الموضوع: مجزوء المرجوز
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-26-2016, 02:05 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,547
مجزوء المرجوز

بحور مستحدثة تشوه ما لدى العرب من أشعار وتزري بما لدى الخليل من أفكار.

مجزوء المرجوز !!
قابلته فدع عنْكَ الأقاويلا = 4 3 3 4 3 4
مستفعلن مفاعيلن مفاعيلن
يخطر ببالي أحيانا أن أتفحص وزن كلام بغض النظر عن معناه.
في النص السابق يجتمع وتدان أصيلان وهذا مخالف لبدهيات منهج الخليل.
لو حولنا ( فدعْ ) إلى التأنيث ( فدعي ) يكون الوزن :
قابلته فدعي عنْكِ الأقاويلا = 4 3 [[1]] 3 4 3 4
وهكذا يتبين أن هذا الوزن تشويه لبحر البسيط.
تذكرت أنه مر علي بحثت عنه فوجدته باسم [ مجزوء المرجوز ] للدكتور محمد صادق الكرباسي
https://www.kitabat.com/ar/print/40804.php
هذا البيت للبحتري على البسيط ولا يصلح إلا مطلعا لأنه مصرع :
طيفٌ تأوَّب من سعدى فحيّاني .....أهواه وهْوَ بُعيد النوم يهواني
لو قرأه شخص شبه أمي على النحو التالي :
طيفٌ تأوْب من سعدى فحيّاني .... بتسكين واو تأوّب
أهواه هُوْ بُعيد النوم يهواني ......( بحذف حرف العطف من ( وهُو ) واعتبار واو الضمير حرف مد غير متحرك
لكانت هذه القراءة توافق ما دعي [ مجزوء المرجوز] ثم تعمم بلا تصريع على كافة أبيات [ قصيدته]

وتام المرجوز عنده ( ص- 82) إضافة إلى الرابط السابق.
https://books.google.com.sa/books?id...%20%22&f=false

مستفعلن مفاعيلن مفاعيلن مستفعلن ... مستفعلن مفاعيلن مفاعيلن مستفعلن
4 [3 3] 4 3 [ 4 4 ] 3
فيتضاعف الإدّ اضعافا
إذ يجمع وتدين أصيلين وثمانية أسباب. وكلاهما خروج على بدهيات منهج الخليل.
ناهيك عن ختم الصدر بسببين خفيفين دونما تصريع.
هذه عاقبة غزارة المعلومات الغزيرة مع غياب المنهج.
https://sites.google.com/site/alarood/r3/Home/mutayaat
لا يأتي هذا من اثنين :
1- شاعر له سلامة الفطرة العربية كما كانت لدى الشاعر الجاهلي وإن جهل العروض.
2- عالم عروض يعرف منهج الخليل حتى لو لم يكن عربيا ولا يحس بوزن الشعر العربي.

إنما يقول هذا عروضي:

1- ليست له سلامة الفطرة
2- لا يعرف المنهجية وهنا منهج الخليل تحديدا
3- لا يلتزم بالشرط اللازم للعروضي وهو الالتزام الأعمى بتفاعيل الخليل واحكامها وخاصة في الحشو..
أنقل من الرابط:
http://arood.com/vb/showthread.php?p=70717#post70717
"على العروضي أن يتبع الخليل اتباعا أعمى، وليس له أن يجتهد. فما يعرفه جزئي تجسيدي لا يؤهله للاجتهاد. ويكاد اجتهاد من اجتهد من العروضيين في علم العروض لا يخلو من خطإ يسير أو خطير.
عالم العروض الملم بشمولية منهج الخليل سيجد نفسه يتبع الخليل على بصيرة"

من المناسب في هذه الخاتمة الإشارة إلى هذا الموضوع الذي يتناول توجه الدكتور الكرباسي:

https://sites.google.com/site/alaroo...e/zahrah-arood
رد مع اقتباس