيكم
وشكراً سلفاً
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم
رد مع اقتباس