عرض مشاركة واحدة
  #512  
قديم 10-16-2016, 01:53 AM
أبو منتظر السماوي غير متواجد حالياً
متدرب
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 1,057
فيا كعبة العشق والوالهين

{{^^{{ فيـــــــا كعبــــــة العشــــــق والوالهيـــــــن }}^^}}


تَريب المُحيّا خضيـــب الدمـا :: عَفير الجبيــن سليـل الإبــا
لــه الدهــر وِفقٌ إذا شاءَ ما :: وخامس أ صحاب أهـل العَبا
صريعـــاً بأرض الطفوف هَما :: وعترة أحمـــد أضحــتْ سِبا
^^^^^^^^ خضيبــاً وترسم للثائرين :: طريقاً مدى الدهر للمَرجِعِ
^^^^^^^^ ونبراس أضحَيتَ للعالمين :: ونِدّكَ درب الإبا لم يَـــــعِ

حشود الضلال وجيش العمى :: أمامَكَ يا وِتـر أضحـى هَبا
فيــــا خالداً يا نشيد السما :: توَشَّحتَ سيفاً لهم مُرعبـــا
يُفلِّــــــقُ هاماتهـــــم عَندَما :: وبالأحمر القاني قــد خُضِّبا
^^^^^^^^ وسِرتَ بدرب الأُلى الخالدين :: فلم تنثنِ قطّ لم تَخشَعِ
^^^^^^^^ خضيبـــاً وترسم للثائرين :: طريقاً مدى الدهر للمَرجِعِ

سَمَوتَ وصـرتَ لنــــــا مَعلَما :: ويفتخــر الدهــــر أنْ أنجَبا
كمثلــــــكَ قِرماً شِفاً بَلسَما :: لصدع الديانة , لـــن تُرهَبا
إليكَ مآبــــــــي إذاً كلّما :: تسامى اشتياقي لتلك الرُبى
^^^^^^^^ فيا كعبة العشق والوالهين:ضماناً على كلّ ما أدّعي)
^^^^^^^^ خضيبـــاً وترسم للثائرين :: طريقاً مدى الدهر للمَرجِعِ

غرامي وعشقي غدا سُلَّما :: لأنهل شَذواً سَما مَرتَبــا
وما كنتُ من قبلكم هائماً :: فأنتمْ هَوايَ وعشق الصِبــا
حباني الإله بكم مَغنَما :: وعشقي لكمْ قد غَدا مَذهَبــا
^^^^^^^^ فيا قبلة الحبّ والعاشقين :: فؤادي بحبّكَ لم يهجعِ
^^^^^^^^ خضيباً وترسم للثائرين :: طريقاً مدى الدهر للمرجعِ

أيا لوحةً مــن مداد السما :: أراد العُتاة لهـــــا مَثلبــــا
وللآن لم يَستكينوا ومــــا :: لكم حـــقّ راموا ولا مَقربـا
تلوتَ كتاباً لهم مُحكما :: ومن بعد سيف , بهم ما نَبـــا
^^^^^^^^ وثبتَ عليهم كأسد العرين:أيا ابن الفتى الحاسر الأنزعِ)
^^^^^^^^ خضيبــاً وترسم للثائريــن :: طريقاً مدى الدهــر للمَرجـعِ
^^^^^^^^ أسبط النبيّ الأبيّ الأمين :: شفيعاً أرومكَ فــي المفزعِ
^^^^^^^^ فما لي بدنيا سواكم قرين :: لأحمد مِــــن عُجــمِ أو تُبَّعِ
^^^^^^^^ خلوداً حظيتَ بمرّ السنين :: وتبقــى مدى الدهر بالأروعِ
^^^^^^^^ وأهل العَبا للورى بالسفين :: ولكــــن سفينــكَ بالأوسعِ
^^^^^^^^ تريب المحيّا عفير الجبيـن :: ( ختام القصيـدة بالمطلعِ )
رد مع اقتباس