الموضوع: مسكتُ القلم
عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 05-08-2012, 08:26 PM
علي الغانمي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: Apr 2012
المشاركات: 47
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ((إباء العرب))
القلم ينطق بزفرات الألم والحزن
القلم حين شئته يصير وطناً وحين شئته يصير حبره دماً
زفرات من الشعر تنفث نبضاً رقيقاً وعذباً يحيط بإنسانٍ شاعر

اللغة معبرة ومقتصدة لاحشو فيها والوزن موفّق فيه إلى حدٍّ بعيد


راجع فقط: في المقطع الثاني:
ويرفعْ يديهِ
عليكَ هنا تحريك الفعل أو استبداله بفعل آخر ولايجوز تسكينه في داخل السطر الشعري وهو بمثابة - الحشو- في شطر البيت الشعري العمودي


فحبريَ قانٍ ؟!!





شكراً يا إباء على هذه الكلمات الجميلة
بخصوص ويرفع يديه سكنت العين لتتماشى مع الوزن فالشعر ليس النثر يحق للشاعر تسكين المتحرك وتحريك الساكن
وبخصوص قاني فهي صحيحة والقاني هو شديد الإحمرار "المنجد" الكلمتان صحيحتان قاني وقانٍ ولكن لأعطيها الوقف اخترت قاني
دمتِ بخير