عرض مشاركة واحدة
  #11  
قديم 09-22-2015, 09:18 PM
خالد الغيلاني غير متواجد حالياً
مدرس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 194
هذه قصيدة في الطفل السوري الغريق رحمه الله كنت وضعت أبيات منها في المنتدى

وهي الآن بحلتها الجديدة بعد زيادات كثيرة .




يا صغيري بأيِّ لفظٍ ومعنى / تتهادى حروفُ قلبي الفجيعِ

يا صغيري تركتَ بالقلبِ جرحاً / سوف يبقى رهينَ تلك الضلوعِ

يا صغيري كفاكَ نوما فهيَّا / إن شمساً دنتْ لوقْتِ الطلوعِ

يا صغيري أدرت ظهراً صغيراً / لعتــــابٍ لكلِّ حرٍ سميعِ

يا صغيري عجزْتُ عن فعلِ شيءٍ / أنت مني ولست بالمستطيعِ

بتُّ في حيرتي كأني سقيمٌ / في عذابي وشقوتي وولوعي

ليس يومٌ يمرُّ إلا بحزنٍ / وسؤالٍ يزيدُ من تقطيعي

أترانا متى كتبنا قصيداً / أو صرخنا بصوتنا المسموعِ

في أناسٍ كأنهم من صخورٍ / يا صغيري يذيبهم ترجيــعي

إن خرقاً يزيد في كل حينٍ / ليس يجدي برتقـــــهِ ترقيعي

كل ما بي يريد منهم جواباً / وسؤالي يصبُّ في الموضوعِ

هل شقائي وذلتي وخنوعي / ومساري موجّهاً في القطيعِ

ليس يكفي بربكم من غواةٍ / فقضيتم بأن أموتَ بجــوعي

يا صغيري وكل شيءٍ سيفنى / لعزاءٌ لكل صبٍ جَزُوعِ

لم يعد لي من بعد أن متَّ ضوءٌ / في طريقي وأدتَ كلَّ الشموعِ

ما حياةٌ وقد دفنا مصيراً / لشعوبٍ تجفُّ فوق الربيعِ

ما أسانا يردُّ يوماً فقيداً / وأسانا بغير قلبٍ وجيعِ

إن شخصاً رآكَ لم يجرِ دمعاً / ليس من أحمدٍ ولا من يسوعِ

يا صغيري فدتك روحي أجبني / أي ذنب لكلِّ طفلٍ رضيعِ

أمةٌ أفردتكَ للبؤسِ هانت / إن موت الضميرِ شيءٌ طبيعي

يا صغيري رحلت عنا بعيداً / كل شيءٍ تريدُ غير الرجوعِ

أمةَ النورِ أيُّ ليلٍ تغشّى / فتهادت خطاكِ صوبَ الوقوعِ

كل شيءٍ يهونُ إلا ضياعاً / أي شيءٍ فعلتِ حتى تضيعي

ذا خشوعي أمام مرءاكَ ميْتاً / يا صغيري وهل سيغني خشوعي

إنَّ ما بي يكاد يجتث روحي / ليت روحي فداكَ قبل الجميعِ

آهِ إني أكاد مما براني / أتلظى بنار تلكِ الفُجُوعِ

حادثاتٌ تهد صبري فأضحي / بينَ جرحي وبين تلك الدموعِ

لست أقوى ولست أدري بماذا / أتحاشى فتوقَ تلك الصُدُوعِ

يا صغيري وأي شيءٍ سيبقى / من رفيعٍ طغى وشخصٍ وضيعِ

لا يرد القضا ولوهي ودمعي / يا ربيب الضنى ورب الهجوعِ

فسلامٌ عليكَ إني سأمضي / لحياتي لكلِّ شيءٍ خَدُوعِ

نم قريراً فأنت في ظلِّ ربٍ / بين تلك الربا وتلك الربوعِ

التعديل الأخير تم بواسطة : خالد الغيلاني بتاريخ 09-22-2015 الساعة 09:53 PM
رد مع اقتباس