عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-07-2005, 03:42 PM
زائر
 
المشاركات: n/a
1 - طواريق بحر الهزج

السلام عليكم ورحمة الله

في البداية وقبل كل شي .. اشكر استاذي خشان الخشان على متابعته وتوجيهه
وانه ان شاء الله لن يبخل بأي توجيه أومعلومات تفيدنا

الفكرة والتي اتمنى تحوز رضاكم..

هي ان نتكلم كل مرة عن بحر من بحور الشعر..
نعدد طواريقه ونذكر امثلة عنه..
ولا ادعي معرفتي بهذه المجال ولكن هي دعوة للتعلم والاستفاده لي ولكم ولمن يهتم بالشعر
بين يدي كتاب للشاعر ابراهيم الخالدي " طواريق النبط" يتكلم فيه عن كل بحر بالتفصيل
فقط أضفت إليه التقطيع بالعروض الرقمي لمزيد من الاستفاده
واتمنى من لديه كتب مشابه ومعلومات إضافية يشاركنا فيها..


اول بحر نبحر فيه هو ::

1 ــــ الهزج:

يعتمد بحر الهزج على لبنة" مفاعيلن " وحدة لبنائه ،

وتقطيعه رقميا ..( مفا 3 /عي 2 / لن 2 )

وفي الفصحى نجد أن الأصل فيه أن تتكرر "مفاعيلن " ثلاث مرات، ولكن الشايع مرتين

أما في الشعر النبطي فإن الشائع هو تكرارها أربع مرات كما في لحن "الشيباني" ساعد على انتشاره عاميا

ومن طواريق الهزج (ألحانه) في شعرنا العامي ما يأتي:

(مفاعيلن مفاعيلن)....زيادة ونقصاً:

1- تكرارها مرتين كما في قول الشاعر منصور الخرقاوي(شاعر كويتي مخضرم تغنى بالقصيده الفنان محمد المسباح)

حــمـــــام شاقني فنّــه
.........وانا اطرب كـــل مـــــــا غنّـــــــى

حما مش شا قني فن نه
3 2 2 3 2 2 = 3 4 3 4
ونط رب كل لما غن نا
3 2 2 3 2 2 = 3 4 3 4
مفاعيلن مفاعيلن
.......مفاعيلن مفاعيلن

وعلى نفس الوزن تقول الشاعره في الشرقاوي:

عيونك لا تناظرني
..... انا مشغولة بعيونه

بريق اشواقك الوردي.
......تلاشى في ذهب لونه


ومن شعر شعرا الجنوب قول الحكمي:

طلبتك يالذي يدري
...... بغيب السرّ والجهري
ويعلم كلّ مـا نفعل
ينال الفضل طلاّبه
........ويظفر من قرع بابه
برزق العبد مايبخل

2- قد ينقص الطاروق السابق سبا خفيفا من كل شطر ليغدو على صيغة "مفاعيلن مفاعي" كقول الشاعر:

علامه مرّ عجلان
......ولا سلّــم علــيّه

يذكّـــر كل ولهان
....على فرقـــا خــويّه

علا مه مر رعج لا ن
3 2 2 3 2 ه = 3 4 3 2 ه
......ولا سل لم علــي يه
3 2 2 3 2 = 3 4 3 2 (طبعا من الارقام يسهل معرفة نقص 2 السبب)


3- تكرار مفاعيلن ثلاث مرات. ويندر استخدامه عاميا رغم انه مستساغ موسيقاً.

ومنه قول العطاوي بن سليم في الحجاز:

أنا اللي هاضني واطرى على بالي
.........نهار في مقارن مسر يطرونه
نهار زبيد جونا جمعٍ هيالي
........على الركبان والمسرى يسيلونه



مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن ...زياده ونقصاناً:

4 - تكرار مفاعيلن أربع مرات ، و اللحن المسمى بـ " الشيباني "

كما في قول الشاعر السعودي خلف بن هذال:

ولا تامن فروخ الداب لو عاشن وابوهن مـــات...
...يــجنّ الصبح بـــانيابٍ تنسّل كـــنّها انــيابــــــه



5 - وقد يحذف من الشيباني سبب خفيف في التفعيلة الأخيرة من كل شطر فتصبح "مفاعي"

كما في قول الشاعر ناصر الشريم ..

رجالٍ بالمجالس والسوالف والتراحيب..
...وهو ما ينطح القالات وحدود الرهافي

إلى فكّرت مايسقيك من حلو المشاريب..
...سواة الهرم دايم منبـــتــه وسط الطفافي

ملاحظة : قد تأتي التفعيله الثانيه في وسط الشطر مذيلة "مفاعيلان"
ما يسبب ثقل ، وهو مجاز عروضياً وإن استقبح داخل الشطر وفي الشعر النبطي يعد خطأ
لحساسية موسيقاه كما قول الشاعر سعود السبيعي:

تعبت اكتب قصايد شعر تصوّر لك معاناتي..
... قوافي الشعر مــا عادت تكفّـــيني ولا الأوزان

نلاحظ ان الراء في "قصايد شعر " زائده وهناك كثير من الامثله




6 _ تكرار مفاعيلن خمس مرات وهو نادر الاستخدام كما في قول رحمه الله الشاعر طلال الرشيد
في مدح الامير سلمان بن عبد العزيز:

تهون ان كانك انت اللي وراها يا ذراها لو تكود تهون..
...علىّ الله إلي مني ذكرتك تنفرج وشلون لا جيتك

أهدد بك همومي كــنّــك انت النار وهومي هشيم اغصون ..
... تمنّــيتك تشوف النور في وجهي إلي منّـي تمنّيتــك





7 - تكرار مفاعيلن ست مرات..

كما في قول شاعرنا مؤلف كتاب طواريق النبط ابراهيم الخالدي:

من المنشا لفى غــيـمٍ كريمٍ شيّــد اوكار الحرار وذلـّـل الغربان..
...رجل ماجابها بقولٍ وقيلٍ جابها بسيف وبحور العز مسفوحه

مـعـمًّ مخول ٍ كان وتعشو ا به بنيه وجابوا الدنيا مهرها اكوان..
... ولفّــت لينها داخت ترجّــل منها الفارس جريح وقال مسموحه


8- تكرار مفاعيلن سبع مرات..

ونادر جدا ان تجد طرق بهذا التكرار ..

ومثال لتكرار مفاعيلن سبع مرات قول الشاعر ابراهيم الخالدي.. مؤلف كتاب طواريق النبط :

هي الدنيا سواليف ومزوح وبعدها تلقى عملك اللي عملت ولا حدٍ ينفع..
...سوى الخالق ترجّى منه رحمته الوسيعه يوم ينساك الصديق ويهرب الخلان



يتضح لنا إمكانية تطوير البحر من خلال تطويله او تقصيره او قطع التفعيلة الأخيرة

أو إجراء اي جواز عروضي عليها لتوليد طواريق جديده

ولن يجدي زيادة التكرار لـ مفاعيلن لأكثر مماذكرنا لاقتراح طواريق جديده ..

لذا فأن التجديد يمكن ان يكون في الزيادة أو الحذف من التفعيلة الأخيرة لاي من صيغ التكرار السابقه

كما في المثال الذي اعتقد انه لمؤلف الكتاب.. صيغته العروضيه" مفاعيلن مفاعيلن مفاعيلن مفا"

أحسب ان القصيد الي كتبته في هواك..
...يبي يشرح معاناتي إذا حلّ الرحيل

أثاري كلّ أيامي وهم عـدّى معاك..
...ودمع حــــار بعيوني ولا يقوى يسيل
رد مع اقتباس