عرض مشاركة واحدة
  #4  
قديم 06-18-2005, 07:28 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
من جاور القوم أربعين يوما صار (كـأنه) منهم

وكأن هذه ستظهر في تخلف التشطير الذي تحدوني إليه رغبة مقارنا بالنص الرائع للشاعرة. أبدأ ببيتين ولعل الشعراء يكملون التشطير بما يليق بالنص الأصلي :

ما كان للدمـع بالعينيـن إلمـامُ = فجلّ ماضيكِ أفراحٌ وإنعامُ
إلا الذي كان من توديعِ مرتحلٍ = وقد مضت بعد ذاك اليوم أعـوامُ
واليوم جفناكِ محمـرٌ غشاؤهمـا = كأنّما لوّنَ الجفنين رسّامُ
يحتاج للماء في إكمال لوحته = ودرء سيلهما – لا شكّ – أوهـامُ

مع التحية للشاعرة الدكتورة نورا السناني.