عرض مشاركة واحدة
  #2  
قديم 01-19-2017, 08:01 PM
خشان خشان غير متواجد حالياً
إدارة المنتدى
 
تاريخ التسجيل: Nov 2005
المشاركات: 15,582
http://www.alfaseeh.com/vb/showthread.php?t=93222

سلمكما الله أستاذي وأخوي الفاضلين باديس السطايفي وسليمان أبوستة.

هذا ما أرى والمطلوب صياغة قاعدة مرشدة للجميع.
ما رأيكما في هذه القاعدة التي توصف هذه الظاهرة :

" أن الكلمات المنتهي آخر حرف فيها بالكسرة والتي تصلح رويا مردوفا بالألف
( جارِ ، دارِ ، نارِ ) ولا يصلح معها ( جابِ ، راقِ ) إذا اتصلت بألف بعدها ترتب
على ذلك إثر تحول هذه الكلمات إلى ( جاريا ، داريا ، ناريا) ما يلي :

1- تحولت ياء الوصل الزائدة الناتجة عن إشباع الكسرة إلى ياء مفتوحة وأصبحت رويا.
2- تحولت ألف الردف إلى ألف تأسيس
3- تحول الروي وهو الحرف الأصلي إلى مجرد متحرك يفصل بين الألفين والأهمية لوحدة
حركته فقط وجاز أن يدخل معه من الحروف سواه ، فيأتي مع هذه الكلمات في القافية المؤسسة
( جابيا ، راقيا ) . وليس لأصالته في الكلمة أهمية في تحديد الروي في هذه الحالة.

أرجو التكرم بتعديل ما ترونه في هذه القاعدة قبل تعميمها شاكرا ومقدرا.
رد مع اقتباس