عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 06-25-2007, 11:45 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,490
يمشي الجمال إذا تمشي وإياها =جل الذي آية للحسن سوّاها
كليلة قد صفت لا سحب تحجبها = والنجم يحكي بهاءً في مُحيّاها
تكحلت بسطوع النور مؤتلقا = والظلِّ مثل هيام الحلم عيناها
أضفى الجمال على التكوين مسحته = في صورة باكتمال الحسن وشّاها
لو زيد في الظل أو في النور بعضهما= مهما تضاءل بالتشويه غشّاها
ماذا أسمي الذي في الروح تبعثه = هنا تكلّ الأسامي عن مسمّاها
قاموسه رقصة الأغصان مائسة ً = مع النسيم كما حيّته حيّاها
أو سامق الفكر فالخدّان هالته= تشع نبع ذكاء منه عيناها
ببسمةٍ سطّر الإعجاز روعتها = في الحاجبين وخطّ من ثناياها
هدوؤها، وجنتاها واختلاجهما = من البلاغة – ضاع النطق - أسماها
زهتْ بخُلْقٍ كما خلقٍ وأكرمها = بالفكر ثرّا وطيب القلب مولاها


أخي الكريم الأستاذ حسن حجازي
هنا محاولة لاقتفاء أثرك في الترجمة بما أراه طريقا موازيا لما تفضلت به
فالترجمة هنا مركبة من اعتبارات عدة
1- النص
2- جو النص أو المعنى العام
3- بعض خلجات النفس الناجمة عن تأثير النص
4- تطعيم الترجمة بروح التعبير العربية
5- التحايل على بعض غموض حرفية المعنى

باختصار:
هذه قصيدة جديدة نبعت من القصيدة الأجنبية لكنها اتخذتها محورا ودارت حولها قريبة تارة وبعيدة أخرى
أنتظر رأيك ورأي المشاركين الكرام مع بالغ الشكر.