الموضوع: نار صبابتي
عرض مشاركة واحدة
  #29  
قديم 02-10-2014, 03:50 PM
{{د. ضياء الدين الجماس}} غير متواجد حالياً
مُجاز في العروض الرقمي
 
تاريخ التسجيل: Oct 2013
المشاركات: 2,069
اقتباس
 مشاهدة المشاركة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خشان خشان
تحية لك أستاذتي والتحية كذلك لأستاذنا د. ضياء الدين ،

http://arood.com/vb/showthread.php?p=2938#post2938


إن مقتضى تسارع الكلام يعني التقليل من حروف المد، فوقت (لم =2*) أقل من وقت ( لا =2) وهذا يعني تزايد مقاطع م* على حساب مقاطع ع التي تتناقص.


ثم لعل السرعة تقتضي أن تكون مخارج الحروف متقاربة في حين يسمح بطء الكلام بتباعد مخارج الحروف لا سيما وأن حروف المد تعمل كمراحل انتقالية بين الحروف ذات المخارج المتباعدة.

وإذا تباعدت مخارج الحروف بلا حروف علة بينها ثقل ذلك على أعضاء جهاز النطق. وحسبك أن تتأمل ما يلحقه لفظ كلمة ( مرجِعُكم ) من إرهاق لجهاز النطق. والثقل آت من تتالي الجيم المكسورة مع العين المضمومة.


ثم ما المقصود بالقول : " كما تقل دقة النطق " في حال بطء الكلام ؟ أله علاقة بمخارج الحروف ؟ وكيف ؟

أخي نواف أتطلع إلى إسهامك هنا أنت وأي مختص أو أستاذ آخر.

[/align]

أستاذي الكريم خشان حفظه الله تعالى: سأحاول الإجابة من معرفتي الفيسيولوجية على الفقرات التالية:
إن مقتضى تسارع الكلام يعني التقليل من حروف المد، فوقت (لم =2*) أقل من وقت ( لا =2) وهذا يعني تزايد مقاطع م* على حساب مقاطع ع التي تتناقص.

إن سرعة أو تسارع الكلام لا يقتضي التقليل من حروف المد ، بدليل أن من يقرآ القرآن حدراً (بسرعة) لايجوز له حذف حروف العلة (المدود) بل يلفظها بأقصر زمن يناسبها. وكذلك حال باقي الحروف.
ومن يقع بالخوف ويطلب المساعدة فسينادي (ساعدوني ساعدوني أو أنقذوني أنقذوني) وإن لفظها بصوت مرتفع وسريع لا يعني حذف حروف العلة منها أو اختيار كلمة بدون حروف علة ، فالوقت ليس وقت اختيار.



ثم ما المقصود بالقول : " كما تقل دقة النطق " في حال بطء الكلام ؟ أله علاقة بمخارج الحروف ؟ وكيف ؟
تقل دقة الكلام أي لايلفظ الكلمة بترتيبها المعهود للسرعة وقلة التركيز فمثلاً قد يلفظ كلمة مدرسة مردسة وقد يلفظ ساعدوني سادعوني... وقد يحذف حرفاً أو أكثر كأن يقول في عققة ويريد عقربة أو يلفظها برقة .. وقد يعني اللعثمة.

هذا لايعني أن العلاقة بين السواكن والممدودات غير ذات قيمة بل ذات قيمة لها شواهدها اللغوية كاستعمال فعل الأمر أو حروف الجزم بحذف حرف العلة أو تسكين نهاية الكلمة.
وهو ما يتوافق مع فكرة م/ع ، ولكن يجب ألا نعطي هذه الفكرة أكبر من حجمها ، فهناك عوامل كثيرة تتدخل فيها.
ومن الدراسات التي تتعلق بعلاقتها بشخصية المتكلم أن ندرس أبيات شاعر في موضوع معين بقصيدتين مختلفتين من البحر ذاته ، فقد نكتشف اتباعه الأسلوب ذاته من علاقة م/ع عنده. ما يظهر علاقة الشخصية بطريقة التعبير .
والله أعلم
أرجو النظر في الرابط
http://arood.com/vb/showthread.php?t=5838
أريد التعليق أيضاً على النص الإنكليزي:
يبرز هذا النص التأثير (الأدريناليني، وهو هرمون الشدات) لعامل الخوف أو الغضب (الاستثارة الإيجابية) بسرعة القلب والتنفس وارتفاع طبقة الصوت وارتجاف العضلات...
بينما يؤدي نقص الاستثارة إلى تأثيرات مغايرة من بطء القلب والتنفس والكلام ولعثمته..
وأهنا أحب الإشارة إلى أن فرط الاستثارة يمكن أن يعطي مفعولاً متعاكساً حسب الشخص فبعض الناس يرتكس بتسرع القلب والتنفس.. والبعض الآخر يعطي تأثيراً مغايراً للحدث ذاته ، ومثاله أن بعض الطلاب عندما يتعرضون للفحص نجد النموذجين عندهم فبعضهم يستجيب بتسرع القلب واحمرار الوجه والتعرق بينما يستجيب آخرون بالتوهط والشحوب وبطء القلب حتى الغشي.. مشبهاً حالة نقص الاستثارة.
وهو ما يدل على قيمة العامل الشخصي الفردي. (طبيعة الشخصية) والبنية الحيوية.
__________________
واتقوا الله ويعلمكم الله
والله بكل شيء عليم

التعديل الأخير تم بواسطة : {{د. ضياء الدين الجماس}} بتاريخ 02-10-2014 الساعة 04:30 PM