عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 01-07-2012, 11:25 PM
(أ. لحسن عسيلة) غير متواجد حالياً
مشرف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2010
الدولة: المغرب
المشاركات: 910
قلب بلا صبر جميل ، فارغ ٌ


دَأبُ الأسَى الإقبالُ و الإدبار ُ
واهاً لمنْ أيامُهُ أكدارُ

و النفْسُ وكْرٌ للمصائب كلِّها
و الصبْرُ سلوى ، لا أراه يُعَارُ

مَنْ للخطوب سريعة عَوْداتُها
. إلا صبورٌ و الخطوبُ كِثار ُ

إني اصْطبرتُ و للنوائبِ شدة ٌ
..وأخو النوائب دأبه التصْبارُ

إني اصْطبرتُ وفي اصطباري حكمة ٌ
مخْبوءة ٌ، قدْ ضَلّها الأغْرارُ

تلكَ الدوَاهي خيْلها مكْدودَة ٌ
ونفوسُنا لِخُيولها مِضْمارُ

لمّا تَصَدّى صَبْرُنا لِخُيولِهَا
مُسِختْ ، إذا بخُيولِها أعْيارُ

للكرب بتّارٌ ولي الصبرُ الذي
ينْبُو على جلْمُودِه البتارُ

صبْري على اللأ ْواءِ ليْس يعِيبني
و مُصابرُو البلْوى همُ الأخيار ُ

إني لأ ُنْظِرُ شدّتي حتى تزو
لَ ، ولا أقولُ علام َ ذا الإنظارُ

يا صبْرُ أنتَ مُهَاجَري عنْد الشّجى
درْعي إذا ما كرّت ِ الأقْدارُ

ألْقى النوَى مُتصبرا كيْ لا أ ُرَى
مثلَ الثكالى و الدموعُ غِزارُ

قلْبٌ بِلا صبْرٍ جميل ٍ ، فار غ ٌ
خِلْوٌ ، هَواء ٌ ، بَلْقع ٌ وقِفارُ


هذه القصيدة شاركت بها في منتدى الفصيح في مسابقة الشهر تحت عنوان : الصبر ، و أرجو أن تنتقدوها .

التعديل الأخير تم بواسطة : (أ. لحسن عسيلة) بتاريخ 02-18-2013 الساعة 03:16 AM