عرض مشاركة واحدة
  #8  
قديم 05-12-2013, 02:04 AM
زكية فطاني غير متواجد حالياً
عروضي
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 229
يا ناقش الحرف البهي !!

يا ناقش الحرف البهي !!




يا ناقش الحرف البهي ترفقاً

بي . لست إلا عازفَ الأنغامِ

قد جئتُ منْ أم القرى مشتاقةٌ

كلُ الشعاب للابس الإحرامِ

رباهُ .. حققها له أمنيةً

كانتْ تراوده رؤى بمنامِ

هي سجدةٌ في حجر إسماعيل ثمْ

مَ طوافه , هي روعة الأنسامِ

فتراه مثل الطير يغدو سابحاً

ويطير من أنسٍ كبعض حمامِ

فحمام هذا البيت ليس كغيره

هو طائرٌ يرجو صلاة قيامِ

ماذا رأيت الآن حين تزورنا ؟

أ وما يُهز الشوق من إلهامي !

يا أيها الحسن التقي أما ترى !

أنا صفوفٌ خلف كل إمامِ

هي مكة البشرى لطالب رحمةٍ

هي كعبةٌ غراءُ , شوقٌ سامِ

مهلا أبا الشيماء قد أغرقتني

في بحر جودك , من عطاء همامِ

أنا ما نطقتُ الحقَ رغما إنما

عين الحقيقة رمتها بمرامي

قدْ قلتُ : أستاذي وتلك حقيقةٌ

لا لستُ من يغريه زيفُ كلامِ

بوركت من نجل الكرام إذا رعوا

للعهد عهداً سيد الأعلامِ

بوركت من خير الرفاق إذا غدوا

خشان ُ , أو سحرٌ , حنينُ غرامِ

حمادُ , أو هذا الحزينُ بحزنه

وثناء من تحلو بها أيامي

وإباءُ يعرب َ , زينبٌ , ولناديةْ

ولكل من يعلو لخير مقامِ
(1)

هم صفوة الرقمي , تاجُ فخارها

همْ منْ يقوم لرفعة الأرقامِ

حسنٌ غدا , والحسن في تعليمهه

هذا الكريم يجود بالإكرامِ

" فلقدْ وعدتُ بأنْ أجيبك لاحقاً

وأنا المعاهد قدْ حفظتُ ذمامي

فلكَ التحايا مشرقات كلما

فاح الشذى معهن ألفُ سلامِ "





* الأسماء دون ترتيب غير ما يقتضيه الوزن , ومعذرة إن نسيت اسما فما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره .


* البيتان الأخيران من قصيدة أخي الحسن وقد أوردتهما لجمالهما , ولما يقتضيه السياق .










التعديل الأخير تم بواسطة : (أ. لحسن عسيلة) بتاريخ 05-12-2013 الساعة 03:54 PM